المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة وموقف مؤثر وقع معي شخصيا في احد شوارع الرياض



سلطان السـراي
02-05-2009, 12:43
بسم الله والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد :
هذه القصة التي وقعت لي وقد أثرت فيني حقيقة وأحببت ان اذكرها هنا للفائدة والعبرة مع العلم أن هذا الموقف له أكثر من سبع سنوات تقريباً.


وهو أني يوم كنت مار على أحد شوارع الرياض المعروفة بسمعه مشينه لزيارة احد الاخوه وعند مروري لفت انتباهي شاب جالس على مقدمة سيارته وكان فاتح أبواب السيارة ورافع صوت الموسيقى على أخر شيء
فقلت في نفسي لما لا انصح هذا الشاب وخاصة انه تظهر عليه علامات الضيق والطفش .
وفعلا ذهبت إلى هذا الشاب وتوقفت بجانبه وقلت له مباشره :أخي الحبيب يبدو عليك الضيق وأنا حاس بالضيق اللي أنت فيه وعندي كلمتين ودي أقولها لك وامشي مباشره تسمح لي!!
قال لي بدون نفس: تعال يا مطوع وش عندك أخلص علينا ؛
وهو يقول هذا الكلام كان بيده سيجارة فعندما اقتربت منه.. مباشره وضعها على الأرض وأطفأ السيجارة فعلمت في نفسي أن هذا الشخص فيه خير كثير.. وفي هذه اللحظات كان صوت الموسيقى عالي كما ذكرت أنفاً فعندما أردت الكلام لم استطيع الحديث من صوت الموسيقى!! قلت له وأنا أبتسم في وجهه: ياليت تريحنا من صوت هالحبيبه ((أعني المغنية))تلطفا معه؛



فقام بما قلت له بشده حتى انه أغلق الباب برجله يركله .
فاستغربت لفعله وقلت له: شكلك طفشان
قال: ايه طفشاااااان يا مطوع وودي انتحر وارتاح من هالحياة .
وذكر لي ظروفه من تدهور حالته المادية بعد ما كان يملك الكثير وعدم ارتياح جماعته منه وأنهم يحذرون ابناهم من المشي معي وانقلابه بسيارته الجديدة وطرده من العمل وغيرها من الأمور.
فعند انتهاءه.
قلت له مباشره: هل أنت تصلي ؟؟ قال لي والله أني ما أركعه .
فقلت له وأنا مندهش !! طيب أنا أريد أن أسألك بعض الأسئلة.
قال: لي تفضل .
قلت له : هل تعلم أن من صلى العشاء مع جماعه في المسجد فهو في ذمة الله حتى يصبح وأن من صلى الفجر مع جماعه في المسجد فهو في ذمة الله حتى يمسي وقلت سؤالي هو هل تتوقع من كان في ذمة الله يجد الطفششششششش .
قاللي : لا .. قلت له أنت مُعْرٍض تمام الأعراض عن ذكر الله وهذا قليل في حقك وثم قرأت عليه وقول الله تعالى: (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكاً)
ثم بدأت اذكره بحلاوة الإيمان وطاعة الرحمن وأنك بأذن الله ستسعد وتأنس بذكر الله عز وجل ، وبينما أنا على هذا الحال رأيت الشاب وقد غرورقت عيناه بدموع ومن ثمَ انفجر يبكي كبكاء الطفل وقال لي: انشرح صدري لما تقول يامطوع وأنا تائب!! من الآن إلى الله عز وجل؛
وقال لي: ماذا افعل ألان !!
قلت له: صلي لله ركعتي وهذا المسجد القريب منك اعرف به أحد الاخوه الفضلاء لن يقصروا معك فهم يفرحون بذلك؛
وأنا سأخبرهم بك وهذا أيضاً رقم جوالي وثم ذهبت بعد ذلك فرحا مسرورا بتوبة أخينا هذا.
وبعد يومين تقريباً استغربت عدم اتصال هذا الشاب قلت لما لا أزوره في شقته فعندما وصلت إلى شقته ووقفت بالسيارة مباشره انطلق علي احد الشباب الذين رأوني عندما كنت انصح ذلك الشاب .
وقال لي صاحبك فلان بعدما ذهبت وبعد دخوله لشقته خرج ليقطع الشارع يريد محل معين فإذا بسيارة مسرعه تصدم به مباشره ومن ثمَ قام أحد الشباب بحمله إلى المستشفى.. وقلت له بأي مستشفى قال لي لا اعرف بالضبط ؟؟
ومن ثمَ سألت عنه في مستشفى الملك فهد لأنه هو الأقرب لكن لم أجد جوابا ولا أعلم هو حي أو ميت!!
* المهم انه حصل له ما حصل وهو على توبة صادقه بأذن الله.



