+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: إنسانيات محمد ( صلى الله عليه وسلم )

  1. #1
    -


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الجنسية:
    عربية
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    35,016
    مقالات المدونة
    78
    Thanks
    2
    شُكِر 7 في 7مشاركة

    معرض الأوسمه

    رسالة إنسانيات محمد ( صلى الله عليه وسلم )



    بسم الله الرحمن الرحيم


    إنسانيات محمد كتاب للكاتب خالد محمد خالد ..

    من مقدمته أنقل هذه السطور :

    لو لم يكن((مُحمّد)) ((رسولا ً)) لكان ((إنسانا ً)) في مستوى الرسول ...!!

    و لو لم يتلق الأمر من ربه : (يأيها الرسولُ بلغ ما أنزل أليك) لتلقاه من ذات ِ نفسه , يأيها الرسول بلغ ما يعتمل في ضميرك..ذلك إن (( مُحمدا ً الإنسان )) جاوز نضجه و ارتقاؤه كل تخوم الذات و حدودها , و لم يكن ثمة سبيل لوقف انتشار هذا النضج ,، و هذا الإرتقاء خارج الذات , و خارج البيئة ...بل خارج كل زمان , و كل مكان ...إن عظمته التي فرضت نفسها و نادت إليها ولاء المؤمنين , و إعجاب المعرضين....
    عظمته , التي لبثت زهاء ألف و أربعمائة عام , و ستظل دوما , ترسل ضياءها و سناها .. و تبث في ضمير الزمن رشدها , و نُهاها.

    عظمته هذه , تنبُع _ أول ما تنبع _من إنسانية "مُحمّد" ......من الطريقة التي كوِّن بها نفسه , و وجدانه , و عقله تحت عين الله و رعايته... ومن الموقف الذي اختاره و التزمه , تجاه الكون , و الناس و الحياة. و الحق أن (( مُحمدا ً الإنسان )) شىء باهر ..فإذا إلتقى به ((مُحمّد الرسول )) فإن عظمته آنئذ تجاوز كل حدود الثناء ....!

    و لكن , لماذا أضع ((الإنسان )) مقابل ((الرسول))....؟؟

    أو ليس ((الرسول)) إنسانا ً....؟؟؟بلى..إن ((الرسول )) إنسان ,

    و إنما أريد بصفة الإنسان هنا , التنبيه إلي أنني أركز الحديث علي الطابع البشري المحض الذي يشترك فيه ((مُحمّد)) مع غيره من الناس ...و الذي تفرق فيه علي من سواه من الناس . فهذا الطابع البشري بكل إنفعالاته , و بساطته , و تلقائيته - هو الذي يُبهجنا و يَبْهرنا , لأنه من صنع واحد مننا .. واحد مثلنا .. و من ثَم , فهو يمنحنا ثقة بأنفسنا , و احتراما ً عظيما ً لبشريتنا التي تنجب مثل هذا الطراز الرفيع من الخلق..
    و لست أدري , هل هذا الكتاب عن ((مُحمّد)) أو هو كتابٌ لـ ((مُحمّد)).. فلقد بدأت التفكير في الكتاب معتزما أن أتتبع أحاديث ((الرسول)) و مواقفه , و أختار منها ما يكَّون الصورة التي أريدها..
    صورة ((مُحمّد)) الإنسان , دون أن أقحِم نفسي علي هذه المختارات مدركا ً أن مجرد تنسيقها , و وضع كل حديث في مكانه من الصورة , سيكون فْصل الخطاب ... بيدَ أني لم أكدْ أبدأ , حتي وجدت أحاديث ((الرسول)) عليه السلام و مواقفه , تعكس علي فِكره خَبْئها النفيس , و حكمتها المُسْتَسِرَّة.. هكذا سمحت لنفسي أن أقفو أثرها , و أستنبط منها معالم النموذج الذي يشكِّل على نحو جليل , إنسانيات ((مُحمّد)) الباهرة.. و سمحت لنفسي كذلك أن أسطر ما أفاءته عليّ هذه الاحاديث و المواقف من فهم و معرفة..و لقد آثرت الاقتصار في الاستشهاد , على أحاديث الرسول و تصرفاته , لأنها ادلُّ علي إنسانية صاحبها , و لأنها تصور - تماما ً- تِلقائِية العمل و النزوع لديه...هنالك
    *نرى الإنسان , الذي لا تُفلت من قلبه الذكيّ شاردة ٌ من آمال الناس و آلامهم , إلا و لبَّاها... و رعاها ...و أعطاها من ذاتِ نفسه كلَّ اهتمام , و تأييد ...
    *نرى الإنسان الذي يكتب لملوك الأرض , طالبا ً إليهم أن ينبذوا غرورهم الباطل ... ثم يُصغي في حفاوة و رضا ً , لأعرابي حافي القدمين يقول في جهالة :- " اعدل يا مُحمّد , فليس المال مالك و لا مال أبيك." !!!!
    *نرى العابد الأوّاب , الذي يقف في صلاته , يتلو سورة طويلة من القرآن في انتشاء و غبطة ,لا يُقايض عليهما بملء الأرض تيجانا ً و ذهبا ً .... ثم لا يلبث أن يسمع بكاء طفل رضيع ,كانت أمه تصلي خلف ((الرسول)) في المسجد ، فيضحي بغبطته الكبري, و حبُوره الجيَّاش ,و ينهي صلاته علي عجَل , رحمة بالرضيع الذي يبكي و ينادي أمه ببكائه...!!!
    *نرى الإنسان الذي وقف أمامه - صاغرين -جميع الذين شنوا عليه الحرب و البغضاء , و مثَّلوا بجثمان عمه الشهيد ((حمزة))و مضغوا كبده في وحشية ضارية , فيقول لهم :
    " إذهبوا , فأنتم الطلقاء.." .....!!!
    * نرى الإنسان الذي يجمع الحطب لأصحابه في بعض أسفارهم لِيَسْتَوقِدوهُ نارا ً تنضج لهم الطعام ...!!!
    * و الذي يرتجف حين يبصر دابّة تحمل علي ظهرها أكثر مما تطيق....!!!

