المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الكوكب المجهول - نبرو - Planet X Nibiru وشروق الشمس من مغربها !!



المشرف العام
06-12-2010, 23:24
/

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

ماتم كتابته حول هذا الكوكب ، احتوته مجلدات ، وتم تدشين مواقع لتغطيته ، واليوتيوب به العديد من العروض الافتراضية وتجسيد النظريات التي تدور حوله. وأيضا افلام تم عرضها تتحدث عنه وعن يوم الحساب .. الخ

وأيضا من عندنا خرج من اليمن ، من يفسر انه كوكب صقر ، وسبق وان زار الأرض ومستشهدا بالقران الكريم ، لا اريد ان انقل نظريته او احاديثه او اقع في وزر نشر ادعائه بانه المهدي المنتظر ..

<<< اجل وش تبي :)


وددت من المتابعين لعلم الفلك الإدلاء برأيهم حول هذا الأمر ، من جهتي فتحت التقويم ووجدت انه حسب نظرياتهم سوف يزور الأرض في منتصف رمضان العام القادم ، وتفحصت شهر رمضان فوجدت ان به خمس ايام جمعه عدا ذلك لا أدري.


اهم الفرضيات :

مرورة بجانب الأرض ، وتسببه في عكس دورانها لمدة ثلاث ايام ومن جراء ذلك تشرق الشمس من مغربها.

وقرأت ايضا ، ان الله سبحانه يأذن ليأجوج ومأجوج بالخروج من سدهم من جراء تأثير هذا الكوكب.

وغيرها من الفرضيات



فأتمنى ممن لديه علم بالفلك يدلي بدلوه هنا



/

ماعمري شاركت بهذا المضيف ، قلت اشارك فيه <<< ليتنا سالمين :)



اخوكم
ابو سلطان

طلال
07-12-2010, 00:19
والله ان تقريرهـ يخرع :(

< وسوس :(

مشكور ابو سلطان :(

..

ابو ضاري
07-12-2010, 08:15
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته


ماعندنا علم بوه

والعلم عند الله سبحانه

نسال الله الثبات

الشيخ/عبدالله الواكد
07-12-2010, 19:50
حياكم الله يا أبا سلطان
وشرفتم الفلك والفلكيين

هذا الكلام يابو سلطان أثير سابقا عدة مرات وبيعت بسببه الكثير من الأفلام التي تحكي من هذا الحدث نهاية العالم باصطدام هذا الكوكب وحدد وقتها أكثر من مرة كل هذا كذب وبهتان لأن قيام الساعة وخروج الشمس من مغربها من الأمور التي يختص الله سبحانه بعلمها ودون ذلك من علامات وأشراط الساعة الكثير لم يأت بعد وبين بعضها وبعض السنوات الطويلة وأما طلوع الشمس من مغربها فهي ليس باصطدام هذا الكوكب ولكن الله عز وجل حينما تأت الشمس لتسجد تحت العرش كعادتها لا يقبل الله منها سجودها ثم يقول الله عز وجل لها : إرجعي من حيث جئت فتطلع من مغربها والحديث في البخاري ومسلم من حديث أبي ذر رضي الله عنه

وهنالك الكثير من أشراط الساعة وعلاماتها والفتن والملاحم التي تقع بين يديها الكثير وأوصي من أراد التأصل بما ورد عن الحبيب محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم أن يرجع إلى كتاب ( مشكاة المصابيح ) للتبريزي تحقيق الألباني رحمهما الله المجلد الثالث صفحة 1480 وما بعدها ( كتاب الفتن ) ليطلع على القول الحق المبين المنقول عمن لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى صلى الله عليه وسلم

وهذا تعليق للدكتور محمد دودح وقراءة منه للحدث مع إيماننا التام بما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم فما وافقه من الأخبار والدراسات والتنبؤات المبنية على العلم وليس التكهن فأهلا وسهلا وما لم يوافق قوله بأبي هو وأمي ضربنا به عرض الحائط ولا نبالي

عبدالله الواكد


د. محمد بن إبراهيم دودح
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله؛ وبعد:
وفق الموسوعة العالمية الحرة Wikipedia (النسخة الإنجليزية) يُعتبر الجرم المسمى إيريس Eris أكبر كوكب قزم Dwarf planet في النظام الشمسي، ويبلغ قطره 2500 كم، وتزيد كتلته وحجمه قليلاً عن بلوتو Pluto، وقد اكتشفه مايك براون Mike Brown وفريقه في 5 يناير عام 2005 في مرصد بالومار Palomar Observatory، ويتبعه قمر واحد قطره أقل من 150 كم، ويسمى ديسنوميا Dysnomia، وإيريس أحد ألمع أربعة أجرام بعيدة في حدود منطقة حزام كوبر Kuiper belt من المذنبات، والثلاثة الأخرى هي بلوتو وماكيماك Makemake وهوميا Haumea، واختار الاتحاد العالمي للفلكيين International Astronomical Union (IAU) في 24 أغسطس عام 2006 اعتبار إيريس من الكواكب الأقزام بالإضافة إلى الأجرام سيرس Ceres وهوميا وماكيماك، وأيدت وكالة ناسا NASA مكتشفيه في اعتباره الكوكب العاشر في النظام الشمسي، وهو يبعد عن الشمس حوالي ثلاث مرات بُعد بلوتو، وباستثناء أسراب المذنبات يعتبر إيريس أبعد جرم معروف حتى الآن في النظام الشمسي.
وعلى ذلك فإنَّ الكوكب العاشر الذي احتمل وجوده قد رُصِدَ بالفعل، وعُرِفَت مواصفاته الفلكية، ولم يَعُد مجال للكوكب المفترض سابقًا منذ عام 1983 والذي سمي بالكوكب إكس X (المجهول الهوية)، أو الكوكب نيبيرو Nibiru نسبه إلى المعبود في العقائد الوثنية للحضارات بين النهرين، والذي حاك البعض حوله جملة توقعات، كأن يضرب الأرض في المستقبل القريب، وفاتهم أن تلك أوصاف مذنب إن صح الحدث وليس كوكبًا، واختير لخراب الأرض يوم الجمعة 21 من شهر 12 عام 2012 بناءً على أنه نهاية تقويم شعب المايا Maya والذي استلهم منه الروائي باتريك جيريل Patrick Geryl نهاية الحضارة تخمينًا، ووفق ادعاءاته سينعكس الاتجاه المغناطيسي للقطبين مع اقتراب نيبيرو، وتحل الكوارث المدمرة كالأعاصير والفيضانات والزلازل والبراكين والمجاعة وقد تُنتزع قشرة الأرض، فقدَّم بذلك مادة ثرية لصناعة أفلام الهلع، وبالمثل عملت وسائل الدعاية الموجهة على إضفاء شيء من الواقعية على القصة لإثارة الفضول، وإشاعة هوس عارم.
وخطر الرجوم النيزكية وسقوط فتات المذنبات مُحتمل في كل وقت؛ ولكن تحديد الموعد باليوم بلا سندٍ علمي يكشف غرضًا خفيًّا مما أثار شكوك المحققين، خاصة مع نفي وكالة ناسا للخبر، قال البروفيسور ديفيد موريسون David Morrison أحد علماء ناسا في 31 يناير 2008: "لم تُعلن وكالة ناسا عن اكتشاف كوكب سمته نيبيرو على الإطلاق، إنه مختلق وملفق وزائف Fake، ولا يوجد دليل علمي واحد على وقوع حدث فلكي مميز قائم على الحسابات الفلكية عام 2012 فضلا عن تدمير الأرض، إنه ليس إلا بقية أسطورة قديمة، ولا غرض منه سوى إفزاع الناس بقصص مختلقة ليس لها أساس في الواقع"، ووصفه في 7 فبراير 2008 أنه: "مريب Fishy وخدعة Hoax وإشاعة Buzz تعتمد على التنجيم Astrology وترتبط بالمعبود الوثني ماردوك Marduk الذي يرمز غالبًا عند السومريين والبابليين إلى المشتري Jupiter"؛ وهذا ما سجلته بالفعل الموسوعة العالمية الحرَّة، ويؤيده تكذيب التاريخ لسبق إعلان دمار الأرض بكوكب نيبيرو المزعوم هذا عام 2003 ولم يحدث شيء، والزمان هو أقوى شاهد Kولا يَملك مُغرض أن يُجادله ويُعارضه؛ فهو الذي يكشف الدَّجَل والخِدَاع ويُعلن الحقيقة سَاطعةً.
ولكن مع رواج القصة يَتَعَجَّل البعض ويفسر المأثور باقتراب نيبيرو فيفترض تباطؤ حركة الأرض حول نفسها، أو انعكاسها لتشرق الشمس من مغربها، ثم تعود تدريجيًّا فيصبح اليوم كسنة، ثم كشهر، ثم كأسبوع، حتى يكون كأيامنا المعتادة، ويصرح بأنَّ النهاية على الأبواب كخروج الدجال ملك اليهود ليصنع مملكة يمتد سلطانها إلى كل الأرض بعد حرب عالمية ثالثة وشيكة قد تكون بداية خيبة أمل الطامعين، وفشل مؤامرة فرض نظام عالمي جديد استمر إعدادها قرون؛ حتى قال أحد الفضلاء: "متى يحل يوم الغضب.. ومتى تُفك قُيود القدس؟، إن كان تحديد دانيال صحيحًا بأن الفترة بين الكرب والفرج هي 45 عاماً؛ فنقول.. ستكون النهاية أو بداية النهاية سنة: 1967 (تَغَلُّب إسرائيل) + 45 = 2012"، وجعلها غيره سنة 2022 أو سواها، ولكن هل يملك بشر الجزم بموعد تحقق الأنباء!؛ فلا يعلم الغيوب وما تُخفيه الأيام من تقلبات إلا مُدَبِّر الأمر علام الغيوب وحده تعالى، والأسلم إذن هو التفويض بلا تكييف ولا إنكار حتى تتحقَّق الأنباء في الواقع وتفسرها الأيام، وقد قال صلى الله عليه وسلم لمن يسأل عن الساعة في رواية الشيخين: "وماذا أعددت لها؟"!.

