صفحة 1 من 4 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 38

الموضوع: ( السيمفونية الأدبية) 00 !!

  1. #1
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل
    01 2005
    المشاركات
    5,788
    المشاركات
    5,788

    فكرة ( السيمفونية الأدبية) 00 !!



    [ALIGN=CENTER][/ALIGN]



    التعديل الأخير تم بواسطة المهرة ; 15-11-2006 الساعة 23:43
    مقاس التوقيع 500 بيكسل عرض وطول200 كحد اقصى وكذلك حجم التوقيع لا يتجاوز50ك ب نرجوا من الجميع التقيد بذلك من اجل تصفح افضل

  2. #2
    ذَاَتَ شَغَبْ الصورة الرمزية سيدة القـــــلم


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الدولة
    لستُ اتو
    المشاركات
    5,533
    المشاركات
    5,533









    أوْلاً : مَمْنُونَه انَاَ لَكِ ايتُهَاَ.. الرِيحُ الرَبِيعِيه.. عَلَىَ إسْتِضَاَفَتِيْ ..

    وشُكْرَاً عَلَىَ مُقَدمتك التِي دَثَرَتنِيْ بِـ الخَجَل والإمْتِنَاَن ..

    فِيْ الحَقِيقَه.. لا أسْتَطِيعُ أن اُخْفِيْ خَجَلِيْ .. .. فأنَاَ مُصَاَبَه بِـ رُهَاَب " المُقَاَيَلَه "

    وفِيْ الٌوقت ذَاَتِه..

    ثِقَتِيْ كَبِيَرة بِـ أنْكِ ياَشَبِيه " المَنُ والسَلُوىَ " قَاَدِرَة عَلَىَ إنْتِبَاَش كُل مََاَ يَعْتَلِج بِـ صَدْرِيْ

    وأخْفِيْتهُ إمّا .. خُوفاً.. او خَجلاً.. او عَدَم إتِياَن المُنَاَسَبَه..



    وأتَمَنَىَ أن أكُون ضِيفَه.. خَفِيفَه..



    مَرة أخْرَىَ شُكْرَاً لَكِ




    كُونِيْ بِخِيرْ
    rose











    .



    التعديل الأخير تم بواسطة سيدة القـــــلم ; 15-11-2006 الساعة 21:25
    كِلِمَاْتِيْ تَحْتوِيْ عَلَى نِسْبَة مــُـفـْـرِطَة مِنْ "الكُحول "

    ولاْ يَعْنِيْ هَذاْ بأنِيْ كَاْتِبَة " مُتَرَنِحَه :xsmile: "

  3. #3
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل
    01 2005
    المشاركات
    5,788
    المشاركات
    5,788





    اولاً قبل البدء 000


    اهلا وسهلاً بكِ

    سيدة القلم

    وعلى الرحب والسعة








    الشخصية لها مدلولات عدة ولها جوانب شتى وقد كان لها الكثير من الاهتمامات

    عبر العصور الماضية لمعرفة مكنوناتها وسماتها ووضعت تعريفات كثيرة في هذا المجال


    ولفظ شخصية من الألفاظ الدارجة على لسان معظم الناس فكثيراً مانسمع شخصاً

    يصف شخصاً آخر بقوله ( إنه شخصية جذابة 0 أو شخصية سمجة أو شخصية ضعيفة أو شخصية له

    أو ان له شخصيات متعددة 0)

    ولشيوع اللفظ على السنة الناس في الكتب والمجلات والصحف اليومية اتجه كثير من العلماء

    الى وضع تعريفات خاصة ( بالشخصية )





    يقول العالم ( كمف )

    الشخصية هو أسلوب التوافق العادي الذي يتخذه الفرد بين دوافعه الذاتية المركز ومطالب البيئة


    في حين يقول ( فلويد البورت ) في كتابه علم النفس الاجتماعي يعرف من خلاله الشخصية

    ( انها استجابات الفرد المميزة للمثيرات الاجتماعية واسلوب توافقه مع المظاهر الاجتماعية

    في البيئة )


    سؤالي ياعزيزتي الفاضلة /

    هل سيدة القلم تتفق مع تلك التعاريف ؟

    وماهو تعريف الشخصية من وجة نظر سيدة القلم ؟

    وكيف يمكن ان نُقيم الشخصية حسب رؤيتك الأدبية ؟


    وكيف يمكن ان نُربي هذا الجيل تربية صحيحة بعيدة عن الذاتية وحب التملك والسيطرة ؟

    ومن هو الرقيب الأول في نظرك للشخصية ؟

    بحكم اننا نعيش في بيئة عربية هل تعتقدين ان التربية الوالدية له دور فعال في تنمية شخصية

    الفرد واتجاهاته ؟

    وهل ثقافة المجتمع لها دور حقيقي في مجتمعاتنا العربية في التأثير والتأثر على شخصية الفرد؟





    المرجع /

    التعاريف

    من كتاب ( سيكولوجية الشخصية )
    محدداتها 00 قياسها 00 نظرياتها

    المؤلف00( الدكتور سيد محمد غنيم )



    ولي عودهـ لمتابعة الاسئلة والحوار بعد الرد



    التعديل الأخير تم بواسطة المهرة ; 15-11-2006 الساعة 23:47
    مقاس التوقيع 500 بيكسل عرض وطول200 كحد اقصى وكذلك حجم التوقيع لا يتجاوز50ك ب نرجوا من الجميع التقيد بذلك من اجل تصفح افضل

  4. #4
    ذَاَتَ شَغَبْ الصورة الرمزية سيدة القـــــلم


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الدولة
    لستُ اتو
    المشاركات
    5,533
    المشاركات
    5,533









    مَسَاَء اليَاَسَمِينْ rose



    عَزِيْزَتِيْ..

    مَاَ قَاَلَهُ العَاَلِم كمف
    والعََاَلِم فلويد البورت

    إطَلَعْتُ عَلِىَ أقوالهم.. سَاَبِقَاً.. تَحْدِيدَاً قَبْلَ ثَمَاَنِيه أشْهُر.. :icon_roll
    ومَاَزَالَ الكِتَاَب بِـ حُوْزَتِيْ
    حِيثُ إن كِتَاَب سِيكواوجِيه الشَخْصِيه.. للمُؤلِف الدِكْتُور : سِيد محمد غنِيم
    كُلِيه الأدَاب : جَاَمِعَه عِين شَمس

    وهوَ كِتَاَب يَجْمَع كُل أنُواَع التَعْرِيفَاَت للشَخْصِيه.. لِـ أغْلَب عُلمَاَء النَفس وعِلم الإجْتِمَاَع..
    قَرأتهُ لِـ أسْتَفِيد..
    فَتَشَتَتَ ذِهنِي.. وذَلِك لِـ كِثْرَة التَعرِيفَاَت والتَحْلِيلات..
    فَلَم أخْرُج بِـ تَصُور دَقِيق عَنْ الشَخْصِيه..
    الكِتَاَبْ يَحُوِي ( 786) ومَعْلُومَاَت لا حَصْرَ لَهَاَ..
    ولَكِنْ لَم أنْسَجِمْ مَعْ ايُ جُمْلَه جَاَءَ بِهَاَ المٌؤلِف..
    إلاّ خَمْسَه أسْطُر صَغِيْرَة جَاَء بِها المُؤلِف فِيْ مُقَدِمَه الكِتَاَب..
    أعْجَبَتنِيْ.. جِدَاً.. جِدَاً..
    وهِيَ كَلِمَاَت مِنْ تألِِيف " العِمَاَد الأصْفَهَاَنِيْ "
    يَقُولُ فِيهَاَ..

