صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 48

الموضوع: سلسلة الاخلاق /4/

  1. #21
    راعي محل الصورة الرمزية كبرياء نجد


    تاريخ التسجيل
    06 2006
    الدولة
    سماء الحق
    العمر
    32
    الاقامة:
    سماء الحق
    المشاركات
    228
    Thanks
    0
    شُكِر 0 في 0مشاركة


    الاخت كبرياء نجد

    شكراً للمشاركة و التعقيب .
    بالنسبة للاستفسار الوارد في تعقيبك الثاني فيمكنك مراجعة أو الدخول على الرابط التالي :
    لست بالتي تستفسر وقد علمت مذهبي ودرسته وطبقته في حياتي

    هل تعلمينني حكم قول سيدنا ؟؟؟؟

    سأجيبك عن حكم قول سيدنا من خلال الفتاوى التي ذكرتها مستدله بها بالجواز متعلقه بظاهر الفتوى دون الفهم وحري بمن ساعدك أن شرح لك مابها

    قال عمرو خالد في موضوعك المنقول عن موقعه

    سيدنا سواد ,, سبدنا ابو بكر ,, سيدنا عيسى ؟؟؟؟

    وهنا لم يقل سيد بني خزاعه مثلا أو سيد قومه

    بل قال سيـــــــــــــــــدنا

    وهنا الضمير بمعنى إضافه السياده من سواد عليه

    إي جعل لسواد سياده مطلقه غير محدده وهنا المحظور

    وكان الحري بقه قول سواد رضي الله عنه فواجبنا نحو الصحابه بعد حبهم الترضي عليهم فقط
    وهذا هو حال السلف الصالح رحمهم الله وحالنا من بعدهم


    الفتاوي بهذا الخصوص ,,,,,,,,,,


    الفتوى رقم 45

    سئل فضيلة الشيخ : عن قول ( يا حاج ) ، و ( السيد فلان ) ؟
    فأجاب بقوله:قول (حاج ) يعني أد الحج لا شئ فيها . وأما السيد فيظهر إن كان صحيحا أنه ذو زيادة فيقال : هو سيد بدون الـ فلا بأس به ، بشرط ألا يكون فاسقا ولا كافراً ، فإن كان فاسقا أو كافرا فإنه لا يجوز إطلاق لفظ سيد إلا مضافا إلى قومه ، مثل سيد بنى فلان ، أو سيد الشعب فلان ونحو ذلك .


    الفتوى رقم 57

    سئل فضيلة الشيخ : عن حكم إطلاق لفظ (السيد) على غير الله تعالى ؟ .
    فأجاب بقوله : إطلاق السيد على غير الله تعالى إن كان يقصد معناه وهي السيادة المطلقة فهذا لا يجوز، وإن كان المقصود به مجرد الإكرام فإن كان المخاطب به سيد ، أو نحو ذلك ، وإن كان لا يقصد به السيادة والإكرام وإنما هو مجرد اسم فهذا لا بأس به .


    الفتوى رقم 59

    وسئل فضيلته عن الجمع بين حديث عبد الله بن الشخير – رضي الله عنه – قال ( انطلقت في وفد بين عامر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقلنا أنت سيدنا فقال " السيد الله تبارك وتعالى " . وما جاء في التشهد " اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد " . وحديث " أنا سيد ولد آدم " ؟ .
    فأجاب قائلا : لا يرتاب عاقل أن محمدا صلى الله عليه وسلم ، سيد ولد آدم فإن كل عاقل مؤمن يؤمن بذلك ، والسيد هو ذو الشرف والطاعة والإمرة ، وطاعة النبي صلى الله عليه وسلم من طاعة الله – وتعالى - : )من يطع الرسول فقد أطاع الله ( (1) ونحن وغيرنا من المؤمنين لا نشك أن نبينا صلى الله عليه وسلم ، سيدنا ، وخيرنا ، وأفضلنا عند الله – سبحانه وتعالى- وأنه المطاع فيما يأمر به ، صلوات الله وسلامه عليه ، ومن مقتضى اعتقادنا أنه السيد المطاع ، عليه الصلاة والسلام ، أن لا نتجاوز ما شرع لنا من قول أو فعل أو عقيدة ومما شرعه لنا في كيفية الصلاة عليه في التشهد أن نقول : ( اللهم صل على محمد ، وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم ، وعلى آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد ) أو نحوها من الصفات الواردة في كيفية الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم ، ولا أعلم أن صفة وردت بالصيغة التي ذكرها السائل وهي (اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد ) وإذا لم ترد هذه الصيغة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن الأفضل ألا نصلى على النبي صلى الله عليه وسلم ، بها ، وإنما نصلى عليه بالصيغة التي علمنا إياها .

    وبهذه المناسبة أود أبنه إلى أن كل إنسان يؤمن بأن محمدا ، صلى الله عليه وسلم ، سيدنا فإن مقتضى هذا الإيمان أن لا يتجاوز الإنسان ما شرعه وأن لا ينقص عنه ، فلا يبتدع في دينه الله ما ليس منه ، ولا ينقص من دين الله ما هو منه ، فإن هذا هو حقيقة السيادة التي هي من حق النبي صلى الله عليه وسلم ، علينا .

