المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شاركنا الرحــله ,,,, في روضـــة الذاكـــــــريــن ,,,



ريم شمر
20-03-2006, 19:07
افتتاح روضة الذاكرين .. في المضيف الإسلامي

http://www.al-3reen.com/album/data/media/10/quraan_resize.jpg



روضة الذاكرين ... و رحلة العاشقين ...

في القرآن ... في السيرة النبوية .. والمبادئ الإسلامية

ترافقكم فيها أخواتكم

ريوف الشمري :: إيمان قويدر :: ريم شمر

فمن يريد أن يشاركنا مراحل هذه الرحله الممتعه النافعه بأذن الله


فليشد الرحال وليجهز الزاد وليمضى متوكلاً على ربه
.
.
.
.
شروط هذه الرحله

1- أن لايصيبك التعب فتقرر العوده او التوقف
فرحلتنا طويله يجب عليك أن بدأتها معنا
ان تواصل الى آخرها ,,

2- أن تفيد وتستفيد وتسأل وتجيب ,,

3- أن تحتسب حضورك هذه الروضه وتعتبرها
مجلس ذكر تحفه الملائكه بأذن الله,,
.
.
.
.
.
الآن أخواني واخواتي :


تعــــــالو ا معنــــا

إلى رحــــــلتنا

في رحـــــاب الله ..


http://www.al-3reen.com/album/data/media/10/alnoor_resize.jpg
.
.
.
.


ريـــم :

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله
من اعظم نعم الله على عباده أن هداهم
الى ذكره وشكره فإن ذكر الله نعمة كبيره
ومنحة عظيمه فهو قوت للقلوب،
وقرة للعيون، وسرور للنفوس، وحياة للروح.
وليس هناك أجمل ولا أروع من روضة
للذكر فيها صوت وصدى وللخير صولات وجولات
قال تعالى : .
(والذاكرين الله كثيرا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما )
(واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول
بالغدو والآصال ولا تكن من الغافلين )
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه مثل الحي والميت )
.
.
.
.
.

ريـــوف :

السلام عليكم ورحمة الله

مع بداية هذا الموضوع الكبير ..
لا بد لنا من وقفة ... ومعاهدة ..
نعاهد كلنا الله و رسوله على نصر كلمة الله
و إحياء سنة النبي عليه أفضل الصلاة والسلام
و نبدأ وشعارنا ...
فداك أرواحنا و أنفسنا و أولادنا ..
يا حبيب الله ... يا رسول الله ...

والعمل بغير إخلاص ولا إقتداء كالمسافر
يملأ جرابه رملاً يثقله ولا ينفعه "ابن القيم"

.
.
.
.
.
أيمــــــــان :

السلام عليكم ورحمة الله

تحت شعار اللهم اجعلنا ممن
يستمعون القول فيتبعون أحسنه ..
سوف ندخل إلى مدرسة
ذوقيات الإسلام ...وننهل من معينها

هنا في هذه الروضه

سوف نتطرق كلنا إلى الذوق في الإسلام

في السلام ...آداب المشي ...الزيارات و الطعام ..
في المسجد - التواضع - الإيثار - الحلم - الكرم -
الوفاء - الرحمة - التعامل مع الزوجة - التعامل مع الزوج -
المودة و الرحمة بين الأزواج .. التعامل مع الأبناء -
بقعة ضوء حول المشاركة في اعياد النصارى
..الطريق إلى القلوب - نصائح للطلاب قبل الامتحانات - الخ

فكونوا معنا ,,


.
.
.
.

ريم شمر
20-03-2006, 19:31
خـــــير مانبدأ به وننتهي

كلمـــات الرحـــمن

دعونا نبل أرواحنا بندى الذكر الحكيم
ونستمع وايـــــــــاكم
لقراءة عطره من سورة الرعد
بقراءة الشيخ الشريم
.
.
.


اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحمن


.
.
http://quran.islamway.com/shuraim/013.ram

http://quran.al-islam.com/GenGifImages/Normal/290X330-0/13/1/1.png

http://quran.al-islam.com/GenGifImages/Normal/290X330-0/13/2/1.png

http://quran.al-islam.com/GenGifImages/Normal/290X330-0/13/3/1.png

http://quran.al-islam.com/GenGifImages/Normal/290X330-0/13/4/1.png


وانتظروا اخواتي ريوف وأيمان
فمعهن سوف تزداد الرحلة جمالا وقيمة

.
.
.

شام
20-03-2006, 21:02
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

روضة الذاكرين ...

افتتاح نوعي في المضيف الإسلامي .. يهدف إلى أكثر من فائدة ومعنى ..

أولها ترسيخ الذوقيات ... أو مايسمى ( الإتيكيت ) فمدرسة الإسلام رائدة كل المدارس و سابقة كل الحضارات في هذا المجال ..

لندخل أولاً إلى هذه المقدمة البسيطة :
لقد أمرنا ديننا الحنيف بحسن الخلق وترتب عليه أجراً عظيماً ومقاماً كريماً، ولذلك التزم الصحابة والتابعون بالخلق الحميد والذوق الرفيع تأسيًا بالمصطفى (صلى الله عليه وسلم) و سطروا نماذج راقية فيما هو فوق الأخلاق من سمو المشاعر ورقة الأحاسيس وذوقيات قلما نجد لها مثيلاً في التاريخ. و السؤال كيف تربى الصحابة والسلف الصالح على أخلاق الإسلام؟
1 - الذوق في السلام :
من مكارم أخلاقه صلى الله عليه وسلم في المصافحة والمحادثة والمجالسة :
عن أنس رضي الله عنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا استقبله الرجل فصافحه لا ينزع يده من يده حتى يكون الرجل ينزع يده، ولا يصرف وجهه من وجهه حتى يكون الرجل هو يصرفه، ولم ير مقدمًا ركبتيه بين يدي جليس له - رواه أبو داود والترمذي -
وعن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال كان صلى الله عليه وسلم يقبل بوجهه وحديثه على أشر القوم يتألفهم بذلك - رواه الطبراني والترمذي -
وروى مسلم وما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم قط فقال لا .
كان الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو بحسن الخلق .
عن عائشة رضي الله عنها قالت كان صلى الله عليه وسلم يقول اللهم كما أحسنت خلقي فأحسن خلقي - رواه أحمد -
وقال صلى الله عليه وسلم إن من خياركم أحسنكم أخلاقًا - رواه البخاري-
هذه هي أخلاق رسولنا و معلمنا و هكذا اقتدى الصحابة الكرام و التابعين .. به ...
إذا جلس المسلم في مجلس فعليه أن يراعي الآداب الآتية:

لنرى الحال اليوم ...
سرعة .. في السلام ... استخدام العبارات الأجنبية مثل ( بونجور – هاي – باي )
السلام وإن حتم فيكون بأطراف الأصابع .. و الوجه .. عبوس ..
و الوقار أين نحن منه .. صارت المجالس عبارة عن مسرحية فكاهية كل يُخرج ماعنده .. من العبارات و خاصة تلك التي تخدش الحياء .. ومن أبرز الصور المجتمعية كثرة التثاؤب وخاصة في المجالس التي تستمر لساعات الفجر الأولى ..
أما المزاح .. فله شأنه صار المزاح يدخل في الأمور الشخصية جداً .. وتكثر هذه الظاهرة في مجالس النساء .. و التي تستقطب الساحة في حوارها تلك التي تعرف أكثر من غيرها ألفاظاً وكلمات تمس العفة و الحياء ..
وكذلك من الظواهر السلبية مشكلة عدم الإصغاء .. للآخرين و تتبع حديثهم وتلمس نقاطه المضيئة و التنبيه لمواضع الخطأ ..
آداب إسلامية في الزيارات والطعام
ورد في كتاب العلامة الغزالي ( إحياء علوم الدين ) أما الدخول فليس من السنة أن يقصد قوماً متربصاً لوقت طعامهم فيدخل عليهم وقت الأكل فإن ذلك من المفاجأة وقد نهى عنه قال الله تعالى ‏"‏ لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ‏"‏ يعني منتظرين حينه ونضجه‏.‏
كل هذه الآداب الربانية والنبوية لكي يكون المسلم دائما عزيز النفس غير متطفلا او ثقيلا على الناس ، وهذه نصيحة غالية من المصطفى ( صلى الله عليه وسلم ) " وازهد فيما عند الناس يحبك الناس " .
فمن أعظم النعم التي أنعم الله بها على بني الإنسان نعمة السكن، تلك الأماكن التي خصَّ الله بها الإنسان فستره عن الأبصار، وملَّكه الاستمتاع بها، وحجر على الخلق أن يطلعوا على ما فيها من الخارج، أو يدخلوها بغير إذن أصحابها؛ لئلا يهتكوا أستارهم، ويتعرفوا أخبارهم، ولأجل أنها نعمة عظيمة فقد امتن الله بها على بني آدم : ( والله جعل لكم من بيوتكم سكنًا وجعل لكم من جلود الأنعام بيوتًا تستخفِّونها يوم ظعنكم ويوم إقامتكم ومن أصوافها وأوبارها وأشعارها أثاثًا ومتاعًا إلى حين) [النحل:80].

الآن وقد علمنا سلوك وسنة من سنن الحبيب فهل نتبعها ونحسن من سلوكنا .....

ريوف الشمري
20-03-2006, 21:43
حياكم الله جميعا ... إخوةً و أخوات

في رحلة ماتعة شيقة

تحلق بنا بين بساتين هذا الدين العظيم

شاركوا معنا فقد يتذكر الناسي

وينتبه الغافل

ويهتدي الضال

وقد نكتشف معا في هذا الدين أمورا كنا نجهلها

وسأبدأ معكم بداية خفيفة



النوم




من منا لا يحب النوم؟!!!

كلنا نحبه

ولهذا سأهدي لكم مجموعة من آداب النوم لتناموا نومة هنيئة هادئة ...

من آداب النوم أن ينام على طهارة لما روت عائشة رضي الله عنها أن الرسول عليه الصلاة
كان إذا أراد أن ينام يتوضأ وضوءه للصلاة.

لا ......

وخذوا هذه الرواية عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما ....

إن الأرواح يعرج بها في منامها فتؤمر بالسجود عند العرش فما كان منها طاهرا سجد عند العرش
و ما كان ليس بطاهر سجد بعيدا عن الهرش.

ومن آدابه أيضا ...

أن يتوب قبل نومه فلربما مات في نومه

يقول تعالى (الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي
قضى عليها الموت و يرسل الأخرى إلى أجل مسمى)


ومنها ....

ان يزيل كل حقد أوكره في قلبه على مسلم ولا ينوي على الإنتقام ( هناك البعض يضع
جنبه على فراشه وهو يقول في نفسه ... (هين والله لوري فلان شغله بس خل الشمس تطلع)
وهو لا يعلم أحيٌ غدا هو أو ميت )

و منها ....

أن لا يبيت من له شيء يوصي به إلا و وصيته مكتوبة عنده ، لأن في ( الصحيحين ) من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (( ما حق امرئ مسلم له شيء يوصي فيه يبيت ليلتين إلا و وصيته مكتوبة عنده))

ومنها أيضا ....

ألا يبالغ في تمهيد فراشه متنعما بذلك فإنه يزيد في النوم مما يحرمه من قيام الليل .

ومنها أيضا ...

ألا ينام حتى يغلبه النوم فقد ذكر صاحي كتاب ( منهاج القاصدين ) أن السلف لا ينامون إلا غلبة.

و من آدابه ...

أن يستقبل القبلة و أن ينام على جنبه الأيمن وليقل ((باسمك اللهم وضعت جنبي وبك أرفعه فإن أمسكت روحي فارحمها وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين)

ثم يجمع كفيه كما فعل رسول الله وينفخ فيهما ويقرأ ثلاثا الإخلاص و المعوذتين.

ومنها أيضا ...

أن ينفض فراشه قبل أن يأوي إيه فإنه لا يعلم ما فيه و مما جاء في ذلك ما رواه أبو هريرة
أن رسول الله قال ((إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفضه بداخلة إزاره فإنه لا يدري ما حدث بعده))


دعواتي لكم بنومٍ هنيء

المشرف العام
20-03-2006, 21:48
ماااا أجمل هذه الفكره

وبارك الله في جميع من سعى لإظهارها ..

وأثاب الله جميع من ساهم في استمرارها ..

لي عوده إن شاء الله تعالى ..

بـنـت النـور
21-03-2006, 13:40
فكره رااائعه

جزاكنّ الله خيراً

بـنـت النـور
21-03-2006, 13:52
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


آداب إسلامية في المساجد :

1- عدم تخطى الرقاب
نفاجئ ببعض المسلمين يدخل المسجد متأخرا (خاصة يوم الجمعة) ويتخطى الرقاب لكي يجلس في الصفوف الأولى وربما قد يسبب ضيق في المجلس لمن جلس أمامه ،،،،، وقد نهى المصطفى (صلى الله عليه وسلم ) عن ذلك فقد روى عن عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُسْرٍ رضي الله عنه قال : جَاءَ رَجُلٌ يَتَخَطَّى رِقَابَ النَّاسِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَخْطُبُ ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( اجْلِسْ ، فَقَدْ آذَيْتَ)
2- التفسح في المجلس
ومنها ما يحدث عندما يحرص الفرد على الجلوس بهيئة معينة تمكنه من الحصول على مكان اكبر للجلوس ويتناسى انه ربما يكون هناك آخر يبحث عن مكان فلا يجد وهنا مبدأ الإيثار قد اتنفى ،،، وفى هذا يقول الله تعالى مخاطبا المؤمنين {يا أيها الذين آمنوا إذا قيل لكم تفسحوا في المجالس فافسحوا يفسح الله لكم وإذا قيل انشزوا فانشزوا يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير} ولذلك لابد للمؤمن أن يحب لأخيه ما يحبه لنفسه بل يؤثر أخيه عليه فكل هذا له ثوابه من الله
3-الجلوس مكان فرد آخر
ويحدث هذا عندما يقوم الرجل من مجلسه لغرض ما (لشرب الماء مثلا) وعندما يعود يجد أن شخص آخر قد جلس مكانه وهذا الفعل يسبب ضيق وتباغض بين الأخوان بعضهم البعض ولهذا نبه لذلك المصطفى صلى الله عليه وسلم بقوله (من قام من مجلسه ثم رجع إليه فهو أحق به) بل ذهب العلماء بأنه يجوز لصاحب المجلس أن يقيم من جلس مكانه .
4- آداب المسجد
- أحيانا كثيرة أثناء الصلاة يتفاجأ بعض المصلين برائحة طعام كريهة وتكون نتيجة أن احد المصلين قد أكل طعاما قبل الصلاة وتخرج رائحة الطعام من بطنه وبالتالي يؤذى المصلين والحل لذلك هو أن يسعى المصلى بشتى الطرق إلى غلق فمه أو وضع يده على فيه لمنع خروج تلك الرائحة ، وقد حرص الإسلام كل الحرص أن يكون المسجد بما فيه ذو رائحة طيبة فحث القرآن الكريم على الطيب بقوله تعالى " يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين" وكذلك رسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم) الذي تروى عنه السيدة عائشة(رضي الله عنها) انه كان كثير التطيب لا يشتم منه إلا أذكى رائحة وهكذا يجب أن يكون المسلم دائما نظيفا طاهرا .
ولنقف معاً على هذه الزاوية تحت عنوان أذية عباد الله في بيت الله
انتشرت وبكثرة ظاهرة استخدام أصوات موسيقى لبعض المطربين والمطربات وإدخالها في أجهزتهم الهاتفية سواء كانت جوالة أو الموبايل أو نقالة ولا اعلم ماهي المتعة في سماعها في الجوال ولكن الملفت للنظر إن اغلب مستخدمي هذه الأجهزة رجال أم نساء يستبدلون عوضا عن جرس الهاتف الجوال معزوفة موسيقية لمطربهم المفضل أو مطربتهم الفاتنة .
ولكن متى ما كانت هذه الحرية الشخصية على حد قولي ( ونعم فيه ) تسيء إلى حرمة بيت من بيوت الله فكثير من الأخوة والأخوات المصلين والمصليات يدخلون هذه الأجهزة معهم إلى المسجد والبعض من هذه الأجهزة تحمل صور لفاتنات ومطربات ونساء شقراوات كخلفية لشاشة هاتفة من دون حياء من الله وحرمة بيته
الشاهد في الموضوع
احدهم يقول:كنت قد أديت صلاة مغرب يوم من الأيام في جامع كبير يقع في أطراف حينا وما أن بداء الأمام في بداية التكبير حتى فاجئنا شعبان عبد الرحيم في أغنيته الشهيرة أنا بكرة إسرائيل تصدح من خلال جهاز أحد المصلين وبعد أن أسمعنا مقطع لا باس به رد علية شخص آخر في الصف الأمامي بأغنية خمس الحواس ففقدنا التركيز في جميع الحواس بمباركة شياطين الأنس
وفي الركعة الثانية أثناء التشهد الأول آبى أحد المصلين إلا أن يشارك في هذه الحفلة وأطلق جهازه موسيقى ( اخصمك آه اسيبك لا ) وفي الركعة الأخيرة استشاط غضبا عبدالمجيد عبدالله واسمعنا غصبا عنا أغنية محترمة وينك بغيت احط واحد بدالك وما أن سلم الأمام حتى قام أحد الأخوة الغيورين على دينهم مشكورا بالوقوف وإسداء النصح لهؤلاء المصلين الذين يصرون وبشكل غريب على إدخال هواتفهم وجعلها مفتوحة تصدح بأنواع عدة من الموسيقى وأين في بيت الله والغريب أن هذا الرجل الصالح في أثناء موعظته سمعنا ما يزيد عن اكثر من ثلاث مقطوعات موسيقية مما جعله يشطط غضبا ويخرج من المسجد دون أن يكمل موعظته
فسئلت نفسي
لماذا يصر هؤلاء القوم على جعل هواتفهم مفتوحة وماهي هذه الأعمال المهمة التي يريدون متابعتها من خلال المسجد وهل يعقل أن يقطع صلاته من اجل أن يرد على المتصل والذي سيكون في أحسن الأحوال أما زوجته تريد بريال خبز أو إنها تريد حفائض لطفلك الذي أهداك الله اياة أو إنها لا تتعدى مكالمة من صديق دلخ يريد منك رقم صديق دلخ أخر ولم يحسن اختيار الوقت الدلخ
ومهما بلغت أهمية هذا الاتصال فأجزم وابصم بالعشرة على قول الأديب خالد بن عبد الرحمن وانتم توافقونني أن من تقف في بيته وأمامه تطلب الرحمة والمغفرة لهو أهم من اتصالاتك السخيفة يا جماعة شباب وبنات ( اقصدهم بالطبع ) استحوا على وجهكم ما صارت هذي صلاة مصحوبة بأنغام الموسيقى ودعوا اتصالكم في المسجد لله فقط ومن بعض المفارقات المضحكة والمبكية في نفس الوقت لبعض المسلمين أصحاب الجولات الرنانة والألوان الزاهية التي يدخلونها لبيوت الله وهي في وضع الاستقبال وذلك من خلال مشاهداتي أو مشاركة بعض الزملاء والأخوات في المنتديات

قيل:
1-شاهدت بأم عيني ولم يخبرني أحد رجل يبلغ من العمر خمسين أو يزيد وقد دخل لجامع كبير بين فترة الأذان والإقامة والتي تمتد إلى أكثر من 15 دقيقة وبعد أن صلى تحية المسجد في ركن بعيد عن الصفوف الأمامية اخذ مصحفا وما أن باشر بفتحة حتى دقت موسيقى غريبة ومضحكة من هاتفة الجوال ماذا تتوقعون قام بأقفال المصحف واخذ هاتفة وتكلم بصوت مسموع حول أمور تافهة ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل اخذ يطلق ضحكات خجلة بين فاصل وآخر ولم ينهي مكالمته إلا بعد أن أقام المؤذن الصلاة
2-رجل يبدو علية الحزن وهو يشارك في حمل ( جنازة ) قريب له وكان يمشي في الصف الأول وبعد خطوات قليلة صدحت موسيقية لأغنية شبابية في ضل الصمت الرهيب لتشق بقوة صوتها بين الصفوف ماذا تتوقعون
قام بإخراج هاتفة والتحدث لمدة دقيقة مع المتصل حول أمرا ما واقفل هاتفة وتابع مع المتابعين
3-معتمر في الطواف حول بيت الله وفي حرمة أطلق جوالة موسيقى لأغنية مطرب ولكن الحق يقال تريث في الرد قليلاً حتى حادا الحجر الأسود وكبر للشوط التالي للطواف
ماذا تتوقعون نعم اخرج جواله من بين إحرامه واخذ بالرد على المتصل واعتقد انه من دولة عربية شقيقة وبصوته الجهوري اخذ يخبرهم بأنة في المطاف حول البيت العتيق وهو يصف لهم المنظر ومشاعره الإيمانية

وسأترك هذه المساحة لمن أراد أن يشارك بهذه المواقف المخجلة والمرفوضة عل من يقرأها يتعظ مما قراء أو ليخجل فأن لم يخجل فليكف أذية للمصلين وأقسم بالله ليسأل يوم الحساب عما قام به ومن ضمنها أذية عباد الله في بيت الله


بنت النووور

ريم شمر
21-03-2006, 16:59
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

من أهم مايجب ان يتعلمه المسلم

الاعتزاز بدينه والفخر بكونه مسلم

وأن لايشعر بالذل او الخجل

لمجرد أننا نعيش بزمن الاسلام فيه مغلوب مقهور

الفخر والاعتزاز بالدين

يجب ان تكون مصبوغة بالقلب ملتصقة به

لايغيرها تحولات الزمان ولا تغيراته

يجب ان نستوعب وتتشرب أنفسنا قوله تعالى :
( كنتم خير امة اخرجت للناس )

هي دافع لنا لنجعل من أمتنا فعلا خيرا أمة للناس

أن أسوأ المسلمين روحا وأقلهم شأنا

ذلك الامعه الذي لارأي له ولاموقف

الذي تؤثر به الحوادث والمصائب

فتراه يصب غضبه على امته

ويشعر بالانهزام النفسي قبل الحقيقي

يقول النبي صلى الله عليه وسلم:" لا تكونوا امّعة تقولون:

ان أحسن الناس أحسنا وان ظلموا ظلمنا

ولكن وطّنوا أنفسكم فان أحسن الناس

أن تحسنوا وان أساءوا فلا تظلموا"

والمصيبه حينما لايكتفي بنفسه

بل يساهم في تخذيل أمته وفي تكسير مجاديفها

وفي زرع روح الانهزام بين ابنائها

يجب ان نتعلم ماذا يعني ان اكون مسلم !!

مسلم يعني أنني انتمى لخير أمة أخرجت للناس

مسلم يعني أنني على الدين الحق والعقيدة الصحيحه

مسلم صفه تجعل مني قائد وليس مقاد

تجعل مني معلم وليس متعلم

تحثني على أن أتعلم من اخطائي ومن مصائبي

ولااجعلها تعيقني او توقفني

هكذا علمنا الاسلام

وهكذا يجب ان نكـــــــــون


سبحانك اللهم وبحمدك ،
أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك


بقلم / ريم



.
.
.
.
جزى الله خيراً صاحبة الفكره أختنا أيمان وجعله في ميزان اعمالها
وجزى الله خيرا كل من شارك معنا / ريوف , بنت النور
وبارك الله بمشرفنا العام واخونا ابو سلطان على اهتمامه ومتابعته
وليس هذا بغريب عليه فقد كان دوما مع مافيه خير ونفع

واهلا وسهلا بكم في روضة الذاكرين

سيدة القـــــلم
21-03-2006, 20:22
..".."..

اخُواَتِي

رِيم \ ريُوف \ إيمَاَن

جزاَكُن الله خيراً واثَاَبكن الثُواَب الجزِيل ..

لا ادرِي هل مسمُوح لنَاَ بِـ المُشاَركه .. او هو للقراَءة فقـط ..

وهل يُسمح بالمنقُولـ او لابُد مِن جُهدِنَاَ وبنَاَت افكَاَرِناَ ..؟

اكرر شُكري وامتنَاَنِي



لكُن اجمل المُنَىَ

..".."..






.

شام
22-03-2006, 00:32
شكراً للأخوات الفاضلات
ريم شمر - ريوف الشمري - بنت النور -
http://www.webbyen.dk/billed.asp?PrivatBilled=2358039
لهذه الإضافات الرائعة و المفيدة ...

أختنا سيدة القلم :
نحن نقوم بنقل سنن النبي عليه الصلاة و السلام لإحياءها .. و كذلك لنا جوله في السيرة النبوية
ولنا وقفات معينة ..
لذلك يمكنك المشاركة بأي نص يحتوي على ذوق من ذوقيات مدرسة الإسلام و نحن بصدد سنن النبي عليه الصلاة و السلام في ذلك و السيرة النبوية ذاخرة بهذا الجانب ..


من مدرسة ذوقيات الإسلام أقف قليلاً على الإيثار : الإيثار
الإيثار هو تقديم الإنسان غيره على نفسه فيما هو في حاجة إليه من أمور الدنيا، وتقابله الأثرة، وهي: استبداد الإنسان بالشيء وتسلطه عليه دون غيره ، والإيثار خلق رفيع ربما اندثر في كثير من مجتمعات الإسلام فأصبح الكثيرون ربما لا يعرفون معناه مع انه خلق أصيل في الإسلام .
نماذج من الإيثار في الإسلام : مع معلمنا وقدوتنا ، فهذا سيد الخلق وخاتم النبيين وإمام المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم تأتيه امرأة في ليلة من ليالي الشتاء القارص بُبردة فتقول
" يا رسول الله أكسوك هذه ؟ " فأخذها النبي صلى الله عليه وسلم محتاجًا إليها، فلبسها فرآها عليه رجل من الصحابة، فقال: " يا رسول الله ما أحسن هذه ؟ فاكسنيها " فقال: " نعم " ، فلما قام النبي صلى الله عليه وسلم لامه أصحابه فقالوا: " ما أحسنت حين رأيت النبي صلى الله عليه وسلم محتاجًا إليها، ثم سألته إياها وقد عرفت أنه لا يُسأل شيئًا فيمنعه، فقال: " رجوت بركتها حين لبسها النبي صلى الله عليه وسلم لَعلِّي أُكَفَّن فيها "

- بعد أن فتحت مكة وخبير و كثرت الغنائم وقد كان ذلك بعد 23 عام هي فترة بعثة النبي كانت أكثرها والنبي والصحابة في حالة شدة وفقر فقد كان صلى الله عليه وسلم يربط حجرين على بطنه من شدة الجوع فبعد أن من الله عليهم بكل هذه الفتوحات، كان نصيب النبي من الغنائم، عدد أغنام ما بين جبلين، تخيل هذه الكمية تصبح مع فقير عاش كثيراً في الفقر، ولكن النبي كان يريد الآخرة . فجاءه أعرابي ونظر لهذه الغنائم فقال له النبي : أتعجبك ؟ قال : نعم ، قال له النبي : هي لك ، فقال له : يا محمد ، أتَصدقني القول ؟ قال : نعم خذها إن شئت – هل تتخيل من الممكن أن تؤثر إلى أي مدى ؟ - فقام الرجل وجرى إلى الغنم وهو يلتفت حوله، وأخذها كلها وعاد بها إلى قومه وقال لهم : أسلموا فقد جئتكم من عند خير الناس، إن محمد يعطي عطاء من لا يخشى الفقر أبداً .
-وأما أصحابه رضي الله عنهم والتابعون فحدث ولا حرج، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم، فبعث إلى نسائه فقلن: " ما معنا إلا الماء، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من يُضيف هذا ؟ " فقال رجل من الأنصار: أنا، فانطلق به إلى امرأته، فقال: أكرمي ضيف رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالت: ما عندنا إلا قوت صبياني. فقال: هيئي طعامك وأصبحي سراجك (أوقديه) ونومي صبيانك إذا أرادوا عشاء، فهيأت طعامها وأصبحت سراجها ونوَّمت صبيانها، ثم قامت كأنها تصلح سراجها، فأطفأته، فجعلا يريانه أنهما يأكلان، فباتا طاويين، فلما أصبح غدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: " ضحك الله الليلة - أو عجب - من فعالكما، فأنزل الله: (ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة)

دائماً نسمع عن الإيثار بأن يقوم به فرد ، لكن أن تقوم به بلد بأكملها لم نسمع ، وقد كانت المدينة هي هذه البلد ، وكانوا هم الأنصار، لقد كان إيثارهم شيء خيالي لا يصدق. عندما خرج المهاجرون من مكة لا يملكون شيئا كل واحد بما يلبسه فقط ، وقد كانوا أغنياء ، وكانوا تجاراً ، أما أهل المدينة فهم زراع ، وكان المهاجرين لا يستطيعون العمل بالزراعة .. وأتى المهاجرون، منهم من أتى على قدمه. لكن ما حصل كان فوق الخيال يقول الصحابة أن ما من مهاجر دخل المدينة، إلا بالقرعة من كثرة تكالب الأنصار على من يأتي من المهاجرين. كل منهم يريد أن يضيفه هو، فكانوا يدخلون بالقرعة ، حتى كان أحدهم يعرض على أخيه من المهاجرين أن يناصفه أهله وماله فيأبى المهاجر ويقول: " بارك الله لك في أهلك ومالك "، ويروى أيضا أن احدهم كان يعمل طوال العام وعندما يثمر الزرع يأخذ التمر ويذهب به إلى المهاجر قبل أن يذهب إلى بيته ويقول له : اختر ما تشاء ، وإني سأتركك ساعة حتى تتخير ما شئت – حتى لا يحرجه – ثم يعود فيكون المهاجر قد اختار الثمر الغير جيد ويظلوا يتشاجرون ، كل منهما لا يوافق أن يأخذ الآخر غير الجيد أليست هذه هي المدينة الفاضلة التي تحدث عنها الفارابي في كتبه.

-حتى الإيثار عند الموت فهذا عكرمة ابن أبى جهل (رضي الله عنه) في معركة اليرموك ، يقول ابن عمه بحثت عن عكرمة فوجدته في الجرحى يئن، يكاد يموت وبجواره عشرة من المسلمين، فأخذت أجري نحوه لأسقيه وإذا هو يتناول القرية ليشرب سمع صوت أخيه يقول : أنا عطشان فقال: لا والله لا أشرب حتى يشرب أخي، فذهبت إلى الثاني وهو يشرب سمع أخوه يقول آه فقال : لا والله لا أشرب ، وذهبت إلى الرابع هو الخامس و .... حتى وصلت إلى العاشر فقال : لا والله : لا أشرب حتى يشرب عكرمة ، فعدت إلى عكرمة ، فإذا به مات شهيدا .

-وهذا سيدنا عمر بن الخطاب لحظة موته، عندما ضربه أبو لؤلؤة المجوسي وسقط في دمائه وعلم إنه الموت، قال لابنه : عبد الله بن عمر يا عبد الله : اذهب إلى أم المؤمنين : عائشة وقل لها : عمر بن الخطاب ولا تقل أمير المؤمنين فلم أعد عليكم أميرا – عمر بن الخطاب يستأذنك أن يدفن مع صاحبيه (الرسول وأبو بكر) في حجرة عائشة ، فقالت عائشة : كنت أريد هذا المكان لنفسي، ولأوثرن به عمر هل الإيثار في الدفن وحتى بعد الموت؟ تخيل كانت ستدفن بجوار زوجها وأبيها وهما رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر ، أي مدفن وأي مكان شريف ، ولكن السيدة العظيمة تركت أفضل مكان ورضيت أن تدفن بالبقيع ، إيثارا منها لعمر رضي الله عنه .

-اجتمع جماعة من الفقراء بأرغفة معدودة لا تكفيهم , فكسروا الرغفان , وأطفأوا السراج , وجلسوا للأكل , فلما رفع الطعام , وإذا هو بحاله !! لم يأكل أحدهم شيئا إيثارا لأصحابه ، لله درك ما أجمل هذا الجيل.

-وهذا درس آخر من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يوم الخندق كان يعلم جيش بأكمله هذا الخلق العظيم ، جاء " جابر بن عبد الله " يوم الخندق ، قال يا رسول الله : عندنا في البيت دجاجة وبقية شعير فأقدم يا رسول الله وكل معي ، فنظر إليه النبي وقال : وحدي ؟ لقد كان الصحابة ومعهم رسول الله متعبين جدا من الحفر لمدة 15 يوم وكانوا يربطون على بطونهم من شدة الجوع – فقال له جابر بن عبد الله : ومعك رجل أو اثنين . فوقف النبي على تل وقال : يا معشر المهاجرين ، يا معشر الأنصار : غداؤنا اليوم عند جابر بن عبد الله. يقول جابر: فتسللت وجريت إلى البيت أقول لزوجتي: رسول الله قادم ومعه الجيش ! فقالت – المرآة المسلمة المؤمنة - أو أخبرت رسول الله بالطعام ؟ فقال : نعم ، قالت : فالله ورسوله أعلم ، ويقف النبي ويقول لجابر : أنت بوابنا اليوم ، وقام النبي بتكسير الخبز ويدخل جابر عليه عشرة عشرة يطعمهم ويخرجوا ، يقول بن عبد الله ، كلما دخلت مجموعة قلت إنها آخر مجموعة ولن تأكل التي تليها ، ولكنهم كانوا يخرجون وقد امتلأت البطون، يخللون أسنانهم ، ثم دخل جابر في النهاية فقال له النبي : يا جابر بارك الله لك ولأهل بيتك في طعامك ، فدخلت فإذا بالطعام كما هو إلا قطعة من الدجاجة صلى الله عليك يا سيدي يا رسول الله علمتنا أن نكون بشر نحس بالآخر ونشعر بآلام الآخرين لكي تسود الألفة والمحبة بين بعضنا البعض فجزاك الله عنا خير ما جزى نبي عن أمته .

أما نحن الآن فحدث ولا حرج نجد في المواصلات احد الشباب جالس مستريح وأمامه رجل كبير (لن أقول شاب مثلك) ويأبى أن يقوم ويجلسه مكانه ، وكذلك الرجل يؤثر نفسه وزوجته على أمه وأبيه وكذلك نتصدق بالقليل ويا ليته جيد ولكن نختار الردئ ونتصدق به إلا ما رحم ربى وقليل ماهم ، وإذا تم اقتسام شئ بينك وبين أخوك نجد كلاكما يريد أن يستأثر بالأفضل ، وكذلك احتكار السلع وغش المسلمين في البيع والشراء وكثير من المظاهر السيئة التي ظهرت نتيجة انتفاء هذا الخلق الرفيع فأين نحن من حديث رسول الله (صلى الله عليه وسلم) "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه "
-أحبتي في الله أتحدى كائنا ما كان أن يدلني على اثر لهذا الخلق في مجتمعات " الإيتيكيت" الغربية ، لانجد له مرادف هناك ولا يعرفونه البتة وانما كلا منهم شغلته المادة عن الآخر فتراهم يغتصبون الحقوق ويقتلون النفس التي حرم الله من اجل حفنة أموال وربما تلك المظاهر السيئة التي في بلادنا من الأثرة والاستبداد بالحقوق مستوردة من الغرب ومن عادات الغرب المادية ، لن تجد هذا الخلق إلا في مدرسة النبي صلى الله عليه وسلم ، في وسط رجال آمنوا بالإسلام وعاشوا للإسلام حتى أن (الإيثار) لا تجد له ترجمة حرفية في اللغات الأجنبية ولا مرادف لأنهم لا يعرفونه أساسا .

-يقول الإمام الغزالي في الإحياء : الإيثار على ثلاثة منازل :
الأولى : أن تنزل أخوك من نفسك منزلة الخادم فتطعمه وتعطيه مما يبقى منك – ألا يحدث أن تتعامل مع أخيك كالخادم بعدما تنتهي أنت وتأخذ ما يكفيك تعطيه – وهذا إيثار .
الثانية: أن تنزله منزلة نفسك فكما تأخذ تعطيه.
والثالثة: أن تنزله فوق نفسك، فتفضل حاجتهم على حاجتك.

بالله عليكم تخيلوا لو أن مجتمعنا هذا به أناس يؤثرون إخوانهم على أنفسهم ماذا يمكن أن يحدث ، سوف أترككم تفكرون في تلك المدينة الفاضلة التي يمكن ان نبنيها نحن بأيدينا كما بناها الأولون (رضوان الله عليهم) ، أخرجوا الشح من قلوبكم و بيوتكم، ومن جيوبكم ترزقوا سخاء النفس وتذوقوا حلاوة الإيثار .وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
http://saaid.net/twage3/083.gif

الراميه
22-03-2006, 00:42
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


:tristarsb

:tristarsb الغــ ريم / ريوف / ايمان ــالياتِ :tristarsb


:tristarsb

مساءات معطرة بنفحات رحمانية يملأها شذى الدعوات من القلب لكّن ...

بـــارك الله لنا بأنامل بذرت وسقت و اعتنت بهذا البستان العطر بذكر الرحمن ...

وهذه مشارك بسيط اتمنى ان تكون بذرتي الاولى وليست الاخيرة باذن الله تعالى ...


:1007:

:

:

:




التـــواضـــع



يظن البعض انه بمجرد أن أعطاهم

الله مالا أو جاها أو علما أنهم فوق الناس جميعا وتراهم يتعاملون مع الناس بتكبر ،،، وهذا نلحظه

يوميا مع أناس للأسف مسلمون ولكنهم يتعاملون مع الناس وكأنهم من جنس آخر ، ولا يحسب

البعض أن هذا التكبر يكون بالمال أو الجاه فقط بل يكون أيضا بالعلم فالبعض مما أتاه الله علم

شرعي قد يظن انه اعلم أهل الأرض فيدخل في قلبه مثقال حبة من كبر يفسد عليه عمله والعياذ

بالله ،،، وقد نهى الشرع عن التكبر فنجد قوله تعالى في سورة الأعراف (سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ

يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ) ويقول عز وجل في سورة القصص (تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا

يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ) ويقول في سورة النحل (إِنَّهُ لا يُحِبُّ

الْمُسْتَكْبِرِينَ) . آيات كثيرة جدا في القرآن تنهى عن التكبر وتدعو للتواضع .


نماذج للتواضع في الإسلام


وللتأكيد على هذا المعنى لابد أن نذكر نماذج للمتواضعين ، وسيد المتواضعين رسولنا الكريم

(صلى الله عليه وسلم) واشرف الخلق على الله، فهذا الرجل الذي أتى النبي (صلى الله عليه

وسلم) فكلمه فجعل ترعد فرائصه فقال له النبي (صلى الله عليه وسلم) هون عليك فإني لست

بملك إنما أنا ابن امرأة تأكل القديد. وكان يمكن محمد صلى الله عليه وسلم أن يترك الرجل يهابه

ويرتعد منه حتى يهابه العرب والعجم فإنه يتنزل عليه الوحي ويريد أن يلتزم الناس بكلامه رغبة

ورهبة ولكن أين نعمة الإحساس بعد ذلك؟!

وكان (صلى الله عليه وسلم)يعطى للناس وجهه مباشرة بعد التسليم في الصلاة ولا يعطيهم ظهره

مراعاة لهم، وظن أحد الأغنياء من أهل الشام أن سيدنا سلمان الفارسي حمالا وفد كان أمير البلاد

ولم يكن يعرفه من شدة تواضعه وكان سيدنا سلمان يلبس ملابس العجم فقال الرجل: تعال احمل

فلم يحرجه سيدنا سلمان وحمل للرجل فرآه الناس فعرفوه فقالوا: هذا الأمير فاعتذر الرجل وصمم

الأمير أن يحمل للرجل حتى بلغ متر له. وبالطبع لم يأمر الجنود بالقبض عليه أو جلده حتى يندم

على ما فعل وحتى يعرف ما قيمة الأمراء والوزراء في هذا البلد.


بل إن أمير المؤمنين على بن أبى طالب يشترى تمرا ويحمله فى ملحفته فيقول له رجل: أحمل

عنك يا أمير المؤمنين فرفض وقال: لا أبو العيال أحق أن يحمل.

وكان عثمان رضي الله عنه يلي وضوء الليل بنفسه فقيل: لو أمرت بعض الخدم فكفوك؟ فقال: لا إن

الليل لهم يستريحون فيه.

وكان أبو بكر الصديق يحلب للحى أغنامهم فلما ولى الخلافة قالت جارية من الحي: الآن لا تحلب

لنا منائح دارنا فسمعها أبو بكر الصديق فقال: بلى لعمري ستحلبنها لكم وإني لأرجو ألايغيرنى ما

دخلت فيه عن خلق كنت عليه فكان يحلب لهم.


وقد كان بعض السلف إذا مدحهم مادح قالوا : اللهم اغفر لي ما لا يعلمون واجعلني خيراً مما

يقولون

وقد ورد فى الحديث القدسي عن رب العزة (وأحب المتواضعين، وحبي إلى الغنى المتواضع اشد)

(وابغض المتكبرين.وبغضي إلى الفقير المتكبر اشد).

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا تواضع العبد رفعه الله إلى السماء السابعة) وقال: (إن

التواضع لا يزيد العبد إلا رفعة فتواضعوا رحمكم الله)

هذه نماذج لعظماء ملكوا الدنيا ولم يمنعهم ذلك من التواضع لله أولا ثم للناس فما بالنا نحن ـ الذين

اقل كثير من هؤلاء الجبال الشامخة ـ نتكبر ولا نتواضع ،،،، تواضعوا عباد الله يحبكم الله ورسوله

ويحبكم الناس .

:1007:

:

:

:

:

:

أختكم الراميه

المتوقد
22-03-2006, 00:56
جزاكن الله خير

على هذه الفكره ..المتنوعــه

شام
22-03-2006, 01:09
لقد ذَكَرَكَ الله تعالى في القرآن

لقد ذَكَرَكَ الله تعالى بالقرأن ضمن أقوام ترى إلى أي قوم تنتمي ؟

على كل منا أن يدرك انه مخاطب بكل ما في القرآن وأنه أنزل إليه هو !!! ألم يرد بخاطرك يوما هذا السؤال ؟

القرآن هو نفسه الذي كان بين يدي أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، فلماذا تقدموا وتأخرنا ؟ ولماذا انتصروا وهُزمنا ؟

هذا لأن صلتنا بالقرآن وتعاملنا معه غير صلتهم به وتعاملهم معه . وإليك مثل من بين مئات بل ألاف الأمثله وهو الأحنف بن قيس :
روي أن الأحنف بن قيس كان جالساً يوما فجال بخاطره قوله تعالى ( لـقد انزلنـا إليكـم كتاباً فيـه ذكركـم )
فقال : علي بالمصحف لألتمس ذكري حتى اعلم من أنا ومن أشبة ؟

فمر بقوم : ( كانوا قليلاُ من الليل ما يهجعون وبالأسحار هم يستغفرون وفي أموالهم حق للسائل والمحروم )

ومر بقوم : ( ينفقون في السراء والضراء والكظمين الغيظ والعافين عن الناس ..... )

ومر بقوم : ( يؤثرون علي أنفسهم ولوكان بهم خصاصة، ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون )

ومر بقوم : ( يجتنبون كبائر الإثم والفواحش وإذا ما غضبوا هم يغفرون ... )

فقال تواضعاً منه : اللهم لست أعرف نفسي في هؤلاء ثم أخذ يقرأ ...

فمر بقوم : ( إذا قيل لهم لا إله إلا الله يستكبرون )

ومر بقوم : يقال لهم ( ما سلككم في سقر، قالوا لم نك من المصلين ولم نك نطعم المسكين .... )

فقال : اللهم إني أبرأ إليك من هؤلاء .

حتي وقع علي قوله تعالي : ( وأخرون أعترفوا بذنوبهم خلطوا عملاً صالحاً وأخر سيئاً عسى الله أن يتوب عليهم ، إن الله غفور رحيم ) .

فقال : اللهم أنا من هؤلاء .
والآن جاء دورك لتعرض نفسك علي القرآن :

إذا قال تعالي : ( قد أفلح المؤمنون ..... أكمل لتري أأنت منهم أم لا )

إذا قال تعالي : ( أقـم الصـلاة ............... أكمل لتري أتفعل أم لا )

إذا قال تعالي : ( أولياء الله لا خوف عليهم .. أكمل واسأل نفسك متي ستكون منهم )

إذا قال تعالي : ( وعباد الرحمن...... أكمل لتري أي صفة تنطبق عليك منهم )

إذا قال تعالي : ( استغفروا ربكم ...... أكمل لتري أين أنت من الأستغفار )

إذا قال تعالي : ( أدعوني أستجب لكم ... أكمل لتري أين أنت من الدعاء )

إذا قال تعالي : ( إن الله مع الذين اتقوا ... أكمل لتري أأنت منهم أم لا )

إذا قال تعالي : ( فأذكروني أذكركم ...... أكمل أين أنت من ذكر الله )

إذا قال تعالي : ( وسبح بحمد ربك ........ أكمل لتري أين أنت من التسبيح )

إذا قال تعالي : ( استعينوا بالصبر والصلاة .... أكمل لتري أتستعين بهما أم بالناس )

إذا قال تعالي : ( واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم ... أكمل لتري مع من تصبر )

إذا قال تعالي : ( نسوا الله فأنساهم أنفسهم ....؟؟؟ )

أتعلم كم مره ذكر لفظ يا أيها الذين أمنوا ؟؟؟ أأنت ممن إتبع ما بعدها ؟؟؟

إخواني وأخواتي في الله هيا بنا نقرأ القرأن بتدبر وخشوع ولنعلم أنها مخاطبه الرحمن وأن كل أمر علينا تنفيذه وكل نهي علينا إجتنابه لنحظي برضي الرحمن والفوز بالجنان ونمتع أعيننا بلذة النظر في كتاب الله تعالي لنفوز بلذة النظر إلي وجهه يوم القيامة و حتي لا نكون ممن قيل فيهم ( لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم أذان لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون ) وأعوذ بالله أن أذكركم بهذا وانساه ... اللهم إن كنت تعلم أنها خالصة لوجهك الكريم فأحفظها وأجعلها تنتشر وتكن صدقة جارية حتى بعد ان تتوفانا إليك إن شاء الله مسلمين مؤمنين لرب العالمين ولا تنسونا من صالح دعائكم.
http://smiles.q82.net/data/17/sig_200.jpg

غاده
22-03-2006, 03:42
http://3ssom.com/uploader/uploads13/divider-08[1].gif

حجز فرست كلاس

/
:
/

عندما اكون في الجنه

احب فقط ان استمتع بما حولي من نعم

فهنا جنه مصغره

شكرا ً للفاضلات

همسه

مااعرف انا احس هنا بهدوء نفسي وفكري

وخصوصا ان المشاركات الفاضلات

ريم شمر - ايمان قويدر 00 بنت النور 00 ريوف الشمري وغيرهن من الفاضلات

ممن أقلامهن تصب في وتيره واحده ومؤيده لما يحبه البسطاء مثلي

من مناصره الحق

http://3ssom.com/uploader/uploads13/divider-08[1].gif

ريوف الشمري
22-03-2006, 05:36
السلام عليكم

كيف أنتم ......

بما أن العزيزة إيمان تود أن نتحدث عن الذوق في الإسلام أو (الأخلاقيات) الإسلامية

فأود أن أنثر هذه الأحرف عن فضل حسن الخلق و الحب والبغض في الله

يقول المصطفى الأمين فيما رواه الترمذي وصححه ( مامن شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم
القيامة من خلق حسن )

و قد سئل عليه السلام عن أكثر ما يدخل الناس الجنة؟ فقال ( تقوى الله و حسن الخلق )

و قال أيضا حديثا عظيما يكفي لوحده دليلا على فضل حسن الخلق

حيث قال الصادق المصدوق ( إن أحبكم إلي و أقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا
و إن أبغضكم إلي و أبعدكم مني مجلسا يوم القيامة مساويكم أخلاقا )

هل تصدقون !!!!!!!.......

