المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نصائح



عامر
07-10-2006, 23:28
هذه أربع قواعد، من قواعد الدين، التي تدور الأحكام عليها، وهي: من أعظم ما أنعم الله به على محمد صلى الله عليه وسلم وأمته، القاعدة الأولى: تحريم القول على الله بلا علم، لقوله تعالى:{ قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ } إلى قوله:{ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ } [سورة الأعراف آيةالقاعدة الثانية: أن كل شيء سكت عنه الشارع، فهو عفو، لا يحل لأحد أن يحرمه، أو يوجبه، أو يستحبه، أو يكرهه، لقوله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَسْأَلوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا } [سورة المائدة آية: 101]. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "وسكت عن أشياء رحمة لكم غير نسيان، فلا تبحثوا عنها ".
القاعدة الثالثة: أن ترك الدليل الواضح، والاستدلال بلفظ متشابه، هو طريق أهل الزيغ، كالرافضة والخوارج، قال الله تعالى: {فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ } [سورة آل عمران آية: 7]. والواجب على المسلم: اتباع المحكم؛ فإن عرف معنى المتشابه، وجده لا يخالف المحكم بل يوافقه، وإلا فالواجب عليه اتباع الراسخين في العلم في قولهم: {آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا } [سورة آل عمران آية: 7].
القاعدة الرابعة: أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر أن: "الحلال بين والحرام بين، وبينهما مشتبهات " 1؛ فمن لم يفطن لهذه القاعدة، وأراد أن يتكلم على كل مسألة بكلام فاصل، فقد ضل وأضل.
فهذه أربع قواعد، ثلاث ذكرها الله في كتابه، والرابعة ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
واعلم رحمك الله، أن أربع هذه الكلمات، مع اختصارها، يدور عليها الدين، سواء كان المتكلم يتكلم في علم التفسير، أو في علم الأصول، أو في علم أعمال

-----------------------------

شام
08-10-2006, 00:53
نصائح قيمة و ثرية اخي عامر

كل الشكر لك لحسن الايراد

و جعل هذا العمل حسنات في ميزانك

جزاك الله كل الخير

أبو فهد
08-10-2006, 23:56
اسمح لي اخي عامر أن أعلق على إحدى فقرات موضوعك القيم



القاعدة الثالثة: أن ترك الدليل الواضح، والاستدلال بلفظ متشابه، هو طريق أهل الزيغ، كالرافضة والخوارج، قال الله تعالى: {فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ } [سورة آل عمران آية: 7]. والواجب على المسلم: اتباع المحكم؛ فإن عرف معنى المتشابه، وجده لا يخالف المحكم بل يوافقه، وإلا فالواجب عليه اتباع الراسخين في العلم في قولهم: {آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا } [سورة آل عمران آية: 7].


المقصود بهذا الكلام بشكل مختصر هو الاتجاه و اختيار ما يشتبه به من الادلة و ترك الواضح الجلي


و أيضا تفسير بعض الحقائق الواضحة بغير ما أريد بها


و لا يعني الكلام من أراد أن يستدل بحديث و لم يعرف الرواية الصحيحة له و قال فيما معناه أو كما قال صلى الله عليه و سلم




-----------
تحياتي
أبو رشيد

عامر
11-10-2006, 01:47
شكرا اخ ابو رشيد على التعلبق

ســـــفانـــــه
20-10-2006, 13:10
نصائح مفيده اشكرك على ايرادها
اتمنى ان يستفيد منها الجميع

سيف الدولة
20-10-2006, 18:09
نصائح مفيده اشكرك على ايرادها
اتمنى ان يستفيد منها الجميع

هنـ alqadi ــد
21-10-2006, 01:55
رائع بوركت


:smileyb:

سالم
23-10-2006, 05:02
- اخوي عامر .. !!

* الله يجزاك خير على النصائح و إن شاء الله يستفيد منها الجميع .. !!


ماننحرم

عبدالله الأسلمي
25-01-2007, 19:39
عامر لاهنت
نصايح قيمه

ومشكورين يالغالي