صفحة 15 من 15 الأولىالأولى ... 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15
النتائج 141 إلى 147 من 147

الموضوع: نور على نور ,,,

  1. #141
    -


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الجنسية:
    عربية
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    35,016
    مقالات المدونة
    78
    Thanks
    2
    شُكِر 7 في 7مشاركة

    معرض الأوسمه



    “.. ومثل الذين كفروا كمثل الذي ينعق بما لا يسمع إلا دعاء ونداء، صم بكم عمي فهم لا يعقلون” (البقرة:171).

    بدأت سورة البقرة باستعراض أصناف الناس وموقفهم الايماني، فهناك المؤمنون ثم الكافرون ثم الفئة الأشد خطرا وهم المنافقون. وضرب الحق تبارك وتعالى لنا الأمثال لكل فئة من الفئات الثلاث في أكثر من موضع من الكتاب الحكيم.

    وعندما نتابع ونتدبر مثل الذين كفروا نراهم “صم” “بكم” “عمي”، غابت عقولهم عن إدراك الحق، وامتنعت حواسهم عن استقبال آيات الله في خلقه والانفعال بها، فهم “لا يعقلون” والكفر من مادة “كفر” أي ستر وغطى، فكأن الكفر هو ستر وإخفاء وتغطية لشيء موجود فعلا وحقيقة ثابتة يحاول الكافر انكارها، تلك هي الفطرة من خلق الانسان، وهي الشعور والاحساس بوجود الخالق عز وجل وربوبيته سبحانه وتعالى، وهي جزء مهم واساسي في خلق الانسان كما يقرر ذلك خالق الانسان وبارئه في سورة الاعراف “وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم. قالوا بلى شهدنا. أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين. أو تقولوا إنما أشرك آباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم أفتهلكنا بما فعل المبطلون. وكذلك نفصل الآيات ولعلهم يرجعون” (الاعراف: 172 174).

    الحقيقة الكبرى

    تلك هي الحقيقة الكبرى في خلق الانسان، ولا سبيل لإنكارها ولكنهم لا يحاولون إعمال عقولهم وحواسهم ويعرضون عن نصح الناصحين والداعين الى سبيل الله، وردهم دائما “بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا” (البقرة:170) “بل نتبع ما وجدنا عليه آباءنا” (لقمان: 21) حتى ولو كان آباؤهم “لا يعقلون شيئا ولا يهتدون” (البقرة:170) فهم على آثارهم يهرعون كالأنعام التي تسمع وترى ولكنها لا تعقل.

    والوصول الى تلك الحقيقة الكبرى سهل ميسور وفي قدرة عقل كل انسان، عليه فقط ان يجرد فكره من طوارئ الفكر الذي يمليه عليه الآخرون من دعاة الكفر والفساد، وان ينظر الى أي شيء في الوجود.. الى نفسه وما حوله من كائنات حية يعجز الناس عن حصرها، ومن مخلوقات اخرى من جبال وبحار وانهار، وهواء وماء وسماء، وكواكب ونجوم وأبراج، وكون لا يصل البصر الى أبعاده ولا يدرك العلم حدوده، وما في تلك الموجودات من نظام دقيق يحكمها ويحدد ابعادها ووجودها ومصيرها، لو نظر الانسان وأعمل عقله لوجد الله في كل شيء، يستوي في ذلك العالم والجاهل، فهي الحقيقة التي وصل اليها الأعرابي الأمي حين قال: “الأثر يدل على المسير، والبعر يدل على البعير، أفأرض ذات فجاج، وسماء ذات ابراج، أفلا يدلان على الحكيم الخبير”، وهي ما وصل اليه علماء الفلك والجيولوجيا والطب والرياضيات وغيرهم.

    وفي هذا المجال يقول الحق تبارك وتعالى منبها الى أهمية العقل والتفكير في خلق الله وآياته: “سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق” (فصلت:53) “أفلا ينظرون الى الابل كيف خلقت، والى السماء كيف رفعت، والى الجبال كيف نصبت والى الأرض كيف سطحت” (الغاشية: 1720) وغير ذلك من الآيات التي تميز أولي العقول والالباب

    وهكذا يبين لنا الخالق سبحانه وتعالى كيف ان العقل هو الطريق الى الايمان بالخالق وبالآخرة وبحتمية الحساب والثواب والعقاب، والعقل جزء أساسي من خلق كل انسان وله القدرات نفسها على التدبر والتفكر والوصول الى الحقيقة، تستوي في ذلك عقول كل الناس الا استثناءات الجنون وبعض الأمراض، ومن هنا كان السؤال الاستنكاري في سورة البقرة “كيف تكفرون بالله” (البقرة: 28).