أنه قد يسهل على الإنسان القيام بأمور العبادة الفعلية من صلاة وصيام ، ويصعب عليه
أن يكون حليما صبورا حسن الخلق مع الناس

فكثيرا ما نرى شخصا مسلما ملتزما ، يكثر الصلاة والصيام ، لا يترك صلاة الجماعة أبدا
فإذا ما تعاملت معه وجدته جلفا صلفا ضيق الخلق عصبيا جافا
وهذا لا يليق بالمؤمن الحق فالخلق ترجمة عظمى لمبادئ الإسلام وصورة حسنة
تحبب فيه
ويكفنا دليلا على مكانة حسن الخلق أن أندنوسيا دخلت الإسلام بحسن
أخلاق التجار المسلمين.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أما المحبة و البغض في حياة المسلم فيجب أن يتعلقا بالله

فيحب إذا أحب فيه ويبغض إذا أبغض فيه.

ورد في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله
قال ( سبعة يظلهم الله يوم لا ظل إلا ظله... )
فذكر منهم ( ورجلان تحابا في الله اجتمعا على ذلك وتفرقا عليه )

وفي حديث آخر ( أوثق عرى الإيمان أن تحب في الله و تبغض في الله )

لهذا .....

ينبغي أن نحب المسلم لإسلامه و نبغضه لمعصيته

وإذا ما صدر منه هفوةٌ يُعلم أنه نادم عليها فالأجدر بنا الإغماض والستر عليه ، فإذا
ما أصر على معصيته فلا بد من إظهار أثر البغض بالاعراض عنه و التباعد و تغليظ
القول له حسب غلظ معصيته و خفتها.

إلى هنا نقف .......
وفي القاء القادم سنكمل الحديث عن أنواع المخالفين لله وكيفية التعامل معهم.

احـمد الـطـرقي
22-03-2006, 10:32
جزاكم الله عنّا الف خير



وسجلوني متابع .... بل ممن ينهلون من اطهر المنابع





تحياتي

اخوكم

سحايب
22-03-2006, 19:36
أخواتي الفاضلات / وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجزاكم الله خيراً

شام
23-03-2006, 00:03
بسم الله الرحمن الرحيم

متابعين رحلتنا مع بعض .. في روضة الذاكرين ...

و اليوم موضوعنا عن الحلم ...

ونكتفي بذكر ما جاء في كتاب " إحياء علوم الدين " للعلامة الغزالي جزاه الله خيراً

اعلم أن الحلم أفضل من كظم الغيظ لأن كظم الغيظ عبارة عن التحلم أي تكلف الحلم ولا يحتاج إلى كظم الغيظ إلا من هاج غيظه ويحتاج فيه إلى مجاهدة شديدة ولكن إذا تعود ذلك مدة صار ذلك اعتياداً فلا يهيج الغيظ وإن هاج فلا يكون في كظمه تعب وهو الحلم الطبيعي وهو دلالة كمال العقل واستيلائه وانكسار قوة الغضب وخضوعها للعقل ولكنا بتداؤه التحلم وكظم الغيظ تكلفاً‏
( قال صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إنما العلم بالتعلم والحلم بالتحلم ومن يتخير الخير يعطه ومن يتوق الشر يوقه وأشار بهذا إلى أن اكتساب الحلم طريقه التحلم أولاً وتكلفهكما أن اكتساب العلم طريقه التعلم‏.
-وقال أبو هريرة‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ اطلبوا العلم واطلبوا مع العلم السكينة والحلم لينوا لمن تعلمون ولمن تتعلمون منه ولا تكونوا من جبابرة العلماء فيغلب جهلكم حلمكم وأشار بهذا إلى أن التكبر والتجبر هو الذي يهيج الغضب ويمنع من الحلم واللين‏.
-وكان من دعائه صلى الله عليه وسلم اللهم أغنني بالعلم وزيني بالحلم وأكرمني بالتقوى وجملني بالعافية وقال أبو هريرة ‏"‏ قال النبي صلى الله عليه وسلم‏"‏ ابتغوا الرفعة عند الله‏، قالوا‏:‏ وما هي يا رسول الله قال ‏"‏ تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتحلم عمن جهل عليك .
- وقال رجل من المسلمين‏:‏ اللهم ليس عندي صدقة أتصدق بها فأيما رجل أصاب من عرضي شيئاً فهو عليه صدقة فأوحى الله تعالى إلى النبي صلى الله عليه وسلم إني قد غفرت لهو قال صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أيعجز أحدكم أن يكون كأبي ضمضم ‏"‏ قالوا‏:‏ وما أبوضمضم قال ‏"‏ رجل ممن كان قبلكم كان إذا أصبح يقول‏:‏ اللهم إني تصدقت اليوم بعرضي على من ظلمني‏.
-وعن الحسن في قوله تعالى ‏"‏ وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً ‏"‏ قال حلماء إنجهل عليهم لم يجهلوا‏.

-وقال مجاهد ‏"‏ وإذا مروا باللغو مروا كراما ‏"‏ أي إذا أوذوا صفحوا‏.‏

-وقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ اللهم لا يدركني ولا أدركه زمان لا يتبعون فيه العليم ولا يستحون فيه من الحليم قلوبهم قلوب العجم ألسنتهم ألسنة العرب وقال صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ليليني منكم ذوو الأحلام والنهي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ولا تختلفوا فتخلف قلوبكم وإياكم وهيشات الأسواق.
-وقال صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إن الله يحب الحليم الحي الغني المتعفف أبا العيال التقي ويبغض الفاحش البذيء السائل الملحف الغبي وقال ابن عباس‏:‏ قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ثلاث من لم تكن فيه واحدة منهن فلا تعتدوا بشيء من عمله‏:‏ تقوى تحجزه عن معاصي الله عز وجل‏، وحلم يكف به السفيه وخلق يعيش به في الناس .
-وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إذا جمع الله الخلائق يوم القيامة نادى مناد‏:‏ أين أهل الفضل فيقوم ناس وهم يسير فينطلقون سراعاً إلى الجنة فتتلقاهم الملائكة فتقولون لهم إنا نراكم سراعاً إلى الجنة فيقولون نحن أهل الفضل فيقولون لهم ما كان فضلكم فيقولون كنا إذا ظلمنا صبرنا وإذا أسيء إلينا عفونا وإذا جهل علينا حلمنا‏ فيقال لهم ادخلوا الجنة فنعم أجر العاملين‏.
-وقال علي رضي الله عنه‏:‏ ليس الخير أن يكثر مالك وولدك ولكن الخير أن يكثر علمك ويعظم حلمك وأن لا تباهي الناس بعبادة الله وإذا أحسنت حمدت الله تعالى وإذا أسأت استغفرت الله تعالى‏.

-وقال أبو الدرداء‏:‏ أدركت الناس ورقا لا شوك فيه فأصبحوا شوكاً لا ورق فيه إن عرفتهم نقدوك وإن تركتهم لم يتركوك قالوا‏:‏ كيف نصنع قال‏:‏ تقرضهم عن عرضك ليوم فقرك‏.

-وقال أنس بن مالك في قوله تعالى ‏"‏ فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم ‏"‏ إلى قوله ‏"‏ عظيم ‏"‏ هو الرجل يشتمه أخوه فيقول‏:‏ إن كنت كاذباً فغفر الله لك وإن كنت صادقاً فغفر الله لي‏.‏

-وقال معاوية لعرابة بن أوس‏:‏ بم سدت قومك يا عرابة قال‏:‏ يا أمير المؤمنين كنت أحلم عن جاهلهم وأعطي سائلهم وأسعى في حوائجهم‏،فمن فعل فعلي فهو مثلي ومن جاوزني فهو أفضل مني ومن قصر عني فأنا خير منه‏.

-وسب رجل ابن عباس رضي الله عنهما فلما فرغ قال‏:‏ يا عكرمة هل للرجل حاجة فنقضيها فنكس الرجل رأسه واستحى‏.‏

-وقال رجل لعمر بن عبد العزيز‏:‏ أشهد أنك من الفاسقين فقال‏:‏ ليستقبل شهادتك‏.‏
وعن علي بن الحسين بن علي رضي الله عنهم أنه سبه رجل فرمى إليه بخميصة كانت عليه وأمر له بألف درهم فقال بعضهم‏:‏ جمع له خمس خصال محمودة‏:‏ الحلم وإسقاط الأذى وتخليص الرجل مما يبعد من الله عز وجل وحمله على الندم والتوبة ورجوعه إلى مدح بعد الذم اشترى جميع ذلك بشيء من الدنيا يسير وقال رجل لجعفر بن محمد إنه قد وقع بيني وبين قوم منازعة في أمر وإني أريد أن أتركه فأخشى أن يقال لي‏:‏ أنتركك له ذل فقال جعفر‏:‏ إنما الذليل الظالم‏.
-وقال رجل لمالك بن دينار‏:‏ بلغني أنك ذكرتني بسوء قال أنت إذن أكرم علي من نفسي إني إذا فعلت ذلك أهديت لك حسناتي‏.

-ومر المسيح ابن مريم عليه الصلاة والسلام بقوم من اليهود فقالوا له شراً فقال لهم خيراً فقيل له‏:‏ إنهم يقولون شراً وأنت تقول خيراً فقال‏:‏ كل ينفق مما عنده‏.‏
وقال لقمان‏:‏ ثلاثة لا يعرفون إلا عند ثلاثة لا يعرف الحليم إلا عند الغضب ولا الشجاع إلا عند الحرب ولا الأخ إلا عند الحاجة إليه‏.
-ودخل على بعض الحكماء صديق له فقدم إليه طعاماً فخرجت امرأة الحكيم - وكانت سيئة الخلق - فرفعت المائدة وأقبلت على شتم الحكيم فخرج الصديق مغضباً فتبعه الحكيم وقال له تذكر يوم كنا في منزلك نطعم فسقطت دجاجة على المائدة فأفسدت ما عليها فلم يغضب أحد منا قال‏:‏ نعم قال فاحسب أن هذه مثل تلك الدجاجة فسرى عن الرجل غضبه وانصرف وقال‏:‏ صدق الحكيم الحلم شفاء من كل ألم‏.

سألزم نفسي الصفح عن كل مذنب = وإن كثرت منه علي الجرائم
فأما الذي فوقي فأعرف قدره = وأتبع فيه الحق والحق لازم
وأما الذي دوني فإن قال صنت عن = إجابته عرضي وإن لام لائم
وأما الذي مثلي فإن زل أو هفا = تفضلت إن الفضل بالحلم حاكم

-ورأى عمر رضي الله عنه سكران فأراد أن يأخذه ويعزره فشتمه السكران فرجع عمر فقيل له‏:‏ يا أمير المؤمنين لما شتمك تركته قال‏:‏ لأنه أغضبني ولو عزرته لكان ذلك لغضبي لنفسي ولم أحب أن أضرب مسلماً حمية لنفسي‏.

-وقال عمر بن عبد العزيز رحمه الله لرجل أغضبه‏:‏ لولا أنك أغضبتني لعاقبتك‏.

-وعن أنس قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إذا وقف العباد نادى منادي ليقم من أجره على الله فليدخل الجنة قيل ومن ذا الذي له على الله أجر قال ‏"‏العافون عن الناس فيقوم كذا وكذا ألفاً فيدخلونها بغير حساب.

-وقال بعضهم‏:‏ ليس الحليم من ظلم فحلم‏،حتى إذا قدر انتقم ولكن الحليم من ظلم فحلم حتى إذا قدر عفا‏.
-وقال صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إن الله ليعطي على الرفق ما لا يعطي على الخرق وإذا أحب الله عبداً أعطاه الرفق وما من أهل بيت يحرمون الرفق إلا حرموا محبة الله تعالى.

فما بالنا اليوم لا نصبر على الأذى ونجهل على الآخرين و ونرى مشاحنات لأتفه الأسباب وكما قيل لن يصلح آخر الأمة إلا بما صلح به أولها وهاهو قدوتنا( صلى الله عليه وسلم ) كان من أكثر الناس حلما وكذلك صحابته الكرام (رضوان الله عليهم) والتابعين ، فلماذا نشذ عنهم وندعى محبتهم ،

أحبائي في الله زينوا قلوبكم بالحلم ولنجعل شعارنا عند كل صباح دعاء احد الصالحين :
(اللهم انى تصدقت اليوم بعرضي على من ظلمني) ولنقوله بقلوبنا قبل ألسنتنا .


http://img449.imageshack.us/img449/5246/kateb14fi.gif

شام
23-03-2006, 01:01
أخوتي .. أخواني ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لمن يرغب بالمشاركة في طرح أي تساؤل أو وجهة نظر ...

فليتفضل مشكوراً ...

معكم :

ريم شمر

ريوف الشمري

ايمان قويدر

ريم شمر
23-03-2006, 02:38
الرحمة :

نقابل في حياتنا اليومية أناس غلاظ القلوب

نرى منهم أفعال لا تنم أن لديهم قلب

وتعنى انه لا توجد لديه رحمة بالآخرين

وربما يكون الآخرون هم أولاده

فبعضهم يضرب ابناءه ضربا مبرحا

او يعتدي على الناس ويظلمهم

وبعضهم قد يصل ظلمه وتعديه حتى الحيوانات

فلا تسلم منه ولا من اذاه

أن الرحمه خلق رائع من تملكته فهو الى الانسانية اقرب

وان جافته فهو كالضواري في الصحاري

وحينما نتحدث عن الرحمه

فلنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة .

عن أنس رضي الله عنه قال"

خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين،

والله ما قال أف قط، ولا قال لشيء لم فعلت كذا وهلا فعلت كذا"

رواه الشيخان وأبو داود و الترمذي.

عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت

ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم

خادما له ولا امرأة ولا ضرب بيده شيئا قط

إلا أن يجاهد في سبيل الله.


وقال "إني لم أبعث لعانًا، وإنما بعثت رحمة" - رواه مسلم.

"و قال عليه الصلاة والسلام :

اللهم إنما أنا بشر ، فأيُّ المسلمين سببته أو لعنته ،

فاجعلها له زكاة و أجراً " رواه مسلم

وقال صلى الله عليه وسلم في فضل الرحمة:

(الراحمون يرحمهم الرحمن ،

ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء)

رواه الترمذي وصححه الألباني .

وقال صلى الله عليه وسلم في أهل الجنة الذين أخبر عنهم بقوله:

( أهل الجنة ثلاثة وذكر منهم

ورجل رحيم رقيق القلب لكل ذي قربى ومسلم ) رواه مسلم

وعن انس رضي الله عنه قال كان صلى الله عليه وسلم

يمر بالصبيان فيسلم عليهم - رواه البخاري واللفظ له ومسلم.

كان صلى الله عليه وسلم يسمع بكاء الصبي

فيسرع في الصلاة مخافة أن تفتتن أمه.

وكان صلى الله عليه وسلم يحمل ابنة ابنته وهو يصلي بالناس

إذا قام حملها وإذا سجد وضعها

وجاء الحسن والحسين وهما ابنا بنته

وهو يخطب الناس فجعلا يمشيان ويعثران

فنزل النبي صلى الله عليه وسلم من المنبر

فحملهما ووضعهما بين يديه ثم قال صدق الله ورسوله

(وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ) (لأنفال:28)

نظرت إلى هذين الصبيين يمشيان فيعثران

فلم أصبر حتى قطعت حديثي ورفعتهما. .
.
.
.
فمالنا اليوم لا نرحم بعضنا البعض

ولا نعذر بعضنا البعض ،

وأصبحت قلوب البعض كالحجارة أو اشد قسوة والعياذ بالله ،

هذه دعوه للنظر في مفهوم الرحمة لدينا مرة أخرى

وتصويب ما نجده خاطئا وتوصيل ما نجده صحيحا للناس .

نسأل الله أن يرحمنا يوم يبعث عباده

وان يجعلنا رحماء فيما بيننا

كما وصف صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم

فقال تعالى ( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم) 29 الفتح.
.
.
.

تابعوا معنا
والسلام عليكم ورحمة الله

راعي الوقيد
23-03-2006, 03:19
فكره رااائـــعة ورااائــــــــدة ،،،

وبارك الله في من سعى لإظهارها ،،،

وجزى الله خيراً كل من ساهم في استمرارها ،،،

والله اسأل ان يثيب كل من خطت يداهـ حرفا ً هنا ،،،

لكن التحيـــــــة ...

شام
24-03-2006, 02:47
http://alsafa.net/vbb/pic/bsmalah.gif

آداب المشي
1-غض البصر
{قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ … } الآية (النور:30)
{وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ … } الآية (النور:31)
القصد(الإعتدال في المشي)
{وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ} (لقمان:19)
http://www.3z.cc/sml/30/bloem_09.gif

2-عدم الخيلاء في المشي
{وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً} (الإسراء:37)
قَالَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَى مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ خُيَلَاءَ (البخاري: 5337)
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ قَالَ رَجُلٌ إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا وَنَعْلُهُ حَسَنَةً قَالَ إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ الْكِبْرُ بَطَرُ (إنكار)الْحَقِّ وَغَمْطُ (احتقار)النَّاسِ (مسلم:131)
http://www.3z.cc/sml/30/bloem_09.gif
3-إلقاء السلام
سَأَلَ رَجُلًا النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيُّ الْإِسْلَامِ خَيْرٌ قَالَ تُطْعِمُ الطَّعَامَ وَتَقْرَأُ السَّلَامَ عَلَى مَنْ عَرَفْتَ وَمَنْ لَمْ تَعْرِفْ (البخاري: 11)
http://www.3z.cc/sml/30/bloem_09.gif

4-المشي بسكينة للصلاة
عَنْ أَبَي هُرَيْرَةَ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِذَا أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ فَلَا تَأْتُوهَا تَسْعَوْنَ وَأْتُوهَا تَمْشُونَ عَلَيْكُمُ السَّكِينَةُ فَمَا أَدْرَكْتُمْ فَصَلُّوا وَمَا فَاتَكُمْ فَأَتِمُّوا البخاري:857)
عدم المشي في نعل واحدة : أي لبس فردة من الحذاء دون الأخرى ...
عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ لاَ يَمْشِى أَحَدُكُمْ في نَعْلٍ وَاحِدَةٍ لِيُحْفِهِمَا (يخلعهما)جَمِيعًا ، أَوْ لِيَنْعَلْهُمَا (يلبسهما جَمِيعًا ) (صحيح البخاري:5856)
http://www.3z.cc/sml/30/bloem_09.gif

5- المشي حافي القدمين أحياناً
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ أَنَّ رَجُلًا مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَحَلَ إِلَى فَضَالَةَ بْنِ عُبَيْدٍ وَهُوَ بِمِصْرَ فَقَدِمَ عَلَيْهِ فَقَالَ أَمَا إِنِّي لَمْ آتِكَ زَائِرًا وَلَكِنِّي سَمِعْتُ أَنَا وَأَنْتَ حَدِيثًا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجَوْتُ أَنْ يَكُونَ عِنْدَكَ مِنْهُ عِلْمٌ قَالَ وَمَا هُوَ قَالَ كَذَا وَكَذَا قَالَ فَمَا لِي أَرَاكَ شَعِثًا وَأَنْتَ أَمِيرُ الْأَرْضِ قَالَ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَنْهَانَا عَنْ كَثِيرٍ مِنَ الْإِرْفَاهِ(من الرفاهية وهى السعه والتنعم) قَالَ فَمَا لِي لَا أَرَى عَلَيْكَ حِذَاءً قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُنَا أَنْ نَحْتَفِيَ أَحْيَانًا (أبو داود: 3629)
http://www.3z.cc/sml/30/bloem_09.gif

6-المشي على أحد جانبي الطريق للنساء
عَنْ حَمْزَةَ بْنِ أَبِي أُسَيْدٍ الْأَنْصَارِيِّ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ وَهُوَ خَارِجٌ مِنَ الْمَسْجِدِ فَاخْتَلَطَ الرِّجَالُ مَعَ النِّسَاءِ فِي الطَّرِيقِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِلنِّسَاءِ اسْتَأْخِرْنَ فَإِنَّهُ لَيْسَ لَكُنَّ أَنْ تَحْقُقْنَ الطَّرِيقَ(تسرن وسط الطريق)عَلَيْكُنَّ
بِحَافَّاتِ الطَّرِيقِ فَكَانَتِ المرآة تَلْتَصِقُ بِالْجِدَارِ حَتَّى إِنَّ ثَوْبَهَا لَيَتَعَلَّقُ بِالْجِدَارِ مِنْ لُصُوقِهَا بِهِ
(أبو داود:4588)
http://www.3z.cc/sml/30/bloem_09.gif

7- الفائدة العلمية من المشي حافي القدمين:
أظهرت دراسات حديثة في مجال العلاج الطبيعي أن المشي حافي القدمين على الرمال يوميا و لمدة 15 دقيقة ينشط القدرات الطبيعية للجسم و يزداد التأثير إذا كانت الرمال مبلله بمياه الأمطار كما ذكرت الدراسة أن مياه الأمطار و الرمال تساعد على تفريغ الشحنات الكهربية السالبة التأثير على الجسم مما يؤدى إلى استقرار في الحالة المزاجية و انتظام في العمليات الحيوية .وقال دكتور في الطاقة الروحية أن المشي على الأرض عامةًً توازن كهرباء الجسم "سبحان الله"
http://alsafa.net/vbb/pic/ahla44.gif

مجد
24-03-2006, 03:13
http://www.jaralqamr.com/smiles/smile_files/smile2_data/811.gif

جزاكم الله خيراً .. ع هذه الفكرة الرائعة ..
اسمحولي بهذه المشاركة ..
http://www.3roos.com/upload/FlowerSet11Line1.gif

أفكار للصدقات الجارية ممكن تعملها
Idea

(1) - قم بشراء مصاحف و إعطها لمن يستطيع القراءة ، في كل مرة يقرءون من هذه المصاحف سوف تكسب أنت حسنات.

1- Buy Holy Qur'an copies (masa7ef) and give them to people who can read, each time they read you will gain "7asanat".

(2) - قم بشراء كرسي متحرك ، و قم بإرساله لمعاق ، أو مستشفى للمعاقين ، أو للذين لا يستطيعون شرائه ، و في كل مرة يُستخدم فيه هذا الكرسي سوف تكسب أنت حسنات.

- 2 Buy wheel chair and send it to a humble hospital or to handicapped people who can't afford to buy any, each time they use it, you will gain "7asanat".

(3) - قم بإعطاء كتب لأشخاص يستطيعون قراءتها سواء كانت هذه الكتب علمية أو دينية أو أي كتب أخرى مفيدة ، و في كل مرة يقرءون من هذه الكتب المفيدة سوف تكسب أنت حسنات .

- 3 Give scientific, Islamic or any valuable books to people who can read them. Each time they read or benefit from its knowledge, you will gain "7asanat".

(4) - قم بزيارة جامعات ، معاهد ، أو مدارس ، و اسأل عن الطلاب الذين يرغبون في التعليم و لكنهم غير قادرين على النفقات أو شراء المستلزمات من كتب و قم أنت بدفع المصاريف لهم و شراء الكتب ، و في كل مرة يقرءون من هذه الكتب و في كل مرة يستخدمون فيه العلم الذي ساعدتهم في الحصول عليه سوف تكسب أنت حسنات .

-4 Visit universities, institutes or schools, ask about the poor students who love to learn but can't afford buying the text books. Buy it to them , or pay the cost of the tuition fees. Each time they read the books you gave them or each time they use the science you helped them to get, you will gain "7asanat".

(5) - قم بإرسال أدعية و أذكار عبر البريد الإلكترونى أو قم بتحفيظ أو تعليم دعاء لأحد أو شراء كتب أدعية و وزعها ، في كل مرة يقرءون من هذه الأدعية أو يتذكرونها سوف تكسب أنت حسنات.

-5Forward "Ad3eya" through e-mail, or teach "do3a'a" to someone, or buy books of "Ad3eyah" and give them to people, each time they read them or recall them you will gain "7asanat".

(6) - قم بأعطاء قرص ممغنط ( CD ) يحتوي على معلومات علمية أو دينية ، و في كل مرة يتم إستخدامه سوف تكسب أنت حسنات .

- 6Give scientific or Islamic CD's, when each time they are used, you will gain "7asanat".

(7) - يمكنك وضع بعض المصاحف في المساجد فعندما تعرف أن هناك مسـجد تحت الإنشاء إذهب و قم بشراء أى شيء و لو بسيط للمشاركة في بنائه ، قد يكون هذا الشيء صفيحة قمامة ، أو سجادة ، أو حتى قم بتعليق دعاء ، و طالما ما زال هذا المسجد قائمًا فسوف يظل الشيء الذي ساهمت به موجود و سوف تكسب أنت حسنات.

- 7Put "masa7ef " in the mosque, when you know that there is a mosque under construction, go and buy anything to participate in building it, or anything even a trash bin or a mat or fix a "do3a'a" wallpaper. As long as this mosque is still standing, with your humble share, you will gain "7asanat".

(8) - قم بشراء ماكينة لشرب المياه و ضعها في مكان عام و سوف تكسب أنت حسنات عن كل من يستخدمها.

- 8Buy a water cooler and place it in a public area, and you'll gain "7asanat", whenever it is used.

(9) - قم بزرع شجرة ، فكل شخص ، أو حيوان سوف يستظل بها ، أو يأكل من ثمرها سوف تكسب أنت حسنات .

- 9Plant a tree. Any person or any animal sits under its shadow or eat its fruits, you will gain "7asanat".
&am p;am p;nb sp;
(10) - عَــــــــــلـِّـــــــــــم .

- 10Teach.

(11) - قم بتربية أولادك جيداً .

- 11Raise your children properly.

(12) - كن حسن المعاملة و الأخلاق مع الآخرين لكي يتذكرونك بعد مماتك و يدعون لك .

- 12Be good to people so that they remember you after your death and pray for you.


(13)-سجادة صلاة::

أشتري مجموعه سجادات صلاه جيده واهديها لمن تحب
أو تشتري سجاده وتهديها لمستشفى أو تشتري سجاده كبيره لمدرسه وتخيل كم طالب راح يصلي عليها.


(14)-سورة الكوثر::

كلنا يعرف أنو سورة الكوثر أصغر سوره موجوده في القران . يعني سهل حفضها .
شف واحد من أخوانك الصغار أو اولاد أخوانك أو أي ولد صغير تعرفه
وحاول تحفضه هذي السوره أو أي سوره ثانيه بس هذي سوره صغيره وسهله على الطفل فتخيل أنو كل ما قرى هذا الطفل سورة الكوثر من الحين لين يموت يمكن بعد 80 سنه وأنت تاخذ حسنات. وقيس عليها أي شي ثاني من دعاء أو حتى تعلمه الصلاه فراح تاخذ حسنات كل ما صلى .


(15)-ورقه على جدار ::

تنباع أوراق صغيره مكتوب عليها تسبيح أو دعاء مثل ( سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده ) وشكلها حلو مثلا تشتري مجموعه منها تلصقها على باب المسجد في الحاره أو في العمل أو في المدرسه . ممكن تلصقها في مكان واضح في السوق أو في محلك. فتخيل كل من قراها تاخذ حسنات .. وممكن يحفضها في هذيك اللحضه ودايم يذكرها فكل ما ذكرها تاخذ حسنات . وقيس عليها أمور أخرى مثل ورقه أكبر فيها قتوى أو غيرها من الامور .



هناك آلاف الأبواب التي يمكنك طرقها للحصول على الصدقات الجارية . فقط قم بعمل شيء و لا تعتمد على غيرك ليقومون بعمل صدقات جارية بعد مماتك . قد يأتي موعد وفاتك و أنت بعيد عنهم ، لذا قم و اعمل صدقة جارية بنفسك قبل رحيلك عن هذه الدنيا و سوف تستمر كمصدر حسنات لك و قد تساعدك على دخول الجنة و بعدك عن نار جهنم .

There are thousands of doors for "As-sadaqat Al-jareyah", just do anything of your ability. You don't guarantee that anybody you know, will do "sadaqat" for you after your death. You may die far away from your beloved people, so do "sadaqat jaryeh" before your death, and they will remain as a source of "7asanat" to you. They could lead you to heaven and prevent you from hell.

قم بإرسال هذه الرسالة إلى كل من تعرف ، و إن شاء الله ستكون صدقة جارية ، تكسب بها حسنات عن كل من يقرأها و يعمل بها إلى يوم الدين.

Send this e-mail to people you know. It will insha'a Allah be a "sadaqa jareyah", and you'll gain "7asanat" when anyone reads or practices it till the doomsday.
http://www.3roos.com/upload/FlowerSet11Line1.gif
المجــد

بـنـت النـور
24-03-2006, 07:40
http://www.traidnt.net/up/Registered/besm3.gif
سنن النوم

1- النوم على وضوء: قـال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ للبراء بن عازب رضي الله عنه : (( إذا أتيت مضجعك ، فتوضأ وضوءك للصلاة ، ثم اضطجع على شقك الأيمن... الحديث )) [ متفق عليه:6311-6882] .


2- قراءة سورة الإخلاص ، والمعوذتين قبل النوم: عن عائشة رضي الله عنها ، أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما ، فقرأ فيهما: (( قل هو الله أحد )) و (( قل أعوذ برب الفلق )) و (( قل أعوذ برب الناس )) ، ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده ، يبدأ بهما على رأسه ووجهه ، وما أقبل من جسده ، يفعل ذلك ثلاث مرات. [ رواه البخاري: 5017]


3- التكبير والتسبيح عند المنام : عن علي رضي الله عنه ، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال حين طلبت منه فاطمة ـ رضي الله عنها ـ خادمًا: (( ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم ؟ إذا أويتما إلى فراشكما ، أو أخذتما مضاجعكما ، فكبرا أربعًا وثلاثين ، وسبحا ثلاثًا وثلاثين ، واحمدا ثلاثًا وثلاثين. فهذا خير لكما من خادم )) [متفق عليه: 6318 – 6915]


4- الدعاء حين الاستيقاظ أثناء النوم : عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه ، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (( من تعارَّ من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير، الحمد لله ، وسبحان الله ، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: اللهم اغفر لي، أو دعا ، استُجيب له ، فإنْ توضأ وصلى قُبِلت صلاته )) [ رواه البخاري: 1154].


5- الدعاء عند الاستيقاظ من النوم بالدعاء الوارد : (( الحمد لله الذي أحيانا بعدما أماتنا ، وإليه النشور )) [ رواه البخاري من حديث حذيفة بن اليمان رضي الله عنه : 6312 ] .

ريوف الشمري
24-03-2006, 21:10
سنكمال اليوم ما بدأناه عن المحبة
وسنتحدث عن أنواع المخالفين لأمر الله وحدود الحب والبغض معهم

الأول ... الكافر

فإن كان حربيا استحق القتل والإرقاق وإن كان ذميا فلا يجوز إيذاؤه إلا بالإعراض عنه

يقول المقدسي ( الأولى الكف عن مخاطبته و مؤاكلته ومن المكروه الإنبساط والاسترسال إليه كما يفعل بالأصدقاء)

ولكن يمكن فتح باب معه للحوار إذا كانت النية لدعوته إلى الإسلام ، بل ويجب إجابة أسئلته إن كان باحثا عن الحقيقة وراغبا في الإسلام .

الثاني ... المبتدع

فإن كان يدعو إلى بدعة وكانت هذه البدعة مما يكفر به كان أمره أشد من الذمي
والإنكار عليه أشد من الكافر لأن شرّ الكافر لا يتعدى إلى غيره لأنه لا يُلتفت إلى قوله بخلاف المبتدع لأنه يزعم أنه يدعو إلى الحق فيكون سببا لغواية الناس وخصوصا العوام منهم فيجب توجيهه ونصحه فإن لم يرتدع وجب بغضه والإنقطاع عنه ومعاداته والتشنيع عليه ببدعته وتحذير الناس منه .
أما المبتدع الذي لا يدعو إلى بدعته ولا يخشى الإقتداء به فهو أهون أمرا ... وعلينا التلطف في نصحه فإن لم ينفع النصح وكان في الإعراض عنه تقبيح لبدعته في عينه وجب الإعراض عنه
ولكن إذا علمنا أن ذلك لايؤثر فيه أبدا فالإعراض عنه أولى .

الثالث ...... العاصي بفعله لا باعتقاده
فإن كانت معصيته مما يتأذى بها غيره كشهادة الزور والظلم والنميمة ونحو ذلك فعلينا نصحه وردعه فإن لم يجدي ذلك فالاعراض عنه أولى وعدم مخالطته .
أما الذي يفسق في نفسه كالذي يشرب الخمر ويسرق أو يزني فالأمر فيه أخف ولكن إن صادفناه وقت مباشرته لمعصيته وجب منعه ونصحه وإلا أُغلظ له وشدد عليه .

أسأل الله ألا يجعلنا أيا من هذه الأصناف الثلاث .

الشيخ/عبدالله الواكد
24-03-2006, 22:43
الأخوات الفاضلات

ريم شمر - ريوف - إيمان - والأخوة والأخوات المشاركون

حفظكم الله ، وأثابكم أجرا عظيما على هذه الفكرة الرائدة

والمواضيع المفيدة

سأتابع مواضيعكم بكل شوق لما فيها من الفوائد العظيمة

عبدالله الواكد

مشرف المضايف الإسلامية

شام
25-03-2006, 00:13
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين ..
آداب إسلامية في الزيارات والطعام
ورد في كتاب العلامة الغزالي ( إحياء علوم الدين ) أما الدخول فليس من السنة أن يقصد قوماً متربصاً لوقت طعامهم فيدخل عليهم وقت الأكل فإن ذلك من المفاجأة وقد نهى عنه قال الله تعالى ‏"‏ لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ‏"‏ يعني منتظرين حينه ونضجه‏.‏
كل هذه الآداب الربانية والنبوية لكي يكون المسلم دائما عزيز النفس غير متطفلا او ثقيلا على الناس ، وهذه نصيحة غالية من المصطفى ( صلى الله عليه وسلم ) " وازهد فيما عند الناس يحبك الناس " .

فمن أعظم النعم التي أنعم الله بها على بني الإنسان نعمة السكن، تلك الأماكن التي خصَّ الله بها الإنسان فستره عن الأبصار، وملَّكه الاستمتاع بها، وحجر على الخلق أن يطلعوا على ما فيها من الخارج، أو يدخلوها بغير إذن أصحابها؛ لئلا يهتكوا أستارهم، ويتعرفوا أخبارهم، ولأجل أنها نعمة عظيمة فقد امتن الله بها على بني آدم : ( والله جعل لكم من بيوتكم سكنًا وجعل لكم من جلود الأنعام بيوتًا تستخفِّونها يوم ظعنكم ويوم إقامتكم ومن أصوافها وأوبارها وأشعارها أثاثًا ومتاعًا إلى حين) .

ريم شمر
25-03-2006, 04:03
أدب الإسلام في التعامل مع الزوجة :

1- نشاهد في الغرب أن الرجل يجلس مع زوجته
في المطعم ويقطع اللحم ويضعه في فم زوجته
وتعجب بعض الزوجات عندما ترى ذلك وتقول ياليتنا مثلهم
ولكن لا يعلم الكثير أن هذا الخلق حثنا عليه رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
بل وأكثر من ذلك فيقول (صلى الله عليه وسلم)
((( إن أعظم الصدقة لقمة يضعها الرجل في فم زوجته)))
.
.

تخيلوا لو سئل احدنا ماهي أعظم الصدقات
لبادر على الفور أنها صدقة للجهاد أو لبيت الله
ولكنها لقمة يضعها الرجل في فم زوجته
وهذا يسير جدا وان دل على شيء
فإنما يدل على عظم قدر الزوجة في الإسلام
والحث على معاملتها أفضل ما تكون المعامله
.
.
.
.
2- ومن الأزواج من يهدد زوجته مرارا وتكرارا قائلا :
سأتزوج عليك .. سبحان الله !!
أين الذوق في التعامل مع المرآة ؟
ومنهم من يعتبرها من المزاح ..
في حين أن هذا الأمر يجرح المرآة جرحا شديدا ولا تنساه لك ..
وإليك هذا الحديث الذي دار بين النبي
عليه الصلاة والسلام والسيدة عائشة ..رضي الله عنها
فلقد جلست مع النبي صلى الله عليه وسلم ,
وأخذت تقص عليه عشر قصص عن زوجات مع أزواجهم ,
وظلت تحكي حتى وصلت إلى القصة الأخيرة ,
قالت : وآخر الأزواج اسمه : أبو زرع ,
كان رقيقا مع زوجته , يحبها وتحبه ,
عاشت معه أحلى الأيام , ثم قالت : غير أنه طلقها ..
فنظر إليها النبي صلى الله عليه وسلم وقال لها :
" كنت لك كأبي زرع لأم زرع غير أني لا أطلقك "
.
.
.
هل رأيتم زوجا يعامل زوجته بمثل هذا الأدب الرفيع والذوق العالي ؟
اسكن النبي صلى الله عليه وسلم فؤاد زوجته
وطمأن قلبها فاخبرها بأنه سيكون لها
كما كان أبو زرع لام زرع في رقته وعطفه وحنانه عليها ...
إلا انه لن يطلقها صلى الله عليه وسلم
.
.
.
إنها ذوقيات الإسلام .. إنها آداب الإسلام
حقا علينا أن نراجع انفسنا
لعدم معرفتنا بإسلامنا وتقصيرنا في ذلك
.
.
.
3- أخي الزوج : من الذوق عند تعاملك مع زوجتك :
أن تحاول دائما أن تشعرها بالأمان وعدم الخوف ...
وللأسف هذا التصرف يكون موجودا فقط في أول سنة
من الزواج وقد لا تكتمل السنة فتبدأ المشاكل والخلافات
ويبدأ الزوج يهدد زوجته فتارة يطردها من بيته وتارة يهددها بالطلاق ...
وهذا من سوء الأدب مع الزوجة .
.
.
.
وللنظر إلى قدوتنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم )
كانت تسأله زوجته السيدة عائشة (رضي الله عنها )
كيف حبك لي ، فيقول لها كعقدة الحبل ،
فكانت تسأله من حين لآخر : كيف العقدة ؟
فيقول على حالها ، أراد أن يطمئنها .
.
.
.
-من التصرفات الخاطئة التي يقع فيها الأزواج في البيوت مع زوجاتهم ،
أن الزوج حين يأتي من عمله يدخل عابسا وقد يسلم على زوجته أو لا يسلم
فإذا وجد الطعام جاهزا أكل ونام مباشرة والا فانه يمسك بالجرائد والمجلات
فيقراها إلى أن يجهز الطعام وقد يغلبه النوم في أثناء ذلك ...

.
.
.
انظر إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو في بيته ماذا يقلن عنه زوجاته ؟
تقول كل زوجاته صلى الله عليه وسلم : كان النبي صلى الله عليه وسلم
هاشا باشا وكان ضحاكا في بيته
( ومعنى ضحاكا أي انه ليس هو الذي يضحك فقط وإنما يضحك ويضحك من معه )
وكان يجلس معنا يكلمنا ونكلمه ويحدثنا ونحدثه فإذا أذن للصلاة
كأنه لا يعرفنا ولا نعرفه، صلى الله عليه وسلم ،
وكان "يخسف نعله ويرقع ثوبه ويحلب شاته "
.
.
.
والله كم من بيوت تهدمت وكم من اسر تشردت وكم
من أطفال ضاعوا بسبب عدم حسن التعامل
وعدم التعاون بين الزوجين .
نسأل الله أن يصلح بيوت المسلمين وان يألف بين قلوبهم ،،، انه سميع عليم .
.
.
.
.

ريم شمر
25-03-2006, 04:06
.
.
.
اهــلا وســـهلا ومــرحبا

بكل اخواننا واخواتنا الذين شرفونا بالحضور

ونسأل الله أن يعم النفع والفائده

وأن يكون عملا خالصا لوجهه تعالي


وجزى الله شيخنا الواكد

على الحضور والمتابعه

ونحن بالطبع لانستغني

عن توجيهه ونصحه

والسلام عليكم ورحمة الله

.
.
.

شام
25-03-2006, 13:35
http://www.althkra.net/pic/ep/besmallah[1].gif
http://www.althkra.net/pic/ep/salam.gif

فن تعامل الزوجة مع زوجها

1-إحفظي سره ...إياك إفشاء الأسرار والتشدق بالكلام هنا وهناك .

2-راعي أسرته وخصوصا أمه أحسني إليها مهما أساءت إليك ...فهي ليست مثلك فلها حقوق أكثر منك آلاف المرات ....استقبلي إساءتها بصدر رحب وكلما وجهت إليك إساءة ....داويها بتقديم هدية لها أو احملي زوجك على زيارتها أثناء تلك الأثناء حتى يذهب ما بها من خوف وقلق أنك أخدت ابنها منها ....وهكذا تكونين قد كسبت أم ثانية حريصة عليك حتى أمام زوجك الذي هو ابنها ...فكم أعلم من قصص واقعية أصبحت الحماة تحب وتحرص على زوجة ابنها وترجع اللوم أكثر على ابنها إذا حصل سوء تفاهم بينه وبين زوجته ...أفلاترغبين بالحصول على هدا الحب وعلى هده المعاملة .....

3-لا تخنقي الرجل بمعاملتك إياه كأنه ملكية خاصة بك ..... احترمي رغبته في الجلوس لوحده ..... اختاري الوقت المناسب للكلام ..كوني مرحة بسيطة وغير مكلفة ...

4-اهتمي بنفسك وبنظافتك ونظافة بيتك ....

5-حددي لك هوايات تساعدك على تجديد حيويتك ولا بأس بالمشاركة ببعض الأعمال الاجتماعية خارج البيت حسب ما تقتضيه ظروفك .....حتى تتمتعي دائما بصحة نفسية جيدة تساعدك على تنشيط حيويتك وتبعدك عنك التأفف الدائم والضجر أمام زوجك من كل صغيرة وكبيرة ...

لا تكوني مثلهم .....
لا تتزوجوا من النساء سبعا هي :
الأنانة والمنانة والحنانة والحداقة والبراقة والشداقة والكنانة .
فالأنانة : هي التي تكثر من الأنين والشكوى وعصب الرأس تظاهرا بالألم .
والمنانة :هي التي تكثر من المن على من فعلت فيه معروفا .
والحنانة :هي التي تحن إلى زوجها الأول
والحداقة :هي التي تنظر إلى كل شيء وتشتهيه ولا تشبع
والبراقة :هي التي تقضي نهارها في صقل وتزيين وجهها
والشداقة :هي التي تتشدق بالكلام على الفاضي والمليان
والكنانة :هي التي دائما التي تقول كان أبي كدا وكان يعمل كذا

http://www.3z.cc/sml/31/alweed2.gif
.

بـنـت النـور
25-03-2006, 14:51
http://kld213.jeeran.com/s22.gif

الرومانسية في الإسلام :
المصطلح البديل للرومانسية في الإسلام هو المودة والرحمة ..
ولنا في رسولنا الكريم أسوة حسنة وقدوة نقتدي به في حياتنا فلقد كان ارحم الناس وأكثرهم مودة في أعماله وأفعاله مما يدل على أن رومانسيته كما عرفناها بالمفهوم الشرعي تدل على هذا …وعلاقته الراقية مع زوجاته .
فالرومانسية بمفهوم الناس اليوم أصبحت تعرف بمصطلح يتنافى مع عقيدتنا وديننا وهو محصور بتصرفات وأفعال لا تمّت إلى ديننا بشيء وللإعلام تأثير كبير على عقول الناس فصوّر لهم الرومانسية من خلال المسلسلات والأفلام الهابطة والوردة الحمراء وكلمات الغزل المتواصل،من هذا المنطلق ضاع الدين وجعل المجتمع يستبدل الرومانسية الشرعية بمصطلح غربي مادي .
فالإنسان الرومانسي هو الأكثر جديّة في تناول الأمور وأكثر رحمة في تعاطيه مع الناس فلا ينظر إلى ظواهر الأمور..إنما يأخذ الأمور بعمق وتدبر ، فالبعض يقول أنا رومانسي بتعريفه الشخصي فتراه عندما يعود مساءا إلى بيته يحمل وردة حمراء إلى زوجته بينما يكون في الصباح قد جاءه سائل فكان غليظ القلب شديد الرد …عديم الود له .
لذا نجد مفهوم الرومانسية في الإسلام أوسع واجلّ وخاصة في العلاقات الزوجية الأسرية,والعلاقات بين الأسرة والأولاد, والداعية والمدعو فكلها تنحصر بمفهوم واحد إلا وهو رومانسية المسلم .
فالمثال الذي نقتدي به بين علاقة الرجل والمرآة هو علاقة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم مع زوجاته فكانت مبنية على مودة ورحمة ورقي تعامل لم يعهده إنسان على مر العصور ..فكانت علاقته مع زوجته الأكثر رومانسية ومودة لها
ولحديث قرأته أن السيدة عائشة رضي الله عنها كانت تشرب من إناء فأخذه الرسول صلى الله عليه وسلم وسألها من أي موضع شربت فشرب مكان الأثر الذي تركته . هنا نجد سمو في الرحمة والمودة والصلة الزوجية التي تبنى على كل هذا الحب
فالرومانسية الحقيقية كما رآها الله سبحانه وتعالى الذي يوصلك مع من تحب إلى الجنّة
فمن أجمل علاقات الرحمة والمودة ما كان في زمن الصحابة رضي الله عنهم كانت رومانسيتهم عمق في العلاقات, خلق, رحمة, سلوك يومي .
فلسفة الحب في الإسلام هي بحث عن ماهية شعور الإنسان أوجده الله ليحيا بها حياته
وكما ذكرت فان الرومانسية هي مودة ورحمة لان الرحمة أسمى الصفات للنفس وهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه رغم قوة شخصيته وهيبة الناس له ومنه ووقاره كان من اشد الناس رحمة فكان إذا شدّ أذن الدابة يشد أذنه ليشعر بما تشعر …وهذا عمر بن الخطاب… فهل نحن شيء يذكر أمامه!!!!
لذا علينا أن ندرك الأمور ….ومفهومنا للرومانسية لا بد أن يتغير من مفهوم غربي مادي إلى مفهوم شرعي .وواقعي...
نعم هناك من يشتكي من الأزواج بعدم إظهار المودة للطرف الآخر وللحقيقة هذا له تفسير محدد أن لا رحمة في قلبه ...لأنه لم يأخذ رسول الله له قدوة في تعامله ولم يتبع سنته في الرومانسية
وتتجلى الرومانسية في شتى أمور الحياة حتى في الدعوة
أما الرومانسية في حياة الداعية لا بد أن يبنى على المفردات الأولى لدعوته وهي الإخلاص والعلم والرحمة في التعامل لقوله جل وعلا "وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين "وهنا حديث قرأته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان من أروع ما استدل بالرحمة "انه صلى الله عليه وسلم مرت بقربه جنازة ليهودي فبكى فاستغرب الصحابة رضوان الله عليهم وسألوه أتبكي على اليهودي؟؟؟فقال "ابكي على نفس أفلتت منى في النار "
الله اكبر …وهل هناك أكثر من هذه الرحمة في قلب محمد صلى الله عليه وسلم بأبي أنت وأمي يا رسول الله
فأعلم أيها الداعي انك أجير عند الله فالدعاة أجراء عنده فعليك بالرحمة والمودة وعدم النفور لذا لا تستعجلوا أيها الدعاة قطف زرعكم فلقطف الثمار مواسم ….ولو قطفته قبل وقته لوجدته مرّ …
هنا تتجلى الرحمة في قلب المؤمن العابد المسلم ويكون في رقي دائم في تعامله مع من حوله … والرومانسية ليست مقتصرة على علاقة الرجل والمرآة لا بل تأخذ أبعاد أكثر بكثير …وهنا لا بد أن نعرج على علاقة الأسرة ببعضها فعندما نقول الأسرة يبرز لنا عامل الرحمة في العلاقة بين الأهل والأولاد ….فكم من أهل لا تربطهم بأولادهم سوى ضروريات الحياة من مأكل وملبس …دون أن يعرجوا إلى العلاقة السامية فيتناسى الأب دوره الأبوي تجاه ابنه بينما تغرق الأم بمشاغلها الحياتية متناسية ابنتها التي تكبر وتحتاج لها ولحضنها وصداقتها … والأولاد يبتعدون عن محيط الأسرة ليعيشوا بعالم خاص بهم الم يقل عز وجل "واخفضوا لهم جناح الذل من الرحمة "فهنا تصبح العلاقة جافة ….فما عليهم إلا أن يكسروا الحواجز الجامدة بينهم وليعودوا إلى سيرة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وما فيها من علاقات سامية مع أولاده ….فكان قد دخل صلى الله عليه وسلم إلى بيت فاطمة رضي الله عنها فقامت وقبلته بين عينيه وعندما ذهبت إلى بيته فقام وقبلها بين عينيها …هذا حال نبينا صلى الله عليه وسلم منبع الرومانسية في علاقته الأسرية …
فالرومانسية إن لم تكن فلسفة متكاملة في مفهومنا الشرعي الإسلامي ….تكن مشكلة في حياتنا وتكن مغلوطة أن لم تمارس تحت مفهوم شرعي

لنرجع إلى أصولنا إلى منبع رسالتنا …ولتكن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم طريقنا ورسالتنا …فنقرن أفعالنا ….بسلوكنا .
ولنبني جسور حياتنا على أسس متينة لا تصدع من تضاريس الزمن ..ولتبقى قلوبنا تهفو بالحب الشرعي إلا وهو الرحمة والمودة التي ..تسمو بأرواحنا عاليا

http://www.ojqji.net/toaqe3/islamic_27.gif

اياد السخني
25-03-2006, 17:54
ماااا أجمل هذه الفكره

وبارك الله في جميع من سعى لإظهارها ..