    ( إنِيْ رأيتُ أنه لا يكتب أحد كِتَاباً فِيْ يُومِه
    إلاّ قَاَلَ فِي غَدِة : لُو غِيّر هَذا لكَانُ احسن , ولُو زِيدَ لَكاَن يُستَحسَن
    ولُو قّدّم هَذا لكَاَنَ أفْضَل .. ولٌو تُركَ هَذا لكَاَن اجمَل ..وهَذاَ مِن أعظَم العِبر
    وهُو دَلِيلُ عَلَىَ إسْتِيلاء النَقص عَلَىَ جُملَه البَشَر
    )

    فَـ إستَنْبَطتُ أنَا مِن هَذِة الجُمْلَه بِـ أنَّ الشَخْصِيه البَشَرِيه.. لا تَعْتَرِيهَاَ النُواقِص فَقَط..
    بَل و " مَرِنَه " قَابِلَه للتَغِير سِلباً او إيجَاباً ..

    .

    .
    .

    آووووووو .. عُذْرَاً.. غَاَلِتِي.. فَقَط شَطِيتُ ومَطِيتُ.. وخَرَجْتُ عَن النَص..
    فَـ اُعْذُرِي ثَرْثَرَتِيْ



    نَعُودُ .. للإجَاَبَه.. عَلَىَ الإسْئلَه..


    هل سيدة القلم تتفق مع تلك التعاريف ؟

    نَعَم أتَفِق..

    وماهو تعريف الشخصية من وجة نظر سيدة القلم ؟

    الشَخْصِيه مِنْ وِجْهه نَظَرِي.. وبَعِيدَاً عَنْ تَعْرِيفَاَت العُلمَاَء المُعَقَدَة..

    هِي كَلِمه للزِجَه .. شَفَاَفَه.. تَلْتَصِق بِـ كُلِ سُلُوك صَاَدِر مِن الفَرد..

    بِـ مَعْنَىَ أخَر وأدَق..

    هِي مَاَ تَمْلُك مِنْ نَفْسِك.. وطُرُق تَعَاَمُلك مَعْ الحِياَة.. ..
    وطَِريقَتُك فِي تَسِيس نَفْسُك و قِياَدَتُهَاَ..

    هَذِه الشَخْصِيه.. بِـ كُلِ شَفَاَفِيه.. مِنْ وجهه نَظَرِيْ المُتَواَضِعَه..


    وكيف يمكن ان نُقيم الشخصية حسب رؤيتك الأدبية ؟

    إن قُلْتُ نُقِيمُهَاَ مِنْ خِلالـ التَصَرُفَاَت النَاَتِجَه مِن الفَرد.. سَتَكُون إجَاَبَتِيْ تَقْلِيدِيه..
    وغِير مُرْضِيه.. عَلَىَ الأقَل مِنْ وجْهه نَظَرِيْ ..

    أنَاَ اُقِيم مَنْ يَتَعَاَمَلُ مَعِيْ مِنْ الشَخْصِياَت..
    مِنْ خِلالـ آمرِين ..
    "الْوَجَع الإنْسَاَنِيْ ".. ومَاَ يَمْلُك مِن " مَعَاَنِي الحِياَة الرُوحِيه "

    وانْ أردتِ تَعبِير أدَبِيْ
    كَمَاَ اُقِيم الشَاَعِر..
    هُنَاَك شَاَعِر لا يَمْلُك مِن الشِعر إلاّ العَروض فَقَط..
    وهُنَاَك مَن يَمْلُك العَرُوض والمَعْنَىَ الحِسِيْ ..
    وهُنَاَك مِنْ لا يَمْلُك لا هَذِة ولا تِلك..
    مُجَرَد كَلِمَاَت مَصْفُوفَه..

    فَهُنَاَك اُنَاَس مُجَرَد " كُومَه " مِن لَحم وعِظَاَم..
    ورُوحِهِ تَصْفِر مِن الدَاَخِل .. جُوفَاَء كَـ "مِزْمَاَر "..


    وكيف يمكن ان نُربي هذا الجيل تربية صحيحة بعيدة عن الذاتية وحب التملك والسيطرة ؟

    لا أسْتَطِيعُ أن أُجِيبُك.. عَلَىَ سُؤلك هَذَاَ .. حِيث إنَهُ مُرْتَبِط بِجِيل بَشَرِيْ كَاَمِل..
    ثُمّّ إنِيْ بِـ الكَاَدُ أسْتَطِيعُ قِياَدَة نَفْسِيْ .. فَـ كِيفَ لِي أن أقُود او أرَبِيْ جِيل كَاَمِلْ..
    أنَاَ شَخْصِياً سِيئه الطِبَاَع..
    وغَرِيزَه حُبّ التَمَلُك مِن أكْثَرُ غَرَائِزِيْ إلْحَاَحاً.. :0070:
    وعِنْدَمَاَ اُحبُ " شيء " مَاَ ..
    فأنِيْ أسْعَىَ إلَىَ تَمَلُّكِه كُلّه.. والسِيْطَرَة عَلِيهِ بِـ الكَاَمِل.. حِيثُ للسِيْطَرَة نَشُْوة ..
    كَـ " نَشُوة الإسْتِعْمَاَر " ..
    أو لا أرِيدَةُ كُلَه بِـ كُلِ كَمَاَلِيته ..
    أي إمّا أكُون او لا أكُون


    ومن هو الرقيب الأول في نظرك للشخصية ؟

    الذَاَت.. او مَاَ يُسَمَىَ الضَمِيرْ


    بحكم اننا نعيش في بيئة عربية هل تعتقدين ان التربية الوالدية له دور فعال في تنمية شخصية

    الفرد واتجاهاته ؟



    تَرْبِيه الُوالدِينْ تُؤثِر .. ولَكِن لِيسَ بِـ شَكْلٍ كَبِير..
    ومِنْ وجْهه نَظَرِيْ..
    إن مَاَيَمْلُك الفَرد مِن " عَقل قَاَبِل للتَطُور " هُو المُؤثِر عَلَىَ إتِجَاَهاته .. ومِيُولَه.. " مِثَاَل "
    قَد يَكُون الفَرد تَرَبَىَ فِي بِيئَه مُتَشَدِدَة دِينِياً..
    ولَكِنَهُ ذُو عَقلٍ مُتَمَرِد.. يَرْفُض التَشَدُد ..
    فَـ تَجِدَهُ يتَصَرَف تََصَرُف مُنَاَقِض لِمَا تَرَبَىَ عَلِيه.. لآنَّ تِلك النُوامِيس التِي فُرِضَت عَلِيه..
    لا يَتَقَبَلُها عَقْله.. ويَرَى إنَهَاَ لا تُزِيدَه عِنْدَ رَبِه.. ولا تُنْقِصُه ..

    وبِذَلِك يَكُون العَقل.. هوَ المُوجِه الحَقِيقِيْ لِـ بِنَاَء الشَخْصِيه..


    وهل ثقافة المجتمع لها دور حقيقي في مجتمعاتنا العربية في التأثير والتأثر على شخصية الفرد؟

    أنْظُرِيْ ايتُهَاَ المُهْرَة..
    لِـ كُلِ مُجتَمَع.. ثَقَاَفَه ونُوامِيس إجتِمَاَعِيه..
    قَد يَرَىَ الفَرد تِلكَ الثَقَاَفَه مُجَرد أعرَاَف سَخِيفَه.. لِيسَ مُلْزَمَاً بِـ السِيرِ عَلِيهَاَ..
    ولَكِن خُوفِهِ مِن النَقَد الاذِع مِن مُجْتَمَعه.. يَجْعَلهُ يتأثَر صَاَغِراً لَهَاَ.. لآن مُخَاَلَفَتِهَاَ..
    يَعنِي خُروْجِه عَنْ الإيطَاَر التَقْلِيدِي.. ومَنْ يَخْرُج مِنْ التَقْلِيد.. يُعَاَقِبُه المُجْتَمَع..
    والعِقَاَبْ مُتَمَثِلاً بِـ " النقَد " و " السُخْرِيه "

    فَـ يَكُونُ تأثُرِنَاَ لِيسَ نَاَتِج عَن قَنَاَعَه.. بَل عَنْ خُوف..
    ولِذَلك نَحْنُ عَبِيدَاً للمُجْتَمَع..