    استعلاء واستكبار

    نعم، كيف تكفرون بالله وقد أمدكم بالسمع والأبصار والأفئدة، لتروا وتشعروا بما حولكم من آيات في الكون لا تعد ولا تحصى في كل زمان ومكان، وكيف تكفرون وقد جاءتكم الرسل بالبينات يخاطبون عقولكم بالحق والبيان والتبيان وجاؤوكم بالمعجزات والكتب والحكمة.

    نعم، لا مجال للكفر إلا ان تكونوا قد عطلتم عقولكم عن التفكير والتدبر فيما يصل اليها عن طريق الحواس كالسمع والبصر، وإلا ان تكونوا قد أسلمتم قيادكم لشهواتكم وطواغيت الإنس والجن واستكبرتم عن قبول دعوة الحق، وهذا هو حال الكافرين والفاسقين في كل زمان، فقد تميزوا في كفرهم برفض أعمال العقل وعدم مواجهة الحق بصدق وموضوعية فهذا نوح عليه السلام “قال رب إني دعوت قومي ليلا ونهارا فلم يزدهم دعائي الا فرارا، وإني كلما دعوتهم لتغفر لهم جعلوا أصابعهم في آذانهم واستغشوا ثيابهم واصرّوا واستكبروا استكبارا” (نوح: 5 7) “وقالوا لا تذرن آلهتكم. ولا تذرن ودا ولا سواعا ولا يغوث ويعوق ونسرا” (نوح: 23 24). وانظر الى رد قومه على دعوته لهم للإيمان “فقال الملأ الذين كفروا من قومه ما نراك إلا بشرا مثلنا. وما نراك اتبعك إلا الذين هم أراذلنا بادي الرأي، وما نرى لكم علينا من فضل بل نظنكم كاذبين “ (هود: 27) و”قالوا يا نوح قد جادلتنا فأكثرت جدالنا فأتنا بما تعدنا ان كنت من الصادقين” (هود: 32) انصراف عن القضية الأساسية وعدم الاستعداد لمناقشة قضية الايمان بصدق وموضوعية، بل استعلاء واستكبار ورفض على طول الخط. وهكذا على مدى “ألف سنة إلا خمسين عاما”.

    ويرد قوم هود على دعوة هود عليه السلام ردا غير موضوعي ولا عقلاني “قالوا يا هود ما جئتنا ببينة وما نحن بتاركي آلهتنا عن قولك وما نحن لك بمؤمنين. إن نقول إلا اعتراك بعض آلهتنا بسوء” (هود: 53 54).

    ولم يختلف رد ثمود على صالح عليه السلام “قالوا يا صالح قد كنت فينا مرجوا قبل هذا أتنهانا ان نعبد ما يعبد آباؤنا. وإننا لفي شك مما تدعونا اليه مريب” (هود: 62). ولقد طلبوا معجزة منه فجاءتهم الناقة فعقروها، فالقضية ليست مقارعة حجة بحجة عقلية ولكنه الرفض على طول الخط واتباع سنة آبائهم ولو كانت الضلال.

    ولم يأت شعيب عليه السلام بمعجزة لقومه ولكنه خاطب عقولهم فكان ردهم “قالوا يا شعيب أصلاتك تأمرك ان نترك ما يعبد آباؤنا أو أن نفعل في أموالنا ما نشاء إنك لأنت الحليم الرشيد” (هود: 87). “قالوا يا شعيب ما نفقه كثيرا مما تقول وإنا لنراك فينينا ضعيفا ولولا رهطك لرجمناك وما أنت علينا بعزيز” (هود: 91). لقد تغيرت معاملتهم له ونظرتهم اليه عندما دعاهم الى الله وحده لا شريك له والى مكارم الاخلاق وحسن التعامل.

    انغلاق العقول

    ولاقى ابراهيم عليه السلام من أبيه وقومه ما لاقى رغم مقارعتهم الحجة بالحجة البينة، وتحطيم أصنامهم التي لا تملك لهم ولا لأنفسها نفعا ولا ضرا، وتذكيرهم بخلق الله وآياته في الكون من شمس وقمر وكواكب ونجوم وحياة وموت.
    ورغم ما جاء به موسى عليه السلام من معجزات فلم يؤمن به فرعون إلا عندما حضره الموت غريقا في البحر استجابة من الله لدعوة موسى وهارون عليهما السلام “.. ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم” (يونس: 88)، بل إن بني اسرائيل قوم موسى أنفسهم لم يصدق ايمانهم وارتدوا على أدبارهم أكثر من مرة رغم ما رأوه من آيات بينات، فقد طلبوا من موسى أن يجعل لهم اصناما يعبدونها وطلبوا من موسى ان يريهم الله جهرة، وعبدوا العجل الذي صنعه لهم السامري ورفضوا دخول القرية المقدسة امتثالا لأمر الله وغير ذلك مما يدل على انغلاق عقولهم وقلوبهم على الكفر والفسق والعصيان.

