المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طفلٌ في سنِّ أبيه



الشيخ/عبدالله السالم
28-02-2007, 07:22
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد أيها القارء العزيز ، ذكرى والذكرى تنفع المؤمنين ن جعلن الله وإياك ممن إذا ذكّر تذكر وأناب ، وجعلني الله وإياك من أهل الفردوس الأعلى ، أخي وأختي الأعزاء : قام أبو يزيد البسطاني يتهجد الليل, فرأى طفله الصغير يقوم بجواره فأشفق عليه لصغر سنه ولبرد الليل ومشقة السهر فقال له: ارقد يا بني فأمامك ليل طويل, فقال له الولد: فما بالك أنت قد قمت؟فقال: يا بني قد طلب مني أن أقوم له, فقال الغلام: لقد حفظت فيما انزل الله في كتابه: (إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ * أَدْنَى مِن ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِّنَ الَّذِينَ مَعَكَ)فمن هؤلاء الذين قاموا مع النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فقال الأب: إنهم أصحابه, فقال الغلام: فلا تحرمني من شرف صحبتك في طاعة الله, فقال أبوه وقد تملكته الدهشة, يا بني أنت طفل و لم تبلغ الحلم بعد, فقال الغلام: يا أبت إني أرى أمي و هي توقد النار تبدأ بصغار قطع الحطب لتشعل كبارها فأخشى أن يبدأ الله بنا يوم القيامة قبل الرجال إن أهملنا في طاعته, فانتفض أبوه من خشية الله و قال: قم يا بني فأنت أولى بالله من أبيك.

شام
28-02-2007, 20:52
عظة وعبرة في القصة اعلاه

قصة تبين كم نحن مقصرين

وكم يلزمنا للحاق بالركب

ركب الهدى و الايمان

رائعة تلك السطور فضيلة الشيخ

اثابك الله ثواباً كاملاً غير منقوص

وحفظك الله و نفعك ونفع الجيمع بعلمك

]§¦[المسافر]¦§[
20-03-2007, 22:21
ابـــو ســـامــي بــارك اللــه فــيــك وجـــعــل مــا كــتــبــت أو مــانــقــلــت فــي مــيــزان حــســنــا تـك

فتى البيداء
10-06-2008, 05:33
الله يجزاك خير يا شيخنا .

المطنوخه
13-06-2008, 17:34
جزااااااااااااااك الله خير


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .