+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 36

الموضوع: ركن انتِ وطفلكِ **

  1. #11
    -------


    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    0
    Thanks
    1,054
    شُكِر 1,266 في 385مشاركة

    معرض الأوسمه

    وردة حوض استحمام الطفل






    تشعر الكثير من الأمّهات بالإرتباك خلال حمّام ا
    لطفل الرضيع، ويخفن من انزلاق هذا المولود
    الصغير الحجم والتسبب بغرقه. غير أن الاختصاصيين
    في مجال ابتكار الأدوات الخاصة بالرضّع نجحوا في
    تصنيع حوض الاستحمام الآمن والمريح للأم والطفل
    في الوقت نفسه. فما هي المعايير التي على الأم الأخذ
    بها أثناء شراء حوض الاستحمام؟




    وما هي شروط الأمان أثناء الاستحمام؟



    شروط أمان استحمام الطفل



    من المعلوم أن حوض استحمام الطفل يجعل
    الطفل يشعر بالراحة ولكن يجدر بالأم الحذر
    من الحوادث الخطرة المحتملة أثناء الاستحمام.
    إذ أن احتمال خطر الغرق يكون كبيرًا أثناء
    الاستحمام إذ يكفي أن يكون ارتفاع الماء عشرة
    سنتيمترات في الحوض.




    لذا ينصح الاختصاصيون الأم بالآتي:


    • تحديد مستوى ارتفاع الماء في حوض
    • استحمام الطفل بمستوى طول وركي الطفل
    • أو بمستوى صرّته.
    • تحضير كل ما تحتاجه لحمام الطفل كي
    • لا تغفل عنه أثناء استحمامه.
    • عدم ترك الطفل ولو لحظة أثناء الاستحمام.
    • اصطحاب الطفل ولفّه بالمنشفة إذا اضطرت
    • الأم لترك الحمّام أثناء استحمام الطفل.
    • عدم رش وجه الطفل الرضيع بالماء كي
    • لا يبتلع الصابون مما قد يسبب باختناقه



    حوض الاستحمام




    يعتبر حوض الاستحمام نافعًا للرضيع حتى
    يصبح في شهره الثامن عشر. فحجمه يتيح
    له الشعور بالأمان أثناء استحمامه. فضلاً
    عن أنه يجنّب الأم ملء حوض الحمام الكبير.





    خيارات مفيدة

    • حوض استحمام يتوافر فيه مكان
    • لوضع الصابون
    • حوض استحمام قعره مضاد للتزحلّق
    • حوض استحمام مجهز بنظام تفريغ
    • حوض استحمام مجهّز بقاعدة جلوس


    ماذا عن حرارة الماء؟


    من المعلوم أن احتمال الإصابة بحروق كبير
    أثناء الاستحمام، إذ تكفي ثلاث ثوان ليصاب
    الطفل بحروق من الدرجة الثالثة إذا كانت
    حرارة الماء ٦٠ درجة مئوية.






    لذا ينصح بالآتي:

    • مراقبة حرارة الماء بميزان الحرارة قبل
    • وضع الطفل في حوض الاستحمام.
    • أما الحرارة المناسبة للطفل فهي ٣٧
    • درجة مئوية.

    • وضع الماء البارد أوّلاً في الحوض
    • ثم إضافة الماء الحار إلى أن تتأكد
    • الأم من الحرارة المناسبة.

    • عدم السماح للطفل باللعب وحده في
    • حوض الاستحمام أو بصنبور الماء.
    • فقد يفتح صنبور الماء الساخن من
    • دون أن يكون قادرًا على غلقه
    • أو الخروج من حوض الاستحمام.




  2. #12
    -------


    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    0
    Thanks
    1,054
    شُكِر 1,266 في 385مشاركة

