المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قلبي بين الأُنس و الوحدة



ريوف الشمري
05-06-2006, 23:27
أرني كفّك!!!
.
.
.
تَلمّس بها قلبك
هل تُراه يشكو من علة ما؟!!
أم أن الدنيا أخذتك حتى من قلبك
وتشاغلْتَ بنفسك عن نفسك؟!!!

هل أنت ممن ينبض قلبه (ليبقا) أم (ليحيا)
لا تعجب!!!

فثمة فرقٌ بين البقاء و الحياة.
.
.
.

كم مرةٍ أحاط بك الأخلاء و الأصحاب في مجلسٍ مليءٍ
بالضحك والأنس و الحب، ثُم إذا ما انفض الجمع من حولك
استحال أُنسك وحشةً وانبساطك مللا ؟.
.
.
.

الوحدة .. الملل .. الضيق .. الوحشة
أدواءٌ و عللٌ تُصيب القلوب
و كم من صحيحٍ في جسده ، عليلٍ في قلبه!!!!
.
.
.
عِللٌ تخنقُ القلوب ولا تدعها إلا معلقةً على مشنقة
الحيرة و الألم ، حبيسة في زوايا الوحدة و الألم.
.
.
.
كثيراً ما يشكو إليَّ البعض من الوحدة و الملل
وكثيرا ما أسمع ...( أشعر أني وحيد)
(أشعر بالوحشة إذا جاء الليل)

والأكثر!!!!

أنهم يعجبون حينما أقول لهم .....
تَلمسوا قلوبكم لعلّها واقعت سيئةً
أو ابتعدت عن حسنةٍ
أو تشلغلت بما هو أدنى عن ما هو أعلا..
.
.
.

يقول بن القيم ......

(من آثارالمعاصي (وحشةٌ) يجدها العاصي في قلبه
وبينه وبين الله لا توازنها ولا تقارنها لذةٌ أصلا ، و لو
اجتمعت له لذات الدنيا بأسرها لم تف بتلك الوحشة...).
.
.
.

يقول بن العباس .....

( إن للحسنة ضياءً في الوجه
و نورا في القلب ومحبة في قلوب الخلق
و إن للسيئةِ سواداً في الوجه
وظلمة في القلب وبُغْضة في قلوب الخلق)
.
.
.
بِحسب قُرب القلب من الله وبعده ،يكون مقدار
ما يعْتريه من هذه العلل و تلك الأدواء.

...فقلبٌ راتعٌ في رحاب الله....

لا تعرف الوحشة و الألم إليه سبيلا
يتقلب صاحبه مع هذه الدنيا لا يضيره كانت له
أم كانت لغيره
جنته في صدره
و أُنسهُ بين عينيه
ولو تُرك وحيدا في بطون الكهوف
وخلف أستار الظلام
و مهما جرَّعته الحياة من مرارها وكدرها
فلست ترى إلا وجها نيّراً يشعرك بالراحة
وقلبا لا ينبض إلا بالأمل والحياة.
.
.
.

.... وقلبٌ على الحدود ....

بين الأنس و الوحدة
بين الأمل والألم
تُلِمُّ به أحيانا بعض عوارض تلك العِلل

قلبٌ ...
لا هو بالبعيد كل البعد عن الله
ولا هو أيضا بالقريب حق القرب إليه

ينعمُ بالأنس أحيانا
ويتلظى بالوحدة أحيانا أخرى.
.
.

.

...وقلبٌ يعيش في المنفى....

قلبٌ...
إلى نار البعد عن الله أقرب منه إلى جنة القرب منه
قلبٌ...
على شفا جُرفٍ هار
معلقٌ بخيط رفيعٍ يصله بهذه الحياة
وأي حياة!!!
بل أي قلب!!!
يَدب صاحبه على أديم الأرض
يأكل
يشرب
يشاركنا كلّ لذات الحياة
إلا لذة الحياة نفسها

قلبٌ
تَسقّتهُ الهموم
و تَقَسّمتهُ الغموم
إذا أسدل الليل عليه أستاره
استحكمت حلقات الوحدة من حوله
وزادت وطأة الخوف عليه
و شَرَع الألم يصول ويجول في قلبه
بلا حسيبٍ ولارقيب
لتبدأ مَع الأرق و السهر حرب لا يسقط
دائما تحت حوافر خيلها مهزوما
إلا صاحب ذلك القلب

فتكون النتيجة ..
ليلٌ ثقيل
ونهارٌ لا طعم له.
.
.
.


