الدُّعـَــــــــاءُ
أيها الأخوة / شأنُ الدعاءِ عظيم، ونفْعُهُ عميم، ومكانتُه عاليةٌ في الدين، فما استُجْلِبت النعمُ بمثله ولا استُدْفِعت النِّقَمُ بمثله، ذلك أنه يتضمن توحيد الله، وإفراده بالعبادة دون من سواه، وهذا رأس الأمر، وأصل الدين. وإن شهرَ رمضانَ لفرصةٌ سانحة، ومناسبة كريمة مباركة يتقرب فيها العبد إلى ربه بسائر القربات، وعلى رأسها الدعاء
قال الله تعالى)) وقال ربكم ادعوني أستجب لكم(( قال البغوي: أي اعبدوني دون غيري، أجبكم، وأثبكم، وأغفر لكم، فلما عبر عن العبادة بالدعاء، جعل الإثابة استجابة، وساق بسنده حديث النعمان بن بشير قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول على المنبر: (( إن الدعاء هو العبادة((
عن معاوية بن حيدة، أن أعرابيا قال: يا رسول الله، أقريب ربنا فنناجيه؟ أم بعيد فنناديه؟ فأنزل الله: ((وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ((
فضائل الدعــــــاء
*الدعاءُ طاعةٌ لله، وامتثال لأمره، قال الله عز وجل ((وقال ربكم ادعوني أستجب لكم)).
*الدعاء عبادة، قال صلى الله عليه وسلم (الدعاء هو العبادة) . رواه الترمذي وقال: حسن صحيح، ورواه ابن ماجه، وصححه الألباني.
*الدعاء سلامة من الكبر: (( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين ))
*الدعاءُ أكرمُ شيءٍ على الله ، قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ليس شيءٌ أكرم على الله _عز وجل_ من الدعاء)) رواه أحمد والبخاري في الأدب المفرد، وابن ماجة، والترمذي والحاكم وصححه، ووافقه الذهبي.
*الدعاء سبب لدفع غضب الله ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((من لم يسألِ اللهَ يَغْضَبْ عليه)) أخرجه أحمدُ، والترمذيُّ، وابن ماجةَ، وصححه الحاكم، ووافقه الذهبي، وحسنه الألباني.
*الدعاء سبب لانشراح الصدر، وتفريج الهم، وزوال الغم، وتيسير الأمور، ولقد أحسن من قال:
وإني لأدعو اللهَ والأمرُ ضيّقٌ *** عليَّ فما ينفك أن يتفرّجا
وربَّ فتىً ضاقتْ عليه وجوهُهُ *** أصاب له في دعوة الله مَخْرَجا
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (وكلّما قوي طمع العبد في فضل الله، ورحمته، لقضاء حاجته ودفع ضرورته؛ قويت عبوديتُه له، وحريته مما سواه؛ فكما أن طمعه في المخلوق يوجب عبوديتَه له فَيأْسُهُ منه يوجب غنى قلبه)
والدعاء سلامة من العجز، ودليل على الكَياسة، قال النبي صلى الله عليه وسلم:
(( إِنَّ أَعْجَزَ النَّاسِ مَنْ عَجَزَ بِالدُّعَاءِ ، وَإِنَّ أَبْخَلَ النَّاسِ مَنْ بَخِلَ بِالسَّلامِ )) . رواه ابن حبان، وصححه الألباني.


يا ذا الجلال والإكرام ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

الموضوع الأصلي: الدعــــــــــــــــــــــاء || الكاتب: محمدالمهوس || المصدر: مضايف شمر

كلمات البحث

اسلام ، حوار ،شعر ، كمبيوتر ،تصاميم ، رياضة، معرض صور