المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نهــــــــــــائي كأس الملك هذا المســـــاء



أبو راكان
01-05-2002, 05:13
اليوم يلتقي الزعيم المعتمد والعميد المجتهد في لقاء من الوزن الثقيل جداً علي نهائي أكبر وأغلى مسابقاتنا المحلية، والتشرف بلقاء راعي المناسبة والسلام عليه.. يلتقيان ولكل منهما حساباته ومقوماته، وعدته وعتاده لخوض غمار هذا النهائي البطولي الهام والكبير.
* الزعيم ينطلق من خلال إرث ومخزون بطولي هائل لا يضاهى.. تدعمه أسلحته الفنية والعناصرية الغنية عن التعريف.. فضلاً عن قائمة من العوامل الاعلة ذات الخصوصية الزرقاء.. والتي يأتي في مقدمتها عامل الخبرة في التعامل مع مثل هذه المناسبات الكبيرة، والتي تستهويه وتستثير كوامنه حتى أضحى هو والألقاب الكبيرة صنوين لا يكادان يفترقان.. وان افترقا فسرعان ما يلتقيان.. فالزعيم كما يعلم القاصي والداني هو صاحب الباع الأطول في التشرف بحصد الألقاب المشهورة والمتفردة، وبرقم قياسي.. وحرصه اليوم على الظفر بأغلى الكؤوس يأتي في إطار رغبته في زيادة محصلته البطولية لتخطي حاجز ال«40»، علاوة على سعيه الحثيث لتحطيم أرقامه القياسية.. وبما يوازي عمره الزمني مع عدد بطولاتهالتي أوشكت على الالتقاء كمعدل يتميز به وحده ضمن سلسلة تميزاته وأولوياته الكثر..
* أما العميد فيخوض هذا اللقاء متسلحاً بعدة معطيات لعل أبرزها اجترار وقع العمودية وال75 عاماً هي عمره الزمني المديد، والتي يطرب لها أنصاره كثيراً، ويرون في ترديدها ما يميل الرؤوس وهذا من حقهم.. هذا فضلاً عن دخوله اللقاء بميزة اللعب على ملعبه ووسط جمهوره الذي ربما .. بل من المؤكد أن تدعمه كالعادة فئة من جمهور أحد الأندية المعروفة ب«المحرومة».. وغني عن القول ان الاتحاد حين يلعب على ملعبه فإنه يختلف عندما يلعب خارجه بنسبة كبير جداً والشواهد كثيرة.
أيضاً لا ننسى أن من ضمن عوامل وحسابات نجوم العميد وإدارته وجماهيره وجهازه الفني حرصهم على عدم التفريط بهذا اللقب لعدة اعتبارات:
منها أنه سيواجه زعيم آسيا، علاوة على تداعيات خسارته لكأس سمو ولي العهد بعد أن كان يستحوذ على النسبة الأعلى من الترشيحات لتحققه، فضلاً عن انعكاسات النضخ الإعلامي الذي ما انفك بصورة على أنه الفريق الذي لا يهزم لمجرد أنه تأهل إلى نهائيين، والعزف على وتر أحداث الموسم الماضي، مما ساهم في تعميق حالة الغرور في نفوس عدد من نجومه ومدربه إلى حد عدم الصعود لاستام الميداليات الفضية!!
على أن حظوظ العميد بما يمتلكه من أوراق تظل قائمة وبنفس معدل حظوظ الزعيم متى ما تخلص من تأثيرات إعلام المطابخ.
* تبقت نقطة جديرة بالتنويه، وتتمثل في ملازمة وعلاقة نجوم الاتحاد بالمخاشنات المرفوضة وسوء السلوك، وبالتالي بالبطاقات الملونة بشكل يدعو للاستغراب.. فها هو سيرجيو ومن بعده حمزة يتم طردهما في لقاءين متتاليين، في وقت كان هناك أكثر من لاعب اتحادي يستحق البطاقة الحمراء خلال نهائي كأس سمو ولي العهد أمثال الكابتن باسم اليامي لولا تسامح وسماحة العالمي الزيد، وحرصه على اخراج ماراة تليق بالمناسبة وبراعي المناسبة بعدم مجاراة التشنجات المتعاقبة هنا وهناك (؟!).
هذه النقطة تعيد الذاكرة إلى أحزان لقاء الفريقين (الهلال والاتحاد) الموسم الماضي.. والذي تعرض من خلاله النجم العالمي نواف التمياط لأعنف وأبشع حالات الإنهاء مع سبق الإصرار والترصد..
والتي أدت تلقائياً إلى اصابته الشهيرة وبالتالي حرمان المنتخب والهلال من خدماته لما يقارب العام في وقت كان بأمس الحاجة إلى وجوده كنجم مؤثر وفعال.. هذا فضلاً عن أنها كانت ستفضي به إلى عالم الإعاقة الدائمة لا قدر الله (؟!).
* كل الأماني بلتوفيق لكلا الفريقين باظهار مباراة تليق بمكانة كل منهما وبالمناسبة.. وقبل ذلك كله براعي اللقاء، من خلال الأداء الراقي الممتع البعيد عن الشحن والتوترات، ولاسيما في ظل توفر عوامل الامتاع والتشويق في أجندة وصفوف كل طرف.
كل الجماهير تناشد نجوم الفريقين بعدم خدلانها، وذلك بتقديم مسك الختام الموسمي وعدم الالتفات لما يثار هنا وهناك من دسائس لا تضمر مصادرها الخير للهلال ولا الود للاتحاد.
إشارة
* في حالة دخول الهلال انطلاقاً من الشعور بالنوم على وسادة النقص الاتحادي المؤدي إلى التراخي فقل عليه السلام ون يتعاطف معه أحد.. في حين ان اخفاق الاتحاد إذا حدث فسيجد أكثر من شماعة وأكثر من مبرر، وإن نجح فسيكون أكبر بطل، وأحق بأي تعاطف.

