+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الدرس الثاني من دروس رمضان ( فضـــل المشــــــي إلى العبـــــــادات )

  1. #1
    داعية


    تاريخ التسجيل
    02 2007
    الجنسية:
    السعودي
    الجنس:
    ذكر
    المشاركات
    436
    Thanks
    0
    شُكِر 53 في 37مشاركة

    الدرس الثاني من دروس رمضان ( فضـــل المشــــــي إلى العبـــــــادات )



    الدرس الثاني
    فَضْلُ الْمَشْيِ إِلى الْعِباداتِ
    الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ، والصَّلاةُ والسّلامُ عَلَى أشْرَفِ الْأَنْبِياءِ والْمُرْسَلِينَ ، وَبَعْدُ :
    قَالَ تَعَالَى ((وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ )) [سورة الحج]
    وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ : أَيْ: أَعْلِمْهُمْ بِهِ، وَادْعُهُمْ إِلَيْهِ، وَبَلِّغْ دَانِيَهُمْ وَقَاصِيَهُمْ فَرْضَهُ وَفَضِيلَتَهُ، فَإِنَّكَ إِذَا دَعَوْتَهُمْ أَتَوْكَ حُجَّاجًا وَعُمَّارًا .
    رِجَالاً أَيْ: مُشَاةً عَلَى أَرْجُلِهِمْ مِنَ الشَّوْقِ، وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ ؛ أَيْ: نَاقَةٍ ضَامِرٍ، تَقْطَعُ الْمَهَامِهَ وَالْمَفَاوِزَ، وَتُوَاصِلُ السَّيْرَ حَتَّى تَأْتِيَ إِلَى أَشْرَفِ الْأَمَاكِنِ .
    وفي هذه الآية من الدروس :
    فضل المشي إلى العبادة وقد وَرَوَى الْبَيْهَقِيُّ بِإِسْنَادِهِ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ:مَا آسَى عَلَى شَيْءٍ مَا آسَى أَنِّي لَمْ أَحُجَّ مَاشِيًا.
    وقد ورد في أحاديثَ عِدّة فضلُ المشي إلى أماكن العبادة لما في ذلك من عظيم الأجر والثواب ،فَعَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي( إِنَّ أَعْظَمَ النَّاسِ أَجْرًا فِي الصَّلاةِ أَبْعَدُهُمْ إِلَيْهَا مَمْشَى فَأَبْعَدُهُم ...الحديث )) رَواهُ مُسْلِمٌ
    وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (( أَلا أَدُلُّكُمْ عَلَى مَا يَمْحُو اللَّهُ بِهِ الْخَطَايَا وَيَرْفَعُ بِهِ الدَّرَجَاتِ ؟ قَالُوا : بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ , قَالَ : إِسْبَاغُ الْوُضُوءِ عَلَى الْمَكَارِهِ , وَكَثْرَةُ الْخُطَا إِلَى الْمَسَاجِدِ , وَانْتِظَارُ الصَّلاةِ بَعْدَ الصَّلاةِ , فَذَلِكُمْ الرِّبَاطُ , فَذَلِكُمْ الرِّبَاطُ )) رواهُ مُسْلِمٌ
    وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( مَنْ تَطَهَّرَ فِي بَيْتِهِ ثُمَّ مَشَى إِلَى بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ لِيَقْضِيَ فَرِيضَةً مِنْ فَرَائِضِ اللَّهِ كَانَتْ خَطْوَتَاهُ إِحْدَاهُمَا تَحُطُّ خَطِيئَةً , وَالأُخْرَى تَرْفَعُ دَرَجَةً )) رواهُ مُسْلِمٌ

    وعَنْ بُرَيْدَةَ الأَسْلَمِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (( بَشِّرْ الْمَشَّائِينَ فِي الظُّلَمِ - وَالظُّلَم : جَمْعُ ظُلْمَةٍ ، وَهِيَ تَعُمُّ ظُلْمَةَ العِشاءِ والْفَجْرِ- إِلَى الْمَسَاجِدِ بِالنُّورِ التَّامِّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ )) رواهُ أبو دَاودَ ، وَصحّحه الألباني .
    وهذا الفضل مُتُحَقِّقٌ وَلو كانت الطرقُ مضاءةً .
    وَعَنْ أَوْسِ بْنِ أَوْسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( مَنْ اغْتَسَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَغَسَّلَ وَبَكَّرَ وَابْتَكَرَ وَدَنَا وَاسْتَمَعَ وَأَنْصَتَ كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ يَخْطُوهَا أَجْرُ سَنَةٍ صِيَامُهَا وَقِيَامُهَا )) صحّحه الألباني
    ولقد كانَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم حريصاً على الْمَشْيِ إلى العبادة كصلاةِ العيد واتَّباعِ الجنازة والطواف والسعي وغيرِها من مواطن العبادات كما ثبت في السنة الصحيحة ولم يكنْ يركبُ إلا من حاجة أو مصلحة راجحة، وكذلك كانَ الصحابةُ حريصونَ على المشي ابتغاءً لِلْأَجْرِ كما دلّت الأدلةُ على هذا الأمرِ؛ ومنْ ذلكَ قِصَّةُ الرّجُلِ الأنْصاريِّ ،والذي يروي قصتَه الصَّحابيُّ الجليلُ أُبَيُّ بْنُ كَعْبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ،قَالَ : كَانَ رَجُلٌ لا أَعْلَمُ رَجُلًا أَبْعَدَ مِنْ الْمَسْجِدِ مِنْهُ وَكَانَ لا تُخْطِئُهُ صَلاةٌ , فَقِيلَ لَهُ أَوْ قُلْتُ لَهُ : لَوْ اشْتَرَيْتَ حِمَارًا تَرْكَبُهُ فِي الظَّلْمَاءِ وَفِي الرَّمْضَاءِ ؟ قَالَ مَا يَسُرُّنِي أَنَّ مَنْزِلِي إِلَى جَنْبِ الْمَسْجِدِ , إِنِّي أُرِيدُ أَنْ يُكْتَبَ لِي مَمْشَايَ إِلَى الْمَسْجِدِ , وَرُجُوعِي إِذَا رَجَعْتُ إِلَى أَهْلِي , فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( قَدْ جَمَعَ اللَّهُ لَكَ ذَلِكَ كُلَّهُ ) رَواهُ مُسْلِمٌ
    وفق الله الجميع لما يحب ويرضى ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين .
    حرر في رمضان 1438 ه



    كلمات البحث

    اسلام ، حوار ،شعر ، كمبيوتر ،تصاميم ، رياضة، معرض صور




    الملفات المرفقة

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. الدرس الأول من دروس رمضان ( فضـــل الاجتهــــــــــاد بالعبادة )
    بواسطة محمدالمهوس في المنتدى المنتدى الاسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-05-2017, 17:22
  2. دروس عمل مساحه خاصة space الدرس الاول
    بواسطة سارة الجرباني في المنتدى مضيف الكمبيوتر والانترنت
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-07-2008, 05:12
  3. دروس في صيانة الكمبيوتر (الدرس الاول )
    بواسطة ابو عادل في المنتدى مضيف الكمبيوتر والانترنت
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-08-2002, 23:38
  4. الدرس الرمضاني السابع من دروس الدليل
    بواسطة ابو حسناء في المنتدى المنتدى الاسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-11-2001, 21:45
  5. الدرس الرمضاني الخامس والسادس من دروس الدليل
    بواسطة ابو حسناء في المنتدى المضيف العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-11-2001, 19:06

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
بريد وماسنجر شبكة شمر w.......@shammar.net
جميع ما يطرح بالمضايف يعبر عن وجهة نظر صاحبه وعلى مسؤوليته ولا يعبر بالضرورة عن رأي رسمي لإدارة شبكة شمر أو مضايفها
تحذير : استنادا لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية بالمملكة العربية السعودية, يجرم كل من يحاول العبث بأي طريقة كانت في هذا الموقع أو محتوياته