    معرض الأوسمه

    وردة المشايات تؤخر المشي لدى الأطفال



    اكد استشاري الأطفال والعناية المركزة لحديثي الولادة بمستشفى الملك خالد الجامعي الدكتور بدر حسن سبية ان استخدام المشايات في المنزل يعتبر من أسباب حدوث اصابات الأطفال خصوصا في السنوات الثلاث الاولى من الحياة.
    وهذه الاصابات قد تكون خطيرة او مميتة لا قدر الله في بعض الأحيان, وهناك نسبة كبيرة من الأطفال المعوقين في المستشفيات نتيجة لتعرضهم لاصابات منزلية.
    واضاف ان الكثير من الأمهات وخصوصا في مجتمعنا يقمن باستخدام المشايات لاطفالهن وذلك يرجع إلى سببين رئيسيين.. :
    السبب الاول هو اعتقادهن بان المشاية تساعد الطفل على المشي مبكرا .
    والسبب الثاني هو انشغالهن في الأعمال المنزلية وبالتالي محاولة ابعاد الطفل عن اماكن انشغالهن في المنزل وخصوصا المطبخ وبالذات إذا كان الطفل يحبو بصورة جيدة.
    ومن خلال الدراسات والأبحاث العلمية العالمية, ثبت علميا بان المشايات تؤدي إلى تأخير المشي عند الأطفال ولا تساعد عليه, وهناك أيضا دراسات اثبتت ان الأطفال الذين يستخدمون المشايات يمشون على اصابع الأرجل بدلا من القدمين عندما يمشون بدون مشاية, اضف إلى ذلك الحوادث المنزلية الخطيرة والقاتلة في بعض الاحيان التي تنجم عن استخدام المشايات وعلى رأسها سقوط الطفل من الدرج وهو في المشاية مما يؤدي في أغلب الاحيان إلى كسور مضاعفة أو ارتجاج او نزيف في المخ مما قد يؤدي إلى اعاقة دائمة أو وفاة لا سمح الله, وعلى الرغم من كل هذه التحذيرات العلمية من استخدام المشايات, إلا انه يباع سنويا ما يقارب المليون مشاية حول العالم.
    ولكن هنالك في بعض الدول المتقدمة علميا لا تجد هذه المشايات تباع في محلات ألعاب الاطفال او لوازم الطفل. ونصح د. سبية جميع الأمهات بعدم استخدام المشايات وذلك حفاظا على سلامة الاطفال




  3. #13
    -------


    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    0
    Thanks
    1,054
    شُكِر 1,266 في 385مشاركة

    معرض الأوسمه

    وردة بعض النصائح لينام طفلك نوما هادئا :



    بعض النصائح لينام طفلك نوما هادئا :

    ّ

    ّ

    1-في الشهر الأول لا تضعي وسادة تحت رأس الطفل لأن هذا يؤدي إلى ثني عموده الفقري ويعوق تنفسه .

    2-يجب أن لا تعود الأم طفلها على عادات معينه لينام كالهز أو حمله أو التمشي به .

    3-ينبغي أن لا ينتقل الطفل من سريره في أشهره الأولى إلا عند الرضاعة أو تغيير الملابس .

    4-يكون نوم الطفل على ظهره أو على بطنه أما إذا كان كثير التقيؤ فلا ينام على ظهره .

    5-على الأم أن تحذر تعويد طفلها على النوم في الهدوء الزائد بعيداً عن أي ضوضاء .

    6-ينبغي للأم أن تخصص وقت لملاعبة طفلها لما فيه من تعديل مزاجه وسلوكه .

    7-ينبغي للأم أن تحرص على أن لا تترك طفلها الصغير مع أخوته الصغار الذين لا يعرفون الخطأ من الصواب .


    8-يجب على الأم بعد أن يتخطى طفلها الأشهر الأولى أن تعوده النوم باكرا ولا يتعود النوم في النهار..

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




  4. #14
    -------


    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    0
    Thanks
    1,054
    شُكِر 1,266 في 385مشاركة

    معرض الأوسمه

    اهميه الرضاعة الطبيعية للام والطفل..