    أتَمَنَىَ أكُونُ قَد وفِقْتُ بِـ الإجَاَبَه ..


    شُكْرَاً لَكِ المُهْرَة ..

    أسِئلتك كَاَنَت " مُمْتِعَه "





    كُونِيْ بِخِيرْ








    .



    كِلِمَاْتِيْ تَحْتوِيْ عَلَى نِسْبَة مــُـفـْـرِطَة مِنْ "الكُحول "

    ولاْ يَعْنِيْ هَذاْ بأنِيْ كَاْتِبَة " مُتَرَنِحَه :xsmile: "

  5. #5
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل
    01 2005
    المشاركات
    5,788
    المشاركات
    5,788

    وردة





    مساءكِ سُكر 00rose



    نُكمل الحديث 00!!




    سُأل سقراط


    من هي أعظم امرأة في نظرك ؟
    أجاب :
    هي التي تعلمنا كيف نحب ونكره
    وكيف نضحك ونحن نتألم



    فماذا تقول سيدة القلم 00؟




    يقول 00!!

    نابليون


    جبانٌ واحد في جيشي
    أشــــــد خطراً علي من عشرة بواسل في جيش الأعداء

    ماهي وجهة نظركِ حول مقولة نابليون 00!!؟



    يقول 00

    المتنبي

    ومن العداوة ماينالُك نفعُه ومن الصداقة مايُضِرُّ ويؤلِمُ

    كيف تنظر سيدة القلم لمفهوم الصداقة ؟ وإن طلبنا وضع تعريف لمفهوم الصداقة بماذا ستعرفه

    سيدة القلم ؟




    ومازلنا في البدايات 00 والاسئلة الخفيفة والدسم قدام

    علشان لاتملين بسرعه ماورانا شئ وان شاء الله قدامنا وقت طويل

    فالحوار معكِ لايُمل غاليتي



    التعديل الأخير تم بواسطة المهرة ; 16-11-2006 الساعة 01:37
    مقاس التوقيع 500 بيكسل عرض وطول200 كحد اقصى وكذلك حجم التوقيع لا يتجاوز50ك ب نرجوا من الجميع التقيد بذلك من اجل تصفح افضل

  6. #6
    ذَاَتَ شَغَبْ الصورة الرمزية سيدة القـــــلم


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الدولة
    لستُ اتو
    المشاركات
    5,533
    المشاركات
    5,533

    وردة







    صَبَاَحُكِ سَكَاَكِر ..


    وللهِ كُنْتُ خَاَرِجَه.. للنُوم.. بِيد أنّ اسئلتُك.. أثَاَرَت شَهِيتِي.. للرَد..




    سُأل سقراط


    من هي أعظم امرأة في نظرك ؟
    أجاب :
    هي التي تعلمنا كيف نحب ونكره
    وكيف نضحك ونحن نتألم



    فماذا تقول سيدة القلم 00؟

    أقُول..

    أعْظَمُ امْرَأه فِيْ نَظَرِيْ

    مَنْ تَرَىَ بِـ الرَجُل ثَلاثَاً ..

    وتَحْتَرِم فِيهِ ثَلاثَاً..

    وتُلَبِي لَهُ ثَلاثَاً..

    " رجُولتِه ... وشِيطَاَنه ... وحيوانِيته "
    وأن تَتَفَهَمه فِيْ كُلِ حَاَلاتِه..

    واغْلَب النِسَاَء لا تَرَىَ فِيْ الرَجُل إلاّ رُجُولَتِه..
    لِذَلِك هِي َ دَاَئِمَاً مُطَلَقه مِنْ رُوحِه..


    .
    .
    .

    يقول 00!!

    نابليون


    جبانٌ واحد في جيشي
    أشــــــد خطراً علي من عشرة بواسل في جيش الأعداء

    ماهي وجهة نظركِ حول مقولة نابليون 00!!؟


    أقُولُ قَبّحَ اللهُ نَاَبلِيُون وجُبنَاَئِه .. :icon_lol:




    ثُمَّ مَنْ هَذاَ النَزِق الذِي قَاَلَ لَكِ أن رُوح " الظَاَهِر بِيبُرس "
    تَسْكُنُ رُوح " سِيدَة القَلَم "


    ولَكِنْ سأُجِيبك..

    مِنْ وجهه نَظَرِي..
    انَّ الجَبَاَن يَنْقِلُ مَخَاَوِفَه إلَىَ لأخَرِين.. ويُحْبِط مِنْ عَزَاَئِمَهُم ..


    .
    .
    امممم :icon_roll

    تَخِيلِيْ أنَّ بِينَ يَدِيْكِ وعَاَء صَغِيرْ ..
    مَمْلُوء بِـ المَاَء..
    إغْمِسِيْ يَدِك فِي الوِعَاَء.. وحَرِكِيهَاَ بِـ سُرْعَه..
    وتأمَلِي " خَضْخَضه " المَاَء دَاَخِل الوِعَاَء..

    هَلْ إسْتَشْعَرْتِي الحَدَث..؟!!

    يدك هِيْ الجُنْدِيْ الجَبَاَن ..
    والمَاَء هِيَ بَقِيه جِيش نَاَبَلْيُون ..

    .
    .
    .


    الجَبَاَن إنسَاَن يَعْشَقُ الحِياَة.. حَتْىَ ولُو تَسِيم بِسِيما الشُجْعَاَن..
    فَـ لِمَ يُجْبَر عَلَىَ القِتَاَل ..؟!!
    هُناَ .. اللوم عَلَىَ " نَاًبليُون "

    لِذَلِك أنْصَحُ نَاَبلِيُون... بل والْزِمه ..
    بِـ التَخَلُص مِن الجَباَن.. امّا بِـ رُصَاَصَه ..
    او أن يَتِم تَحويْلَهُ مِنْ جُندِيْ جَبَاَن.. إلَىَ " مُلَمِع " للبَسَاَطِير



    كيف تنظر سيدة القلم لمفهوم الصداقة ؟ وإن طلبنا وضع تعريف لمفهوم الصداقة بماذا ستعرفه

    سيدة القلم ؟


    بِـ كُلِ بَسَاَطَه..
    الصَدَاَقَه
    هِيَ التآلُف الروحِيْ بِينَ شَخْصِين ..
    والإنْسِجَاَم العَاَطِفِيْ .. والتَقَاَرُب الفِكْرِي والأخْلاقِيْ


    ومازلنا في البدايات 00 والاسئلة الخفيفة والدسم قدام

    دناااااااااا غَالبااااااااااااااااااااانه

    ولِمَ أصْلَحكِ الله.. الأسْئلَه الدَسْمَه..
    فأنا أنْثَىَ مُشَبَعَه بِـ الكلسترُول.. والدَسَم يُضرُ بِـ صِحَتِي..
    فَـ رِفْقاً بِـ الضُعَفَاَء :0082:




    كُونِيْ بِـ الفِ خِيرْ










    .



    التعديل الأخير تم بواسطة سيدة القـــــلم ; 16-11-2006 الساعة 02:55
    كِلِمَاْتِيْ تَحْتوِيْ عَلَى نِسْبَة مــُـفـْـرِطَة مِنْ "الكُحول "

    ولاْ يَعْنِيْ هَذاْ بأنِيْ كَاْتِبَة " مُتَرَنِحَه :xsmile: "

  7. #7
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل
    01 2005
    المشاركات
    5,788
    المشاركات
    5,788





    سيدة القلم


    مساء الخزامي والنفل واليشموم 00












    كتب أنيس منصور في احدى مقالاته في جريدة الأنباء


    يوم الأحد / 5 نوفمبر 2006


    يقول 00


    ( الحياة ليس لها معنى بل حياة البشرية كلها لاتساوي لها معنى من اولها الى لآخرها

    انها لاتساوي شيئاً وقد تساوي شيئاً ولكننا لانعرفه )



    قد تتفق سيدة القلم مع المدعو انيس وقد لاتتفق 00!!


    فما هو وجه الأتفاق والأختلاف بينكما فيما ذكرهـ عن الحياة ؟










    وفي مقال آخر في الشرق الأوسط


    كتب أنيس منصور




    مقال

    لاسباب لا أخلاقية كثرت المسامير



    ( والسبب ان احدا القى بمسمار في الطريق واذ كان لابد من القاء المسمار فلماذا لايلقى في

    الترعة أو في المصرف 0 ولماذا لايحتفظ به في بيته

    فقد يحتاج إليه ولكن هذا المسمامير هي الغام عائمة هي قنابل موقوتة 0

    والمسمار ليس إلا دليلاً على الحقد التقليدي بين الذي يمشي على رجليه والذي تمشي به

    سياره )


    بصراحة اعجبني هذا التحليل المنطقي رغم انه الكثير لايحب كتابات انيس منصور

    ففيها الكثير من الألغام



    نعود الى وجة نظر سيدة القلم وهذا المهم في حوارنا


    كيف ترين الشارع العربي هل هو مملوء بالمسامير والمنعطفات الكثيرة ؟


    وهل تفضلين ان يبقى الشارع العربي خالي من المشاهـ ويقتصر على سائقي السيارات

    واصحاب النفوذ والاموال الطائله ؟









    انجبت مصر وتحديداً محافظة ( الدقهلية ) العديد من المفكرين والمبدعين والأدباء

    منهم على سبيل المثال


    الشاعر نجيب سرور

    والكاتب الصحفي انيس منصور

    وعالم الجيولوجيا فاروق الباز

    والشيخ محمد متولي الشعراوي

    والمؤرخ محمد عبدالله عنان


    فماذا انجبت المملكة اسماء تعتبرها سيدة القلم ذات فكر وابداع؟










    كثير مايُقال عن الكاتب والروائي ( يوسف السباعي ) وقد لاحظتُ ذلك من خلال كتاباته

    وخاصة رواية ( نائب عزرائيل ) و( البحث عن جسد)

    ان يتحدث عن الموت كثيراً

    مثل قوله ( بيني وبين الموت خطوة سأخطوها إليه أو سيخطوها إلي فما أظن جسدي الواهن

    بقادر علي أن يخطو اليه 0 ايها الموت العزيز اقترب فقد طالت إليك لهفتي وطال اشتياقي )




    سيدة القلم هل تُحدث نفسها عن الموت ؟

    وهل تعتقدين اننا اوشكنا كـ امة على النهاية فبثنا نُحاسب انفسنا على الكثير من الاخطاء ؟

    ام ان المحاسبة ليست وارده بالبال و لا هي ظمن حسابتنا اليومية ؟




    شاكرة لكِ سِعة صدركِ rose




    مقاس التوقيع 500 بيكسل عرض وطول200 كحد اقصى وكذلك حجم التوقيع لا يتجاوز50ك ب نرجوا من الجميع التقيد بذلك من اجل تصفح افضل

  8. #8
    ذَاَتَ شَغَبْ الصورة الرمزية سيدة القـــــلم


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الدولة
    لستُ اتو
    المشاركات
    5,533
    المشاركات
    5,533






    مَسَاَؤكِ رِضَىَ rose



    ( الحياة ليس لها معنى بل حياة البشرية كلها لاتساوي لها معنى من اولها الى لآخرها

    انها لاتساوي شيئاً وقد تساوي شيئاً ولكننا لانعرفه
    )


    هَذِة العِبَاَرَة.. لُو لَمْ تَقُولِيْ إنَهَاَ لِـ أنيس مَنْصُور..
    لَـ قُلت إنَهَاَ .. لِـ " عَبْدَالله القَصِيمِي "
    الأسلُوب مُتَشَاَبِه جِدَاً..


    قد تتفق سيدة القلم مع المدعو انيس وقد لاتتفق 00!!


    حَتْىَ أكُن أكْثَرُ صِدْقَاً..الأدِيبْ الكَبِير أنِيس مَنْصُور هَذاَ لا أعْرِفَه ..
    ولَم أقْرَأ لَه إلاّ رُؤوس أقْلام ..
    لا أسْتَطِيعُ أن أحْكُم عَلَىَ الإتِفَاَق مِنْ عَدمِه مِنْ نَاَحِيه.. مَنْهَجه الفِكرِي ..

    ولَكِنْ سأعَلِق عَلَىَ عِبَارَتِه الُوَارِدَه..


    فما هو وجه الأتفاق والأختلاف بينكما فيما ذكرهـ عن الحياة ؟

    لُو أجَبْتُكِ مِن النَاَحِيه الدِينِيه.. لـ قُلت.. إنِيْ أخْتَلِف مَعه..
    فَمَاَ الحِياَة الدُنِياَء إلاّ لَعبٍ وللهُو.. وطَرِيق مَمَر وعبُور..
    خُلقِت الحِياَه الدُنياَء للعَمَل الدِينِي.. والإعمَاَر الإنْسَاَنِي..
    وإنْتِظَاَر ثَمَر العَمَل فِي الحِياَة الإخِرَة ..

    .
    .
    وفِيْ الفَتْرَة الأخِيرَة ..
    شَعَرتُ إن الحِياَة لا مَعْنَىَ لَهَاَ بِـ دون العَاَفِيه..
    بَلْ العَاَفِيه هيَ الحِياَة بِـ كُلِ معَاَنِيهَاَ ..

    نَعُود لِـ عِبَاَرة أنِيس ..

    ( الحياة ليس لها معنى بل حياة البشرية كلها لاتساوي لها معنى من اولها الى لآخرها

    انها لاتساوي شيئاً وقد تساوي شيئاً ولكننا لانعرفه
    )

    مَاَلا يَعْرِفُه أنِيس.. انا أعْرِفُه..
    إن الحِياَة تُسَاَوِي شَيئاً .. عِنْدَمَاَ.. أتَعَاَمَلُ مَعَها بِـ مَاَ أمْلُك مِنْ نَفْسِي وذَاَتِي..
    وإن كُنْتُ لا أرَىَ الحِياَة إلاّ بِـمَنْ حُوليْ .. حَتْمَاَ .. سَـ أشْعُر بِـ أن الحِياَة لا تُسَاَوِيْ شيء بِـ مُجَرد..
    مَاَ أفْقِد أحد حَاَجِياَتِيْ ..فَـ الأشياَء اصْلُهَاَ عَدَم الدِيمُومَه..
    عِنْدَهَاَ سَـ أشْعُر.. بِـ أنَّ الحِياَة لاشيء.. وتَمُر عَلِيْ كَـ مَاَ تَمُر عَلَىَ رُفَاَت الأمُواَت ..



    فِيْ كَثِيرٍ مِنْ المَرَاَت أشْعُر بِـ أنَّ الحِياَه تَسْخَرُ مِنّا ..
    قَدْ أتَفِق مَع الكَاَتِبْ .. أن الحِياَة لا تُسَاَُوِيْ لَهَاَ مَعْنَىَ ..
    عِنْدَمَاَ أعْجَزُ عَن التُوفِيق والتُواَفُق بِينَ ذَاَتِي وخَاَلِقِي ..
    عِنْدَمَاَ أعْجَز عَن قِيَاَدَة ذَاَتِيْ ..





    .
    .
    .
    كيف ترين الشارع العربي هل هو مملوء بالمسامير والمنعطفات الكثيرة ؟

    أولاً : لِي مُلحوظه عَلَىَ جُمْلَه .. " المسمامير هي الغام عائمة هي قنابل موقوتة "

    لَسْتُ شَكِيْب أرْسَلان حَتَىَ أنْتَقِد الأدِيبْ الكَبِير.. أنيس مَنصُور..
    ولَكِن هِي مَلْحُوظه أعْتَقِد لَن تَضُر .. لُو قُلتُهَاَ..
    المَسَاَمِيرْ .. تُغْرَز وتُنْتَزَع.. لِـ ذَلِك مِنْ الخَطأ التَشبِيهِي او البَلاغِي القُول بِـ أنهاَ قنَاَبِل..
    لأن المُسْمَاَر لا يُمْكِن أن يَنْفَجِر.. ولَكِن يُمِكن إنْتِزَاَعه..

    نَعُود للسُؤال..

    للاسَف.. نَعَم الشَاَرِع العَرَبِيْ مَلِيء بِـ المَسَاَمِيرْ ..
    البَعض.. يَعْتَقِد حِقْدَاً وبُغضاً.. أن النَفس البَشَرِيه.. صَفِيح حَدِيدِي.. او لُوحٍ خَشَبِيْ..
    لِـ ذَلِك مَاَ تَفْتؤ أن تَغْرِز مِسمَاَر .. حَتْىَ يَتبعَهُ بِـ دَق مِسْمَاَرِ الأخَر..

    وهل تفضلين ان يبقى الشارع العربي خالي من المشاهـ ويقتصر على سائقي السيارات

    واصحاب النفوذ والاموال الطائله ؟


    مَشَيتُ حَاَفِيه.. فَـ غُرِزَت المَسَامِيرُ بِـ قَدَمِيْ فَـ نتأ الجَرح..
    إنْتَعَلتُ نِعَاَلِيْ.. تَحَسُباً لِـ غَرزَة مِسمَاَر.. فَـ خُرِمَت نِعَاَلِي.. بِـ مٍسْمَاَرٍ طَاَئِش
    رَكِبتُ سِيَاَرَة .. فَـ " نُسّمَت " الكَفَرَاَت بِـ مِسْمَاَرٍ عَاَبِث..

    مَن تَكُونِيْ .. او عَلَىَ ايُ حَاَلٍ تَسَيّمْتِيْ .. ومَهمَاَ كَاَنَت الإحتِياَطَاَت..
    فَـ لابُد مِن مِسْمَاَر ..
    ومِيزَة هَذِهِ المَسَاَمِير.. بِـ قَدرِ مَاَ تٌؤلِمك .. تُعلِمك..
    فَمَنْ لَمْ تُدْمَىَ قَدَمِه بِـ مِسْمَاَر.. فَـ إعْلَمِيْ بِـ أنهُ إنسَاَنْ ذُو رُوح جَاَمِدَه..
    كَـ رُوح " المسمَاَر "

    هَذِه وِجهه نَظَرِيْ





    .
    .
    .
    فماذا انجبت المملكة اسماء تعتبرها سيدة القلم ذات فكر وابداع؟

    فِيْ الحَقِيْقَه جَمِيع مَنْ ذَكَرتِيْ أعْلاة.. لا أعْرِفَهُم..
    مَاَعَدَا " مُتولِيْ " قَد سَمِعْتُ بِـ أسْمِهِ مِن قَبل



    .
    .
    امّا بِـ خُصُوص المُفَكرِين والمُبْدِعِين السُعُودِيين ..

    كَثِيرُون.. ويَحضُرنِيْ الآن هَذِهِ الأسْمَاَء

    االأديب " غَاَزِي القصِيبي " رُغم أنِي كُنتُ أبْغِضه ..

    والأديب الدُكتُور " عَاَيض القرنِي"

    والمُفَكِر " النقِيدَاَن " رُغم أنِي لَم أقْرأ لَه الكَثِير..
    ولَكِن كَاَنَ قَلِيلاً عَنْ كَثِير..

    وأتَتَبَع عَلَىَ النِت " عَبدالله المطِيري " وأعتَقَد إنَهُ فيلسُوف لا يُشَقُ لَه غُبَاَر

    والأديب والمُفَكِر " عَبدالله القَصِمِي " .. رُغمَ إن الكَثِير تَحَدَثَ عَن قُصَه إلْحَاَدِة..
    وأنا هُنَاَ.. لا أشيدُ بِـ مَذْهَبهِ.. فـَ اللهُ هُو خَاَلِقُه ولَستُ انَاَ..
    بَل كَـ مُبدع ومُفَكِر.. لا يُمْكِن إنْكَاَر إبدَاَعه.. وفِكرةُ الثَاَئِر ..





    .
    .
    .
    سيدة القلم هل تُحدث نفسها عن الموت ؟

    كَثِيرَاً..

    كَثِيراً..

    كَثِيراً..

    خَاَصَه فِيْ الفتَرَة الحِياَتِيه الأخِيرَة ..
    مَرَاَت أشْعُر أن رَاَئِحَه " التُرَاَب " عَاَلِقَه بِـ هِنْدَاَمِيْ..
    ومَرَاَت أتْعَبُ مِنْ التَفْكِير بِهِ والإنْتِظَاَر فَـ أدعو الله أن يُعَجِل بِه..
    فَـ المُوت.. لِيسَ المُوتُ ذَاَتِه.. بَل المُوت هُو "إنتِظَاَرة "..
    ومَرَاَت أنْتَقِد نَفْسِيْ واشْعُر أنِيْ مَسْكُونَه بِـ " الُوسْوَاَس " :0070:

    وهل تعتقدين اننا اوشكنا كـ امة على النهاية فبثنا نُحاسب انفسنا على الكثير من الاخطاء ؟

    أوشَكنَاَ عَلَىَ النِهَاَيه.. ولَكِن لَم نُحَاَسِب أنْفُسِنَاَ.. عَلىَ أخطائِنَاَ..


    ام ان المحاسبة ليست وارده بالبال و لا هي ظمن حسابتنا اليومية ؟

    ايتُهَاَ المُهْرَة..
    كـَ امّه لَم نُحَاَسِب ولِيسَت وَاَرِدَة فِيْ حسَباتِنَا..





    النِقَاَش حُولَ الأوْجَاَع الحِياَة كَاَنَ لَذِيذ جِدَاً..

    شُكْرَاً لَكِ





    لَكِ












    .



    التعديل الأخير تم بواسطة سيدة القـــــلم ; 17-11-2006 الساعة 03:48
    كِلِمَاْتِيْ تَحْتوِيْ عَلَى نِسْبَة مــُـفـْـرِطَة مِنْ "الكُحول "

    ولاْ يَعْنِيْ هَذاْ بأنِيْ كَاْتِبَة " مُتَرَنِحَه :xsmile: "

  9. #9
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل
    01 2005
    المشاركات
    5,788
    المشاركات
    5,788

    وردة





    مسَاؤكِ رضا وسرور







    في الحوار السابق وجهت اليكِ سؤال حول المفكرين والمبدعين الذين انجبتهم المملكة


    فذكرتي لي الأديب والمُفَكِر " عَبدالله القَصِمِي "





    ذكر المُفَكِر في كتابه ( أيها العقل مَن رآك )


    بعض من المبادئ التي يؤمن بها ويُحرض كُل من يقرأ له على الأيمان بها فـ الكاتب حين يكتب

    لايكتب لنفسه يكتب ليقرأ له عامة الناس بكافة المستويات 00


    فهنا يقول القصيمي 00




    ( ليس الإيمان والصلاة إلا أسلوبًا من أساليب الغضب والرفض والهجاء. كان المؤمنون يقولون في

    مخاطبة الله: "اللهم إنَّا نعوذ بك منك ونلجأ منك إليك" – دعاء فيه أقسى مشاعر المرارة والمقاومة

    الضائعة، فيه كلُّ الهجاء والرفض والهرب وكلُّ معاني الحرب. الإيمان والصلاة دائمًا احتجاج مستتر

    على الآلهة التي تعرض ذاتها وعبقريتها عرضًا يصدم الإنسان في منطقه وأنانيته وضروراته، وينافي


    الأخلاق في جميع حدودها. حتى الإيمان بالزعماء والمذاهب والنُّظُم ليس إلا نوعًا من الاحتجاج


    والمعارضة والبكاء)






    ويقول كذلك 000





    الغلطة الكبرى التي شاد عليها المحدِّثون أكثر أخطائهم هي اعتقادهم أن الرسول كان إلهًا.

