المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : @ @ من يحل مشكلة الشـ أبوضاري ـمّري ؟ ؟ @ @ تكفون



الشـ أبوضاري ـمّري
17-04-2006, 17:35
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية طيبة وبعد :

لكل الأعضاء والعضوات أتمنى منكم أن تتحملوني وتتحملوا معي موضوعي ، آملاً منكم سعة الصدر

وآملاً بإيجاد حل جذري لمشكلتي التي أعاني منها منذ زمن طويل . . .




منذ صغري وأنا أحب الخير للناس وأتمنى لهم كل حسن وجميل ، منذ صغري وأنا لاأحب الدموع ولا

أحب البكاء ، منذ صغري وأنا أحس أنني مخلوق لكي أحمل مع همي هموم الآخرين ، رغم أنهم لم

يكن يشاركوني في همي ولكني كنت أحس بمشاعرهم وأشاطرهم الأفراح والأتراح . .




وتمر الأيام وتمر السنين وأكبر وهذا التفكير بالآخرين يكبر معي ويصبح هاجساً لايفارقني البتة ،

لم أكن أهنأ بمنامي وأنا أتذكر شخصاً يواجه مشكلة يصعب حلها ، أحاول بشتى الوسائل أن

أساعده حتى أنعم براحة البال ، لم أكن أفرح وغيري مهموماً من شيء أزعجه وكدّر صفو عيشه . . .




رغم مرور 22 سنة من عمري إلا أنني لم أساير شباب جيلي ، أتألم لما يحدث لأغلبهم

وأنا أقول أغلبهم من إنحلال في الأخلاق وميوعةٍ يصاحبها ميل لطبع النساء ، يحمّر وجهي غضباً

لرؤية ذلك وتنقلب أخلاقي الهادئة المرحة إلى أخلاقٍ لم يعهدها من يعرفني وأحاول بشتى الطرق

أن أنبههم لفعلهم وأعيب عليهم ذلك بأسلوب ملاطفة مع شراسة ( مــزحة بـــردحــــة )

مما يدخلني في مشاكل لاداعي لها ، أعلم أنكم ستقولون حل مشكلتك هو أن تغض الطرف

وأن لاتتدخل فيما لايعنيك لكن هيهات ، برب الأرباب منشيء السحاب هازم الأحزاب لم أستطع

حاولت كثيراً حاولت أن أغض الطرف عن أخطاء أبناء جيلي لم أستطع . . .


كذلك عندما يتعلق الأمر بالنساء وفضائحهن بالجوالات أو عندما أذهب للسوق وأشاهد تبرجاً

لا يعلم به إلا الله وكأن النساء متلهفات لهذه الدرجة إلى التبرج وإلا المعاكسة مع شبابٍ هم

أشباه الرجال وليسوا رجالاً وكأن النسوة غاب عن بالهن أن من تعاكسه هو ليس فتى أحلام

وليس بكفوء لتطلق عليه كلمة رجل وأنه لو حدث لها مشكلةٌ لاسمح الله فأول من سيهرب هذا

التافه ، وكأن الشباب غاب عن بالهم أن من تبادله المعاكسة ليست كفواً لتربي أبناء ولاتنفع

في أمورٍ عضيمة كالتربية الإسلامية للأطفال فهؤلاء بإختصار ليسوا كفواً للعيش معنا ولايمثلونا . .




كذلك أكثر مايمرضني أنه حينما أتصفح الإنترنت أو أشاهد التلفاز أرى أسامي بعض البنات من هي

تكتب إسم قبيلتها وهي تعيث به فساداً ولاتنزهه عن أخطائها ، فقبيلتها وعزوتها أشرف من أن

تدنس إسمهم فتاة أو لنقل حاقد دخل بإسم فتاة قبيلة ، لكن عليكم أن تعلموا أنني لم أعيب

على من تدخل بإسم قبيلتها وهي صائنة له ، بالعكس فنحن نفتخر بها أيما إفتخار بها ويعلم الله

بذلك ، والكلام ينطبق على الرجل حينما يدخل بإسم قبيلته ويلوث إسم قبيلته فالأولى أنه إن

لم تكن أو تكوني على قدر المسؤلية بحمل إسم القبيلة الذي أو التي تنتمون إليها فيجب حين

إذ الإبتعاد عن إسم القبيلة . . .