    ومن يتابع قصة موسى عليه السلام وفرعون يرى كيف انعدم الفكر السليم والمنطق المقبول لدى فرعون وملئه، ويكفي ما قاله الرجل المؤمن من آل فرعون كما جاء في سورة (غافر) من بيان.
    وقد لقي لوط عليه السلام ما لقي من قومه الفاسقين الذين رفضوا الهدى و”قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون” (الاعراف: 82) و”قالوا لئن لم تنته يا لوط لتكونن من المخرجين” (الشعراء: 167) و”قالوا ائتنا بعذاب الله إن كنت من الصادقين” (العنكبوت: 29).

    قريش تكذب “الصادق الأمين”
    لقي خاتم الانبياء محمد بن عبدالله سيد الأولين والآخرين من الأذى والتكذيب والمكر ما نعرفه جميعا فقد اتهموه بالكذب، والسحر والكهانة، وقالوا إنما يعلمه بشر، وطلبوا منه المعجزات المادية الكثيرة كأن يفجر لهم الأرض بالماء، أو يكون له بيت من زخرف أو يرقى الى السماء وينزل اليهم كتابا منها أو يسقط السماء عليهم كسفا أو يأتي بالله والملائكة قبيلا.. ورغم يقينهم بصدقه وبأنه كان بينهم دائما (الصادق الأمين) فقد رفضوا الايمان بما جاءهم به من الحق والبينات، ليس عن اقتناع عقلي ولا عن أدلة مقنعة ولكن استكبارا وعنادا ورفضا غير مبرر، وكما يقرر القرآن الكريم في أكثر من موضوع “وقالوا لولا نزل هذا القرآن على رجل من القريتين عظيم” (الزخرف: 31) وقوله تعالى: “فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون”، وكما قال عن قوم فرعون من قبل لما جاءتهم البينات “وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا، فانظر كيف كان عاقبة المفسدين” (النمل: 14).

    وهكذا لم يختلف الأولون والآخرون في تعطيل عقولهم وتدبر آيات الله، واكتفوا بالتهديد والوعيد والمكر والكيد لأنبياء الله ولعباده الصالحين، فكان مثلهم كمثل الانعام بل أضل “.. لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها. أولئك كالأنعام بل هم أضل، أولئك هم الغافلون”



    هكذا هم الغرباء يأتون ويرحلون بـصمت ..!

  2. #142
    -


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الجنسية:
    عربية
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    35,016
    مقالات المدونة
    78
    Thanks
    2
    شُكِر 7 في 7مشاركة

    معرض الأوسمه






    فوائد القيلولة الصحية



    قال النبي صلى الله وسلم : " قيلوا، فإن الشياطين لا تقيل ".
    التخريج (مفصلا): الطبراني في الأوسط و أبو نعيم في الطب عن أنس تصحيح السيوطي: حسن، كما حسنه الألباني (صحيح الجامع الصغير 4431).

    معاني الألفاظ :
    قال الجوهري: هي النوم في الظهيرة .
    والمعروف أنه من شروطها أن تكون قصيرة.

    وقد أتى العلم الحديث ليؤكد فوائد القيلولة في زيادة إنتاجية الفرد، ويحسن قدرته على متابعة نشاطه اليومي .


    وأكد الباحثون في دراسة نشرت في مجلة " العلوم النفسية " عام 2002 أن القيلولة لمدة 10 – 40 دقيقة ( وليس أكثر ) تكسب الجسم راحة كافية ، وتخفف من مستوى هرمونات التوتر المرتفعة في الدم نتيجة النشاط البدني والذهني الذي بذله الإنسان في بداية اليوم . ويرى العلماء أن النوم لفترة قصيرة في النهار يريح ذهن الإنسان وعضلاته، و يعيد شحن قدراته على التفكير والتركيز ، ويزيد إنتاجيته وحماسه للعمل.

    وأكد الباحثون أن القيلولة في النهار لمدة لا تتجاوز 40 دقيقة لا تؤثر على فترة النوم في الليل ، أما إذا امتدت لأكثر من ذلك ، فقد تسبب الأرق وصعوبة النوم .
    وتقول الدراسة التي تمت تحت إشراف الباحث الأسباني " د. إيسكالانتي " : " إن القيلولة تعزز الذاكرة والتركيز ، وتفسح المجال أمام دورات جديدة من النشاط الدماغي في نمط أكثر ارتياحا " . كما شدد الباحثون على عدم الإطالة في القيلولة ، لأن الراحة المفرطة قد تؤثر على نمط النوم العادي . وأشار الدكتور " إيسكالانتي " إلى أن الدول الغربية بدأت تدرج القيلولة في أنظمتها اليومية ، وأوصى بقيلولة تتراوح بين 10 – 40 دقيقة .
    المصدر : جزء من المحاضرة العلمية (صورة من إعجاز الطب والوقائي) التي ألقاها الدكتور حسان شمسي باشا في المؤتمر العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة الذي عقد في دبي عالم 2004م.