طبعاً اختصرتها لكم وإن شاءالله تكون قصة مفيدة وعضه وعبره لي أولا ولإخواني .



دمتم بخير ونفع الله بكم الاسلام والمسلمين

أبو رغد
02-05-2009, 12:57
الله يتوب علينا

قصة مؤثرة وجميل منك ذلك التصرف جعله الله في ميزان أعمالك أيها الفاضل

الشيخ/عبدالله الواكد
03-05-2009, 00:12
أخي الفاضل الشيخ سلطان حفظك الله ورعاك


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاك الله خيرا على نصحك وحميتك الدينية والإجتماعية لإخوانك المسلمين وخصوصا الشباب هداهم الله وأسأل الله أن يكون الشاب الذي نصحته قد تاب إلى الله توبة نصوحا وأن يكون الآن بخير وأن يكتب الله أجر توبته في صحيفتك وياليت المجتمع فيه ثلة أمثالك يباشرون النصح والتوجيه بالحكمة والموعظة الحسنة ويتحملون أذى الناس قال عليه الصلاة والسلام ( الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم ) ولكن الداعية في هذا الزمان لا يريد أن يجرح بكلمة ولا أن يخدش بعبارة وليس أفضل من سيد الخلق صلى الله عليه وسلم أوذي وطرد وقيل له من النعوت التي ذكرها الله في القرآن ما لو قيلت لأحدنا لأقام الدنيا وأقعدها أو لثوى في بيته دهرا لا يقابل الناس من سوء ما قيل له ، فبارك الله فيك وأرجوا أن لا تكون هذه القصة التي لها سبع سنوات آخر قصصك مع المجتمع ، فالشباب كما ترى بحاجة إلى الناصح الحصيف المرهف الرقيق اللين قال تعالى ( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) كثر الله أمثالك وملأ الله شوارعنا وأسواقنا شاكلتك
دعواتي لك بالصحة والسلامة والخير والتوفيق


أخوك المحب عبدالله الواكد

ريال الفسحه
03-05-2009, 00:23
ابوسرّاي


الله يكثّر من امثالك ويبيض وجهك ويكتب هالعمل
بميزان حسناتك يابعدي ..



جزاك الله خيرِ

عبدالرحمن
03-05-2009, 00:34
جزيت خيرا اخي الفاضل على هذا العمل العظيم
ومثل ما قال فضيلة الشيخ ابو فهد حفظه الله تعالى في الجزئية المقتبسة ادناه
ان لابد تحصل للداعي الى عمل الخير من مواقف قد البعض منهم لا يحتملها.


( الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم )
ولكن الداعية في هذا الزمان لا يريد أن يجرح بكلمة ولا أن يخدش بعبارة وليس أفضل من سيد الخلق صلى الله عليه وسلم أوذي وطرد وقيل له من النعوت التي ذكرها الله في القرآن ما لو قيلت لأحدنا لأقام الدنيا وأقعدها أو لثوى في بيته دهرا لا يقابل الناس من سوء ما قيل له ، فبارك الله فيك وأرجوا أن لا تكون هذه القصة التي لها سبع سنوات آخر قصصك مع المجتمع ، فالشباب كما ترى بحاجة إلى الناصح الحصيف المرهف الرقيق اللين قال تعالى ( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) كثر الله أمثالك وملأ الله شوارعنا وأسواقنا شاكلتك
دعواتي لك بالصحة والسلامة والخير والتوفيق

بنت الجبل آخت القصيد
03-05-2009, 04:33
لااله الا الله

وجزاك الله خيراً وجعلها في ميزان حسناتك
.
.
لاهنت

كبرياء انثى
03-05-2009, 05:37
الله يعطيك العافيه


ويجعلها في مو زين حسناتك


تقبل مروري وحترامي

ابو ضاري
03-05-2009, 10:35
جزاك الله خير وكثر الله من امثالك

سلطان السـراي
10-05-2009, 09:34
الله يتوب علينا

قصة مؤثرة وجميل منك ذلك التصرف جعله الله في ميزان أعمالك أيها الفاضل
اللهم آمـــين
ونسأل الله القبول والسداد