ومما يتعب قلبي أيظاً هو عدم التمسك بالعادت والتقاليد سواء من الشباب أو من البنات ، وكأنها

أصبحت لاتعني لهم شيئاً أو هي ذكرى من الماضي ، يؤلمني ركضهم خلف الحضارة والموضة

وتقليد الغرب في كل مايفعلونه من ملبس ومن مختلف أمور الحياة ، كأن أبناء جيلي من الجنسين

اختاروا أن يتنصلوا من عادات أجدادهم وأباءهم وأمهاتهم ، رغم أنهم أفضل منا في كل أمور الحياة

لم نستفد من التطور والحضارة في أشياء تفيدنا ، بل كلها أشياء تلهينا عن ديننا ومانحن مخلوقون

له ، وتهدم حضارتنا التي تعب في بناءها المسلمون منذ بزوغ فجر الإسلام مروراً بكل الأجيال التي

تليه حتى وصلت لجيلنا الذي وبكل أسف جيل هدّام ، وأتمنى أن لايغضب مني أبناء جيلي من

هذه الكلمة القاسية ولكنها حقيقية وأنا تعودت على قول الحقيقة ، أتمنى أن يفهم أبناء جيلي من

الجنسين أن من لم يردعه رادع ديني فل يتمسك لو بالنزر اليسير من رادع العادات فلعل أن

يجدي هذا الرادع به نفعاً وصدقوني هذه طريقة مجربة وناجحة ألا وهي من لم يكن له رادع ديني

فل يكن له رادع العادات التي تمنعه من فعل ماهو محضور . . .




لاأدري ماذا أعمل فيعلم الله أنني لم أهنأ بعمري رغم صغره ، كثير التفكير بهذا الشيء كما أنني

أحس أنني ولدت في زمن هو ليس بزمني أفكر في هجر العالم لكي لاأسمع أو أشاهد أخباراً

تتعبني وتمرض قلبي المسكين . . .




اللهم ياربي أعنّي على هم الدنيا وأن تشغلني بطاعتك وتزيل الهم من قلبي وتريحه مما هو

فيه ، يامن لايصعب عليه شيء في الأرض ولا في السماء أن تهدي شباب وشابات المسلمين

الله يارب العباد أن تهدي سرائرهم وتردهم إلى رشدهم وأن تعفو عني وعنهم وأن تسلحهم

بسلاح الإيمان اللهم ارزقهم ووظف عاطلهم وزوج عازبهم ، اللهم لاتدع للشيطان طريقاً عليهم

واطرده عن دربهم شر طردةٍ ، اللهم حل مشاكلهم ، اللهم آ آ آ آ مين يامجيب الدعاء . . .


# # ليعلم الجميع أنني لست ملتزماً دينياً وأتمنى ذلك من كل قلبي بإذن الله ولكن أحببت أن

أبين للأخوان والأخوات أنني شاب من ظمن شباب هذا الجيل لكنه ظل طريقهم الملتوي والحمد

لله أنني ظللت طريقهم الملتوي وإن شاء الله يكون الجميع ملتزماً بشرع الله . . .



أنتظر منكم حولالً جذرية لمشكلتي وأعتقد أن البعض منك سوف يقول وغيرك كثير يعاني منها

أقول نعم لكن أنا بزيادة وشيئاً فشيئاً أتعب ذهنياً وأمرض جسدياً ويعلم الله ، لم أكن أريد أن أكدّر

صفوكم ولكني لإرتياحي لكم حاولت أن أخرج من مخزونات هذا القلب الذي يعتصر ألماً وحزناً ،

الذي تعب من كثرة السكوت والصمت الذي يذبحني تدريجياً فشكراً على سعة صدركم ودمتـــم ، ، ،



الشـ أبوضاري ـمّري
ولـــيــــف الـــــهـــم

شموخ
17-04-2006, 19:26
تكفون والله كبيره ياخوي :)


وأحاول بشتى الطرق

أن أنبههم لفعلهم وأعيب عليهم ذلك بأسلوب ملاطفة مع شراسة ( مــزحة بـــردحــــة )

معليش ياخوي اذا شي حرام لاتلاطفهم في النصيحة ذكرهم بالعقوبه في الأخره وان زعلو من النصيحه عساهم مايرضون اتركهم ولا تمشي معهم وادع لهم بالهداية وساعد من يحتاج للمساعدة بشرط ماتكون مساعدة لهم في شي يصرفونه بالحرام حتى ماتتحمل الوزر معهم .. وعيش حياتك ..

والرسول عليه افضل الصلاة والتسليم لم يستطع هداية عمه (إنك لاتهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء )......

هذا رأيي بشكل سريع ومختصر

تحياتي
شموخ

الشـ أبوضاري ـمّري
17-04-2006, 23:07
اما قولة تكفون ياشمووووووخ لأني منغث حدي وشكراً على المرووووووووووور

{شيخه الزين}
18-04-2006, 02:12
ابو ضاري الشمري




لي عوده انشاء الله بوقت آخر

لانه موضوع متفرع ويشمل جوانب متعدده
لابد من توضيح جوانبها

تحياتي

شيخة الزين

راعي الطيب
18-04-2006, 03:57
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يا الغالي ابو ضاري
تحية مدهونه بماء ورد

وطرح جميل ولكن اردت ان اقتبس ولكنني تذكرت انني سوف اكتب موضوع

مستقل فقلت حفاظا على حقوق موضوعك سارد هنا
انا اعاني مما تعاني منه وبالتحديد تماما
خاصه بعد ما اتيت الشرقيه ولكن الحمد لله جزا الله خيرا من اصطحبني بكل اوقاته

ولكن الحمد لله منذ زمن بعيد ونظرتي لاي شي غلط هي نظره عاديه
وفكر باشياء اخرى لو رايت اي شي مما تقول
ساعطيك حلول لو كنت خاطب تذكر انه وراك ناس (المخطوبه) ولو قعدت تطالع للحركات
هذي سوف تفقد وتذبذب ما بقلبك حبا للمخطوبه يعني احتفظ باكبر قدر من حبك لها
وهو عن طريق تذكرها باي شي تراه مخالف ولو تعرف ماذا حل بي للبست مناظر بكل مكان


ولكن الموقف هو الذي يحدد متى إقدام الرجل

اختي شموخ ما قصرت كفت ووفت

لا هنت اخوي ابو ضاري وموضوعك اعجبني لانه يدرس نفس مشكلتي
العزله زينه وانا اخوك والاماكن اللي تقول عليه لو خفت عندك دعاء دخول الاسواق
قال الرسول صلى الله عليه وسلم : « من دخل السوق فقال: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير" كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف الف درجة » .

الشـ أبوضاري ـمّري
18-04-2006, 12:06
أنتظر عودتس أخت شيخة الزين

ولأخوي رااااااعي الطيب أقول أنا لاأعاني من حب العزلة كما تعتقد أو من نقص في الحب لكنني أغضب عندما

يكون الشباب والشابات ليسوا محافظين على دينهم وعاداتهم

الجوهرة
18-04-2006, 21:26
على قدر همك وغمك وحزنك وكدرك كانت سعادتي بموضوعك

أعتذر لك إن كانت عبارتي هذه ستضايقك لكنها والله الحقيقة التي بقدر ما أساءتك فقد سرتني

بعد مشكلتك هذه _ والتي أعتقد أنها منقبة ترفع من قدرك وتعلو بك إلى قمم السحاب _ شعرت بفرحة عارمة تجتاحني

فوجود شباب في مثل عمرك تراودهم هذه الهموم وتعتصر قلوبهم حالة أمتهم وما وصل إليه بعض أبنائها أعتقد أنه بشير خير

أخي أبو ضاري

لست هنا بصدد معالجة مشاكلك أو محاولة إيجاد حلول ومخارج لتلك الهموم والغموم التي تعاني منها

لكنني دخلت لأشيد برجولتك وبالخير الذي يغمرك والغيرة التي تدفعك لإنقاذ مجتمعك من الغرق !!