شام
26-03-2006, 23:36
http://www.asmilies.com/smiliespic/txtsmall/013.GIF

التعامل مع الأبناء فن له أصول
معاملة الأبناء فن يستعصي على كثير من الآباء والأمهات في فترة من فترات الحياة . وكثيرا ما يتساءل الآباء عن أجدى السبل للتعامل مع أبنائهم .
والحقيقة أن إحساس الولد بنفسه يأتي من خلال معاملتك له ، فإن أنت أشعرته أنه ( ولد طيب ) وأحسسته بمحبتك ، فإنه سيكون عن نفسه فكرة أنه إنسان طيب مكرم ، وأنه ذو شأن في هذه الحياة . أما إذا كنت قليل الصبر معه ، تشعره أنه (ولد غير طيب ) وتنهال عليه دوما باللوم والتوبيخ ، فإنه سينشأ على ذلك ، ويكون فكرة سلبية عن نفسه، وينتهي الأمر إما بالكآبة والإحباط أو بالتمرد والعصيان .

علمه أين العيب :
إذا رأيته يفعل أشياء لا تحبها ، أو أفعالا غير مقبولة ، فأفهمه أن العيب ليس فيه كشخص، بل إن الخطأ هو في سلوكه وليس فيه كإنسان .
قل له : " لقد فعلت شيئا غير حسن " بدلا من أن تقول له ( إنك ولد غير حسن ) وقل له [ لقد كان تصرفك مع أخيك قاسيا ] بدلا من أن تخبره { إنك ولد شقي }.

تجنب المواجهات الحادة :
ومن الأهمية أن يعرف الوالدان كيف يتجاوبان برفق وحزم في آن واحد مع مشاعر الولد، فلا مواجهة حادة بالكلام أو الضرب ، ولا مشاجرة بين الأم وابنها ، إنما بإشعاره بحزم أن ما قاله شيء سيئ لا يمكن قبوله ، وأنه لن يرضى هو نفسه عن هذا الكلام .
ولا يعني ذلك أن يتساهل الوالدان بترك الولد يفعل ما يشاء ، بل لا بد من وجود ضوابط واضحة تحدد ما هو مقبول ، وما هو غير مقبول . فمن حق الطفل أن يعبر عن غضبه بالبكاء أو الكلام ، ولكن لا يسمح له أبدا بتكسير الأدوات في البيت ، أو ضرب إخوته ورفاقه .

أحبب أطفالك ولكن بحكمة :
ولا يمكن للتربية أن تتم بدون حب . فالأطفال الذين يجدون من مربيهم عاطفة واهتماما ينجذبون نحوه ، ويصغون إليه بسمعهم وقلبهم . ولهذا ينبغي على الأبوين أن يحرصا على حب الأطفال ، ولا يقوما بأعمال تبغضهم بهما ، كالإهانة والعقاب المتكرر والإهمال ، وحجز حرياتهم ، وعدم تلبية مطالبهم المشروعة . وعليها إذا اضطرا يوما إلى معاقبة الطفل أن يسعيا لاستمالته بالحكمة ، لئلا يزول الحب الذي لا تتم تربية بدونه . وليس معنى الحب أن يستولي الأطفال على الحكم في البيت أو المدرسة ، يقومون بما تهوى أنفسهم دون رادع أو نظام . فليس هذا حبا ، بل إنه هو الضعف والخراب . وإن حب الرسول لأصحابه لم يمنعه من تكليفهم بالواجبات ، وسوقهم إلى ميادين الجهاد ، وحتى إنزال العقوبة بمن أثم وخرج على حدود الدين . ولك ذلك لم يسبب فتورا في محبة الصحابة لنبيهم ، بل كانت تزيد من محبتهم وطاعتهم لنبيهم .

سلوك أبنائك من سلوكك :
عندما يصرخ الأب قائلا إنه يتعب كثيرا ، ولا ينال شيئا مقابل تعبه وهو المظلوم في هذه الحياة ، فإن ذلك ينقلب في ذهن طفله إلى أن الرجل هو ضحية المرآة ، وأنه من الأفضل عدم الزواج . وعندما تصرخ الأم بأن الرجل هو الكائن الوحيد الذي يستمتع بالحياة ، وهو الذي يستغل كل جهد للمرآة ، فإن هذا الصراخ ينقلب في وجدان الفتاة الصغيرة إلى كراهية الرجل وعدم تقديره . ولهذا تجدها تنفر من الزواج عندما تكبر .
والابن الذي يرى أباه يحتقر أمه يعتبر ذلك " الاحتقار " هو أسلوب التعامل المجدي مع المرآة . والبنت التي ترى أمها كثيرة التعالي على الأب وتسيء معاملته يستقر في ذهنها أن أساس التعامل مع الرجال التعالي عليه والإساءة إليه .
والخلاصة أنه ينبغي أن تكون معاملة الوالدين ثابتة على مبادئ معينة ، فلا تمدح اليوم ابنك على شيء زجرته بالأمس على فعله ، ولا تزجره إن عمل شيئا مدحته بالأمس على فعله . ولا ترتكب أبدا ما تنهى طفلك عن إتيانه .


http://joodal7ozn.jeeran.com/we.gif

ريم شمر
27-03-2006, 01:55
مفاتيح أبواب السعادة الزوجية :


1- أن تعتبر الزوجة أم زوجها أماً ثانية لها،
وكم ستغبطها الأخريات لذلك،
وإذا حاولت زرع ذلك الشعور في نفسها،
وغذته بمشاعر الحب التي تستتبعها تلك البنوة،
فسيدفعها ذلك الشعور للإحساس بواجباتها تجاه تلك الأم.

.
.

2-أن تذكرها بكل خير، في وجودها وعند غيابها،
لا سيما أمام الأقارب والجيران وغيرهم،
لما يشعر تلك الحماة بصدق مشاعر زوجة ابنها.
.
.
3-تفقد أحوالها وتلبية رغباتها وزيارتها
إذا كانت تستقل في السكن لوحدها،
وحمل الهدايا ولو كانت صغيرة،

.
.
4-أن تغرس الزوجة في أبنائها حب جدتهم،
وعظم مكانتها، ويكفي أنها أم أبيهم الذي يحنو عليهم
ويرق لحالهم، والطفل لا يجيد النفاق والخداع والتظاهر بالحب
، إنما يكون ذات فطرة خالصة غاية في النقاء
فإذا علت وجهه علامات الفرح بزيارة جدته،
كان ذلك مؤشر خير،
وأصدق دليل على نبل مشاعر
تلك الزوجة وحسن تربية أهلها لها.
.
.
.
5-احترام الخصوصية بين الزوج وأمه،
فلا تحشرن الزوجة أنفها فيما بينهما من أسرار وأخبار.
.
.
.
6-ولا شك في أن ابتسامة من وجه طلق، تزرع المودة،
وتذيب جليد التوتر الذي قد يشوب العلاقة بين الزوجة وحماتها.
.
.

وهذه النصائح لا تمتثل لها إلا زوجة واعية،
تدرك عظم حق الأم على ولدها،
وأن مراعاة زوجها وتفقده لأحوال أمه،
ينبغي ألا تقلقها بل إنها الطريق
لسعادة الأسرة بأكملها، وكيف يوفق الله ابنا لا يراعي حق أمه؟
وكيف تظل السعادة بيتاً أهملت فيه أم قد تكون طاعنة في السن؟.
إن وعي الزوجة ينبثق عن عميق إيمانها الصادق،
الذي يولد الصدق في مشاعرها تجاه زوجها وأسرتها ..
.
.
والسلام عليكم ورحمة الله
وحيا الله كل من انضم الينا ,,,,,,,

بـنـت النـور
27-03-2006, 20:42
http://kld213.jeeran.com/s22.gif
أعياد الكريسماس وغيرها ...
يحتفل النصارى بأعيادهم كأعياد الكريسماس والقيامة (قيامة المسيح بعد موته كما يزعمون)، وغيرها .. ويشاركهم في بعض هذه الاحتفالات بعض المسلمين جهلا بمدلول هذه المشاركة وخطورتها على دين أصحابها وأثرها عليهم .. ومن ثم تظهر على السطح مسألة حكم الشرع في مثل هذه المشاركات أو حتى عن حكم تهنئة هؤلاء المشركين بتلك الأعياد ولو من باب المجاملة أو الحياء أو الإحراج.. وهل هذا أمر جائز أم غير جائز؟
ونحن هنا ننقل للقارئ الكريم نص فتوى كانت قد أرسلت إلى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله بخصوص هذا الأمر .. وقد لخص فيها أقوال السادة العلماء بما يشفي ويكفي.
نص السؤال:
ما حكم تهنئة النصارى بعيد الكريسماس؟ وكيف نرد عليهم إذا هنئونا بها؟ وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يقيمونها بهـذه المناسبة؟ وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئاً مما ذكر بغير قصد؟وإنما فعله إما مجامـلة أو حياء أو إحراجًا أو غير ذلك من الأسباب وهل يجوز التشبه بهم في ذلك؟
فأجاب رحمه الله:
تهنئة النصارى بعيد الكريسماس أو غيره من أعيادهم الدينية حــرام بالاتفاق، كما نقل ذلك ابن القيم - رحمه الله - في كتابه ( أحكام أهـل الذمـة )، حيث قال: ( وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم، فيقول: عيد مبارك عليك، أو: تهنأ بهذا العيد ونحوه، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات، وهو بمنـزلة أن يهنئه بسجوده للصليب، بل ذلك أعظم إثمـاً عند الله، وأشد مقتـاً من التهنئة بشرب الخمر وقتـل النفس، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه، وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك، ولا يدري قبح ما فعل، فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه . انتهى كلامه - رحمه الله - .
وإنما كانت تهنئة النصارى بأعيادهم الدينية حرامًا وبهذه المثابة التي ذكرها ابن القيم، لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعـائر الكفر، ورضىً به لهم، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه، لكن يحـرم على المسلم أن يرضى بشعائر الكفر أو يهنئ بها غيره، لأن الله تعالى لا يرضى بذلك، كما قال الله تعالى: { إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم} ( الزمر: 7 ) وقال تعـالى: { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا } ( سورة المائدة: 3 ) وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا .
وإذا هنئونا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك، لأنها ليست بأعياد لنا، ولأنهـا أعياد لا يرضاها الله تعالى، لأنهـا إما مبتدعة في دينهم، وإما مشروعة، لكن نسخت بدين الإسلام الذي بعث به محمدًا صلى الله عليه وسلم، إلى جميع الخلق، وقال فيه: {ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين } ( آل عمران: 85 ) .
وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها.. وكذلك يحـرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهـذه المناسبة، أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى، أو أطباق الطعام، أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك،لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من تشبه بقوم فهو منهم".
قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه "اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء ". انتهى كلامه - رحمه الله.
ومن فعل شيئاً من ذلك فهو آثم، سواء فعله مجاملة أو توددًا أو حياء أو لغير ذلك من الأسباب ؛ لأنه من المداهنة في دين الله، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
http://www.ojqji.net/toaqe3/islamic_27.gif

ريوف الشمري
27-03-2006, 23:53
علاقة الأباء مع الأبناء

كلنا يدرك مكانة الأب في الإسلام
وكلنا يعلم أبعاد وحدود هذه الشخصية في حياتنا كأبناء
في الإسلام الأب ليس والد فحسب
بل كما قال عليه السلام ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )
فأول أصل أو ركيزة تقوم عليها علاقة الأباء مع أبنائهم هي تقوى الله والتيقن أن هؤلاء الأبناء أمانة هو مسؤول عنهم
إذا فلا مجال للتفريط ولا للإفراط
تبدأ علاقة الأب بأبنائه قبل ولادتهم بل حتى قبل تكونهم أجنة في بطون إمهاتهم
وذلك من خلال إختياره لأم هؤلاء الأبناء

فمن هنا إما أن تبدأ العلاقة بثبات أو تبدأ مذبذبة معرضة للإنهيار
فحسن أختيار الزوجة هو من حسن إختيار الأم التي ستحتضن هؤلاء الصغار
بعد ذلك تبدأ رحلة الأبوة و البنوة وكلما تقدم العمر كلما إزدادة هذه العلاقة تشابكا
واحتاجت من الأباء إلى كزيد صبرٍ وحبٍ وقوة
الأبناء لا يحتاجون والدٍ وحسب
ويخطئ كثير من الأباء حين يظن أن علاقته مع أبنائه هي علاقة المعيل أو المنفق عليهم
وينسى أن العلاقة أعمق من ذلك بكثير
علاقة تؤثر في شخصياتهم
في نفسياتهم
في نظرتهم إلى الماضي وتطلعهم إلى المستقبل.
الأبن يحتاج لكل صور الأب في حياته
يحتاج إليه في صورة المنفق والمعيل
يحتاجه في صورة الصديق
ويحتاجه في صورة الأخ
وأحيانا ـ ولظروف معينه ـ يحتاجه في صورة الأم أيضا
أخي الأب ......
لا تحصر نفسك مع أبنائك في زاوية واحدة
نوّع صورك في حياتهم حتى لا تتلقفهم أيدي ذئاب الطريق فيضيعوا
وتذكر أنك في عصر كثرت فيه المغريات ولم تعد سياسة المنع تجدي نفعا
أشعل في قلوبهم شمعة من التقوى واغرس فيهم صورة الرقيب الداخلي
أشعرهم بقلبك أكثر من جيبك
احرص عليهم وتذكر أنهم أمااااااانة قد لا يهمك أن أسألك عنها ولا أن يسألك عنها أحد من الناس
ولكني لا أظن أنه لا يهمك سؤال الله لك عنها فما عساك تجيبه حينها؟!!!!!
لا تبادرهم بالعقوق فيردوا عليك بمثله
وبرّ بهم صغارا يبروا بك كبارا
وازرع في شبابك معهم ما تحصده في مشيبك عندهم.

تمنياتي للجميع بأبوة سعيدة مثمرة

شام
28-03-2006, 01:36
http://raooy.jeeran.com/ععععع.gif
الطريق إلى القلوب
هل أنت طيب المعاملة ، لطيف المعشر مع الناس ؟ هل أنت هين في المواقف التي لا تستدعي الشدة ؟ هل أنت متواضع مع الناس جميعاً ؟ هل تستطيع أن تأكل مع خادمك ؟ إن كنت كذلك فأنت رجل ميسِّر .
هل أنت عبوس مقطَّب الحاجبين ؟ هل تعتقد أن الناس تنفر من حولك ؟ هل أنت ثقيل الظل ؟ هل تظن أنك بخيل ؟ هل تكره أن يكون الناس بخير ؟ هل تعتقد أن سيرتك في الناس سيئة ؟ إن كنت كذلك ، فأنت رجل معسِّر .
باستطاعتك أن تجعل حياتك أكثر إثارة وأفضل سعادة ، وأن تجعل شخصيتك أكثر تميزاً من خلال تطبيق قواعد فن التعامل مع الناس ...
1-تلطَّف :

كن ليِّن القول عطوفاً دائماً =تحظى بتقدير الأنام وحبهم
القاعدة الأولى : ما كان الرفق في شيء إلا زانه ، وما انتزع من شيء إلا شانه.

2- ابتسم :

إن نور الوجه حين يبتسم = يجعل القلب أسيراً في رضاه
فتبسم ، فالحياة لم تعد = تقبل العابسَ أو ترضى هواه
" تبسمك في وجه أخيك صدقة " .
3- نادهم بأحب الأسماء إليهم وكنِّهم :

أنا الذي يكون اسمي عالياً = بين البوادي ظاهراً وبادياً
فاحفظ ودادي أيها المناديا =إن كنت تريد مني وداديا
* اذكر أخاك بما يحب ، وناده بأحب الأسماء إليه ...
4- المداعبة :

مداعبة الصديق من الفوائد = إذا كان لها في النفس عائد
تزيد من الصديق محبة ثم = إخلاصاً مثيله ما يُشاهد

" المداعبة والملاطفة طريقك إلى القلوب "

5- المدح والثناء والإطراء الجميل :

امدح الفعل الجميل واغتنم .= قلب قوم طاهراً غير آثم
" إن الإطراء الجميل مفتاح القلوب "
6- الصفح والاعتذار :

إياك أن تغضب أو تعاتب=على بسيط زلة من صاحب
فاغفر فإن العفو خير جامع = للحب إن أردت لين جانب

قوله تعالى : وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم

7- إظهار المحبة :

أحب الصالحين وأنت منهم = وأبغض من يساورك العداء
أنا أنت وأنت النفس مني =فنحري دون نحرك ذا فداء

" محبة الناس كنز لا يفنى "

8- إحسان الظن :

إن بعض الظن ذنب = فاحترس منه وخافِ
إن سوء الظن حتماً = ما يؤدي للتجافي

" أحسن الظن بأخيك المسلم وقل : قد يكون له عذر لا أعلمه "

9- إياك والجهل :

بالعلم تحيي قلوباً لا حياة لها = ولا حراكاً إذا ما حرّكت سكنت
فافتح قلوب الناس واغتنم ودَّها = فإن فعلت ، لك الأمجاد قد وجبت

" العلم يرفع بيوتاً لا عماد لها ،، والجهل يهدم بيت العز والشرف "

10- الهدية :

كم عدواً كان يخشى من عدائه = أصبح اليوم صديقاً من هدية
http://www.w6w.net/upload2/18-10-2005/w6w_20051018160329ad6544a7.gif
" تهادوا تحابوا "

http://img525.imageshack.us/img525/3163/thado1wk.gif

ريم شمر
28-03-2006, 15:31
=====





الطريق إلى القلوب ..


1- إياك وأنا :

إلام شموخك كبراً وحمقاً =تواضع لكي تتسامى وترقى
" من تواضع لله رفعه "
.
.
.

2- افرح لفرح اخوانك .. واحزن لحزنهم:

لا بد للمرء إن كان به هم = أن يُلقي الهمَّ عنه جانباً طرّا
حبيب يواسيه أو يبدي له عوناً =أو امرؤ صالح يدعو له جهرا
" شارك الناس في أحاسيسهم ، تكسب ودَّهم "

.
.
.
3- شاور واستشر:

مشاورة الأنام من الرشاد = تزيد الرأي رأياً ذا سداد
وتزرع بذرة الحب بقلب = يئوس لم يذق صدق الوداد
" ما خاب من شاور واستشار "
.
.
.
4- كن حليماً :

كلما كنت حليماً =كنت للأمجاد تجني
فاضبط النفس رويداً = ولتكن مثيل معن
" إن فيك خصلتين يحبهما الله : الحلم والأناة "
.
.
.
5 -كن شجاعاً :

تشجع فما لي لا أراك شجاعاً = تشجع لكي لا تخشى حقاً ضياعاً
" كن شجاعاً ، تكن مطاعاً "
.
.
.
.
6-إياك والاستهزاء :

رُبَّ كلمة سُخْرٍ بها تضحك = تبعد الصحب ، وتبقى وحدك
(( ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب ))
.
.
.
.

7- لا تكن بليداً :

احذر أخي داء الكسل = وكن نشيطاً ذا عمل
فالناس تبغض الفتى = وصيته إذا خمل
" كن ذا همة تصل إلى القمة "
.
.
.
.
8-الصبر :

فصبراً يا أخي صبرا = لتجمل في الورى ذكرا
فصبر المرء زينته =ومن يجزع ، جنى شرا
شديد البأس من يصبر = شديد لم يذق قهرا
" الصبر مفتاح الفرج "
.
.
.
9- لا تجادل :

جدال مراء يزيد الدسائس = تجنب نصحتك هذي الوساوس
(( وجادلهم بالتي هي أحسن ))
.
.
.
.
10- ادع وأجب :

ادع من ترغب في عشرته = لطعام أو شراب بارد
وأجب دعوته تكسبُه = وربنا في ما أقول شاهدي
" اجتمعوا على طعامكم " .
.
.
.
.
11- كن طيب الكلمة ، منتقى العبارة :

إن المعاني كامن في لفظها = خير كثير أو شرور تقطع
فاحرص على طيبها وسهلها = واحذر مقالاً خشناً لا ينفع
((فقولا له قولاً ليِّناً ))

ختاماً لحبات القواعد المتسلسلة كالعقد في عنق التميز والمحبة ،
فإنك بإرادتك وبعزيمتك تستطيع أن تقوِّم وأن تغيِّر من سلوكك الجاف
إلى سلوك لطيف كي تكون مميزاً محبوباً .

بـنـت النـور
28-03-2006, 16:39
http://kld213.jeeran.com/s22.gif

حيِّ وصافح بحرارة :
يا من له في الجهل نهي وأمر = هلَّا علمت أنني منك حذر
تمرُّ بي دون سلام بعد أن = ترميني بخائن من النظر
12- إفشاء السلام :
13- قم ولا تتحرج :
قوموا احتراماً وإجلالاً لمن يفضل =ولتعلموا ليس ذو علم كمن يجهل
14- الدعاء الصالح :
سمعت دعائي من فؤاد فأبغني =دعاء صريحاً صالحاً ليس نافدا
ولا تنس رفع الراحتين فإنني .=لأرجو بك الخير من الله عائدا
" لا تنسنا من دعائك الصالح يا أخي "
15- لا تجرح .. ولا تعنِّف :
إياك أن تلقي مقالاً جارحاً = حتى وإن كنت به ممازحاً
فالرفق خير من مقال غلظة =فارفق فليس العنف شراً كابحاً
" يسِّروا ولا تعسِّروا "
16- كن شكوراً:
حقٌّ لمن يصنع المعروف أن نشكره = والله يجزيه عنا بنعمة وافرة
" من لم يشكر الناس ، لم يشكر الله "
17- الزيارة القصيرة المرحة :
إن أردتم من صديق = وصل ودٍّ أو قراره
فعليكم بالزيارة =تارة من بعد تارة
" زر غِبَّاً ، تزدد حباً "
18- التفقد والسؤال الدائم :
سل الخلق يا هذا عن النفر الذين = لم تر منهم سوء فعلٍ ونقصانا
فلا تترك الصحب بدون وسيلة = إذا ما تولَّت عنهم الأيام ضيقاً وأحزانا
" من أصبح لا يهتم بالمسلمين فليس منهم "
19- لا تكن ثرثاراً "
لحوحٌ لجوجٌ ثقيل الظلال =عديم الشعور كثير المقال
يريد الصديق سميعاً مجيباً = لكل كلام وكل سؤال
" لا تكثر من قيل وقال وكثرة السؤال ،،، حتى لا تكون ثقيل الظل كريه المقال " .
20- كن خدوماً :
خدمة الإخوان من خير الفعال=إن أردت الخير فالزم ذا المقال
"من مشى في حاجة أخيه ، خير له من اعتكاف شهر في مسجدي هذا " .
21- لا تكثر من اللاءات :
كم مرة رددت سؤلي باخلاً = ثم تريد بعدها مودتي
لو كنت صادقاً معي في الصحبة = لم تُبدِ لي كمثل هذي الفعلة
" إذا كثرت اللاءات ، فسدت المودات "
22- آثر على نفسك:
درجات إيخاء الورى تتفاوت=أعلى مراتبها هو الإيثار
" الإيثار أعلى مراتب الأخوة "

http://www.ojqji.net/toaqe3/islamic_27.gif

شام
28-03-2006, 22:29
ريم شمر

ريوف الشمري

بنت النور


جزاكم الله كل الخير ..

وبارك بكن أخوتي في الله ..

شام
29-03-2006, 00:25
http://www.w6w.net/upload/30-08-2005/w6w_20050830092608caad81eb.gif
و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

إذا سـألك طــفـل أيـن الله ؟ فبماذا ستجيب؟
نهــــايــــة ســــن الثــــانيـــة حتــــى ســـن الخــــامســـة وتكــــون تلـــك الأسئلـــة نــــاجمــــة عــــن عــــدة دوافــــع كخــــوف الطفـــــل ورغبتـــه بــــالاطمئنـــــان أو رغبتــه بــــالمعــــرفــــة أو لجــــذب انتبـــــاه والـــــديـــه أو لسعـــادتــــه انـــه استطـــاع أن يتقــــن الكـــلام والفهــــم غيـــرهـــا مـــن الأسباب .
و قــد يحـــرج الـــوالــديـــن أثنــــاء طــــرح الطفـــــل لبعـــض الأسئلـــة عليهمـــا ولا يجــدان الإجـابــة المنـاسبــة للــــرد فيعمــــد بعضهــــم لإسكــــاتــــه أو إعطــــائــــه معلــــومــــات خــــاطئــــة فيقتـلــون تلـــك الأسئلــة فـــي مهــــدهــا ويكفــــون الطفـــل عـــن تكـــرارهـــا وقـــد يشعــــر الطفــــــل بعـــدم الثقـــــة بــــوالــــديـــــه إذا مــــا اكتشـــف انهمــــا يكــــذبـــــان عليـــه ويعطيـــــانـــــه معلـــــومـــــات خــــاطئــــة ويـلجــــأ للخــــدم أو الأصــــدقــاء فــــي إعطــــائـــه تلـك المعلــــومـــات .
وعنــــدمـــا يكفــــانـــه ويمنعـــــانه عـــن الأسئلـــة يشعــر بــالــذنـب فيكـــون عــــرضـــة للقلــق أو الخجــــل وزعــــزعــــة ثقتـــه بنفســــه فكــــل تلـــك الأســاليــب بـــلا شــــك خـــاطئــــة فمــــن المفتــــرض أن لا نهمـــل أسئلــــة الطفـــل ولا نكفـــه عـــن الســـؤال بـــل يجـــب أن نشـــوق الطفــــل إلـــى المعــــرفـــة النـــافعـــة و إجـــابتــه علـــــى قـــدر فهمـــه عــــن تلـك الأشيـــاء التــــي يســـأل عنهـــا وأن تكـــون الإجــــابـــة محــــددة ومبسطــــة وقصيــــرة لا يتطلــــب الأمــــر فيهـــــا ، التــــدقيــــق والـــــدخـــــول فــــي تفــــاصيـــل و لا تفتــح للطفــــل الطــــريـــــق إلــــى التعمـــــق فــــي أسئلــــة أخــــرى .
سنــــدرج هنـــــا بعــ الأسئلــــــة الطفـــــل التــــي يســـألهــــا غــــالبــــــا وكيــــف يجيــب المــربــي عنهـــــا :
الطفـــــل : مــــن هـــــو الله ؟؟ وأيــــن يــــوجـــــد ؟؟.
المـــربـــــي : الله هــــو الــــذي خلــــق كــــل شــيء وليـــس كمثلــــه شـــيء وهــــو غفــــور رحيـــم رزاق كــــريــــم يحــــب الأطفــــال ويــــأمــــر الكبـــــار بــــرعـــــايتهـــــم وإفهــــامهــــم الخيــــر لهــــم وللنـــــاس أجمعيـــن وهــــو يحــــاسبنــــا علــــى أعمــــالنـــــا الجيـــــدة والسيئــــة ثــــوابـــــا أو عقـــابــــا.والله مــــوجـــــود فــــي كــــل مكـــــان وان كنــــا لانـــــراه.

الطفـــــل : هـــــل الله إنســـــان مثلنـــــا؟
المـــربـــــي : لا ليــــس مثلنـــــا الله خلقنـــي وخلقـــــك وخلــــق كـــل النــــاس خلــــق الأشجـــار والأنهـــــار والبحــــار وكــل شــــيء فــــي هـــــذه الـــدنيــــــا هــــل أستطيـــع أنــــا أو أنـــت أو أي
شخــــص أن نخلــــق إنســـــان ؟ فــــالله ليـــس إنســـــان مثلنــــا بــــل هــــو مصــــدر القــــوة وإذا أراد قـــــال للشــــيء كـــن فيكـــــون.

الطفــــــل : مـــــــا هــــو المـــــوت ؟
المـــربـــــي : هــــو مثــــــل نــــومنــــا فــــي الليــــــل ، ولكنــــه نـــــوم أطــــول ، نصحــــو بعــــده عنــدمــا يـــريــــد الله فـــي يـــوم الحســاب أو يــــوم القيـــامـــة .

الطفــــل : مــــــا هــــــو يـــــوم الحســـــــاب يـــــوم القيــــــامــــة ؟
المـــربـــــي : يــــوم الحســـــاب يـــــوم يحـــــاســــب فيــــه الله النــــاس علــــى مــــا قـــدمــــوا مـــن أعمــــــال فـــــي هــــذه الــــدنيـــــا مــــن عمـــــل خيـــر أو أطاع الله يــــدخلــــه الجنــــة
ومــــن عمـــل شــــرا وعصــــى الله يــــدخلــــه النـــــار .

الطفــــل : أيـــن تــــوجـــــد الجنــــة ومــــاذا فيهـــــا ؟؟
المـــربـــــي : الجنــــــة مكـــــان جميــــــل وفيهـــــا كـــــل شــــيء تتمنــــــاه فيهـــــا مـــــلاهــــي وشكـــــولاتــــه وحلـــــويـــــات ولعـــــب وكـــــل شـــي تحبــــه يخبئهــــا ربنـــــا عنــــده يـــذهــب إليهــا النــــاس الصــــالحيـــــن الـــــذيــــــن يعملــــــون الخيــــر و يسمعـــون كـــلام مـــامــا و بـــابــــا و لا يـــؤذون أصحــــابهــــم .

الطفــــل : أيــــن تــــوجــــد النـــــار و مـــاذا فيهــــا ؟؟
المـــربـــــي : النـــــار مكـــــان ســــىء وقبيــــح مــــا فيهــــا مكيـــــف حـــــارة و لا فيهــــا العــــاب و لا هــــواء و ولا أي شـــيء ربنــــا مخبئهــــا عنــــده عشـــــان يعــــاقــــب بهـــــا كــــل مــــن
يعمـــــل الشـــــر و لا يسمـــــع كـــلام مــــامــــا وبــــابـــــا أو يــــؤذي أصـــدقــــائــــه أو مـــــا يصلــــي أو مــــا يصــــوم ويعصــــي الله ومـــــا يطيــــع أوامـــــره.

الطفــــل : كيـــف جئــــت إلــــى الـــــدنيــــــا ؟؟
المـــربـــــي : الله خلــــق كـــــل شــــيء زوجيــــن : أرنـــب و أرنبـــــة ، ديــــك ودجـــــاجــــة ، رجــــل وامـــــرأة ، يتـــــزوجــــــان علــــــى معـــــرفـــــة مــــــن النـــــاس بعقـــــد شـــــرعـــــي فتحمـــل المـــرأة فــــي بطنهــــا الطفـــــل تسعـــــة شهــــور و تلـــــده فيعيـــــش مــــع أمــــه و أبيــــه حتــــى يكبــــر ليعــــود مــــن جــــديــــد ويتــــزوج ويكــــــون أســـــرة جـــــديـــــدة.

الطفــــل : لمـــــاذا يـــــولــــــد بعـــــض النـــــاس مشــــوهيــــن
المـــربـــــي : لكـــــي يـــــذكــــرنـــــا الله سبحــــانـــــه وتعــــالـــــى بـــــالنعمــــة التـــــي أنعمهــــا علينـــا بــــأن خلــــق معظمنـــــا أصحــــــاء فنشكـــــره علـــــى ذلـك وليـــــذكــــرنـــــا بضعفنــــا أمـــام قـــــدراتــــــه فـــــلا نصـــــاب بــــــالغـــــرور بــــل نتــــواضـــــع ويعـــــاون بعضنـــــا بعضـــــا وبعـــــد يــــوم الحســــاب سيعيــش الــــذيــــن يفعلـــــون الخيـــــر حيـــــاة أبـــــديـــــه أصحــــــاء فــــي جنــــات النعيـــم إن شـــــــاء الله

الطفـــــل: لمـــــاذا هنـــــاك أغنيـــــاء وفقـــــراء ؟
بــــل لمــــاذا يعيــــش بعــــض الأشــــرار فـــي قصــــور وبعـــــض الأخيــــار فـــــي أكـــــواخ ؟
المـــربـــــي : أن كـــــل مـــــا فــــــي الحيـــــــاة الـــــدنيــــا مــــن زرق هــــو مـــــن الله سبحــانـــه, والله يمتحــــن عبـــاده ، فــأحيــانــا يعطــــي الإنســـــان الطيــــب الـــــرزق ليمتحــــن عطـــــاءه للآخــريــن ، وأحيـــانـــا يحـــــرمـــــه الــــرزق ليمتحـــــن صبـــــره وتحملــــه فــي إلا يســـرق ولا يحقـــد ، وكلمـــا عــــاش الإنســـــان الطيـــب فــــي هــــذه الحيــــاة المــــؤقتــــة صــــابــــرا عظـــم ثـــوابــــه يـــــوم الحســـــاب ، أمـــــا الإنســــــان الــــذي كثــــــر رزقـــــه ولـــــم يعـــــط الآخــــريــــن وأســـاء إليهــــــم ، فــــــإنـــــه سيعـــــذب يـــــوم الحســـــاب عـــــذابـــــا عظيمـــــا لأنــــه لــــم يقــــدر نعمـــــة الله .

الطفــــل : يســـــــأل أمــــه لمـــــاذا حـــــدث الطـــــلاق بينـــك وبيـــن أبــــي ؟
الأم : لأنــــي أنـــــا ووالـــــدك غيـــــر سعـــــداء فــــي بيــــت واحـــد وسيعيـش كــــل منــــا فــــي منـــزل لــــوحــــده مثلـك أنـت وصــــديقــــك تلتقيــــان مــــع بعضكمــــا ولكــــن لا تسكنـــان فـــــي
نفـــس المنـــزل ولكــــن أنـــا احبــــك وبــــابـــــا يحبـــــك وستــــزور والـــدك ثــــم تـــأتـــي إلي

الطفــــل : لمــــاذا لا يلــــد بــــابــــا طفــــــلا ؟؟
الأم : الله خلـــــق النســــاء لتلــــد وتـــربـــــي الأطفــــال وخلــــق الـــرجــــال ليقــــومـــــوا بـــالأعمــــال التـــــي تحتــــاج لقـــــوة

http://www.fadak.org/MOSHARAK/pic8.jpg

{شيخه الزين}
29-03-2006, 23:08
الله يعطيكم العافيه

مجهود رائع


تقبلوامني كل التقدير والاحترام


شيخة الزين

بـنـت النـور
30-03-2006, 16:25
http://kld213.jeeran.com/s22.gif

أسرار كيفية التعامل و فهم النفسيات بين الزوجين

السر الأول

الرجل يحب ان يثبت نفسه بما ينتج،
أما المرأة فتحب ان تثبت نفسها بإعتمادها على الرجل و بإخراج عاطفتها.
قاعدة: الجزء يحن الى أصله (آدم أصله من التراب، وحواء جزء من آدم.
دراسة: عملت على500 امرأة في وظيفة مديرة بنك بأمريكا، وسئلوا: إذا اردتم إتخاذ قرار في عملكم منتستشيرون؟
النتيجة: 64% قالوا نستشير أزواجنا !؟

السر الثاني

الرجل يستخدم الجانب الأيسر منمخه، أما المرأة فتستخدم الجانب الأيمن من مخها.
معلومة:
صفات الجانبالأيسر: الأرقام، التحليل، الترتيب، القرارات، التخطيط.
صفات الجانب الأيمن: العاطفة، الخيال، الأبعاد، الابداع، التناسق، الألحان، الذوق.
دراسة: تمت علىأكثر من 50 امرأة و رجل في الكويت – كم تتكلم المرأة في اليوم؟ وكم يتكلم الرجل فياليوم؟
النتيجة: المرأة= 18 الف كلمة - - - الرجل= 8 الافكلمة.

السر الثالث
الرجل ينظرالى الصورة بشكل كامل بينما المرأة تنظر الى تفاصيلها.
) اي: أن المرأة تحبالتفاصيل بينما الرجل تكفيه النظرة العامة(.
معلومة: الرجل لايهمه ماذا يوجدداخل البيت بقدر ما يهمه أن يؤمن مستقبل البيت.

السر الرابع

الرجل يحتاج الى وقت اكثر حتى يجمععواطفه ثم يخرجها.
معلومة:
العاطفة في الجانب الأيمن من المخ وهو الجانبالذي تستخدمه المرأة أكثر من الرجل.
الرجل يعبر عن عواطفه بالعمل، أما المرأةفتعبر عن عاطفتها بالكلام.

السرالخامس

الرجل مهيأ للتفكير في حل المشاكل بينما المرأة مهيأة للقيام بالأعمال.
معلومة:
العلاقة بين المرأة والرجل ليست علاقة تفاضل وانماعلاقة تكامل.
الزوج يجب عليه أن يفرق بين كلام الزوجة: هل هو مشكلة تريد لها حل،
أم إخبار فقط وتحتاج الى من يستمع لها.

السر السادس

إنالاختلاف الجسدي والعضوي بين الرجل والمرأة له تأثير نفسي على الطرفين.
أسبابالتأثيرات عند المرأة: كالنفاس، الحمل وغيرها ...
أسباب التأثيرات عندالرجل: العمل والكدح وتأثيرها على البيت
http://www.ojqji.net/toaqe3/islamic_27.gif

ريم شمر
30-03-2006, 17:54
أداب الاسلام فى الطريق


لا ترفعوا أصواتكم


من الذوقيات المفقودة في الشارع
تلك الأصوات المزعجة لأبواق السيارات
التي يتفاخر بها أصحاب السيارات ،
صغيرة كانت أو كبيرة ، فتجد صاحب المركبة
يقف أسفل البيت ، وينادي ببوق مركبته
من في الطابق العلوي ، بدلا من أن يصعد إليه ،
يريح نفسه ويتعب الآخرين باستخدام آلة التنبيه ..
فيأتي الإسلام ويرد للشارع ذوقياته المفقودة .
.
.
.

يقول الله تعالى : وينبغي أن نفهم الآية على نحو موسع :

إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ(4)
وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ(5)

نعم .. إن الآية تتحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم
ولكنها تنظم وتهذب سلوكيات الناس.
إن من حق الناس عليك ألا تزعجهم فمنهم النائم ..
ومنهم الطالب الذي يدرس .. ومنهم المريض .. ومنهم الذي يصلي .
. واعلم أن الشارع ليس ملكك وحدك.
.
.
.

-فافسحوا يفسح الله لكم


ومن التصرفات العجيبة ..
أنك تجد سائق السيارة لا يسمح للسيارة
التي خلفه أن تتجاوزه .. وإذا سألته ما السبب لم يجب ،
والأدهى من ذلك أن هذا التصرف أصبح عملاً لا شعورياً
من كثرة ما تعوّد عليه ولكن الإسلام يعلمك الذوق في هذه المواقف.
يقول الله تعالى : وينبغي أن نفهم الآية بمعناها الواسع

يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ
فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ وَإِذَا قِيلَ انْشُزُوا فَانْشُزُوا
يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ(11)

افسحوا ليس في المجالس فقط ،
ولكن في الطرق .. افسحوا يفسح الله لكم ..
من قلة الذوق أنك تضيّق الطريق على الناس ،
يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
" ثلاث يصفينّ لك ود أخيك “ .. منها “
وأن تفسح له في المجلس “ .

وإليك هذا الموقف الجميل ..

بينما كان يجلس النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد
إذ جاء رجل من الأعراب فتزحزح له النبي صلى الله عليه وسلم
( بالرغم من أن المسجد لم يكن ممتلئا )
فقال هذا الأعرابي وقد لفت نظره هذا التصرف :
يا رسول الله لم تزحزحت ؟ إن في المسجد سعة ،
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم :
" حق على كل مسلم إذا جاء أخوه أن يتزحزح له “ .

.
.
.




من يقول بعد هذا : خذوا الذوق وتعلموه من الغربيين ؟!



.

شام
31-03-2006, 01:48
روضة الذاكرين

ورحلة المشتاقين

في كتاب الله

وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

شام
31-03-2006, 01:53
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

لقاء على الصراط

خلق الأمانة :
نحن كمسلمين ننفذه ولكن بشكل جزئي وننظر إليه على أنه شيء مهم ونظن أيضا أننا نجيده بشكل كامل لكن هو في الواقع له أشكال كثيرة.. من المؤكد أنك ستقول لي: أنا أجيد هذا الخلق وكلنا أمناء والحمد لله لكن تعالَ لنرى تفاصيل أنواع الأمانة.

في الحقيقة قبل أن أتكلم عن أنواع الأمانات المطالبين بأدائها أريد أن أبدأ بشيء آخر؛ أريد أن أتكلم معكم عن فضل الأمانة وثوابها عند الله سبحانه وتعالى. اسمع قول الله تبارك وتعالى : إِنَّ اللهَ يَأمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الأمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا (النساء: 58)
اسمع قول الله تبارك وتعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَخُونُوا اللهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (الأنفال: 27) انظر كيف ربط خيانة الأمانة بخيانة الله والرسول.
قضية الأمانة قضية كبيرة واسمع النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول: اضمنوا لي ستا من أنفسكم أضمن لكم الجنة ستة أشياء تضمنونها أضمن لكم الجنة ما هي يا رسول الله؟ اصدقوا إذا حدثتم وأدُّوا إذا ائتمنتم وأوفوا إذا عاهدتم واحفظوا فروجَكم وكفوا أيديكم وغضوا أبصارَكم . (هذا الحديث رواه الإمام أحمد في مسنده). انظر إلى هؤلاء الست كلها عن الأخلاق.

الأمانة والصلاة
وتعال معي وانظر إلى حديث آخر للنبي صلى الله عليه وسلم يقول النبي صلى الله عليه وسلم : الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة وأداء الأمانة كفارة لما بينها . (رواه ابن ماجة). انظر إلى العلاقة بين الأخلاق والعبادات وكيف دخلوا بين بعضهم؟! صلاة الجمعة ما الذي جاء بها إلى أداء الأمانة؟ الصلوات الخمس ما الذي جاء بها إلى أداء الأمانة؟ الأمر على بعضه يكفر الله لك بأخلاقك وعباداتك الاثنين مع بعضهما.
انظر إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم وهذا الحديث في الحقيقة يجعلك تقلق يقول النبي صلى الله عليه وسلم : إَنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ إِذَا أَرَادَ أنْ يُهْلِكَ عَبْدا نَزَعَ مِنْه الْحَيَاءَ فَإِذَا نَزَعَ مِنْه الْحَيَاءَ لَمْ تَلْقَهُ إِلاَّ مَقِيتا مُمَقَّتا. فَإِذَا لَمْ تَلْقَهُ إِلاَّ مَقِيتا مُمَقَّتا نُزَعتْ مِنْهُ الأَمَانَةُ. فَإِذَا نُزَعَتْ مِنْهُ الأَمَانَةُ لَمْ تَلْقَهُ إِلاَّ خَائِنا مُخَوَّنا نُزِعَتْ مِنْهُ الرَّحْمَةُ. فَإِذَا نُزِعَتْ مِنْهُ الرَّحْمَةُ لَمْ تَلْقَهُ إِلاَّ رَجِيما مُلَعَّنا فَإِذَا لَمْ تَلْقَهُ إِلاَّ رَجِيما مُلَعَّنا نُزِعَتْ مِنْهُ رِبْقَةُ الإِسْلاَمِ . (رواه ابن ماجة).
هذا الحديث يبين لك أن الأمانة هي الصفة الوسطى من الأخلاق والتي لو ضاعت لضاعت أمور كثيرة في حياة بني آدم.

رحم على الصراط
وسنتعرض فيما يأتي لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي يتكلم فيه عن الصراط. ما الصراط أيها الأخوة؟ الصراط جسر منصوب فوق جهنم أدق من الشعرة وأحَدُّ من السيف كل البشر سيمرون عليه وهذا أيها الأخوة المقصود بقول الله تبارك وتعالى : وَإِن مِنكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا (مريم: 71). يظن الناس أن قول الله تعالى: وَإِن مِنكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا معناه أن كل الناس سيدخلون النار وهذا مدعاة إلى أن نفعل ما نريد. أبدا فهناك ملايين سيدخلون الجنة ولا يعرفون شكل النار. وَإِن مِنكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا الكل سيعبر فوق الصراط والنبي قائم على الصراط يقول: يا رب سلم.. يا رب سلم. تخيل الكل سيعبر فوق الصراط أنا وأنت.
ويبين النبي حال الناس عند المرور على الصراط يقول: فمنهم من يمر كطرفة العين ومنهم من يمر كالبرق فقالوا: يا رسول الله كالبرق؟ قال: نعم ألا ترون البرق؟ ومنهم من يمر كالريح ومنهم من يمر زحفا ومنهم من يمر حبوًا . نسأل الله تبارك وتعالى السلامة. ولذلك النبي يقف على الصراط ويقول: يا رب سلم يا رب سلم.
ولكن ما علاقة هذا الحديث بالأمانة؟ يقول النبي صلى الله عليه وسلم : فيقوم على جانبي الصراط الأمانة والرحم . (رواه مسلم من حديث حذيفة بن اليمان). تتجسد الأمانة وتُجَسَّد صلة الأرحام فيقفان على جانبي الصراط؛ يطالبان كلَّ من يمر على الصراط بحقهما ماذا فعلت في الأمانة؟ ماذا فعلت في صلة الأرحام؟ هل تتخيلون قيمة الأمانة؟ أن يجعلها الله تبارك وتعالى هي وصلة الأرحام على جانبي الصراط.

لا تَخُنْ من خانك :
هناك أناس كثيرون يقولون: لا نقدر أن نكون أمناء لأن الناس كلهم لم يعودوا أمناء لكن انظر لحديث النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول: أدِّ الأمانة لمن ائتمنك ولا تَخُنْ من خانك . (رواه أبو داود والترمذي).
الخيانة غير مقبولة أيا كانت الأسباب. انظر لحديث النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول: آية المنافق ثلاث: إذا حدَّث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان (متفق عليه). ومن كان فيه خصلة من هذه الثلاث كان فيه خصلة من خصال النفاق والذي فيه الثلاث يقول عنه النبي: كان منافقا خالصا .
يا إخواني: مسألة الأمانة ومسألة الأخلاق عموما مسألة أساسية في ديننا. وما زلنا نتكلم في إطار فضل الأمانة وقيمة الأمانة حتى إذا تكلمنا بعد ذلك عن أنواع الأمانات تكون مهيأ نفسيا لقبولها؛ لأنك عرفت قيمة الأمانة وأنها تقف على جانبي الصراط وأنها من الممكن أن تكون من أسباب النفاق يقول النبي صلى الله عليه وسلم : لا إيمان لمن لا أمانة له . (رواه أحمد في مسنده وابن حبان في صحيحه). (لا إيمان) هنا: أي لا يكتمل إيمانك يا من لا تتمتع بالأمانة.
لا إيمان لمن لا أمانة له ولا دين لمن لا عهد له . كيف يكتمل دينك وأنت لا عهد لك؟ يقول النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع وهي آخر خطبة للنبي صلى الله عليه وسلم وبعد أن سرد تكليفات طويلة للمسلمين يقول في ختام الخطبة: ومن كانت عنده أمانة فليؤدها إلى من ائتمنه عليها ثم بسط يده وقال: ألا هل بلغت ألا هل بلغت ألا هل بلغت .
انظر لأهمية الأمانة أخذ النبي صلى الله عليه وسلم يشهد الناس؛ الأمانةَ الأمانة. جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله متى الساعة؟ فقال له النبي: إذا ضُيِّعت الأمانة فانتظر الساعة (رواه البخاري). متى الساعة؟ حينما تضيع الأمانات اعرف أن الساعة قد اقتربت.

