(ذكرك يا محمد نصيبي)

سوفَ أكتبُ عن عشقكَ يا حبيـــبي.....
وليسَ ليَّ سوى ذكرك نصيبِ.....
يامن تجلى عشقكَ في فؤادي.....
أنت جدي ورسولي ويشتعلُ لهُ قلبي باللهيبِ....
/
/
يسفحُ الدمعُ لشوقكَ يا شفيــــــــــــــــــــــــعي.....
فيا ليتــــــــــــــــــني كنتُ يوماَ لمجلسكَ قريبِ....
/
/
دعوتُ الله أن أراكَ في منــــــــــــــــــــــــــــــــامي....
فألهمني الكريم مناماً يشهدُ لهُ دمعي الصبيبِ.............
/
/
فكيفَ أسلى عن ذكرك يوماً.....
وفؤادي يبكي من الشوقِ بنحيبِ.....
/
/
دعوتُ الرحمن أن أئتيـــــــك ماشياً....
فوجدتُ قدمي لمرقدكَ دبيــــــــبِ....
/
/
وأتيتك وما كنتُ بحالمٍ............
ولكنَّ العين من نوركَ تغشى الرؤيا وتغيبِ....
/
/
يا شمسَ الاسلامِ انتَ......
ويا مبشراً أكملَ لنا ديناً قتلَ الخـــــــــــــوفَ المريبِ....
/
/

بمرقدكَ تباهت العينُ بالرؤى..........
وأيُّ مرقدٍ تباهت بهِ يا حبيبــــــــــي.....
/
/
محمداً سيد العبادِ والثرى.................
يا ملكَ الخلقِ كتبَ لنا بالوعيدِ......
/
/
أتضرعُ لحمدكَ يا ربَّ العبادِ......
ولدعائك وشكرك دوماً رافعاً يديّ...
وأنا أعلمُ أنكَ مجيبُ الدعوةَ يا قريبِ.....
/
/
خلقتني على دينِ الحق...دين محمداً...
وخُّلقَ ديني بدمي وليدِ......
/
/

أذا كانت دموعي لرسولكَ ....وحبيبـــــــــــــك..
.أنهراً...
فما حالُ دمعي لشوقكَ...
وانتَ الرحيم....ربي ذو الجلال الرهيبِ....
/
/
برحمتكَ أترجى الغفرانُ....
ومن كرمكَ....أحلمُ بالجنةِ أن تكونَ وعيدي....
/
/
أني لمخلوقٌ ...ضعيفٌ مستضعفٌ...
أدعُّ النصرَّ منكَ يا حبيبي......
/
/
عشقتُكّ عشقينِ...
عشق الحبيب المضنى.....
وعشق الاله الذي لم تراه عيني يوماً...
ولكن بفؤادي حبهُ مولداً وشهيدِ.....
/
/
ذكرك يا ربُ العبادِ لن يفارقني....
حتى وأنا في القبرِ...أدعو من رحمتك وعداً قريبِ....
/
/
نورك الذي أشرقت لهُ الظلمات....
وبأسمك تغنت كلُ الكائنات.....
يارحيمٌ....ياعيناً على الظلم لن تبات.....
أحبك....وحبي لجلالك ولحبيبك...
يعيش بدواخلي كالنبات...

بقلمي
الكاتبة
نور ضياء السامرائي





الموضوع الأصلي: (ذكرك يا محمد نصيبي) || الكاتب: نور السامرائي || المصدر: مضايف شمر

كلمات البحث

اسلام ، حوار ،شعر ، كمبيوتر ،تصاميم ، رياضة، معرض صور