وأتعجب من حزنك على نفسك وضيقك من أنك تحمل قلباً كبيراً غيوراً قائداً غير مقود !!؟

ليت نصف شبابنا حملوا الهم الذي تحمله بالطريقة التي تعبرّ عنها وأنا على يقين أن هناك الكثيرين أمثالك لكنهم للأسف الشديد اتخذوا التغاضي والعزلة طريقاً ومنهجاً ربما لأنهم وقعوا في شراك اليأس والقنوط وهذا مالا أتمناه لك !!

أنت على خير لكنك ربما تحتاج إلى أن تثق بقدراتك أكثر وأن تهجر وساوس الشيطان التي تجعلك تنظر إلى إنجازاتك نظرة احتقار وتقلل من شأنها !!

الشيطان يسعى جاهداً ليزرع في قلبك مثل هذه الوساوس حتى تيأس وتكف عن الإصلاح بمزاعم واهية كأن يزعم لك أنك لوحدك لايمكنك أن تقوم بالتغيير المطلوب وأن المجتمع امتلأ بالشر ولم يعد للخير فيه مكان ووووو

لكن لو التفتنا لمثل هذه الوساوس لما كان لعيشنا فائدة ,,

فالأنبياء والرسل عليهم السلام بدأوا من الصفر ولعل في حياة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم خير قدوة وأسوة !!

فانظر كيف كانت حالنا في الجاهلية وكيف أصبحت في الإسلام وكل هذا لم يتم بمجهود بشري ضخم بل هو بجهد رجل واحد استعان بالله وحده فأعانه الله تعالى !!

فهل نعجز نحن عن مواصلة المسير والقيام بما هو أهون من ذلك !!

أعتقد أنه يحق لك أن تفخر أخي أبو ضاري فليس كل همٍ كهمك وليس كل قلبٍ كقلبك !!

بارك الله فيك وفي غيرتك وحرصك ووفقك لكل خير وسدد خطاك على الحق وأعانك على نشر الخير والدعوة إليه

الشـ أبوضاري ـمّري
19-04-2006, 01:34
جزاتس الله خير أختي الجوهرة في كلماتس التي تشد من أزري وتعينني شيئاً فشيئاً ، لم أكتب هذا

الموضوع ويعلم الله بذلك لكي أنال مديح الجوهرة أو غيرها ولكن كما قلت هي فضفضة لاأكثر ولاأقل ودمتــــم

الداعيه / براك الفريسي الجربا
20-04-2006, 15:01
طرح جميل واتمنى لكل واحد ان يحمل مثل هذا الفكر

ولكن استغرب انه يقول انا لست ملتزم فلم افهم هذه المقوله

إذاكان انه غير ملتزم بالدين

فنقول

لا تنهى عن خلق وتأتي ....


فيجب على الانسان ان يشتغل بعيوب نفسه وان يتفقد نفسه كي يقيمها ثم يحاول يقيم الناس بقدر المستطاع
وان لا يكون نهيه عن المنكر او امره بالمعروف يفضي إلى منكر اكبر فإنه سيكون امره بالمعروف هو امر بالمنكر



جزاكم الله خير

الشـ أبوضاري ـمّري
23-04-2006, 19:21
هلابك يالغالي براك

وصدقني أنني ملتزم بديني ولله الحمد ولكن ماأردت قوله من أنني لست ملتزماً بأنني لست بالدرجة التي

يتوقعها قاريء هذا الموضوع من الدين والعلم وإن اء الله أصل لهذه الدرجة بإذن الله وكنت أريد أن لايفهم القاريء

