.
.

قال من غنى وبيته على الواقع بناه
من هجوسٍ توعظ السامعين ابياتها

يا لبيب القلب خلك شديد الانتباه
دورة الايام ماتنعرف دوراتها

تمشي الدنيا باهلها على كل اتجاه
وتستدير وتاخذ الناس في غفلاتها

الليالي علمتني تجاريب الحياة
دارسٍ في تجربتها وجبت اثباتها

علمتني مبتدا العمر حتى منتهاه
واخر الايام تلقى الخبر في ذاتها

واخر الاخبار عودٍ تدانت به خطاه
كمل التسعين فالعمر مدري فاتها

لابغى يمشي ليا ثالث اقدامه عصاه
والخطاوي تمنع النفس عن هقواتها

يتعبه من باب بيته ليا باب اقصراه
والمسافة بينهن تنحسب خطواتها

يشتكي ضعفه ويذكر نشاطه في صباه
ويذكر الدنيا وما ذاق من لذاتها

جالسٍ في مجلس الهون ولحافه عباة
ينتظر ساعات عمره تحين اوقاتها

لارقد ماعنده الي يذكره الصلاة
ولاصحى كل القبيلة يعد امواتها

يذكر الدنيا وما شاف فيها من طراة
ولاذكرها هلت العين من عبراتها

وان زهم بالصوت ماله مجيب يقول هاه
واكثر الورعان دونه تخفض اصواتها

اخر الدنيا باهلها تسوي ذا السواة
عزتي للي عشقها وذيّ سواتها

غرته في مبتداها وناسيها وراه
والمنايا ماحدٍ سالمٍ غاراتها

الفقير يموت ويموت غيره في غناة
وكل حيٍ يتبع النفس في مشهاتها

نطرد الدنيا وكلٍ لزومه ماقضاه
وراح ناسٍ قبلنا ماقضت حاجاتها

طالبك ياالله سترك وعفوك والنجاة
في نهارٍ تنكشف للعرب عوراتها

-

#شعر
سعد سعود بن مخضار العريفي


.

الموضوع الأصلي: خلك شديد الانتباه || الكاتب: رشيد العهد || المصدر: مضايف شمر

كلمات البحث

اسلام ، حوار ،شعر ، كمبيوتر ،تصاميم ، رياضة، معرض صور