  3. #143
    -


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الجنسية:
    عربية
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    35,016
    مقالات المدونة
    78
    Thanks
    2
    شُكِر 7 في 7مشاركة

    معرض الأوسمه







    عالج نفسك بالعسل



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    أحبتي في الله! كلنا سمع وقرأ عن منافع العسل والقوة الشفائية التي أودعها الله في هذه المادة العجيبة، ولكن قلما يفكر أحدنا أن يعالج نفسه بالعسل بشكل كامل. وسبب ذلك أننا لم نطلع على ما كشفه علماء الغرب من طاقة شفائية عجيبة يتميز بها العسل عن أي مادة أخرى في العالم.

    ولذلك سوف اسرد لكم بعض وآخر ما وصل إليه الباحثون في مجال الشفاء بالعسل، ونصيحتي المتواضعة: لا تترك بيتك يخلو من العسل، ولو بكمية قليلة، لأن الفوائد التي سنراها عظيمة ومذهلة. ولكن ينبغي أن نشير إلى أن قدماء المصريين ومنذ خمسة آلاف عام استخدموا العسل في علاج الجروح، وأدركوا شيئاً من خصائصه الطبية.
    وعندما جاء الإسلام أكد على أهمية العسل حتى إن كلمة (شفاء) وردت في القرآن أربع مرات ثلاثة منها مع القرآن ومرة مع العسل، يقول تعالى: (يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [النحل: 69]. وقد يقول قائل: مادام القدماء أدركوا أهمية العسل قبل نزول القرآن، فأين الإعجاز؟ وأقول إن القرآن أكد كل ما هو صحيح، وأبعد وصحح كل ما هو خاطئ، وهذا إعجاز بحد ذاته!

    والدليل على ذلك أنه لم ترد في القرآن آية واحدة أثبت العلم خطأها، كذلك هناك الكثير من الخرافات السائدة زمن نزول القرآن، فلو كان القرآن من تأليف بشر إذاً لامتزج بخرافات عصره، ولكن عندما نجده دائماً يأتي بالحق فهذا دليل على أنه حق من عند الله تعالى.
    والآن لنتأمل بعض الاكتشافات الجديدة حول هذه المادة التي سخرها الله لنا:
    وجد الدكتور Molan أن جميع أنواع العسل تتميز بوجود مضادات للجراثيم من النوع القوي، ويقول: إنك لا تجد أي مادة في العالم تشبه العسل في خواصها المطهرة. حيث يفرز النحل مادة hydrogen peroxide بواسطة أنزيمات خاصة، وهذه المادة معروفة بخصائصها المعقمة.
    كما أثبت هذا الباحث بعد تجارب استمرت عشرين عاماً أن العسل له طاقة كبيرة في علاج الإمساك المزمن، وبدون أية آثار جانبية. ويقول إن أدواتي الطبية التي أحملها معي في حقيبة العلاج هي مجرد ضمادات وعسل! ويقوم الدكتور Molan بعلاج الكثير من الأمراض بالعسل فقط دون أي شيء آخر! ويقول:
    "إن للعسل تأثيراً مذهلاً في علاج الحروق والتقيح، ويمكن تطبيقه مباشرة على الحروق فيعمل على ترميم الجلد وقتل البكتريا المؤذية، بل يزيل آثار الحروق فتجد العضو المحروق بعد العلاج بالعسل عاد كما كان دون آثار أو ندوب"


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    هناك تقارب كبير بين النحل وبين البشر، ويؤكد علماء النفس أن الإنسان بطبيعته يميل للمواد الطبيعية في علاج مرضه، ولذلك تجد الإنسان وكأنه قد فُطر على تقبُّل العسل وغيره من المواد الطبيعية أكثر من الأدوية الكيميائية.


    بعد اختبارات طويلة وجد الدكتور Glenys Round اختصاصي أمراض السرطان شيئاً غريباً في العسل! فقد لاحظ أن للعسل تأثيراً مدهشاً في علاج السرطان. ويقول إننا نستعمل العسل في علاج سرطان الجلد حيث يخترق الجلد ويعالج هذه السرطان بشكل تعجز عنه أفضل الأدوية.
    كذلك يؤكد أن كل الأدوية وقفت عاجزة أمام علاج القروح ولكننهم تمكنوا أخيراً من شفائها بالعسل. والشيء الذي يؤكده جميع المرضى الذين تمت معالجتهم بالعسل أنهم يحسون بسعادة أثناء العلاج، فلا آثار جانبية، ولا ألم..
    لقد حيرت بعض أنواع الجراثيم باحثي الولايات المتحدة الأمريكية ولم يجدوا لها علاجاً، ولكنهم اليوم يحاولون استخلاص المضادات الحيوية الموجودة في العسل لتعقيم المشافي حيث يؤكدون أنها من أفضل المضادات الحيوية!
    كما يؤكد الخبراء أنه يتم إنفاق ستة بليون دولار سنوياً على علاج الجروح والحروق، ولو تم الاعتماد على العسل لوفّروا نسبة كبيرة من الأموال. إذاً العسل يوفر المال أيضاً.
    كما وجد بعض الباحثين أن العسل يملك قوة شفائية في علاج قروح المعدة والتهابات الحنجرة. ووجدوا أن الجراثيم تجتمع بطريقة خاصة لتدعم بقاءها وتجمعاتها، وأثبت البحث العلمي أن العسل يقوم بتفريق دفاعات الجراثيم ويشتتها ويضعفها، مما يساعد الجسم على القضاء عليها. وقد قام العلماء مؤخراً باكتشاف مادة في العسل تمنع التأكسد وبالتالي تفيد في علاج الكولسترول.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    يحوي العسل "المعلومات" التي انتقلت من النحل إلى هذا العسل أثناء إنتاجه، هذه المعلومات موجودة في رحيق الأزهار حيث تتفاعل داخل بطون النحل وتعدَّل ويزداد مفعولها لتكون جاهزة للاستفادة منها، وهنا يكمن سر الشفاء بالعسل. فالله تعالى زود كل نحلة ببرامج موجودة في خلايا دماغها ولذلك هي تقوم بخطة مرسومة لها مسبقاً وهو ما عبر عنه القرآن بقوله تعالى: (وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ) [النحل: 68]. فهو إذاً طريق مرسوم ووحي من الله بأسلوب نجهله نحن البشر!


    ولذلك يعجب العلماء من الطاقة الخفية الموجودة في العسل والتي تستطيع شفاء الأمراض المستعصية، ويتساءلون: كيف يحدث الشفاء؟ ما هو الشيء الذي يقوم به العسل داخل خلايا جسدنا فنجد أن السرطان يتوقف بشكل مفاجئ، ونجد أن الكثير من البكتريا يتوقف نموها في الجسم، ونجد أن الجهاز المناعي ينشط ويصبح أكثر فاعلية.... ما الذي يحدث؟ لا أحد لديه الإجابة.
    ولكننا بقليل من التأمل في هذا القرآن وتحديداً في قوله تعالى: (وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ * ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [النحل: 68-69]، سوف نجد أن الله تعالى أودع في هذا العسل قوة شفائية من كلامه عز وجل من كلمة (وَأَوْحَى)، فلذلك من الضروري أن نقرأ على العسل قبل أن نتناوله سواء للعلاج أو للغذاء.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    على الرغم من الأعداد الكبيرة من النحل والتي تساهم في صناعة قالب العسل، إلا أننا لا نجد أي تصادم أو خلل في عملها، ويعجب العلماء من دقة التنظيم، وأين تعلموا هذه المبادئ، وكيف يتمكن النحل من أداء كل هذه المهام ببراعة دون أن يخضع للتدريب، فالنحلة منذ ولادتها "مبرمجة" لتقوم بهذا العمل: ألا يشهد ذلك على قدرة الخالق عز وجل؟


    يحتوي العسل على فيتامين (ب1) الذي يفيد في التهاب الأعصاب وتنميل الأطراف. كما يحتوي العسل على الفيتامين (ب2) المفيد لعلاج قرحة الفم وتشقق الشفاه والتهاب العين. كما يحتوي العسل على عدد من المعادن مثل البوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم والمغنزيوم والحديد والنحاس والفوسفور والكبريت وهذه المجوعة تساعد على تهدئة الحالة النفسية لدى المريض المصاب باضطرابات نفسية.
    والعسل له حضور مهم جداً عند الأطفال الرضع ووقايتهم من فقر الدم والكساح ولعلاج التبول اللاإرادي لدى الأطفال، ولكن يجب أن يتناولوا كميات صغيرة منه بالنسبة للأطفال دون العام.. كما أن مضغ القليل من شمع العسل مع العسل الصافي يساعد على علاج الزكام والتهاب الحلق والسعال، ولشفاء الجيوب الأنفية وحساسية الأنف. كما يستفاد من العسل في معالجة الإرهاق العضلي والتشنجات العضلية. كذلك يفيد العسل في علاج أمراض الكبد وحالات التسم.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    تربي النحلة أولادها بعناية فائقة، وبنفس الوقت تقوم بإنتاج العسل، ويقول العلماء إن النحل يمتلك في دماغه برنامجاً معقداً لا يمكن للمصادفة أ، تصنع مثل هذا البرنامج الذي يتفوق على البشر في بعض مزاياه، فالنحلة مربية ماهرة تعتني بالبيض ثم تقدم لليرقات الغذاء والحماية والرعاية حتى تكبر وتنمو، وسبحان الله! على الرغم من كل هذه الآيات نجد من ينكر وجود الله تعالى!


