المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لنا وعندنا



الشيخ/عبدالله السالم
08-02-2007, 08:49
ألحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى والصلاة والسلام على المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه أُولي الأحلام والنهى وسلم تسليما كثيرا إلى يوم اللقاء : أما بعد أيها الأحبةُ في الله فإن ما وهبَنا اللهُ من أموالٍ ، هي أمانةٌ في أيدِينا فإن أنفقْنا وقدمْنا لأنفسِنا وإلا رحلْنا عنها. وتأملْ في حالِ قارونَ وَكيفَ أَرْدتْهُ أَموالُهُ : قال تعالى (فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ)القصص:81]. والمالُ الذي في أيدينا على قسمينِ: قسمٌ لنا وهو الذي نقدمُهُ للآخرةِ وندخرُهُ عندَ اللهِ عز وجل، وقسمٌ عِندَنا وهو أمانةٌ ينتظرُ أصحابُهُ تسليمُهُ إليهم بعدَ الموتِ، وهم الورثةُ وأصحابُ الحقوقِ ، وكم من مسكينٍ جَمَعَ الملايينَ وكَدَّ وكَدَحَ في جمعِها، ولم يُوقِفْ شَيئاً مِنهَا في حياتِهِ ولما تُوفي رَفَضَ أبناءُهُ بناءَ مسجدٍ واحدٍ لهُ من هذه الملايينَ! وكَمْ مِنْ مُدَرسةٍ يأتيها مُرتَبٌ جيدٌ كلَّ شهرٍ ولها سنواتٌ طويلةٌ تعملُ ولم توقفْ لنفسِها شيئاً! بل جُلُّ أموالِها في الطعامِ والشرابِ والفساتينِ والحُلي!. فاتقوا الله عبادَ الله وقدِموا لأنفسكم خيراً تجدوه عند الله ( يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَراً وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَداً بَعِيداً وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ)

شام
08-02-2007, 09:12
جزاك الله خيراً

فضيلة الشيخ

و حفظك الله ..

سطور قد احتوت الدرر

نفعك الله و نفعنا بها

المشرف العام
08-02-2007, 11:34
/

فضيلة الشيخ : عبدالله السالم حفظه الله تعالى .

اشرقت شمس هذا اليوم ، ومعها اشرقت ضياء حروفك علينا ، فكم نحن بحاجه إليها بعدما حرمتنا منه بغياب حروفك عنّا . .

نسأله جلّ شأنه . . ان يديم وهج حروفك بيننا دائما وأبدا

/



والمالُ الذي في أيدينا على قسمينِ:

قسمٌ لنا : [ وهو الذي نقدمُهُ للآخرةِ وندخرُهُ عندَ اللهِ عز وجل ]

وقسمٌ عِندَنا : [ وهو أمانةٌ ينتظرُ أصحابُهُ تسليمُهُ إليهم بعدَ الموتِ، وهم الورثةُ وأصحابُ الحقوقِ ] .

كم نحن في غفلةٍ من هذا . .

فبارك الله فيك على التذكير . . ففي زمننا هذا كم نحن بأمسّ الحاجه لمثل هذه النصائح التي توقضنا من غفلتنا


نسأله سبحانه ان يكتب لك الأجر والثواب


اخوك
ابو سلطان

ريم شمر
08-02-2007, 13:54
سلمت ياشيخ وجزاك الله خيرا على التذكير ,,

الشيخ/عبدالله الواكد
12-02-2007, 23:37
دمت سالما يافضيلة الشيخ
لقد رميت فأصبت المرمى
وابتغيت فوردت المبتغى
ولله كم في هذا المال من شقي وسعيد
رحم الله والديك يا أبا سامي على ما سقيت به موارد الظمأ
فنحن وإيم الله في غفلة تفتك بنا ، ونجعة تكتنفنا
جعل الله ما أدليت به دلاء تسقيك من معين النعيم

أخوك / عبدالله الواكد

أبو فيصل
13-02-2007, 00:27
فضيله الشيخ عبدالله السالم

جزاك الله عنا خير الجزاء ونفع الله بعلمك

وجعل الله كل حرف تخطه في موازين اعمالكم

كم غفلنا وكم سلينا وكم فتنا بالمال ... وكم .....وكم..... وكم

فتذكيرك لنا انما كمن يوقض النائم وينبه الغافل عن غفلته

المال نعمه من نعم الله وكما انه نعمه فهو فتنه لنا الا من رحم الله

اللهم لا تجعلنا ممن فتنتهم دنياهم عن اخرتهم
فجزاك الله عنا خير الجزاء

لكم فائق التحيه والتقدير

اخوكم ابو فيصل

سحـ الغرام ـر
13-02-2007, 01:03
فضيلة الشيخ لك اطيب تحيه وتقدير

وجزاك الله خيرا على اللفته الطيبه..

]§¦[المسافر]¦§[
20-03-2007, 21:51
ابـــو ســـامـــي



بــارك اللــه فــيــك وجـــعــل مــا كــتــبــت أو مــانــقــلــت فــي مــيــزان حــســنــا تـك