شاكر لك مرورك

سلطان السـراي
10-05-2009, 09:58
أخي الفاضل الشيخ سلطان حفظك الله ورعاك




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاك الله خيرا على نصحك وحميتك الدينية والإجتماعية لإخوانك المسلمين وخصوصا الشباب هداهم الله وأسأل الله أن يكون الشاب الذي نصحته قد تاب إلى الله توبة نصوحا وأن يكون الآن بخير وأن يكتب الله أجر توبته في صحيفتك وياليت المجتمع فيه ثلة أمثالك يباشرون النصح والتوجيه بالحكمة والموعظة الحسنة ويتحملون أذى الناس قال عليه الصلاة والسلام ( الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم ) ولكن الداعية في هذا الزمان لا يريد أن يجرح بكلمة ولا أن يخدش بعبارة وليس أفضل من سيد الخلق صلى الله عليه وسلم أوذي وطرد وقيل له من النعوت التي ذكرها الله في القرآن ما لو قيلت لأحدنا لأقام الدنيا وأقعدها أو لثوى في بيته دهرا لا يقابل الناس من سوء ما قيل له ، فبارك الله فيك وأرجوا أن لا تكون هذه القصة التي لها سبع سنوات آخر قصصك مع المجتمع ، فالشباب كما ترى بحاجة إلى الناصح الحصيف المرهف الرقيق اللين قال تعالى ( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) كثر الله أمثالك وملأ الله شوارعنا وأسواقنا شاكلتك
دعواتي لك بالصحة والسلامة والخير والتوفيق


أخوك المحب عبدالله الواكد

شيخنا الفاضل عبدالله الواكد نفع الله بك
يعلم الله كم اسعدني مرورك الكريم على مشاركتي المتواضيع فكيف بتعليقك المتميز و المستقى من الكتاب والسنة على منهج العلماء الربانيين
وهو كما ذكرت ينبغي علينا الاحتكاك ونزول الميدان مع الشباب فنحن كما لا يخفى على كريم علمكم في زمن كثرت فيه الفتن والمغريات ونكوص بعض الشباب عن جادة الحق والله والمستعان
فالدعوه على العلم هي الوسيله الانجع والانفع لشباب والثبات على طاعة الله ويكفي حملة الدعوة سمواً وفلاحاً أنهم المفلحون والسعداء في الدنيا والآخرة ، قال سبحانه في سورة آل عمران : وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ

ويكفي حملة الدعوة شرفاً وكرامة أن قولهم في مضمار أحسن الأقوال ، وأن كلامهم في التبليغ أفضل الكلام .. قال جل جلاله في سورة فصلت : وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ .

ويكفي حملة الدعوة منَّا وفضلاً أن الله سبحانه يشملهم برحمته الغامرة ، ويخصهم بنعمته الفائقة ..

وهذه القصة التي ذكرت والتي اسأل الله القبول والسداد فيما قلت وخاصه ان هذه القصه طلبت مني من بعض الاخوه قديما ان اقوم بتزيلها في النت لعموم الفائده
وابشرك ياشيخنا ان القصص كثيره والشباب فيهم الخير الكثير وانا وجدت هذا في ردود الشباب عند الجلوس مههم وتذكيرهم والله الحمد .
ولكن قد يكون التقصير ما ذكرته انفاً في ردك السابقة بأن" الداعية في هذا الزمان لايريد يحرج بكلمة او يغدش بعبارة .."

نسال الله يبارك بالقليل ويرزقنا العلم النافع والعمل الصالح والسداد في القول والفعل..
شيخنا الكريم /عبدالله شاكر لك لفتتك الكريم لهذا المشاركة المتواضعه..كما اسأل الباري جل جلاله ان ينفع بك الايلام والمسلمين وان يسدد خطاك ويوفقك لما يحبه ويرضاه

محبك في الله

سلطان السـراي
10-05-2009, 12:09
ابوسرّاي


الله يكثّر من امثالك ويبيض وجهك ويكتب هالعمل
بميزان حسناتك يابعدي ..



جزاك الله خيرِ
ووجهك ياسلمان
شاكر لك مرورك الطيب ياطيب

سلطان السـراي
10-05-2009, 12:11
جزيت خيرا اخي الفاضل على هذا العمل العظيم
ومثل ما قال فضيلة الشيخ ابو فهد حفظه الله تعالى في الجزئية المقتبسة ادناه
ان لابد تحصل للداعي الى عمل الخير من مواقف قد البعض منهم لا يحتملها.

حياك وبياك يالغالي

وشاكر لك مورك وتعليقك الطيب وانا كذلك اشيد بــ رد الشيخ عبدالله الواكد

دمت بخير

سلطان السـراي
10-05-2009, 12:16
لااله الا الله

وجزاك الله خيراً وجعلها في ميزان حسناتك
.
.
لاهنت
وانت كذلك شاكر لك مورك الطيب

سلطان السـراي
10-05-2009, 12:18
الله يعطيك العافيه


ويجعلها في مو زين حسناتك


تقبل مروري وحترامي
امين وشاكر لك مرورك
الطيب

سلطان السـراي
10-05-2009, 12:26
جزاك الله خير وكثر الله من امثالك


أمــين وياك

شاكر لك مرورك

judi21
13-08-2009, 15:18
شكرررررراااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااا

جمران
24-07-2010, 01:36
الله يجزاك الجنه