    هل يصدِّق خيالُ المؤمن أن الله يتنزَّل من عليائه ليكلِّف جبريل بالنزول إلى الأرض ليوحي إلى

    محمد بالأكل من ذلك الطعام، أو بلبس ذلك الثوب، أو بحب فلان وكره فلان، أو الأكل على الأرض،


    والنوم على الجانب الأيمن، وشرب الماء أربع جرعات، أو بوضع الخاتم في اليد اليمنى، أو بركوب

    ال****؟! ( يكرم من يقرأ )




    ويذكر كذلك في كتابه 00


    إن الشيخ الذي يملأ لسانه بالله وتسبيحاته، ويملأ تصوراته بالخوف منه ومن جحيمه، ثم يملأ

    أعضائه وشهواته بالكذب والخيانة والصغائر وعبادة الأقوياء، لهو أكفر من أيِّ زنديق في هذا العالم.


    يا شعوبًا أنهكها البحث عن الفضيلة! جربي البحث عن الرذيلة – فقد تجدين بها ما تفتقدين من فضائل


    إنه لو خُيِّرْتُ بأن أضحي بذاتي أو بالإنسانية كلِّها لاخترتُ، بلا تردد، التضحية بالإنسانية.



    هل هذا منطق عُقلاء واسوياء ؟ ام منطق سوء وزور وكذب وبهتان وظلال ؟



    الفاضلة 00

    سيدة القلم

    هل تعتقدين ان هذا المُفكر يكتبُ الصدق وانه لابد من التسليم بأن مايكتُبه هو الحق ؟


    اما هنالك فئة من البشر تكتب بعين واحدة فلاترى الحقائق الكونية كما جاءت بالقرآن الكريم

    فيكتبون في غرفٌ مظلمةٌ لايوجد فيها بصيص ايمان ؟


    _ وهل صاب القلوب والصدور العمى لدرجة انهم عاشوا وماتوا على الألحاد وبقيت كتبهم

    وصمة عار في تاريخ الأمة الاسلامية ام هي النشئة والبيئة لها تأثير سلبي على بعض

    هؤلاء المفكرين كما حدث مع ( القصيمي ) والظروف السيئة التي عاش فيها الى جانب


    فقده لحنان والديه والاحوال المعيشية التي جعلته يترك ( خب الحلوة) وهو في سن العاشرة


    واختلافه مع جامعة الازهر وعلمائها وفصله منها 00؟


    الا تعتقدين ان مثل هذه الظروف التي ذكرتها هنا تخلق فكر مُلحد ومُتمرد ؟










    نأتي للآخر 00








    عبدالله النقيدان 00

    كتب في مقال له بجريدة الشرق الأوسط في 9 يوليو 2002م


    مقال بعنوان ( النقد هو السبب الحقيقي في نهوض أوربا وتقدمها)


    انا من الذين يؤمنون بأن الإقلاع والنهوض العربي ليس مرهوناً بالتقدم التقني وحده، وإنما هناك عوامل وأسباب


    سابقة عليه وممهدة لثورته العلمية ومشاريعها الإنسانية تماماً، كالتجربة الأوربية وبتمرحل نهضتها وعبر حقب وعصور تاريخية شهيرة، كعصر النهضة والتنوير

    (الحداثة)، وما بعد الحداثة، ومن هذه العوامل والأسباب السابقة عليه، كما قلت، يأتي النقد ثم النقد على رأس قائمة تلك العوامل والأسباب، ودون منازع،

    هذا ماذكره سليمان النقيدان في احد مقالاته


    سؤالي هل مطلوب منا ان ننسلخ من فكرنا وحضارتنا ونتماشى مع فكر هؤلاء الغربييون

    كي نصل الى العالمية ونكون في ركب التحضر والتطور وننسى تلك المبادئ والمُثل الاسلامية

    لامانع لدنيا ان نأخذ ماهو صالح ونافع لنا ؟ ولكن ان نصل الى درجة التطبيع والتطبع فهذا المنطق

    يرفضه العقل ؟ فماهي وجة نظرك فيما ذكره ( النقِيدَاَن ) ؟







    بندر بن عبد الله بن محمد

    ذكر في مقال له بالشرق الأوسط 00



    استراتيجية الغرب وانعدامها في الشرق


    هل نعيش عالمين مختلفين حقا؟ وهل تكوين عقولنا ومقومات ثقافتنا اقل بكثير من الفسطاط الآخر؟ هل هذا

    المنطق المعقول وغير المعقول يجعل قائله يتبوأ مكانة المحلل الواقعي؟ ام انه جلد للذات غير المفيد او بالاحرى


    المضر؟ هل كل سوء يصيبنا هو من جراء مؤامرة حبكها الغرب، ام هو من عمل ايدينا؟ تساؤلات منطقية وغير


    منطقية في آن واحد، والسؤال الاهم هو كيف نجيب على هذه الاسئلة؟


    كيف تُجيب سيدة القلم على تلك الاسئلة ؟








    قبل ان ابدأ بسؤالي هنا

    سأذكر لكِ نبذةٌ مختصرة عن هذا المُفكر والكاتب

    هارون يحيى يعتبر من الرجال البارزين في تركيا له عدة مؤلفات من مؤلفات ( فن الـتأمل )

    كان يكتب في بداياته بأسم ( هارون يحيى) ولكن اصبح يكتب فيما بعد بأسمه الحقيقي

    ( عدنان اوكطار) 00


    كتب في كتابه ( فن التأمل )


    لو تساءلت يوماً لماذا يتعلق الناس بدنيا فانية فيما هم بحاجة ماسة الى المجاهدة من أجل الفوز بالآخرة؟
    ان الانسان هو المخلوق الذي أنعم الله عليه بملكة التفكير، ومع ذلك فإن معظم الناس لا

    يستخدمون هذه الملكة المهمة كما يجب، حتى أن بعض الناس يكاد لا يتفكر أبداً00!!


    الفاضلة / سيدة القلم

    ماذا عن التفكير والتأمل في حياتها ؟ بماذا تُفكر وفيما تتأمل وماذا تأمل من هذه الحياة ؟





    وسؤالي الآخير 00

    كتب الشاعر ( محمود درويش) في ديوانه

    كزهـر اللـوز أو أبعــــد


    إن مشيت على شارع

    إن مشيت علي شارع لا يؤدي إلي هاوية

    قل لمن يجمعون القمامة: شكراً!

    إن صرخت بكل قواك، ورد عليك الصدى
    (من هناك؟) فقل للهوية: شكراً!


