الحب والجمال والأخلاق

لحظة خوف ...!!

تقييم هذا المقال
لحظة الخوف لا نعلم كيف تأتينا وتسكننا
فجأة نشعر بالمرارة والقهر والقسوة من أنفسنا ومن حولنا
نشعر بالمرارة من أنفسنا لأننا ورطنا مشاعرنا في حب أحدهم
كنا نراه ملاك ولكن في لحظة تحول الى انسان .
ذلك مشهد افتراضي قد يحدث مع الجميع وقد لا يحدث .. لكن كونه حدث فلقد
خرج من صيغة الافتراض الى الواقع .
والواقع أصدق انباء من الافتراض فلقد حدث فيه كل مالم نتوقعه عندما تحركت المشاعر
الساكنة واهتزت اوتار القلب لشخص أحببناه وقفنا معه بكل صدق وأكرمناه واعطيناه
أثمن مايمتلك الإنسان .
لكن في لحظة خطأ ما انقلب انقلب وقلب معه قوانين الحب والمحبين .
نحاول لملمة الأمر قدر لامكان بالاعتذار ووالتنازل عن الافكار والبديهيات لأننا نتذكر لحظات
ماضية كانت ملأى بالصدق والعذوبة والجمال والكلمات الطيبة .
لكن بعد أن تغير نشعر بالمزيد من الألم والمرارة نتألم من الذاكرة التي تخضبت بالطيبة والنبل
لكن لحظة خوف تجعلنا نتراجع أميال فنخشى أن نلتقي به في مكان ما لنتخيل هل من الممكن أن نخاف يوماً ممن نحبه ونخاف أن يقول لنا كلمة جارحة أو موقف يصعب علينا قبوله لذلك نلوذ للاختفاء والاختباء كي يرانا نختبئ خلف قلوبنا وخلف بسماتنا وخلف الأمنيات والرجاء بأن يارب لاتجعلنا نراه أو نصادفه صدفة لمدة لحظة ذلك انعكاس الألم على المشاعر خلقه من كنا نتوجه أميراً على القلب لكنه اليوم أصبح مصدر الوجع والألم للقلب ولعل هذا أثقل وأشد وطأة من كل هموم الحياة.

أرسل "لحظة خوف ...!!" إلى Facebook أرسل "لحظة خوف ...!!" إلى Google أرسل "لحظة خوف ...!!" إلى StumbleUpon أرسل "لحظة خوف ...!!" إلى del.icio.us أرسل "لحظة خوف ...!!" إلى Digg

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات