المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حقيقة القوس ...!



عبدالرحمن
17-03-2011, 13:32
«قوس الله» ... وحقيقة «قُزَح»

«قوس الله» وليس قوس «قزح»

عندما تهطل الأمطار بغزارة في مكان ما، يظهر في الأفق قوس بألوان الطيف، طرفاه على الأرض وقبته باتجاه السماء، والطالب من الناس تسميه (قوس قزح).
وهو عبارة عن قوس من الضوء يعرض ألوان الطيف بترتيبها ويتكون من جراء قطرات مياه تسقط عبر الهواء. ويرى قوس قزح عادة في السماء قبالة الشمس بعد انتهاء المطر. كما يمكن مشاهدته في الرذاذ الذي يصدر من شلالات المياه. وفي حالات قوس قزح الذي يعطي لمعانا وبهاء (يعرف بالقوس الرئيسي)، ترتب الألوان بشكل تدريجي يكون فيها اللون الأحمر هو اللون الخارجي. وفوق القوس الكامل يوجد قوس ثانوي حيث ترتب فيه الألوان ترتيبا عكسيا ويكون هذا القوس معتما لوجود انعكاس مزدوج في قطرات المياه.
ولقد استطاع العالم ابن الهيثم في القرن الرابع الهجري / العاشر الميلادي التعبير عن حالات تمازج الألوان وتفسير ظاهرة قوس قزح بشكل علمي، فذكر في كتابه المناظر أن قوس قزح يحدث من انعطاف الضوء إذا اعترض هواء غليظ رطب بين البصر وبين جرم مضيء، وكان الجرم المضيء في وضع خاص وفي طبقة من الهواء أكثف من الطبقة التي يقف فيها الناظر. وبما أن السحاب على شكل كروي، فإن البصر يدرك مواضع الانعكاس على هيئة قوس مضيئة. وبما أن الجسم المضيء يكون ذا عرض، فإن موضع الانعكاس منه يكون ذا عرض أيضا، وبالتالي تكون القوس الحاصلة نفسها ذات عرض.
وفي القرن السابع الهجري / الثالث عشر الميلادي استطاع الشيرازي تعليل قوس قزح تعليلا دقيقا فقال: «ينشأ قوس قزح من وقوع أشعة الشمس على قطرات الماء الصغيرة الموجودة في الجو عند سقوط الأمطار، وحينئذ تعاني الأشعة انعكاسا داخليا، وبعد ذلك تخرج إلى الرائي».
ولقد ثبت علميا أنه عندما يدخل شعاع الشمس في قطرة مطر، فإنه ينكسر أو ينثني ثم ينعكس من نقطة الماء بحيث يظهر الضوء كألوان الطيف. ويمكن رؤية الألوان عندما تكون زاوية الانعكاس بين الشمس وقطرة المياه وخط رؤية من يشاهد هذه الألوان هي 40ْو 42ْ. وعندما تكون الشمس منخفضة في السماء، يظهر قوس قزح عاليا نسبيا، وعندما ترتفع الشمس لأعلى يظهر قوس قزح منخفضا في السماء حيث يحتفظ بزاوية 40 درجة إلى 42 درجة. ولكن عندما تكون زاوية الشمس فوق الأفق أكثر من 42 درجة، لا يمكن رؤية قوس قزح لأن الزاوية المطلوبة تمر فوق رأس من يشاهده.
وقد ورد في الشّرع الإسلامي النهي عن تسمية هذا القوس بقوس قزح. وقد كره بعض أهل العلم تسمية هذا الحادث الجوي بـ(قوس قزح) وإنما يقال: قوس الله أو نحو ذلك، كما في الأذكار للنووي (526-527) وزاد المعاد لابن القيم (2/472) وغيرها. ومستند الكراهة ما ورد عن ابن عباس مرفوعاً إلى النبي أنه قال: «لا تقولوا قوس قزح، فإن قزح شيطان، ولكن قولوا: قوس الله عز وجل، فهو أمان لأهل الأرض» رواه أبو نعيم في الحلية (2/309) والخطيب في تاريخ بغداد (8/452) وحكم الألباني بوضعه في السلسلة الضعيفة (2/264ح/872) كما رُوي موقوفاً على ابن عباس في معجم الطبراني الكبير (3/85)، وصحح إسناده ابن كثير في البداية والنهاية (1/40)، ورواه الضياء في المختارة (2/125،ح/494) موقوفاً على علي بن أبي طالب.
وروى البخاري في الأدب المفرد (ح 1/765) عن ابن عباس قال: (.. وأما قوس قزح فأمان من الغرق بعد قوم نوح عليه السلام) وفي سنده على بن زيد بن جدعان وهو ضعيف. وقد اختُلف في معنى (قزح) الذي تضاف له هذه القوس: 1- فقيل: من القَزح وهو الارتفاع، وقزح الشيء: ارتفع، وسِعر قازح أي: مرتفع. 2- وقيل: هو جمع قزحة وهي الطريقة التي تتركب منها ألوان هذا القوس. 3- وقيل: اسم الملَك الموكل بالسحاب. 4- وقيل: اسم بعض الآلهة! 5- وقيل: اسم الشيطان! كما في الحديث السابق. ويسمى مشعر مزدلفة بـ(قُزَح) كما في سنن أبي داود (ح/1935) عن علي قال: (فلما أصبح، يعني النبي صلى الله عليه وسلم ( لفظة تعظيم ) - ووقف على قُزَح فقال: هذا قُزَح وهو الموقف، وجَمْعٌ كلُّها موقف..).
ولقد سماه شيخ الإسلام ابن تيمية قوس الله.
وقال ابن القيم: «يكره أن يقال قوس قزح لهذا الذي يرى في السماء» وكذلك قال الإمام النووي ونقل عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
«لا تقولوا قوس قزح فإن قزح شيطان ولكن قولوا قوس الله عز وجل فهو أمان لأهل الأرض».
وذكر ابن وهب في جامعه عن القاسم ابن عبد الرحمن قال:
وَحَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ عُمَرَ مَوْلَى غُفْرَةَ، وَحَمَّادِ بْنِ هِلَالٍ، أَنَّ ابْنَ الْكَوَّاءِ، قَالَ لِعَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ: مَا قَوْسُ قُزَحَ ؟ قَالَ: لَا تَقُولُوا قَوْسَ قُزَحَ، فَإِنَّ قُزَحَ الشَّيْطَانُ، وَلَكِنْ أَمَنَةٌ مِنَ اللَّهِ لِأَهْلِ الْأَرْضِ مِنَ الْغَرَقِ بَعْدَ قَوْمِ نُوحٍ.