    ماذا تقولين انتِ للهوية ؟ ولمن تقول سيدة القلم شُكراً ؟




    اعتذر عن الأطالة هنا 00 ولكن الحديث معك شيق وممتع

    لك الود والتقدير



    التعديل الأخير تم بواسطة المهرة ; 17-11-2006 الساعة 23:53
    مقاس التوقيع 500 بيكسل عرض وطول200 كحد اقصى وكذلك حجم التوقيع لا يتجاوز50ك ب نرجوا من الجميع التقيد بذلك من اجل تصفح افضل

  10. #10
    ذَاَتَ شَغَبْ الصورة الرمزية سيدة القـــــلم


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الدولة
    لستُ اتو
    المشاركات
    5,533
    المشاركات
    5,533





    مَسَاَء الفَضِيلَه




    هل تعتقدين ان هذا المُفكر يكتبُ الصدق وانه لابد من التسليم بأن مايكتُبه هو الحق ؟

    هُو يَعْرِض فِكرُة وذَاَتِه .... وللقَاَرِئ التَسْلِيم او الرَفض..


    اما هنالك فئة من البشر تكتب بعين واحدة فلاترى الحقائق الكونية كما جاءت بالقرآن الكريم

    فيكتبون في غرفٌ مظلمةٌ لايوجد فيها بصيص ايمان ؟


    وهُنَاَك واُنَاَس يَقْراؤون بِـ عيُونهم لا عُقُولهم..

    عُمومَاً..


    مَاَذَا تَقْصِدِين هُنَاَ بِـ الحَقَاَئِق الكُونِيه.. التِيْ جَاَءَت بِـ القُرآن.. ؟!!!

    هَلْ تَقْصِدِين بِـ الحَقَاَئِق الكُونِيه والتِي جاَءَت بِـ القُرآن ..

    " النِفَاَق" و " بَشَرِيه مُحمد صَلْىَ اللهُ عَلِيه وسَلَم "

    انَاَ ارَىَ بِـ " بَعضِ " كَلامَه الصِدق..

    الغلطة الكبرى التي شاد عليها المحدِّثون أكثر أخطائهم هي اعتقادهم أن الرسول كان إلهًا.

    نَعَم .. الرَسُول عَلِيهِ أفْضَلُ الصَلاه والسَلام .. لَم يكُن إلَهاً ..

    قَاَلَ تَعَاَلَى ( قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ)(الكهف: من الآية110)


    إن الشيخ الذي يملأ لسانه بالله وتسبيحاته، ويملأ تصوراته بالخوف منه ومن جحيمه، ثم يملأ

    أعضائه وشهواته بالكذب والخيانة والصغائر وعبادة الأقوياء، لهو أكفر من أيِّ زنديق في هذا العالم.


    مِن الخَطأ أن لا نَتَخِيل الله إلاّ بِـ صُورَة المُعذِب.. ويَطْغَىَ الخُوف عَلَىَ الحُب...
    الله يُحب المُؤمنِين.. وقَد وعَدنَاَ بِـ الجِنَاَن .. والعُقيَىَ للمُتَقِين..
    وللهُ أعْدَلُ بِـ كَثِير مِن أن يُكَلِف العِبَاَد مَاَلايُطِيقُون " مَقُولَه قَالهَاَ احد السَلف الصَاَلِح "
    المُفَكِر عَبدالله أخْطأ بِـ تَكْفِيرة وذَلِك بِـ قُولِهِ " لهو أكفر من أيِّ زنديق "
    والأصَح نَقُولُ عَنْهُ مُنَاَفِق ولِيسَ كَاَفِر او زِندِيق..

    قَاَلَ تَعَاَلَىَ ( مِنْهُمْ يَخْشَوْنَ النَّاسَ كَخَشْيَةِ اللَّهِ أَوْ أَشَدَّ خَشْيَةً)(النساء: من الآية77)

    امّا بَاَقِيْ أقُوالِه.. فَهُو بِلا شَك مُخْطيْ

    _ وهل صاب القلوب والصدور العمى لدرجة انهم عاشوا وماتوا على الألحاد وبقيت كتبهم

    هُوَ كَاَنَ مِن أكْبَر المُنَاَفِحِين عَن الدِين والسُنّه والمُطَهَرَة..
    فِيْ أواَخِر سنِينه.. ضَل وزَاَغ..
    والمُقَرَبِين لَه وخَاَصَه الأطِبَاَء والمُمَرِضَاَت فِيْ مُسْتَشْفَى فِلسطِين بِـ مَصر..
    يقُولُون بِـ أنهُ يَقضِي يُومِه بِـ قِراءة القَرآن..
    وتٌوقَف عَن التألِيف.. مِنذُ إسْتَشْعَر المَرَض..
    لِذَلك لا نَسْتَطِيع الجَزم بإنهُ مَاَتَ عَلَىَ الإلْحَاَد..
    رُغمَاَ إنَه فِيْ إحَدَى كِتَاَبَاَتِه.. نَفَىَ إلحَاَده..

    " واللهُ وحْدِهِ أعْلَم "

    وبقيت كتبهم

    وصمة عار في تاريخ الأمة الاسلامية


    لُو تأمَلتِ التَاَرِيخ مِنْذُ مُوت الرَسُول المُصْطَفَىَ لـَ وَجَدتِي إنَهَاَ غَاَرِقَه بِـ العَاَر..


    ام هي النشئة والبيئة لها تأثير سلبي على بعض

    هؤلاء المفكرين كما حدث مع ( القصيمي ) والظروف السيئة التي عاش فيها الى جانب


    فقده لحنان والديه والاحوال المعيشية التي جعلته يترك ( خب الحلوة) وهو في سن العاشرة


    واختلافه مع جامعة الازهر وعلمائها وفصله منها 00؟


    الا تعتقدين ان مثل هذه الظروف التي ذكرتها هنا تخلق فكر مُلحد ومُتمرد ؟


    تَبَاحَثُواْ كَثِيرَاً بِـ شأن أرْتِدَاَد الشِيخ عَبدالله القَصِمِي.. وقَرَأت تَحْلِيلات كَثِيرَة عَن الأسبَاَب..
    وكُلهَاَ مُجَرَد تُوقُعَاَت.. أكْثَرُهَاَ غِير منْطقِيه..

    وجَمِيعْ مَاَ ذَكرتِيه مِنْ ظُروف عَاَشَهَاَ الكَاَتِب.. لا تَخْلِق عَقل مُتَمَرِد وفِكر مُلْحِد..
    قَد يتآلَم نَفْسِياً.. ولَكِنْ الألَم النَفسِيْ بِـ إعتِقَاَدِيْ يُقَرِب مِن الله أكْثَر ولا يُبْعِد..

    .
    .
    .
    .


    سؤالي هل مطلوب منا ان ننسلخ من فكرنا وحضارتنا ونتماشى مع فكر هؤلاء الغربييون

    كي نصل الى العالمية ونكون في ركب التحضر والتطور وننسى تلك المبادئ والمُثل الاسلامية

    لامانع لدنيا ان نأخذ ماهو صالح ونافع لنا ؟ ولكن ان نصل الى درجة التطبيع والتطبع فهذا المنطق

    يرفضه العقل ؟ فماهي وجة نظرك فيما ذكره ( النقِيدَاَن ) ؟


    اولاً أخْبِرينِي مَاَذاَ يَقْصِد النقِيدَاَن بِـ الحدَاَثَه...؟!!!
    ولَم أقْرأ فِيْ النَص ايُ طَلَبٍ يَطْلُبُ الإنْسِلاخ مِنْ جِلْدِنَاَ الدِينِيْ ..
    وإن كُنْتِ إسْتَنْتَجْتِ هَذاَ المَفْهُوم مِنْ كَلِمَه " حُدَاَثَه "
    اولاً عَلِينَاَ أن نَفْهُم مَاَهِي الحُدَاَثَه..