    وهناك فتوى أغفلتموها و هي الفصل والصارم البتار بين الحق والباطل في الألفاظ

    8- سئل فضيلة الشيخ : من الذي يستحق أن يوصف بالسيادة ؟ .
    فأجاب بقوله : لا يستحق أحد أن يوصف بالسيادة المطلقة إلا الله – عز وجل – فالله تعالى هو السيد الكامل السؤدد ، أما غيره فيوصف بسيادة مقيدة مثل سيد ولد آدم ، لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، والسيادة قد تكون بالنسب ، وقد تكون بالعلم ، وقد تكون بالكرم ، وقد تكون بالشجاعة ، وقد تكون بالملك ، كسيد المملوك وقد تكون بغير ذلك من الأمور التي يكون بها الإنسان سيدا ، وقد يقال للزوج سيد بالنسبة لزوجته ، كما في قوله – تعالى - : ) وألفيا سيدها لدا الباب


    الفتوى رقم 60


    - وسئل فضيلته عن هذه العبارة ( السيدة عائشة – رضي الله عنها - ) ؟ .
    فأجاب قائلا : لا شك أن عائشة – رضي الله عنها – من سيدات نساء الأمة ، ولكن إطلاق (السيدة) على المرأة و( السيدات) على النساء هذه الكلمة متلقاة فيما أظن من أوضع النساء ، لأنهم يسودون النساء أي .

    كما أن التعبير بالسيدة عائشة ، والسيدة خديجة ، والسيدة فاطمة وما أشبه ذلك لم يكن معروفا عند السلف بل كانوا يقولون أم المؤمنين عائشة أم المؤمنين خديجة ، فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه وسلم ، ونحو ذلك .

    فبعد قراءه هذه الفتوى نخرج بــــــإذا كانت هذه حالهم مع أمهات المؤمنين فكيف بغيرهم ؟؟

    حري بنا التثبت فقط



    الفتوى 61يجعلونهم سيدات مطلقا ، والحقيقة أن المرأة مرأة ، وأن الرجل رجل، وتسميه المرأة بالسيدة على الإطلاق ليس بصحيح ، نعم من كانت منهن سيدة لشرفها في دينها أو جاهها أو غير ذلك من الأمور المقصودة فلنا أن نسميها سيدة ، ولكن ليس مقتضى ذلك إننا نسمي كل امرأة سيدة
    سئل فضيلة الشيخ : عن الجمع بين قول النبي صلى الله عليه وسلم : " السيد الله تبارك وتعالى " وقوله ، صلى الله عليه وسلم : " أنا سيد ولد آدم " وقوله : " قوموا إلى سيدكم " وقوله في الرقيق : " وليقل سيدي " ؟ .
    فأجاب بقوله : أختلف على ذلك في أقوال :

    القول الأول : أن النهي على سبيل الأدب ، والإباحة على سبيل الجوز ، فالنهي ليس للتحريم حتى يعارض الجواز.

    القول الثاني : أن النهي حيث يخشى منه المفسدة وهي التدرج إلى الغلو ، والإباحة إذ لم يكن هناك محذور .

    القول الثالث : أن النهي بالخطاب أي أن تخاطب الغير بقولك ( سيدي أو سيدنا ) لأنه ربما يكون في نفسه عجب وغلو إذا دعي بذلك ، ولأن فيه شيئا آخر وهو خضوع هذا المتسيد له وإذلال نفسه له ، بخلاف إذا جاء على غير هذا الوجه مثل ( قوموا إلى سيدكم) و (أنا سيد ولد آدم ) لكن هذا يرد على إباحته صلى الله عليه وسلم للرقيق أن يقول لمالكه ( سيدي ) ؟

    لكن يجاب عن هذا بأن قول الرقيق لمالكه ( سيدي ) أمر معلوم لا غضاضة فيه ، ولهذا يحرم عليه أن يمتنع مما يجب عليه نحو سيده والذي يظهر لي – والله أعلم – أن هذا جائز لكن بشرط أن يكون الموجه إليه السيادة أهلا لذلك ، وأن لا يخشى محذور من إعجاب المخاطب ونخوع المتكلم ، أما إذ لم يكن أهلا ، كما لو كان فاسقا أو زنديقا فلا يقال له ذلك حتى لو فرض عنه أعلى منه رتبة أو جاهلا فقد جاء في الحديث : " لا تقولوا للمنافق سيد فإنكم إذ قلتم ذلك أغضبتم الله " .

    وكذلك لا يقال إذا خشى محذور من إعجاب المخاطب أو نخوع المتكلم .

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


    وهذه الفتاوى كلها توضح بأنه لايستحق رسول ولا صحابي ولاسواه من البشر ان تطلق عليه كلمه سيد

    مالم يكن سيد قومه فيقال سيد بني فلان

    أو تضاف له كتعريف به فيقال السيد فلان

    أما اعطائه السياده المطلقه فهذا محظور لفظي قد يوقع في الغلو كقوله هنا سيدنا عيسى فحري به قول الرسول عيسى عليه السلام

    فإذا كان الرسول قد نهانا عن قولها له وهو سيد بني آدم فغيره من الصحابه والبشر أحق من باب أولى


    أخيراً حري بمن حذف الرد والتنبه تعديل الموضوع لاحذف ردي

    وغير ذلك يجب التثبت عند إيراد حكم شرعي فهنا عقائد وحروف تمس العقيده لا مواضيع عامه


    قيض الله لهذا الفيض من يهتم به ويجبر كسره ,,,,



    مقاس التوقيع 500 بيكسل عرض وطول200 كحد اقصى وكذلك حجم التوقيع لا يتجاوز50ك ب نرجوا من الجميع التقيد بذلك من اجل تصفح افضل

  2. #22
    راعي محل الصورة الرمزية كبرياء نجد


    تاريخ التسجيل
    06 2006
    الدولة
    سماء الحق
    العمر
    32
    الاقامة:
    سماء الحق
    المشاركات
    228
    Thanks
    0
    شُكِر 0 في 0مشاركة


