اختيرت إمارة الشارقة الإماراتية عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2014 بواسطة وزراء الثقافة بالدول الإسلامية وذلك تقديراً لمساهماتها الثقافية على جميع المستويات المحلية والعربية والإسلامية، جاء ذلك في اجتماع وزراء الثقافة بالدول الإسلامية خلال الدورة السادسة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة والتي افتتحت فعالياتها أمس في العاصمة الأذربيجانية باكو تحت رعاية الرئيس إلهام علييف رئيس جمهورية أذربيجان.
ترأس وفد الإمارات في الاجتماع عبد الرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الذي أكد في كلمته التي ألقاها رؤية الإمارات تجاه القضايا الإسلامية ومواقفها من قضايا الثقافة الواعية والمستنيرة التي يعتمد انطلاقها في توجيهاتها من إيمانها بأنها جزء من المنظومة الإنسانية وأنها تنظر إلى علاقات الأمم على أنها علاقات تواصل وتعاون.
كما أكد إلشين اقندييف نائب رئيس الوزراء في جمهورية اذربيجان في كلمته الافتتاحية وفقاً لما نقلته صحيفة " الاتحاد " الإماراتية دعم أذربيجان لكل جهود المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة لتنفيذ برامجها وأنشطتها، داعياً المؤتمر إلى أن ينظر بواقعية وتفتح للقضايا الإنسانية معتمداً الحوار والشفافية وسيلة للتقارب بين الأمم.
ويأتي اللقب الجديد الذي نالته إمارة الشارقة استمراراً للتنمية الثقافية واستحقاقاً لما قدمته من بانوراما ثقافية وإسلامية تمثلت في مهرجان الفنون الإسلامية وغيرها من الفعاليات الثقافية والإسلامية .


ينعقد المؤتمر خلال الفترة 13 - 15 أكتوبر الجاري وتحضره الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي ومنظمات إسلامية ودولية ومجموعة من دول الاتحاد الأوروبي.

وعقدت على هامش المؤتمر مائدة مستديرة حول موضوع "تعزيز الحوار والتنوع الثقافي" تحت عنوان "مسار باكو .. تحد جديد من أجل حوار الحضارات"، بمشاركة عدد من الوزراء أعضاء المؤتمر وبرئاسة كل من الدكتور أبو الفاس غراييف وزير الثقافة والسياحة في حكومة جمهورية أذربيجان، والدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو".
وأكد وزراء الثقافة في دول منظمة المؤتمر الإسلامي في البيان الصادر عن المؤتمر على ضرورة دعم جميع الجهود الإقليمية والدولية الرامية إلى حماية التراث الثقافي والمحافظة عليه خاصة في المناطق المتضررة من النزاعات المسلحة طبقا لاتفاقية اليونسكو لحماية الملكية الثقافية في حالة نشوب صراع مسلح وبروتوكولاتها 1954.


كلمات البحث

اسلام ، حوار ،شعر ، كمبيوتر ،تصاميم ، رياضة، معرض صور