المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جمع النثيث من اصول الحديث



ماجد الغريب
08-12-2006, 22:46
جمع النثيث
من
أصول الحديث







عني به:
ماجد بن ناصر































المقدمة:
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وبعد:
فهذه نبذٌ تعريفية على أقسام علوم الحديث أمليتها على بعض الأخوة في مسجد الهزاني, من كتاب :
تيسير مصطلح الحديث , للشيخ .د : محمود الطحان .
عن الطبعة التاسعة , لعام 1417هـ , نشر مكتبه المعارف بالرياض.
وكتب : أبو عبدالسلام محمد الغامدي

تعريفات أولية:
1.علم المصطلح: هو علم بأصول وقواعد يعرف بها أحوال السند والمتن من حيث القبول والرد ,
وثمرته التميز بين الصحيح والضعيف من الأحاديث.
2.الحديث: هو ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول, أو فعل, أو تقرير.
3.الخبر: هو ما جاء عنه صلى الله عليه وسلم, وعن غيره.
4.الأثر: هو ما أضيف إلى الصحابة أو التابعين من أقوال , أو أفعال.
5.السند: سلسلة الرجال الموصلة إلى المتن , أو هو عزوا الكلام إلى صاحبه.
6.المتن: ما ينتهي إليه السند من الكلام.

تقسم الأحاديث بعدة اعتبارات كالتالي :
*أقسام الخبر بإعتبار وصوله:
1.الخبر المتواتر: هو ما رواه عدد كثير عن مثلهم تحيل العادة تواطؤهم على الكذب .
2.الخبر الآحاد: هو ما لا يجمع شروط المتواتر بمعنى أن يرويه شخص واحد.
*ويقسم الخبر الآحاد بعدد طرقة إلى:
1.المشهور: هو ما رواه ثلاثة فأكثر في كل طبقة من طبقات السند ما لم يبلغ حد التواتر.
وقد يكون مشهور بين أهل الحديث فقط أو بين العلماء أو بين ألفقهاء أو بين النحاة أو عند العامة مثال حديث : " العجلة من الشيطان " , أخرجه الترمذي وحسنه.
من أشهر المصنفات فيه المقاصد الحسنه للسخاوي.
2.العزيز: هو أن لا يقل رواته عن اثنين في جميع طبقات السند.
مثال: حديث أنس وأبو هريرة أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين " , روه عن أنس قتادة وعبد العزيز بن صهيب وروه عن قتادة شعبه وسعيد وعن عبد العزيز روه إسماعيل بن عليه وعبد الوارث.
3. الغريب: هو ما ينفرد بروايته راويٍ واحد في كل طبقه من طبقات السند أو بعضها ,
مثال: حديث " إنما الأعمال بالنيات " , تفرد به عمر وتفرد به عنه علقمة بن وقاص ورواه عنه محمد بن إبراهيم التيمي وتفرد به عنه يحيى بن سعيد الأنصاري.