    تصحيح لما سبق من كلامي

    أو تضاف له كتعريف به فيقال السيد فلان


    لا يقال السيد فلان بل فقط سيد فلان اي يحدد ولايجعل مطلقا والله اعلم




  3. #23
    خاطر توّه واصل


    تاريخ التسجيل
    05 2006
    العمر
    50
    المشاركات
    68
    Thanks
    0
    شُكِر 0 في 0مشاركة


    الأخت الغالية إيمان ... حيّاك الله :

    كم نحن بحاجة إلى الأخلاق في كل زمان ومكان .. فما جاءت بعثة رسول الله عليه الصلاة والسلام .. إلّا لإتمام مكارم الأخلاق ... (( إنما بعثت لأتمّم مكارم الأخلاق )) ..
    بارك الله بك .... وجزاك كل خير ...




  4. #24
    خاطر توّه واصل


    تاريخ التسجيل
    05 2006
    العمر
    50
    المشاركات
    68
    Thanks
    0
    شُكِر 0 في 0مشاركة


    الأخت النجدية .. السلام عليكم :

    أرى أنّك في مداخلتك المطوّلة قد وقعت في كثير من التناقضات ولعل ذلك يعود إلى كثرة الكلام في موضوع قد قُتل جدلاً ... ومن كثر كلامه كثر لغطه ... ولذلك لن أفنّد ما ذكرته وأدع ذلك لأقوال كثير من العلماء المشهود لهم بحسن الاقتداء بالنبي والاتباع لسنته ... وبإمكانك البحث عنها والاطّلاع عليها
    ولن أذكر لك عالماً بعينه كما فعلت .. لأنّ علماء الأمة الصادقين كثر ولله الحمد ونحن لا نتحيّز إلى أشخاص بعينهم دون غيرهم ... فنسيّدهم ونسوّدهم حقيقة دون أن ندري بينما ننبّه غيرنا إلى المحظور الشرعي في مصطلحات التّسييد .
    وما دمت يا أختي الكريمة بهذه الشّدّة والحزم حيال ضرورة اتّباع سنّة رسول الله فما بالي أراك لا تتّحلّين بما تحلّى به حبيبنا وسيّدنا رسول الله من أدب وأخلاق الحوار ... وما بالي أراك تستنكفين وتستكبرين عن أن تستفسري ورسول الله الّذي تنافحين عن سنّته كان يستفسر ويسأل ويستشير وهو سيّد ولد آدم ... أم أنّه نصيبك من اللّقب الّذي اخترته لنفسك والّذي وقعت من خلاله في محظور شرعي دون أن تدري ... فإنّما الكبرياء لله وحده ولا يكون جائزاً بحال في حقّ البشر نكرة جاء أو معرّفاً لأنّه مشتقّ من الكبر والمتكبّر صفة لله لا تجوز للعبد ... فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( قال الله عز وجل : الكبرياء ردائي ، والعظمة إزاري، فمن نازعني واحداً منهما قذفته في النار ) ...
    ويقول صلّى الله عليه وسلّم : ( لا يدخل الجنّة من كان في قلبه مثقال ذرّة من كبر ) ..
    وأخيراً أحيّي فيك حرصك على سنّة رسول الله إن كان خالصاً لله وكلّنا بإذن الله حريص ... واعذريني إن قلت لك أنّّي لمست في أسلوب خطابك شيئاً من الكبر ...

    أختك : ميسون قصاص / مجازة قراءات عشر / صحيح البخاري / علوم مصطلح الحديث / وما زلت وسأبقى طالبة علم أستفسر وأسأل وأستشير ... والحكمة ضالّتي ولله الحمد والمنّة




  5. #25
    راعي محل الصورة الرمزية كبرياء نجد


    تاريخ التسجيل
    06 2006
    الدولة
    سماء الحق
    العمر
    32
    الاقامة:
    سماء الحق
    المشاركات
    228
    Thanks
    0
    شُكِر 0 في 0مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميسون قصاص
    الأخت النجدية .. السلام عليكم :

    أرى أنّك في مداخلتك المطوّلة قد وقعت في كثير من التناقضات ولعل ذلك يعود إلى كثرة الكلام في موضوع قد قُتل جدلاً ... ومن كثر كلامه كثر لغطه ... ولذلك لن أفنّد ما ذكرته وأدع ذلك لأقوال كثير من العلماء المشهود لهم بحسن الاقتداء بالنبي والاتباع لسنته ... وبإمكانك البحث عنها والاطّلاع عليها
    ولن أذكر لك عالماً بعينه كما فعلت .. لأنّ علماء الأمة الصادقين كثر ولله الحمد ونحن لا نتحيّز إلى أشخاص بعينهم دون غيرهم ... فنسيّدهم ونسوّدهم حقيقة دون أن ندري بينما ننبّه غيرنا إلى المحظور الشرعي في مصطلحات التّسييد .
    وما دمت يا أختي الكريمة بهذه الشّدّة والحزم حيال ضرورة اتّباع سنّة رسول الله فما بالي أراك لا تتّحلّين بما تحلّى به حبيبنا وسيّدنا رسول الله من أدب وأخلاق الحوار ... وما بالي أراك تستنكفين وتستكبرين عن أن تستفسري ورسول الله الّذي تنافحين عن سنّته كان يستفسر ويسأل ويستشير وهو سيّد ولد آدم ... أم أنّه نصيبك من اللّقب الّذي اخترته لنفسك والّذي وقعت من خلاله في محظور شرعي دون أن تدري ... فإنّما الكبرياء لله وحده ولا يكون جائزاً بحال في حقّ البشر نكرة جاء أو معرّفاً لأنّه مشتقّ من الكبر والمتكبّر صفة لله لا تجوز للعبد ... فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( قال الله عز وجل : الكبرياء ردائي ، والعظمة إزاري، فمن نازعني واحداً منهما قذفته في النار ) ...
    ويقول صلّى الله عليه وسلّم : ( لا يدخل الجنّة من كان في قلبه مثقال ذرّة من كبر ) ..
    وأخيراً أحيّي فيك حرصك على سنّة رسول الله إن كان خالصاً لله وكلّنا بإذن الله حريص ... واعذريني إن قلت لك أنّّي لمست في أسلوب خطابك شيئاً من الكبر ...