بأنني شاب من هذا الجيل ويحكي معاناة الشباب ومشاكلهم وهو ليس ببعيد عنهم فهو مخالط لهم

، وبالنسبة لنهيي عن خلق

وأن أتي بمثله فأنا ولله الحمد ماطرحته في هذا الموضوع لم أتي له ولن أتي له بإذن الله


الله يجزاك بالخير يالغالي الشيخ براك

د. عبدالله بن دهيم
04-05-2006, 19:19
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ما شاء الله الإخوة والأخوات لم يتركوا لي مجالاً واسعاً أتحرك فيه ولكن لا بأس بالمساحة التي وجدتها هنا.


أخي الكريم


أولاً

اسمح لي أيها الفاضل أن أشد على يمينك وأهنيك بهذه الأخلاقيات الاسلامية العربية الأصيلة فدمت ودامت صفاتك الحسنة هذه.


بعين تعال معاي ندخل شوي في الجد


سؤال بسيط:

هل سبق وأن مررت بهذه الآية الكريمة:

{إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }القصص56

إنك -أيها الرسول- لا تهدي هداية توفيق مَن أحببت هدايته, ولكن ذلك بيد الله يهدي مَن يشاء أن يهديه للإيمان, ويوفقه إليه, وهو أعلم بمن يصلح للهداية فيهديه.

فإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم غير قادر على هداية من يحبهم ويرغب في هدايتهم رغم ما أتاه الله من بيان وقدرة على الدعوة والتبليغ فكيف الحال بي وبك أخي الكريم.


أنا هنا لا أقول لك لا تدعهم ولكن أريد أن أبين لك أهمية أن تجعل تركيزك على دعوتهم وأن تتضرع لله بالدعاء أن يصلح أحوالهم ويهديهم لأنك تفعل ما في قدرتك واستطاعتك وتطلب من الله سبحانه تعالى ما هو شأنه ومختص به دون غيره من البشر.


وفيما يتعلق بأفضل الوسائل في التأثير والإصلاح أقول لك اتبع الوصية التي تقول:


ابدأ بنفسك ومن تعول


يعني هذ لك دائرة تبدا فيها بإصلاح نفسك ما استطعت لتكون دعوتك أكثر تأثيراً حين يرى من تدعوهم القدوة في سلوكك وقولك.

بعدها وسع الدائرة قليلاً لتشمل أقرب المقربين منك وحاول أن تعرف ما يحبه من ستدعوه وما يتقنه للقرب إليه من خلال حبه ومقدرته فهذا سيساعده على كسبه بطريقة سريعة تجعلك تستعين به مستقبلاً في توسيع الدائرة.




وفقك الله لكل خير ونصيحة أخيرة:

فيما يتعلق بالنصح والتوجيه والدعوة نحتاج إلى عقولنا أكثر من قلوبنا فلا تجعل قلبك يسبق عقلك في هذا المجال ولكن وازن بينهما ما استطعت وليكن قلبك موافقاً لعقلك هنا.



دمت بخير واعذرني إن لم أستطع توفير ما احتجته أو سألت عنه من خلال مداخلتي

أموووني
04-05-2006, 21:14
اخي الشمري ابو ضاري
قراءت كل حرف وتمعنت بة ... ولابد بعد كل هذا ان لا تحزن بل تفرح انك تمتلك قوام الرجولة الذي اصبح من الصعب ان يوجد الا بالرجل الحقيقي الذي يحمل معالم الرجولة وهي الامور التي ظهرت من داخلك من غير نقص فيمن هم حولنا (( ولكن ممن ذكرتهم ))...
كاالمرأة التي اصبح يفقد منها معالم الانوثة الحقيقية ولذلك ضنت ان التحرر هو الانوثة ولا تعلم انة الهلاك البطيء ..
من هو مثلك يفخر بنفسة انة لم يصل الحمدلله لما وصل اليها من يتسمون بالرجولة وهي محسوبة عليهم فقط ..
صحيح ان مانراة يصهر القلب ولكن مادمنا نحن متمسكين ولم ننجرف بما انجرف فية الغير هذا هو المراد وهذا هو الصراع بين الخير والشر وبيان القوة والضعف ...
ليس المشكلة بالتطور ليس عيب ان نتقدم وليس عيب ان ناخذ مافية خير لنا من كل شي ولكن بحدود تحمي لنا عروبتنا وعقيدتنا ...وتعدي الحدود في التطور هو التخلف فعلا ..
كل ماطال الزمن سوف يظهر اقوى مما سبقة ...
ولكن ندعوا الله ان يثبتنا والمسلمين اجمعين
وان يزرع في شبابنا ما انغرس بدخلك اللهم امين