*أقسام الحديث بحسب قوته وضعفه إلى: مقبول ومردود:
أ.المقبول يقسم بالنسبة لتفاوت مراتبه إلى:
1.صحيح لذاته: و هو ما اتصل:سنده بنقل العدل الضابط عن مثله الى منتهاه من غير شذوذ ولا علة.
مثال: قال البخاري (إمام حافظ) حدثنا عبد الله بن يوسف (ثقة متقن) قال أخبراً مالك (إمام حافظ) عن ابن شهاب(فقيه حافظ متقن) عن محمد(ثقة) بن جبير بن مطعم عن أبيه(صحابي) قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قراء في المغرب بالطور.
مسألة :
1.من الكتب المصنفة من الصحيح المجرد صحيح البخاري وصحيح مسلم.
2. شرط البخاري في صحة المعنعن اللقيا مع المعاصرة , و أ ما غير المعنعن فيكتفي فيه بالمعاصرة وبلفظ غيرها مثل: حدثنا , وأما شرط المسلم فالمعاصرة مع إمكان اللقيا.
3.لم يستوعب البخاري والمسلم كل الأحاديث الصحيحة.
4.أعلا مراتب الصحيح ما اتفق عليه البخاري ومسلم ثم ما انفرد به البخاري ثم ما انفرد به المسلم ثم ما كان على شرطهما ولم يخرجاه ثم ما كان على شرط البخاري ولم يخرجه ثم ما كان على شرط المسلم ولم يخرجه.
5.عدالة الراوي أن يكون قد اتصف بالإسلام والعقل من غير فسق ولا خوارم مرؤة.
6.ضبط الراوي هو قوة حفظة.
7.عدم الشدود ألا يخالف الثقة من هو أوثق منه.
2.الحسن لذاته: هو ما تصل سنده بنقل العدل الذي خف ضبطه عن مثله إلى منتها من غير شذوذٍ ولا علة.
مثال: قال الترمذي حدثنا قتيبة حدثنا جعفر بن سليمان عن أبي عمران الجوني عن أبي بكر ابن أبي موسى الأشعري قال سمعت أبي بحضرة العدو, يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن أبواب الجنة تحت ظلال السيوف..." , قال أبو عيسى الترمذي هذا حديث حسن غريب.
مسألة: الكتب التي هي مظنة الحديث الحسن هي جامع الترمذي وسنن أبوداود.
3.الصحيح لغيره: هو الحسن لذاته إذا روي من طريق آخر مثله أو أقوى منه وسمي صحيح لغيرة لأن الصحة لم تأتي من ذات السند وإنما جاءت من أضما م غيره له.
4.الحسن لغيره: هو الحديث الضعيف الذي تعددت طرقه ولم يكن سبب ضعفه كذب الراوي أو فسقه.
مثال: ما رواه الترمذي وحسنه من طريق شعبة عن عاصم بن عبيد الله عن عبد الله بن عامر أن أمرأة تزوجت على نعلين قال الترمذي وفي الباب عن عمر وأبو هريرة وعائشة وأبي حدرد.أهـ .
فعاصم سيئ الحفظ فهذا سند ضعيف لكن حسن الترمذي هذا الحديث لمجيئه بأكثر من سند.

ب.المردود ( الضعيف ) :
الضعيف: هو مالم يجمع صفه الحسن بفقد شرط من شروطه وله أقسام وأنواع ولا يجوز العمل به إلا بشروط هي:
1.أن يكون الضعف غير شديد.
2.أن يكون مندرجاً تحت أصل عام.
3.إلا يعتقد عند العمل به ثبوته.
مسألة: من الكتب المصنفة في الحديث الضعيف كتاب الضعفاء لإبن حبان وكتاب ميزان الأعتدال للذهبي.
يقسم الضعيف إلى عدة أقسام باعتبار أن معينه:
أ - الضعيف بسبب سقط من الإسناد:
1.المعلق: هو ما حذف من مبدأ إسناده راويٍ فأكثر على التوالي.
مثال قال البخاري : قال أبو موسى غطى النبي صلى الله عليه وسلم ركبتيه حين دخل عثمان.
مسألة: لما كانت الأحاديث المعلقة في صحيح البخاري كثيرة كتب ابن حجر كتاب وصل فيه هذه الأسانيد هو ( تغليق التعليق).
2. المرسل: هو ما سقط راويٍ فأكثر من آخر إسناده من بعد التابعي.
مثال: ما أخرجه مسلم عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: " نهى عن المزابنة " .
مسألة: من أشهر المصنفات في المرسل:1.المراسيل لإبي داود. 2.جامع التحصيل للحافظ العلائي.
3.المعضل : هو ما سقط من إسناده اثنان فأكثر على التوالي.
مثال: روى الحاكم عن القعنبي عن مالك انه بلغه أن أبا هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" للموك طعامه وكسوته بالمعروف " , قال الحاكم: هذه معضل عن مالك إذ أنه سقط منه محمد بن عجلان عن أبيه.
مسألة: من المؤلفات التي يكثر فيه المعضل والمنقطع والمرسل مؤلفات ابن أبي الدنيا.
4.المنقطع: هو ما لا يتصل إسناده على أي وجهٍ كان الإنقطاع .
مثال: ما رواه عبد الرزاق عن الثوري عن أبي إسحاق عن زيد بن يثيع عن حذيفة مرفوعاً:
" أن وليتموها أبا بكر فقويٌ أمين ".فهنا سقط راويٍ اسمه: شريك , بين الثوري وأبي إسحاق.
5.المدلس: هو أخفاء عيبٍ في السند وينقسم إلى تدليس إسناد وتدليس شيوخ وتسوية :
1.تدليس الإسناد: هو أن يروي الراوي عمن قد سمع منه ما لم يسمع من غير أن يذكر انه سمعه منه.
2.تدليس الشيوخ: هو أن يروي الراوي عن شيخ حديثاً سمعه منه فيسميه أو يكنيه بما لا يعرف.
3. تدليس التسوية: أن يروي الراوي حديثاً عن شيخه ثم يسقط راويٍ ضعيف بين ثقتين لقي احدهما الآخر.
مسألة: من أشهر المصنفات في التدليس: 1- التبيين لأسماء المدلسين لإبن الحلبي .
2- تعريف أهل التقدس بمراتب الموصوفين بالتدليس لإبن حجر.
6.المرسل الخفي: هو أن يروي الراوي عمن لقيه أو عاصره ما لم يسمع منه بلفظٍ يحتمل السماع كقال.
مثال: ما رواه ابن ماجه من طريق عمر بن عبد العزيز عن عقبه ابن عامر مرفوعاً: " رحم الله حارس الحرس", فإن عمر لم يلقى عقبة.
7.المعنعن والمؤنن: هو قول الراوي عن فلان عن فلان أو حدثنا فلان أن فلان .
مثال: ما رواه ابن ماجه من طريق سفيان عن أسامة بن زيد عن عثمان بن عروة عن عروة عن عائشة, قالت: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " أن الله وملائكته يصلون على ميامن الصفوف" .


مسألة: الحديث المعنعن والمؤنن متصلٌ إسناده بشرطين :
1. أن لا يكون المعنعنُ مدلساً . 2. أن يكون قد لقي بعضهم الآخر.

ب.المردود (الضعيف) بسبب الطعن في عدالة الراوي:
ويقصد به التكلم والجرح في الراوي من جهة عدالته , وأسباب الطعن في عدالة الراوي هي: 1.الكذب أو التهمة به. 2.الفسق. 3.البدعة. 4.الجهالة.
1.الموضوع( المكذوب ): هو الحديث المكذوب المنسوب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم بسبب أن في إسناده راويٍ كذّاب.
مسألة: اجمع العلماء على انه لا تحل رواية الموضوع لأحدٍ علم حاله في أي معنى , إلا مع بيان وضعه لحديث : " من حدث عني بحديث يرى انهوا كذب فهو احد الكذابين" .
أسباب الموضوع:
1.التقرب إلى الله جهلاً. 2.أنصار المذهب. 3.الطعن في الإسلام من قبل الزنا دقة. 4.التقرر أي الأحكام. 5.التكسب لطلب الرزق. 6.قصد الشهرة.
مثال: ما روي أن : " على خير البشر, من شك فيه كفر!! ".
مسألة: من أشهر المصنفات في بيان الأحاديث الموضوعة:
1.اللآلي المصنوعة في الأحاديث الموضوعة , للسيوطي .
2.تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأحاديث الشنيعة الموضوعة , لابن عراق الكناني .
2.المتروك: وهو الحديث الذي في إسناده راويٍ متهم بالكذب.
مثال: حديث عمر بن شمر الجعفي عن جابر عن أبي الطفيل عن علي وعمار قالا : " كان النبي صلى الله عليه وسلم يقنت في الفجر ....." , قال النسائي والدارقطني: عمر بن شمر, متروك الحديث.
3.المبهم: هو الحديث الذي في إسناده راويٍ غير معروف العين أو الحال.
مثال: قول الراوي حدثني شيخي أو يقول عن رجل.
مسألة: المجهول لا تقبل روايته على الصحيح حتى يتبين حال الراوي أو عينه .
مسألة: من أشهر المصنفات في الرواة المبهمين كتاب:المستفاد من مبهمات المتن والإسناد, لولي الدين العراقي.