    أختك : ميسون قصاص / مجازة قراءات عشر / صحيح البخاري / علوم مصطلح الحديث / وما زلت وسأبقى طالبة علم أستفسر وأسأل وأستشير ... والحكمة ضالّتي ولله الحمد والمنّة [/B]
    الأخت السوريه ... وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

    مع إحترامي لمؤهلاتك العلميه وقرائتك المجازه


    فهناك فتاوى صريحه بهذا الموضوع ولا جدال في الحق


    ثم ان هناك فتوىمن شيخ فاضل ورجل علم سعودي ستصدر اليوم أو غداً عن هذا الموضوع وهذا المحظور وستنشرهنا


    و في موقع عمرو خالد أيضاً لتعم ا لفائده



    أخيه مع مؤهلاتك الشرعيه لم َلم تنبهي على الخطأ اللفظي الوارد في المقال ؟؟

    وجعلت جل همك مناقشه معر في وطعني بالكبر ؟ وحشرتني وصفامن زمره المتكبرين المحشورين بجهنم ؟


    هل يجوز شرعاً ذلك لك ؟

    بــــ النسبه لإسمي لن أرد عليك وسيكون من ضمن الفتوى مدرج سؤال عن صحته من عدمه

    وهل يجوز أن تقولي عني أن بي كبر و هل يجوز الحكم على أمر غيبي من مجرد حروف


    خصوصا أنك ربطت بين معرفي وحديث يحرم دخول الجنه

    شي فقط أعرفه أن معرفي منسوب لمنطقه نجد فالكبرياء والشموخ لهذه المنطقه بدينها ورجالاتها

    ومكانتها في قلوب أهلها المسلمين وليس الكبرياء هنا منسوبا لي شخصيا

    والكل يعرف أن المقصود من معرفي شموخ منطقه نجد وأهلها لاشخصي ولو كان به محظور شرعي ما تقبله صاحب الموقع



    اختك كبريـــــــــــــــــــــــــــــــاء نجد

    سيده أعمال وطالبه في السنه الثانيه في أحد الجامعات السعوديه

    وليس لدي مؤهل شرعي

    فقط هو حب لديني وتمسك باالقول الحق

    كل الشكر لك اختي

    وأتمنى أن تشكري على حروفك وردك يوم القيامه كما شكرت عليها هنا


    ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )

    قيض الله لهذا المضيف من يجبر كسره



    التعديل الأخير تم بواسطة كبرياء نجد ; 29-06-2006 الساعة 16:23

  6. #26
    -


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الجنسية:
    عربية
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    35,016
    مقالات المدونة
    78
    Thanks
    2
    شُكِر 7 في 7مشاركة

    معرض الأوسمه



    شكراً لك اختي ميسون

    وجزاك الله كل الخير

    نفعنا الله بما علمنا

    كما لمن يريد الاستزادة في التفقه هناك فتوى شرعية صادرة عن العلامة الشيخ الاستاذ محمد سعيد رمضان البوطي بخصوص اطلاق كلمة سيد أو سيدنا من خلال اجابته في احدى الفتاوى المتعلقة بنفس الموضوع

    س) ما حكم عدم لفظ كلمة سيدنا محمد في الصلوات الإبراهيمية أثناء الصلاة‏؟‏ سمعت أراء متضاربة في ذلك‏،‏ فمنهم من يقول لايجوز القول اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد‏؟‏.

    الجواب : ينبغي ترك كلمة ‏(‏‏(‏سيدنا‏)‏‏)‏ في الصلاة‏،‏ أما خارج الصلاة فلا بأس بذكرها بل هو الأولى.



    هكذا هم الغرباء يأتون ويرحلون بـصمت ..!

  7. #27
    خاطر توّه واصل


    تاريخ التسجيل
    05 2006
    العمر
    50
    المشاركات
    68
    Thanks
    0
    شُكِر 0 في 0مشاركة



    أختي النّجديّة .. السلام عليكم ...

    1) أنت انتقدت مصطلحاً يقال في رسول الله وصحابته وجعلته محظوراً وأنا انتقدت مصطلحاً قلته في نفسك ولم أقله أنا .. ثمّ بيّنت لي أنّك تقصدين به كبرياء المكان أو الوطن .. وهذا لا يجوز أيضاً فالكبرياء لله ولله وحده ... ويمكن استبدال الكبرياء بالعزّة أوالإباء مثلاً .... ولتعلمي يا أختي النجدية أنني إنما خاطبتك بالنجدية لأني لا أعرف اسمك ... وتقولين أن اللقب ليس لك بل للمكان فلم انزعجت ورددت لي الخطاب بالأخت السورية ولي اسمي الصريح الواضح بينكم ؟!!!!!!!!!!....

