المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدرس الرابع عشر من دروس رمضان بعنوان : ( لمن يشكو دينا )



محمدالمهوس
10-06-2017, 18:56
( لِمَـنْ يَشْــكُو دَيْـــناً )
الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ، والصَّلاةُ والسّلامُ عَلَى أشْرَفِ الْأَنْبِياءِ والْمُرْسَلِينَ ، وَبَعْدُ :
قالَ تَعَالَى((قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )) [ آل عمران : 26 ]
فِي هذهِ الآيةِ مِنَ الدُّرُوسِ : أنَّ اللهَ أمرَ نَبِيَّهُ أنْ يَتوسَّلَ إليهِ بِـهَذا الدُّعاءِ وقدْ ذَكَرَ الطَّبَريُّ فِي تفْسِيِرِهِ أَنَّ هَذِهِ الْآيَةَ نَزَلَتْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - جَوَابًا لِمَسْأَلَتِهِ رَبَّهُ أَنْ يَجْعَلَ مُلْكَ فَارِسَ وَالرُّومِ لِأُمَّتِهِ .
وَجَاءَ فِي سَبَبِ نُزُولـِها ما أخْرَجَهُ بِشْرٌ قَالَ : حَدَّثَنَا يَزِيدُ قَالَ : حَدَّثَنَا سَعِيدٌ عَنْ قَتَادَةَ : وَذَكَرَ لَنَا : أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - سَأَلَ رَبَّهُ - جَلَّ ثَنَاؤُهُ - أَنْ يَجْعَلَ لَهُ مُلْكَ فَارِسَ وَالرُّومِ فِي أُمَّتِهِ ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ - عَزَّ وَجَلَّ - : " قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ " الآية .
وَفِي هذهِ الآيةِ مِنَ الدُّرُوسِ : أَنَّ التَّوسُّلَ لِلّهِ بـِهذا الدُّعاءِ هُوَ سَبَبٌ عَظِيمٌ لِإدْرارِ الرِّزقِ وقضاءِ الدُّيونِ إِذا تَوَفَّرَتِ الشُّروطُ وانْتَفَتْ الْمَوانِعُ وَقَدْ أشارَ القُرآنُ إِلى هَذَا فِي قَوْلِهِ تَعَالَى:(( تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ))
وَعَنْ أنسِ بنِ مالكٍ رضِي الله عنه قالَ: قالَ رسولُ الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لمعاذٍ: (ألا أُعلِّمُك دعاءً تدْعو به لو كانَ عليكَ مثلُ جَبلِ أُحُدٍ ديْناً لأدَّاهُ الله عنكَ؟ ) قلْ يا مُعَاذُ:(اللهمَّ مالِكَ المُلْكِ تُؤْتِي المُلْكَ مَنْ تَشاءُ، وتَنْزِعُ المُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ، وتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ، وتُذِلُّ مَنْ تَشاءُ، بِيَدِكَ الخَيْرُ إِنَّكَ على كلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ. رَحْمنَ الدُّنيا والآخِرة ورَحِيمَهما، تُعْطِيهِمَا مَنْ تَشَاءُ، وتَمْنَعُ مِنْهُما مَنْ تَشَاء، ارْحَمْني رَحْمةً تُغنْيني بها عنْ رَحْمَةِ مَنْ سِوَاكَ) حسّنهُ الألْباني
قَلَ سَعيدُ بنُ المُسَيَّبِ "فَمَا دَعَوْتُ بِهَا قَطُّ بِشَيْءٍ إِلا رَأَيْتُ نَجَحَهُ "
رواهُ أبو نعيمٍ في حِلْيةِ الأولياءِ
وَعَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ مُكَاتَبًا جَاءَهُ فَقَالَ : إِنِّي قَدْ عَجَزْتُ عَنْ كِتَابَتِي فَأَعِنِّي ، قَالَ : أَلا أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ عَلَّمَنِيهِنَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَوْ كَانَ عَلَيْكَ مِثْلُ جَبَلِ صِيرٍ دَيْنًا أَدَّاهُ اللَّهُ عَنْكَ ، قَالَ : قُلْ : ( اللَّهُمَّ اكْفِنِي بِحَلالِكَ عَنْ حَرَامِكَ وَأَغْنِنِي بِفَضْلِكَ عَمَّنْ سِوَاكَ )
والحديث حسّنه الألباني في صحيح التّرمذي .
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين .
حرر في رمضان 1438 ه