ج.المردود (الضعيف) بسبب الطعن في ضبط الراوي:
1.المنكر: وهو الحديث الذي في إسناده راوي فحش غلطه أو كثرت غفلته أو ظهر فسقه.
مثال: ما رواه النسائي من روية أبي زكير عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة مرفوعًا:" كلوا البلح بالتمر فإن ابن آدم إذا أكله غضب الشيطان" , قال النسائي هذا حديث منكر, تفرد به أبو زكير وهو شيخ صالح ...غير أنه لم يبلغ مبلغ من يحتمل تفرده.
2.الشاذ هو ما رواه المقبول مخالف لمن أوثق وأول منه, والشذوذ يقع في السند والمتن .
والمحفوظ: هو ما رواه الأوثق مخالفاً لرواية الثقة.
مثال: ما رواه الترمذي من طريق ابن عيينة عن عمر بن دينار عن عوسجة عن ابن عباس : " أن رجل توفي على عهد الرسول ج ولم يدع وارثاً...الحديث" , ورواه حماد بن زيد عن عمرو بن دينار عن عوسجة ولم يذكر ابن عباس, قال علماء الجرح والتعديل ابن عيينة أوثق من حماد , وحديث حماد شاذ .
3.المعلل: هو الحديث الذي اطّلع على علة تقدح في السند أو المتن مع أن الظاهر السلامة منها ,
ويستعان على أدراك العلة: 1.تفرد الراوي. 2.مخالفة غيره له
ويمكن معرفة علل الحديث بجمع أسانيده وطرقه وهو علم دقيق لم يتمكن منه إلا القليل.
مثال : حديث يعلى ابن عبيد عن الثوري عن عمر بن دينار عن ابن عمر مرفوعً : " البيعان بالخيار" , فقد وهم يعلا على سفيان في قوله عمر وإنما هو عبد الله ابن دينار.
4.المختلط: وهو سيئ الحفظ ويكون سبب سوء حفظه إما ملازمٌ له من أول حياته أو يكون طارئاً عليه وذلك لكبره أو لاحتراق كتبه وما حدّث به قبل الاختلاط فمقبول وما حدّث به بعد الاختلاط فمردود.
د.المردود(الضعيف) بسبب مخالفة الراوي للثقات:
1.المزيد في متصل الأسانيد: وهو زيادة راوي في اثنا سندٍ ظاهره الاتصال.
مثال : ما روا ابن مبارك قال حدثنا سفيان عن عبد الرحمن بن يزيد حدثني بسر بن عبيد الله... سفيان هنا زائدٌ في السند واصل السند صحيح بدونه.
2.المقلوب: وهو ابدال لفض بأخر في سند الحديث أو متنه بتقديمٍ أو تأخير ونحوه .
مثال: مقلوب المتن:حديث أبي هريرة في السبعة الذين يظلهم الله في ظله وفيه : " ورجل تصدق بصدقه فأخفاها حتى لا تعلم يمينه ما تنفق شماله " .
3.المضطرب: وهو ما روي على أوجه مختلفة متساوية في القوة لايمكن التوفيق بينها.
مثال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الزكاة فقال : " إن في المال لحقاً سوى الزكاة" ,رواه الترمذي
ورواه ابن ماجه بلفظ: " ليس في المال حقٌ سوى الزكاة" , قال العراقي: هذا اضطراب لا يحتمل التأويل .
4. المصحف: وهو تغيير الكلمة في الحديث إلى غير ما رواها الثقات لفظاً أو معنى , وينقسم إلى قسمين هما:
1.تصحيف الإسناد:مثل ما روي عن العوام بن مراجم صحفه بعضهم إلى العوام بن مزاحم.
2.تصحيف المتن: مثل حديث: " من صام رمضان واتبعه شيئاً من شوال...)) فصحف ستاً إلى شيئاً.
5.المدرج: وهو ما غير سياق إسناده ,أو أُدخل في متنه ماليس منه بلا فصل.
مثال: حديث أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اسبغوا الوضوء ويلٌ للأعقاب من النار" , فقوله : اسبغوا الوضوء مدرج من كلام أبي هريرة.
مسألة: يقع الإدراج في أول الحديث وفي وسطه وفي آخره.

*ويقسم الحديث بالنسبة لمن اسند إليه إلى:
1.الحديث القدسي : وهو ما نقل إلينا عن النبي صلى الله عليه وسلم مع إسناده إلى ربه عز وجل.
ويختلف عن القرآن في:
1- أن معناه من عند الله ولفظة من عند النبي صلى الله عليه وسلم .
2-لا يتعبد بتلاوته.
3- منه الصحيح والضعيف بحسب إسناد السند.
مثال : حديث أبو ذر : يا عبادي.
مسألة: من أشهر المصنفات في الحديث القدسي : الإتحفات السنية بالأحاديث القدسية, للمناوي.
2.المرفوع: هو ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول, أو فعل, أو تقرير, أو وصفه.
3.الموقوف: هو ما أضيف إلى الصحابي من قول, أو فعل, أو تقرير وثبوته يقوي الحديث الضعيف المنجبر .
مثال: قول البخاري وأمَّ ابن عباس وهو متيمم.
4.المقطوع: وهو ما أضيف إلى التابعي أو من بعده من قول, أوفعل.
مثال: قول الحسن البصري في الصلاة خلف المبتدع الذي لايفسّق بها : " صلِّ وعليه بدعته" .
مسألة: لا يحتج بالمقطوع في شيء من الأحكام الشرعية ولو صح إلا مع قرينه كان يرفعه إلى الصحابي.

أنواع مشتركة بين المقبول والمردود:
1.المسند: وهو ما أتصل سنده مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم ولم يحصل فيه انقطاع أو عضل أو إرسال أو تعليق.
2.المتصل: وهو ما اتصل سنده مرفوعاً كان أو موقوفاً.
مثال: مالك عن نافع عن ابن عمر أنه ....
3.زيادت الثقة: وهي ما ورد من ألفاظ زائدة عن بعض الثقات لحديثٍ ما ولم ترد في احاديث أُخر
وتقسم إلى:
1.زيادة مقبولة: وهي ما رواه الأوثق مخالفاً بها الثقة.
2.زيادة مردودة: وهي ما رواه الثقة مخالف بها الأوثق.
مثال : ما رواه المسلم في حديث : " ولوغ ال***" , عن علي بن مسهر قال : "فليرقة " وقد رواه الحفاظ بلفظ الحديث :" فليغسله سبع مرات" , فعلي بن مسهر ثقة تقبل زيادته.
4.التابع : هو الحديث الذي يشارك فيه رواته رواة الحديث الفرد لفظاً ومعنى, أو معنى فقط مع الاتحاد في الصحابي.
5.الشاهد : هو الحديث الذي يشارك فيه رواته راوة الحديث الفرد لفظاً ومعنى , أو معنى مع الاختلاف في الصحابي.
مثال: ما رواه الشافعي في (الأم) عن مالك عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر إن الرسول صلى الله عليه وسلم :قال: "...فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين" , هذا حديثٌ فرد.
جاء حديثٌ متابعٌ له في ما رواه ابن خزيمة من طريق عاصم بن محمد عن أبية محمد بن زيد عن جده عبد الله بن عمر بلفظ : " فأكملوا ثلاثين" , وشاهده ما رواه النسائي من طريق محمدبن حنين عن ابن عباس عن النبي ج بلفظ: " فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين".
6.المدبج: وهو الحديث الذي يرويه القرينان كل واحدٍ عن الأخر.
مثال: رواية عائشة عن أبي هريرة ورواية أبي هريرة عن عائشة.
7.السابق واللاحق: وهو أن يشترك في الراوية عن شيخ ما, اثنان تباعد ما بين وفاتيهما.
مثال: الإمام مالك اشترك في الراوية عنه الزهري وأحمد السهمي وبين وفاتهما 135 سنه, لأن الزهري توفي سنة124هـ , والسهمي توفي سنة 259 هـ.
8.المتفق والمفترق: هو أن تتفق اسماء الرواة خط ولفظاً وتختلف أشخاصهم .
مثال: عمر ابن الخطاب ستة أشخاص مشتركون بهذا الاسم.
9 المؤتلف والمختلف: هو أن تتفق الأسماء خطاً وتخلف لفظاً.
مثال: 1.عبد الله بن سلَام 2.القاسم بن سلّام وهو أحد علماء الحديث.
ا10.الإسناد العالي:وهو الذي قلّ عدد رجاله بالنسبة إلى سند آخر ورد بنفس الحديث.
والنازل: وهو الذي كثر عدد رجاله بالنسبه إلى إسناد آخر.
مسألة : من أشهر المصنفات فيه : ثلاثيات أحمد بن حنبل , للسفاريني.
11.المسلسل: وهو تتابع رجال إسناد حديثٍ ما على نقل صفة أو حاله للرواه أوللرواية.
مثال: حديث أبي هريرة قال : " شبك بيدي أبو القاسم صلى الله عليه وسلم وقال : " خلق الله الأرض يوم السبت..." فقد تسلسل بتشبيك كل من رواه بيده من روى عنه.
مسألة : من أشهر المصنفات فيه كتاب( المناهل السلسلة في الأحاديث المسلسلة ) لمحمد عبد الباقي الأيوبي.
12.رواية الأكابر عن الأصاغر: وهو أن يروي الشخص عمن هو دونه في السن أو الطبقة أو العلم أو الحفظ.
مثال: رواية عبد الله بن عمر الصحابي عن كعب الأحبار التابعي.