    2) أنا لم أقيمك ولكن أسلوبك هو الّذي قيّمك ... واذكري قولك مثلاً : لست أنا التي أستفسر ... ولن تعلمينني أنت .... وكان ينبغي لمن ذكر لك الفتاوى أن يشرحها لك ... ثمّ أرى أنّك مجرّد ناقلة وحسب وليس لديك من العلم ما يكفي لأن تجزمي بصحّة رأي معيّن ... ولذلك فإني ورغم مؤهّلي لا أخطّئ من يقول سيّدنا ولا من يتركها ... أما أن تجعلي من أخت لك في الإسلام وهي الأخت صاحبة الموضوع إيمان جاهلة حيناً واستغلالية حيناً أخر فهذا مريب ... فاعتمدي رأياً ... أم أنّ كلّ من خالفك وخالف رأياً اعتمدته جاهل واستغلالي وتجتمع فيه كل المتناقضات ... إذا كان الحال كذلك فلا داعي للحوار من الأساس .. على كل هذه مداخلتي الأخيرة في هذا الموضوع لمزيد من البيان وحسب ...

    3) أنا قمت بتنبيهك لمحظور كما نبّهت غيرك لمحظور ... وإنما أوردت الأحاديث لا لأجعلك والعياذ بالله من أهل جهنّم بل لأجنّبك وإيّانا جميعاً ذلك ... بينما ختمت ردّك بالدّعاء عليّ ساعة الحساب يوم القيامة بأن أشكر كما شكرتني الأخت إيمان بقوله تعالى ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ) فنعم المتشبّهة بالسّلف أنت ( وللأسف ) لكن هناك أيضاً من سيقول لك : ( ولك مثله ).. أيتها الفتاة التي لو كان لدي ابنة لكانت في عمرها ..

    4) حريّ بمن يريد أن يقول كلمة حقّ كما يظنّ أن يعرضها ولا يفرضها ... ( وما أنت عليهم بجبار ) ، (لست عليهم بمصيطر ) وهذا قيل لرسول الله نفسه وفي الأمور البينات وليس في ما قد يختلف فيه ... وحريّ أيضاً لمن لا يخاف في الله لومة لائم أن يتحدّث باسمه الصريح لا بلقبه إن كان صادق النّيّة ...

    5) ذكرت أن معرّفك لو كان محظوراً شرعاً لما تقبّله صاحب الموقع فكيف تقبّل ( سيّدنا ) فهل تراه لم يلاحظه بعد أو أنّك الوحيدة الّتي أدركت عظيم الخطر في ذلك ؟!!!!!!!!!!!!!!!

    6 ) تقولين أني جعلت جلّ همّي في نقد معرّفك ... وأرى أنّك وأمثالك با أختي الكريمة جعلتم جلّ همّكم في تحريم ( سيّدنا ) و ( السّبحة ) ... وظننتم أنكم وحدكم الفئة الناجية وجميع من خالفكم في جهنّم ... وأراكم تنحّيتم عن دوركم الحقيقي والإيجابي في الاهتمام بقضايا الأمّة الكبيرة والتي حصرتموها في أضيق الأمور فحجّرتم واسعاً ....

    6) وأخيراً أودّ أن أطرح عليك سؤالاً ... أيّهما أفدح بنظرك شرعاً ما دمت ناقلة جيّدة للفتاوى .. هذا إذا كنت سمعت في ذلك فتوًى من الأساس !!!!!!!!! سيدنا محمد ـ سيدنا عمر .... أم صاحب الجلالة أو الملك المعظّم أو .................. ؟!!!!
    والسلام عليكم



    التعديل الأخير تم بواسطة ميسون قصاص ; 29-06-2006 الساعة 18:30

  8. #28
    -


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الجنسية:
    عربية
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    35,016
    مقالات المدونة
    78
    Thanks
    2
    شُكِر 7 في 7مشاركة

    معرض الأوسمه







    شكراً أخت ميسون للتوضيح .. ولدى البحث وسؤال اهل العلم تبين التالي :

    ما رأي أهل السنة في المواقف التي يجب فيها (تسييد) الرسول صلى الله عليه وسلم والمواقف التي لا يجب فيها (التسييد)؟

    يجب أن يعلم أنه لا خلاف بين المسلمين في أن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم سيد الأولين والآخرين، وقد صح أنه قال: ((أنا سيد ولد آدم ولا فخر))[1].

    ولكن ينبغي أن يعلم كذلك أن السيادة نوعان:

    1 – سيادة مطلقة؛ وهذه لا تكون إلا لله عز وجل؛ ولهذا رد النبي صلى الله عليه وسلم على من قال له: أنت سيدنا؛ بقوله: ((إنما السيد الله))[2].

    2 – وسيادة مقيدة؛ كما يقال: فلان سيد قومه أو قبيلته، وهذه سيادة يجوز أن يوصف بها المخلوق. كما قال سبحانه عن يحيى بن زكريا عليهما السلام: {وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِنَ الصَّالِحِينَ}[آل عمران: 39].

    وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم للأوس حين رأي سعد بن معاذ مقبلاً: ((قوموا إلى سيدكم))[3].

    وكما قال على المنبر وإلى جانبه الحسن بن فاطمة رضي الله عنهما: ((إن ابني هذا سيد، ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين))[4]؛ رواه البخاري.

    وعلى هذا فإذا كنا في معرض المدح والتعريف به صلى الله عليه وسلم حسن أن نصفه بذلك.

    وأما في مواطن العبادة: الأذان والتوحيد والتشهد ونحوها، فيجب ألا نزيد في هذه الألفاظ على ما نزل به الوحي، بل ننطق بها كما وردت.

