المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وجهتي نظر لموضوع - أنت مع من (الموضوع الثاني _ خطوبة أبنتي)



fouad ab
13-11-2009, 18:22
الأب :
اليوم سيأتي " مؤمن " و هو الخطيب الذي تقدم لابنتي الأسبوع الماضي ، رجل بكل معنى الكلمة ، يحمل كل الصفات المميزة فهو متدين و تخرج هذا العام من كلية الهندسة ، و سيكمل دراسته ليأخذ شهادة الدكتورا و كان يعمل في إجازات الصيف و يدخر بعض النقود ، مما يدل على أنه شخص عملي ، بالإضافة إلى مساعدة والده يستطيع أن يؤمن سكن و فوق هذا كله هو أبن صديقي و أعرفه جيداً
كل هذه الميزات تجعلني لا أتردد أبداً على الموافقة عليه ، و هو سيأتي اليوم للتأكد من الموافقة
تكلمت من أبنتي عدة مرات و لم توافق على الخطوبة ، قالت أنها تريد أن تنهي دراستها و لا تريد أن تجعل أي سبب يشغلها أو يمنعها من ذلك ، و لا تفكر في هذا الأمر حالياً
ماذا أقول له و لم آخذ موافقة من أبنتي بعد ، أخاف أن لم نوافق عليه ، ألا يأتي بعده شخص بهذه الصفات
كما أنه إذا أرادت ابنتي أن تكمل دراستها فستصل إلى عمر من الصعب أن يأتيها خطيب مناسب ، كما باقي الفتيات اللاتي يتأخرن في الزواج ، لقلة الحظ ، أو ربما بسبب الرفض و التكبر على العرسان و اعتقادهم أنه دائماً سيأتي من يطلب يدهم ، فيفوتهن القطار و عندها يقبلن بأي شخص و لو كان غير مناسب
أبنتي من الفتيات المؤدبات و لا أظن أن يكون لها علاقات في الجامعة ، و لذلك علي الموافقة حتى لا يفوت الأوان عليها ، و أنا آمل أن يوافق زوجها ، بأن تكمل دراستها ، بعد الزواج ، خصوصاً أنه هو سيتابع دراسته

الفتاة :
قدوم " مؤمن " اليوم سبب لي كل الإرباك ، ماذا سأقول لوالدي و بأي طريقة أقنعه بأني لا أفكر في هذه الأيام بأي مشروع للخطوبة ، صحيح أن مؤمن يتمتع بكل الصفات الرائعة جداً و لا أحد يعترض عليه و لكن أشعر بأن مستقبلي و حياتي متوقفة على أكمال الدراسة ، و لا أريد أن أكون ربة منزل فحسب ، فهذا الزمن بات من الضروري مشاركة المرأة الرجل في كل شيء فظروف الحياة تتطلب ذلك و لا يمكن للزوج وحده تأمين كل المتطلبات
كما أني لا أشعر بأي عاطفة نحو مؤمن فأنا لم أره إلا مرة واحدة فقط ، و لا أعرف ماذا يحب أو يكره ، كيف يفكر ، كيف تعامله في كل الأمور ، فزواج الخاطبة بطل منذ زمن ، و الآن لا بد من التفاهم و الانسجام هذا إذا أغفلنا الحاجة للحب
هو سيكمل دراسته و لكن ما أدراني أن يوافق على تكملة دراستي ، فأي زوج مهما تخلى عن حقوقه ، فله حقوق يجب أن تؤدى و كلها تحتاج إلى وقت و ساعات تقلل من فرصة نجاحي بمجموع جيد ، ناهيك إن كان يريد ربة منزل فقط ، فيكون الأمر أصعب عندها
سأطلب من والدي بكل احترام أني لن أوافق على هذه الخطوبة ، و أنا أتحمل كل العواقب ، و لا بد أن يكون الله معي و يبدلني خيراً منه

شام
14-11-2009, 12:29
تقاطع خطير ينشأ بين العلم و الزواج
وسيف ذو حدين فإن رغبت الفتاة باستكمال علمها الجامعي
تعاني من العنوسة .
وإن تزوجت فهذا يعني وبكل المقاييس أنها لن تستطيع متابعة تحصيل العلم.
لذلك نعاني من تراجع في العلم لتفضيل الزواج وتشكيل اسرة ..
و نعاني من العنوسة لتفضيل العلم على الزواج
وكلاهما خطين متوازيين لا يلتقيان ..
فكيف يتم تحصيل العلم مع امكانية خلق اسرة فهذه معادلة صعبة في هذه الآونة
لذا يجب على الشباب الوعي لهذه النقطة تماماً و التخلي عن الانانية في الزواج
من بنات في سن المراهقة أو أصغر إن صح القول ..
فالعلم حق للمرأة والرجل و قد ايد الاسلام ذلك وبارك بطلاب العلم و العلماء
وحرمان البنت من العلم لهدف انشاء اسرة يعتبر سلب لحق من حقوقها
و السلب الاكبر إن حصلت على مؤهلات علمية جيدة وبقيت وحيدة
تقدم الخدمة للأخ و زوجته في البيت .. أو ان حصلت على عمل مناسب
ستصبح هي الصراف البشري على المنزل ومايتعلق به و يمضي العمر.
مشكلة لا يوجد لها حلول سوى الوعي من جهة الرجل .. و ادراكه لقيمة العلم في الحياة
و اسس تنشئة جيل واعي .. على العلم وليس على اسس هشة مثل العمر الصغير فقط.
اشكرك أخي الفاضل فؤاد للطرح القيم ..
مشكلة من صلب الواقع
لاهنت

fouad ab
15-11-2009, 22:07
تحياتي لأختي " شام " على المرور الكريم
فعلاً هو موضوع محير و لذلك كتبته أيضاً لنعرف كمية الآراء حول هذا الموضوع
أنت أختي شام لخصت الحل
أولاً : الوعي للشباب ألا يتزوج من فتاة في سن المراهقة ، نقطة فعلاً هامة و إصابة جيدة لك ، فعندنا في الشرق هناك سن لزواج الفتاة ربما على اعتقادي تحتسب من عمر 17 إلى 22 في العصر الحالي و هو وقت قصير للفتاة فإن تجاوزته ، بدأت مرحلة العنوسة ، و هو السن الذي تقضيه في الجامعة فمتى تتزوج أن أرادت أن تحصل علم
ثانياً : الوعي من الرجل ( أعتقد هو الزوج ) في طرحك حيث يجب أن يوازن أن تزوج من إمرأة عاملة بين رغباته و بين حالة زوجته من تعب أو تفكير أو نقص في الوقت ، فهي أيضاً كانت منذ الصباح في العمل ، مثله تماماً و لها أن ترتاح و تحقق رغباتها ، فلا يكلفها ما لا يطاق حيث أنه رجل و هي إمرأة
شكري الجزيل لك أختي شام على المشاركة الفاعلة و البناءة و وقفتك مع الموضوع بكامل الإهتمام
تحياتي

شام
16-11-2009, 19:38
تسلم اخي الكريم
اشكرك لتقديم موضوعات من صلب الحياة
فعلاً تلك هي مشكلاتنا و هي همومنا ..
بين العلم و الزواج هناك اكثر من محور وأكثر من قضية ورأي..
فاللعلم ضريبة و للزواج ضريبة ..
قليلة هي الاسر التي عرفتها وقد كان الزوجين من مستوى علمي واحد
وكثيرة هي الاسر التي اعرفها و قد تركت الزوجة المدرسة منذ الصف السادس الابتدائي
لهدف الزواج لكي لا تشعر بالعنوسة ومشكلاتها,..
وكثر البنات اللواتي اعرفهن ممن نالوا الشهادات العالية وهم الان بسن الـ23-25 سنة
ومع ذلك رجال مجتمعي يتمردون عليهن ولا يثقون بهن و يطلقون على البنات الجامعيات
ملايين الاشاعات ثم يذهب الرجل بمجتمعي للزواج من فتاة لم تتخطى الـ14 سنة
و لم تحصل الا الشهادة الابتدائية ..

fouad ab
16-11-2009, 21:18
أختي " شام " المجددة و المبدعة تحياتي من جديد ، لك كل احترامي للمرور الثاني و هذا يدل و يعطي لي انطباع بكمية الأهمية التي نالها الموضوع منك
و قد طرقت باباً جديداً و هو أن يتزوج الإنسان من فتاة تصغره سناً ، و كنت على وشك أن أورد هذا المجال في موضوع و لكن لم أعرف بأي مدخل أدخل به و ها أنت بدأت بوضع بعض النقاط
لك عظيم شكري