    اهميه الرضاعة الطبيعية للام والطفل..
    - الرضاعة الطبيعية هي أفضل وسيلة للطفل .
    - ويعتبر لبن الأم غذاء كافي ومثالي ومضمون من حيث سلامته وخلوه من العدوى والتلوث.
    - والرضاعة الطبيعية ترسي قاعدة التطور السيكولوجي السليم للطفل .
    - ومن خلال الرضاعة الطبيعية المطلقة ممكن خفض معدلات الإنجاب .
    - يجب أن تكون الرضاعة مطلقة حتى 4 – 6 شهور .
    مزايا الرضاعة الطبيعية :
    تقل نسبة الإصابة بالإسهال بين الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية عن الذين يتغذون صناعيا . تقل نسبة الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي والأذن الوسطي بين الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية عن غيرهم الذين يتغذون بالألبان الصناعية . تقل نسبة العدوى بين الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية عن نظائرهم الذين يتغذون صناعيا متي تبدأ الرضاعة الطبيعية بعد الولادة . يجب أن تبدأ الرضاعة الطبيعية بعد الولادة بأسرع وقت ممكن أي بعد ساعة من الولادة للأسباب آلاتية :
    تعليم الطفل كيفية الرضاعة . تنشط الرضاعة إفراز الأوكسيتوسن الذي يساعد علي نزول المشيمة ووقف النزيف . يحصل الطفل علي لبن السرسوب ذو القيمة الغذائية العالية والغني بالأجسام المناعية . تعمل الرضاعة بعد الولادة على سرعة الارتباط بين الأم والطفل بتقوية شعور الأم بالحب تجاه طفلها وهذا يساعد علي استمرار الأم في رضاع طفلها لفترة طويلة . وإذا حدث تأخير عدة ساعات في الرضاعة بعد الولادة فمن المحتمل أن تفشل الرضاعة الطبيعية . يجب أن يرضع الطفل كلما بكي أو أحست الأم أنه بحاجة للرضاعة فالطفل يحتاج للرضاعة وقتما يشاء وطالما يريد سواء طالت أو قصرت مدة الرضاعة وسواء بالليل أو بالنهار . يجب أن يعتمد الطفل في الشهور 4 – 6 الأولي على الرضاعة الطبيعية فقط . يفضل الا يعطي الطفل ماء في أل 4 – 6 الأولي لأن لبن الأم كافي وأي جرعات من الماء قد تعوق الرضاعة الطبيعية . في الأسبوعين التاليين للولادة تزداد كمية إفرازات اللبن ويختلف مظهرة وتركيبه ليصير أخف قواما ويميل لونه للزرقة والمائية وهو ما يعرف باللبن الناضج الذي يحتوي علي جميع المغذيات التي يحتاجها الطفل . وكثيرا ما تظن الأم أن لبنها خفيف حينما تقارنه بلبن البقر وهو اعتقاد خاطئ. واللبن الذي ينزل في بدء الرضعة ويبدو مائيا غني بالبروتين وسكر اللاكتوز والفيتامينات والأملاح المعدنية والماء . أما اللبن المؤخر الذي ينزل في آخر الرضعة يكون أكثر بياضا لاحتوائه علي نسبة أعلي من الدهون ويكون غنيا بالسعرات ...



    التعديل الأخير تم بواسطة ------- ; 30-01-2011 الساعة 09:55

  5. #15
    -------


    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    0
    Thanks
    1,054
    شُكِر 1,266 في 385مشاركة

    معرض الأوسمه

    عادات خاطئة تتبعها الامهات في حق اولادهم الرضع 1-



    1-

    وأول هذه النصائح الخاطئة هي إعطاء الطفل ماء مُحلّى بالسكر بعد الولادة مباشرة، في حين أن الأطباء وعلماء التغذية يؤكدون على ضرورة وضع الطفل على صدر أمه بعد مرور ثلث ساعة بعد الولادة، سواء أكانت هذه الولادة طبيعية أم قيصرية، وحتى وإن كانت الأم تحت تأثير المخدر بعد العملية القيصرية؛ لأن السائل الذي ينزل من صدر الأم في هذا الوقت، والذي يتميز لونه باللون الأصفر ويستمر لمدة ثلاثة أيام بعد الولادة يحمي الطفل إذا تناوله بما فيه من مواد مقاومة لمواجهة الحياة التي خرج إليها الطفل بعد أن كان في رحم أمه في درجة حرارة مثالية وعوامل حياة مثالية من صنع الرحمن عز وجل، وبعد مرور الأيام الثلاثة يبدأ نزول اللبن العادي من صدر الأم، فإذا أُعْطِيَ الطفل الماء المُحلّى بالسكر بدلاً من هذا الغذاء فقد يتعرض للكثير من المشكلات الصحية التي يحميه منها، هذا بالإضافة إلى أن الطفل لا يكون مهيأ لمثل هذا الغذاء ولا امتصاصه فتحدث له بعض المشكلات.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




  6. #16
    -------


    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    0
    Thanks
    1,054
    شُكِر 1,266 في 385مشاركة

    معرض الأوسمه

    عادات خاطئة تتبعها الامهات في حق اولادهم الرضع 2-



    2-

    ومن هذه العادات الخاطئة أيضًا التي يتعرّض لها الطفل في مرحلة ما قبل الفطام – كما يؤكد الدكتور مجدي نزيه رئيس خبير واستشاري التثقيف الغذائي– إعطاء الطفل مشروب الينسون أو التيليو قبل النوم بحجة أنها سوف تساعده على النوم بهدوء وستمنع عنه ما قد يشعر به من (مغص) أو آلام في البطن، والحقيقة أن علاج المغص بأن ينام الطفل على بطنه لفترة ما إذا كان المغص بسبب طبيعي لتخرج الغازات، أما إذا كان بسبب يحتاج لعلاج طبي فلن تفلح هذه المشروبات في علاجه، إلى جانب أن إعطاء الطفل هذه المشروبات ليلاً ستحرمه من رضعة الليل التي تعتبر أهم الرضعات التي يتناولها الطفل لما تحتويه من نسبة أكبر من الدهون عما هي موجودة في رضعات النهار، مما يعطي للطفل ميزة كبيرة وينشط عمل الجهاز العصبي والمخ وهرمونات الجسم فينعم بنوم هادئ.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




  7. #17
    -------


    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    0
    Thanks
    1,054
    شُكِر 1,266 في 385مشاركة

    معرض الأوسمه

    الغذاء الأمثل:





    يؤكد علماء التغذية على أنه لا يجب أن يتناول الطفل حتى يتم شهره الخامس غير لبن الأم فقط، وفي كل وقت يطلب فيه الطفل حليب أمه، طالما أن الأم ترضع طفلها بالشكل الصحيح الكافي، ومقياس الرضاعة الصحيحة الكافية أن ينام الطفل بعد كل رضعة فهذا دليل على كفاية لبن الأم، ولكي تحصل الأم على هذه النتيجة يجب عليها أن تتناول كوبين من الحليب يوميًّا مع ملعقة من (الحلبة) المطحونة وكميات كافية من السوائل والخضروات والفاكهة الطازجة، ويجب أن يصل وزن الطفل بعد مرور 6 أشهر من ولادته إلى حوالي 7.5 كيلو جرامات، والمعروف أن وزن الطفل وقت الولادة يتراوح بين 3 إلى 3.5 كيلو جرامات.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي






  8. #18
    -------


    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    0
    Thanks
    1,054
    شُكِر 1,266 في 385مشاركة

    معرض الأوسمه



    قبل الفطام:

    من المعروف أن الطفل لا يفطم (يفصل) قبل نهاية عامه الثاني
    لقوله تعالى: (وَفِصَالُهُ فِيْ عَامَيْن)، لكن مع بداية الشهر السادس
    أو قبله بقليل ينصح بأن يتناول الطفل الماء بالإضافة إلى وجبات تكميلية
    بجانب الرضاعة الطبيعية من الأم، فخلال الفترة من الشهر السادس حتى
    نهاية السنة الأولى يجب أن تنظم تغذية الطفل، بحيث يحصل على أربع وجبات
    إضافية مع ثلاث رضعات فقط من الأم وفي مواعيد محددة، الأولى صباحًا، والثانية ظهرًا،
    والثالثة قبل أن ينام في المساء.




  9. #19
    -------


    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    0
    Thanks
    1,054
    شُكِر 1,266 في 385مشاركة

    معرض الأوسمه



    فقدان الشهية لدى الأطفال .. أسباب وحلول

    أولاً: ::::قبل كل شيء لا بد من معرفة وزن الطفل وهل هو مناسب بالنسبة
    لسنه أو لا، ثم بعد ذلك نناقش فقدان الشهية أو ضعف الشهية فله أسباب عديدة منها:


    الأنيميا،
    أمراض الجهاز الهضمي
    الجهاز البولي.

    لذا فلابد من إجراء بعض التحاليل مثل صورة الدم
    نسبة الهيموجلوبين –
    تحليل بول كامل –
    تحليل براز كامل،
    وعلى ضوء نتائج هذه التحاليل
    تقرر إذا كان تحتاج إلى علاج أم لا.

    ثانيًا ::::::بالنسبة للدواء ( سانستول بالحديد):هذا الدواء هو فيتامين ومقوي عام ولا مانع
    من أخذه ولكن نفضل تغيير الفيتامين من وقت لآخر حتى لا يعتاد الجسم على نوع واحد
    ونفضل دائما الاعتماد على فواتح الشهية الطبيعية.