أنواع التصانيف في الحديث:
1.الجوامع: وهي كل كتاب يجمع فيه مؤلفه جميع الأحاديث بمواضيعها من العقائد والعبادات والمعاملات والسير والرقاق والفتن وأخبار يوم القيامة.
مثال: جامع الترمذي, وصحيح البخاري.
2.المسانيد: وهي كل كتاب جمع فيه مؤلفه مرويات كل صحابي على حدة من غير النظر إلى موضوعه.
مثال: مسند الإمام أحمد ,و مسند البزار.
3.السنن: وهي الكتب التي جمعت فيها الأحاديث على أبواب الفقه.
مثال: سنن أبو داود ,وسنن الدار مي.
مسألة: تختلف السنن عن الموطأت في أن الموطأ يحوي الأخبار المرفوعة والموقوفة والمقطوعة على أبواب الفقه أما السنن فلا تحوي غالباًُ إلا المرفوعات.
4.المعاجم: هي كل كتاب جمع فيه مؤلفه الحديث مرتباً على اسماء شيوخه بترتيب أسمائهم على حروف الهجاء.
مثال: معاجم الطبراني الثلاثة الكبير والأوسط والصغير.
5.العلل: هي كتب مشتملة على أحاديث معلولة ضعيفة مع بيان العلة.
مثال: العلل لإبن أبي حاتم ,والعلل للدارقطني.
6.الأجزاء: هو كل كتاب جمعت فيه الأحاديث على راويٍ واحد أو موضوعٍ واحد.
مثال: جزء رفع اليدين في الصلاة للبخاري , وجزء القراءة خلف الإمام له أيضاً.
7.الأطراف: هو كل كتاب يذكر فيه طرف كل حديث الذي يدل على بقيته ثم يذكر أسانيد كل متن من المتون.
مثال: تحفه الأشراف بمعرفة الأطراف للمزي, و إتحاف المهرة لإبن حجر.
8.المستدركات: هي كل كتاب جمع فيه مؤلفه الأحاديث التي لم يذكرها صاحب الكتاب الأصل ,مما هو على شرطه.
مثال: المستدرك على الصحيحين للحاكم.
9.المستخرجات: هي كل كتاب خرج فيه مؤلفه أحاديث كتاب آخر بأسانيد لنفسه من غير طريق المؤلف الأول وقد يجتمع معه في أحد الشيوخ.
مثال:المستخرج على الصحيحين لأبي نعيم الأصبهاني.
10.الناسخ والمنسوخ: هو الكتب التي اعتنت بذكر الأحاديث التي بينها إطلاق وتقيد وعموم وخصوص والتي فيها إلغاء بعض أحكام الأحاديث الأخرى.
مثال: حديث: " كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها " , خصص من عمومه حديث : " لعن الله زورت القبور" .
11.مختلف الحديث: وهو الحديث المقبول المعارض بمثله مع إماكن الجمع.
مثال: حديث : " لا عدوا ولا طيرة ", خالفه حديث : " فر من المجذوم " , فيكون النفي في الحديث الأول المقصود به أن المرض لا ينتقل بذاته وإنما بقدر الله والأمر في الحديث الثاني من باب سد الذرائع.
مسألة: من أشهر المصنفات فيه: ( تأويل مختلف الأحاديث) لابن قتيبة.
12.الجرح والتعديل: وهي الكتب التي اعتنت بذكر أقوال العلماء في رواة الحديث من حيث الضبط والعدالة والاتصال.
مسألة: من أشهر المصنفات فيه ( التاريخ الكبير) للبخاري , و(الثقات) لابن حبان
3.( الكامل في الضعفاء ) لابن عدي ,و ( ميزان الاعتدال ) للذهبي , و( التهذيب ) لابن حجر.
مسألة: مراتب الجرح والتعديل:
1.مراتب التعديل:مثل فلان اثبت الناس ثم ثقةٌ ثقة أو ثقة ثبت ثم ثقة أو حجه ثم صدوق أو لابأس به ثم روى عنه الناس ثم صالح الحديث أو يُكتب حديثة وهكذا.
2.مراتب الجرح: مثل لين الحديث أو فيه مقال ثم لا يحتج به أو ضعيف أوله منا كير ثم لا يكتب حديثه أو لا تحل الرواية عنه ثم متهم بالكذب أو يسرق الأحاديث ثم ساقط ثم كذّاب أو دجّال ثم اكذب الناس ثم ركن الكذب.
13.أصول الحديث: وهي الكتب التي تعتني بذكر أصول وقواعد يعرف بها حال السند والمتن من حيث القبول أوالرد.
مسألة: من أشهر المصنفات فيه: (مقدمه) ابن الصلاح و (نزهة النظر) لابن حجر ,و(تدريب الروي) للسيوطي.
14.غريب الحديث: هي الكتب التي تعتني بذكر معاني كلمات الأحاديث الغريبة أو الغير معروفة.
مسألة: غريب الحديث لإبي السعادات ابن الأثير.
15.الأنساب والألقاب والكنى والأوطان والبلدان: وهي الكتب التي تعتني بذكر انساب الرواة وألقابهم وكناهم ومواطن روايتهم والبلاد التي دخلوها أو نشؤا فيها أوالتي رحلوا إليها لطلب الأحاديث.
مثال: الأنساب للسمعاني وتاريخ دمشق لابن عساكر تاريخ بغداد للخطابي .