    أمراض يشفيها العسل
    - يمكن علاج الأرق وقلة النوم شرب كأس ماء مذاب فيه ملعقة من العسل قبل النوم، فقد وجد بعض الباحثين تأثيراً مهدئاً لشراب العسل.
    - يمكن استعمال العسل لعلاج تشقق الشفاه، وعلاج الجلد المتجعد، أي لتجميل وتنشيط الجلد المترهل.
    - ملعقة عسل كل يوم قد تقيك من نوبة قلبية قاتلة، هذا ما يؤكده الباحثون من خلال الدراسات الجديدة على العسل، حيث لاحظوا أنه يساهم في تنظيم عمل القلب.
    - وفي بحث حديث جداً نصح وجد الأطباء أن تناول ملعقة من العسل كل يوم يعالج السعال المزمن، بشكل أفضل من الأدوية الكيميائية المعروفة.
    - بحث آخر وجد أنه حيث تعجز الأدوية الكيميائية عن علاج الربو والتهابات الرئتين والمجاري التنفسية، فإن العسل أثبت قدرته الكبيرة على الشفاء!
    - لعلاج التوتر النفسي والتهاب الأعصاب والاضطرابات المختلفة في أنظمة عمل الجسد، فإن العسل له طاقة عجيبة في تنظيم وتخفيف هذه الاضطرابات وتهديء الحالة النفسية.
    - لعلاج التهابات اللثة وتسوس الأسنان، فقد أثبتت بعض التجارب الشعبية أن تدليك اللثة بالعسل يقوي اللثة الضعيفة وينشط حركة الدم ويقتل البكتريا المؤذية في الفم.
    - لعلاج الضعف الجنسي وأمراض العقم، فقد أثبتت بعض التجارب أن للعسل مفعول في تنشيط وتنظيم الحالة الجنسية لدى الرجل والمرأة على حد سواء، كذلك هناك بعض الأبحاث بينت الدور المهم للعسل في علاج العقم.
    - إذا كنتَ تعاني من حساسية ما فعليك بتناول القليل من شراب العسل وذلك بعد قراءة القرآن عليه بصوت مسموع وبخشوع وتأمل، وبعد فترة يمكن أن تصل إلى ثلاثة أشهر سوف تجد أن الحساسية التي عجز الطب عن علاجها سوف تخف كثيراً بإذن الله تعالى.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    في كتاب الله نجد أن المادة الغذائية الوحيدة التي وصفها الله تعالى بأن فيها شفاء للناس هي العسل. يقول عز وجل: (يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس) [النحل: 69]. وإذا تتبعنا الاكتشافات الحديثة نجد أن العسل يستخدم حديثاً في علاج الحروق والجروح المتقيحة وعلاج أمراض الجلد والحفاظ على صفاء ونقاء البشرة وعلاج الكلف والنمش. كذلك يفيد العسل في منع تساقط الشعر وعلاج تلف هذا الشعر. بالإضافة إلى فائدته في التهابات الأمعاء وكثير من أنواع السرطان.


    الإعجاز في القرآن والسنة
    روى البخاري ومسلم في صحيحيهما أن رجلاً جاء إلى النبي الكريم صلى الله عليه وسلم فقال: إن أخي استطلق بطنه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اسقه عسلاً.فسقاه ثم جاء فقال: إني سقيته عسلاً فلم يزده إلا استطلاقاً. فقال له ثلاث مرات ثم جاء الرابعة فقال: اسقه عسلاً، فقـال: لقد سقيته فلـم يزده إلا استطلاقاً. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (صدق الله وكذب بطن أخيك) فسقاه فبرأ. يقرر هذا الحديث الشريف فائدة العسل في علاج أمراض الجهاز الهضمي.
    إن كلمة (الاستطلاق) الواردة في نص الحديث الشريف هي ما نسميه اليوم بالإسهال. وقد ثبت بالتجارب أن العسل يقتل الجراثيم على مختلف أنواعها لاسيما التي تستوطن الجهاز الهضمي، لذلك له أثر فعال في علاج الإسهال كما يساعد على علاج قرحة المعدة والتئام هذه القرحة خلال فترة قصيرة. وكذلك يعالج الإمساك! وهذا من المفعول المزدوج للعسل، لأن العسل ببساطة يقوم بتنظيم حركة الأمعاء بل ويؤثر على خلايا هذه الأمعاء بما يحويه من "معلومات" أودعها الله بداخله.
    وأخيراً نتذكر قول الرسول الله صلى الله عليه وسلم كما ورد عن ابن عباس رضي الله عنهما: (الشفاء في ثلاثة: شرطة محجم أو شربة عسل أو كية نار وأنهى أمتي عن الكي) [رواه البخاري]. وعن ابن مسعود رصي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (عليكم بالشفائين العسل والقرآن) [رواه ابن ماجه في سننه]. ولا ننسى قوله تعالى: (يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [النحل: 69].
    وأنصح يا أحبتي أن نلجأ إلى الشفاء بالعسل والقرآن وهذا ما نصحنا به النبي الأعظم عليه صلوات الله وسلامه، فنكون بذلك قد أخذنا أسباب الشفاء. وقد وجدتُ بالتجربة أننا عندما نقرأ على العسل المذاب بالماء (شراب العسل) سورة الفاتحة سبع مرات وقوله تعالى (فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ) سبع مرات أيضاً فإن هذا الشراب سيتأثر بتلاوة القرآن وتزداد فاعليته بإذن الله ويصبح أكثر قدرة على الشفاء، والله أعلم.