...وقلبُ مقتول....

وقاتله هو صاحبه
قلبٌ
تمكنت منه الوحدة والوحشة والملل والضيق
و نَخرت في سويدائه حتى وقفت به عند حدود اليأس
من الحياة ذاتها ، لتدفع به إلى أبشع مصير
وأوجع نهاية
و أقبح خاتمة
(الإنتحار)

و ما ديار الغرب عنَّا ببعيد!!!!!.
.
.
.
.
.
تَلمس قلبك و انظر...

إلى أيٍ من تلك القلوب ينتمي قلبك؟


.
.
.

تلمس قلبك مرةً أخرى

و انظر إلى المسافة التي بينك وبين الله
فعلى قدر قربك منه
يكون قربك من نور الأُنس
و بُعدك عن ظلمة الوحدة

نورٌ و ظلمة

أملٌ و ألم
.
.
.
فاختر لنفسك ما تشاء.




سلامي إلى كل قلب

شام
05-06-2006, 23:59
ريوف الشمري :

و باستمرار قلم مثقل .. قلم داعية

يحمل هموماً .. يحمل عناءً

و يبحر بنا الى عالم القلوب

قلوب مختلفة منها ماهو القريب ومنها ماهو البعيد ..

وقلوب منشغلة متشاغلة .. وقلوب غافلة ..

و أخرى لاهية ..

أين نحن من هذا كله ..

هل نحن و الكلام موجه لنفسي .. ضمن او خارج .. هذه السلسلة ..

لا أدري و الله ...

ولكن الذي اعلمه حقاً ...

إن ابتعد قلبي يوماً عن رحاب الله عز وجل ...

تأتي لي تنبيهات و انذارات ..

لأعود ... فأعود أكثر شوقاً .. و أكثر ندماً .. و أكثر حباً ..

عندما يتشاغل هذا القلب ... أسمع صوتاً داخلياً يؤنبني .. يدعوني .. قبل أن اضع قلبي بين جوانحي ورأسي على وسادتي ..

ولا تمر الــ 24 ساعة إلا و هو هناك .. في رحاب الله عز وجل ..

فهل هذه الظاهرة صحية .. اعتقد بل أجزم نعم ...

سرعة العودة دليل ... يقظة القلب و أن القلب لا يعاني من غفلة ..

و الحمد لله رب العالمين .. و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين للعالمين رحمة

و جزاك الله كل الخير ريوف الشمري ... أرى لك قصراً من قصب قرب قصر خديجة .. هناك في الفردوس الاعلى و إن شاء الله يجمعنا الله بك في مستقر رحمته و عند الحبيب هناك حيث الاحبة محمداً و صحبه .

و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبدالرحمن
06-06-2006, 00:40
اعترت قلبي هواجس كثيرة عندما قرأت عنوان المشاركة وأسم كاتبتها

واتيت مسرعاً ولكن ؟ بعد ان قرأتها على السريع هدأت النفس وعدت

شاكرا لكاتبتها وداعي لها بالخير مع موفور الصحة والعافية.

ريوف الشمري
07-06-2006, 04:56
الحبيبة

إيمان

كثرة معاتية النفس ومراجعتها ولومها على ما تفعل

هو صفة (النفس اللوامة) التي أقسم الله بها في

كتابه الكريم

هنيئا لكِ بهكذا قلب

ولكن يبقى الأهم ...

( ماذا بعد اللوم والمعاتبة؟........

حياك الله

سيدة القـــــلم
11-06-2006, 14:27
..".."..

لَنْ اتَلْمّسْ بَلْ .. سَـ " اتحَسَسْ "

لا .. بِيدِي .. بَلْ بِـ " عَقلِْي "




مُوضُوع رَاَئِع ..

شُكرَاً لَكِ رِبُوف
وجَزَاَكِ الله خِير الجَزَاَء


كُونِي بِخِيرْ


..".."..







