.
.
.

الله واكبر ما حلى نظرة العشق
اللي تجي ما بين عاشق ومعشوق
.
نظرة غلى تشلع كما لمعة البرق
وسمومها تسطي على كل معلوق
.
بالخص لاصار النظر بينهم سرق
والعشق توه ما درى فيه مخلوق
.
تذبل غصوناً بالثرى مالها عرق
ولا نتعش قلبٍ بلا دم وعروق
.
وانتي حرقتي خافقي بالهوى حرق
شلون ابحيا وخافقي منك محروق
.
ياللي جمالك عن جميع البشر فرق
بالشكل والمبدى والاحساس والذوق
.
سر ياجنوني في خيال الهوى وارق
طالع خيال اللي يهيمون من فوق
.
طب الكواكب كلها بالسما وانق
وابعد عن اللي بين الأقدام مدقوق
.
للنادر المجمول والرايق اللبق
اللي به احساسي مشبق ومشبوق
.
ملمومة الحدين ممشوقة العنق
واللي بقى ما بين مثني ومطلوق
.
رف الخفوق لجيّته رفّة الورق
جاني وانا قبله كذا جابني شوق
.
ماشفت مثله لا شمالاً ولا شرق
مالاح بعيوني من الطرف للموق
.
نفذتلك امرين نسخ ومعه لصق
واصبحت ما بين الشرايين ملصوق
.
بالمختصر يعني كذا آخر العشق
مع احترامي لكل عاشق ومعشوق

.
.
.

#شعر : فايز الخشيف

.
.

الموضوع الأصلي: نظرة العشق || الكاتب: رشيد العهد || المصدر: مضايف شمر

كلمات البحث

اسلام ، حوار ،شعر ، كمبيوتر ،تصاميم ، رياضة، معرض صور