امووووني

الاسم المستعار
06-05-2006, 01:13
السلام عليكم رحمة الله وبركااته


ابو ضاري يالعزوووه
والله مااعرف انسق كلام زي اخواني وخواتي بهذاا
بس ماابغيت اقرا موضووعك واطلع وانا وودي اقولك كفو يالذيب
ايه هذا اللي نبي ناس تشيل هموم المسلمين
(( بس عاد انت لاتزودها وتشغل نفسك وتتعب نفسياً ))
يعني بالعربي سو اللي علييك والباقي على ربك هو الهادي وهو المعين
انت عليك من نفسك والنصح للآخرين واللي مايبي يسمع الحتسي ربك يتكفل به


(((((((وبعين وينك صايرن ماتجي بالشات )))))))

ودمت بسلااااام

مجد
06-05-2006, 02:31
السلام عليكم ورحمه وبركاته ..
أخي ابو ضاري:
كل إنسان صادق .. ومخلص .. ومعطاء .. ومحب للخير ..
وتأكد أن يحمل نفس شعورك وأكثر ..
ما تعاني به يا أخي ليس مشكلة او مرض .. يحتاج الى حل أو علاج .
بل أمر طبيعي .. وإحساس طبيعي ..
أنت تحمل بداخلكَ هّم .. كبير ..وهو الدعوة الى الله ..
الله يثبتك على ذلك .. ويوفقكَ بطريق الخير ..يارب ..


أخي ابو ضاري ..
من منا .. "لا يغضب .. ويتألم "حينما يرى شيء مخالف لأمر الله..
من منا لا يتوجع .. حينما يرى حال التدنيء الاخلاقي .. والتفسخ الاخلاقي
ومخالفة الشريعة .. ممن نراه من البعض ؟!
ولكن ..
علينا ان نصلح ما يمكن اصلاحه ..
فالله تعالى خلقنا .. ولم يتركنا هكذا
بل الحلال بيّن والحرام بيّن ..
ولا تظن .. بأن أي انسان مخالف لأمر الله .. يتصرف بجهل ؟لالالا بل يتصرف ..وهو عالم بالحكم
ولكن مخالفته .. نوع من العصيان .. والتبجح بالمعصية ..
هذا رأيي .. باختصار.. وماشاء الله الأخوة والأخوات ما تركوا شيء
كل رد من الردود أحلى من الثاني..
بس ساقتبس الرد هذا

(( بس عاد انت لاتزودها وتشغل نفسك وتتعب نفسياً ))
مثل ما قال الاسم المستعار .. لا تزودها .. لأن زيادة الشعور ممكن يؤدي بكَ
لا سمح الله .. التعب النفسي ..
وترى وجود التباين بين الناس .. فهذا الصالح وذاك الطالح "أمر طبيعي"
واختم بالاية الكريمة "أنك لا تهدي من أحببت "
^
لا أقولها لك .. لكي تترك الدعوة .. لا .. بل ..
أن تحاول النصح ما استطعت .. ولكن لا تكلف ع نفسك وتشق ع نفسك ..
بحدود المعقول ..
وشكراً لك ع صدق الاحساس ..نحن نفتخر بكَ
لك منى اطيب تحية
المجد