المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رجلٌ تقـــــــوده امرأه



أبو بشرى
23-06-2008, 05:26
من العدلِ أنْ ينصف الكاتب قلمه إذا نثر حبرهُ بين السطور، أنْ يفطن القارئ الكريم بمغزى
ما أراد من خلال عنوان مقالته ، وأُشهد الله أني لم أكنْ لأعدل هاهنا فيما قصدتُ إلا احتراماً وإجلالاً لشخصكم الموقّرْ أن ينسابَ قلمي خجلاً ليكون عنوان مقالي هو :
( ذكرٌ تقودهُ امرأه ) .
ولستُ بصددِ الحديث عن هذهِ المرأة التي استضعفتْ بعلها حتى أردتهُ في وادٍ سحيق ، بعد أنْ كان على شفا جرفٍ هارٍ ، فارتجينا نجاتهُ ولا حيلة بعد إذْ .
غيرَ أنّ القيادة في هذه الحالةِ أتتْ لمثلها على طبقٍ من ذهبْ حين رأتْ من ذلك الساذج قد أسرجَ بيدها اللجامْ ، وأوكلها في جميعِ الأمورِ الزمامْ ، متى أرادتِ الإقدامَ والإحجامْ ،
فاللهمَّ سلّمْ سلّمْ .
كيف لا ، وقد استقرّ بداخلهِ أنّ قطعَ العهدِ لرضاها وصالْ ، ونقضُ المواثيقِ تبعاً لهواها من كريمِ الخصالْ ، فكان رضاها حينئذْ غايةٌ تُدركْ وإنْ أصبحَ على الناس كاذبْ
وهواها مطلبٌ يُسلكْ ولو أمسى للخلقِ غاضبْ .
فكانَ لها ما لمْ يكنْ لغيرها إنْ رغبتْ منه’ شيئاً ليجده’ أنْ يقلبَ البحرَ طحينْ ، وبرجليه يدوسهُ وباليدينِ أيضاً يستعينْ ، حتى يصبحَ كالعجينْ ، مغبّة الوقوعِ في بركانها إنْ ثارَ دون أنْ ينطقْ ببنتِ شفهْ ، ولكمْ أنْ تتخيّلوا أيها النبلاء حالهُ إنْ أمرتهُ يوماً ما
كيفَ هو يكونْ ؟ !!!
ليضعَ نفسهُ بعد أنْ رفعهُ الله عنها درجهْ ، ويذلّ روحهُ حتى ارتمى في الحضيضِ عند النّاسِ قدرهْ ، حتى انسلخَ من رجولتهِ كما تُسلخ الشاة’ من جلدها .
بيدَ أنّي رأيتُ ألاّ أُسهبَ في المقالِ بذكرِ مواقف مضحكةٍ مبكيةٍ لمثلِ هؤلاء الشّرذمة من البشرِ حين لا أشكُّ برهةً أنّ الصمتَ عنها أبلغُ منَ التّعبير ، إلاّ للعظةِ و للفكاهةِ إنْ شئتمْ ولا مجالَ لها هنا .
سوى أنّي ارتجيتُ ممّا أملاهُ عليّ خاطريْ أنْ يطرقَ عقلَ عبداللهِ هذا وقلبهُ ليستفيقَ منْ سباتهِ العميقْ ، ويعودَ لرشدهِ بعدَ أنْ سقطَ في واديهِ السحيقْ ، ليعلمَ ويستيقنَ أنّ تلك الّتيْ تدّعيْ أنّها في التعاملِ لطيفهْ ، وعنْ دروبِ اللؤمِ شريفهْ ، إنّما هي حيّةٌ رقطاء ، تحسيهِ سمّاً زُعافاً ، وتطعمهُ منْ زقّومها ، بغيةَ التعاليْ والسلطة ، ولو كانَ على حسابِ رجولتهِ
وتاللهِ لنْ أبالغَ إنْ قلتَ ولوعلى حسابِ دينهِ . نسألَ اللهَ السلامة .
بقلم / ( أبو بشرى )

ريم شمر
23-06-2008, 19:25
الله الله يابو بشرى

اسلوب يخلب الالباب

اضعت الفكره بينما كنت استمتع برشفات الادب الرفيع


اعدت القراءه مرات عده حتى اركز على زبدة الموضوع

وهي زبدة نقية حقيقيه ....


رجل تقوده أمرأه ............وهل بقي له من الرجولة شئ ؟!

حتى الاسم لايليق به فالذكر يناسبه اكثر


بعض النساء تقول :

أتمنى رجلا يحقق لي كل ماأريد ، أتمناه يسمع ويطيع ، أريده خاتما في أصبعي

وأقول :

أكتفي بسائق او شغاله فهما يؤديان هذا الغرض

فالرجل ..كنزه بعد دينه رجولته فإن فقدها فلا قيمة له


ولايوجد أمرأه ذكيه تعتز بانوثتها ترغب بفاقد الرجولة هذا


سعادة المرأه في ان تكون تحت جناح رجل يحميها ويصونها




شكرا لك الفاضل ابو بشرى واتمنى ان تمنحنا من فيض كرمك وتمر بقسم العام


فهناك من هم عطشى لاقلام تشع ادبا وجمالا كـ قلمك ..


ننتظرك

بالمختصر..
23-06-2008, 20:07
من ناحية المجتمع أكيد يرفض هالشئ لأن القوامه للرجل ..


بس في حالات تكون سيطرة المرأه لصالح الرجل (الضعيف)

إذا كانت أفضل منه دينا ( أولا ) وخلقا ( بالمرتبه الثانيه )

والله ماقلت هالكلام من فراغ ..

في كثير من العفون ماأحد مسنعهم ألا حريمهم

عائله أعرفها .. الرجل ضعيف شخصيه والمرأه قويه ومسيطره

وبعد وفاة زوجته ( بالمرض الخبيث ، الله يكفينا شره )

تعال وشوف حال البيت والعيال ، ولاكأن في رجل

مايدري عن شي ولايسأل .. !!




يعطيك العافيه أخوي ..

قلم واعي ومميز .. لك الشكر ..




.
.

أبو بشرى
11-07-2008, 23:12
الأخت الفاضلة القديره : ريم شمر

أتمنى ( وليس من باب الفخر ) أن يقرأ تعليقك هذا كل من ردَّ على مقالتي هذه في جميع المنتديات ، وخصوصاً المتعصبات من بني جنسكن

يعلم الله أنه من أجل الردود التي مرت علي منذ إخراجي للمقال في المنتديات من سنين عده

ألف شكر لك وللأخ الكريم الفاضل : بالمختصر على تواجدكم الكريم بصفحتي

السنعوووسيه
12-07-2008, 05:29
ابو بشري يعطيك الف عافيه
كل حرف له وزنه هنا 00كل الشكر لك

لا تحرمنا ابداعك

((عبدالله بن غيث))
13-07-2008, 00:13
أبو بشرى بارك الله فيك اخي الكريم ...!
موضوع يستحق الأهتمام ...!


لك تحياتي

أبو بشرى
13-07-2008, 04:12
الف شكر لكم

وما قصرتم يالغالييين