  4. #144
    -


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الجنسية:
    عربية
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    35,016
    مقالات المدونة
    78
    Thanks
    2
    شُكِر 7 في 7مشاركة

    معرض الأوسمه



    الموضوع عن الإعجاز الإسلامي... وهو العلاقة بين الصلاة والتي هي من اهم اركان الدين الاسلامي العظيم وبين الصحة والتي هي من اهم اركان العيش في الدنيا... نرجو ان تستمتعوا بقرائته...
    1- صلاة الفجر :
    يستيقظ المسلم في الصباح ليصلي صلاة الصبح وهو على موعد مع ثلاثة تحولات مهمة :
    - الإستعداد لاستقبال الضوء في موعده ، مما يخفض من نشاط الغدة الصنوبرية ، وينقص الميلاتونين، وينشط العمليات الأخرى المرتبطة بالضوء.

    - نهاية سيطرة الجهاز العصبي (غير الودي) المهدئ ليلاً وانطلاق الجهاز (الودي) المنشط نهاراً.

    - الاستعداد لاستعمال الطاقة التي يوفرها ارتفاع الكورتيزون صباحاً. وهو ارتفاع يحدث ذاتياً،وليس بسبب الحركة والنزول من الفراش بعد وضع الإستلقاء كما ان هرمون السيرنونين يرتفع في الدم وكذلك الأندرفين.

    2- صلاة الظهر:
    يصلي المسلم الظهر وهو على موعد مع ثلاث تفاعلات مهمة :
    - يهدئ نفسه بالصلاة إثر الإرتفاع الأول لهرمون الأدرينالين آخر الصباح.
    - يهدئ نفسه من الناحية الجنسية حيث يبلغ التستوستيرون قمته في الظهر.
    - تطالب الساعة البيولوجية الجسم بزيادة الإمدادات من الطاقة إذا لم يقع تناول وجبة سريعة.
    وبذلك تكون الصلاة عاملاً مهدئاً للتوتر الحاصل من الجوع.
    3- صلاة العصر:
    مع التأكيد البالغ على أداء الصلاة لأنها مرتبطة بالقمة الثانية للأدرينالين ، وهي قمة يصحبها نشاط ملموس في عدة وظائف ، خاصة النشاط القلبي: كما ان اكثر المضاعفات عند مرضى القلب تحدث بعد هذه الفتره مباشرة ، مما يدل على الحرج الذي يمر به العضو الحيوي في هذه الفتره.
    ومن الطريف ان اكثر المضاعفات عند الأطفال حديثي الولادة تحدث أيضاً في هذه الفتره حيث ان موت الاطفال حديثي الولادة يبلغ اقصاه في الساعة الثانية بعد الظهر ، كما أن اكثر المضاعفات لديهم تحدث بين الثانية والرابعة بعد الظهر.
    وهذا دليل آخر على صعوبة الفترة التي تلي الظهر بالنسبة للجسم عموماً والقلب خصوصاً، (أغلب مشكلات الأطفال حديثي الولادة مشكلات قلبية تنفسية) وحتى عند البالغين الأسوياء ، حيث تمر أجسامهم في هذه الفترة بصعوبة بالغة وذلك بارتفاع ببتيد خاص يؤدي إلى حوادث وكوراث رهيبة. وتعمل صلاة العصر على توقف الإنسان عن أعماله ومنعه من الإنشغال بأي شيء آخر اتقاءً لهذه المضاعفات.
    4- صلاة المغرب:
    فهي موعد التحول من الضوء إلى الظلام ، وهو عكس ما يحدث في صلاة الصبح ، ويزداد إفراز الميلاتونين بسبب بدء دخول الظلام فيحدث الإحساس بالنعاس والكسل ، وبالمقابل ينخفض السيروتين والكورتيزون والأندروفين.

    5- صلاة العشاء:
    في موعد الإنتقال من النشاط إلى الراحة . عكس صلاة الصبح. وتصبح محطة ثابتة لانتقال الجسم من سيطرة الجهاز العصبي ( الودي) إلى سيطرة الجهاز (غير الودي) ، لذلك فقد يكون هذا هو السر في سنٌة تأخير هذه الصلاة إلى قبيل النوم للإنتهاء من كل المشاغل ثم النوم مباشرة بعدها . وفي هذا الوقت تنخفض حرارة الجسم ودقات قلبه وترتفع هرمونات الدم.