.

ريوف الشمري
11-06-2006, 23:45
الأخ عبدالرحمن

شاكرة مرورك

ودعاءك

بارك الله فيك

ابو عارف
07-11-2006, 13:57
رائعه ياداعيه ريووووووووووووووووووف الشمري بارك الله فيكي , كنت أظن إنكٍ شاعرة متميزة وداعية متمكنة فقط,,, لم أتصور إنكٍ في هذه الدرجة العالية والرائه من فن الكتابة و الإبداع الأدبي الرفيع والمفيد في محاكات القلوب.
ماشاء الله عليكٍ تبارك وتعالى و جعل الله ذلك في ميزان حسناتك.

شكراً لكٍ لاهنتي .

المتوقد
07-11-2006, 15:33
جزاك الله خير

ريم شمر
07-11-2006, 17:44
:
:
:

أين أنا عن هذا الموضوع الغارق بالتميز والروعه ,,,

.
.
.
.
.
الشكوى من الوحده والملل

داء هذا العصر وتكاد تكون سمته البارزه ,,,

بحيث بتنا نمّل من كثرة مانسمع هذه الشكوى ,,

وكما تقول والدتي حفظها الله ورزقها عالي جنانه ,,

حينما تسمع احدنا يشكو من الملل او الفراغ ,,

" المسلم لايشعر بالملل ولا السأم

وليس لديه وقت فراغ اصلا ,,

فأن انهى عمله فلديه عائلته

وان اختلى بنفسه فلديه كلمات ربه,,"


.
.
.
ياريوف

لقد لامستِ القلوب بكلماتك واشرتِ الى مواطن الضعف والقوه ,,

فبارك الله لك في عقلك وقلبك وقلمك ,,,,
:
::

ريوف الشمري
07-11-2006, 22:33
المثيرة

سيدة القلم

سواء تلمستِ أم تحسستِ

الأهم

دعيه يشعر أنك هُنااااااااا

شكرا

ريوف الشمري
07-11-2006, 22:35
الأخ

أبو عارف

كل الشكر أخي

وتذكر أن حلاوة اللفظ لا تكتمل إلا بمضمونه الأحلى

وما هذه الأقلام إلا معاول إما للبناء وإما للهدم


بارك الله فيك

ريوف الشمري
07-11-2006, 22:36
جزاك الله خير

ولك مثله أخي المتوقد

شكرا لك

( النجــــــلا )
12-11-2006, 02:02
ريوف الشمري الله يسعد قلبك

الف شكر على الإثراء الروحي

وجزاكِ الله كل الخير

أصدق الأمنيات وأطيبها

المهرة
12-11-2006, 18:36
الأخت الفاضلة


ريوف الشمري


جزاكِ الله كل خير


دمتِ بخير

اختك / المهرة

طموووح
12-11-2006, 23:22
.... وقلبٌ على الحدود ....

بين الأنس و الوحدة
بين الأمل والألم
تُلِمُّ به أحيانا بعض عوارض تلك العِلل

قلبٌ ...
لا هو بالبعيد كل البعد عن الله
ولا هو أيضا بالقريب حق القرب إليه

ينعمُ بالأنس أحيانا
ويتلظى بالوحدة أحيانا أخرى.
.


مدري ليش في هالمقطع حسيت

إنك توصفين قلبي

من كل قلبي

شكرا

ريوف الشمري
13-11-2006, 23:38
ريم شمر

مرورك هو الروعة

لا عدمتك

ريوف الشمري
13-11-2006, 23:40
النجلاااااا

لا تعلمين كم أحب وجود اسمك في متصفحي

لا عدمتك

ندى الجوري
17-11-2006, 18:17
رائعه ياداعيه ريووووووووووووووووووف الشمري بارك الله بكِ

ريوف الشمري
05-12-2006, 07:40
المهرة

لا عدمت تواجدك

ريوف الشمري
05-12-2006, 07:42
طمووووووح

كلي شكر

roooose roooose roooose

ريوف الشمري
05-12-2006, 07:44
ندى الجوري

هذه لك

roooose

وهذه أيضا

rooose2 rooose2