بـسـمـ الله الـرحـمـنـ الـرحـيـمـ

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
،،،،،،،،،
،


قـــد يَــرعَـــــوي الـمــرء يـومًـا بـعـد هَـفْـوتِـه ويُـحكِـم الـجـاهـل الأيـــامـ والـعِــــبَــرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
والـعِـلـم يَـجـلِـي الـعـمـى عـن قـلـب صـاحـبـه كـمـا يُـجـلِّـي سـواد الـظـلـمـة الـقـمــرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
والـذكْـــــــرُ فـيـه حـيـاة لـلـقـلـــــــوب كـمـا يُـحـيـي الـبـلاد إذا مـا مـاتـت الـمـطـــــرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
لا يـنـفـــع الـذكْـــــر قـلـبـا قـاســـيـا وهـل يَـلـيــــــن لِـقــــول الـواعـــــظ الـحَــجَــــرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
والـمـوت جـسـرٌ لـمـن يـمـشـي عـلـى قـدمٍـ إلـى الأمــــور الـتـي تُـخـشـى وتُـنـتـظَـرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
فـهُـمـ يـجـــوزون أفـواجـا وتـجـمَـعـهـمـ دارٌ إلـيـهـا يـصـــيـر الـبــــدو والـحَـضَـــــرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
لا يـلـبـث الـشـيء أن يَـبـلَـىَ إذا اخـتـلـفـت يـومـا عـلـى نـقـصـه الـرَّوْحـات والـبـكَـرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
وكـل بـيـــت خــــراب بـعـــد جِــــدتـه ومـن وراء الـشــــبـــاب الـمـــوت والـكِـــبَـــرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بـيـنـا يُـرى الـغـصــــــن لـدْنـا فـي أصـلـه ريَّـانَ صـــــار حُـطــــامـا جـوفـه نـخِــــرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كـمـ مـن جَـمـع أشَـــــتَّ الـدهــــر شـمْـلَـهـم وكـل شـمْـــلٍ جـمـيـع سـوف يـنـتـشـــرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
أبَـعْـــد آدمـ تـرجــــون الـبـقـــــاء وهـل تـبـقـى فـــروعٌ لأصــــــلٍ حـيـــن يـنـقــعـِــرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
لـكـمـ بـيــوت بمُـسـتَـــن الـسـيـول وهـل يـبـقـى عـلـى الـمـــــاء بـيـــت أُسُّـهُ مَــــدرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
إلـى الـفَــنــــــاء وإن طـــالـت سـلامـتــهـــمـ مـصـيـــر كـل بـنـــي أمٍّـ وإن كـثـــروا
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
والـمـرء مـا عــــاش فـي الـدنـيـا لـه أمـلٌ إذا انـقـضـى سَـفَـــرٌ مـنـهـا أتـى سَـفَـــرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
لـهـا حـــلاوة عـيـــشٍ غـيـر دائـمـةٍ وفـي الـعـواقـــب مـنـهـا الـمُـــــر والـصـبِـــــرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
إذا قـضـــت زُمَـــــرٌ آجـــالـهـا نـزلـــتْ عـلـى مـنـــــازلـهـا مـن بـعـــــدهـا زُمَــــــرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ولـيـس يـزجـــــركـمـ مـا تـوعـظـــون بـه والـبَـهْـــمـ يـزجـرهـا الـراعـي فـتـنـزجِـرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
مـا لـي أرى الـنـــــاس والـدنـيــــا مُـوَلِّـيَــــة وكـل جـيـل عـلـيـهـا سـوف يَـنْـبـتـِـــرُ
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
لا يـشـعـرون بـمـا فـي ديـنـهـمـ نـقـصـــوا جـهـلاً وإن نـقـصَـتْ دنـيـاهـمـ شـعــروا


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

مـن قـصـائـد ابـن الـجـوزي


كلمات البحث

اسلام ، حوار ،شعر ، كمبيوتر ،تصاميم ، رياضة، معرض صور