    وعلى كل حال، يجب الاهتمام بنفسيته ومراعاة عدم التدليل الزائد، وأن تشجعونه
    على الأكل بأن يأكل وسط مجموعة من الأطفال، مع تنويع أنواع الطعام وتقديمه بشكل جذاب وفاتح للشهية.




  10. #20
    -------


    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    0
    Thanks
    1,054
    شُكِر 1,266 في 385مشاركة

    معرض الأوسمه

    وردة هاااام جدااا



    معظم المعلومات من كتاب يتحدث عن العنايه بالطفل حديث الولاده للدكتور سبوك
    لقد كان للأم ( الحديثة العهد بـالحمل والولادة) من والدتها
    وحماتها وقريباتها خير عون ودعم لمساعدتها على العناية
    بمولدها الجديد, ولكن الزمان تغير وتطور- ونحن نرى اليوم
    فى وطننا العربى ان المرأة أصبحت عضوا فاعلا, مشاركا,
    منتجا وعاملا, ونرى كذلك تحرك المجتمع من القرية الى
    المدينة كما نلاحظ استحاله الاسره الكبيرة( القبيلة أو العشيرة)
    الى أسر صغيرة متعددة.
    وهنا تجد المرأة نفسها بحاجه الى بعض التعليمات
    والارشادات الطبية التى قد تساعدها فى العناية
    بطفلها الجديد.
    أود ان اذكر عزيزتى الام عن بعض الامور التى تتناقلها
    الامهات والجدات على مر السنين والقرون دون ان يكون
    لها تبرير طبى وفى بعض الاحيان يكون الضرر الطبى من
    ممارستها واقعيا لا محالة :
    1-الكحلة : ( للمولود الجديد ) وتستعمل للعين والسرة
    وفيها مادة الرصاص التى يمكن ان يمتصها الجسم وتسبب
    المضاعفات.
    2-حزام البطن وأحيانا الصدر فى المولود الجديد : وهو يستعمل لمنع الخلع او المتخ
    عند حمل الطفل وهذه خرافة ويقول كاتب هذا اكتاب انه لم يقرأ او يسمع
    او يرى طفل أصيب بهذا العاهة- وطرق حمل الطفل السليمة معروفة ووضع
    الحزام لا يغير من الامر شيئاا.
    3-القماط( رباط الطفل ) : ويوضع لمنع تقوس الارجل وهو يمنع حرية تحرك
    مفصل الورك. كما انه ضار للاطفال المصابين بخلع وركى ويستحسن عدم استعماله اطلاقا.
    4-تمليح الطفل الوليد: وهى وسيلة لتطهير الجلج وشده لكنها ضارة بالطفل
    ضررا بالغا ويمكن للطفل الوليد ان يمتص الملح وان يسبب الصوديوم الموجود
    فى الملح نزيفا دماغيا وتوترا فى الدورة الدموية ومضار اخرى.
    5-العناية بالسرة : لا حاجه لتكحيل السرة او تمليحها او وضع العقاقير
    عليها او تحزيمها او شد القطه المعدنية عليها.. الخ ........ والعناية الوحيدة المطلوبة
    هى مسحها بقطن مشبه بالكحول مره واحده يومياا انا عن فتق السره فهذا اعادة
    يتماثل للشفاء عند نهاية السنه الثانيه من العمر وعلى الام مراجعه الطبيب.
    6-ثدى الطفل الوليد : هناك كثير من الامهات والجدات يعصرن ثدى الوليد لاخراج
    الحليب الفاسد او حليب الشيطان كما يسمونه., وهذا يسبب اوراما وتعفنات فى الصدر
    ومضاعفات عديدة تستلزم العقاقير القوية والجراحة فى بعض الاحيان, ان ثدى الوليد
    مورم نتيجه التعرض لهرمونات الام, وهو شئ طبيعى يختفى عند الاسبوع الثامن من الحياة.
    7-بعض الامهات يملن لاستعمال العقاقير لدى سماع بكء الطفل الوليد : النعناع والمريمية والينسون
    والحامض والكراويةو البابونج وماء الزهر .الخ..... وع هذه قد تكون مفيدة بعض الاحيان
    الاان الافضل عدم استعمالها الا بعد استشارة طبيب.
    8-حمام الطفل : الحمام الكامل مرة الى مرتين فى الاسبوع وتنظيف الاماكن الكثيره
    الاتساخ يوميا اما الحمام الكامل يوميا ليس به زياده فائده..
    9-الضفدعه تحت اللسان : وهو وجود ضفدعه تحت مقدمة اللسان تمنع نمو الطفل
    ورضاعته الخ .. والعلاج المطلوب من الجده او الجاره هو كيها!!؟؟ مع ان الضفدعه
    ليست سوى اوعيه دموية تحت اللسان وليس هناك اى ضرر منها فهى موجوده
    عند جميه الاطفال ولا داعى للعبث بها ىمطلقا.
    10-زهره الحليب : يوجد هناك بياض على لسان الاطفال الرضع ولكن كثيراا
    ما يمتد هذا الى داخل الفم واللثة وسقف الحلق وهنا يكون التهاب فطرى ويجب معالجته .
    11-عند الفتيات الحديثات الولادة كثيرا ما تحدث افرازات دموية من المهبل فى اليوم الثالث
    او الرابع سببها تعرض الطفله لهرمونات الام وهذه تزول خلال يوم ام اثنين ولا داعى للقلق مطلقا.
    12-المطاعيم : اصبح معلوما لدى الجميع ان للمطاعيم فائده عظيمه لمنع حدوث العديد
    من الامراض وخصوصا الدفتيريا( الخانوق) والسعال الديكى والكزاز وشلل الاطفال والحصبة
    والحصبة الالمانية وابو كعب وغيرها... لا تصدقى من يقول ان على الطفل كذا وكذا-
    هذا خطأ شائع فاحذريه . واتبعى دائما نصيحه الطبيب.
    13-الاسنان : هناك اعتقادات سائد عند الجدات وكثر من الناس بان الطفل يتعرض
    لامراض عديده فى فتره ظهورالاسنان وقد ثبت حديثا ان ليس للاسنان اى علاقة بالتقيؤ
    او السعال او التهاب الحلق او الحراره وانما قد يحدث الالم الموضعى فى بعض الاحيان.
    14-ملابس الطفل : هناك قاعده انصح الامهات باتباعها وذلك ان ما يحتاجه الطفل
    من الثياب هو نفس التى ترتديها الام زائده قطعه ولا حاجه للاكثار من اللباس.
    15-الكلس : فى عصرنا الحاضر وع وسائل التغذيه الحديثة قلما نجد نقصا فى الكلس
    ( الكالسيوم) ولكن العديدات يطلبن الى الطبيب ان يسارع الى وصف الكلس للطفل
    لانه تأخر قليلا فى المشى او فى ظهور الاسنان وهذا خطأ يجيب تفاديه لان الكالسيوم
    ( مثله مثل اى دواء) له مضاعفاته سلبية اذا اعطى دونما حاجه اليه.
    هذه كانت بعض الملاحظات عن بعض الاخطاء الشائعه فارجو ان يكون ذكرها
    هنا بعض الفائده لكل ام تهمها صحه اولادها.