    ولا يعد هذا جفاء ولا غمطًا لحقه صلى الله عليه وسلم ؛ فإن أصحابه كانوا أعرف الناس بقدره، وأشدهم حبًا وتعظيمًا له، ومع ذلك لم يؤثر عنهم زيادة لفظ السيادة، لا في الأذان ولا في غيره.

    ولما قالوا له: إن الله أمرنا أن نصلي عليك؛ فكيف نصلي عليك؟ قال: ((قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد))[5].

    وقد حذر أمته من أن تغلوا فيه، وقال: ((لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم، وإنما أنا عبد؛ فقولوا: عبد الله ورسوله))[6].
    ولكن الشياطين تستجري الناس وتزين لهم البدع، حتى تصرفهم عن صراط الله المستقيم.

    نسأل الله أن يعافينا بمنه وكرمه.


    --------------------------------------------------------------------------------
    المراجع :
    [1] رواه الترمذي في كتاب التفسير (3148)، وابن ماجه في الزهد رقم (4308)، وأحمد في مسنده (1/ 281، 295). وهو في صحيح الجامع الصغير رقم (1481).

    [2] صحيح: رواه أبو داود في كتاب الأدب / باب (10) كراهية التمازح 5/154 (4806)، والنسائي في الكبرى بنحوه في كتاب عمل اليوم والليلة/ باب (73) ذكر اختلاف الأخبار في قول القائل: سيدنا 6/ 70 (10077)، والبخاري في الأدب المفرد/ باب (107) هل يقول سيدي [ 1/ 301 (211) فضل الله الصمد]، وصححه الألباني صحيح الجامع 2/ 813 (4418).

    [3] رواه البخاري في صحيحه (7/ 475) في كتاب المغازي وغيره (3043، 3804، 4121، 6262) من حديث أبي صعد الخدري رضي الله عنه.

    [4] رواه البخاري في صحيحه في كتاب الصلح (2704).

    [5] رواه البخاري في صحيحه في كتاب أحاديث الأنبياء (3370)، ومسلم في صحيحه في كتاب الصلاة (66).

    [6] رواه البخاري في كتاب الأنبياء (3435).



    تم حجب جميع الردود من قبلي لأنها مبنية على ردود كبرياء اللتي ينبغي لها مراسلة المرفين او الاداريين لتبيان الخطأ .. عبدالعزيز



    التعديل الأخير تم بواسطة عبدالعزيز ; 30-06-2006 الساعة 05:46

  9. #29
    راعي محل الصورة الرمزية كبرياء نجد


    تاريخ التسجيل
    06 2006
    الدولة
    سماء الحق
    العمر
    32
    الاقامة:
    سماء الحق
    المشاركات
    228
    Thanks
    0
    شُكِر 0 في 0مشاركة


    سيدنا " سواد "

    بعد رجوعي للفتاوى السابقه وجدتها عونا لي على ما سبق وحذف من ردودي

    وأنه لايجوز بحال من الأحوال إطلاق لفظ سيدنا إطلاق مطلق كما هو هنا بقوله سيدنا عيسى وسيدنا سواد

    لأن قول سيدنا بهذه الطريقه أضافت السياده المطلقه من المخلوق على مخلوق مثله

    وهذا النوع من السياده خاص بالله وحده

    والصحيح فقط
    ان يقال سيد بني فلان مثلا إن كان فعلا سيد قومه فهنا السياده محصوره بكونه رئيس قومه وشريفهم


    والواجب من اللفظ نحو الرسل هو الصلاه والسلام عليهم كما ورد في الأدله

    ونحو الصحابه الكرام حبهم والترضي عليهم كما هو حال السلف الصالح

    الحري بمن حذف الردود التي حكمت بتكبري وكوني من اهل النار من تلك المفتيه المزعومه تصويب الموضوع

    لأنه يحمل بين جنابته مناهي لفظيه حذر من الوقوع بها شيوخنا الأجلاء

    (وإن الرجل ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها إلى النار أبعد ما بين المشرق والمغرب).
    والرجاء تنبه الأخت الناقله بإسراف من موقع عمرو خالد التثبت عند نقل المواضيع وجلبها خاليه من أيه أفكار والفاظ بها مساس بالتوحيد

    فالكل يعرف الكثير من المحظورات اللفظيه التي يقع بها ذلك المحدث ورأي بعض العلماء به كفضيله الشيخ إبن عثيمين رحمه الله عن بعض ارائه وأقواله


    الحمد لله الذي قيض لهذا الموضوع من يزيل القفل عنه نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




  10. #30
    راعي محل الصورة الرمزية كبرياء نجد


    تاريخ التسجيل
    06 2006
    الدولة
    سماء الحق
    العمر
    32
    الاقامة:
    سماء الحق
    المشاركات
    228
    Thanks
    0
    شُكِر 0 في 0مشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمان قويدر
    الاخت كبرياء نجد

    شكراً للمشاركة و التعقيب .

    بالنسبة للاستفسار الوارد في تعقيبك الثاني فيمكنك مراجعة أو الدخول على الرابط التالي :


    http://saaid.net/fatwa/f37.htm
    من فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله فيما يتعلق بالمناهي اللفظية ، وذلك من خلال الاجوبة رقم :

    45- 57-59

    و الخلاصة :

    وأما السيد فيظهر إن كان صحيحا أنه ذو زيادة فيقال : هو سيد بدون الـ فلا بأس به ، بشرط ألا يكون فاسقا ولا كافراً ، فإن كان فاسقا أو كافرا فإنه لا يجوز إطلاق لفظ سيد إلا مضافا إلى قومه ، مثل سيد بنى فلان ، أو سيد الشعب فلان ونحو ذلك .