*طرق تحمل الخبر وصيغ الأداء:
1.السماع من الشيخ: كأن يقول سمعت أو حدثني.
2.القراءة عليه: نحو قرأت على فلان .
3.الإجازة: وهو أن يقول الشيخ لأحد طلا به: أجزت لك أن تروي عني صحيح البخاري.
4.المناولة: أن يدفع الشيخ ثبته لطالبه ويقول : إروي عني.
5.الكتابة: وهي أن يكتب الشيخ مسموعاته أو ثبته لحاضر أو غائب بخطه أو أمره.
6.الإعلام: هو أن يخبر الشيخ الطالب أن هذا الحديث سماعه.
7.الوصية: وهي أن يوصي الشيخ عند موته أو سفره لشخص بكتابٍ من كتبه يرويه عنه .
8.الوجادة: وهي أن يجد الطالب أحاديث بخط شيخه الذي يعرفه يرويها عنه.
هذا والله اعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

وحصل الانتهاءُ بحمد الله من إملاء هذه الدروس في مجالس عدة كان أخرها في :
يوم الأحد الموافق 13/3/1425هـ



الخاتمة

راعي العصلا666
08-12-2006, 23:08
جزاكم الله خير ،،، وبارك فيكم

ماجد الغريب
10-12-2006, 09:48
وفقك الله على مرورك الطيب

الشيخ/عبدالله الواكد
11-12-2006, 00:45
الأخ الفاضل ماجد الغريب حفظك الله
أشكر لكم جهودكم المباركة وأسأل الله أن يعظم لكم الأجر والمثوبة
وأرى ياشيخ نزلت خطب كثيرة فهل أنت خطيب جمعة وإن كنت كذلك فأين تخطب ليستفيد من هذه المعلومة القراء أو من هو قريب من الجامع ليستفيد أم أنت فقط كاتب أو ناقل عموما كلها مهمة لكن لقصد حضور الجمعة
حفظكم الله ورعاكم

شام
12-12-2006, 21:27
جزاك الله كل الخير اخي ماجد
مجهود طيب و عمل مثمر بالحسنات ان شاء الله
بارك الله بك
ويعطيك العافية