+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. إختبار للفتيات ... هل انتِ ذكية ام عاطفية
    بواسطة شموخ شمالية في المنتدى كـــلام نواعــــم
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 29-12-2010, 00:26
  2. كم انتِ جميلة 00!! "سارا"
    بواسطة ســــارا الرياض في المنتدى مضيف الإهداءات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 04-01-2010, 05:45
  3. إليكِ يا انتِ ..
    بواسطة ملامح شمري في المنتدى الركن الهادي . . ! !
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-06-2008, 16:16
  4. انتِ طاااااااااااااااااااااااالق
    بواسطة فلاح السعد في المنتدى مضيف فيض المشاعر
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 12-01-2003, 09:46
  5. هذي انتِ..
    بواسطة بدر الفرحان في المنتدى مضيف فيض المشاعر
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 16-10-2002, 05:00

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
بريد وماسنجر شبكة شمر w.......@shammar.net
جميع ما يطرح بالمضايف يعبر عن وجهة نظر صاحبه وعلى مسؤوليته ولا يعبر بالضرورة عن رأي رسمي لإدارة شبكة شمر أو مضايفها
تحذير : استنادا لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية بالمملكة العربية السعودية, يجرم كل من يحاول العبث بأي طريقة كانت في هذا الموقع أو محتوياته