بنت الحرمين
31-03-2006, 01:58
الغوالي..

جزاكن الله خيراً على هذا الجهد المبارك..

أسأل الله لكن الأجر والمثوبة..

وأن يجعل ما كتبت أناملكن في موازين حسناتكن يوم تلقينه..أنه سميع مجيب..

مجد
31-03-2006, 02:09
بسم الله الرحمن الرحيم
http://www.al-wed.com/pic-vb/810.gif
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
نفع الله بكم ع هذه المعلومات وعلى هذا المجهود
http://home.no.net/anyas/anyaflower336.gif

الحمدلله .. والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، أما بعد :
فهذه أعمال إذا قمنا بعملها نكون قريبين جـــداً من خالقنا عز وجل..

-هل تريد أن تكون قريــباً من الله ؟
قال - صلى الله عليه وسلم - ( أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء) مسلم

- هل تريد أجر حجة ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - (العمره في رمضان تعدل حجة أو حجة معي) متفق عليه

-هل تريد بيتاً في الجنة؟
قال- صلى الله عليه وسلم - ( من بنى مسجد لله بنى الله له في الجنة مثله ) مسلم

-هل تريد أن تنال رضى الله سبحانة وتعالى ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - ( إن الله ليرضى عن العبد يأكل الأكلة فيحمده عليها ويشرب الشربه فيحمده عليها )

-هل تريد أن يستجاب دعائك ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - ( الدعاء لايرد بين الأذان والإقامة )

-هل تريد أن يكتب لك أجر صيام سنة كاملة ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - (صوم ثلاثة أيام من كل شهر صوم الدهر كله )

http://home.no.net/anyas/anyaflower336.gif
يتبع000<

المجـــــــــد

مجد
31-03-2006, 02:15
http://www.siggiez.com/lines/b/blueflowers4.gif
هل تريد مرافقة النبي في الجنة ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - ( أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بالسبابة والوسطى ) البخاري
هل تريد ألا ينقطع عملك بعد الموت ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - (إذا مات الإنسان إنقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية , أو علم ينتفع به , أو ولد صالح يدعو له ) مسلم

- هل تريد كنزاً من كنوز الجنة ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - (لاحول ولاقوة إلا بالله ) متفق عليه

-هل تريد أجر قيام ليلة كاملة ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - ( من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله ) مسلم

-هل تريد أن تثقل ميزان حسناتك ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - (كلمتان حبيبتان إلى الرحمن ، خفيفتان على اللسان ، ثقيلتان في الميزان ( سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم ) البخاري
http://www.pennyparker2.com/image356.gif
-هل تريد أن يبسط لك في رزقك ويُطال في عمرك ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - (من سره أن يُبسط له في رزقه أو يُنسأ له أثره فليصل رحمة ) البخاري

-هل تريد أن يحفظك الله ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - (من صلى الصبح فهو في ذمة الله ) مسلم

-هل تريد أن تغفر ذنوبك وإن كانت كثيرة ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - ( من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياة وإن كانت مثل زبد البحر ) متفق عليه

-هل تريد أ، يباعد بينك وبين النار سبعين خريفاً ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - (من صام يوماً في سبيل الله أبعدَ الله وجهه عن النار سبعين خريفاً ) البخاري

-هل تريد أن يصلي الله عليك ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - (من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشراً ) مسلم

-هل تريد أن يرفعك الله ؟
قال- صلى الله عليه وسلم - (وما تواضع أحد إلا رفعه الله عز وجل) مسلم
http://www.siggiez.com/lines/b/blueflowers4.gif

المجـــــــــد

{شيخه الزين}
31-03-2006, 17:59
الطريق إلى الجنة


1- (( من لقي الله لا يشرك به شيئاً دخل الجنة )) [ البخاري ]
2- (( من آمن بالله وبرسوله ، وأقام الصلاة ، وصام رمضان ، كان حقاً على الله أن يدخله الجنة )) [ البخاري ]
3- (( من بنى مسجداً يبتغي به وجه الله بنى الله له مثله في الجنة )) [ البخاري ]
4- (( من صلى البردين دخل الجنة )) [ البخاري ]
5- (( من غدا إلى المسجد وراح أعدَّ الله له نزله من الجنة كلما غدا أو راح )) [ البخاري ]
6- (( من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة )) [البخاري]
7- (( من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم وليلة بُني له بهن بيت في الجنة )) [ مسلم ]
8- (( من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهّل الله له به طريقاً إلى الجنة )) [ مسلم ]
9- (( من قال مثل ما يقول المؤذن من قلبه دخل الجنة )) [ أبو داود ]
10- (( ما من أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ويصلي ركعتين يقبل بقلبه ووجهه عليهما إلا وجبت له الجنة )) [ أبو داود ]
11- (( من قال رضيت بالله رباً ، وبالإسلام ديناً ، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياًّ وجبت له الجنة )) [ أبو داود ]
12- (( من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة )) [ أبو داود ]
13- (( من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة [ الترمذي ]
14- (( من مات وهو بريء من ثلاث : الكبر ، والغلول ، والدّين دخل الجنة )) [ الترمذي ]
15- ((من عال جاريتين دخلت أنا وهو الجنة )) [ الترمذي ]
16- (( من أذن اثني عشرة سنه وجبت له الجنة )) [ ابن ماجة ]
17- (( من سأل الله الجنة ثلاث مرات قالت الجنة : اللهم أدخله الجنة )) [ الترمذي ]
18- (( من عاد مريضاً أو زار أخاً له في الله ناداه مناد أن طبت وطاب ممشاك ، وتبوأت من الجنة منزلاً )) [ الترمذي ]
19- (( إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة )) [ البخاري ]
20- (( تكفل الله لمن جاهد في سبيله لا يخرجه إلا الجهاد في سبيله وتصديق كلماته بأن يدخله الجنة )) [ البخاري ]
21- (( أيها الناس ، أفشوا السلام ، وأطعموا الطعام ، وصلوا والناس نيام ، تدخلوا الجنة بسلام )) [ الترمذي ]
22- (( العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما ، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة )) [ البخاري ]
23- (( إن لله تسعة وتسعين اسماً مائة إلا واحداً ، من أحصاها دخل الجنة )) [ البخاري ]
24- (( لقد رأيت رجلاً يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذي الناس )) [ مسلم ]
25- (( اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت ، أعوذ بك من شر ما صنعت ، أبوء لك بنعمتك عليَّ وأبوء لك بذنبي فاغفر لي ، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت . من قالها من النهار موقناً بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة ، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة )) [ البخاري ]

ريوف الشمري
31-03-2006, 21:14
بسم الله
أحبتي ...

في هذا الزمان تسارعت وتيرة الحياة
فضجت
وازدحمت
وتشابكت خيوطها
حتى ضاقت نفوس كثير من الخلق بأجسادها
فكثرت الأوهام وإزداد الوسواس والغم والحزن
وأصبحنا نسمع كثيرا ممن ينتحر وهو يدين بالإسلام
أود اليوم أن أفضي لكم بسري الصغير
هو ليس بسر بالمعنى المعروف للسر
ولكن يأخذ شكلا من الإنفراد بالذات بعيدا عن الأعين تماما كالسر الذي لا يطلع عليه أحد
هو السر الأولين من الأنبياء والرسل و الصالحين
سر كفيل بفلترة النفس الإنسانية لتتخلص من شوائكبها
ومكدراتها و أحزانها
المناجاة مع الله في قيام الليل
هل جرب أحدكم ذلك
هل جرب أحدكم أن يناجي الله وخصوصا في قيام الليل
هل شعرتم بتلك النشوة العارمة بعد كل ساعة مناجاة
قد يتساءل أحدكم ... وماذا أقول؟!!!!
قل كل مافي نفسك
بث إليه شكواك سواء من الدنيا وأهلها أو حتى من نفسك وما لا يعجبك فيها
ألقي إليه بأحلامك وأمنياتك فهو الأقدر على تحقيقها
عبر له عن حبك له وأنك لا تقدم على حبه أحدا
عبر عن شوقك إليه وإتكالك عليه
عبر عن رجائك به و خوفك منه
تذلل بين يديه ... فذلك له عز لك
ابكي وأطلق لدموعك العنان واترك لها المجال كي تغسل وجهك وتذكر أن عينا بكت من خشية الله
فحرام على النار أن تمسها
ناجي الله في كل وقت وأفضل ما يكون ذلك في قيام الليل
وصدقني ستعجب من صفاء نفسك بعد ذلك
وستشعر براحة نفسية لم تشعر بها من قبل
قد يكون ذلك صعبا في أول الأمر
ولكن ما تلبث نفسك أن تعتاد عليه فتطلبه في كل حين
وتشتاق له في كل وقت.

هذه مقدمة
وفي الموضوع القادم سأحدثكم عن قيام الليل والأمور الميسرة له.
تمنياتي لكم بنفوس هادئة
وقلوب مطمئنة

شام
31-03-2006, 21:33
ريم شمر
ريوف الشمري
شيخة الزين
مجد
بنت النور
جزاكم الله كل الخير ..
وثبتكم بقوله الثابت ..

ومعنا .. في روضة الذاكرين .. يحلو ذكر الله .. و الصلاة على خير الأنام ..

المواضيع متنوعة ... كلها في روضة الذاكرين .. ورحلة العاشقين و المشتاقين لكتاب الله وسنة رسوله الأعظم عليه الصلاة و السلام ..

مجد
01-04-2006, 02:54
جزاكم الله خيــــــــــــراً
على هذا الجمع المبارك المعطر بذكر الله ..
والله يجمعنا بكم بالجنة .. يارب ..

وهذه اضافة عن الصــــــــــــلاة[CENTER]

http://www.shmmr.net/upload/up/up/6bs0.gif

http://faudel24.jeeran.com/glocke.gifهل تعلم أن الله عزوجل يأمرك بالصلاة ؟ http://faudel24.jeeran.com/glocke1.gif
قال تعالى :{حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين}
http://home.no.net/anyas/anyaflower279.gif
هل تعلم أن الصلاة وصية النبي صلى الله عليه وسلم
عند خروجه من الدنيا ؟ قال رسول الله صلى عليه وسلم وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة : (الصلاة ، الصلاة وما ملكت أيمانكم ).
http://home.no.net/anyas/anyaflower121.gif

هل تعلم أن الصلاة مفتاح كل خير ؟
قال ابن القيم الجوزي رحمه الله : (الصلاة : مجلبة للرزق . حافظة للصحة دافعة للأذى ، طاردة للأدواء ، مقوية للقلب ، مبيضة للوجه ، مفرحة للنفس ، مذهبة للكسل ، منشطة للجوارح ، ممدة للقوى ،شارحة للصدر، مغذية للروح ، منورة للقلب ، حافظة للنعمة ، دافعة للنقمة ، جالبة للبركة, مبعدة من الشيطان, مقربة من الرحمن ).
http://home.no.net/anyas/anyaflower121.gif
هل تعلم أن المولى تبارك وتعالى يبرأ من تارك الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله وسلم : (لاتترك الصلاة متعمدا ، فإنه من ترك الصلاة متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله ) أي ليس له عهد ولا أمان.
http://home.no.net/anyas/anyaflower121.gif

هل تعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف تارك الصلاة بالكفر ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة )
http://home.no.net/anyas/anyaflower121.gif
هل تعلم أن الذي لا يصلي إذا مات لايدفن في مقابر المسلمين

http://home.no.net/anyas/anyaflower121.gif
هل تعلم أن أول ما تحاسب عليه الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة عن الصلاة ، فإن صلحت ، صلح سائر عمله ، وإن فسدت ، فسد سائر عمله )
http://home.no.net/anyas/anyaflower121.gif
هل تعلم أن تارك الصلاة يحشر يوم القيامه مع فرعون ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من حافظ عليها - أي الصلاة كانت له نورا وبرهانا يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ، ولا نجاة ، وكان يوم القيامه مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف )
http://home.no.net/anyas/anyaflower121.gif
هل تعلم أن تارك الصلاة مع المجرمين في جهنم ؟
قال تعالى : {كل نفس بما كسبت رهينه إلا أصحاب اليمين في جنات يتساءلون عن المجرمين ،ما سلككم في سقر. قالوا لم نك من المصلين}.


وبعد هذا كله لماذا لاتصلي
أنت حر فيما تختار إما طريق الرحمن أو طريق الشيطان

ارجو نشرها لمن ابتغى الأجر







ارق تحية
المجد

شام
01-04-2006, 12:55
http://alsafa.net/vbb/pic/bsmalah.gif

البشارة الأولى:
ما بُشرنا به في كتاب الله وسنة رسوله اختُصت به هذه الأمة. وفلسفة البشارة في الاسلام هي الخبر السعيد الذي يبلغك به المُبلِّغ الأول فإذا جاءك بهذا الخبر شخص ثاني فهو ليس مبشراً لأنه سبق لغيره أن بشّرك به.والبشارة مأخوذة من تباشير الصباح أو بشائر الصباح أي بدايات الفجر الذي ينبئ عن طلوع الصباح قريباً والصباح يترك بهجة في النفوس وكذلك بشائر النخيل أول ما ينضج وهكذا كل خبر سار تسمع به لأول مرة يسمى بشارة لأنه يجعل بشرة الانسان فرِحة مبتهجة.
تأخذ البشارة مكانها ومكانتها من أن المبشَّر به قد يكون خبراً غير متوقع (فبشرناه بغلام عليم) لم يكن ينتظر ابراهيم أن يأتيه ولد، وقد يكون الخبر المبشر به صعب المنال (فبشر الذين آمنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم)، وقد يكون عظيماً عظمة مميزة (وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات). والبشارة تطلق مجازاً على الخبر السيء من باب التهكم به (وبشر المنافقين) (وبشر الذين كفروا بعذاب أليم) بشارة سوء. والبشرى (اولئك لهم البشرى) هي الشيء الذي يأتي به البشير للمبشَر.
لماذا سمي صلى الله عليه وسلم بشيراً ومبشراً؟ أطلق عليه الوصف لأنه ما من نبي بشّر أمته بما بشّر به هذه الأمة وجاء بأخبار سارة في ديننا ودنيانا وأخرانا ممت يدخل الفرحة على قلب المؤمن وهذا لم يحصل لأي أمة من أي نبي ولو أن البعض بشّر أمته لكن في الغالب كان الانذار أكثر من البشارة. قال تعالى (وأرسلناك بالحق بشيراً ونذيراً) (وإن من أمة إلا خلا فيها نذير) والأمة المسلمة غالب عليها التبشير. البشير فقط لهذه الأمة والأمم السابقة خلا فيها نذير فقط لذا حلّ بها العذاب وبقيت هذه الأمة تبشَّر بالرفعة في الدنيا والآخرة.
ونبي هذه الأمة صلى الله عليه وسلم بشير بعد أن كان مبشِّراً وصار بشيراً لكثرة ما بشّر به أمته غلب عليه صفة التبشير فصار التبشير صفة فصار بشيراً.

والقرآن كتاب المصطفى وسَمته مع أمته بشيراً ونذيراً والقرآن حمل هذه الصفات (فإنما يسرناه بلسانك لتبشر به المتقين وتنذر به قوماً لُدّا) فالتبشير والانذار هما هدفا القرآن الكريم فهو تبشير للمتقين الموحّدين الذين يستحقون البشائر العديدة والتي تزيد عن 200 بشارة في القرآن وفي المقابل الانذار لغير المؤمنين وغير الموحدين. وهذه الأمة خُصّت بالبشائر لأنها الأمة الوحيدة الموحّدة التي تمحّص التوحيد ولهذا استحقت هذه البشائر.
http://hawaaworld.net/files/15363/alnebras2.gif
البشارة الثانية:
يقولون: والضدُّ يُظهر حسنه الضِّدُ. فالأمر يختلف بين أن تبشر رجلاً سعيداً ورجلاً مكروباً من حيث تأثير البشارة فالبشارة يتضاعف أثرها عندما تقع على رجل يعاني معاناة شديدة. وما من ساعة من ساعات الانسان أشد معاناة من ساعة الاحتضار وهي التي يفكر فيها كل انسان وينظر اليها نظرة مرعبة ويتحاشاها. في هذه الساعة المخيفة والتي تملأ خيالنا رعباً في كل أدوار حياتنا وترتجف فيه القلوب تتنزّل عليك الملائكة ببشارة تجعل الأحاسيس في غاية السعادة والفرح (إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ان لا تخافوا ولا تحزنوا وابشروا بالجنة التي كنتم توعدون) أن لا تخاف مما هو قادم ولا تحزن على ما تركت من أموال وأولاد لأن الله تعالى سيملأ قلبك رضى بما هو قادم وينزع حب الدنيا منه وأبشر بالجنة التي أُعدّت للمؤمنين وأنت من المؤمنين. (ربنا الله) ما من أمة تُحسن هذه الكلمة كأمة الاسلام ولم يعد هناك أمة تأخذ بهذه الكلمة إلا هذه الأمة فهي الأمة الوحيدة الموحدة لله تعالى فما عليك إلا أن تستقيم ورأس الاستقامة الصلاة فإذا صلّى المسلم بالمحافظة عليها من النقائض والمحافظة عليها تكون بالمداومة عليها في مكانها (المسجد) وتأديتها في اوقاتها وحسن كوعها وسجودها فإذا فعل المسلم ذلك فقد ولج باب الاستقامة التي توصله لهذه البشارة العظيمة في أحلك ساعات عمره.

دقة الآيات (قالوا ربنا الله ثم استقاموا) التوحيد اولاً والعمل ثانياً ويجب أن يكون مستقيماً وسطياً يبدأ بالصلاة نؤديها ونحافظ عليها ونداوم عليها ونقيمها في أماكنها اي المساجد ويعتبر من أهل المساجد من يؤدي الصلوات فيها إلا إذا حبسه حابس هذا الانسان يترقى فيصبح من أهل هذه البشارة لأنه من حسُنت صلاته فقد ولج باب الاستغفار ويوصله الى ما يريد (تتنزل عليه الملائكة) قال تعالى تتنزل ولم يقل تنزل لأن تنزل تعني نزولها مرة واحدة وهو نزول ملك الموت أما تتنزل فتعني أن هناك ملائكة أخرى يستبشرون ويبشرون ويتنزّلون ويتناوبون على الانسان المحتضر يواكبونه من ساعة الاحتضار الى أن يستقر في الجنة ويؤنسون وحشته في البرزخ (له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه) ويراقبونه الى أن يدخل الجنة (والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار).

والآية في سورة فصلت تبين أن الله تعالى الذي له مئة رحمة رحمة واحدة فقط هي التي تحيا بها كل المخلوقات على الأرض وكل من في قلبه رحمة على الآخر انما هي جزء من هذه الرحمة الواحدة وكل رحمات الله تعالى على عباجه منها وادّخر سبحانه 99 رحمة للآخرة وتبدأ هذه الرحمات في التعامل مع المؤمن الذي قال ربي الله ثم استقام منذ ساعة الاحتضار الى أن يستقر في الجنة فماذا يمكن أن تفعل الرحمات التسع والتسعون في نفس المحتضر؟ وقد قال r في الحديث الشريف: " ما من مؤمن يموت يودّ أن يرجع الى الدنيا لما يرى من سعة رحمة الله عز وجلّ".
http://forum.amrkhaled.net/attachment.php?attachmentid=73&d=1131996287

بـنـت النـور
01-04-2006, 14:13
http://kld213.jeeran.com/s22.gif

الأسرار أمانة !!
من أنواع الأمانات أمانة حفظ الأسرار. وهذه أمانة جديدة لم نتعود عليها من قبل. ولكن ما حفظ السر وما علاقته بالأمانة؟ أقول لك: هذا من قمة الأمانة اسمع النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول: إذا حدث الرجل بحديث ثم التفت فهي أمانة (روه أحمد وأبو داود والترمذي).
ماذا يعني قوله صلى الله عليه وسلم : ثم التفت؟ يعني: لو أني أتكلم معك وحدك وفي وسط حديثي إليك التفت يمينا أو شمالا خوف أن يسمعني أحد ورأيت مني هذه الالتفاتة من غير أن أقول لك: هذه أمانة فهي أمانة. يا ألله إلى هذا الحد؟ إذا حدث الرجل الحديث ثم التفتَ فهي أمانة!!
وانظر لحديث النبي صلى الله عليه وسلم وهو يتكلم عن حفظ الأسرار بين الرجال والنساء بين الزوج وزوجته يقول النبي صلى الله عليه وسلم : إن من أعظم الأمانة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى زوجته والزوجة تفضي إلى زوجها ثم ينشر سرَّها . (رواه مسلم). أعظم أمانة تسألين عنها يوم القيامة سر زوجك الذي ائتمنك عليه وسر زوجتك التي ائتمنتك عليه.
التزموا بأمانة حفظ الأسرار فليس بمجرد أن تحدث مشكلة بين الزوج وزوجته نجد الفضائح قد انتشرت بين الناس هذه الفضائح التي نشرت ستسأل عنها يوم القيامة.
والمرآة أمانة !!
من أنواع الأمانات التي نريد أن نحافظ عليها: أمانة التعامل مع المرآة. هناك أناس ليسوا أمناء في التعامل مع النساء انظر لسيدنا موسى وهو يتعامل مع ابنة الرجل الصالح لدرجة جعلت البنت تقول: يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الأَمِينُ (القصص: 26) من أين عرفت أمانته؟ عرفت من نظرة عينه المرآة تعرف أمانة الرجل من لفتة عينه من طريقة نظرته إليها فما بالكم بأناس يظلون يحومون ويدبرون ويخططون ليوقعوا بامرأة ويضيعوها؟! ستسأل عن هذه الأمانة يوم القيامة.
من أنواع الأمانات التي سوف نسأل عنها يوم القيامة: أمانة التعامل مع الزوجة. زوجتك أمانة وستقف بين يدي الله تبارك وتعالى يوم القيامة ليسألك عن هذه الأمانة كيف؟ يقول الله تبارك وتعالى عن علاقة الرجل بالمرآة يوم زواجهم: وَأَخَذْنَ مِنْكُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا (النساء: 21) ربنا لم يتكلم عن العهود والاتفاقيات بقدر ما تكلم عن يوم زواجك بزوجتك من يوم زواجكم أصبحت زوجتك أمانة في عنقك. ولذلك آباء كثيرون وهم يزوجون بناتهم يقولون لأزواجهم: يا بني هذه أمانة عندك. هي بالفعل أمانة وأنت ستسأل عنها يوم القيامة؛ ماذا أديت في هذه الأمانة؟
يا إخواني: الذي يمنع زوجته من أن تزور أهلها يضيع أمانة هذه الزوجة. الذي يعامل زوجته معاملة قاسية مضيع للأمانة ووالله ستقف بين يدي الله تبارك وتعالى وتسأل. وتقف الأمانة على جانبي الصراط وتقول لك: أنت ضيعت هذه الزوجة لِمَ عاملتها بهذا الشكل وبهذه الصورة؟
يا بنتي أباك أمانة !!من أنواع الأمانات: أمانة الأولاد في تعاملهم مع آبائهم. الابن الذي يأخذ أموالا بدون علم أبيه وأمه ويقول: إن هذا مال أبي وأمي هذه ليست أمانة. البنت التي تعرف شابا دون علم أبيها وأمها وتعرف أنها بهذا تخدعهم وتضحك عليهم ليست أمينة هل هذه أمانة؟!.
ومن العيب وخيانة وتضييع الأمانة أن يعرف شاب فتاةً من وراء أهلها يقول الله تبارك وتعالى : وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُوا اللهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (البقرة: 189). ادخل البيت من بابه.
الله أمَّنك !!هذه كلها أنواع أمانات لكن هناك معنى شامل للأمانات أشمل من كل ما قلناه ما هو؟ إن كل شيء استودعه الله واستأمنك عليه وأعطاك إياه وديعة وأمانة. ستقول لي: إن كل ما أنا فيه ودائع من الله تبارك وتعالى؟ أقول لك: إن هذا هو المعنى الذي أريد أن أصل إليه وهو أننا وكل ما نملك من نعم الله تبارك وتعالى ودائع أودعها الله لنا واستأمننا عليها وبهذا تقدر على أن تتعامل مع كل شيء في حياتك على أنه أمانة.
صحتك أمانة فلا تضر بصحتك؛ لأنك ستسأل عن هذه الأمانة يوم القيامة. أعطاك الله الصحة فأضررت بها بالتدخين والسمنة المفرطة. انتبه كل هذه أمانات ستسأل عنها يوم القيامة. تخيل قيمة هذه الأمانة.
محافظتك على نفسك من حوادث السيارات أمانة وما أكثر حوادث السيارات التي نراها على الطرق بسبب أناس لا تهتم بهذه النفس. نفسك هذي ليست ملكك نفسك أمانة استودعك الله إياها.
من أنواع الأمانات العامة: أمانة الأولاد. أولادك ليسوا ملكا لك ولكن أمانة استأمنك ربنا عليها. تقول لي: وكيف أؤدي هذه الأمانة؟ أقول لك: بتربيتهم أحسن تربية وتعرف أنك ستسأل عنهم وعن تربيتهم وعن أخلاقهم يوم القيامة.
ومن أنواع الأمانات: أمانة الوقت. حتى الوقت أصبح أمانة؟! أليس (الوقت) نعمة من نعم الله تبارك وتعالى استودعك إياها؟ في أي شيء تضيع وقتك؟ الشباب المملوء قوة ونشاطا ويجلس على (القهوة) ست أو سبع ساعات كل يوم أقول لهم: يا أبنائي هذا الوقت أمانة وستسأل عنه يوم القيامة.
يقول النبي صلى الله عليه وسلم : لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به . (أخرجه الترمذي وقال: حسن صحيح). كل هذه أمانات ستسأل عنها؛ لأنها كانت أمانات وأنت في الدنيا.
دينك لحمك دمك
أما أعظم الأمانات وأهم الأمانات كلها: أمانة الدين. يا إخواني: نحن مسئولون عن ديننا عن المحافظة على ديننا. تحافظ على دينك بأن تأخذ بيد بيتك تأخذ بيد أقاربك وتأخذ بيد أصحابك إلى الله أن يكونوا موصولين بالله سبحانه وتعالى. كان شعار الصحابة في غزوة أحد: دينك لحمك ودمك. دينك هذا لحمك ودمك هذه أعظم الأمانات.
أرأيتم يا إخواني عظم الأمانة ولعلي حملتكم جبالا من المسئولية. هذه هي الأمانة؛ كل ما حولنا أمانة كل ما تملك أمانة حتى نفسك أمانة.
الآن نستطيع أن نفهم قول الله تبارك وتعالى : إِنَّا عَرَضْنَا الأمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الإِنْسَانُ (الأحزاب: 72) هذه هي الأمانة التي حملناها أنا وأنت هذه هي الأمانة التي حملها الإنسان.
نسأل الله تبارك وتعالى أن نكون أمناء؛ أمناء مع زوجاتنا مع آبائنا مع أولادنا مع أنفسنا نكون أمناء في كل شيء في حياتنا نتمنى ذلك. أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


http://www.ojqji.net/toaqe3/islamic_27.gif

مجد
01-04-2006, 15:02
http://www.arabscafe.com/up/up/arabscafe_925250257.jpg

http://ma3vip.jeeran.com/majj206.gif

http://www.shrgiah.net/vb/uploaded/112p.gif

بـنـت النـور
01-04-2006, 17:17
http://kld213.jeeran.com/s22.gif

البشارة الثالثة:

في كتاب الله آيات أو بعض آيات أو بعض آية تحمل للأمة بشارة عظيمة وكأنها بل هي منحة من الله تعالى ونفحة من نفحاته. من ذلك قوله تعالى (ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع) فمن هم الصابرون؟ وما هو سمتهم. وما علامة صبرهم؟ هؤلاء هم الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون هذه العبارة المقدسة ذات السر العظيم ما إن تصيبك مصيبة في أي شيء حتى لو انقطع شراك نعلك فقلت إنا لله وإنا إليه راجعون نتيجة هذا الصبر: اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة. نحن لا ندرك بعقولنا الأثر العظيم الذي تتركه صلوات الله تعالى على عباده ورحمته وكم أنت مهتدٍ بحكم الله تعالى لا لشيء إلا أنك قلت بعد المصيبة إنا لله وإنا اليه راجعون. أي عبارة هذه وأي سرٍ وأي رحمة عُبّئت بين حروفها حتى تجعلك مهتدياً بشهادة الله تعالى على ذلك فإذا أردت أن تنعم بهذه البشارة فعليك أن تكون يقظاً وعليك أن ترضى بقضاء الله عز وجل وأن تفرح بالبلاء كما تفرح بالنعمة لأن البلاء ليس ضرراً وإنما هو خير عظيم لك كما قال صلى الله عليه وسلم : عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له. إن هذه المصيبة مهما كانت عظيمة أو قليلة في مالك أو صحتك أو أو مهنتك أو نفسك حتى لو أُصبت بالصداع ليلة أو الحمى يوماً ما عليك إلا أن تقول إنا لله وإنا إليه راجعون وتنعم بالآثار العظيمة وقد قال عليه الصلاة و السلام في الحديث: "إذا أحبّ الله العبد أصاب منه". ومن أجل هذا يقول النبي الأعظم : الصبر مِعوَل المؤمن وهو الذي يُعوّل عليه . والمعول هو الطريق الصخري وطريق الناس الى الله تعالى صخري (فلا اقتحم العقبة) هذا الصبر هو المعول الذي تذلل به طريقك الى الله تعالى والى الجنة والى النعيم من حيث أنك قلت راضياً من قلبك بعد المصيبة إنا لله وإنا إليه راجعون. والأحاديث تقول أن الله تعالى يعطيك على هذه الجملة أجراً عظيماً والأعظم من ذلك أنط كلما تذكرت مصيبتك وأحدثت لها استرجاعاً أعطاك الله تعالى من الأجر مثلما أعطاك من الأجر أول مرة. فتأمل كم من الأجر سيعطيك وكم من الرحمات ستشملك وكم أنت من المهتدين لأن الله تعالى يبشرك بهذه البشارة (وبشر الصابرين) وصف الله تعالى الصابرين أولاً الصابرين وحدد علامة صبرهم (إنا لله وإنا إليه راجعون) وأعطاهم صلوات ورحمات وشهادات بالهداية.

(لنبلونكم بشيء من الخوف والجوع) هذا الخوف من أعظم الأسباب التي تكفّر الذنوب والخطايا وما أعظم مصادر الخوف في يومنا هذا أنت تخاف من حكومة ظالمة، مستعمر، سارق، تكاليف الحياة وكثرة العيال) فحياتنا في هذا الزمان مجموعة من مصادر الخوف والخوف من المشاعر التي إذا تمكنت من المؤمن رفعت درجته وعلى المؤمن أن يتخلص منها وعليه أن يكون مطمئناً ولا يخاف إلا من الله تعالى فإذا أصابه الله تعالى بما يخيف عليه أن يقول إنا لله وإنا إليه راجعون. قال صلى الله عليه وسلم : إن البلاء ليصيب الرجل حتى يمشي بين الناس وما عليه خطيئة. ويقول r: إن ليلة من الصداع والمليلة تذر العبد وإن ذنوبه مثل اُحُد فيصبح ما عليه خطيئة. هذه هي قضية المصائب والصبر عليها وعلامة الصبر عليها: إنا لله وإنا إليه راجعون. سرُ إنا لله وإنا إليه راجعون عظيم مثل سر لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين تقولها على هم أو غم فيفرّج الله كربك ومثل سر وأفوض أمري إلى الله يقيك الله تعالى مكر الآخرين. فالآية بجزئها المشرق نفحنا الله تعالى نفحة عظيمة وجعل أصحاب المصائب يتلذذون بالمصيبة من شدة الأجر عليها. ويبقى المؤمن متعقلاً بالله تعالى في سرائه وضرائه. والله تعالى مع العبد إذا ذكره والله تعالى مع العبد إذا انكسر قلبه والله مع العبد إذا أصابته مصيبة. تأمّل أي ربٍ يكون معك قبل أن تكون معه فماذا تنتظر من رب يكون مع عبده وهو أحنُّ عليه من أمه وأبيه والله تعالى يكره مساءة عبده المؤمن.

******************

البشارة الرابعة:

(وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجري من تحتها الأنهار كلما رزقوا منها من ثمرة رزقاً قالوا هذا ما رزقنا من قبل)

تأمل لو دعاك ملك وكنت عنده أثيراً وجمع لك وجهاء الأرض حتى تكون في وضع لم تشهد مثله من قبل يستغرق ذهنك فتخيل لو فعل الملك معك هذا الأمر كل يوم لمدة شهر أو أكثر؟ هذا ما يحصل مع أهل الجنة وما جاء في الأحاديث الصحيحة عن الطعام في الجنة ومن تلك المظاهر في المآدب اليومية أن لأقلّ واحد من عباد الله تعالى عشرة ألاف غلام كل غلام يحمل طبقين وكل ما في الطبق الأول لا يشبه ما في الطبق الآخر فأنت تأكل في الوجبة الواحدة من عشرين ألف طبق كل طبق يختلف عن الآخر طعماً وشكلاً.

هذا عدا الغلمان الذين يخدمونك في غير طعام ومهما تخيلت فسيكون أقل من الحقيقة بمليارات المرات كما قال صلى الله عليه وسلم : فيها ما لاعين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر. هذا النعيم الذي يبشرنا الله تعالى به من بعض أوجه نعيمه أن وجبات الطعام فيها من الفخامة والنعمة أن الانسان يظن أنها من باب التكريم ولن تتكرر ولكن في الواقع في كل وجبة يحصل لك نفس التكريم هذا فقط في نعمة الطعام والشراب ناهيك عن غيرها من النعم التي لا تحيط بها قوانين الغقل. هذه بشارة الذين آمنوا وعملوا الصالحات. هناك الصالحات وهناك صالحاً (من عمل صالحاً من ذكر أو انثى) صالحاً جاءت نكرة غير معيّنة أما في قوله تعالى (الذين آمنوا وعملوا الصالحات) فجاءت الصالحات معرّفة بـ (أل) ويسميها النحاة للعهد الذهني أي ما في ذهنك من الصالحات والتي لا يختلف فيها مسلمان وهي أركان الدين وهي الصالحات الرئيسية التي إذا قمت بها فلا عليك ما تفعل بعدها من صالحات فالصالحات هي ما فرضه الله تعالى ويعاقب على تركها وصالحات هي السنن والنوافل وعمل صالحاً أي دعا الى الله. وعندما تُنكّر الصالحات يتكلم عن الذين يزيدون عن الفرائض بالنوافل والناس لا يتفاوتون في الصالحات كمّاً وإن تفاوتوا فيها كيفاً أما في (من عمل صالحاً) فهم يتفاوتون كمّاً وكيفاً. ومن رحمة الله تعالى أنه أناط بالأعمال الصالحات الجنة وخيرها أي الفروض من صلاة وصوم وحج وزكاة ولا تشكل عندهم عقبة والغالب في الأمة يؤديها. قال تعالى (ولمن خاف مقام ربه جنتان) والكلام عن الجنان عظيم والأحاديث في الجنة كثيرة فعلينا أن نتأكد أن نكون من الذين آمنوا وعملوا الصالحات أي نحس، الأداء في الصلاة والصوم وغيرها من الفروض عندها تستقبل استقبالاً حافلاً في الجنة على هذا النسق وهذا النمط.



http://www.ojqji.net/toaqe3/islamic_27.gif

مجد
01-04-2006, 17:21
http://s7aaaib.jeeran.com/bsm_ubh.gif
http://www.3roos.com/upload/hi%20_eimie.gif
http://www.spundreams.com/holiday/Valentine/boygirlbar.gif
أحاديث نبويه تحث على العلم
فضل العلم

عَنْ مُعاويةَ رضيَ اللهُ عنهُ قال قالَ رسول اللهِ صلى اللهُ عليْه وسلَمَ
مَنْ يُرِدِ اللهُ بِهِ خَيْرَاً يُفَقِّهْهُ في الدِّيْن
ـ متفق عليه ـ

http://home.no.net/anyas/anyaflower201.gif

عَنْ ابنِ مَسْعودِ رضيَ الله ُ عنهُ قال قالَ رسول اللهِ صلى اللهُ عليْهِ وسلَمَ
لا حَسَدَ إلاَّ في اثنَتَيْنِ رَجُلٌ آتَاه اللهُ مَالاً فسَلَّطَهُ عَلى هَلَكتِهِ في الحَقَّ ورَجُلٌ آتَاهُ اللهُ الحِكْمَةَ فَهُوَ يَقضِي بِها وَ يُعَلِمُّها
ـ متفق عليه ـ

http://home.no.net/anyas/anyaflower201.gif

عن سَهْل بنِ سَعد رَضيَ اللهُ عنهُ أنَّ النَّبيَّ صَلى اللهُ عليْه وسلم قال لعليٍ رضي اللهُ عنهُ
فو اللهِ لأَنْ يَهْدِيَ اللهُ بِكَ رَجُلاً وَاحِداً خَيْرٌ لَكَ مِن حُمْرِ النَّعَمِ
ـ متفق عليه ـ



http://home.no.net/anyas/anyaflower201.gif

عن أبي هُريرةَ رَضيَ الله ُ عنهُ أنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى اللهُ عليْه وسَلـَّمَ قال
وَ مَنْ سَلَكَ طَرِيْـقـَاً يَلْتَمِسُ فيْهِ عِلْمَاً سَهَّلَ اللهُ لهُ طَرِيْقاً بِهِ إلى الجَنَّةِ
ـ رواه مسلم ـ


http://home.no.net/anyas/anyaflower201.gif

عن أبي هُريرةَ رَضيَ الله ُ عنهُ أنَّ رَسُولَ اللهِ صَلى اللهُ عليْه وسَلـَّمَ قال
مَن دَعَا إلى هُدَى كانَ لـَهُ مِنَ الأجْرِ مِثلُ أُجُورِمَنْ تبعَهُ لا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ أجُورِهِم شَيئْاً
ـ رواه مسلم ـ


http://home.no.net/anyas/anyaflower201.gif

عن أبي هُريرةَ رَضيَ الله ُ قالَ قالَ رَسُولَ اللهِ صَلى اللهُ عليْه وسَلـَّمَ
إذَا مَاتَ ابنُ آدَمَ انقَطَعَ عمَلُهُ إلاَّ منْ ثَلاثٍ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ أو عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ أووَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ
ـ رواه مسلم ـ


http://home.no.net/anyas/anyaflower201.gif

عن أبي هُريرةَ رَضيَ الله ُ عنهُ قالَ سَمِعتُ رَسُولَ اللهِ صَلى اللهُ عليْه وسَلـَّمَ يَقُول
مَنْ خَرَجَ في طَلَبِ العِلْمِ فهو في سَبِيْلِ اللهِ يَرْجِعَ
ـ رواه الترمذي ـ


http://home.no.net/anyas/anyaflower201.gif

عَن أبي أُمَامَةَ رضيَ اللهُ عنهَ أنَّ رسولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عليْه وسلمَ قالَ
فَضْلُ العَالِمِ على العَابِدِ كَفَضْلِي على أدْنَاكًمْ
ثم قالَ رَسُولُ اللهِ صلى اللهُ عليْه وسَلَّمَ
إنَّ اللهَ ومَلائِكَتَهُ وَأَهْلُ السَّمَواتِ والأرْضِ حَتَّى النَّمْلَةَ في حُجْرِهَا وَ حَتَّى الحُوتَ لَيُصَلُّونَ على مُعَلِمِي النَّاسِ الخَيْرَ

ـ رواه الترمذي ـ


http://home.no.net/anyas/anyaflower201.gif

عَن أبي الدَّرداءِ رَضِيَ اللهُ عنهُ قالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْه وسلَّمَ يَقُولُ
مَن سَلَكَ طَرِيْقَاَ يَبْتَغِي فِيْهِ عِلْمَاً سَهَّلَ اللهُ لهُ طَرِيْقَاً إلى الجَنَّة وإنَّ المَلائِكَةَ لَتَضَعُ أجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ العِلْمِ رِضَاً بِما يَصْنَعُ وَ إنَّ العَالِمَ لَيَسْتَغفِرُ لهُ مَن في السَّمواتِ ومَن في الأرضِ حَتَّى الحِيْتَانُ في المَاءِ وفَضْلُ العَالِمِ عَلى العَابِدِ كَفَضلِ القَمَرِ على سَائِرِ الكَوَاكِبِ وإنَّ العُلَماءِ وَرَثَةُ الأنبِيْاءِ وإنَّ الأنبِيْاءَ لمْ يُوَرَثُوا دِيْناراً ولا دِرْهَمَاً وَ إنَّما وَرَّثُوا العِلْمَ فَمَنْ أَخَذَهُ أخَذَ بِحَظٍ وَافِرٍ

ـ رواه أبو داود والترمذي ـ

المجـــــــــد

ريم شمر
01-04-2006, 23:23
البشارة الخامسة:

كل ابن آدم خطّاء : هذ قانون بشري من قوانين هذا الكون كما أنك تجوع فتأكل فأنت تخطئ فتتوب فالخطأ والخطيئة قانون من قوانينا ولا يعصم منها عبد من عباد الله تعالى إلا إذا عصمه الله تعالى لسبب خاص. فما العمل وذنوبنا تتراً على مدار الساعة واليوم والليلة؟ الله تعالى رفع الحرج عن هذه الأمة ولو طلب الله تعالى أن لا نُذنب لكان حرجاً فكيف ى نُذنب وقد خلقنا خطائين؟ لهذا قال تعالى وقوله الحق (إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلاً كريما) فالمسألة إذن مسألة اختيار فإن كان لا بد أن تخطئ فلتجتنب الكبائر والله تعالى لم يقل لم تفعلوا الكبائر وإنما قال إن تجتنبوا.

والاجتناب هو الابتعاد عن الكبيرة بكل ما ينبغي الابتعاد عنها فلا يكفي أنك لا تشرب الخمر وإنما يجب عليك أن لا تجلس مع قوم يشربونها وإذا كنت في مكان يشرب فيه الخمر فأعطها ظهرك ولا تلتفت اليها. ويقولون لا كبيرة مع الاستغفار ولا صغيرة مع الاصرار. هناك كبائر وصغائر وكل مقدمات الكبائر صغائر ولكن اذا ارتكبت الكبيرة تحسب لك كل الصغائر وإن امتنعت عن الكبائر غفر الله تعالى لك كل مقدمات الكبيرة من صغائر لإذا اجتنبت الكبيرة لوجه الله عز وجلّ. من حيث أن الله تعالى جعل مكفرات الذنوب الصغيرة لا حصر لها من ساعة الاستيقاظ إلى ساعة النوم ومن ساعة الولادة الى الموت مما قد يصيب الانسان من ألم وبلاء أو ما يحده من استغفار وصلاة وذكر فالصلاة الى الصلاة كفارة لما بينها ما اجتنبت الكباشر ورمضان الى رمضان والجمعة الى الجمعة. والملاحظ في هذه الأمة أن الكبائر فيها قليلة من حيث اقترافها وأكثر المسلمون يجتنبون الكبائر فقد يخلو المسلم بامرأة مثلاً وقد يُقبّل ولكنه لا يزني وكذلك قِس على باقي الكبائر.

والكبائر في النص هي : الشرك بالله وعقوق الوالدين والتولي يوم الزح وأكل الربا وأكل مال اليتيم والسحر وقذف المحصنات هذه الكبائر منصوص عليها وقد أخذت طابعاً محداً لأنها من الخطورة بمكان. والكبائر المشمولة في الآية (إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه) هي كل الذنوب التي جاء فيها نهي صريح أو وعيد مثل الغيبة (ولا يغتب بعضكم بعضا) وشهادة الزور (والذين لا يشهدون الزور) والقنوط من رحمة الله (ومن يقنط من رحمة ربه الا الضالون) والزنا نفسه (ولا يزنون) وكل ذنب ذُكِر في القرآن وجاء به وعيد أو تهديد يعتبر من الكبائر فإذا اجتنبته يغفر الله تعالى لك ما دونه من الصغائر في مواسم الخير (رمضان والحج) وبالهموم والأحزان والأمراض. فلا تصمد صغيرة إذا لم تصر عليها فإذا أصررت عليها صارت كبيرة.

ومن رحمة الله عز وجل بهذه الأمة أن جعل لها مواسم للمغفرة حتى من الكبائر حتى لا تعود كالثلث الأخير من الليل ونصف شعبان ويوم عرفة والتوبة النصوح والحج نفسه هذه المواسم تكفر السيئات كبيرها وصغيرها عندما تعرف ما أشد البشارة في قوله تعالى (إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلاً كريما) والمدخل الكريم من حيث أنك لا تُحاسب ولا تعاتب ولا تعاقب وتدخل الجنة إذا اجتنبت الكبائر ولإن ارتكبت كبيرة تكون قد أحدثت لها استغفاراً وتوبة (إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات) إذا علم الله تعالى منك حسن التوبة يبدل سيئاتك حسنات.

وفي رمضان علينا أن نبادر بالتوبة لله تعالى ونفرض أن رمضان هذا قد يكون آخر رمضان لنا على هذه الدنيا فنحسّن علاقتنا بالله عز وجل ونصوم رمضان بحيث يكفّر سيئاتنا بحسن الاستغفار ورد الحقوق الى أهلها لأنه إن لم تؤدّها في الدنيا فستؤديها في الآخرة والله تعالى سبحانه يغفر ما بينه وبين العبد لكنه يحاسب على ما كان منك من تقصير في حقوق الغير وهذا الشهر هو شهر الغفران كما قال r: بَعِد عبدٌ أدرك رمضان فلم يُغفر له.

هلا وغلا المجد نورتي ياغاليه وشكرا للاضافات الرائعه

{شيخه الزين}
02-04-2006, 23:05
ستون موعظة قصيرة لابن الجوزي


1- اخواني : الذنوب تغطي على القلوب ، فإذا أظلمت مرآة القلب لم يبن فيها وجه الهدى ، و من علم ضرر الذنب استشعر الندم .
2- يا صاحب الخطايا اين الدموع الجارية ، يا اسير المعاصي إبك على الذنوب الماضية ، أسفاً لك إذا جاءك الموت و ما أنبت ، واحسرة لك إذا دُعيت إلى التوبة فما أجبت ، كيف تصنع إذا نودي بالرحيل و ما تأهبت ، ألست الذي بارزت بالكبائر و ما راقبت ؟
3- أسفاً لعبد كلما كثرت اوزاره قلّ استغفاره ، و كلما قرب من القبور قوي عنده الفتور .
4- اذكر اسم من إذا اطعته افادك ، و إذا اتيته شاكراً زادك ، و إذا خدمته أصلح قلبك و فؤادك
5- أيها الغافل ما عندك خبر منك ! فما تعرف من نفسك إلا ان تجوع فتاكل ، و تشبع فتنام ، و تغضب فتخاصم ، فبم تميزت عن البهائم !
6- واعجباً لك ! لو رايت خطاً مستحسن الرقم لأدركك الدهش من حكمة الكاتب ، و انت ترى رقوم القدرة و لا تعرف الصانع ، فإن لم تعرفه بتلك الصنعة فتعجّب ، كيف اعمى بصيرتك مع رؤية بصرك !
7- يا من قد وهى شبابه ، و امتلأ بالزلل كتابه ، أما بلغك ان الجلود إذا استشهدت نطقت ! اما علمت ان النار للعصاة خلقت ! إنها لتحرق كل ما يُلقى فيها ، فتذكر أن التوبة تحجب عنها ، و الدمعة تطفيها .
8- سلوا القبور عن سكانها ، و استخبروا اللحود عن قطانها ، تخبركم بخشونة المضاجع ، و تُعلمكم أن الحسرة قد ملأت المواضع ، و المسافر يود لو انه راجع ، فليتعظ الغافل و ليراجع .
9- يا مُطالباً باعماله ، يا مسؤلاً عن افعاله ، يا مكتوباً عليه جميع أقواله ، يا مناقشاً على كل أحواله ، نسيانك لهذا أمر عجيب !
10- إن مواعظ القرآن تُذيب الحديد ، و للفهوم كل لحظة زجر جديد ، و للقلوب النيرة كل يوم به وعيد ، غير أن الغافل يتلوه و لا يستفيد
11- كان بشر الحافي طويل السهر يقول : أخاف أن يأتي أمر الله و أنا نائم
12- من تصور زوال المحن و بقاء الثناء هان الابتلاء عليه ، و من تفكر في زوال اللذات وبقاء العار هان تركها عنده ، و ما يُلاحظ العواقب إلا بصر ثاقب .
13- عجباً لمؤثر الفانية على الباقية ، و لبائع البحر الخضم بساقية ، و لمختار دار الكدر على الصافية ، و لمقدم حب الأمراض على العافية .
14- قدم على محمد بن واسع ابن عم له فقال له من اين اقبلت ؟ قال : من طلب الدنيا ، فقال : هل ادركتها ؟ قال لا ، فقال : واعجباً ! انت تطلب شيئاً لم تدركه ، فكيف تدرك شيئاً لم تطلبه .
15- يُجمع الناس كلهم في صعيد ، و ينقسمون إلى شقي و سعيد ، فقوم قد حلّ بهم الوعيد ، و قوم قيامتهم نزهة و عيد ، و كل عامل يغترف من مشربه .
16- كم نظرة تحلو في العاجلة ، مرارتها لا تُـطاق في الآخرة ، يا ابن أدم قلبك قلب ضعيف ، و رأيك في إطلاق الطرف رأي سخيف ، فكم نظرة محتقرة زلت بها الأقدام
17- ياطفل الهوى ! متى يؤنس منك رشد ، عينك مطلقة في الحرام ، و لسانك مهمل في الآثام ، و جسدك يتعب في كسب الحطام .
18- أين ندمك على ذنوبك ؟ أين حسرتك على عيوبك ؟ إلى متى تؤذي بالذنب نفسك ، و تضيع يومك تضييعك أمسك ، لا مع الصادقين لك قدم ، و لا مع التائبين لك ندم ، هلاّ بسطت في الدجى يداً سائلة ، و أجريت في السحر دموعاً سائلة .
19- تحب اولادك طبعاً فأحبب والديك شرعاً ، و ارع أصلاً أثمر فرعاً ، و اذكر لطفهما بك و طيب المرعى أولاً و اخيرا ، فتصدق عنهما إن كانا ميتين ، و استغفر لهما و اقض عنهما الدين
20- من لك إذا الم الألم ، و سكن الصوت و تمكن الندم ، ووقع الفوت ، و أقبل لأخذ الروح ملك الموت ، و نزلت منزلاً ليس بمسكون ، فيا أسفاً لك كيف تكون ، و اهوال القبر لا تطاق .
21- كأن القلوب ليست منا ، و كان الحديث يُعنى به غيرنا ، كم من وعيد يخرق الآذانا .. كأنما يُعنى به سوانا .. أصمّنا الإهمال بل اعمانا .
22- يا ابن آدم فرح الخطيئة اليوم قليل ، و حزنها في غد طويل ، ما دام المؤمن في نور التقوى ، فهو يبصر طريق الهدى ، فإذا أطبق ظلام الهوى عدم النور
23- انتبه الحسن ليلة فبكى ، فضج اهل الدار بالبكاء فسالوه عن حاله فقال : ذكرت ذنباً فبكيت ! يا مريض الذنوب ما لك دواء كالبكاء
24- يا من عمله بالنفاق مغشوش ، تتزين للناس كما يُزين المنقوش ، إنما يُنظر إلى الباطن لا إلى النقوش ، فإذا هممت بالمعاصي فاذكر يوم النعوش ، و كيف تُحمل إلى قبر بالجندل مفروش .
25- ألك عمل إذا وضع في الميزان زان ؟ عملك قشر لا لب ، و اللب يُثقل الكفة لا القشر
26- رحم الله أعظما ً نصبت في الطاعة و انتصبت ، جن عليها الليل فلما تمكن و ثبت ، و كلما تذكرت جهنم رهبت و هربت ، و كلما تذكرت ذنوبها ناحت عليها و ندبت .
27- يا هذا لا نوم أثقل من الغفلة ، و لا رق أملك من الشهوة ، و لا مصيبة كموت القلب ، و لا نذير أبلغ من الشيب .
28- إلى كم اعمالك كلها قباح ، اين الجد إلى كم مزاح ، كثر الفساد فأين الصلاح ، ستفارق الأرواح الأجساد إما في غدو و إما في رواح ، و سيخلو البلى بالوجوه الصباح ، أفي هذا شك ام الأمر مزاح .
29- فليلجأ العاصي إلى حرم الإنابة ، و ليطرق بالأسحار باب الإجابة ، فما صدق صادق فرُد ، و لا اتى الباب مخلص فصُد ، و كيف يُرد من استُدعي ؟ و إنما الشان في صدق التوية .
30- إخواني : الأيام مطايا بيدها أزمة ركبانها ، تنزل بهم حيث شاءت ، فبينا هم على غواربها ألقــتهم فوطئتهم بمناسمها .
31- النظر النظر إلى العواقب ، فإن اللبيب لها يراقب ، أين تعب من صام الهواجر ؟ و أين لذة العاصي الفاجر ؟ فكأن لم يتعب من صابر اللذات ، و كان لم يلتذ من نال الشهوات .
32- حبس بعض السلاطين رجلاً زماناً طويلا ثم اخرجه فقال له : كيف وجدت محبسك ؟ قال : ما مضى من نعيمك يوم إلا و مضى من بؤسي يوم ، حتى يجمعنا يوم
33- جبلت القلوب على حب من أحسن إليها ، فواعجباً ممن لم ير محسناً سوى الله عز وجل كيف لا يميل بكليته إليه .
34- إحذر نفار النعم فما كل شارد بمردود ، إذا وصلت إليك أطرافها فلا تُنفر أقصاها بقلة لشكر .
35- اجتمعت كلمة إلى نظرة على خاطر قبيح و فكرة ، في كتاب يًحصي حتى الذرة ، و العصاة عن المعاصي في سكرة ، فجنو من جِنى ما جنوا ، ثمار ما قد غرسوه .
36- يا هذا ! ماء العين في الأرض حياة الزرع ، و ماء العين على الخد حياة القلب .
37- يا طالب الجنة ! بذنب واحد أُخرج ابوك منها ، أتطمع في دخولها بذنوب لم تتب عنها ! إن امرأً تنقضي بالجهل ساعاته ، و تذهب بالمعاصي أوقاته ، لخليق ان تجري دائماً دموعه ، و حقيق أن يقل في الدجى هجوعه .
38- أعقل الناس محسن خائف ، و أحمق الناس مسئ آمن .
39- لا يطمعن البطال في منازل الأبطال ، إن لذة الراحة لا تنال بالراحة ، من زرع حصد و من جد وجد ، فالمال لا يحصل إلا بالتعب ، و العلم لا يُدرك إلا بالنصب ، و اسم الجواد لا يناله بخيل ، و لقب الشجاع لا يحصل إلا بعد تعب طويل .
40- كاتبوا بالدموع فجائهم الطف جواب ، اجتمعت أحزان السر على القلب فأوقد حوله الأسف و كان الدمع صاحب الخبر فنم .
41- كيف يفرح بالدنيا من يومه يهدم شهره ، و شهره يهدم سنته ، و سنته تهدم عمره ، كيف يلهو من يقوده عمره إلى اجله ، وحياته على موته .
42- إخواني : الدنيا في إدبار ، و اهلها منها في استكثار ، و الزارع فيها غير التقى لا يحصد إلا الندم .
43- ويحك ! أنت في القب محصور إلى ان ينفخ في الصور ، ثم راكب أو مجرور ، حزين او مسرور ، مطلق او مأسور ، فما هذا اللهو و الغرور !
44- بأي عين تراني يا من بارزني و عصاني ، بأي وجه تلقاني ، يا من نسي عظمة شاني ، خاب المحجوبون عني ، و هلك المبعدون مني .
45- يا هذا زاحم باجتهادك المتقين ، و سر في سرب أهل اليقين ، هل القوم إلا رجال طرقوا باب التوفيق ففتح لهم ، و ما نياس لك من ذلك .
46- ألا رُب فرح بما يؤتى قد خرج اسمه مع الموتى ، ألا رُب معرض عن سبيل رشده ، قد آن أوان شق لحده ، ألا رُب ساع في جمع حطامه ، قد دنا تشتيت عظامه ، ألا رُب مُجد في تحصيل لذاته ، قد آن خراب ذاته
47- يا مضيعاً اليوم تضييعه أمس ، تيقظ ويحك فقد قتلت النفس ، و تنبه للسعود فإلى كم نحس ، و احفظ بقية العمر ، فقد بعت الماضي بالبخس .
48- عينك مطلقة في الحرام ، و لسانك منبسط في الآثام ، و لأقدامك على الذنوب إقدام ، و الكل مثبت في الديوان .
49- كانوا يتقون الشرك و المعاصي ، و يجتمعون على الأمر بالخير و التواصي ، و يحذرون يوم الأخذ بالأقدام و النواصي ، فاجتهد في لحاقهم ايها العاصي ، قبل ان تبغتك المنون .
50- أذبلوا الشفاه يطلبون الشفاء بالصيام ، و أنصبوا لما انتصبوا الأجساد يخافون المعاد بالقيام ، و حفظوا الألسنة عما لا يعني عن فضول الكلام ، و اناخوا على باب الرجا في الدجى إذا سجى الظلام ، فأنشبوا مخاليب طمعهم في العفو ، فإذا الأظافير ظافرة .
51- يا مقيمين سترحلون ، يا غافلين عن الرحيل ستظعنون ، يا مستقرين ما تتركون ، أراكم متوطنين تأمنون المنون
52- وعظ أعرابي ابنه فقال : أي بني إنه من خاف الموت بادر الفوت ، و من لم يكبح نفسه عن الشهوات أسرعت به التبعات ، و الجنة و النار أمامك .
53- يا له من يوم لا كالأيام ، تيقظ فيه من غفل و نام ، و يحزن كل من فرح بالآثام ، و تيقن أن أحلى ما كان فيه أحلام ، واعجباً لضحك نفس البكاء أولى بها .
54- إن النفس إذا أُطمعت طمعت ، و إذا أُقنعت باليسير قنعت ، فإذا أردت صلاحها فاحبس لسانها عن فضول كلامها ، و غُض طرفها عن محرم نظراتها ، و كُف كفها عن مؤذي شهواتها ، إن شئت ان تسعى لها في نجاتها .
55- علامة الاستدراج : العمى عن عيوب النفس ، ما ملكها عبد إلا عز ، و ما ملكت عبداً غلا ذل .
56- ميزان العدل يوم القيامة تبين فيه الذرة ، فيجزى العبد على الكلمة قالها في الخير ، و النظرة نظرها في الشر ، فيا من زاده من الخير طفيف ، احذر ميزان عدل لا يحيف .
57- سمع سليمان بن عبدالملك صوت الرعد فانزعج ، فقال له عمر بن عبد العزيز : يا أمير المؤمنين هذا صوت رحمته فكيف بصوت عذابه ؟
58- يا من أجدبت أرض قلبه ، متى تهب ريح المواعظ فتثير سحاباً ، فيه رعود و تخويف ، و بروق و خشية ، فتقع قطرة على صخرة القلب فيتروى و يُنبت .
59- قال بعض السلف : إذا نطقت فاذكر من يسمع ، و إذا نظرت فاذكر من يرى ، و إذا عزمت فاذكر من يعلم .
60- قال سفيان الثوري يوماً لأصحابه : أخبروني لو كان معكم من يرفع الحديث إلى السلطان أكنتم تتكلمون بشئ ؟ قالوا : لا ، قال ، فإن معكم من يرفع الحديث إلى الله عز وجل .
61- كلامك مكتوب ، و قولك محسوب ، و انت يا هذا مطلوب ، و لك ذنوب و ما تتوب ، و شمس الحياة قد اخذت في الغروب فما أقسى قلبك من بين القلوب .

شام
03-04-2006, 00:40
روضة الذاكرين ...
و أغنى زاوية في المضيف الإسلامي ..
تعددت المواضيع .. و الأفكار ..

ريم شمر ..
ريوف الشمري
بنت النور
مجد
شيخة الزين
جزاكم الله كل الخير ..

ومتابعين بإذن الله تعالى ...

مجد
03-04-2006, 04:22
http://www.jaralqamr.com/smiles/smile_files/smile2_data/956.gif
من منّا ليس له ذنوب ، وذنوب كثيرة ومتنوعة ـ نسأل الله المغفرة ـ ؟
http://home.no.net/anyas/anyaflower369.gif

والله جل وعلا من آثار رحمته بخلقه أن سهّل لهم طريق المغفرة ومحو الخطايا ،
وأعظم طريق هو ( التوحيد ) وترك الشرك ، فمن حقق التوحيد وترك الشرك غفر اللهُ له ذنوبه .. ورفع درجته .. وثقّل ميزانه ..

قال تعالى : ( الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون ) . وأعظم الظلم الشرك .. ( إن الشرك لظلم عظيم ) .
http://home.no.net/anyas/anyaflower369.gif
عن أنس رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( قال الله تعالى : يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقُراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة ) رواه الترمذي وحسّنه .
http://home.no.net/anyas/anyaflower369.gif
الحمد لله على هذه النعمة العظيمة والمِنحة الربانية الكريمة ..
والتوحيد باختصار : أن تتوجه بكل أنواع العبادات لله وحده جل وعلا .
والشرك هو ضد ذلك : بأن تتوجه بأي نوع من أنواع العبادات لغير الله سبحانه وتعالى .
كمن يستغيث بغير الله في كشف ضر أو جلب منفعة فيما لا يقدر عليه إلا الله ،
أو يعتقد أن هذا الحجر أو هذه الشجرة أو هذا القبر ينفع ويضر أو فيه بركة يحصل له منها خير أو منفعة !!
كذلك من يذبح الذبائح ويقدم النذور للمقبورين حتى يتوسطوا له عند الله !!
http://home.no.net/anyas/anyaflower369.gif

نسأل الله المغفرة والرضوان.
المجـد

شام
03-04-2006, 23:58
http://raooy.jeeran.com/ععععع.gif
البشارة السابعة
اصيغة أخرى التي جعل الله تعالى فيها سراً لا يمكن لعقولنا أن تدركه قوله تعالى (وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (15) الاحقاف) دعاء عجيب لا غاربة فيما جاء بعده (أُولَئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَنَتَجاوَزُ عَنْ سَيِّئَاتِهِمْ فِي أَصْحَابِ الْجَنَّةِ وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (16)) وكما تحدثنا سابقاً عن سر صيغة لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين وإنا لله وإنا إليه راجعون فقد عبّأ الله تعالى فيها سرّاً عظيماً.

سن الأربعين لها في كتاب الله تعالى وسنة رسوله عليه الصلاة و السلام "إذا بلغ العبد الأربعين رزقه الله الانابة اليه" فالأربعين هي سن النبوة وموسى عليه السلام واعده ربه أربعين يوماً وبنواسرائيل تاهوا في الأرض أربعين سنة وفي حديث من صلّى الصبح والعشاء أربعين يوماً في المسجد كُتبت له براءة من النار وبراءة من النفاق. ولا يعرف سر الأربعين لكن في هذه البشارة يقول تعالى أن المؤمن إذا بلغ الأربعن سنة يبلغ مكاناً يسمع فيه دعاءه وقد تفرّغ من أعمال حياته وانشغل بما لم يشغله عن عائلته وذريته. ومعلوم أن الأربعون مرحلة الانتاج في المجتمع والأعمال والاقتصاد والوظائف ويذهل الانسان عما حواه ومن حوله ويذهله ما وصل اليه فيعمله عن تربية أولاده والعبرة بذلك أن الرجل الذي وصل الى ما وصل اليه وبلغ أربعين سنة وهي مرحلة النضج وجني الثمار لم ينس أن له ذرية ينبغي عليه أن يعلمهم ويدعو الله تعالى لهم من حيث أنهم يشغلون فكره وعقله وأمنياته (رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأصلح لي ذريتي) هذا الدعاء الجامع لوالديه وذريته وإقراره أنه من المسلمين دليل على أن هذا الرجل وصل الى الصلاح ورجل كهذا كانت على لسانه هذه الكلمات وهذا الدعاء له سر خطير ومن ورائه كرم الله تعالى (أولئك الذين نتقبل عنهم أحسن ما عملوا) هذا اسلوب من اساليب يوم القيامة.

وهناك من العبادات ما ترقى الى القمم في العبادة والبشارة في الآية يتقبل الله تعالى أفضل عبادة عبدته بها في الدنيا ولها من الأجر ما لها ما لا تصل اليه بقية عباداتك يحاسبك الله تعالى على مستوى هذه العبادة العظيمة (أحسن ما عملوا). هؤلاء الذين ورد ذكرهم في الآية 15 من سورة الأحقاف يعاملهم الله تعالى على هذا المستوى و (نتجاوز عن سيئاتهم) وهذه منحة عظيمة أخرى حتى لا تأكل السيئات الحسنات من حيث أن الله تعالى غفر كل سيئاتهم ثم وعدهم بالجنة (وعد الصدق الذي كانوا يوعدون).

فعليك أن تكون بارّاً بوالديك وبذريتك وتنوب عن والديك بأن تشكر الله تعالى عنهما وإذا أحسنت رعاية والديك وأولادك والدعاء لوالديك ونفسك وأولادك والاستسلام لله تعالى فاعلم أنك وصلت مرحلة من المراحل التي تنصبّ عليك الرحمات التسع والتسعون.
http://joodal7ozn.jeeran.com/we.gif

{شيخه الزين}
04-04-2006, 00:58
كيف نستثمر أوقاتنا؟


الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبيَّ بعده، وبعد:
فمن تتبع أخبار الناس وتأمل أحوالهم، وعرف كيف يقضون أوقاتهم، وكيف يمضون أعمارهم، عَلِمَ أن أكثر الخلق مضيِّعون لأوقاتهم، محرومون من نعمة استغلال العمر واغتنام الوقت، ولذا نراهم ينفقون أوقاتهم ويهدرون أعمارهم فيما لا يعود عليهم بالنفع.

وإن المرء ليعجب من فرح هؤلاء بمرور الأيام، وسرورهم بانقضائها، ناسين أن كل دقيقة بل كل لحظة تمضي من عمرهم تقربهم من القبر والآخرة، وتباعدهم عن الدنيا.


إنَّا لنفرحُ بالأيام نقطعها ** وكل يوم مضى جزءٌ من العمرِ

ولما كان الوقت هو الحياة وهو العمر الحقيقي للإنسان، وأن حفظه أصل كل خير، وضياعه منشأ كل شر، كان لابد من وقفة تبين قيمة الوقت في حياة المسلم، وما هو واجب المسلم نحو وقته، وما هي الأسباب التي تعين على حفظ الوقت، وبأي شيء يستثمر المسلم وقته.

نسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن طالت أعمارهم وحسنت أعمالهم، وأن يرزقنا حسن الاستفادة من أوقاتنا، إنه خير مسئول.


قيمة الوقت وأهميته

إذا عرف الإنسان قيمة شيء ما وأهميته حرص عليه وعزَّ عليه ضياعه وفواته، وهذا شيء بديهي، فالمسلم إذا أدرك قيمة وقته وأهميته، كان أكثر حرصاً على حفظه واغتنامه فيما يقربه من ربه، وها هو الإمام ابن القيم رحمه الله يبين هذه الحقيقة بقوله: "وقت الإنسان هو عمره في الحقيقة، وهو مادة حياته الأبدية في النعيم المقيم، ومادة معيشته الضنك في العذاب الأليم، وهو يمر مرَّ السحاب، فمن كان وقته لله وبالله فهو حياته وعمره، وغير ذلك ليس محسوباً من حياته.... فإذا قطع وقته في الغفلة والسهو والأماني الباطلة وكان خير ما قطعه به النوم والبطالة، فموت هذا خير من حياته".

ويقول ابن الجوزي: "ينبغي للإنسان أن يعرف شرف زمانه وقدر وقته، فلا يضيع منه لحظة في غير قربة، ويقدم فيه الأفضل فالأفضل من القول والعمل، ولتكن نيته في الخير قائمة من غير فتور بما لا يعجز عنه البدن من العمل ".

ولقد عني القرآن والسنة بالوقت من نواحٍ شتى وبصور عديدة، فقد أقسم الله به في مطالع سور عديدة بأجزاء منه مثل الليل، والنهار، والفجر، والضحى، والعصر، كما في قوله تعالى: واللَّيْلِ إِذَا يَغْشى والنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى ، وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ، وَالضُّحَى وَاللَّيْلِ ، وَالْعَصْرِ إِنَّ الإِنْسَانَ لَفِيْ خُسْر . ومعروف أن الله إذا أقسم بشيء من خلقه دلَّ ذلك على أهميته وعظمته، وليلفت الأنظار إليه وينبه على جليل منفعته.

وجاءت السنة لتؤكد على أهمية الوقت وقيمة الزمن، وتقرر أن الإنسان مسئول عنه يوم القيامة، فعن معاذ بن جبل أن رسول الله قال: { لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يُسأل عن أربع خصال: عن عمره فيم أفناه، وعن شبابه فيم أبلاه، و عن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه، وعن علمه ماذا عمل فيه } [رواه الترمذي وحسنه الألباني]. وأخبر النبي أن الوقت نعمة من نعم الله على خلقه ولابد للعبد من شكر النعمة وإلا سُلبت وذهبت. وشكر نعمة الوقت يكون باستعمالها في الطاعات، واستثمارها في الباقيات الصالحات، يقول : { نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة، والفراغ } [رواه البخاري].


واجب المسلم نحو وقته

لما كان للوقت كل هذه الأهمية حتى إنه ليعد هو الحياة حقاً، كان على المسلم واجبات نحو وقته، ينبغي عليه أن يدركها، ويضعها نصب عينيه، ومن هذه الواجبات:

الحرص على الاستفادة من الوقت:

إذا كان الإنسان شديد الحرص على المال، شديد المحافظة عليه والاستفادة منه، وهو يعلم أن المال يأتي ويروح، فلابد أن يكون حرصه على وقته والاستفادة منه كله فيما ينفعه في دينه ودنياه، وما يعود عليه بالخير والسعادة أكبر، خاصة إذا علم أن ما يذهب منه لا يعود. ولقد كان السلف الصالح أحرص ما يكونون على أوقاتهم؛ لأنهم كانوا أعرف الناس بقيمتها، وكانوا يحرصون كل الحرص على ألا يمر يوم أو بعض يوم أو برهة من الزمان وإن قصرت دون أن يتزودوا منها بعلم نافع أو عمل صالح أو مجاهدة للنفس أو إسداء نفع إلى الغير، يقول الحسن: أدركت أقواماً كانوا على أوقاتهم أشد منكم حرصاً على دراهمكم ودنانيركم.

تنظيم الوقت:

من الواجبات على المسلم نحو وقته تنظيمه بين الواجبات والأعمال المختلفة دينية كانت أو دنيوية بحيث لا يطغى بعضها على بعض، ولا يطغى غير المهم على المهم.

يقول أحد الصالحين: "أوقات العبد أربعة لا خامس لها: النعمة، والبلية، والطاعة، والمعصية. و لله عليك في كل وقت منها سهم من العبودية يقتضيه الحق منك بحكم الربوبية: فمن كان وقته الطاعة فسبيله شهود المنَّة من الله عليه أن هداه لها ووفقه للقيام بها، ومن كان وقته النعمة فسبيله الشكر، ومن كان وقته المعصية فسبيله التوبة والاستغفار، ومن كان وقته البلية فسبيله الرضا والصبر".

اغتنام وقت فراغه:

الفراغ نعمة يغفل عنها كثير من الناس فنراهم لا يؤدون شكرها، ولا يقدرونها حق قدرها، فعن ابن عباس أن النبي قال: { نعمتان من نعم الله مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة، والفراغ } [رواه البخاري]. وقد حث النبي على اغتنامها فقال: { اغتنم خمساً قبل خمس...، وذكر منها: وفراغك قبل شغلك } [رواه الحاكم وصححه الألباني].

يقول أحد الصالحين: "فراغ الوقت من الأشغال نعمة عظيمة، فإذا كفر العبد هذه النعمة بأن فتح على نفسه باب الهوى، وانجرَّ في قِياد الشهوات، شوَّش الله عليه نعمة قلبه، وسلبه ما كان يجده من صفاء قلبه".

فلابد للعاقل أن يشغل وقت فراغه بالخير وإلا انقلبت نعمة الفراغ نقمة على صاحبها، ولهذا قيل: "الفراغ للرجال غفلة، وللنساء غُلْمة" أي محرك للشهوة.


أسباب تعين على حفظ الوقت

محاسبة النفس:

وهي من أعظم الوسائل التي تعين المسلم على اغتنام وقته في طاعة الله. وهي دأب الصالحين وطريق المتقين، فحاسب نفسك أخي المسلم واسألها ماذا عملت في يومها الذي انقضى؟ وأين أنفقت وقتك؟ وفي أي شيء أمضيت ساعات يومك؟ هل ازددت فيه من الحسنات أم ازددت فيه من السيئات؟.

تربية النفس على علو الهمة:

فمن ربَّى نفسه على التعلق بمعالي الأمور والتباعد عن سفسافها، كان أحرص على اغتنام وقته، ومن علت همته لم يقنع بالدون، وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم:

إذا ما عَلا المرءُ رام العلا *** ويقنعُ بالدُّونِ من كان دُونَا

صحبة الأشخاص المحافظين على أوقاتهم:

فإن صحبة هؤلاء ومخالطتهم، والحرص على القرب منهم والتأسي بهم، تعين على اغتنام الوقت، وتقوي النفس على استغلال ساعات العمر في طاعة الله، ورحم الله من قال:


إذا كنتَ في قومٍ فصاحِب خِيارَهم *** ولا تصحبِ الأردى فتردى مع الرَّدِي


عن المرءِ لا تَسَلْ وسَلْ عن قرينهِ *** فكلُّ قرينٍ بالمقارَن يقتدِي

معرفة حال السلف مع الوقت:

فإن معرفة أحوالهم وقراءة سيرهم لَأكبر عون للمسلم على حسن استغلال وقته، فهم خير من أدرك قيمة الوقت وأهمية العمر، وهم أروع الأمثلة في اغتنام دقائق العمر واستغلال أنفاسه في طاعة الله.

تنويع ما يُستغل به الوقت:

فإن النفس بطبيعتها سريعة الملل، وتنفر من الشيء المكرر. وتنويع الأعمال يساعد النفس على استغلال أكبر قدر ممكن من الوقت.

إدراك أن ما مضى من الوقت لا يعود ولا يُعوَّض:

فكل يوم يمضي، وكل ساعة تنقضي، وكل لحظة تمر، ليس في الإمكان استعادتها، وبالتالي لا يمكن تعويضها. وهذا معنى ما قاله الحسن: "ما من يوم يمرُّ على ابن آدم إلا وهو يقول: يا ابن آدم، أنا يوم جديد، وعلى عملك شهيد، وإذا ذهبت عنك لم أرجع إليك، فقدِّم ما شئت تجده بين يديك، وأخِّر ما شئت فلن يعود إليك أبداً".

تذكُّر الموت وساعة الاحتضار:

حين يستدبر الإنسان الدنيا، ويستقبل الآخرة، ويتمنى لو مُنح مهلة من الزمن، ليصلح ما أفسد، ويتدارك ما فات، ولكن هيهات هيهات، فقد انتهى زمن العمل وحان زمن الحساب والجزاء. فتذكُّر الإنسان لهذا يجعله حريصاً على اغتنام وقته في مرضاة الله تعالى.

الابتعاد عن صحبة مضيعي الأوقات:

فإن مصاحبة الكسالى ومخالطة مضيعي الأوقات، مهدرة لطاقات الإنسان، مضيعة لأوقاته، والمرء يقاس بجليسه وقرينه، ولهذا يقول عبد الله بن مسعود: "اعتبروا الرجل بمن يصاحب، فإنما يصاحب الرجل من هو مثله".

تذكُّر السؤال عن الوقت يوم القيامة:

حين يقف الإنسان أمام ربه في ذلك اليوم العصيب فيسأله عن وقته وعمره، كيف قضاه؟ وأين أنفقه؟ وفيم استغله؟ وبأي شيء ملأه؟ يقول : { لن تزول قدما عبد حتى يُسأل عن خمس: عن عمره فيم أفناه؟ وعن شبابه فيم أبلاه؟...} [رواه الترمذي وحسنه الألباني]. تذكرُ هذا يعين المسلم على حفظ وقته، واغتنامه في مرضاة الله.


من أحوال السلف مع الوقت

قال الحسن البصري: "يا ابن آدم، إنما أنت أيام، إذا ذهب يوم ذهب بعضك". وقال: "يا ابن آدم، نهارك ضيفك فأحسِن إليه، فإنك إن أحسنت إليه ارتحل بحمدك، وإن أسأت إليه ارتحل بذمِّك، وكذلك ليلتك". وقال: "الدنيا ثلاثة أيام: أما الأمس فقد ذهب بما فيه، وأما غداً فلعلّك لا تدركه، وأما اليوم فلك فاعمل فيه".

وقال ابن مسعود: "ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه، نقص فيه أجلي، ولم يزدد فيه عملي".

وقال ابن القيم: "إضاعة الوقت أشد من الموت؛ لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها".

وقال السري بن المفلس: "إن اغتممت بما ينقص من مالك فابكِ على ما ينقص من عمرك".


بم نستثمر أوقاتنا؟

إن مجالات استثمار الوقت كثيرة، وللمسلم أن يختار منها ما هو أنسب له وأصلح، ومن هذه المجالات:

حفظ كتاب الله تعالى وتعلُّمه: وهذا خير ما يستغل به المسلم وقته، وقد حثَّ النبي على تعلم كتاب الله فقال: { خيركم من تعلمالقرآن وعلمه } [رواه البخاري].

طلب العلم: فقد كان السلف الصالح أكثر حرصاً على استثمار أوقاتهم في طلب العلم وتحصيله؛ وذلك لأنهم أدركوا أنهم في حاجة إليه أكبر من حاجتهم إلى الطعام والشراب. واغتنام الوقت في تحصيل العلم وطلبه له صور، منها: حضور الدروس المهمة، والاستماع إلى الأشرطة النافعة، وقراءة الكتب المفيدة وشراؤها.

ذكر الله تعالى: فليس في الأعمال شيء يسع الأوقات كلها مثل الذكر، وهو مجال خصب وسهل لا يكلف المسلم مالاً ولا جهداً، وقد أوصى النبي أحد أصحابه فقال له: { لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله } [رواه أحمد وصححه الألباني]. فما أجمل أن يكون قلب المسلم معموراً بذكر مولاه، إن نطق فبذكره، وإن تحرك فبأمره.

الإكثار من النوافل: وهو مجال مهم لاغتنام أوقات العمر في طاعة الله، وعامل مهم في تربية النفس وتزكيتها، علاوة على أنه فرصة لتعويض النقص الذي يقع عند أداء الفرائض، وأكبر من ذلك كله أنه سبب لحصول محبة الله للعبد { ولا يزال عبدي يتقرَّب إليَّ بالنوافل حتى أحبه } [رواه البخاري].

الدعوة إلى الله، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، والنصيحة للمسلمين: كل هذه مجالات خصبة لاستثمار ساعات العمر. والدعوة إلى الله تعالى مهمة الرسل ورسالة الأنبياء، وقد قال الله تعالى: قُلْ هَذِهِ سَبِيْلِي أَدْعُو إِلَى اللهِ عَلَى بَصِيْرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِيْ [يوسف:108]. فاحرص أخي المسلم على اغتنام وقتك في الدعوة إما عن طريق إلقاء المحاضرات، أو توزيع الكتيبات والأشرطة، أو دعوة الأهل والأقارب والجيران.

زيارة الأقارب وصلة الأرحام: فهي سبب لدخول الجنة وحصول الرحمة وزيادة العمر وبسط الرزق، قال : "من أحب أن يُبسط له في رزقه، ويُنسأ له في أثره، فليصل رحمه" [ رواه البخاري ].

اغتنام الأوقات اليومية الفاضلة: مثل بعد الصلوات، وبين الأذان والإقامة، وثلث الليل الأخير، وعند سماع النداء للصلاة، وبعد صلاة الفجر حتى تشرق الشمس. وكل هذه الأوقات مقرونة بعبادات فاضلة ندب الشرع إلى إيقاعها فيها فيحصل العبد على الأجر الكبير والثواب العظيم.

تعلُّم الأشياء النافعة: مثل الحاسوب واللغات والسباكة والكهرباء والنجارة وغيرها بهدف أن ينفع المسلم نفسه وإخوانه.

وبعد أخي المسلم فهذه فرص سانحة ووسائل متوفرة ومجالات متنوعة ذكرناها لك على سبيل المثال – فأوجه الخير لا تنحصر – لتستثمر بها وقتك بجانب الواجبات الأساسية المطلوبة منك.


آفات تقتل الوقت

هناك آفات وعوائق كثيرة تضيِّع على المسلم وقته، وتكاد تذهب بعمره كله إذا لم يفطن إليها ويحاول التخلص منها، ومن هذه العوائق الآفات:

الغفلة: وهي مرض خطير ابتلي به معظم المسلمين حتى أفقدهم الحسَّ الواعي بالأوقات، وقد حذَّر القرآن من الغفلة أشد التحذير حتى إنه ليجعل أهلها حطب جنهم، يقول تعالى: وَلَقَد ذَرَأنَا لِجَهَنمَ كَثِيرًا منَ الجِن وَالإِنسِ لَهُم قُلُوبٌ لا يَفقَهُونَ بِهَا وَلَهُم أَعيُنٌ لا يُبصِرُونَ بِهَا وَلَهُم ءاذَانٌ لا يَسمَعُونَ بِهَا أُولَـئِكَ كَالأنعام بَل هُم أَضَل أُولَـئِكَ هُمُ الغاَفِلُونَ [الأعراف:179].

التسويف: وهو آفة تدمر الوقت وتقتل العمر، وللأسف فقد أصبحت كلمة "سوف" شعاراً لكثير من المسلمين وطابعاً لهم، يقول الحسن: "إياك والتسويف، فإنك بيومك ولست بغدك" فإياك أخي المسلم من التسويف فإنك لا تضمن أن تعيش إلى الغد، وإن ضمنت حياتك إلى الغد فلا تأمن المعوِّقات من مرض طارئ أو شغل عارض أو بلاء نازل، واعلم أن لكل يوم عملاً، ولكل وقت واجباته، فليس هناك وقت فراغ في حياة المسلم، كما أن التسويف في فعل الطاعات يجعل النفس تعتاد تركها، وكن كما قال الشاعر:


تزوَّد من التقوى فإنك لا تدري *** إن جنَّ ليلٌ هـل تعـيشُ إلى الفجــرِ


فكم من سليمٍ مات من غير عِلَّةٍ *** وكم من سقيمٍ عاش حِيناً من الدهرِ


وكم من فتىً يمسي ويصبح آمناً *** وقـد نُسجتْ أكفانُه وهـو لا يـدري

فبادر أخي المسلم باغتنام أوقات عمرك في طاعة الله، واحذر من التسويف والكسل، فكم في المقابر من قتيل سوف. والتسويف سيف يقطع المرء عن استغلال أنفاسه في طاعة ربه، فاحذر أن تكون من قتلاه وضحاياه.

وصلى الله على نبيه محمد وعلى آله وصحبه وسلم

شام
05-04-2006, 02:39
http://galbk.jeeran.com/2004-07-13-124432.gif
البشارة الثامنة
شريحة من شرائح عباد الله الصالحين أطلق القرآن عليهم اسم (الأولياء) وقال تعالى (أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لاخَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63) لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الأَخِرَةِ لاتَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (64))

هؤلاء الأولياء كما جاء ذكرهم في الحديث هم المصلّون الذين يؤدون زكاة أموالهم طيّبة بها نفوسهم هذه البداية ثم يكون لهم في كل شأن تقوى خاصة إذن هذه الشريحة من عباد الله تعالى شريحة مفتوحة يستطيع أي عبد من عباد الله أن يدخل اليها حتى يصير من أهلها وما عليك إلا أن تكون مصلّياً ممتازاً محافظاً على الصلاة ومداوماً عليها في مكانها في مكان الدوام الرسمي لها أي المساجد .

ثم هناك صلوات لا بد من أدائها مكمّلة (صلاة الليل والضحى والأوابين وقيام الليل) .
لمن يريد أن ينضم لهذه الشريحة المكرّمة التي وعد الله تعالى أن يرزقها البشرى في الحياة الدنيا والآخرة بالاضافة الى الذكر وبتلك العبادات والذكر الذي يترقى بالعبد حتى يصير ولياً من أولياء الله تعالى وتكون موالاته لله تعالى وموالاة الله تعالى له متشابهتان من حيث أحدهما مرتبط بالآخر.
هذه الشريحة يقول الله تعالى أن لها البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة: في الحياة الدنيا هي الرؤيا الصالحة ومنها ما هو منامي وهذه الرؤيا قد تكون يقظة أو مناماً أو بين بين أو خارقاً أو قد يرى ما يراه غيره حينئذ هذه البشرى في الحياة الدنيا جزاء لمن دخل في هذا العالم والدخول لهذا العالم بالرغم من صعوبة شروطه إلا أن الله تعالى يسّرها عليه لكي يكون من أولياء الله عز وجل وهذه الشروط هي أن يكون قلبك سليماً لا تجد فيه بغضاء لأحد ولسانك ذاكراً وأن يكون قلبك خالياً إلا من الله عز وجل وكل أعراض الدنيا لا يشكل لك مشكلة ولا تذكر منها شيئاً ويكفيك من هذه الدنيا لقمة تسد جوعك وخرقة تستر عورتك وليكن أحدهم أو بعضهم وليس كلهم من النوع الذي قال عليه الصلاة و السلام فيه: رُبّ أشعث أغبر مدفوع بالأبواب لو أقسم على الله لأبرّه.
هذه الشريحة شريحة متنوعة فيها العلماء والقادة والسياسيون والمجاهدون والفقراء المجهولون فإذا أردت أن تكون من هؤلاء فابدأ بالبداية بتنقية قلبك وتسهر على عمله وفعله ولا يكون بينك وبين الناس خصومة وأنت مع المذنبين ألطف مما أنت عليه مع الصالحين تتآلفهم حتى تجعل أقدامهم على الطريق وأن لا تشغلك الدنيا عن ربك ولا تساوي عندك شيئاً.هذه الشريحة من اهل العِلم وهناك علم يُعطى وعلم يُكتسب وعلم يوهب. هذه الشريحة ملأت الأرض بكراماتهم وبركاتهم وفتوحات الله تعالى عليهم بالعلم والاشارات وما من عصر من زمن النبي صلى الله عليه وسلم خلا من هؤلاء القوم الذين قال تعالى فيهم (ألا إن اولياء الله لا خوف عليهم ولا يحزنون) وإن من أصحاب النبي عليه الصلاة و السلام ..
من كتب لنا التاريخ عنهم وعن حياتهم ما جعلهم على رأس الأولياء وهم كثيرون وأصحاب الكرامات منهم من كان له في الحروب شأن عظيم من حيث أن الله تعالى سخّر لهم الخوارق نتيجة الاتّباع الصحيح وانشغال قلوبهم بالله تعالى صفاؤها من كل عوارض الدنيا فلا يحبون إلا لله تعالى ولا يبغضون إلا لله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54) المائدة) .

أكرمهم الله تعالى بالرؤى وهي عالم عظيم جليل وهي رسائل مباشرة من الله تعالى ولذلك شدد الاسلام النكير على من يدّعي الرؤيا (يقول رأى ولم ير) أو من يؤل الرؤى وهو لا يعلم هذا العلم لأن في ذلك تلاعب برسالة الله تعالى لهؤلاء.
هذا باب يمكن أن تصل إليه وأول الطريق سلامة القلب وأوسطه ذكر الله وآخره أن تخفف علاقتك بالدنيا فتكون علاقتك بها علاقة زائر يوشك أن يرحل. (ألا ان اولياء الله لا خوف عليهم ولا يحزنون) ولهذا فهذه شريحة تستجاب دعواتها وتنصر بها الثغور على امتداد التاريخ الاسلامي كانوا حجر الزاوية في محنهم وسلمهم وحربهم وتربيتهم وعبادتهم وكثير من هؤلاء حموا الأمة من الضلال وجادوا فيها وجادوا بها وجادوا لها ولقد سلّط الله تعالى على هذه الشريحة بعض السفهاء الذين أرادوا أن يكون هذا الدين ديناً جافاً علمانياً ليس فيه روح ولا حياة وإنما مجرد أحكام قانونية لا روح فيها ولا حياة.
(ألا ان اولياء الله لا خوف عليهم ولا يحزنون) هؤلاء تجدهم في كل يوم إذا أردت وفي كل منحدر ومنحنى وإذا وفقك الله تعالىلأن تكون منهم فالطريق واسع والفرصة متاحة ويجعل الله تعالى في قلبك حبهم كما يجعل حبك في قلوبهم فإذا فعل الله تعالى ذلك أدركت مبتغاهم ويُحشر المرء مع من أحبّ.
http://www.mwaheb.net/free/aldou7sari/91.gif

مجد
05-04-2006, 03:08
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
فضل الذكر:

http://www.uae88.net/vb1/images/smilies/ZZ8.gif
قال تعالى :

(( وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّكِراَتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغفِرةً وَأَجراً عَظِيماً))



قال صلى الله عليه وسلم :

ألا أنبئكم بخير اعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخيرٍ لكم من إنفاق الذهب والوَرِقِ وخيرٍ لكم من ان تلقوا عَدُوَّكُم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟ قالوا بلى . قال: ( ذكر الله تعالى )

اخي الكريم ..اختي الكريمة.. ان عدد الايات القرانيه والاحاديث النبوية التي تبين فضل الذكر وعظمتة يطول حصرها ولذلك اقتصرت على اية من كتاب الله وحديث من احاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم .

كما أود أن أخبركم اخواني في الله أن بإمكانكم البحث عن ماتريدونه من اذكار بالظغط على نافذة البحث اعلاه .

http://www.uae88.net/vb1/images/smilies/ZZ8.gif

أذكارالاستيقاظ من النوم:



(( الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا واليه النشور))

(( لا اله الا الله وحده لا شريك له لهُ الملك وله ُالحمد وهو على كل شئٍ قدير سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ولا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم ربي اغفر لي))

ورد في فضل هذا الحديث السابق أن من قاله غُـفر له فإن دعا استجيب له وان قام فـتوضأ قبلت صلاتة

(( الحمد لله الذي عافاني في جسدي وردًّ عليَّ روحي وأَذِنَ لي بِذِكرِهِ))



دعاء لبس الثوب :

(( الحمد لله الذي كساني هذا الثوب ورَزَقَـنـِيـه من غير حولٍ مني ولاقوة))



دعاء الدخول والخروج من الخلاء ( المراحيض):

اذا دخل فاليقل : (( بسم الله اللهم اني اعوذ بك من الخبث والخبائث))

واذا خرج فاليقل : (( غفرانك ))

http://www.uae88.net/vb1/images/smilies/ZZ8.gif

الذكر قبل الوضوء وبعده :



قبل الوضوء فاليقل : ( بسم الله)

وبعد الوضوء فاليقل :

(( أشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له وأشهد ان محمداً عبده ورسوله اللهم اجعلني من التوابين واجلعني من المتطهرين ))

http://www.uae88.net/vb1/images/smilies/ZZ8.gif

الذكر عند الخروج من المنزل :

((بسم الله وتوكلت على الله ولا حول ولا قوة الا بالله اللهم اني أعوذ بك من ان أضـِـل أو أ ُضل أو أز ِلَ أو أ ُزل أو أظلم َ أو أ ُ ظلم أوأجهل أو يـُجـهل علي ))

الذكر عند دخول المنزل:
(( بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا وعلى ربنا توكلنا ثم يسلم على اهله))

المجـــــــــ██ ██ ██ ـــــــــــد

{شيخه الزين}
05-04-2006, 19:29
أستغيث بربك


http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/74256eece8.gif
قال تعالى: إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم


يقول الله عز وجل ما غضبت على أحد كغضبى على عبد أتى معصية فتعاظمت عليه فى جنب عفوى





أوحى الله لداود


" يا داود لو يعلم المدبرون عنى شوقى لعودتهم ورغبتى فى توبتهم لذابــو شوقا الى


يا داود هذه رغبتى فى المدبرين عنى فكيف محبتى فى المقبلين على


ـــــــــــــــــــ


يقول الله عز وجل


"إنى لأجدنى أستحى من عبدى يرفع الى يديه يقول يارب يارب فأردهما فتقول الملائكة الى هنا إنه ليس أهلا لتغفر له فأقول ولكنى أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم إنى قد غفرت لعبدى"


ـــــــــــــــــــ


"جاء فى الحديث: إنه إذا رفع العبد يديه للسماء وهو عاصى فيقول يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها فى الرابعة فيقول الله عز وجل الى متى تحجبون صوت عبدى عنى؟؟؟ لبيك عبدى لبيك عبدى لبيك عبدى لبيك عبدى


ـــــــــــــــــــــ


"ابن آدم خلقتك بيدى وربيتك بنعمتى وأنت تخالفنى وتعصانى فإذا رجعت الى تبت عليك فمن أين تجد إلها مثلى وأنا الغفور الرحيم "


ــــــــــــــــــ


"عبدى أخرجتك من العدم الى الوجود وجعلت لك السمع والبصر والعقل


عبدى أسترك ولا تخشانى، اذكرك وأنت تنسانى، أستحى منك وانت لا تستحى منى. من أعظم منى جودا ومن ذا الذى يقرع بابى فلم أفتح له ومن ذا الذى يسألنى ولم أعطيه. أبخيل أنا فيبخل على عبدى؟ "


ــــــــــــــــ


"جاء أعرابى الى رسول الله فقال له يارسول الله " من يحاسب الخلق يوم القيامة؟ " فقال الرسول "الله" فقال الأعرابى: بنفسه؟؟ فقال النبى: بنفسه فضحك الأعرابى وقال: اللهم لك الحمد. فقال النبى: لما الابتسام يا أعرابى؟ فقال: يا رسول الله إن الكريم إذا قدر عفى إذا حاسب سامح قال النبى: فقه الأعرابى".