ولا أدري كيف غابت هذه الأحاديث عن أذهان الناس فأصبحوا جميعا ـ إلا من رحم الله ـ لا يتحدثون إلا قالوا: قوس قزح، كما وصل الأمر بهم إلى أن يسموا دكاكينهم ومحلاتهم باسم قوس قزح، ولو علموا أن قزح اسم شيطان لما كتبوه على أبواب أرزاقهم.

بالمختصر..
17-03-2011, 15:28
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
«لا تقولوا قوس قزح فإن قزح شيطان ولكن قولوا قوس الله عز وجل فهو أمان لأهل الأرض».




أمان لأهل الأرض ..

قرأت عنه بـ كتاب " قصص الأنبياء " إنه ظهر لأول مره بعد جفاف " الطوفان " الذي أهلك قوم نوح , عليه السلام .

و أنه " عهد " من الله و " علامه " لـ الأمان ..


لا هنت أخوي / عبدالرحمن .




.
.

الحيمري
17-03-2011, 19:54
وروى البخاري في الأدب المفرد (ح 1/765) عن ابن عباس قال:
(.. وأما قوس قزح فأمان من الغرق بعد قوم نوح عليه السلام)



تسلم عبدالرحمن

متفاائل
17-03-2011, 21:15
سلمت ابويوسف على المعلومات القيمه

جمران
19-03-2011, 00:36
معلومات جديده اول مره اعلم عنها


بارك الله فيك اخي ابو يوسف

لوليتا
20-03-2011, 01:36
*
*

شكرا عبد الرحمن

*
*

الجازي
21-03-2011, 23:45
معلومات جديدة بالنسبة لي تحتاج إلى دراسة وبحث وتأني !!؟

لأن العلماء قالوا بكراهة التسمية والأحاديث فيها نهي

فإما أن الأحاديث ضعيفة

أو أن النهي ليس للتحريم

لي عودة بإذن الله

بارك الله فيك يابو يوسف

ابو ضاري
22-03-2011, 00:56
شكرا عموووو


على هذا الموضوع القيم


لاهنت يالغالي

عبدالرحمن
22-03-2011, 00:58
ياهلا فيك اختي بالمختصر ربي يعافيك

عبدالرحمن
22-03-2011, 00:59
ياهلا باخي الكريم ابومنيف حياك ربي

عبدالرحمن
22-03-2011, 01:01
حياك ربي اخي الغالي جمران واشكرك على المرور

عبدالرحمن
22-03-2011, 01:02
هلا فيك اخي العزيز ابوعمر وشاكر لك الحضور

عبدالرحمن
22-03-2011, 01:03
ياهلا بلؤلؤة مضايفنا القديرة وشاكر لك المرور ربي يسعدك

عبدالرحمن
22-03-2011, 01:05
ياهلا بسيدة الفصيح الجازي وسعيد بحضورك
وانتظر زبدة وقفتك بس لا تنسين:)

عبدالرحمن
22-03-2011, 01:07
هلا بالغالي ابو ضاري وحياك الله.