المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدرس الحادي عشر من دروس رمضان بعنوان : ( تثبيت الله لأهل التوحيد )



محمدالمهوس
07-06-2017, 19:02
( تَثْبِيِـــــــــــــــتُ اللهِ لِأَهْــــــــلِ التَّوْحِيــــــــــــــــدِ )
الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ، والصَّلاةُ والسّلامُ عَلَى أشْرَفِ الْأَنْبِياءِ والْمُرْسَلِينَ ، وَبَعْدُ :
قالَ تَعَالَى((يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ)) [ إبراهيم : 27 ]
فِي هذهِ الآيةِ مِنَ الدُّرُوسِ : أنَّ اللهَ تعالى يُثَـبِّتُ عبادَه المؤمنينَ الَّذينَ أخْلصُوا العبادةَ لهُ وَصَدقوا في مُتابَعَتِهِمْ لِرسولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَهُوَ يُـثبـِّتَهُم في الحياةِ الدُّنيا على الاسْتقامةِ والطَّاعةِ ،ويَـحْفَظُهُمْ منَ الْوُقُوعِ في الشُّبهاتِ والشَّهوات .
وَفِي هذهِ الآيةِ مِنَ الدُّرُوسِ : أنَّ اللهَ تعالى يُثَـبِّتُ عبادَه المؤمنينَ عندَ مُلاقاة عدوِّهم كما قال تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ )) ويثبت عبده المؤمن في أموره الدنيوية الخاصة والعامة ، قَالَ عَلِيٌّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْيَمَنِ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّكَ تَبْعَثُنِي إِلَى قَوْمٍ هُمْ أَسَنُّ مِنِّي لِأَقْضِيَ بَيْنَهُمْ قَالَ :( اذْهَبْ فَإِنَّ اللَّهَ تَعَالَى سَيُثَبِّتُ لِسَانَكَ وَيَهْدِي قَلْبَكَ )
[رواه أحمد وصححه الشيخ أحمد شاكر ]
وَعَنْ شَدَّادَ بْنِ أَوْسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعَلِّمُنَا أَنْ نَقُولَ : ( اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الثَّبَاتَ فِي الْأَمْرِ ، وَأَسْأَلُكَ عَزِيمَةَ الرُّشْدِ .. ) [الحديث صححه الألباني ]
وَفِي هذهِ الآيةِ مِنَ الدُّرُوسِ : أنَّ اللهَ تعالى يُثَـبِّتُ العبدَ الـمُؤْمِنَ بعد موتِهِ وعند سُؤالِ الملَكَيْنِ لهُ عَنْ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِذَا أُقْعِدَ الْمُؤْمِنُ فِي قَبْرِهِ أُتِيَ ثُمَّ شَهِدَ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ فَذَلِكَ قَوْلُهُ: ( يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ)
[رواه البخاري]
وَعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (إِنَّ العَبْدَ إِذَا وُضِعَ فِي قَبْرِهِ وَتَوَلَّى عَنْهُ أَصْحَابُهُ، وَإِنَّهُ لَيَسْمَعُ قَرْعَ نِعَالِهِمْ، أَتَاهُ مَلَكَانِ فَيُقْعِدَانِهِ، فَيَقُولَانِ: مَا كُنْتَ تَقُولُ فِي هَذَا الرَّجُلِ لِمُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم، فَأَمَّا المُؤْمِنُ، فَيَقُولُ: أَشْهَدُ أَنَّهُ عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ، فَيُقَالُ لَهُ: انْظُرْ إِلَى مَقْعَدِكَ مِنَ النَّارِ قَدْ أَبْدَلَكَ اللَّهُ بِهِ مَقْعَدًا مِنَ الجَنَّةِ، فَيَرَاهُمَا جَمِيعًا .. الحديث ) [متفق عليه ]
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين .
حرر في رمضان 1438 ه