المشرف العام
07-12-2010, 21:00
الغالي طلال
والغالي ابو ضاري

اي والله نسأل الله الثبات


/


الغالي ابو فهد

ايضاح وافي وشامل ومختصر مفيد ، حفظك الله ورعاك

بشأن مثل هذه الحدث بإعتقادي التصريح بحقيقه وجود هذا الكوكب او المذنب ، ومنح تأكيد بشأنه يخلق حاله من الهلع والفوضى العارمة وقد تكون اخطر كثيرا مما قد يحدث ، ولا شك ان كل شيء بعلم الله سبحانه والكون يسير وفق تدبيره جل جلاله ..

ولكن لعلّ ما جعل البشر يناقشون ويتحققون ويقبلون بعض الفرضيات ، هو ايمانهم باننا في اخر الزمان واغلب العلامات الصغرى ظهرت إن لم تكن جميعها

/

لدي مداخله تتعلق ايضا بهذا الموضوع ، هل اطلع فضيلتكم على من يدّعي انه هذا الكوكب هو كوكب سقر ؟ ومستشهدا بكتاب الله ؟



تقديري واحترامي


محبك

ابو سلطان

الشيخ/عبدالله الواكد
07-12-2010, 22:55
هلا بابو سلطان

قبل الرد على مداخلتك

فيما يتعلق بالهلع والخوف الذي ليس له مبرر قرأت مرة في أحد كتب التفسير ولعلها من الإسرائيليات أن رجلا كان مسافرا من مدينة إلى أخرى وفي الطريق نام تحت شجرة فجاءه ملك في نومه وقال إن المدينة التي تذهب إليها سيأتيها وباء ويموت خمسة آلاف ولما وصل إلى المدينة حكى القصة على الذين يزورهم من أهلها فتناقلوا الخبر وشاع الخبر شيوع النار في الهشيم حتى عم المدينة بأكملها وصاروا يترقبون الوباء وبعد فترة وجيزة وقع الوباء وفتك بالناس فمات خمسون ألفا من أهلها وانتهى الوباء ونجى هذا الزائر مع من نجوا ثم عاد إلى مدينته وفي الطريق نام تحت الشجرة وجاءه نفس الملك فقال له الرجل وهو في نومه لقد قلت أن الذين يموتون من الوباء خمسة آلاف ولكن الذين ماتوا خمسون ألفا فقال الملك خمسة وأربعون ماتوا هلعا

نعوذ بالله من الهلع

ولذلك نهى الشارع في عدة نصوص عن تخويف المسلمين

نرجع لمداخلتكم يا أبا سلطان

أنا لم أطلع على قصة كوكب سقر فحبذا لو تنقل لنا هذا الكلام لنعلق عليه

أخوكم عبدالله الواكد