    و المرجع باستمرار المناهي اللفظية للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

    وشكراً مرة ثانية .

    حياك ايمان


    وهنا ردي يعاد بعد حذفه لثلاث مرات على التوالي ومن ثم قفل الموضوع كل الامس ويعلم الله إن أردت به إلا إجلاء الحقائق

    قال عمرو خالد في موضوعك المنقول عن موقعه
    سيدنا سواد ,, سبدنا ابو بكر ,, سيدنا عيسى ؟؟؟؟

    وهنا لم يقل سيد بني خزاعه مثلا أو سيد قومه

    بل قال سيـــــــــــــــــدنا

    وهنا الضمير بمعنى إضافه السياده من سواد عليه

    إي جعل لسواد سياده مطلقه غير محدده وهنا المحظور

    وكان الحري بقه قول سواد رضي الله عنه فواجبنا نحو الصحابه بعد حبهم الترضي عليهم فقط
    وهذا هو حال السلف الصالح رحمهم الله وحالنا من بعدهم

    الفتوى رقم 45

    سئل فضيلة الشيخ : عن قول ( يا حاج ) ، و ( السيد فلان ) ؟
    فأجاب بقوله:قول (حاج ) يعني أد الحج لا شئ فيها . وأما السيد فيظهر إن كان صحيحا أنه ذو زيادة فيقال : هو سيد بدون الـ فلا بأس به ، بشرط ألا يكون فاسقا ولا كافراً ، فإن كان فاسقا أو كافرا فإنه لا يجوز إطلاق لفظ سيد إلا مضافا إلى قومه ، مثل سيد بنى فلان ، أو سيد الشعب فلان ونحو ذلك .


    الفتوى رقم 57

    سئل فضيلة الشيخ : عن حكم إطلاق لفظ (السيد) على غير الله تعالى ؟ .
    فأجاب بقوله : إطلاق السيد على غير الله تعالى إن كان يقصد معناه وهي السيادة المطلقة فهذا لا يجوز، وإن كان المقصود به مجرد الإكرام فإن كان المخاطب به سيد ، أو نحو ذلك ، وإن كان لا يقصد به السيادة والإكرام وإنما هو مجرد اسم فهذا لا بأس به .


    الفتوى رقم 59

    وسئل فضيلته عن الجمع بين حديث عبد الله بن الشخير – رضي الله عنه – قال ( انطلقت في وفد بين عامر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقلنا أنت سيدنا فقال " السيد الله تبارك وتعالى " . وما جاء في التشهد " اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد " . وحديث " أنا سيد ولد آدم " ؟ .
    فأجاب قائلا : لا يرتاب عاقل أن محمدا صلى الله عليه وسلم ، سيد ولد آدم فإن كل عاقل مؤمن يؤمن بذلك ، والسيد هو ذو الشرف والطاعة والإمرة ، وطاعة النبي صلى الله عليه وسلم من طاعة الله – وتعالى - : )من يطع الرسول فقد أطاع الله ( (1) ونحن وغيرنا من المؤمنين لا نشك أن نبينا صلى الله عليه وسلم ، سيدنا ، وخيرنا ، وأفضلنا عند الله – سبحانه وتعالى- وأنه المطاع فيما يأمر به ، صلوات الله وسلامه عليه ، ومن مقتضى اعتقادنا أنه السيد المطاع ، عليه الصلاة والسلام ، أن لا نتجاوز ما شرع لنا من قول أو فعل أو عقيدة ومما شرعه لنا في كيفية الصلاة عليه في التشهد أن نقول : ( اللهم صل على محمد ، وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم ، وعلى آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد ) أو نحوها من الصفات الواردة في كيفية الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم ، ولا أعلم أن صفة وردت بالصيغة التي ذكرها السائل وهي (اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد ) وإذا لم ترد هذه الصيغة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن الأفضل ألا نصلى على النبي صلى الله عليه وسلم ، بها ، وإنما نصلى عليه بالصيغة التي علمنا إياها .

    وبهذه المناسبة أود أبنه إلى أن كل إنسان يؤمن بأن محمدا ، صلى الله عليه وسلم ، سيدنا فإن مقتضى هذا الإيمان أن لا يتجاوز الإنسان ما شرعه وأن لا ينقص عنه ، فلا يبتدع في دينه الله ما ليس منه ، ولا ينقص من دين الله ما هو منه ، فإن هذا هو حقيقة السيادة التي هي من حق النبي صلى الله عليه وسلم ، علينا .

    وهناك فتوى أغفلتموها و هي الفصل والصارم البتار بين الحق والباطل في الألفاظ

    8- سئل فضيلة الشيخ : من الذي يستحق أن يوصف بالسيادة ؟ .
    فأجاب بقوله : لا يستحق أحد أن يوصف بالسيادة المطلقة إلا الله – عز وجل – فالله تعالى هو السيد الكامل السؤدد ، أما غيره فيوصف بسيادة مقيدة مثل سيد ولد آدم ، لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، والسيادة قد تكون بالنسب ، وقد تكون بالعلم ، وقد تكون بالكرم ، وقد تكون بالشجاعة ، وقد تكون بالملك ، كسيد المملوك وقد تكون بغير ذلك من الأمور التي يكون بها الإنسان سيدا ، وقد يقال للزوج سيد بالنسبة لزوجته ، كما في قوله – تعالى - : ) وألفيا سيدها لدا الباب

    وهذه توضح بأنه لايستحق رسول ولا صحابي ولاسواه من البشر ان تطلق عليه كلمه سيد

    مالم يكن سيد قومه فيقال سيد بني فلان


    أما اعطائه السياده المطلقه فهذا محظور لفظي قد يوقع في الغلو كقوله هنا سيدنا عيسى فحري به قول الرسول عيسى عليه السلام

    فإذا كان الرسول قد نهانا عن قولها له وهو سيد بني آدم فغيره من الصحابه والبشر أحق من باب أولى

    الفتوى رقم 60


    - وسئل فضيلته عن هذه العبارة ( السيدة عائشة – رضي الله عنها - ) ؟ .
    فأجاب قائلا : لا شك أن عائشة – رضي الله عنها – من سيدات نساء الأمة ، ولكن إطلاق (السيدة) على المرأة و( السيدات) على النساء هذه الكلمة متلقاة فيما أظن من أوضع النساء ، لأنهم يسودون النساء أي .