ــــــــــــــــ


قال أحد الائمة:


"لا تسئم من الوقوف على بابه ولو طردت"


"ولا تقطع الاعتذار ولو رددت"


"فان فتح الباب للمقبولين فادخل دخول المتطفلين ومد اليه يدك وقل له مسكين فتصدق عليه فإنما الصدقات للفقراء والمساكين"


قال الله تبارك وتعالى فى الحديث القدسى:


"يا ابن آدم استطعمتك ولم تطعمنى فيقول: فكيف أطعمك وأنت رب العالمين فيقول: أفلم يستطعمك عبدى فلان أما تعلم انك لو أطعمته لوجدت ذلك عندى"


"يا ابن آدم استسقيتك ولم تسقنى فيقول: فكيف أسقيك وأنت رب العالمين فيقول: أفلم يستسقيك عبدى فلان أما تعلم انك لو اسقيته


لوجدت ذلك عندى"

"يا ابن آدم مرضت ولم تعدنى فيقول: فكيف أعودك وانت رب العالمين فيقول: مرض عبدى فلان أما تعلم انك لو عدته لوجدتنى عنده

يقول الله تبارك وتعالى:

يا عبادى إنى حرمت الظلم على نفسى وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا


يا عبادى كلكم جائع الا من أطعمته فاستطعمونى أطعمكم


يا عبادى كلكم عار الا من كسوته فاستكسونى أكسكم


يا عبادى كلكم ضال الا من هديته فاستهدونى اهدكم


يا عبادى انكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفرونى اغفر لكم


يا عبادى انكم لن تبلغوا ضرى فتضرونى ولن تبلغوا نفعى فتنفعونى


يا عبادى لو أن أولكم وأخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد ما زاد من ملكى شيئا


يا عبادى لو أن أولكم وأخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد ما نقص من ملكى شيئا


يا عبادى لو أن أولكم وأخركم وإنسكم وجنكم قاموا على صعيد واحد فسألونى فأعطيت كل واحد منهم مسألته ما نقص ذلك مما عندى الا كما ينقص المخيط إذا دخل البحر


جاء فى الحديث إنه عند معصية آدم فى الجنة ناداه الله


"يا آدم لا تجزع من قولى لك "أخرج منها" فلك خلقتها ولكن انزل الى الارض وذل نفسك من أجلى وانكسر فى حبى حتى إذا زاد شوقك الى واليها تعالى لأدخلك اليها مرة أخرى


يا آدم كنت تتمنى ان أعصمك؟ قال آدم نعم


فقال: "يا آدم إذا عصمتك وعصمت بنيك فعلى من أجود برحمتى


وعلى من أتفضل بكرمى، وعلى من أتودد، وعلى من أغفر


يا آدم ذنب تذل به الينا أحب الينا من طاعة تراءى بها علينا


يا آدم أنين المذنبين أحب الينا من تسبيح المرائيين




http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/b92a0f66b6.jpg

ريوف الشمري
05-04-2006, 22:27
الأسباب الميسرة لقيام الليل


لقيام الليل أسباب ميسرة وهي على نوعين

أسباب ظاهرة وأسباب باطنة

الأسباب الظاهرة ........

ـ ألا يكثر الأكل ، وكان بعضهم يقول ... يامعشر المريدين لا تأكلوا

كثيرا فتشربوا كثيرا فتناموا كثيرا فتخسروا كثيرا .

ومنها ... أن لا يتعب نفسه بالنهار بالأعمال الشاقة.

ومنها ... أن لا يترك قيلولة النهار ، فإنها تُعين على قيام الليل.

و منها ... تجنب الأوزار ، يقول الثوري 0 حُرمت قيام الليل خمسة أشهر

بذنبٍ أذنبته )

و أما الميسرات الباطنة ...

فمنها ... سلامة القلب ، وخلوه من البدع وإعراضه عن فضول الدنيا

ومنها ... خوفٌ غالٌ يلزم القلب مع قِصر الأمل .

ومنها ... أن يعرف فضل قيام الليل .


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أهديكم هذه المقولة للــ (الحسن البصري ) في بيان فضل قيام الليل

يقول رحمه الله ( لم أجد من العبادة شيئا أشد من الصلاة في جوف

الليل ، فقيل له .. ما بال المتهجدين أحسن الناس وجوها ؟

فقال .. لأنهم خلوا بالرحمن فألبسهم نوره )

اللهم أعنّا على قيام الليل يا معين

ولا تجعل النوم أكبر همنا يا رب العالمين .

مجد
06-04-2006, 01:10
http://forum.ashefaa.com/images/smilies/salam.gif
العقيدة سؤال وجواب
http://forum.ashefaa.com/images/smilies/27.gifhttp://forum.ashefaa.com/images/smilies/vba9201.gifhttp://forum.ashefaa.com/images/smilies/27.gif
السؤال
الجواب
الدليل من القرآن
الدليل من الحديث
1- لماذا خلقنا الله تعالى ؟
خلقنا لنعبده ولا نشرك به شيئاً
(وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) الذاريات 56
حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا

2- كيف نعبد الله تعالى ؟
كما أمرنا الله ورسوله مع الإخلاص
(وما امروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين) البينة 5
من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد

3- هل نعبد الله خوفا وطمعا ؟
نعم نعبده خوفا وطمعا
(وأدعوه خوفا وطمعا) (أي خوفا من ناره وطمعا في جنته) الأعراف 56
اسأل الله الجنة وأعوذ به من النار

4- ماهو الإحسان في العبادة ؟
مراقبة الله وحدة الذي يرانا
(ان الله كان عليكم رقيبا)(الذي يراك حين تقوم) النساء-الشعراء
الإحسان أن تعبد الله كانك تراه فأن لم تكن تراه فأنه يراك

5- لماذا أرسل الله الرسل ؟
للدعوة إلى عبادته ونفي الشرك عنه
(ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت)النحل
والانبياء إخوة ودينهم واحد

6- ماهو توحيد الإله ؟
إفراده بالعبادة كالدعاء والنذر والحكم
(فأعلم أنه لا إلاه إلا الله ) محمد 19
فليكن أول ما تدعوهم اليه شهادة أن لا إله إلا الله

7- ما معنى لا إله إلا الله ؟
لامعبود بحق إلا الله
(ذلك بأن الله هو الحق وأن مايدعون من دونه الباطل) لقمان
من قال لا إله إلا الله وكفر بما يعبد من دون الله حرم ماله ودمه

8- ماهو التوحيد في صفات الله ؟
إثبات ما وصف الله به نفسه أو رسوله
(ليس كمثله شيء وهو السميع البصير) الشورى 11
ينزل ربنا تبارك وتعالى في كل ليلة إلى السماء الدنيا

9- ماهي فائدة التوحيد المسلم ؟
الهداية في الدنيا والأمن في الأخرة
(الذين أمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون)
(حق العباد على الله أن لايعذب من لا يشرك به شيئا

10- أيــــن الله ؟
الله على السماء فوق العرش
(الرحمن على العرش أستوى) طه 5
إن الله كتب كتاباً إن رحمتي سبقت غضبي فهو مكتوب عنه فوق العرش

11- هل الله معنا بذاته أم بعلمه ؟
الله معنا بعلمه يسمعنا ويرانا
(قال لا تخافا إنني معكما أسمع وأرى) طه
إنكم تدعون سميعا قريبا وهو معكم

12- ماهو أعظم الذنوب ؟
أعظم الذنوب الشرك بالله
(يابني لاتشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم ) لقمان 13
سئل e أي الذنب أعظم؟قال أن تدعو لله ندا وهو خلقك

13- ماهو الشرك الأكبر ؟
هو صرف العبادة لغير الله كالدعاء
(قل إنما أدعو ربي ولا أشرك به أحدا) الجن 20
أكبر الكبائر الإشراك بالله

14- ماهو ضرر الشرك الأكبر ؟
الشرك الأكبر يسبب الخلود في النار
(إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار)
من مات يشرك بالله شيئا دخل النار

15- هل ينفع العمل مع الشرك ؟
لاينفع العمل مع الشرك
(ولو أشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعلمون ) الانعام 88
من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه

16- هل الشرك موجود في المسلمين؟
نعم موجود بكثرة مع الأسف
(وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون) يوسف 106
لاتقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين وحتى تعبد الأوثان

17- ماحكم دعاء غير الله كالأولياء ؟
دعاءهم شرك يدخل النار
(فلا تدع مع الله الها آخر فتكون من المعذبين) الشعراء 213
من مات وهو يدعو من دون الله ندا دخل النار

18- هل الدعاء عبادة لله تعالى ؟
نعم الدعاء عبادة لله تعالى
(وقال ربكم أدعوني استجب لكم ) غافر 60
الدعاء هو العبادة

19- هل يسمع الأموات الدعاء ؟
الأموات لايسمعون الدعاء
(إنك لا تسمع الموتى)(وما انت بمسمع من في القبور)
إن لله ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني عن أمتي السلام

20- هل نستغيث بالأموات أو الغائبين ؟
لانستغيث بهم بل نستغيث بالله
(اذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم ) غافر 60
كان إذا أصابه هم أو غم قال: ياحي ياقيوم برحمتك أستغيث

21- هل تجوز الاستعانة بغير الله ؟
لايجوز الاستعانة بغير الله
(إياك نعبد وإياك نستعين) الفاتحة 5
إذا سألت فأسال الله وإذا أستعنت فأستعن بالله

22- هل نستعين بالأحياء الحاضرين ؟
نعم فيما يقدرون عليه
(وتعاونوا عل البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان)
والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه

23- هل يجوز النذر بغير الله ؟
لايجوز النذر إلا لله
(رب إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني)
من نذر أن يطيع الله فليطعه ومن نذر أين يعصيه فلا يعصه

24- هل يجوز الذبح لغير الله ؟
لايجوز لأنه من الشرك الأكبر
(فصل لربك وأنحر) الكوثر 2
لعن الله من ذبح لغير الله

25- هل يجوز الطواف بالقبور ؟
لايجوز الطواف إلا بالكعبة
(وليطوفوا بالبيت العتيق) الحج 29
من طاف بالبيت سبعا وصلى ركعتين كان كعتق رقبة

26- هل تجوز الصلاة والقبر أمامك ؟
لاتجوز الصلاة إلى القبر
(فول وجهك شطر المسجد الحرام) البقرة 144
لاتجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها
http://forum.ashefaa.com/images/smilies/pic124.gif
http://www.ashefaa.com/picsupload/files/upload_ashefaa.com_1143306595.gif
المجد

شام
06-04-2006, 04:12
http://almamlakah.jeeran.com/bismds03.gif
البشارة التاسعة
ان من اشدّ الساعات كآبة ورعباً على أي متهم يُحقق معه هو أن يحقق معه في غرفة مظلمة لا يدري من أين تأتيه الضربة. هذه الصورة هي ما يعانيه المتهون في كثير من السجون في العالم وشاءت مشيئة الله تعالى أن يكون التحقيق في ساحة المحشر على هذا النحو.
جاء يهودي الى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أين يكون الناس يوم القيامة؟ فأجابه رسول الله في الظلمة دون الجشر فقال أشهد أنك رسول الله فإن هذا لا يعرفه إلا نبي. والجسر هو قبل الصراط ونحاسب قبل أن ندخل الصراط وساحة الحساب ظلام دامس ذلك من اسباب قوله تعالى (لا يحزنهم الفزع الأكبر) هم شريحة من عباد الله تعالى يهبهم الله تعالى نوراُ يسعى بين أيديهم وبأيمانهم (يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12) الحديد)
إذن الساعة والساحة يوم المحشر ظلمة وهذا فزع عظيم فالكون كما نعرف الأصل فيه الظلمة والنور طارئ هكذا الأمر يوم القيامة إلا أن بعض عباد الله تعالى يهبهم نوراً على قدر أعمالهم فمنهم من يغمره النور كله ومنهم من يغمر بعضه ومنهم من يأتي النور على ابهام قدمه هذا النور هو الذي يجعل الأمر محتملاً في تلك الساعة المظلمة حتى في تلك الساعة هذا النور يأتي بالدعاء ولا بد أن يكون هناك دعاء تستمطر به رحمة الله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (8) التحريم)
حتى هذا النور ولو أن له اسباباً من العبادات في الدنيا لكنه يأتي يوم القيامة بأن تدعو الله تعالى أن يُتم لك نورك.
إذا كان النور متفاوتاً يوم القيامة فما هي الأعمال التي تجعله تاماً؟ وإذا تم النور فقد رضي الله تعالى عنك ونظر اليك وإذا نظر الله تعالى للعبد لا يعذبه أبداً.
أسباب النور التام يوم القيامة سهلة لمن سهّلها الله تعالى عليه وهي:
1.أن تصلي الصبح والعشاء في جماعة في المسجد. يقول عليه الصلاة و السلام (( بشّر المشّائين في الظلم الى المساجد بالنور التام يوم القيامة" ))
فصلاة الظلمة أو العتمة هما في الغالب تتمان في الظلمة وما زال في معظم ديار المسلمين الكثير من القرى والأرياف ليس فيها كهرباء حتى بعض المدن التي فيها حروب ليس فيها كهرباء ويعاني الناس من الوصول الى المساجد في الظُلَم حتى من عنده كهرباء. والحديث يدلّ على حرص الرسول صلى الله عليه وسلم على حرص المسلم على تأدية صلاة الصبح والعشاء في المسجد وفي الحديث: من صلّى أربعين يوماً في الجماعة لا تفوته الركعة الأولى كُتبت له براءة من النار ومن صلى أربعين يوماً صلاة الصبح والعشاء في الجماعة لا تفوته الركعة الأولى كُتبت له براءتان من النفاق ومن النار.
ويقول الصالحون لأن أشهد صلاة الصبح في جماعة أحبُ إلي من أن أقوم كل الليل. ولو قمت كل الليل تهجداً ثم صليت الصبح في بيتك فهو أقل من أن تنام كل الليل وتصلي الصبح في جماعة في المسجد. هكذا هي صلاة الصبح وهي صلاة الأبرار قال تعالى (وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا) قرآن الفجر اي صلاة الصبح تشهده الملائكة والأحاديث في فضل صلاة الصبح والعشاء في المسجد كثيرة.
2.من اساليب النور التام يوم القيامة الفقراء الذين يموتون وحاجتهم في صدورهم. رجل فقير لا يكفيه رزقه ولكنه عفيف متعفف لا يستجدي ويدبر أموره بأقل التكاليف حتى و عاش سبعين سنة يموت ولم يحقق كثيراً مما يحتاجه فيموت وحاجته في صدره لا يستطيع تنفيذها ومن عفّته لا يستجدي الناس ولا يسألهم. هؤلاء يحمع بهم من آفاق الدنيا ثم يحشرون يوم القيامة على منابر من نور وجوههم نور وثيابهم نور.
3.ومن أسباب النور التام يوم القيامة القرآن فهو نور لأهله وأهله من استظهر البقرة وآل عمران ومن استظهر القرآن كله فهو من أهل الله وخاصته. والأحاديث في فضل حفظ سورة البقرة وآل عمران كثيرة منها: عليكم بالزهراوين البقرة وآل عمران فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان أو فرقان من طير يدافعان عن صاحبهما. فالحد الأدنى من القرآن الكريم يسبب لصاحبه نوراً يوم القيامة في ذلك المكان المظلم الذي يدعو المؤمنون ربهم باتمام النور.
4.ومن أسباب النور التام يوم القيامة المتحابون في الله كما قال عليه الصلاة والسلام : قوم ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء قالوا من هم يا رسول الله؟ قال المتحابون في الله. هذه المحبة في الله يدنون من الله تعالى دنواً يغبطهم عليه الأنبياء والشهداء وفي حديث السبعة الذين يظلهم الله تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله أخوان متحابان في الله اجتمعا عليه وافترقا عليه.
هذه مجموعة من الأعمال علينا أن نتقنها ونحسنها حينئذ نأتي يوم القيامة برحمة الله تعالى وغفرته ورحمته التي وسعت كل شيء نأتي وجوهنا نور وعن أيماننا نور فلا نشعر بخوف ولا فزع ولا رهبة. أسأل الله تعالى أن يهدينا لأن نكون من أصحاب النور يوم القيامة.
http://www.mlfat.com/files170206/15_1142467467.gif

شام
08-04-2006, 11:37
http://almamlakah.jeeran.com/bismds03.gif

البشارة العاشرة
آية تحار فيها العقول ومهما تدبرنا فيها وفي معناها ومحتواها وما تومئ اليه فليس في وسع عقولنا وهي على قواني الأرض أن تحيط بها من قريب أو بعيد وهي قوله تعالى (إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ) في الآية: (الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنْتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى (32)
(32) النجم).

(إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ): من له عقل يحيط بسعة مغفرة الله تعالى لعباده في الدنيا والآخرة؟ إن هذا أمر لا يُحاط به مهما حاولت أن تفعل فلنستعرض جانباً يسيراً جداً مما وصلنا من أخبار وآيات صحيحة من سعة رحمة ومغفرة الله تعالى وإن سعة مغفرة الله تعالى كسعة رحمته لا تحيط بها العقول مطلقاً.
مثلاً قوله تعالى: (إن الله لايغفر أن يُشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء)
تأمل هذه الآية: ما عدا الشرك كل ذنب يُغفر وفي آية أخرى (إن الله يغفر الذنوب جميعا) بدون استثناء وهو سبحانه لا يُسأل عما يفعل (وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاً ثم اهتدى) وغفار تعني كثير المغفرة.
ولكي نفهم لا لكي نصل الى سعة ومغفرة الله تعالى التي لا نحيط بها هناك لنأخذ دعاء السوق مثلاً وهو دعاء صحيح ورد فيه حديث صحيح فما عليك إلا أن تتجه الى السوق وتقول :

(( لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو حيّ لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير))
دعاء لا يتجاوز قوله الدقيقة الواحدة جزاؤه أن يحط الله تعالى عنه ألف ألف سيئة ويكتب له ألف ألف حسنة بأقل من دقيقة. تقول كلاماً وأنت مؤمن به تقوله في قلبك والناس حولك غافلون في الاسواق عن دينهم وربّهم وأنت تذكر الله تعالى بين الغافلين واللاهين فإذا كلن قول هذا جزاء قول الدعاء مرة واحدة فما بالك إذا ذهبت الى السوق عشر مرات في اليوم فكم من السيئات تحط عنك وكم من الحسنات تكتب لك؟
من زمن آدم الى زمن قريب كان في كل مدينة سوق واحد أما الآن فقد أصبحت الاسواق منتشرة والمدن كلها سوق فما ان تنزل من بيتك حتى تدخل الى السوق فتأمل لو أن الله تعالى نبّهك من غفلتك وكلما ذهبت الى السوق قرأت هذا الدعاء تأمل كم سيغفر لك من الذنوب وهذا معنى من معاني (إن ربك واسع المغفرة). وقس على هذا ما تعرف وتستطيع ان تخيّل ما لا تعرف.
يوم القيامة ليرحمنّ الله الناس رحمة يتطاول لها ابليس. إذا كان دعاء السوق يفعل هذا فما بالك بأصحاب التهجد والعلماء والمجاهدون الصابرون وأصحاب المشاق والهمم العالية والعبادات الصعبة والحكام العادلون والمنفقون وقس على ذلك مما تتخيل.
مثال آخر على سعة مغفرة الله تعالى: ففي الحديث الصحيح الذي رواه الترمذي والبيهقي وأحمد: من قرأ قل هو الله أحد في اليوم خمسين مرة (وفي رواية مئة مرة وفي رواية مئتي مرة) غفر الله ذنوب خمسين سنة. فإذا أخذنا بأيسر هذه الروايات على مبدأ أن الرسول صلى الله عليه وسلم ما خُيّر بين أمرين إلا اختار ايسرهما "
من قرأ قل هو الله أحد في اليوم خمسين مرة غفر الله له ذنوب خمسين سنة" فماذا تريد بعد ذلك؟ هؤلاء يغفر الله تعالى لهم ذنوب خمسين سنة وفعلاً كما قال عليه أفضل الصلاة و السلام : لا يدخل النار إلا شقي. مع كل هذه الرحمات يدخل عبد النار فهذا عبد لا يعرف أن له رباً ولم ينتبه أن عليه واجباً تجاهه.
يقول المصطفى عليه الصلاة و السلام : بعُد عبد أدرك رمضان فلم يغفر له. الصلاة الى الصلاة كفارة لما بينهما والجمعة الى الجمعة ورمضان الى رمضان ويوم عرفة يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده والحُمّى من فوح جهنم وذلك نصيب المؤمن منها.

إن ليلة من الصداع والمليلة تذر العبد وإن ذنوبه مثل اُحُد فيصبح ما عليه خطيئة، وان البلاء لا يزال بالعبد حتى يذره يمشي بين الناس ما عليه خطيئة. والبلاء قد يكون في المال أو الولد أو النفس مثل خسارة في تجارة أو ولد معوّق أو مرض أو بلاء هذا لا يُبقي عليه ذنب اضافة الى الأجر من الله تعالى .

يقول صلى الله عليه وسلم : يتمنى أهل العافية يوم القيامة لو أن جلودهم قُرِضت بالمقاريض عندما يرون ما يُصبّ على أهل البلاء من الأجر. حتى الشوكة يشاكها المسلم تكفّر الخطايا.
العمى أو أي مرض يصاب به الانسان في عينيه من عمى أو رمد أو مرض فإذا أصيب أحد بعينيه يخيّره الله تعالى أن يدخل من أي أبواب الجنة يشاء.
علّمنا الاسلام أن الدعاء في ظهر الغيب من الأدعية المستجابة ومن دعا للمؤمنين في ظهر الغيب يصبح ممن تستجاب دعوته وتُغفر ذنوبه فإذا قال العبد في اليوم خمس وعشرون مرة : "رب اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات" يصبح مستجاب الدعوة وتغفر ذنوبه.
وكل يوم وكل دقيقة هناك آلاف المسلمين يدعون بهذا الدعاء في ظهر الغيب (رب اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات) هؤلاء يصبحون ممن تستجاب دعوتهم وتغفر ذنوبهم.
أحمد الله تعالى على فضله ونِعم الربّ هو وإن لم يخلق جنة ولا ناراً فإنه يُستحق أن يُعبد.
http://joodal7ozn.jeeran.com/we.gif

مجد
08-04-2006, 16:58
http://www.asmilies.com/smiliespic/txtsmall/006.GIF
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الانبياء و المرسلين وبعد :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "أول ما يحساب به العبد يوم القيامة صلاتة فإن كان أتمها كتبت له تامة ، وإن لم يكن أتمها قال الله لملائكته انظروا هل تجدون لعبدي من تطوع فتكملون بها فريضته" رواه أحمد و غيره .

http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/011.GIF

فضل السنن الراتبة :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ما من عبد مسلم يصلي لله تعالى في كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعاً غير الفريضة إلا بنى الله له بيتاً في الجنة "رواه مسلم.

http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/011.GIF

سنة الفجر :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها" رواه مسلم .

و تقول عائشة رضى الله عنها : "لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم : على شئ من النوافل أشد تعاهداً منه على ركعتي الفجر" متفق عليه .



سنة الظهر و المغرب و العشاء :

عن عائشة رضي الله عنها قالت : "كان النبي صلى الله عليه وسلم : يصلى في بيتي قبل الظهر أربعاً ثم يخرج فيصلي بالناس ثم يدخل فيصلي ركعتين ، وكان يصلي بالناس المغرب ثم يدخل فيصلي ركعتين ، ويصلي بالناس العشاء و يدخل بيتي ويصلي ركعتين" رواه مسلم.

http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/011.GIF

سنة الجمعة :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا صلى أحدكم الجمعة فليصل بعدها أربعاً" رواه مسلم (في المسجد).

و عن ابن عمر رضى الله عنهما : أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم : "كان لا يصلى بعد الجمعة حتى ينصرف فيصلي ركعتين في بيته" رواه مسلم .



إذا أردت الزيادة في التطوع :

* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "رحم الله امرءاً صلى قبل العصر أربعاً" رواه أبو داود والترمذي.

* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من حافظ على أربع ركعات قبل الظهر و أربع بعدها حرمه الله على النار" رواه أبو داود والترمذي.

* قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "بين كل أذانين صلاة ، بين كل أذانين صلاة ، بين كل أذانين صلاة" قال في الثالثة "لمن شاء" متفق عليه (المراد بالأذانين : الأذان والإقامة) .



استحباب ركعتين بعد الوضوء :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لبلال "يا بلال حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام فإني سمعت دف نعليك بين يدي في الجنة" قال : "ما عملت عملاً أرجى عندي من أني لم أتطهر طهوراً في ساعة من ليل أو نهار إلا صليت بذلك الطهور ما كتب لي أن أصلى" رواه مسلم .

http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/011.GIF

فضل صلاة الضحى و الوتر :

عن أبي هريرة رضى الله عنه قال : "أوصاني خليلي رسول الله صلى الله عليه وسلم بصيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتي الضحى و أن أوتر قبل أن أرقد" متفق عليه . (والوتر قبل النوم غنما يستحب لمن لا يثق بالاستيقاظ آخر الليل فإن ويق فأخر الليل أفضل) لقوله صلى الله عليه وسلم "أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل" رواه مسلم .

وعن عائشة رضى الله عنها قالت : "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم الليل حتى تتفطر قدماه فقلت له لم تصنع هذا يا رسول الله وقد غفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "أفلا أكون عبداً شكوراً" متفق عليه .


http://www.asmilies.com/smiliespic/FAWASEL/011.GIF
المجد
0
0

شام
08-04-2006, 21:47
لمن شاركنا ... رحلة روضة الذاكرين ..

جزاكم الله كل الخير ...

ورحلتنا في رحاب الله مستمرة .. بإذن الله تعالى ..

كونوا معنا ...

ريم شمر - ريوف الشمري - مجد - بنت النور - شيخة الزين ..

شام
09-04-2006, 00:22
http://www.al-wed.com/pic-vb/810.gif

سر فصاحة الرسول.. في طفولته
لم يكن احتضان حليمة للرسول ورضاعتها له من قبيل الصدفة، وإنما بترتيب إلهي لا يعلمه أحد من البشر.. أراد الله أن يرتوي نبيه من فصاحة "بني سعد" وهم أفصح العرب، وهو في المهد صبيا.. ليكون "أهلا" للوحي والقرآن.
http://www.al-wed.com/pic-vb/921.gif
ولد النبي ولم يحمل في مولده معجزة عيسى، ولا في انتصاراته معجزة موسى.. كل شيء يحدث بترتيب من الله دون أن يكون هناك شيء خارق، لأن الله أراد أن تأتي العزة لهذا الدين باجتهاد البشر، وأن تكون معجزة نبيه هي صناعة الرجال الذين تحملوا مسئولية نشر الرسالة المحمدية ليعم نورها آفاق الكون.
أحداث لها في حياة الرسول معنى ومغزى.. قلبت وجه المجتمع ليس في الجزيرة العربية فقط ولكن في الدنيا كلها..
http://www.al-wed.com/pic-vb/922.gif

متى أنكرت قريش.. الآلهة؟
ولد النبي صلى الله عليه وسلم بمكة صبيحة يوم الاثنين 12 ربيع الأول الموافق 20 أبريل سنة 570 ميلادية، بعد خمسين يوماً من حادث الفيل، حيث حاول أبرهة الحبشي هدم الكعبة، فانتقم الله تبارك وتعالى من جيش أبرهة، وجاء ذكر الحادثة في القرآن الكريم:
بسم الله الرحمن الرحيم
"ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل. ألم يجعل كيدهم في تضليل، وأرسل عليهم طيرا أبابيل، ترميهم بحجارة من سجيل، فجعلهم كعصف مأكول"
صدق الله العظيم
وكان ميلاد محمد هو أسعد يوم في حياة البشرية كلها، وأسعد يوم أشرقت فيه الشمس على الأرض.
ولد محمد صلى الله عليه وسلم بعد ميلاد المسيح عليه السلام بـ 570 سنة، كانت الأرض متعطشة لمجيء نبي آخر الزمان ، متعطشة للخير والإصلاح، وقد ولد في عام الفيل، وكانت أمه السيدة "آمنة بنت وهب" تحمله في رحمها في الشهر السابع حين وقعت حادثة الفيل، التي استمع إليها رسول الله مراراً وهو طفل من أهله في قريش، الذين كانوا يتحدثون عن المعجزة الربانية التي وقعت فيها بتأثر شديد.

وكانت قريش تحكي لكل أطفالها كيف أنقذ الله مكة وأنقذ بيته العتيق، وكانوا يروون لأطفالهم قصة هذا البيت، ومن بناه، وقصة إبراهيم جدهم وجد محمد صلى الله عليه وسلم.
وحين كانت قريش تروي قصة أبرهة وقصة حفظ الكعبة، كانت تفعل شيئاً عجيباً، فقد تعودت قريش أن تخلط بين الآلهة وبين الله تبارك وتعالى، وكانوا يقولون إنما نعبدهم ليقربونا إلى الله زلفى، لكن حين يتحدثون عن حادثة الفيل لا يذكرون إلا فضل الله سبحانه وتعالى، ولا ينسبون المعجزة للآلهة الأخرى كاللات والعزى.
والدليل على ذلك عبارة عبد المطلب جد النبي حين قال لأبرهة: "للبيت رب يحميه".
فقريش حين تتحدث عن المصالح الاقتصادية تذكر الآلهة، لكنهم في وقت الشدة والخوف والموت لا يذكرون إلا الله تبارك وتعالى.. من هنا انطبعت قصة الفيل في عقل النبي صلى الله عليه وسلم وهو طفل، ولهذا لم يعبد النبي صلى الله عليه وسلم صنماً قط.
والنبي حين كان يعمل بالبيع والشراء والتجارة، كان يقول له أحدهم: "أتقسم باللات والعزى أن البضاعة هذه ثمنها كذا، فيحمر وجه النبي ويقول: "والله ما عبدتهما حتى أقسم بهما".
http://www.al-wed.com/pic-vb/923.gif

تأثير قصة أبرهة على محمد عليه الصلاة و السلام
أصبح على هذه القناعة حين فشلت قريش في تزييف حادثة الفيل بربطها بالأصنام أو بالآلهة الأخرى، فسمع النبي من أجداده وأعمامه ومرضعاته وأمه أن جيشاً ضخماً أتى إلى مكة بهدير رجاله وكانت الأرض ترتج تحت أرجل أفياله، فخاف الناس وفروا إلى الجبال وارتفعت أكفهم إلى السماء يستنجدون بها ويقولون: يا رب.. كل مكة كانت تتضرع إلى الله وتقول: يا رب وقالوا لمحمد إن الوحيد الذي توجه إلى الغزاة ووقف في مواجهة أبرهة هو جده عبد المطلب وراح أبرهة يسخر منه حين قال له: للبيت رب يحميه، وفجأة أثناء عودة عبد المطلب إلى مكة جاءت الطيور وأخذت ترشق الأفيال والرجال الغزاة بحجارة صغيرة مشتعلة. وهكذا دافع الله عن بيته، ولنا أن نتخيل كيف ألهبت هذه الحكاية وجدان النبي وفكره وهو طفل صغير، وكيف ساهمت هذه المواقف في إنضاج عقل النبي مبكراً فجعلته يسبق أقرانه.
ولا أحد يعرف هل كان النبي هو أول طفل يولد خلال الخمسين يوماً التي أعقبت حادثة الفيل، أم أن أحداً غيره ولد في هذه الفترة، وظلت آمنة بنت وهب تغرس هذه القصة في وجدانه وتحكيها له مراراً حتى ماتت، علماء النفس يقولون إن السنوات الست الأولى من عمر الإنسان هي التي يمتلك فيها ذاكرة قوية، ولهذا تلازمه المعلومات التي يستقيها ممن حوله في تلك الفترة، حتى آخر عمره، الغريب أن الذين حكوا له المعجزة الإلهية في الدفاع عن البيت العتيق هم الذين كذبوه بعد ذلك، رغم أنهم رأوها بعينهم وعايشوها.

والله سبحانه يقول للنبي: "ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل"، ورغم أن النبي هو الذي لم يعاصرها ولم يراها بعينه مثلهم.
ثم تأتي السورة التالية لهذه السورة: بسم الله الرحمن الرحيم "لإيلاف قريش إيلافهم رحلة الشتاء والصيف" .. صدق الله العظيم
كأن الله سبحانه يقول لهم: "أنتم تكذبون ما رأيتمونه بأعينكم، لأنكم تجرون وراء مصالحكم التجارية، أنتم تخافون على طريق التجارة الخاصة بكم، فإذا ما سمحتم بهدم الأصنام حول الكعبة فإن القبائل التي تعبد هذه الأصنام ستقطع علاقتها التجارية معكم، ولن تأمن قوافل تجارتكم التي تمر عبر أراضيهم.

ما نلخص به من هذه الواقعة أن رؤية ومعايشة الأحداث العظيمة تنتج شخصيات عظيمة، لها تكوين نفسي قوي.
http://www.al-wed.com/pic-vb/925.gif

وصف النبي
يصف أحد الصحابة وهو عبد الله بن رواحه النبي فيقول: "إذا رأيته قادماً من بعيد تقول إن الشمس أشرقت"، لأنه صلى الله عليه وسلم ولد في لحظة شروق الشمس، فأضفى الله على وجهه الكريم ضياء وجلالاً.

خلال مولد النبي لم تحدث معجزة مثلما حدث للمسيح عليه السلام، إذ نطق في المهد، إضافة إلى حمل السيدة مريم دون أن يمسها بشر.

وحين انتصر النبي في حروبه لم تكن هناك معجزة، كمعجزة موسى عليه السلام حين ضرب البحر بعصاه فانشق ليعبر المؤمنون بسلام ثم يلتئم على الكافرين.

ولدته أمه صحيح البدن ، متميزاً جداً، كل شيء حوله يحدث بترتيب من الله، دون أن يكون هناك شيء خارق، أراد الله تعالى أن تأتي العزة والتمكين لهذا الدين باجتهاد البشر والمعجزات في حياة النبي عبارة عن أشياء عارضة لتثبيت القلوب، وتثبيته كنبي، الانتصارات جاءت بالأسباب وباجتهاد البشر المستعينين بالله.
http://www.al-wed.com/pic-vb/926.gif

استقلال جزيرة العرب
لماذا حدثت معجزة إهلاك أبرهة؟ وهل هدم الكعبة مستحيل؟
ربما كانت الإجابة على ذلك سهلة: الله سبحانه أهلك أبرهة حتى لا يهدم الكعبة، رغم أن الكعبة هدمت قبل ذلك بفعل السيول، بأيدي أناس من أعداء الدين وخلال الحروب.. لكن في هذه المرة حدثت معجزة خارقة، حين أرسل الله طيراً أبابيل ترمي أعداء الكعبة بحجارة من سجيل.

لأن الله أراد للجزيرة العربية أن تظل حرة مستقلة فأبرهة لم يأت لهدم الكعبة فقط، وإنما جاء ليسيطر على مكة جسر التجارة العالمية بين الشام واليمن، جاء طامعاً هو والرومان في ثروة العرب.

أبرهة لم يأت لهدم الكعبة ثم يعود بجيشه إلى بلاده، إنما جاء بتبرير سياسي لاحتلال مكة، وبتبرير ديني للسيطرة الاقتصادية.

ولقد أراد الله سبحانه أن تظل الجزيرة العربية حرة مستقلة لأنه كان يعلم أن نبياً سيولد في هذه المنطقة بعد خمسين يوماً من حادثة الفيل.

وأراد الله سبحانه لهذه المنطقة أن تنزل الرسالة عليها وهي حرة، لأن الحرية أعظم شيء يجعل الناس تتبع الرسالات. وأعظم ما كان يتميز به العرب آنذاك هو الحرية والاعتزاز بالنفس، فإذا جاء أبرهة لهدم الكعبة، فقد جاء بالتوقيت الخطأ، لأن هذه هي سنة بداية البناء، فلا يصح أن نبدأ البناء بهدم الرمز الذي سيكون محور بناء الكون كله من جديد.

لن تهدم الكعبة يا أبرهة وسيسلط الله عليك معجزة خارقة من طير يرسله مكلف بإهلاك جيشك، كل طائر يحمل حجراً مكتوباً عليه اسم فلان من جيش أبرهة.

ويقذف الطير بالحجر فيصيب الهدف من جنود أبرهة فيتساقط جلده قطعة قطعة وعضواً عضواً وهو يصرخ من آلام الحرق، وقد ظل أبرهة يتألم من الحجر الذي أصابه حتى وصل إلى الحبشة فمات.

تجليات القدرة الربانية وقفت إلى جانب مولد محمد صلى الله عليه وسلم وكانت هذه آخر المعجزات الخارقة التي مهدت لعصر العلم، وعصر قدرات البشر وعصر التخطيط وعصر الإدارة وعظمة استخدام العقل ونضوج العقل البشري، وكان لابد لرسالة آخر الزمان ألا تعتمد على المعجزات الخارقة، لكن تعتمد على أدوات العصر، ولهذا جاءت أول آية في القرآن الكريم تقول: "اقرأ".

أوروبا والغرب يستخدمون الآن أدوات العصر التي أتى بها الإسلام، ولهذا نجحوا في الحياة، خططوا واستخدموا العلم ولم ينتظروا المعجزات الخارقة، معجزة نبي آخر الزمان هي صناعة الرجال، ولم تكن عصا موسى أو الكلام في المهد. ومن يسير على خطى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم يقود الدنيا ويصلحها.
http://www.al-wed.com/pic-vb/936.gif
إبعاد الرضيع عن مكة!
ولد النبي صلى الله عليه وسلم وكان يحتاج إلى الرضاعة، فتحدث القصة الشهيرة: أن العرب يفضلون ألا تتم رضاعة أطفالهم داخل مكة، أهل مكة بالذات كانوا يبعدون أطفالهم عن آبائهم وأمهاتهم مدة سنتين، إلى أن يجيء أوان الفطام.

وكان العرب يؤثرون أن يذهب الذكور إلى البادية، رغم أن مكة كانت مدينة مثلها مثل صنعاء في اليمن، بل تفوقت على صنعاء، لكن العرب وقريش أرادوا أن تكون النشأة الأولى لأطفالهم في الصحراء، فتذهب مرضعات قبيلة بني سعد التي تعيش في الصحراء إلى مكة في موسم معين لأخذ الرضع إلى مضارب هذه القبيلة، وكانت قريش تثق في قبيلة بني سعد ثقة شديدة، ولم تكن قريش تخشى على أطفالها الأذى... أولاً لمكانتها العظيمة بين القبائل، ثانياً لأن البادية تمتلئ صفاء، فجوها معتدل يخلو من مفاسد المدينة، ولغة الكلام في البادية سليمة.

وقد اشتهر بنو سعد بالفصاحة والفطرة، وكان الأطفال يبدءون حياتهم هناك باستنشاق الهواء النقي الذي يساعد على انطلاق الجسم والروح والفكر، كانت قريش تمتلك حساً حضارياً جعلهم تدرك حقيقة علمية ينادي بها الغرب اليوم في مجال صحة الأطفال، بجعل الطفل خلال العامين الأولين من عمره يذهب إلى الخلاء لكي يرى السماء ويستنشق الهواء النقي.

كانت قريش منذ 1400 عام تخشى التلوث البيئي، ولم تكن هناك سحب من الدخان أو ذرات الرصاص التي تملاء أطفال زماننا اليوم.

وجاءت حليمة السعدية مع المرضعات اللاتي يبحثن عن أطفال أثرياء مكة، كان الآباء يغدقون الهدايا على المرضعات طوال العام بخلاف الأجر المتفق عليه، لكنها وجدت أن محمداً قد مات والده، وكانت أمة لا تمتلك ثروة، وجده سيد قريش لم يكن ثرياً، وقد رفضته مرضعات كثيرات لهذه الأسباب، كلما عرضته أمه على مرضعته رفضته وهو سيد الخلق، حتى حليمة رفضته أيضاً في البداية لكنها عادت وأخذته.
من الترتيبات الإلهية أن يتربى النبي صلى الله عليه وسلم لدى قبيلة هي أفصح العرب في لغة الكلام، وكأن الله سبحانه قد جعل سيدات بني سعد يمارسن مهنة الرضاعة حتى يتعلم النبي الفصاحة منهن.

ولذلك يقول أبو بكر الصديق للنبي صلى الله عليه وسلم ذات مرة: ما رأيت أفصح منك يا رسول الله، فيرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم وما يمنعني يا أبا بكر وأنا من قريش ورضعت في بني سعد أفصح العرب.

وتقول عائشة: ما كان رسول الله يسرد كسردكم ولكن يعيد الكلمة ثلاثاً..

وكان النبي يتقن لهجات القبائل، فيتكلم معهم حين يستقبل وفودهم بكلمات لا يفهمها الصحابة ولكن هم يفهمونها.
http://www.al-wed.com/pic-vb/928.gif

ينبوع الخير
أخذت السيدة حليمة السعدية النبي صلى الله عليه وسلم تقول: فلما قدمنا مكة لم يبق منا امرأة إلا عرض عليها رسول الله فتأباه، وإنما كنا نرجو كرامة الرضاعة من والد المولود. وكان يتيماً، فكنا نقول: ما عسى أن تصنع أمة أو جده، حتى لم يبق من صواحبي امرأة إلا أخذت صبياً غيري، فكرهت أن أرجع ولم أخذ شيئاً وقد أخذت صويحباتي، فقلت لزوجي، والله لأرجعن إلى ذلك الغلام فآخذه، فأتيته فأخذته فرجعت إلى رجلي فقال زوجي: قد أخذتيه؟ فقلت نعم.. قال قد أصبت فعسى الله أن يجعل فيه خيراً.

قالت: فوالله ما إن حملته في حجري حتى أقبل على ثديي يأخذ ما شاء من اللبن فشرب حتى ارتوى وشرب ابني حتى روى وإنا لنعجب والله ما كنت أستطيع أن أرضع ابني قبلها، شرب حتى وصلنا إلى ديارنا ليلاً فأخذته فأقبل على ثديي فشرب حتى روى وشرب ابني حتى روى فنمنا بخير ليلة فلما أصبحنا قال زوجي والله يا حليمة ما أراك إلا أصبت نسمة مباركة.

تقول وكان ذلك الوقت أسوأ وقت في أرضنا، فوالذي نفس حليمة بيده إن كانوا ليسرحون بأغنامهم إذا أصبحوا ويسرح راعي غنمي فتروح أغنامهم بطالاً، أما أغنامي فترجع وقد شربت وارتوت وامتلأت، وترجع أغنام صويحباتي جياعاً هالكة، ما بها من لبن.
فنشرب كل ليلة ونشبع حتى صار الرعاة يقولون اسرحوا حيث يسرح راعي حليمة فيسرحون خلفي.

تقول حليمة: وكان يحدث شيء عجيب، كان صلى الله عليه وسلم يشب في اليوم شباب الصبي في شهر،ويشب في شهر شباب الصبي في سنة.

أي أنه صلى الله عليه وسلم بدأ يتكلم قبل أقرانه، ويمشي أسرع منهم ويفهم ما لا يفهمونه، ويعرض أفكاراً أكبر من سنة.
وكان النبي وفياً لحليمة بعد ما أرضعته قال له الصحابة بعد فتح مكة: هذه مرضعتك يا رسول الله؟ وكان في الستين من عمره تقريبا – فتلقاها هاتفاً بها: "أمي ثم خلع عباءته وفرشها لها على الأرض وظل ينظر إليها بحنان.

وكان للنبي صلى الله عليه وسلم أخ في الرضاعة من قبيلة هوازن، وحين انتصر النبي صلى الله عليه وسلم على هوازن في غزوة حنين كان له عم في الرضاعة موجود في هوازن، ولأجل هذا العم في الرضاعة يقف النبي فارزا الأصوات ويقول للمسلمين: هل تشفعون أن نرد إليهم السبى؟.. أي هل تسمحون أن نعيد لهم السبايا من النساء والأطفال؟ قالوا: ولم يا رسول الله؟
قال: فيهم أخي من الرضاعة، فقالوا: أتذكره يا رسول الله؟ قال: وفاء له ولأمه حليمة، بعضهم وافق والبعض قال لا، فبدأ النبي يأخذ من أمواله ومن أموال من يستطيع أن يقرضه ليفك أسر السبايا إكراماً لأخيه في الرضاعة.
http://www.mlfat.com/files170206/15_1142467467.gif

مجد
09-04-2006, 03:00
لمن شاركنا ... رحلة روضة الذاكرين ..

جزاكم الله كل الخير ...

ورحلتنا في رحاب الله مستمرة .. بإذن الله تعالى ..

كونوا معنا ...

ريم شمر - ريوف الشمري - مجد - بنت النور - شيخة الزين ..




يعطيك العافية ايمان وما قصرت
وشكراً للاخوات ..
ريم شمر +_ ريوف + بنت النور + شيخة الزين



المجـْـْْـْْـْْـْـْْـْْـْْد

مجد
09-04-2006, 03:11
بٍسٍمٍ اٍلٍلٍهٍ اٍلٍرٍحٍمٍنٍ اٍلٍرٍحٍيٍم

http://www.w6w.net/album/24/w6w20050420115009371bc389c.jpg

منـــــــــــــــــاجـــــــــــــــاه
اللهم اجعلني كبيراً في أعين خلقك

صغيراً في عين نفسي
عزيزاً عند خلقك

ذليلاً بين يديك

واجعلني ممن يحبونك وتحبهم.
اللهم ليس لي جارحة لا تشكوني إليك

وليس لي شكوى لا تأملني بك

أعوذ بك من كل حزن إلا من حزن تقصير بحقك
ومن كل ندم إلا ندمي لما أسلفت من عصيانك.


اللهم لي ذنوب لا تستطيع حملها أكتافي

ولن يحمل عني وزري أي محب،
فإن لم تكن لي فلن يكون إلا الخسران رفيقي.
أستغفرك عدد ما أذنبت بحقك

وبحق خلقك وبحق نفسي الضعيفة

أستغفرك عدد ما أنساني الشيطان ذكرك

وعدد ما ألهتني الدنيا عن الرجوع إليك

وقدر ما هجرت محكما تنزيلك في القول والعمل.
للعصيان أن يليق بي

..ولكن لا يليق بمقامك الجليل إلا الغفران،
ولنسيانك أن يتملكني فلا تجزني إلا بالإحسان.
فقد قصرت ولم تقصّر ونسيتك ولم تنسني.


اللهم أذقني لذة الخشوع

وزدني لك خضوع
وتقبل ذلي في السجود والركوع


المـ ج ـد

شام
09-04-2006, 05:54
http://www.al-wed.com/pic-vb/810.gif

أكمل خلق الله هو سيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام .
فماذا كان صلى الله عليه وسلم يُحب ؟
لنحاول التعرّف على بعض ما يُحب لنحبّ ما أحب صلى الله عليه وسلم .
قال أنس رضي الله عنه : إن خياطا دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم لطعام صنعه قال أنس : فذهبت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك الطعام ، فقرّب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خبزاً ومرقا فيه دباء وقديد ، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتتبع الدباء من حوالي القصعة . قال : فلم أزل أحب الدباء من يومئذ . رواه البخاري ومسلم .

قال عليه الصلاة والسلام : حُبب إليّ من الدنيا النساء والطيب ، وجُعلت قرة عيني في الصلاة . رواه الإمام أحمد والنسائي .
وحُبه صلى الله عليه وسلم للطيب معروف حتى إنه لا يردّ الطيب .
وكان لا يرد الطيب ، كما قاله أنس ، والحديث في صحيح البخاري .
وكان يتطيّب لإحرامه ، وإذا حلّ من إحرامه ، كما حكته عنه عائشة رضي الله عنها ، والحديث في الصحيحين .
قالت عائشة رضي الله عنها : كنت أطيب النبي صلى الله عليه وسلم عند إحرامه بأطيب ما أجد . رواه البخاري .
ولما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم طيباً أحب الطيّبات والطيبين .
سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الناس أحب إليك ؟ قال : عائشة فقيل : من الرجال ؟ فقال : أبوها . قيل : ثم من ؟ قال : عمر بن الخطاب ، فعدّ رجالا .

فما كره الطيب أو النساء إلا منكوس الفطرة !
وما على العنبر الفوّاح من حرج = أن مات من شمِّـه الزبّال والجُعلُ !!
وأحب صلى الله عليه وسلم الصلاة ، حتى إنه ليجد فيها راحة نفسه ، وقرّة عينه .
فقد كان عليه الصلاة والسلام يقول لبلال : يا بلال أرحنا بالصلاة . رواه الإمام أحمد وأبو داود .

بل إن الكفار علموا بهذا الشعور فقالوا يوم قابلوا جيش النبي صلى الله عليه وسلم : إنه ستأتيهم صلاة هي أحب إليهم من الأولاد . رواه مسلم .
وشُرعت يومها صلاة الخوف .

فهذا الشعور بمحبة الصلاة علِم به حتى الكفار !
ومن أحب شيئا أكثر من ذِكره ، وعُرِف به .

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الحلواء والعسل . رواه البخاري ومسلم .

وكان صلى الله عليه وسلم يحب الزبد والتمر . رواه أبو داود .

وما هذه إلا أمثلة لا يُراد بها الحصر .
ولكن السؤال الذي يطرح نفسه :
هل نجد الشعور الذي وجده أنس بن مالك رضي الله عنه الذي أحب ما أحبه رسول الله صلى الله عليه وسلم تبعاً لمحبته لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

اللهم صلّ وسلم وزد وبارك على عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه

http://www.molhem.com/gallary/data/media/1/diwani6.jpg

شام
10-04-2006, 00:04
ما أحلى وما أروع لحظات تجثو فيها

بين يدي الله رافعا أكف الضراعة والضعف

تناجيه ، وتتوسل إليه بأسمائه ، وتثني عليه وتطلب منه

إنها لحظات يحبها الله ، فلم لا تكثر منها .. ؟ لعل قلبك يشفى في هذه الأجواء .

