+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الى مَنْ سَألَنِي عَنْ مَارية...فهَذا خَبَرُهَا مِنْ مُخْبِرهَا

  1. #1
    راعي محل


    تاريخ التسجيل
    08 2007
    الدولة
    لبنان
    العمر
    43
    الاقامة:
    لبنان
    المشاركات
    186
    Thanks
    0
    شُكِر 0 في 0مشاركة

    الى مَنْ سَألَنِي عَنْ مَارية...فهَذا خَبَرُهَا مِنْ مُخْبِرهَا



    الى مَنْ سَألَنِي عَنْ مَارية...فهَذا خَبَرُهَا مِنْ مُخْبِرهَا

    --------------------------------------------------------------------------------

    لحمد لله الذي وهبني انثى على كِبَر...
    الحمد لله الذي رزقني وردة بعد طول امد....
    الحمد لله الذي متّع اناملي بعد قصرها عن اللمس...
    الحمد لله الذي كحّل عيني بعد طمس البصر...
    الحمد لله....
    فالكبر و الامد و اللمس و البصر مجاز و الاّ فانا ابن الثلاثين ذو لمس نافذ و بصر حادق...
    حملت زوجي و آتت نتاجها و انا في منأى عن هذا كله....
    البداية كانت مؤثرة دونت اسطرا منها في رسالتي (بشروني بجارية فسميتها مارية)
    و اخفيت بعضا منها و الان اظهره للملأ....سافتح الستار قليلا و ما دون الوجه و الكفان سيبقى ظليل الجلباب.......
    كان الحمل في غير ميعاده...كانت اسبابه مبتورة الاوصال....كان التوكل في اعلى مراتبه...كان الجسد عليل الاوجاع...
    البداية من حكمة ادركت فضلها بعد حين,من لكمة ايقنت حسها بعد فترة,من ضربة احسست بلذتها بعد مدة....
    حادث سير مؤلم,غيبوبة قصيرة,تأوه خفيف و شديد....
    النتيجة...صلاة الجالس بفضل صلاة القائم....لم اعد الحراك...انها ضربة موجعة و لكن ايقظت مكان وجداني....
    ففي هذا الشهر و مع تلك الموانع و ذاك المصاب كان الحمل....
    كان لقاءا بين زوجين بنية الذرية حيث كان التوكل في اعلى مراتبه...و الاّ فكيف يُتطب ما عجزنا عنه و نحن اصحاح!!!!
    فكانت حكمة الباري ان كاتب هذه السطور بحاجة الى راحة نفسية و اخرى بدنية فكان الحادث المؤلم الموجع......
    ثم اتى وحيّ السماء بالهامه ليتم اللباس بين الزوجين و لتكن نطفة مقدّرة و علقة مقررة و مضغة مكللة بعناية الباري سبحانه في علاه.....
    هذه البداية,بداية تمنيتها و اتمناها طلبا للمزيد...و الاّ فالم المخاض يزول بعد اولى صرخات الرضيع الوليد...
    كنتُ خلال هذه الفترة اشعر انني رائيٍ بحاجة الى معبّر....
    ثم اكتملت عملية الولادة و ما زلت اعيش نفس الشعور!!!
    و لامست ابنتي و عشت بين اكنافها طيلة شهر و نيّف و الشعور لم يغادرني حتى اللحظة...اي و الله
    انه شعور الخيال...انه شعور الحلم....انه شعور لا استطيع وصفه بتلك الكلمات....
    متى استيقظ؟؟؟متى ادرك ان الخيال هو حقيقة؟؟؟متى اشعر ان مرحلة الابوة اعيشها؟؟؟؟
    سيزول الشعور تدريجيا و لو احساسي ببدء زواله ما استعطت الكتابة ما انا بصدده....
    اتصلت زوجي قائلة:اليوم يوم الولادة....طار قلبي و اخذت قدمي اليمنى تشاطر الاخرى للوصول حيث المشفى...
    فكنت اول الزائرين....اخذت اسأل عن مسمى زوجي و اساؤل نفسي اين هي؟؟؟في اي غرفة؟؟؟فكان الكل تحت جواب واحد....
    لا يوجد عندنا بهذا المسمى....خرجت مسرعا فكنتُ المضيف لضيوف هي زوجي و والدتي و البقية....
    ثم دخلت بهم و معهم و جلسنا حيث غرفة الانتظار....
    بدأت اسمع نبضات قلب ابنتي....اصبح الملموس مسموعا....
    و مرت ليلة بين الم المخاض و لذة الانتظار و دخلت زوجي غرفة الولادة فكان الطلق هينا لينا بفضل اخوة بعد الله دعو لنا بخلوات الليل.....
    مبارك....جعلها الله من الصالحات....متّعها الله بحياة طيبة....
    لم احسنَ الردّ,و كدتُ ان امشي خلف طابور المهنئين!!!
    و لكن اين المهنأ؟؟؟ انه انا.....
    الحقيقة باتت حقيقة و الخيال ظلّ خيالا.....
    فسترت و جهي خلف جدران ذاك المكان لترى الدمعة مكان طريقها حيث الوجه و الفم و الذقن ثم الارض..........
    فسمعت صوتا ينادينني تعالى و انظر لى ابنتك...انه صوت والدة زوجي...فنظرت من النافذة فكان عمرها عشر دقائق....
    و مكثت اراقبها من دون فتور حتى اصبحت ابنة الساعتين...
    فكانت تتلفت يمنة و يسرى....تبحث عن شيئ....الله اكبر
    و بينما اراقبها عن قُربٍ و بُعْدٍ معا و اذا برجل غريب يقلبها راسا على عقب و يمسك بذراعيها و ساقيها مسكا شديدا....
    انه الطبيب لدى العامة و الشرير لدى كاتب هذه السطور,انها ابنتي ماذا دهاه...اتركها,دعها...كلامات اخاطب بها نفسي....
    فخرج و نادى سائلا من هو والد الفتاة....
    ادركت انني اصبحت والدا....تلاشى شيئا من الخيال و لكنه سرعان ما عاد!!!!
    ابنتك سليمة و لا تشكو من شيئ.....الحمد لله
    انها مارية,مارو,مار...
    كلامات اداعبها بهنّ...و للداعبة فنّ...وما زلت اسارق دعابات الاخرين و انسبها لنفسي....
    المعذرة...قطعت الحديث مع اسماعكم للضرورة...
    انها مارية كانت تنادينني بانينها,فجلست معها برهة و عدت لاكمل ما تبقى من حياتها...
    مارية ليلها نهار و نهارها ليل, فراسها صغير لا شعر فيه للاماطة المسنونة (اميطوا عن الاذى)
    و عيناها تحاكي جليسها و انفها كحبة اللؤلؤ....
    و خدها الوردي و فمها ذو بسمة عريضة و عبسة جميلة...
    اجمل حركاتها عندما تزعل و تبتسم...لا تقل الحديد بعين صاحبه حرير....
    و اقاطعكم مرة اخرى حيث جميلتي ترقد على ذراعي الايسر و تناظر وجهي....يا ليت شعري لو تدرك انني اكتب عنها....
    فها هي تتاوه تارة و تصرخ اخرى.....
    و ها انا عيش اجمل لحظات حياتي و ستكتمل السعادة عندما ارى من مارية الحديث يجري بين ضلوعها و القرآن و علومه مجرى الدم.....
    هذه حكاية مارية ابنة الشهر و النصف....و ستبدي الايام ما كان خافيا...
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    كلمات البحث

    اسلام ، حوار ،شعر ، كمبيوتر ،تصاميم ، رياضة، معرض صور




    مقاس التوقيع 500 بيكسل عرض وطول200 كحد اقصى وكذلك حجم التوقيع لا يتجاوز50ك ب نرجوا من الجميع التقيد بذلك من اجل تصفح افضل

  2. #2
    -


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الجنسية:
    عربية
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    35,016
    مقالات المدونة
    78
    Thanks
    2
    شُكِر 7 في 7مشاركة

    معرض الأوسمه



    و سنكون على الانتظار

    لمعرفة ما تبديه الايام

    كل الشكر لك كاتبنا الرائع علي سليم

    فعلاً اسلوبك شيق و سردك ممتع

    كن بخير



    هكذا هم الغرباء يأتون ويرحلون بـصمت ..!

  3. #3
    راعي محل


    تاريخ التسجيل
    08 2007
    الدولة
    لبنان
    العمر
    43
    الاقامة:
    لبنان
    المشاركات
    186
    Thanks
    0
    شُكِر 0 في 0مشاركة


    بارك الله في متابعتك....و هذا حافز لمزيد العطاء...ايشري يا رعاك الله...القادم اجمل باذن الله تعالى...
    دمت في كنف الله و رعايته....




  4. #4
    كبار الشخصيات الصورة الرمزية الجازي


    تاريخ التسجيل
    10 2002
    العمر
    57
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    8,640
    Thanks
    557
    شُكِر 562 في 101مشاركة

    معرض الأوسمه



    مارية

    ابنة المضائف


    منذ أن كانت جنيناً في بطن أمها إلى أن تصبح كاتبة وأديبة مثل أبيها في مضيفنا


    أخي علي

    لكتاباتك بصمة خاصة لايمكنني تحديدها لكنني أعرفها


    هي باختصار جميلة صادقة وعذبة

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .



    يانسمـــة الــــوادي ,, ياوردة بــــلادي
    حايل ربى الشادي ,, يانرجس وكادي

  5. #5
    راعي محل


    تاريخ التسجيل
    08 2007
    الدولة
    لبنان
    العمر
    43
    الاقامة:
    لبنان
    المشاركات
    186
    Thanks
    0
    شُكِر 0 في 0مشاركة


    هذا من تواضعك أختاه و الا فانا دون مديحكم بكثير...




  6. #6
    أبو ليان
    ضيف



    شكرا على الموضوع




+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. مُفرَدَةٍ تَبحَثُ عَنْ ضوءٍ
    بواسطة شام في المنتدى الركن الهادي . . ! !
    مشاركات: 137
    آخر مشاركة: 21-05-2010, 23:10
  2. [ ... مَنْ سَبّح سَجَد ...]
    بواسطة سيدة القـــــلم في المنتدى مضيف آدم وحواء
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 02-01-2009, 13:35
  3. قلْ لي مَنْ هوَ عدوَكَ ،،، أقولُ لكَ مَنْ تَكونْ !!
    بواسطة شام في المنتدى قضية ورأي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-01-2008, 19:13

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
بريد وماسنجر شبكة شمر w.......@shammar.net
جميع ما يطرح بالمضايف يعبر عن وجهة نظر صاحبه وعلى مسؤوليته ولا يعبر بالضرورة عن رأي رسمي لإدارة شبكة شمر أو مضايفها
تحذير : استنادا لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية بالمملكة العربية السعودية, يجرم كل من يحاول العبث بأي طريقة كانت في هذا الموقع أو محتوياته