رسائل من الأعماق

الأصل في العقول . . . الاحترام

تقييم هذا المقال



أن العقول في الحياة لها خصوصيتها وحرمتها في تواجدها في الوجود

أكثر من تواجد الأفكار فيها..

حيث أن رب العباد ميّز بها عباده دون غيرهم..

وفضلّها قبل أن تدخل فيها الأشياء وقبل أن تكتسب من الحياة شيئاً..

ووحدها الأفكار السيئة التي تبعدها عن فطرتها...

لتوصل صاحبها إلى غير طريقه..

لهذا أن الأصل في العقول احترامها وتقديرها قبل احترام أفكارها..

لأن هذه العودة في احترام أصلها يغذيها ويجعلها على فطرتها

مما يساعدها ذلك على فهم الأفكار الخاطئة والابتعاد عنها..

ولكن حينما لا تجد ذلك الاحترام من باقي العقول تصرّ على موقفها

وتبقى عليه لتصل إلى ذلك الاحترام بالإكراه.. مما تتمادى في بقائها

في بحراً من الأخطاء دون أن تستمع لغيرها..

لأن في نبذها دون احترامها عزل عن فطرتها.. حينها يظهر منها

ما اكتسبته من السلوكيات للدفاع عن نفسها.. وإثبات وجودها..

سواء في سلوكياتها السيئة أو الجميلة منها..

لهذا أن علينا احترامها مهما كان في داخلها من أفكار..

لأن هذا الاحترام على الأقل يساعدها على عودتها لفطرتها

وترى ما يجب أن تراه.. لا أن نقمعها ونرفها بعاطفة لا نعرف مصيرها

سوى أننا رأينا أنها تختلف مع أفكارنا..

إذاً أن العقول لها شرعيتها في احترامها بعيداً عن أفكارها..

وهذا قبل أن نعترض عليها أو نجدها لا توافق معنا..

لأننا بهذا نحترمها ونقدرها مثلما قدرها خالقها..

فهيا بنا لنتصف في ذلك.. لنكون خير من يمثل الاحترام..




أرسل "الأصل في العقول . . . الاحترام" إلى Facebook أرسل "الأصل في العقول . . . الاحترام" إلى Google أرسل "الأصل في العقول . . . الاحترام" إلى StumbleUpon أرسل "الأصل في العقول . . . الاحترام" إلى del.icio.us أرسل "الأصل في العقول . . . الاحترام" إلى Digg

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. شام -
    الصورة الرمزية شام
    ماذا لو كانت العقول كلها تتمتع بنفس مستوى الذكاء والتدبر والمعالجة ..؟
    لكن ايضاً للتفاوت العقلي بين انسان وآخر حكمة علينا أن ندركها.ويبقى الاحترام سائداً في النفوس والعقول التي تتعاطى مع كافة مسنويات السوية العقلية ذلك لأن هذه الجوهرة التي نسميها العقل رزقه الله تعالى لبني الإنسان ليتميز عن بقية المخلوقات ..وهنا يكمن الاحترام ..
    بينما هناك عقول تحتوي أفكار غير جديرة بالاحترام كأن تكون عقول تسخر
    لتدمير البشرية واشاعة الجرائم ..والتحجيم من الأخلاق والدين والحب والجمال...
    فالفكر جوهر العقل والعقل جوهر الانسان فإما ينطلق به نحو آفاق لامنتهية من السمو أو يهبط به نحو الاسفل.
    أسأله تعالى أن يمتعنا بما رزقنا فالعقل نعمة والدين نعمة واكتمال العقل وسويته تعني للمسلم اكتمال دينه
    وحينما يجتمع العقل السوي والعقيدة المتكاملة يمكننا أن نقول أن هذا الفرد يستحق الاحترام والتوقير..
    وشكراً لك كاتبنا المبداع
    وعقل ماشاء الله واسع ورحب
    يستحق كل الاحترام والتقدير ..
    بوركتَ..