    ومن الجدير بالملاحظة أن توافق هذه المواعيد الخمسة مع التحولات البيولوجية المهمة في الجسم . يجعل من الصلوات الخمس منعكسات شرطية مؤثرة مع مرور الزمن . فيمكن أن نتوقع أن كل صلاة تصبح في حد ذاتها إشارة لانطلاق عمليات ما ، حيث أن الثبات على نظام يومي في الحياة ذي محطات ثابتة. كما يحدث في الصلاة مع مصاحبة مؤثر صوتي وهو الآذان . يجعل الجسم يسير في نسق مترابط جداً مع البيئة الخارجية.

    ونحصل من جراء ذلك على انسجام تام بين المواعيد البيولوجية داخل الجسم ، والمواعيد الخارجية
    للمؤثرات البيئية كدورة الضوء ودورة الظلام، والمواعيد الشرعية بإداء الصلوت الخمس في مواقيتها.




  5. #145
    -


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الجنسية:
    عربية
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    35,016
    مقالات المدونة
    78
    Thanks
    2
    شُكِر 7 في 7مشاركة

    معرض الأوسمه



    ماء مر + ماء مالح + ماء عذب
    في نفس المكان مالحكمة في أن:

    ماء الإذن مر
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ماء العين مالح
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وجعل ماء الفم عذباً

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اقتضت رحمة الله أن

    جعل ماء الأذن مرا في غاية المرارة

    لكي يقتل الحشرات والأجزاء الصغيرة التي تدخل

    وجعل ماء العين مالحاً

    ليحفظها لأن شحمتها قابله للفساد فكانت ملاحتها صيانة لهاوجعل ماء الفم عذباً

    ليدرك طعم الأشياء على ماهي عليه
    إذ لو كانت على غير هذه الصفة لأحالها إلى غير طبيعتها

    سبحان الله

    لاحظوا أن جميع هذه المياه في منطقة واحدة


    وهي الوجه فمن الذي فصلها بدون أن تختلط مع بعضها
    ولقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم







  6. #146
    -


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الجنسية:
    عربية
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    35,016
    مقالات المدونة
    78
    Thanks
    2
    شُكِر 7 في 7مشاركة

    معرض الأوسمه



    العطس أمر مهم في حياة الإنسان فلا بد منه لإخراج
    ما يضر الجسم والدم من الجراثيم ,

    ولكن هل يعرف الإنسان أن العطس في الحقيقة موت
    للحظات معدودة ومن ثم العودة للحياة من جديد ؟؟؟

    أمر غريب فعلا ؟!




    ولماذا نقول الحمدلله بعد العطس ؟؟

    الحكمه من قول (الحمدلله ) بعد العطس .
    أن القلب يتوقف عن النبض خلال العطس .
    والعطسه سرعتها70 كم في الساعه ,
    وإذا عطست بشده فمن الممكن أن تكسر ضلعا من أضلاعك ,
    وإذا حاولت إيقاف عطسه مفاجئه عن الخروج ,
    فإنه يؤدي إلى إرتداد الدم في الرقبه أو الرأس
    ومن ثم إلى الوفاة –لاسمح الله –

    وإذا تركت عينيك مفتوحتين أثناء العطس ,
    من المحتمل أن تخرج من جحرهما .....

    وللعلم أثناء العطسه تتوقف جميع أجهزة الجسم ,
    التنفسي والهضمي ...بما فيها القلب رغم أن وقت العطسه يستغرق (ثانيه أو جزء من الثانيه )

    وبعدها تعمل إن أراد الله لها أن تعمل وكأنه لم يحصل شي.
    سبحان الله




  7. #147
    مراقب المضايف الاسلامية الصورة الرمزية ابو ضاري


    تاريخ التسجيل
    03 2007
    الدولة
    الجبي
    العمر
    38
    الاقامة:
    الجبي
    الجنس:
    ذكر
    المشاركات
    15,734
    مقالات المدونة
    1
    Thanks
    785
    شُكِر 518 في 160مشاركة

    معرض الأوسمه



    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل قلبه معلق في المساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال، فقال إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه]



    اللهم اجعلنا ممن تظلهم بظلك يوم لاظل إلا ظلك ..........اللهم آمين





    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي





صفحة 15 من 15 الأولىالأولى ... 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
بريد وماسنجر شبكة شمر w.......@shammar.net
جميع ما يطرح بالمضايف يعبر عن وجهة نظر صاحبه وعلى مسؤوليته ولا يعبر بالضرورة عن رأي رسمي لإدارة شبكة شمر أو مضايفها
تحذير : استنادا لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية بالمملكة العربية السعودية, يجرم كل من يحاول العبث بأي طريقة كانت في هذا الموقع أو محتوياته