    وسـ أجِيب عَلَىَ حَسَب مَاَ يُمْلِيهِ عَلِيْ عَقْلِيْ وفِهمِيْ ..
    الحُدَاثَه.. لَهَاَ معَانٍ عِدة .. لا مَعْنَىَ واحد..
    الحُدَاَثَه اي مِن التَحْدِيث والتَجْدِيد.. وإنْتِقَاَد مَاَ يُعْرَض عَلِينَاَ..
    ولا يَعْنِي نَسف جَمِيعْ مَاَلَدِينَاَ مِن نُواَمِيس.. بَلْ البَقَاَء عَلَىَ مَاَنَحْنُ عَلِيه.. ولإجْتِهَاَد والخُروج بِـ أحْكَاَم جَدِيدَة..
    والحُدَاَثَه أن اخذْنَاَهَا بِـ هَذاَ المَعْنَىَ .. فَهِي لا تَتَعَاَرَض لا مَعْ دِينُنَاَ ولا تَقاَليدنَاَ ..
    حِيثُ أخبَر رسُولِنَاَ الكَرِيم بِـ حَدِيثٍ صَحِيح يَقُول
    " أنْتُم أدرَىَ بِـشؤون دُنِياَكم "
    فَقَد سَمَحَ لَنَاَ عَلِيهِ أفْضَلُ الصَلاه والسَلام بِـ الإجْتِهَاَد والنقد فِيمَاَ يَخُصُ حِياَتِنَاَ..
    فَلا نُجَمِد عُقُولِنَاَ .. ونَعتَقِد بِـ أنَّ العُلمَاَء الأولِين لم يتْركُواْ شيء للجِيل الحَاَلِيْ..
    وعَدَم الإعْتِمَاَد فَقَط عَلَىَ إجْتِهَاَد السَلَف..

    وفِيْ حَدِيث لِـ ابيْ هُرِيرَة قَاَل عَنْ النَبِيْ صَلَىَ اللهُ عَلِيهِ وسَلَم
    إنَّ الله يبْعَثُ لِـ هَذِه الأمّه عَلَىَ رأس كُلّ مَاَئَه سَنه مَنْ يُجَدِد أمر دِينهَاَ "

    فمَاَ المَاَنِع مِنْ الإجتِهَاَد والتَحْدِيث فِيْ الدِين..
    ويا حَبَذا لُو تُحدّث ايْضَاً العَاَدَاَت والتَقَاَلِيد..


    إنْ كَاَنَ يَقْصِد النْقِدَاَن الحدَاَثَه بِـ مَفهُوم التَجدِيد بِـ الإجْتِهَاَد..
    فَلَم بُخطِيء .. وجَزَاَهُ اللهُ عنّا خِير الجَزَاَء..




    .
    .
    .

    المضر؟ هل كل سوء يصيبنا هو من جراء مؤامرة حبكها الغرب، ام هو من عمل ايدينا؟ تساؤلات منطقية وغير


    منطقية في آن واحد، والسؤال الاهم هو كيف نجيب على هذه الاسئلة؟


    كيف تُجيب سيدة القلم على تلك الاسئلة ؟


    قُول الصِدق لا يَعْنِي جَلد الذَاَت..

    الكَاَتبْ مُحِق.. جَمِيعْ مَاَ اصابِنَاَ مِنْ فِعل أيدِينَاَ

    قَاَلَ تَعَاَلَىَ " ولا يظلِمُ ربك أحداً "

    وقَاَلَ تَعَاَلَىَ
    (مَثَلُ مَا يُنْفِقُونَ فِي هَذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللَّهُ وَلَكِنْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ)(آل عمران:117)

    أنَاَ وَاثِقَه مِنْ عَدَاَلَه الله..

    امّا مسأله المؤأمَرة..
    فَهَذِهِ حِجّه البَلِيد..


    .
    .
    .
    ماذا عن التفكير والتأمل في حياتها ؟ بماذا تُفكر وفيما تتأمل وماذا تأمل من هذه الحياة ؟


    التأمُل عِبَاَدة وقَد حَثّنا عَلِيهِ دِينُنا الحَنِيف.. وأمَر بِه القُرآن بِـ آيات صَرِيحَه..
    وقَد رُوِيْ عَن الرَسُول صَلَىَ اللهُ عَلِيهِ وسَلَم إنَهُ قَاَل
    " فِكرة سَاَعه أفْضَلُ مِن عِبَاَدَة سَنه "
    ولَسْتُ مُتأكِدة مِن صِحَه الحَدِيث ..

    امّا التَعَمُق فِيْ التأمُل.. فَهو بِلا شَك يأتِيْ بِـ نَتِجَه عَكْسِيه..
    انَاَ ذَاَت " زِيغ " سألتُ نَفْسِيْ ..
    هَلْ النَفس الأمَارة بِـ السُوء هِيَ نَفسُهَاَ " الشِيطَاَن " ؟!!
    ام إنَّ الشِيطَاَن شيء والنَفس الأمّارة بـ السوء شيء آخَر ..
    فَكَرتُ كَثِيراً وتَعبت.. ومِما لا شَكَ فِيه بأنِيْ لسْتُ وحْدِيْ مَن سأل نَفْسِهِ هَذا السؤال..
    إذاً لابُد مِنْ إجَاَبَه..
    فَقَرَرتُ البَحث..
    وسألتُ اُسْتاَذَه أريبه تُدَرس فِي الكُلِيه..
    سكَتَت بُرهه ثُم قَاَلَت
    " إن أستَمريتِ عَلَىَ هَذا التَفْكِيرْ سَـ تَكْفُرِين "
    خُفتُ مِن العُواقِب ولَم اعُد اُفَكِر..
    وتَجَنَبْتُ هَذا النُوع مِنْ التَفكِيرْ ..

    وماذا تأمل من هذه الحياة ؟!!

    أن أخْرُج مِنْهَاَ.. بِـ قَلبٍ لايَخْتَلِف عَنْ قَلبِيْ عِنْدَمَاَ ولدتُ وقُذِفتُ للحِياَة ..


    .
    .
    .

    ماذا تقولين انتِ للهوية ؟ ولمن تقول سيدة القلم شُكراً ؟

    لا تَهُم الهُويه بِـ قَدر مَاَيَهُم حَاَمِل الهُويه ومَدَى القَنَاَعَه بِـ الهويه..

    عَربِيه مُسْلِمه أتْبَعُ مَذْهَب السنه والجَمَاَعه .. أحْتَرم جِمِيع الفِرق الدِنِيه الأخْرَى ..
    وأحْتَرِم جَمِيع الأطِياَف الفِكريه


    ولمن تقول سيدة القلم شُكراً ؟

    للِـ إلَـــه



    شُكْرَاً المُهِرَة






    لَكِ












    .



    كِلِمَاْتِيْ تَحْتوِيْ عَلَى نِسْبَة مــُـفـْـرِطَة مِنْ "الكُحول "

    ولاْ يَعْنِيْ هَذاْ بأنِيْ كَاْتِبَة " مُتَرَنِحَه :xsmile: "

صفحة 1 من 4 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 5 (0 من الأعضاء و 5 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. شروط إستلزامية ,, للمنقولات الأدبية....!
    بواسطة ((عبدالله بن غيث)) في المنتدى الشعر المنقول
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-03-2009, 07:58
  2. المسابقة الرمضانية , للمنقولات الأدبية....!
    بواسطة ((عبدالله بن غيث)) في المنتدى الشعر المنقول
    مشاركات: 113
    آخر مشاركة: 24-09-2008, 03:03
  3. (( رمــــــــ المسابقة الأدبية في فن الألغاز الشعبية ــــــعة))
    بواسطة ((عبدالله بن غيث)) في المنتدى مضيف الالغاز
    مشاركات: 119
    آخر مشاركة: 10-09-2008, 03:57

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع ما يطرح بالمضايف يعبر عن وجهة نظر صاحبه وعلى مسؤوليته ولا يعبر بالضرورة عن رأي رسمي لإدارة شبكة شمر أو مضايفها
تحذير : استنادا لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية بالمملكة العربية السعودية, يجرم كل من يحاول العبث بأي طريقة كانت في هذا الموقع أو محتوياته