- - - - -

الحمد لله رب العالمين …

والصلاة والسلام على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم …

اللهم هبْ لي عبادةًَ أجدُ لذتها ،

ولا تشغلني بها عنك يا رب العالمين ..

إلهي إن كنتَ لا ترحمُ إلا أهلَ طاعتكَ ، فإلى من يفزعُ المذنبون ..؟

اللهم ارزقني نفساً قانعةً بعطائك ، موقنةً بلقائك ،

شاكرةً لنعمائك ، محبةً لأوليائك ، مبغضةً لأعدائك ..

اللهم اجعلني ممن إذا أعطيتهم : شكروا ..

وإذا منعتهـم : رضوا ..

وإذا امتحـنتهم : تفكروا ..

وإذا ذكّـرتهم : ذكروا ..

اللهم لا تجعلنا ممن اعتزّ بغيرك .. فذُل..

ولا ممن استعانَ بسواك .. فخاب .

ولا ممن توكلَ على غيرك .. فافتقر ..

ولا ممن آنسَ بسواك .. فتحير ..

اللهم ألزمني التقوى .. حتى أقوى ..

ولا تكلني إلى الهوى .. فأهوى ..

اللهم كل وقوف على بابٍ سوى بابك .. فهو ذل

وكل سلوك لطريقٍ غير طريقك .. فإنه مسدود ..

وكل متابعةٍ لغير حبيبك صلى الله عليه وسلم . فهي شقاء

فافتحْ اللهم لنا بابك .. ويسر لنا طريقك ..

ووفقنا لمتابعة حبيبك ..

وحققنا بالفقر إليك ، والغنى بك ..

وحسن التعلق بك ..

اللهم ما وصلَ أولياؤكَ إليك .. إلا بتوفيقك …

فوفقني وخذ بيدي كما وفقتهم إليك ..

اللهم ما عرفك من عرفكَ إلا بتوفيقك ..

فوفقني إلى ما وفقتهم إليه ..

اللهم ما استدلَ عليك العارفون ، إلا بمعونتك وتيسيرك ..

فلا تحرمني من ذلك ..

اللهم كن وجهتي في كل جهة .. ومقصدي في كل قصد ..

وغايتي في كل سعي .. وملجئي في كل شدة ..

ووكيلي في كل أمر .. وتولني تولي محبة وعناية في كل حال ..

يا أكرم الأكرمين

الهم إنك عرّفتَ نفسك لمخلوقاتك بمخلوقاتك ..

وعميت أكثر العيون عن رؤية آلائك وآثار أسمائك وصفاتك ..

اللهم إن كل شيء عندك بمقدار ..

العطاء بمقدار . والمنع أيضا بمقدار ..

والسعة بمقدار .. والضيق أيضا بمقدار ..

فرضنا اللهم بقدرك ..

اللهم لك وحدك الخيرة فيما تريد ، وليس لأحد منا نحن نعشر العبيد ..

وقد قلت وقولك الحق

( وربك يخلقُ ما يشاءُ ويختار ما كان لهم الخيرة )

اللهم إني عرفتكَ بمزيد إنعامك ، وفائض فيضك ..

وعرفتـكَ بتقرّبك إلى عبيدك .. رغم ابتعادهم عنك ..!

عرفتك بتحببك إليهم .. مع عدم حاجتك إليهم ..

وعرفتك باقتراضك منهم _ ما أعطيتهم _

.. وأنت الغني عنهم والمغني لهم !

وعرفتك باستجابتك للدعاء ..

رغم أنه لا يجاوز اللسان ، في كثير من الأحيان ..

وعرفتك بمنحتك .. ومحنتك ..

وعرفتك بإكرامكَ لنا بخير رسول ، وأفضل كتاب ، وأجلّ دين ..

اللهم قد استدللت بجودك على وجودك ….

وبعطفك على لطفك .. وبقدرتك على عظمتك ..

اللهم لقد تيقنت أنك الإله الواحدُ الأحد الوهاب ..

لا إله غيرك ، ولا رب سواك ..

اللهم كيف يُعبد غيرك ..

وأنت وحدك الذي تهبُ أعزّ الأشياء بلا مقابل ؟

ألم تهبنا الماء والهواء بلا أجر ولا ثمن ، ولا حتى طلب ؟؟

حتى من كفرك وأعرض عنك ، وعاث في أرضكَ ، وعبث بحرماتك :

لم تحرمه التمتع بهما ، والحياة بسببهما ..؟؟!

فما أعظمك يا إلهي ….!

اللهم أنا المحب للطاعة ِ ، ولو لم أنلها ..

وأنا الكاره للمعصية ، ولو لم أدعها ..!

فهل لي أن أسألك وأنا أنا .. ؟

أنت القريب ممن سألك .. المجيب لمن دعاك …

أسألك يا مولاي بنور وجهك ، وعظيم سلطانك ،

وباسمك الأعظم الأكرم ، وبرحمتك التي سبقت غضبك ،

وبعفوك الذي يسبق سخطك ، أسألك :

أن تعزني بحبك وقربك .. وأن تشملني برضاك وعفوك ..

وأن تكلأني بالحفظ من كيد النفس الأمارة بالسوء ،

ومن شر الشيطان الرجيم ..

إنك أنت السميع العليم ، التواب الرحيم ، الغفور الودود ..

حاشاك أن تردني خائبا . وقد وقفت ببابك مستعطفا ..

اللهم آمنتُ بك ، وصدّقتُ برسلك ، وبما جاء في كتابك ..

اللهم هذه لذتي في الحياة الدنيا ،

وقد أفقرت من اللذائذ اللهم إلا لذة الخلوة معك ،

ولذة الافتقار إليك ..

هذه سعادتي في الدنيا ،

وقد خلت من كل السعادات اللهم إلا سعادة حبك ورضاك .

اللهم إن يوماً لا ألقاكَ فيه بالابتهال إليك ، والخضوع لك ،

والتذلل بين يديك ، لهو أتعس الأيام وأشأمها ..

فاجعل اللهم حياتنا كلها ربيعاً بالتذلل والخضوع والابتهال ..

اللهم إني أحب كل من أحبك ، وأحب أوليائك ،

وأول أوليائك وأحبابك _ بلا مراء _ سيد ولد آدم ،

قدوة المتقين ، وخير أهل الأرض أجمعين ،

وإمام الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم ..

الذي جعلت حبه : فرضاً لازماً على كل مؤمن ..

والتقرب إليه : موجباً لقربك ..

وها أنذا يا مولاي أشهدك أني أحبه لأنه محبوبك الأول ،

وأجله : لأنه صفوتك من خلقك ..

وأعزره : لأنه خاتم أنبيائك ..

وأوقّره : لأنك بعثته رحمةً للعالمين ..

فصل يا رب عليه صلاة وتسليما يليقان بمقامه عندك

اللهم إن أمته صلى الله عليه وسلم تشكو إليك

ما أصابها من مكر الماكرين بها

وظلم الظالمين لها ، وتآمر المتآمرين عليها ..

فأخرجها مما هي فيه ، وأرنا في أعداء نبيك ودينك عجائب قدرتك

اللهم واغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات

شام
11-04-2006, 00:57
http://www.alamuae.com/gallery/data/media/123/0261.gif

كان النبي – صلى الله عليه وسلم – عطوفًا ودودًا بالناس يحسن معاملتهم ، ويحب لهم الخير وكانت أخلاقه الكريمة مضرب الأمثال ، وقد مدحه الله بقوله :"وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيم ٍ" (القلم:4)
وعرف النبي – صلى الله عليه وسلم – بعطفه على الأطفال ورحمته بهم ، فكان يحملهم ويقبلهم ويداعبهم ويبكى لفراقهم ، ويوصى أصحابه بالعطف عليهم واختيار الأسماء الحسنة لهم ، وإحسان تربيتهم ،كما كان الأطفال يحبون النبي – صلى الله عليه وسلم- وبلغ من حبهم للنبي- صلى الله عليه وسلم – أن "زيد بن حارثة" فضل أن يعيش مع النبي – صلى الله عليه وسلم – على أن يعيش مع أمه وأبيه .
ومنذ أن بدأت الدعوة الإسلامية تشق طريقها لمع عدد من الأطفال والصبية في حياة النبي – صلى الله عليه وسلم - ، فأسلم "على بن أبى طالب" وهو في العاشرة من عمره ، وكان "زيد بن ثابت" من كتاب الوحي الذين يكتبون القرآن لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – وهو لا يزال صبيًّا صغير السن ، وكان "أنس بن مالك" خادم رسول الله وكاتم أسراره وهو في العاشرة من عمره .
وخلال المدة التي قضاها النبي – صلى الله عليه وسلم – ظهر عدد كبير من الأطفال بفضل تشجيع النبي – صلى الله عليه وسلم – ورعايته لمواهبهم وتوجيهها إلى الطريق الصحيح ، فصار منهم الخلفاء والقادة والعلماء .
http://www.mowjeldoha.com/mix-pic/borders/www.mowjeldoha.com-borders-150.gif

علي بن أبي طالب :
هو "على بن أبى طالب بن عبد المطلب" ، ابن عم النبي – صلى الله عليه وسلم – تربى في بيته، لأن أباه كان كثير العيال قليل المال ، فأراد النبي – صلى الله عليه وسلم – أن يخفف عنه أعباء المعيشة فأخذ "عليًّا" ليعيش معه في بيته ، وظل معه حتى شهد بعثته – صلى الله عليه وسلم – وكان ضمن أول ثلاثة أعلنوا إسلامهم .

كان "على بن أبى طالب"- رضى الله عنه- منذ صغره شجاعًا قويًّا ، فنام على فراش النبي – صلى الله عليه وسلم – حين خرج مهاجرًا ، وهو يعلم أن فرسان قريش خارج المنزل يريدون قتل النبي ، ولو اقتحموا المنزل لقتلوه ظانين أنه النبي – صلى الله عليه وسلم – وقد شهد "على ابن أبى طالب" مع النبي – صلى الله عليه وسلم – غزوة "أحد" و "الخندق" ، وبارز في تلك الغزوة فارس قريش و العرب "عمرو بن عبد ود" ، وتغلب عليه وطعنه طعنة أسقطته قتيلا ، وأعطاه النبي – صلى الله عليه وسلم – الراية في غزوة "خيبر" وقال : "لأعطين الراية رجلاً يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله" . (رواه أحمد)

واشتهر "على بن أبى طالب" بالفصاحة والبلاغة والعلم الغزير والمعرفة بكتاب الله وسنة رسوله – صلى الله عليه وسلم- ، وهو أحد العشرة الذين بشرهم النبي – صلى الله عليه وسلم- بالجنة، وتزوج "فاطمة" ابنته ، وأنجب منها "الحسن" و"الحسين" ، وهما اللذان حفظا نسل الرسول – صلى الله عليه وسلم- وقد تولى "على بن أبى طالب" الخلافة بعد استشهاد "عثمان بن عفان"- رضى الله عنه- وقد دامت فترة خلافته أربع سنوات ، مات بعدها شهيدًا سنة (40 هـ)
http://www.mowjeldoha.com/mix-pic/borders/www.mowjeldoha.com-borders-153.gif

أسامة بن زيد :
ولد "أسامة بن زيد" بمكة المكرمة في العام الرابع من بعثة النبي – صلى الله عليه وسلم – ونشأ في الإسلام فلم يعرف دينًا سواه ، فأبوه "زيد بن حارثة" من أول الناس إسلامًا ، وتربى في بيت النبي – صلى الله عليه وسلم – حيث كان يعيش أبواه .

كان "أسامة" فارسًا شجاعًا منذ صغره ، يحب الجهاد في سبيل الله ، فخرج مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في غزوة "أحد" وكان في الرابعة عشرة من عمره تقريبًا ، لكن النبي- إشفاقًا منه ورحمة بأسامة- أرجعه إلى المدينة لصغر سنه ، ثم اشترك في غزوة "الخندق" بعد أن كبرت سنه واشتد عوده ، كما اشترك في غزوة "مؤتة" تحت قيادة أبيه الذي استشهد في الغزوة .

ولما بلغ "أسامة" الثامنة عشرة من عمره ولاه الرسول – صلى الله عليه وسلم – إمارة الجيش المتجه إلى الشام لتأديب بعض القبائل ، وكان تحت قيادته كبار المهاجرين والأنصار ، لكن هذا الجيش لم يخرج إلا بعد وفاة النبي – صلى الله عليه وسلم – وعاد ظافرًا منتصرًا .

وكان النبي – صلى الله عليه وسلم – يحب "أسامة" كما كان يحب أباه ، وبلغ من حب النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه جعله مثل أهله ، فكان يأخذه هو و"الحسن بن على بن أبى طالب" ويقول: "اللهم أَحبهَّما فإني أُحب" . (رواه البخارى) وتوفى أسامة بن زيد عام (54 هـ) .

http://www.mowjeldoha.com/mix-pic/borders/www.mowjeldoha.com-borders-154.gif

عبد الله بن عمر بن الخطاب :
أسلم مع أبيه وهو طفل صغير في العام السادس من البعثة ، وكان عمره حوالي سبع سنوات ، وهاجر إلى "المدينة" قبل أبيه .

نشأ "عبد الله بن عمر" في بيت صالح ، وشب محبًّا للجهاد ، وحاول أن يشهد غزوة مع رسول الله ، لكن الرسول – صلى الله عليه وسلم- رده لصغر سنه مع غيره من الصبيان الذين لم يشتد عودهم ، وأول غزوة شهدها مع رسول الله كانت غزوة "الخندق" واشترك في غزوة "مؤتة" كما أنه جاهد في معركة "اليرموك" ، وشارك في فتح "مصر" .

وعرف "ابن عمر" بأنه كان شديد الاتباع لسنة رسول الله – صلى الله عليه وسلم - كثير الرواية عنه ، لذلك كان من أكثر الصحابة الذين رووا أحاديث رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ، وتوفى "ابن عمر" سنة (73 هـ ) .
http://www.maknoon.com/mon/userfiles/heartttro.gif

عبد الله بن عباس :
هو ابن عم رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ، ولد في "مكة" قبل الهجرة بثلاث سنوات ، هاجر إلى المدينة مع أبيه قبل فتح "مكة" سنة (8 هـ) ، ولازم النبي – صلى الله عليه وسلم – عامين ونصفًا وروى عنه أحاديث كثيرة ، من ذلك : الحديث المشهور الذي يقول فيه :

"كنت خلف رسول الله فقال : يا غلام إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإذا اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك بشيء إلا بشيء قد كتبه الله عليك .. " . (رواه الترمذى)

وكان "ابن عباس" منذ صغره مجتهدًا في طلب العلم لافتًا للنظر بذكائه وحسن تصرفه ، وقد دعا له النبي – صلى الله عليه وسلم – بأن يزيده الله فهمًا وعلمًا .

ولما توُفى النبي – صلى الله عليه وسلم – كان "ابن عباس" في الثالثة عشرة من عمره ، وبدأ رحلته الطويلة في التعلم والتفقه في الدين على يد كبار الصحابة ، حتى صار فقيهًا كبيرًا وهو لا يزال صغير السن ، وكان "عمر بن الخطاب" يدعوه إلى مجلسه مع كبار الصحابة ويستشيره في الأمور التي تحتاج إلى تفكير عميق ورأى سديد ، وكان يقول له : " لقد علمت علمًا ما علمناه " .
واشتهر "ابن عباس" بعدة ألقاب مثل : "حبر الأمة " والحبر هو العالم المتمكن ، و"ترجمان القرآن" لسعة علمه بالقرآن . وتوفى ابن عباس بالطائف سنة (68 هـ) عن إحدى وسبعين سنة .
http://www.maknoon.com/mon/userfiles/heartttro2.gif

زيد بن ثابت :
أسلم "زيد بن ثابت" صغيرًا ، وكان عمره إحدى عشرة سنة لما دخل النبي – صلىًّ الله عليه وسلم- إلى المدينة مهاجرًا من "مكة" ، وكان على صغره محبًّا للجهاد في سبيل الله مجدًّا في طلب العلم والمعرفة ، أراد أن يشترك مع المسلمين في غزوتي "بدر" و"أحد" ، لكن الرسول رده لصغر سنه ، وأول غزوة اشترك فيها هي غزوة "الخندق" وكان ينقل التراب مع المسلمين ، وقد صحب "زيد بن ثابت" النبي – صلى الله عليه وسلم – منذ قدومه إلى المدينة ، فقد أتى به قومه إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – وقالوا له : هذا غلام قد حفظ مما أنزل عليك سبع عشرة سورة ، فلما قرأ على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أعجبه ذلك ، وطلب منه أن يتعلم اللغة السريانية التي يكتب بها اليهود في "المدينة" حتى يأمن مكرهم ، فتعلمها في مدة وجيزة ، وصار يكتب بها لرسول الله ، وإلى جانب ذلك كان يكتب القرآن عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فكان إذا نزل عليه شيء من القرآن بعث إليه وأمره أن يكتب ما نزل عليه .

ولما توفى النبي – صلى الله عليه وسلم – أمره "أبو بكر الصديق" أن يجمع نسخة واحدة من القرآن ، وكان هذا عملاً شاقًّا جدًّا لا يمكن أن يقوم به إلا الأفذاذ من الرجال ، وقد قام زيد بهذه المهمة على خير وجه ، ونجح في جمع القرآن وكتابته على الصورة التي نقرؤها اليوم في المصاحف .

وتوفى "زيد بن ثابت" سنة (45 هـ) ، ولما مات قال "أبو هريرة"- رضى الله عنه : اليوم مات خير هذه الأمة وعسى الله أن يجعل في "ابن عباس" منه خلفًا.
http://www.maknoon.com/mon/userfiles/heartttro3.gif

أنس بن مالك :
ولد "أنس بن مالك" قبل الهجرة بعشر سنين ، ولما هاجر النبي – صلى الله عليه وسلم – إلى المدينة التحق بخدمته وهو في العاشرة ، وظل يخدمه حتى وفاته – صلى الله عليه وسلم – ويقول "أنس" : "خدمت النبي – صلى الله عليه وسلم- عشر سنين فما ضربني ولا سبني ولا عبس في وجهي".

وكانت أول وصية له من رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في بدء خدمته له أن يكون أمينا على السر كاتمًا له ، والتزم "أنس بن مالك" بذلك التزامًا تامًّا ، ولم يستطع أحد أن يجعله يفشى سرًّا لرسول الله .

ونشأ أنس منذ صباه تحت رعاية رسول الله – صلى الله عليه مسلم – فتعلم كثيرًا وتهذب بخلق رسول الله ، وروى عنه أحاديث كثيرة تجاوزت ألفى حديث ، وعرف بلقب " راوية الإسلام".

وشهد أنس بن مالك مع النبي – صلى الله عليه وسلم –"صلح الحديبية" ، وفتح "مكة" ، و"حنين" و"الطائف" و"خيبر" . وعاش بعد وفاة النبي – صلى الله عليه وسلم – طويلاً ، حتى قيل إنه كان آخر أصحاب النبي – صلى الله عليه وسلم- موتًا ، فقد توفٍّى سنة (91 هـ) في بعض الأقوال .
http://www.maknoon.com/mon/userfiles/heartttro4.gif

الحسن بن على :
أبوه "على بن أبى طالب" ، وأمه "فاطمة الزهراء" بنت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ولد في شهر "رمضان" من العام الثالث للهجرة ، وتربى تحت بصر النبي – صلى الله عليه وسلم – وكان كثيرًا ما يحمله ويداعبه ويلاعبه هو وأخاه "الحسين".

ويروى أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بينما هو على منبره يخطب فجاء "الحسن" و"الحسين" وعليهما قميصان أحمران يمشيان ويعثران ، فنزل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – من على المنبر فحملهما ووضعهما بين يديه ، ثم قال :

"رأيت هذين يمشيان ويعثران في قميصهما فلم أصبر حتى نزلت فحملتهما" . (رواه النسائي) .
ونشأة "الحسن بن على" نشأة نبوية فكان كريم الخلق عفيف اللسان ، فصيح العبارة سخي اليد ، فارسًا مغوارًا .
وحينما استشهد علي بن أبي طالب رضي الله عنه بايع الناس ابنه الحسن ، ودارت أحداث وتنازل الحسن عن منصبه لمعاوية ، وكان هذا رغبة منه في لم شمل المسلمين ، وقد جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : "إن ابني هذا سيد ، ولعل الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين " . (رواه البخارى) وأقام "الحسن بن على" في المدينة وكان موضع احترام الناس وإجلالهم لكرمه وسخائه حتى توفي سنة (50 هـ) .
http://www.3z.cc/sml/30/073.gif

الحسين بن على :
ولد في شهر "شعبان" من العام الرابع للهجرة ، وكان هو وأخوه "الحسن" أحب أهل البيت إلى جدهما النبي – صلى الله عليه وسلم – وكان لا يطيق غيابهما عنه ، فيأمر بإحضارهما أو يذهب هو إليهما ، وكم من مرة يركب "الحسن" و"الحسين" ظهر النبي – صلى الله عليه وسلم – وهما يمرحان معه ، وأحيانًا وهو ساجد في صلاته فيظل في سجوده حتى ينزلا .
وقد شب "الحسين بن على"- مثل أخيه - على حب الفروسية والشجاعة ، فشارك في الجهاد في سبيل الله في خلافة "عثمان"، وكان بين الجيوش التي قاتلت الروم في بلاد المغرب العربي ، وشارك سنة ثلاثين من الهجرة مع جيش "سعد بن أبى وقاص" في معارك آسيا وفتح طبرستان
.

شام
11-04-2006, 17:37
http://www.alamuae.com/gallery/data/media/123/0239.gif
أنيــن التــــــائبيـــــن
http://p.webshots.com/ProThumbs/66/10866_wallpaper280.jpg

أتسمعون

.....انها تئن...وتتلوى من الألم

لا...انها ليست مريضه....بل...هى بالفعل مريضه

ولكن مرضها مختلف....

انها نفسى...ونفسك...وكل نفس

لم لا نستمع لأنينها....ونساعدها على تحمل الألم

هيا بنا
http://p.webshots.com/ProThumbs/53/12453_wallpaper280.jpg
النور

عندما يظهر النور....وتتألق علامات الهدايه...نفرح

ونجرى عليها ونفتح قلوبنا لها وتزداد ثقتنا بنفس طيبة نحملها بين ضلوعنا تحب الله وتتمنى طاعته

ونسير فى طريق الهدايه من هنا نتعلم...ومن هناك نطبق

وان أخطأنا ....سريعا نستغفر

لكن نور الهدايه...والالتزام الحق يحتاج الى دعامات ليستندعليها...

لابدأن نبحث عنها...ونقدمها له لنحتفظ به بين ضلوعنا وعلى جبيننا حتى نلقى الله تعالى

ولكن ما هى تلك الدعامات....ولم أحيانا نجد أنفسنا تتعثر...وتعرج على قدم واحده...وتتخبطفى طريق الهدايه؟؟

هل نحن السبب؟؟

أم الشيطان؟؟

أم النفس الأمارة بالسوء؟؟

أم........؟؟
http://p.webshots.com/ProThumbs/92/9192_wallpaper280.jpg


البدايه

فى البدايه...تكون سرعتنا كبيره..وننطلق كالصاروخ...

ونجدفى أنفسنا طاقة هائله....ربما تركنا كل شىء....من أجل أن نشعر بحلاوة الايمان ولو للحظه

منا من يترك الاغانى تماما...

ومنامن يهجر أصدقاء السوء الى الأبد

والكثير يغير من كلامه...وحواره

وهؤلاء حذفوا كل الاسماء من قائمة بريدهم

وبعد فتره....ولأن الامر غير مرتب..ولأن الشيطان أبدا لن يسكت

..تبدأ النفس فى التعثر..والتألم

ربما تستمعى صدفةلأغنيه اعتدت عليها لشهور....فتجدى فى نفسك أثر

ربما تمر بصديق لك معه ذكريات...بالتأكيدعلى خطأ....لكنك أحببته

وألفت صحبته

ربماتحن لحوار مع اسم غامض لفتاة على الانترنت عرفت تفاصيل حياتها...

وأسوأ الامور....أن تتعاطف مع طرف آخر.....تعلم عنه كل شىء....لكنك لم تراه أبدا...وانما هوترابط عاطفى...بسبب ((خلوه الكترونيه على صفحات الانترنت)) كان الشيطان طرف ثالث فيها....ولم يراه أى أحد

والنتيجه.....

بعض الذنوب...والكثير من الخطأ ولأننا نتذوق حلاوة الايمان....يبدأ

الأنــــــــيـــــــــــن


نعم..انها تئن
http://p.webshots.com/ProThumbs/40/33340_wallpaper280.jpg
لماذا تئن؟؟؟؟؟؟
لأن النفس بطبيعتها تميل للصواب....وتعلم أن ما ارتكبته من ذنوب خطأ

فكلنا نعرف أننا أذنبنا عندما نذنب

وبعد الهداية يبدأ شجار وعراك....بين ضلوعك

هل ستقوى على تحمله؟؟

تبدأ النفس اللوامة بالأنين...فتسرع اليها النفس المطمئنه لتربت على ظهرها...وتقول لها توبى

فتنبش النفس الأمارة بالسوء القبر الذى دفنت أنت فيه المعصيه...وتمد يدها لتخرج لك اللذة ...لذة المعصيه....منقلب جثةهامده...وتدعوك لتعيد احياء المعاصى

ترى من سينتصر....اللهم نجنا من الخساره
http://www.alamuae.com/gallery/data/media/123/0242.gif

مجد
12-04-2006, 02:22
http://www.moveed.com/data/thumbnails/2/018.JPG
خلق المسلم مع العلماء
http://www.uae88.net/vb1/images/smilies/ZZ8.gif
1. محبتهم في الله لأنهم ورثة الأنبياء كما صح في الحديث.

2. اعتقاد فضلهم ورفعتهم عند الله تعالى .

3. الاحترام والتقدير للعالم في حضوره وغيابه .

4. تلقي العلم عنه والاستفادة منه .

5. عدم القدح فيهم لأجل خطأ أو أمر لابد للبشر منه .

6. تحريم غيبتهم والسخرية بهم .

7. اختيار الوقت المناسب لزيارتهم والاتصال بهم .

8. حسن السؤال .

9. الدعاء لهم بكل خير على ما قدموا .

10. نشر علمهم وفتاواهم للناس .
http://www.al-anwar.net/gallery/albums/userpics/10001/thumb_1%20%28121%29.jpg

11. الإقتداء بهم في ما وافقوا فيه الكتاب والسنة .

12. عدم اعتقاد عصمتهم ، بل هم كباقي البشر ، يذنبون ويغضبون وينسون، وغير ذلك .

13. عدم الغلو فيهم ودعاءهم من دون الله ، أو التبرك بهم أو التمسح بهم سواءً في حياتهم أو بعد مماتهم .

14.الدفاع عنهم عندما ينالهم قدح من الناس .

15. التثبت مما ينقل عنهم من فتاوى وآراء .
http://www.al-anwar.net/gallery/albums/userpics/10001/thumb_1%20%28161%29.jpg

16.ملازمتهم والاعتكاف عندهم للأخذ منهم .

17. مناصحتهم بأدب واحترام عندما يخطئون .

18. لا تخطأهم بغير دليل وبرهان واضح .

19.إحسان الظن بهم .

20. الحذر من تفسير المقاصد والنيات بلا دليل.

21.الصبر على ما يصيبك منهم من غضب أو عقاب أو ..

22.الثقة بهم وعدم الاستماع لكلام الأعداء في القدح فيهم .

23.التمييز بين العالم الصادق وبين من يتشبه بهم .

24.مناداتهم بالألقاب العالية والدعوات الجميلة كقولك : ( شيخنا الفاضل ، يا إمامنا ، رفع الله قدرك ، غفر الله لك ) .

25.زيارته إذا مرض والدعاء له بالعافية ( وإذا مرض فَعُدْهُ ).

26.تشييع جنازته ( إذا مات فاتبعه ).

27.لا ننسى فضله بسبب خطأ ، والعبرة بكثرة المحاسن .
http://www.al-anwar.net/gallery/albums/userpics/10001/thumb_1%20%28356%29.jpg
المجد

مجد
12-04-2006, 02:31
http://www.moveed.com/data/thumbnails/2/015.JPG

خلق المسلم مع نفسه

http://www.al-anwar.net/gallery/albums/userpics/10001/thumb_1%20%28330%29.jpg
1. الحرص على سلامة دينك من الشرك والبدع والمعاصي .

2. تنقية القلب من الأمراض كالحسد والحقد والبغضاء .

3. البعد عن أماكن الفتن لكي تنجو من خطرها .

4. محاسبة النفس كل يوم لتكتشف عيوبك .

5. مجاهدة النفس على الأعمال الصالحة ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين).

6. الصبر على الطاعة ] والله يحب الصابرين [.

7. الصبر عن المعصية , لعلمك بالأجر والثواب من الله تعالى.

8. القراءة في سير الأنبياء والصالحين للإقتداء بهم .

9. المداومة على تلاوة القرآن ( اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه ) أخرجه مسلم .

10. الدعاء بأن يصلح الله نفسك قال تعالى] ادعوني استجب لكم [.

11. اختيار الصديق الذي يخشى الله ، والمرء على دين خليله.

12.عتاب النفس عند الوقوع في الذنوب .

13. عدم العجب بعملك الصالح ، لأن الفضل كله لله تعالى وحده .قال تعالى ( ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا).

14. الإحساس دائماً بالتقصير في طاعة الله تعالى .

15. تذكر الموت وزيارة القبور لتتعظ النفس .

16. البعد بها عن الوساوس والخواطر السيئة .

17. اعتقاد أن صلاح النفس بتوفيق الله تعالى .

18. اعتقاد أن النفس فيها شرور ، وفي الحديث الصحيح ( ونعوذ بك من شرور أنفسنا ) فتجنب شرورها.

19. لا تيأس من صلاح نفسك وهدايتها .

20. النفس لا تصلح إلا بعبادة مولاها والالتزام بطاعته .

21. النفس تحتاج إلى تغذيتها بالقرآن والإيمان .

22. النفس تتألم من الذنوب والعصيان .

23. النفس تفرح بطاعة الرحمن.
http://www.al-anwar.net/gallery/albums/userpics/10001/thumb_Rainbow%20-%20Estes%20Park.jpg

24. النفس فيها هموم لا تزول إلا بدوام السجود للواحد المنان .

25. النفس فيها اضطراب لا ينقشع إلا بدعاء الله تعالى .

26. النفس تحتاج إلى الله في كل طرفة عين قال تعالى ] أنتم الفقراء إلى الله [ .

27. صلاح النفس يحتاج لوقت طويل . ( ومن يتصبر يصبره الله ) أخرجه البخاري .

28. العلم الشرعي يخبرك بكيفية إصلاح نفسك فعليك به .

29. تذكر دائماً قصر الدنيا وفناءها .

30. وتذكّر دائماً طول الآخرة وبقاءها .

31. النفس تحتاج لشيء من المباح لكي لا تمل من العبادة والجد .

32. تنويع العبادات يصلح النفس .

33. الفتور وارد على كل نفس ولكن انتبه لا يستمر معك .

34. بل عالج نفسك بالأوراد والأذكار والمحاسبة .

35. إذا أذنبت فبادر بالاستغفار والتوبة .

36. جالس من هم أفضل منك في الدين ليزداد نشاطك .

37.إذا أذنبت فاندم بشدة ( الندم توبة ) صحيح الجامع ( 6802 ).
http://www.al-anwar.net/gallery/albums/userpics/10001/thumb_1%20%2849%29.jpg

المجد

شام
12-04-2006, 04:00
ممتاز جداً ..

رحلة في الحب .. رحلة تحت ظلال الله وسنة رسوله الكريم

رحلة روضة الذاكرين مستمرة

شام
12-04-2006, 17:59
http://p.webshots.com/ProThumbs/70/19670_wallpaper280.jpg

النــــــــــدم
والوحشه...والشعور بالوحدة والظلمه

إنه رهيب....وخاصة بعد الذنب مباشرة

لأنك أيتها النفس الكريمه...لن تهنئى أبدا بالذنب....طالما تفتح ذهنك ورأيت أنه حرام...ويغضب الله

لن تتمتعى أبدا بسماع الاغنيه....لأنك فى داخلك متأكده أنها تدعوا للمعصيه

لن تتمتع أبدا بالنظر الى تلك الصوره الخليعه...لأنك تعلم يقينا أنها حراااااااام

وأنت ان تركت له يدك ليلمسها....ستشعرين أنها يدمن نار

أبدا....لن يكون الامر كما يعيشه الغافل....والضال...لأنك يوما ما....,وفي لحظةما.....ودقيقةما....ولحظةما



كنت فيها تتنفس...وتستنشق نسمات رقيقه هبت على وجهك التائب...وأنت تائب....يسبح فى بحر من ماء عذب ذابت فيه

حــــلاوة الايـــمان

http://p.webshots.com/ProThumbs/41/43341_wallpaper280.jpg

لكننا نذنب
بالطبع...فنحن بشر....والله خلقنا كذلك

نذنب...ونتوب....ونذنب....ونتوب...و...و...

والحمد لله أنه تواب

والحمدلله أنه رحيم

يا الله......ما أحلم الله علينا

أتركنا هكذا....ونحن نفعل كل هذا.....


نعصاه على أرضه....وفي جسده وخلقه....وبنفس وهبها لنا....ونحن على يقين أ نه يرانا

أى عذر برر لنا تلك المعاصى

يالحقارتنا ونحن نعصاه

هل وقت المعصية تنسى أن الله يراك....!!

فلتطرد نفسك خارج صدرك للحظات....وتؤنبها قليلا...ولوأمام المرآة...لعلك تستيقظ....من غفلةطويله...ربما يقطعها...سكين حاد....

انها سكين المـــــــــــــوت

هل نسينا أنه قادم

هل نسينا عالم آخر ورحلة أخرى ان بدأت لن نستطيع أبدا أن نوقفها ..ولن نقدر على تغيير النتيجه

وحتى ان كانت عندنا جبال من حسنات...وطاعات....لن ننجوا...الا برحمة الله

ان الامر خطير....ويحتاج لوقفه ولابد أن نساعد أنفسنا....ولكن


كيف تساعدنفسك؟؟

http://www.sptechs.com/pic/4590570330.jpg

شام
13-04-2006, 02:39
http://www.ksabnt.com/swar/files/ssss-1140748960.gif

http://p.webshots.com/ProThumbs/24/48024_wallpaper280.jpg

هل أعددت أسلحتك؟؟
لماذا لم تتخلصي من تلك الخطابات التى وصلتك منه؟؟

لم تحتفظ بهذه الصور ؟؟

حتى تلك الصور لوجوه الفتيات...وتلك المجلات لابد أن لا تبقى عندك....


كيف تنظر بعينك تلك الى الحرام....ألا تخشى أن تحرم عينك من رؤيةوجه الله الكريم فى الفردوس الاعلى

كلنا نتنمى رؤيةوجهه....فلتكن أعيننا أهلا لذلك


هل تبتما....لم اذن يحتفظ كلاكما بصوره مع الاخر

لم تتحدثى اليه على الماسنجر...وأنت تعلمين أن صوته وكلامه يسحرك

حتى متى ستحتفظ بصداقتك لتلك الصحبه السيئه

حتى متى ستجلس معهم على المقهى المشهور بتجارة الذنوب

لابد أن نطهر الحقل حولنا...حتى لا نتأثر ونسقط ان وجدنا فى أنفسنا يوما ما ضعفا....

ولابد أن نجد صحبةجديده...لوجوه جديده....ظهر عليها النور...وأشرقت شمس التوبه

لابد أيضا أن نجد لكل حرام....بديل حلال


قرأت مرة فى كتيب ((الاتقياء وفتن النساء)) قصة لشاب عابد تقى ...فتنت به فتاة....وغارت من انصرافه عنها....وسحرت له ليحبها..ويذهب اليها .فوجدنفسه تميل اليها...وعرف أنها سحرت له

فخالف هواه....وقيدنفسه بقيود...وطلب من شخص كان معه أن لا يحل وثاقه...وظل يتألم....ويجاهد سحر هواها الخبيث....حتى لا يغضب الله فى الحرام...حتى مات فى القيد

وكانت هناك قصص أخرى لشباب أتقياء آخرون أروع ما يكون ....ليتني أجده مره أخرى

هذا ما أذكره تقريبا منها

ترى ماذا يفعل الاتقياء بيننا الان...فى زمن فيه الفتن أكبر من فتنة هذا الشاب...وأسهل وصولا....؟؟
http://p.webshots.com/ProThumbs/28/18828_wallpaper280.jpg

الحمدلله..صفحه بيضاء جديده

نعم الحمدلله....
بكل توبه يفتح لنا الله صفحه جديده
وتخيلوا
بيضاااااااااااااااااء
والسيئات تقلب الى حسنااااااااات
هيا لنغتنم تلك الفرصه

فالله حرم علينا أشياء.....وحلل لنا الكثير

وأحيانا لابد أن تتوافر الظروف لنستمتع بالحلال....فتصبروا...وانتظروا القطار

فيوما ما...ووقتما..ولحظةما..لابد أن الوقت سيحين....فلنصبر....وننتظر....وندعوا الله أن يثبتنا أجمعين.
لنبحث عن البدائل....ولنستبدل أصدقاء السوء....باخوة صالحين

والاغانى الخبيثه....بالاناشيد

والصور ....بصور الطبيعه....ووالله لقدوجدت نعمة التأمل فى نعم البديع علينا فى الطبيعةحولنا لها لذة....ستعرفونها ان حاولتم

فحاولوا....وتخيلوا أنكم مكانها

تخيل أنك فراشه....أين ستطير

تخيل أنك شمس....أين ستغيب

تخيل أنك قمر.....وأنت فعلا قمر....ان أضأت بنور شمس الهدايه...وسطعت فى سماء المؤمن....لتنير صدره....ويسكت الأنين

هيانجدد التوبه

هيا نسبح ونستغفر

هيا لنفر الى الله التواب الرحيم

http://p.webshots.com/ProThumbs/86/35886_wallpaper280.jpg

لا تيــــــــأس

أبدا...لا تيأس من رحمة الله
لست وحدك...فكلنا نسير فى صحراء الدنيا
سنعانى من العطش. لرحمة الله....ومن حرارة المعاصي....ولهيب الفتن
لكننا سنظل ننظر الى...رحمة الله
التى ليست سراب
بل هى حقيقه

حتى لو سقطت ألف مره


لكن فقط....فى المرة القادمه عندما تسقط

قم وقلها فى نفسك.....وأنت تستمتع الى الأنين

لن أعود مرةأخرى

واستمتع بالأنين....فأحيانا الألم والتوجع ممتع

عندماننكسر بين يدى من نرجوأن نرى وجهه فى جنته


http://saaid.net/mktarat/Maoled/muhammad.gif

انه الرحمن التواب الرحيم

اللهم ياودود....ياودود...ياودود

أجعل حبك أحب الاشياء الينا

وخشيتك أخوف الاشياء عندنا

وأرزقنا لذة النظر الى وجهك الكريم


والشوق الى لقائك


http://albetaqa.com/album/data/media/34/move11.GIF

{شيخه الزين}
13-04-2006, 20:21
أنظر إلى رحمة الله بك واستحي منه


قال تعالى: " إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم"

يقول الله عز وجل ما غضبت على أحد كغضبى على عبد أتى معصية فتعاظمت عليه فى جنب عفوى

ـــــــــــــــــــــــ

أوحى الله لداود

" يا داود لو يعلم المدبرون عنى شوقى لعودتهم ورغبتى فى توبتهم لذابــو شوقا الى

يا داود هذه رغبتى فى المدبرين عنى فكيف محبتى فى المقبلين على

ـــــــــــــــــــ

يقول الله عز وجل

"إنى لأجدنى أستحى من عبدى يرفع الى يديه يقول يارب يارب فأردهما فتقول الملائكة الى هنا إنه ليس أهلا لتغفر له فأقول ولكنى أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم إنى قد غفرت لعبدى"

ـــــــــــــــــــ

"جاء فى الحديث: إنه إذا رفع العبد يديه للسماء وهو عاصى فيقول يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها فى الرابعة فيقول الله عز وجل الى متى تحجبون صوت عبدى عنى؟؟؟ لبيك عبدى لبيك عبدى لبيك عبدى لبيك عبدى

ـــــــــــــــــــــ

"ابن آدم خلقتك بيدى وربيتك بنعمتى وأنت تخالفنى وتعصانى فإذا رجعت الى تبت عليك فمن أين تجد إلها مثلى وأنا الغفور الرحيم "

ــــــــــــــــــ

"عبدى أخرجتك من العدم الى الوجود وجعلت لك السمع والبصر والعقل

عبدى أسترك ولا تخشانى، اذكرك وأنت تنسانى، أستحى منك وانت لا تستحى منى. من أعظم منى جودا ومن ذا الذى يقرع بابى فلم أفتح له ومن ذا الذى يسألنى ولم أعطيه. أبخيل أنا فيبخل على عبدى؟ "

ــــــــــــــــ

"جاء أعرابى الى رسول الله فقال له يارسول الله " من يحاسب الخلق يوم القيامة؟ " فقال الرسول "الله" فقال الأعرابى: بنفسه؟؟ فقال النبى: بنفسه فضحك الأعرابى وقال: اللهم لك الحمد. فقال النبى: لما الابتسام يا أعرابى؟ فقال: يا رسول الله إن الكريم إذا قدر عفى إذا حاسب سامح قال النبى: فقه الأعرابى".

ــــــــــــــــ

قال أحد الائمة:

"لا تسئم من الوقوف على بابه ولو طردت"

"ولا تقطع الاعتذار ولو رددت"

"فان فتح الباب للمقبولين فادخل دخول المتطفلين ومد اليه يدك وقل له مسكين فتصدق عليه فإنما الصدقات للفقراء والمساكين"

قال الله تبارك وتعالى فى الحديث القدسى:

"يا ابن آدم استطعمتك ولم تطعمنى فيقول: فكيف أطعمك وأنت رب العالمين فيقول: أفلم يستطعمك عبدى فلان أما تعلم انك لو أطعمته لوجدت ذلك عندى"





يا ابن آدم استسقيتك ولم تسقنى فيقول: فكيف أسقيك وأنت رب العالمين فيقول: أفلم يستسقيك عبدى فلان أما تعلم انك لو اسقيته

لوجدت ذلك عندى"


"يا ابن آدم مرضت ولم تعدنى فيقول: فكيف أعودك وانت رب العالمين فيقول: مرض عبدى فلان أما تعلم انك لو عدته

لوجدتنى عنده"



يقول الله تبارك وتعالى:

"يا عبادى إنى حرمت الظلم على نفسى وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا

يا عبادى كلكم جائع الا من أطعمته فاستطعمونى أطعمكم

يا عبادى كلكم عار الا من كسوته فاستكسونى أكسكم

يا عبادى كلكم ضال الا من هديته فاستهدونى اهدكم

يا عبادى انكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفرونى اغفر لكم

يا عبادى انكم لن تبلغوا ضرى فتضرونى ولن تبلغوا نفعى فتنفعونى

يا عبادى لو أن أولكم وأخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد ما زاد من ملكى شيئا

يا عبادى لو أن أولكم وأخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد ما نقص من ملكى شيئا

يا عبادى لو أن أولكم وأخركم وإنسكم وجنكم قاموا على صعيد واحد فسألونى فأعطيت كل واحد منهم مسألته ما نقص ذلك مما عندى الا كما ينقص المخيط إذا دخل البحر

جاء فى الحديث إنه عند معصية آدم فى الجنة ناداه الله

"ي آدم لا تجزع من قولى لك "أخرج منها" فلك خلقتها ولكن انزل الى الارض وذل نفسك من أجلى وانكسر فى حبى حتى إذا زاد شوقك الى واليها تعالى لأدخلك اليها مرة أخرى

يا آدم كنت تتمنى ان أعصمك؟ قال آدم نعم

فقال: "يا آدم إذا عصمتك وعصمت بنيك فعلى من أجود برحمتى

وعلى من أتفضل بكرمى، وعلى من أتودد، وعلى من أغفر

يا آدم ذنب تذل به الينا أحب الينا من طاعة تراءى بها علينا

يا آدم أنين المذنبين أحب الينا من تسبيح المرائيين



انظر إلى رحمة الله بك لتتعلم الحياء ، وانظر إلى لطفه بك وحرصه عليك ، يقول الله فى الحديث القدسى:

" إنى والإنس والجن فى نبأ عظيم ، أخلق ويعبد غيرى ، أرزق ويشكر سواى ، خيرى إلى العباد نازل وشرهم إلىّ صاعد ، أتودد إليهم بالنعم وأنا الغنى عنهم ! ويتبغضون إلىّ بالمعاصى وهم أفقر ما يكونون إلى ، أهل ذكرى أهل مجالستى ، من أراد أن يجالسنى فليذكرنى ، أهل طاعتى أهل محبتى ، أهل معصيتى لا أقنطهم من رحمتى ، إن تابوا إلى فأنا حبيتهم ، وإن أبوا فأنا طبيبهم ، أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعايب ، من أتانى منهم تائباً تلقيته من بعيد، ومن أعرض عنى ناديته من قريب ، أقول له : أين تذهب؟ ألك رب سواى ، الحسنة عندى بعشرة أمثالها وأزيد ، والسيئة عندى بمثلها وأعفو ، وعزتى وجلالى لو استغفرونى منها لغفرتها لهم

شام
15-04-2006, 19:30
عشرون نصيحة للطلاب في الاختبارات
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول وعلى آله وصحبه وبعد

فإنّ الطالب المسلم يتوكّل على الله تعالى في مواجهة اختبارات الدنيا ويستعين به آخذا بالأسباب الشرعية انطلاقا من قول النبي صلى الله عليه وسلم : الْمُؤْمِنُ الْقَوِيُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ وَفِي كُلٍّ خَيْرٌ احْرِصْ عَلَى مَا يَنْفَعُكَ وَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَلا تَعْجَزْ . صحيح مسلم حديث رقم 2664.

ومن تلك الأسباب :
- الالتجاء إلى الله بالدعاء بأي صيغة مشروعة كأن يقول ربّ اشرح لي صدري ويسّر لي أمري .
- أن يستعدّ بالنوم المبكّر والذّهاب إلى الامتحان في الوقت المحدد .
- إحضار جميع الأدوات المطلوبة والمسموح بها كالأقلام وأدوات الهندسة والحاسبة والساعة لأنّ حسن الاستعداد يُعين على الإجابة .
- تذكّر دعاء الخروج من البيت : ( بسم الله ، توكلت على الله ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أُضل ، أو أَزل أو أُزل ، أو أًظلم أو أُظلم ، أو أجهل أو يُجهل علي ) ولا تنس التماس رضا والديك فدعوتهما لك مستجابة .
- أن تسمي بالله قبل البدء لأنّ التسمية مشروعة في ابتداء كلّ عمل مباح وفيها بركة واستعانة بالله وهي من أسباب التوفيق .

- اتّق الله في زملائك فلا تُثر لديهم القلق ولا الفزع قبيل الاختبار فالقلق مرض معدٍ بل أدخل عليهم التفاؤل بالعبارات الطيبة المشروعة وقد تفاءل النبي صلى الله عليه وسلم باسم سهيل وقال : سهُل لكم من أمركم وكان يُعجبه إذا خرج لحاجته أن يسمع : يا راشد يا نجيح .
فتفاءل لنفسك ولإخوانك بأنكم ستقدمون امتحانا جيدا .
- ذكر الله يطرد القلق والتوتّر وإذا استغلقت عليك مسألة فادع الله أن يهوّنها عليك وكان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله إذا استغلق عليه فهم شيء يقول : يا معلّم إبراهيم علمني ويا مفهّم سليمان فهمني .