    * و الذي يحلب شاته ... و يخيط ثوبه ... و يَخْصِف نعله...!!!

    * و الذي يقف بين الناس خطيبا ً فيقول :- " من كنت جَلدتُ له ظهرا ً , فهذا ظهري فليقْتدْ منه " ....!!! أجل ..
    * نرى الإنسان - أبهى , و أنقى , و أسمى ما يكون الإنسان فَلْنقترٍب في تَهلُّل.. و لنقرأ في أناة..

    و اعلموا يا من تطالعون الآن هذا الكتاب - أنكم تعيشون لحظات مُترعة بغبطة الحياة, مع إنسان و رسول , رفع الله به قدر الحياة..................

    الموضوع الأصلي: إنسانيات محمد ( صلى الله عليه وسلم ) || الكاتب: شام || المصدر: مضايف شمر

    كلمات البحث

    اسلام ، حوار ،شعر ، كمبيوتر ،تصاميم ، رياضة، معرض صور




    هكذا هم الغرباء يأتون ويرحلون بـصمت ..!

  2. #2
    راعي محل


    تاريخ التسجيل
    08 2007
    الدولة
    لبنان
    العمر
    43
    الاقامة:
    لبنان
    المشاركات
    186
    Thanks
    0
    شُكِر 0 في 0مشاركة


    بارك الله فيك اختاه و احسن المولى الى كاتبه الاخ خالد....



    مقاس التوقيع 500 بيكسل عرض وطول200 كحد اقصى وكذلك حجم التوقيع لا يتجاوز50ك ب نرجوا من الجميع التقيد بذلك من اجل تصفح افضل

  3. #3
    -


    تاريخ التسجيل
    06 2005
    الجنسية:
    عربية
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    35,016
    مقالات المدونة
    78
    Thanks
    2
    شُكِر 7 في 7مشاركة

    معرض الأوسمه



    كل الشكر لك اخي علي

    لمرورك على الموضوع

    و لمشاركتك الطيبة

    جزاك الله خيراً

    و حفظك ورعاك




  4. #4


    يسلمو امو على المشاركة

    ووايضاح لنا محمد صلى الله عليه وسلم كانسان
















    <======== متهول من تاريخ المشاركة خخخخخخخخخخ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    راعي محل الصورة الرمزية وفي


    تاريخ التسجيل
    07 2003
    الدولة
    ضبا الشمال
    العمر
    38
    الاقامة:
    ضبا الشمال
    المشاركات
    107
    Thanks
    0
    شُكِر 0 في 0مشاركة


    هذا الكاتب رغم أنه شيعي ... إلا أني قرأت له كتب عن الصحابه من أورع ما يكون ... خصوصا في قضيه الفتنه فقد أنصف لحد ما علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ومعاويه بن أبي سفيان رضي الله عنه ولم يميل لأحدهما على الأخر .. وله كتاب في عظمه الفاروق عمر بن الخطاب وقد أبدع فيه أيما إبداع ... وهو كاتب راقي جدا يتبع أسلوب الكاتب العظيم العقاد في كتبه كالعبقريات مثلا ...

    شكرا لك إيمان فدائما أنت في المقدمه بكل جديد ومفيد ... بارك الله فيك ولك ...
    أحترت كثيرا أين أجد لك كلمه تناسب عطائك في المنتدى ... فلم أجد خيرا من السكوت لأن المديح سيكون تقليلا من شأنك ... شكرا لك إيمان




  6. #6
    -------


    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الجنس:
    انثى
    المشاركات
    0
    Thanks
    1,054
    شُكِر 1,266 في 385مشاركة

    معرض الأوسمه



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. سيرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
    بواسطة الدختور في المنتدى المنتدى الاسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-03-2008, 07:32
  2. (( محمد )) صلى الله عليه وسلم
    بواسطة فيصل اللويش في المنتدى مضيف ا لشّعر الشعبي"النّبطي"
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 09-03-2008, 01:40
  3. ***( صاحب الشريعة محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ***
    بواسطة راشد ف آل ثويني في المنتدى المنتدى الاسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-09-2007, 03:13
  4. محمد ( صلى الله عليه وسلم )
    بواسطة فيصل اللويش في المنتدى مضيف ا لشّعر الشعبي"النّبطي"
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 27-03-2007, 20:22
  5. هل تريد أن يتمكن حب محمد صلى الله عليه وسلم من قلبك؟
    بواسطة د. عبدالله بن دهيم في المنتدى الذّود عن صفوة الخلق صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 23:26

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
بريد وماسنجر شبكة شمر w.......@shammar.net
جميع ما يطرح بالمضايف يعبر عن وجهة نظر صاحبه وعلى مسؤوليته ولا يعبر بالضرورة عن رأي رسمي لإدارة شبكة شمر أو مضايفها
تحذير : استنادا لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية بالمملكة العربية السعودية, يجرم كل من يحاول العبث بأي طريقة كانت في هذا الموقع أو محتوياته