    كما أن التعبير بالسيدة عائشة ، والسيدة خديجة ، والسيدة فاطمة وما أشبه ذلك لم يكن معروفا عند السلف بل كانوا يقولون أم المؤمنين عائشة أم المؤمنين خديجة ، فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه وسلم ، ونحو ذلك .

    إذا كانت هذه حالهم مع غمهات المؤمنين فكيف بغيرهم ؟؟

    حري بنا التثبت فقط
    الفتوى 61يجعلونهم سيدات مطلقا ، والحقيقة أن المرأة مرأة ، وأن الرجل رجل، وتسميه المرأة بالسيدة على الإطلاق ليس بصحيح ، نعم من كانت منهن سيدة لشرفها في دينها أو جاهها أو غير ذلك من الأمور المقصودة فلنا أن نسميها سيدة ، ولكن ليس مقتضى ذلك إننا نسمي كل امرأة سيدة
    سئل فضيلة الشيخ : عن الجمع بين قول النبي صلى الله عليه وسلم : " السيد الله تبارك وتعالى " وقوله ، صلى الله عليه وسلم : " أنا سيد ولد آدم " وقوله : " قوموا إلى سيدكم " وقوله في الرقيق : " وليقل سيدي " ؟ .
    فأجاب بقوله : أختلف على ذلك في أقوال :

    القول الأول : أن النهي على سبيل الأدب ، والإباحة على سبيل الجوز ، فالنهي ليس للتحريم حتى يعارض الجواز.

    القول الثاني : أن النهي حيث يخشى منه المفسدة وهي التدرج إلى الغلو ، والإباحة إذ لم يكن هناك محذور .

    القول الثالث : أن النهي بالخطاب أي أن تخاطب الغير بقولك ( سيدي أو سيدنا ) لأنه ربما يكون في نفسه عجب وغلو إذا دعي بذلك ، ولأن فيه شيئا آخر وهو خضوع هذا المتسيد له وإذلال نفسه له ، بخلاف إذا جاء على غير هذا الوجه مثل ( قوموا إلى سيدكم) و (أنا سيد ولد آدم ) لكن هذا يرد على إباحته صلى الله عليه وسلم للرقيق أن يقول لمالكه ( سيدي ) ؟

    لكن يجاب عن هذا بأن قول الرقيق لمالكه ( سيدي ) أمر معلوم لا غضاضة فيه ، ولهذا يحرم عليه أن يمتنع مما يجب عليه نحو سيده والذي يظهر لي – والله أعلم – أن هذا جائز لكن بشرط أن يكون الموجه إليه السيادة أهلا لذلك ، وأن لا يخشى محذور من إعجاب المخاطب ونخوع المتكلم ، أما إذ لم يكن أهلا ، كما لو كان فاسقا أو زنديقا فلا يقال له ذلك حتى لو فرض عنه أعلى منه رتبة أو جاهلا فقد جاء في الحديث : " لا تقولوا للمنافق سيد فإنكم إذ قلتم ذلك أغضبتم الله " .

    وكذلك لا يقال إذا خشى محذور من إعجاب المخاطب أو نخوع المتكلم .


    أخيراً حري بمن حذف الرد حذف ردك هذا وتعديل الموضوع الرئيسي حتى لايعتقد أنه على صواب فيعمل بالمحظور ونقع جميعنا بالإثم

    وغير ذلك يجب التثبت عند إيراد حكم شرعي فهنا عقائد وحروف تمس العقيده لا مواضيع عامه



    التعديل الأخير تم بواسطة كبرياء نجد ; 30-06-2006 الساعة 12:14

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. قصة واقعية تبين الاخلاق في وقتنا هذا..........
    بواسطة موج البحر في المنتدى المضيف الإعلامي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27-08-2010, 16:49
  2. والعذر عند ذوي الاخلاق مقبولُ ....
    بواسطة منصور الغايب في المنتدى مضيف الإهداءات
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 20-01-2009, 20:03
  3. الله من ضيقة الصدر وشين الاخلاق
    بواسطة ابو خليف في المنتدى ( المواضيع المميزة)
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 21-11-2007, 11:21
  4. سلسلة الاخلاق /4/
    بواسطة شام في المنتدى المنتدى الاسلامي
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 24-01-2007, 13:35
  5. الله من ضيقة الصدر وشين الاخلاق
    بواسطة ابو خليف في المنتدى مضيف فلّة الحجاج
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 02-10-2004, 15:47

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
بريد وماسنجر شبكة شمر w.......@shammar.net
جميع ما يطرح بالمضايف يعبر عن وجهة نظر صاحبه وعلى مسؤوليته ولا يعبر بالضرورة عن رأي رسمي لإدارة شبكة شمر أو مضايفها
تحذير : استنادا لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية بالمملكة العربية السعودية, يجرم كل من يحاول العبث بأي طريقة كانت في هذا الموقع أو محتوياته