أبو راكان
01-05-2002, 05:19
الرياض: «الشرق الأوسط»
مرت مسابقة دوري كأس خادم الحرمين الشريفين بأربع مراحل خلال الـ27 عاماً الماضية، حيث اطلق على المرحلة الاولى الدوري التصنيفي الذي بدأ عام 1976 عندما صنف اتحاد كرة القدم المحلي الفرق الى 16 فريقا على ان يتم التنافس فيما بينها والفائز الاول يحصل على اللقب «فاز به النصر»، على ان تهبط الاندية الثمانية الاخيرة لدوري الدرجة الثانية.
اما المرحلة الثانية فقد ضمت الفرق الثمانية التي صعدت عا 1976 للأولى، وهي الهلال والنصر والاتحاد والشباب والرياض والقادسية والوحدة والاهلي، وفاز الهلال باللقب عام 1977. ثم زاد عدد الفرق خلال عام 1978 الى 10 فرق، وفاز الاهلي بلقب البطولة. وفي عام 1979، ظفر الهلال للمرة الثانية بالبطولة، اما عام 1980 فقد نجح النصر في الفوز بالدوري للمرة الثانية وكرر الانجاز عام 1981.
وجاءت المرحلة الثالثة عام 1982عندما دمج اتحاد كرة القدم السعودي فرق الدرجتين الممتازة والاولى في دوري واحد اطلق عليه الدوري المشترك وفاز به فريق الاتحاد للمرة الاولى في تاريخه. ونال الاتفاق اللق عام 1983 وبعده الاهلي عام 1984، اما الهلال فقد حقق البطولة مرتين متتاليتين عام 1985 و1986، وفي عام 1987 فاز الاتفاق بالدوري للمرة الثانية في تاريخه ثم جاء دور الهلال للفوز باللقب عام 1988 ثم النصر عام 1989 فالهلال عام 1990.
ومع مطلع عام 1991 استحدث الاتحاد السعودي لكرة القدم مسمى جديدا للبطولة يحمل اسم دوري كأس خادم الحرمين الشريفين وأجرى تعديلا بحيث تتنافس اربعة فرق للحصول على اللقب وهو ما يسمى حاليا بنظام المربع الذهبي، مع العلم بأن النظام السابق كان يقضي بحصول صاحب المركز الأول على درع الدوري. ونج الشباب في الفوز بكأس الملك ثلاث مرات متتالية اعوام 1991 و1992 و1993، ثم النصر مرتين متتاليتين 1994 و1995، فالهلال 1996 ثم الاتحاد 1997، وعاد الهلال ليفوز باللقب عام 1998 وبعده سيطر الاتحاديون على القاب الدوري الثلاثة الاخيرة اعوام 1999 و2000 و2001.
وبذلك نجد ان الهلال هو الاكثر حصولا على لقب بطولة الدوري منذ مرحلتها الاولى حيث ظفر باللقب 8 مرات يليه النصر 6 مرات ثم الاتحاد 5 مرات فالشباب 3 مرات ومرتين لكل من الاهلي والاتفاق.

أبو راكان
01-05-2002, 05:42
محفوظ حافظ لاعب الاتحاد السابق: الهلال أفضل في جميع خطوطه والآمال معلقة على اليامي . ماتورانا جيد وأوسكار لم يستقر على تشكيلة

منصور البلوي المشرف العام على كرة القدم بالاتحاد:
قدمنا كل شيء للاعبين ويبقى دورهم أتمنى ألا يضيع مجهود موسم بصافرة
ماتورانا : النهائي صعب والاتحاد لا يتأثر بالنقص والغياب
أوسكار : لا نخاف الهلال وسنفرض عليه أداءنا. أنا أمام تحد كبير ولا أريد الخروج خالي الوفاض. أعيد الهلال إلى العاصمة دون الكأس
هجوم الخصم لا يخيفني والدعيع أخطر من التمياط والجابر !!
الرمز الاتحادي طلال بن منصور :
الاتحاد سيلعب بأحد عشر لاعباً.. فأين النقص الذي تتحدثون عنه؟
جاهزون للهلال وكلنا ثقة بأن الكأس اتحادية!
اليامي والخليوي: الاتحاد لن يتنازل عن الكأس اليوم
المطلق: تكامل الهلال يجعله مرشحا للفوز أمام النقص الاتحادي
الثنيان: الاتحاد متكامل وسنقدم مباراة كبيرة
الدوخي: خبرة نجوم الفريقين ستزيد من إثارة اللقاء
عنبر مدرب الأهلي:
اللقاء تحد لتأكيد زعامة اهلال أو إثبات جدارة الاتحاد
الرياضيون في (مكة) يتحدثون عن (قمة) اليوم
عبدالسلام: القوة متكافئة والخطوط متساوية
رمضان: (نقص) الاتحاد غير مؤثر ونجوم الهلال من (العيار) الثقيل
المصيبيح مؤكداً بأن الاتحاد لن يتأثر بالنقص : نسعى لتكرار الإنجاز!
المشرف على كرة النصر:
الزعيم والعميد عينان في رأس الوطن
"النقص" و"التكامل" لا يعنيان ترشيح أحدهما للفوز!
د. السقا في قراءة عامة للحالة النفسية للفريقين قبل النهائي
التصور السلبي يضر بالأداء ويقلل من فرص النجاح!
الهلال يعتمد عل (الاندماج) وطريقة نسيان الماضي سلاح الاتحاد