- اختر مكاناً جيداً للجلوس أثناء الاختبار ما أمكنك ، وحافظ على استقامة ظهرك وأن تجلس على الكرسيّ جلسة صحيّة .
- تصفح الامتحان أولا ، والأبحاث توصي بتخصيص 10بالمائة من وقت الامتحان لقراءة الأسئلة بدقة وعمق وتحديد الكلمات المهمة وتوزيع الوقت على الأسئلة .
- خطط لحل الأسئلة السهلة أولاً والصعبة لاحقا ، وأثناء قراءة الأسئلة اكتب ملاحظات وأفكارا لتستخدمها لاحقاً في الإجابة .
- أجب على الأسئلة حسب الأهمية.

- ابتدئ بحلّ الأسئلة السهلة التي تعرفها . ثم اشرع في حلّ الأسئلة ذات العلامات الأعلى وأخّر الأسئلة التي لا يحضرك جوابها أو ترى أنّها ستأخذ وقتا للتوصّل إلى نتيجة فيها أو التي خُصّص لها درجات اقلّ .
- تأنّ في الإجابة فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " التأني من الله والعجلة من الشيطان . " حديث حسن : صحيح الجامع 3011
- فكّر جيدا في أسئلة اختيار الجواب الصحيح في امتحانات الخيارات المتعددة ، وتعامل معها وفق التالي : إذا كنت متأكّدا من الاختيار الصحيح فإياك والوسوسة ، وإذا لم تكن متأكّدا فابدأ بحذف الاحتمالات الخاطئة والمستبعدة ثمّ اختر الجواب الصحيح بناء على غلبة الظنّ وإذا خمّنت جوابا صحيحا فلا تغيّره إلا إذا تأكّدت أنّه خاطئ - خصوصا إذا كنت ستفقد نقاطا عند الإجابة الخاطئة وقد دلّت الأبحاث على أن الجواب الصحيح غالبا هو ما يقع في نفس الطالب أولا .
- في الامتحانات الكتابية ، اجمع ذهنك قبل أن تبدأ الإجابة ، واكتب الخطوط العريضة لإجابتك ببضع كلمات تشير إلى الأفكار التي تريد مناقشتها. ثمّ رقّم الأفكار حسب التسلسل الذي تريد عرضه.
- أكتب النقطة الرئيسة للإجابة في أول السطر لأنّ هذا ما يبحث عنه المصحح وقد لا يرى المطلوب إذا كان داخل العبارات والسطور وكان المصحح في عجلة .

- خصص 10 بالمائة من الوقت لمراجعة إجاباتك . وتأنّ في المراجعة وخصوصا في العمليات الرياضية وكتابة الأرقام ، وقاوم الرغبة في تسليم ورقة الامتحان بسرعة ولا يُزعجنّك تبكير بعض الخارجين فقد يكونون ممن استسلموا مبكّرا .
- إذا اكتشفت بعد الاختبار أنّك أخطأت في بعض الإجابات فخذ درسا في أهمية المزيد من الاستعداد مستقبلا أو عدم الاستعجال في الإجابة وارض بقضاء الله ولا تقع فريسة للإحباط واليأس

شام
17-04-2006, 21:21
الرحلة مستمرة ..

روضة الذاكرين

ورحلة في رحاب الله

و إلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

شاركونا الرحلة ..

و لكم كنوز حسنات ..

شام
18-04-2006, 00:20
http://www.3e6r.net/data/media/105/nameofallah.gif

http://www.3e6r.net/data/media/20/heartrosebar.gif

أين الثقة بالنفس ؟
http://www.3e6r.net/data/media/20/2roseline.gif

قالت إحدى الفتيات:
هكذا حالي سريعة التسليم بالهزيمة، دائمًا أخاطب نفسي [لن أستطيع أن أكمل] هكذا يكون ردي إذا بدأت محاولة في المذاكرة واتخاذ قرار التفوق، على الرغم أني متأكدة أنني أستطيع ذلك، فكل قدراتي تقول هذا، ومهما شجعني من حولي فإنني أتقدم قليلاً ثم أجد نفسي مكفهرة ألقي ما في يدي صارخة [لا لن أستطيع] ترى ما الذي يمنعني من التقدم ؟ , إنه الشعور بالنقص الذي يجعل لدي دائمًا إحساسًا بالخوف من عدم النجاح إنه الشعور بعدم الثقة في النفس.
عزيزتي الفتاة الدارسة:
إن الثقة هي طريق النجاح، والناجح لا بد أن يتمتع بالثقة في النفس، وإن الوقوع تحت وطأة الشعور بالسلبية والتردد وعدم الاطمئنان للإمكانات هو بداية الفشل إن الهزيمة النفسية هي بداية الفشل بل هي سهم مسموم إن أصابت الإنسان أردته قتيلاً والسؤال الآن: ما هي الثقة بالنفس ؟
و هذا تعريف د/ أكرم رضا: [[ هي إيمان الإنسان لا نعني الغرور أو الغطرسة، وإنما هي نوع من الاطئمنان المدروس إلى إمكانية تحقيق النجاح والحصول على ما يريده الإنسان من أهداف، فالمقصد من الثقة بالنفس هو الثقة بوجود الإمكانات والأسباب التي أعطاها الله للإنسان، فهذه ثقة محمودة وينبغي أن يتربى عليها الفرد ليصبح قوى الشخصية , أما عدم تعرفه على ما معه من إمكانات ومن ثم عدم ثقته في وجودها فإن ذلك من شأنه أن ينشأه فردًا مهزوز الشخصية لا يقدر على اتخاذ قرار، فشخص حباء الله ذكاء لكنه لا يثق في وجود لديه، فلا شك أنه لن يحاول استخدامه ]].
ولكن ينبغي مع ذلك أن يعتقد الواثق بنفسه أن هذه الإمكانات إنما هي نعم الله تعالى وأن فاعليتها إنما هي مرهونة بعون الله وتوفيق للعبد، وبذلك ينجو الإنسان الواثق بنفسه من شرك الغطرسة والغرور.
واستمعي إلى قول سليمان عليه السلام لما سمع النملة تقول لبني جنسها: {يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ} [النمل:18].

فماذا كان رده عليه السلام ؟ {فَتَبَسَّمَ ضَاحِكاً مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ} [النمل:19] , فمع ثقته بنفسه وبما حباه الله عز وجل من ملك وإمكانات وقدره على فهم لغة الحيوانات إلا أنه عليه السلام لم ينسى أن ينسب كل ذلك إلى محض فضل الله ومنه.
ثمرات الثقة بالنفس:
1ـ الثقة بالنفس تشعرك بأن حياتك متميزة عن حياة الآخرين.
2ـ تجعلك مدركة تمامًا لإمكانات وقدراتك ونقاط القوة ونقاط الضعف فيك فتدفعك إلى الإنطلاق.
3ـ تدفعك لاتخاذ القدوة واختيار النموذج المناسب لك في الحياة دون تقليد أعمى، وهذه خطوة ضرورية لتحقيق النجاح والتميز في الحياة.
4ـ الثقة بالنفس هي التي توضع لك هدفك وتدفعك إلى الوصول إليه.
5ـ تنتشلك من براثن العجز والسلبية والهزيمة النفسية التي هي السبب الأساس في الهزيمة، فإن الهزيمة النفسية كانت السبب الأساس في انهزام الجيوش العسكرية.

وهذا الربعي بن عامر لما أرسله سعد بن أبي وقاص ليفاوض قائد الفرس رستم دخل ربعي بثيابه الرثة ورمحه وبغلته على رستم في إيوانه وبين حراسه وجنده، ودارت مفاوضات قذفت الرعب في قلب رستم وكانت بداية لهزيمة الفرس إذ سأل رستم ربعيًا فقال له: ما الذي جاء بكم؟ فقال ربعي بكل ثقة: [[إن الله ابتعثنا لنخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة]] فخاف رستم وأيقن أنه لن يستطيع أن يكسب الجولة مع هذا الصنف من البشر. وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يقول: [[ونصرت بالرعب مسيرة شهر]].
لم لا أحاول؟
فبدلاً من أن تستمعي لمن يقول لك إنك لن تستطيعي، عليك أن تسمعيها لم لا أحاول ؟ استخدمي فرشاتك في تلوين لوحتك، ولا تدعي أحدًا يلونها لك فغالب الناس لا يكون عنده إلا اللون الأسود القاتم، وإذا كنت تخافين كلام الناس عنك إذا فشلت فلم لا تحاولين النجاح ؟
العمل المباشر:
إذا كانت ثقتك بنفسك ضعيفة فاجعلي العمل دافعًا مباشرًا يؤدي إلى استعادتها، وهذا واقع حي في حياة كثير من المشاهير فهذا ثيودر روزفلت رئيس الولايات المتحدة الأسبق اشتهر بأنه من أشهر الرماة وأشهر المغامرين في عالم الصيد في عصره، كل هذا بعين واحدة فقد كان أعور , كذلك أبو العلاء المعري أصبح من أبرع الأدباء والشعراء مع أنه كان أعمى , وابن خلدون الذي فقد أسرته فما أقعده هذا أن يكتب أعظم مؤلف في علم الاجتماع.
فإذا كان هؤلاء من أصحاب هم الدنيا قد تحدوا ظروفهم، واجتهدوا للعمل الدائب المباشر من أجل تحقيق النجاح فما بالكِ وأنت مسلمة صاحبة رسالة وتحملين هم الآخرة، أفلا تواصلين الليل بالنهار في عمل دائب حثيث من أجل تحقيق النجاح لتستعيدين ثقتك في نفسك لتخدمي بها أمتك ودينك ؟ , أما تستطيعين ذلك وأنت تسمعين دعاء نبيك صلى الله عليه وسلم: [[وأعوذ بك من العجز والكسل]].
http://www.3e6r.net/data/media/20/2roseline.gif

شام
21-04-2006, 02:06
تصاميم ..

http://www.0zz0.com/2006/04/17/567479075.gif

http://img459.imageshack.us/img459/7142/untitled117hp.gif

http://img366.imageshack.us/img366/7389/untitled112cb.gif

http://img485.imageshack.us/img485/2811/untitled113zx.gif

http://img287.imageshack.us/img287/2286/16hd.gif

http://ojqji.net/toaqe3/islamic_95.jpg

http://img460.imageshack.us/img460/6673/18se.gif

http://img240.imageshack.us/img240/3083/10br.gif

شام
24-04-2006, 00:45
مجالس الذكر
الحمد لله على إحسانه والشكر له على توفيقه وامتنانه واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له تعظيما لشأنه واشهد ان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الداعي إلى رضوانه وعلى اله وصحبه وجميع اخوانه أما بعد
إن خير المجالس وأزكاها وأطهرها وأشرفها واعلاها قدراً عند الله وأجلها مكانة عنده مجالس الذكر, فهي حياة القلوب ونماء الإيمان وزكاء النفس وسبيل السعادة والفلاح في الدنيا والآخرة , ولهذا ورد في فضلها والحث على لزومها
والترغيب في المحافظة عليها نصوص كثيرة في الكتاب والسنة , مما يدل على شريف قدر تلك المجالس ورفيع شأنها وعلو مكانتها وأنها خير المجالس . إن مجالس الذكر هي رياض الجنة في الدنيا . فعن أنس بن مالك رضي الله عنه
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا)), قالوا : وما رياض الجنة ؟ قال حلق الذكر .
فمن شاء أن يسكن رياض الجنة في الدنيا , فليستوطن مجالس الذكر فإنها رياض الجنة.
ومجالس الذكر هي مجالس الملائكة , فإنه ليس من مجالس الدنيا مجلس إلا مجلس يذكر فيه الله تعالى فيه , كما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( إن لله ملائكة فضلاً , يطوفون في الطرق يلتمسون أهل الذكر
فإذا وجدوا قوماً يذكرون الله تعالو تنادوا : هلموا إلى حاجتكم , قال : فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا , قال : فيسألهم ربهم تعالى وهو أعلم بهم : مايقول عبادي ؟
قال : يقولون : يسبحونك ويكبرونك ويحمدونك ويمجدونك قال : فيقول : هل رأوني ؟ فيقولون : لا والله مارأوك , قال فيقول : كيف لو رأوني : قال : فيقولون : لو رأوك كانوا أشد لك عبادة , وأشد لك تحميداً وتمجيداً , وأكثر لك تسبيحاً , قال : فيقول : مايسألوني؟
قال : يسألونك الجنة , قال: فيقول: هل رأوها , قال : فيقولون ل: لا والله يارب ما رأوها, قال : فيقول : فكيف لوأنهم رأوها ؟ قال: يقولون : لو أنهم رأوها كانوا أشد عليهم حرصا , وأشد لها طلباً , وأعظم فيها رغبة , قال: فيقول : فمم يتعوذون ؟ قال : من النار , قال : يقول : وهل رأوها ؟
قال: يقولون: لو رأوها كانوا أشد منها فراراً , وأشد لها مخافة , قال : يقول : فأشهدكم أني قد غفرت لهم . قال : فيقول ملك من الملائكة : فيهم فلان ليس منهم , إنما جاء لحاجة , قال : هم الجلساء لايشقى بهم جليسهم )) رواه البخاري.
فمجالس الذكر هي مجالس الملائكة بخلاف مجالس الغفلة واللهو والباطل فإنها مجالس الشيطان , والله تعالى يقول: {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ }الزخرف36 , إن مجالس الذكر تؤمن العبد من الحسرة والندامة يوم القيامة بخلاف مجالس اللهو والغفلة فإنه تكون على صاحبها حسرة وندامة يوم القيامة , فعن ابي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (من قعد مقعدا لم يذكر الله فيه كانت عليه من الله ترة ومن اضطجع مضجعا لا يذكر الله فيه كانت عليه من الله ترة )) , أي نقص وتبعة وحسرة.

ومن شرف مجالس الذكر علو مكانتها عند الله أن الله عزوجل يباهي بالذاكرين الملائكة , كما ثبت عن أبي سعد الخدري رضي الله عنه قال : خَرَجَ مُعَاوِيَةُ عَلَى حَلْقَةٍ فِي الْمَسْجِدِ فَقَالَ مَا أَجْلَسَكُمْ قَالُوا جَلَسْنَا نَذْكُرُ اللَّهَ قَالَ آللَّهِ مَا أَجْلَسَكُمْ إِلَّا ذَاكَ قَالُوا وَاللَّهِ مَا أَجْلَسَنَا إِلَّا ذَاكَ قَالَ أَمَا إِنِّي لَمْ أَسْتَحْلِفْكُمْ تُهْمَةً لَكُمْ وَمَا كَانَ أَحَدٌ بِمَنْزِلَتِي مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقَلَّ عَنْهُ حَدِيثًا مِنِّي وَإِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ عَلَى حَلْقَةٍ مِنْ أَصْحَابِهِ فَقَالَ مَا أَجْلَسَكُمْ قَالُوا جَلَسْنَا نَذْكُرُ اللَّهَ وَنَحْمَدُهُ عَلَى مَا هَدَانَا لِلْإِسْلَامِ وَمَنَّ بِهِ عَلَيْنَا قَالَ آللَّهِ مَا أَجْلَسَكُمْ إِلَّا ذَاكَ قَالُوا وَاللَّهِ مَا أَجْلَسَنَا إِلَّا ذَاكَ قَالَ أَمَا إِنِّي لَمْ أَسْتَحْلِفْكُمْ تُهْمَةً لَكُمْ وَلَكِنَّهُ أَتَانِي جِبْرِيلُ فَأَخْبَرَنِي أَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُبَاهِي بِكُمْ الْمَلَائِكَةَ)) روا مسلم.
ومجالس الذكر سبب عظيم من أسباب حفظ اللسان وصونه عن الغيبة والنميمة والكذب والفحش والسخرية والباطل , فإن العبد لابد له من أن يتكلم وما خلق اللسان إلا للكلام فإن لم يتكلم بذكر الله تعالى وذكر أوامره بالخير والفائدة , تكلم ولابد بهذه المحرمات أو ببعضها , فمن عود لسانه على ذكر الله صان لسانه عن الباطل واللغو, ومن يَبُس لسانه عن ذكر الله نطق بكل باطل ولغو وفحش .
ومما ينبغي للمسلم أن يتفطن له في هذا المقام أن ذكر الله تعالى لايختص بالمجالس التي يذكر فيها اسم الله بالتسبيح والتكبير ونحوه بل تشمل ماذكر فيه أمر الله ونهيه وحلاله وحرامه ومايحبه ويرضاه , بل إنه ربما كان هذا الذكرأنفع من ذلك لأ معرفة الحلال والحرام واجبة في الجملة على كل مسلم بحسب مايتعلق به من ذلك , وأما ذكر الله باللسان فأكثره يكون تطوعاً وقد يكون واجباً كالذكر في الصلوات المكتوبة , وأمامعرفة ما أمر الله به وما يحبه ويرضاه ومايكرهه فيجب على كل من احتاج إلى شيء من ذلك أن يتعلمه .
من فوائد الذكر :
1- أنه يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره.
2- أنه يرضي الرحمن عزوجل.
3- أنه يزيل الهم والغم عن القلب .
4- أنه يجلب للقلب الفرح والسرور.
5- أنه يقوي القلب والبدن .
6- أنه ينور الوجه والقلب.
7- أنه يجلب الرزق.
8- أنه يحط الخطايا.
9- أنه سبب نزول السكينة .
10- أنه غراس الجنة .
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يجعلنا من الذاكرين له , وأن ينفعنا بما كتبنا , وأن يوفقنا في الدنيا والآخرة , إنه جواد كريم و وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

شام
24-04-2006, 00:50
http://www.9otq8.net/uploads/9547259001.jpg

دااانة حايل
25-04-2006, 23:44
بارك الله فيكن وجزاكن الله كل خير

والله والله انها فكرة رائعه جدا

وفيها فائده عظيمة

اسمحن لي بالمشاركة في هذا الموضوع

لي عوده باذن الله

بدر الضيغمي
26-04-2006, 10:48
الايه الكريمه ,, والحديث الشريف

التي في توقيعي هي مشاركتي معاكم

وجزاكم الله الف خير

مودتي

سيف الدولة
26-04-2006, 11:57
القا ئمين على هذا المجهود الجبار



نقدر ذلك العمل وعسى الله ان ينفع به كل من اطلع عليه


وشارك به

شام
26-04-2006, 21:20
الأخت دانة حايل
الأخ بدر الضيغمي
الأخ سيف الدولة

جزاكم الله كل الخير ..

وبارك بكم ...

دااانة حايل
29-04-2006, 17:32
http://www.ar2ar.com/vb/uploaded/5_1146127253.gif

بسم الله ابداء معكن هذه الرحلة

واتمنى ان تكون هذه الرحلة طريق لي وللجميع

الى الجــــــــــــــــنة
http://www.ar2ar.com/vb/uploaded/5_1146127253.gif

مقــــــدمة؛الحمد لله نحمده ، ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

فإن من أفضل ما يتخلق به الإنسان وينطق به اللسان الإكثار من ذكر الله سبحانه وتعالى، وتسبيحه ، وتحميده وتلاوة كتابه العظيم، والصلاة والسلام على رسوله محمد صلوات الله وسلامه عليه، مع الإكثار من دعاء الله سبحانه وسؤاله جميع الحاجات الدينية والدنيوية، والإستعانه به ، والإلتجاء إليه بإيمان صادق وإخلاص وخضوع. http://www.ar2ar.com/vb/uploaded/5_1146127253.gif

وقد ورد في فضل الذكر والدعاء والحث عليهما آيات كثيرة وأحاديث صحيحة نذكر منها:

1- قالى تعالى:" ياأيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً . وسبحوه بكرةً وأصيلاً . هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور وكان بالمؤمنين رحيماً ".

2- وقال تعالى :" والذاكرين الله كثيراً والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجراً عظيماً ".

3- وقال تعالى:" ياأيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فاولئك هم الخاسرون"

4-قال صلى الله عليه وسلم:"خيركم من تعلم القرآن وعلمه"

5- وقال صلى الله عليه وسلم:"سبق المفردون" قالوا يارسول الله: من المفردون؟ قال:" الذاكرون الله كثيراً والذاكرات"
.
6-وقال صلى الله عليه وسلم:" ما عمل ابن آدم عملاً أنجا له من عذاب الله، من ذكر الله"

7- قال صلى الله عليه وسلم:" ألا أخبركم بخير أعمالكم ، وأزكاها عند مليككم ، وأرفعها في درجاتكم ، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة ، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم . قالوا: بلى يارسول الله قال:" ذكر الله

http://www.ar2ar.com/vb/uploaded/5_1146127253.gif

من اداب الدعاء
___________


.:[ اداب الدعاء وفضلة وأوقاته ]:.



اداب الدعاء



1. الوضوء عند الدعاء.

2. استقبال القبلة.

3. بسط اليدين ورفعهما.

4. تقديم عمل صالح بين يدي الدعاء.

5. افتتاح الدعاء وختمه بالثناء على الله عزل وجل والصلاة على النبي (صلى الله عليه وسلم) .

6. أن يسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى.

7. أن يظهر التوبة أمام الله ويعترف بذنبه، وأن يظهر الافتقار إلى الله والشكوى إليه.

8. الإخلاص في الدعاء بأن لا يكون غافلا.

9. أن يتحرى في دعائه الأوقات الفاضلة.

10. اختيار الأدعية المأثورة.

11. أن يتخير جوامع الدعاء.

12. التأدب والخضوع والتذلل والخشوع لله عز وجل.

13. أن يلح في الدعاء ويكرره.

15. أن يبتعد عن أكل الحرام.

16. ألا يدعو بإثم أو قطيعة رحم.

17. ألا يتعدى في الدعاء.

18. ألا يستعجل الإجابة.

19. ألا يسأل غير الله.

20. أن يخفض الداعي صوته بأن يكون بين المخافتة والجهر.http://www.ar2ar.com/vb/uploaded/5_1146127253.gif

وقت استجابة الدعاء




1- يوم عرفه .

2 -ليلة القدر .

3 -في الثلث الأخير من الليل .

4 -بين الأذان و الإقامة .

5 -يوم الجمعة .

6- في السجود أثناء الصلاة .

7 -أدبار الصلوات المكتوبة .

8 -في السفر .

9 -عند نزول الغيث .http://www.ar2ar.com/vb/uploaded/5_1146127253.gif

فضل الذكر ذكر الإمام ابن القيم إن في الذكر أكثر من مائة فائدة نذكر منها الأولى انه يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره.

الثانية انه يرضي الرحمن عز وجل .

الثالثة انه يزيل الهم والغم عن القلب.

الرابعة انه يجلب للقلب الفرح والسرور والبسط .

الخامسة انه يقوي القلب والبدن .

السادسة انه ينور الوجه والقلب .

السابعة انه يجلب الرزق .

الثامنة انه يكسو الذاكر المهابة والحلاوة والنضرة .

التاسعة انه يورثه المحبة التي هي روح الإسلام وقطب رحى الدين ومدار السعادة والنجاة وقد جعل الله لكل شئ سببا وجعل سبب المحبة دوام الذكر فمن أراد إن ينال محبة الله عز وجل فليلهج بذكره فانه الدرس والمذاكرة كما انه باب العلم فالذكر باب المحبة وشارعها الأعظم وصراطها الاقوم.

الحادية عشر انه يورثه المراقبة حتى يدخله في بالإحسان فيعبد الله كأنه يراه ولا سبيل للغافل عن الذكر إلى مقام الإحسان كما لا سبيل للقاعد إلى الوصول إلى البيت.

الثانية عشر انه يفتح له بابا عظيما من أبواب المعرفة وكلما أكثر من الذكر ازداد من المعرفة .

الثالثةعشر انه يورث الهيبة لربه عز وجل و إجلاله لشدة استيلائه على قلبه وحضوره مع الله تعالى بخلاف الغافل فان حجاب الهيبة رقيق في قلبه.


الرابعة عشر انه يورث جلاء القلب من صداه كما تقدم في الحديث وكل صدا وصدا القلب الغفلة والهوى وجلاؤه الذكر والتوبة والاستغفار وقد تقدم هذا المعنى.

الخامسة عشر انه يحط الخطايا ويذهبها فانه من أعظم الحسنات والحسنات يذهبن السيئات.

السادسة عشر انه يزيل الوحشة بين العبد وبين ربه تبارك وتعالى فان الغافل بينه وبين الله عز وجل وحشه لا تزول إلا بالذكر.
http://www.ar2ar.com/vb/uploaded/5_1146127253.gif

شام
29-04-2006, 23:47
اهلاً بعودتك يا دانة

و ايراد رائع قد أتم ما بدأت به في مجالس الذكر

بارك الله بك

و ننتظرك دائماً

فلا تتاخري

أختاه

شام
30-04-2006, 00:15
أخي المسلم : إليك وسائل مهمة يتجدد بها الإيمان ويربو .. ويزداد وينمو :
1- حافظ على الصلوات الخمس :
فإنها أعظم مكفرات الذنوب ،وتطهير النفس من الأدران والعيوب ،كما قال سبحانه إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر ) .وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : » أريتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمس مرات ،هل يبقى من درنه شيء ؟قالوا :لا يبقى من درنه شيء ،قال فكذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا - رواه البخاري -
2- حافظ على الأذكار الشرعية :
فإن الذكر حياة القلوب وقد بين ذلك رسول الله فقال : » مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه مثل الحي والميت « .وقال : » ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم ،وأرفعها في درجاتكم ،وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة ،ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ،ويضربوا أعناقكم « قالوا :بلى يا رسول الله ! قال : » ذكر الله عز وجل -رواه أحمد-
3- ألح على الله بالدعاء :
فإن الهدى هدى الله ،والقلوب بين أصابعه سبحانه ويقلبها كيف يشاء .. ويثبت هذا .. ويخذل ذاك .. وهو سبحانه القائل في الحديث القدسي : » يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم … « فالمؤمن لا يستغني أبدا عن طلب الهدى من الله لا سيما في الثلث الأخير من الليل عند استفتاحه للصلاة، قال رسول الله : » إن في الليل لساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله فيها خيرا إلا آتاه إياه، وذلك كل ليلة -رواه مسلم
4- الحرص على صلاة النوافل :
مثل صلاة الضحى والرواتب المؤكدة والنوافل فإنها إلى جانب الفريضة من موجبات محبة الله سبحانه . قال تعالى في الحديث القدسي : » من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلى عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته ،كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، وإن سألني أعطيته، ولئن استعاذني لأعذينه -رواه البخاري-
5- احفظ الله يحفظك :
احذر الله في نهيه فلا تقربه .. واحفظه في أمره فلا تتخلف عنه حيث وجب عليك .. واحفظه في خلقك فلا تظلم أحدا في ماله أو عرضه أو دمه أو نفسه .. فإنك إذا حفظت الله في ذلك صرت في ديوان المتقين .
6- حافظ على التوبة والمجاهدة :
قال تعالى : ( وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون ) .

دااانة حايل
30-04-2006, 19:15
اشكرك غاليتي ايمان على هذه الكلمات

وبأذن الله سوف اكون معكم

فمن منا لايريد الاجر

لاحرمنا الله واياك

من الاجر العظيم

{شيخه الزين}
30-04-2006, 20:39
http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/8c193f5837.gif





من يبكى عليك


]يقول الله سبحانه وتعالى حين أهلك قوم فرعون:

(فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ)

روى ابن جرير في تفسيره عن بن عباس رضي الله عنه في هذه الآية:

أن رجلاً قال له: يا أبا العباس رأيت قول الله تعالى :

"فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين "

فهل تبكي السماء والأرض على أحد ؟

فقال رضي الله عنه : نعم إنه ليس أحدٌ من الخلائق إلا وله باب في السماء منه ينزل رزقه ومنه يصعد عمله
فإذا مات المؤمن فأغلق بابه من السماء الذي كان يصعد به عمله وينزل منه رزقه فقد بكى عليه..

وإذا فقده مصلاه في الأرض التي كان يصلي فيها ويذكر الله عز وجل فيها بكت عليه.

قال ابن عباس : أن الأرض تبكي على المؤمن أربعين صباحاً .
فقلت له: أتبكي الأرض ؟

قال: أتعجب؟!!!

وما للأرض لا تبكي على عبد كان يعمرها بالركوع والسجود..
وما للسماء لا تبكي على عبد كان لتكبيره وتسبيحه فيها كدوي النحل..

وحين تعمر مكانك وغرفتك بصلاة وذكر وتلاوة كتاب الله عز وجل فهي ستبكي عليك يوم تفارقها قريباً أو
بعيدا..
فسيفقدك بيتك وغرفتك التي كنت تأوي إليها سنين عدداً ستفقدك عاجلاً أو آجلاً..

فهل تراها ستبكي عليك؟!!







http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/bc10014e21.jpg


شيخة الزين

مجد
02-05-2006, 01:04
[۩•.¸¸.•۩ دمـعـة ثـمـنـهـا الـجـنـة ۩•.¸¸.•۩

۩•.¸¸.•۩بسم الله الرحمن الرحيم۩•.¸¸.•۩

قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: ( عينان لا تمسهما النار أبداً : عينٌ بكت من خشية الله ، وعين باتت تحرس في سبيل الله ) صحيح الترمذي للألباني :1639


وعنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال: ( سبعةٌ يظلهم الله في ظله ، يوم لا ظلّ إلا ظلّه ) وذكر منهم ( ... ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه ) رواه البخاري ومسلم

قال عبد الله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ: ( لأن أدمع من خشية الله أحب إلي من أن أتصدق بألف دينار )


وقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ: ( ليس شيء أحب إلى الله من قطرتين وأثرين : قطرة دموع من خشية الله ، وقطرة دم تراق في سبيل الله ، وأما الأثران : فأثر في سبيل الله ، وأثر في فريضة من فرائض الله ) صحيح الترغيب
المجـــد
۩•.¸¸.•۩۩•.¸¸.•۩۩•.¸¸.•۩۩•.¸¸.•۩۩•.¸¸.•۩

شام
02-05-2006, 03:20
الأخوات شيخة الزين

مجد

بارك الله بكما ..

و جزاكم كل الخير

متابعة رائعة ...

دااانة حايل
03-05-2006, 14:52
حسن الجوار في الاسلام

يحتل الجوار مكانة بارزة بين العناصر المكونة لكيان أي مجتمع إنساني، ومن ثم فقد اهتم الإسلام بالجوار اهتمامًا كبيرًا بهدف تقوية الجانب الإيماني لدى المسلم وإكسابه القدرة على مقاومة الرذائل في المجتمع التي قد تنذر بسقوط الكيان الاجتماعي.

الجوار في الإسلام لا يقصد به جوار البيت فقط؛ وإنما الجوار قد يكون في العمل، أو في مكان تحصيل العلم، وقد يكون في السفر؛ فالقرآن الكريم أوصى في أكثر من آية بالجيران، فقال تعالى: )وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ(، مشيرا إلى أن الجيران ينقسمون من حيث الحقوق إلى عدة أقسام:

1- جار له ثلاثة حقوق، وهو الجار ذو الرحم المسلم.

2- جار له حقان وهو الجار المسلم الذي ليس رحما.

3- جار له حق واحد وهو الجار غير المسلم.

اعتبر الإسلام حسن معاملة الجيران من كمال الإيمان؛ نظرا لأهمية الجيرة؛ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "والله لا يؤمن، والله لا يؤمن، والله لا يؤمن، قيل: من يا رسول الله؟ قال: من لا يأمن جاره بوائقه".

وقد اشتكى بعض الصحابة إلى النبي من سوء امرأة، فقالوا: "إنها صوامة قوامة غير أنها تؤذي جيرانها"، فقال صلى الله عليه وسلم: "هي من أهل النار"، وضرب لنا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم المثل بالإحسان إلى الجار حتى ولو كان من غير المسلمين، حيث ذهب الرسول صلى الله عليه وسلم ذات مرة يعود غلامًا مريضا من اليهود، كان من جيرانه، فلما رآه يغرغر أشفق عليه، فقال له: "قل لا إله إلا الله أشفع لك بها عند ربي" فنظر الغلام إلى أبيه واستحى فقال له أبوه: "قلها يا غلام واسمع كلام أبي القاسم".


أن حسن الجوار دعوة إلى التآلف والمودة والمحبة بين الناس ونبذ للخلاف والشقاق؛ ولهذا إذا أحسن كل مسلم إلى جاره عم الود في المجتمع، وقلت مشاكله، وأصبح الناس في أمن وأمان، وازداد قربهم وتآلفهم على محبة الله والإيمان به، فالمجتمع المسلم يستقي تعاليمه وسلوكياته من الإسلام. ولا ينبغي أن يقلد أحدا من الناس من المجتمعات الغربية التي تتلاشى فيها قيم حسن الجوار ولا تظهر فيها هذه المثل

الجار قبل الدار

مما لا شك فيه أن الجيرة لها تأثير كبير على إيمان الإنسان، خاصة إذا كان هناك تفاهم بين الجيران، ولذلك أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بالجار، وقال في ذلك: "ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه" أي سيجعل له نصيبا من الميراث.

ينبغي على الفرد المسلم أن يلتمس الجيران الصالحين، فيتعامل معهم ويبتعد عن الجيران السيئين فيتجنبهم، إذ تولد الجيرة الصالحة نوعا من المعاملات الأخلاقية البناءة.

عقوق الجار

ومن عقوق الجار: الطمع فيما عنده، أو محاولة استغلاله بحجة الجوار، أو بالتدخل في شئونه، وقد يتسبب البعض بهذا التدخل في إفساد العلاقة بين الزوج والزوجة، والحسد والحقد، وفرض بعض الأمور على الجار بالقوة، والشماتة منه إذا إصابته مصيبة... إلى غير ذلك من الأمراض الاجتماعية الخطيرة

شام
04-05-2006, 02:27
http://forum.amrkhaled.net/images/smilies/icon_sa1.gif

الميزانـ الميزان: وهو ما يضعه الله يوم القيامة لوزن أعمال العباد {ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئاً} (سورة الأنبياء/47)
والميزان لوزن أعمال العباد ويكون ذلك بعد الحساب والوزن للجزاء فهذا يكون بعد المحاسبة والمحاسبة لتقدير الأعمال.
ـ وهو ميزان حقيقي له كفتان فلو وزن فيه السماوات والأرض لوسعت وهو ميزان دقيق
{ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئاً وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفى بنا حاسبين} (سورة الأنبياء/47)
روى الحاكم عن سلمان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يوضع الميزان يوم القيامة، فلو وزن فيه السماوات والأرض لوسعت، فتقول الملائكة: يا رب لمن يزن هذا؟ فيقول الله تعالى: لمن شئت من خلقي، فتقول الميزانـ الميزان: وهو ما يضعه الله يوم القيامة لوزن أعمال العباد
{ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئاً} (سورة الأنبياء/47)
والميزان لوزن أعمال العباد ويكون ذلك بعد الحساب والوزن للجزاء فهذا يكون بعد المحاسبة والمحاسبة لتقدير الأعمال.
ـ وهو ميزان حقيقي له كفتان فلو وزن فيه السماوات والأرض لوسعت وهو ميزان دقيق
{ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئاً وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفى بنا حاسبين} (سورة الأنبياء/47)
روى الحاكم عن سلمان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يوضع الميزان يوم القيامة، فلو وزن فيه السماوات والأرض لوسعت، فتقول الملائكة: يا رب لمن يزن هذا؟ فيقول الله تعالى: لمن شئت من خلقي، فتقول الملائكة: سبحانك ما عبدناك حق عبادتك" سلسلة الأحاديث الصحيحة2/656
الأعمال التي تثقل الميزان
ـ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم" جامع الأصول 4/397 (2462)
ـ الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملأن (أو تملأ) ما بين السماء والأرض". صحيح الجامع الصير 5/229 (5843)
ـ "أن أثقل شيء يوضع في الميزان العبد يوم القيامة خلق حسن وإن الله يبغض الفاحش البذيء" رواه الترمذي وقال هذا حديث حسن صحيح
روى الترمذي في سننه عن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ قال: "إن الله سيخلص رجلاً من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة، فينشر له تسعة وتسعين سجلاً، كل سجل مثل مد البصر، ثم يقول: أتنكر من هذا شيئاً؟ أظلمك كتبتي الحافظون؟ فيقول: لا يا رب، فيقول ألك عذر؟ فيقول: لا يا رب. فيقول: احضر وزنك. فيقول يا رب ما هذه البطاقة مع هذه السجلات؟! فيقول: فإنك لا تظلم فتوضع السجلات في كفة، والبطاقة في كفة، فطاشت السجلات وثقلت البطاقة، ولا يثقل مع اسم الله شيء" جامع الأصول 10/459 قال المحقق إسناده صحيحالملائكة: سبحانك ما عبدناك حق عبادتك" سلسلة الأحاديث الصحيحة2/656
الأعمال التي تثقل الميزان ـ
روى قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم" جامع الأصول 4/397 (2462)
ـ الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملأن (أو تملأ) ما بين السماء والأرض". صحيح الجامع الصير 5/229 (5843)
ـ "أن أثقل شيء يوضع في الميزان العبد يوم القيامة خلق حسن وإن الله يبغض الفاحش البذيء" رواه الترمذي وقال هذا حديث حسن صحيح الترمذي في سننه عن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ قال: "إن الله سيخلص رجلاً من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة، فينشر له تسعة وتسعين سجلاً، كل سجل مثل مد البصر، ثم يقول: أتنكر من هذا شيئاً؟ أظلمك كتبتي الحافظون؟ فيقول: لا يا رب، فيقول ألك عذر؟ فيقول: لا يا رب. فيقول: احضر وزنك. فيقول يا رب ما هذه البطاقة مع هذه السجلات؟! فيقول: فإنك لا تظلم فتوضع السجلات في كفة، والبطاقة في كفة، فطاشت السجلات وثقلت البطاقة، ولا يثقل مع اسم الله شيء" جامع الأصول 10/459 قال المحقق إسناده صحيح
http://www.ojqji.net/user_up/hanof/hanof/salam.gif

{شيخه الزين}
07-05-2006, 01:44
«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»



http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/d5ab79c056.gif

كيف تتحول حياتنا العادية الى طاعة
قال رسول الله صلي الله عليه و سلم: "انما الأعمال بالنيات وانما لكل امرئ
ما نوى, فمن كان هجرته الى الله ورسوله فهجرته الى الله ورسوله, ومن كانت
هجرته لدنيا يصيبها او امراة ينكحها فهجرته الى ما هاجر اليه"حديث سمعناه
كثيرا
ولكن قليل منا من تفكر فيه حقا. من يتامل هذا الحديث ويفهمه جيدا
يعلم انه بالنية قد تتحول حياته كلها الى عبادة وطاعة. فهناك قاعدة تقول
النية الصلحة تحول المباحات الى طاعات ولكن كيف ؟؟

http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/438ffd0cfb.gif


1- النوم : مثلا انا كل يوم انام فلماذا لا ننام ويكون لنومنا هذا ثواب فمثلا انام
بنية الأستعانة على قيام الليل وبهذا ان لم اقم فتاخذ ثواب قيام الليل، او
بنية الأستعانةعلى التقوي علي العمل و كسب الرزق الصلاة او العمل او الدراسة. وغيرها.
http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/438ffd0cfb.gif

2- الدراسة:انا ادرس بنية انه من سلك طريقا يلتمس به علما سهل الله به
طريقا الى الجنة . وحتي اعز الأسلام بعلمي ويعرف العالم كله ان المسلمين
مثقفين وليسوا متخلفين. حتي اكون قدوة لغيري بحيث اكون ملتزم ناجح فاخذ
ثواب كل من يهتدي بسبي. وهكذا كل لحظة مذاكرة وكل نظرة في الكتب عليها
ثواب.

http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/438ffd0cfb.gif
3- عمل البيت: انا انظف لأن النظافة من الإيمان. ولراحة زوجي، ولان الإسلام
امرنا بالأحسان واتقان في كل شيء. ولأن العمل عبادة.

http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/438ffd0cfb.gif
4- الأستحمام: انا استحم لأن النظافة من الإيمان ولكي اذهب الى العبادة
بطاقة ونشاط.

http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/438ffd0cfb.gif
5- ممارسة الرياضة : انا امارس الرياضة لأني شاب وعندي طاقة فافرغها في
طاعة بدل من معصية . ولأن المؤمن القوي خير واحب الى الله من المؤمن
الضعيف. وليعلم الجميع ان المسلمين اقوياء واكون ملتزم ورياضي فاكون قدوة
لغيري. ولأن الأسلام امرنا بها وهي سنة عن النبي.

http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/438ffd0cfb.gif
6- الخروج او الفسحة (المباحة طبعا): انا اروح عن نفسي لأذهب الى العبادة
والطاعة بنفس وطاقة ولكي انشط نفسي لها ولكي لا تسام نفسي من الطاعة.

http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/438ffd0cfb.gif
7- زيارة الأصدقاء: لأننا متحابين في الله. ولكي نتكلم ولو القليل عن امور
تنفعنا في ديننا وعشان نفكر بعض بربنا.

http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/438ffd0cfb.gif
8- الجلوس على النت: لأن المسلم يجب ان يكون مثقف ويواكب عصره . ولكي
استفيد شيء ينفعني في امور ديني او دنياي او اكون سبب في هداية او استفادة
احد.
http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/438ffd0cfb.gif
9-تربية الأولاد: احتسب هذة التربية لوجه الله تعالي ان اربي اولادي ليكونوا سببا في عزة الاسلام ، و ان أغرس فيهم حب الدين و حب خدمته
http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/438ffd0cfb.gif
10- لا تنسي ان تسمي الله قبل كل عمل فقد قال رسول الله صلي الله عليه و سلم في حديث ما معناه : كل عمل لا يبدا ببسم الله فهو ابتر وبذلك تنال الاجر عن هذا العمل بأذن الله



http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/438ffd0cfb.gif

وهكذا لكي لا اطول عليكم اكثر من ذلك قيسوا على كل عمل ولو كان بسيطا. سوف
تنسى في البداية لكن حاول أن تعود نفسك على ذلك حتى تصبح مبرمجة بحيث لا
تعمل عمل الا بنية. ولذلك لا تخرج من بيتك إلا وقد جهزت نية صالحة. واجلس
وفكر واعمل لأي عمل اكثر من نية تأخذ ثواب على كل نية. واحدة بواحدة وتعود
على ذلك. و هذا أمر هين لا يحتج النيةالصادقةواخلاص في القلب وصدق مع الله.

وبهذا تحول حياتنا العادية من روتين الى عبادة نثاب عليها.

http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/438ffd0cfb.gif
والكلام في هذا الموضوع طويل ولكني اعطيتكم الفكرة وتركت لقلوبكم وعقولكم
الباقي. شكرا
ولاتكونواكالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم


http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/438ffd0cfb.gif

http://www.gessatsm.com/Dawnld/uploads/bed022c58c.gif«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

مجد
07-05-2006, 03:28
http://www.asmilies.com/smiliespic/txtsmall/006.GIF (http://www.asmilies.com)
http://www.asmilies.com/smiliespic/txtsmall/aaa0asmilies.gif (http://www.asmilies.com)

الشــــــــــكـــــــــر

http://www.asmilies.com/smiliespic/txtsmall/st17asmilies-com.gif (http://www.asmilies.com)
قال -تعالى-: ﴿اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ﴾ [سبأ:13]
الشُكر من أعلى المنازل وأرقى المقامات، وهو نصف الإيمان، فالإيمان نصفان: نصف شُكر ونصف صبر. والشُكر مبني على خمس قواعد هي: خضوع الشاكر للمشكور، وحبّه له، واعترافه بنعمته، وثناؤه عليه بها، وألا يستعمل النعمة فيما يكره المُنعِم.

فالشُكر إذن هو:
الاعتراف بنعمة المُنعِم على وجه الخضوع، وإضافة النِّعم إلى مُوليها، والثناء على المُنعِمِ بذكر إنعامه، وعكوف القلب على محبته، والجوارح على طاعته، وجريان اللسان بذكره.

أقسـام الشُكـر

قال الإمام ابن رجب: «والشُكر يكون بالقلب واللسان والجوارح».

فالشُكر بالقلب:
الاعتراف بالنعم للمُنعِم، وأنها منه وبفضله. ومن الشُكر بالقلب محبة الله على نعمه.
والشُكر باللسان:
الثناء بالنِّعم وذكرها وتعدادها وإظهارها، قال الله تعالى: ﴿وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ﴾ [الضحى:11] وكان عمر بن عبدالعزيز -رحمه الله- يقول في دعائه:«اللهم إني أعوذ بك أن أبدل نعمتك كفرًا، أو أن أكفرها بعد معرفتها، أو أنساها فلا أثني بها» وقال الفضيل:«كان يُقال: مِنْ شُكر النعمة التحدّث بها». وجلس ليلةً هو وابن عيينة يتذاكران النعم إلى الصباح!!
والشُكر بالجوارح: ألّا يُستعان بالنِّعم إلا على طاعة الله -عز وجل- وأن يحذر مِن استعمالها في شيء من معاصيه، قال تعالى: ﴿اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ﴾ [سبأ:13] ومرَّ ابن المنكدر بشاب يقاوم امرأة فقال: «يا بنيَّ ما هذا جزاء نعمة الله عليك!!».

فالعجب ممَّن يعلم أنَّ كل ما به مِن نعمة من الله، ثم لا يستحي من الاستعانة بها على ما نهاه!!

أخي المسلم، ها أنت قد عرفت فضيلة الشُكر وحقيقته وأقسامه، فقل لي بربك:

هل أنت من الشاكرين حقًا؟
هل أنت من المحبين لله صدقًا؟
هل أنت من الخاضعين لله شكرًا؟
هل أنت من المعترفين لله بالفضل والنعمة؟
هل أنت من المثنين على الله -عز وجل- بها؟
هل ظهـر أثـر الشُكـر على جوارحـك؟
هل ظهر أثر الشُكر على تعاملاتك؟
هل ظهر أثر الشُكر على قلبك؟

http://www.asmilies.com/smiliespic/txtsmall/st3asmilies-com.gif (http://www.asmilies.com)

المجد

شام
07-05-2006, 04:00
شيخة الزين

مجد


جزاكم الله كل الخير

اثراء للموضوع

ومتابعة ...

و تنوع من رياض القرآن وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

ماشاء الله ...

عمل يقابله كنوز حسنات في الميزان ..

بارك بكم أخواتي الفاضلات

شام
07-05-2006, 04:33
http://angelinajolie.jeeran.com/angelinabesmelah.gif

يا صادق الأقوال يا محمد
يا طاهر الأخلاق يا محمد
يا هادي الأكوان يا محمد
يا تاج رسل الله يا محمد
عليك صلاة الله و سلامه

ماذا تحتسب عند النوم والإستيقاظ؟

يظن معظم الناس أن أوقات النوم ما هى إلا أوقات ميتة ضائعةلا ثواب فيها و الحقيقة غير هذا، فالإسلام هو الدين الوحيد الذى يربط العبد بربه طوال الأربع و العشرين ساعة من حياته اليومية، عند الأكل عند اللبس عند الخروج منالمنزل ..لكل حدث ذكر خاص به كما ورد فى سنة عظيمنا و حبيبنا و نبينا الكريم صلىالله عليه و سلم.

منكم من يسأل كيف أثاب و أنا نائم؟؟

و الجواب سهل بإذن الله.......إحتسب

إحتسب النوم سويعات يرتاح فيها بدنك من تعب اليوم لتواصل عبادتك لله حق عبادته فى الحياة اليومية فمن نام على طهارة و ذكر لله تعالى قام لصلاة الفجر نشيطاً.

إحتسب ترديدك الأذكار الخاصة بالنوم مع إستشعارك المعانى العظيمة وراء كل كلمة.

1. إحتسب وضوءك للنوم وضوءك للصلاة حتى تنام طاهراً و يصحبك ملك يدعو لك بالمغفرة طول وقت نومك و بذلك تتحول ساعات نومك إلى عبادة تؤجر عليها حسنات توضع فى ميزان حسناتك كل فترة نومك. "إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن، وقل: "اللهم أسلمت نفسي إليك، وفوضت أمري إليك وألجأت ظهري إليك رهبةً ورغبةً إليك، لاملجأ ولا منجا منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت" فإن متَّ،متَّ على الفطرة واجعلهن آخر ما تقول".متفق عليه

2. إحتسب أنك ستموت الموتى الصغرى – النوم - و ترد روحك إلى خالقك فترة نومك و حينها تقول:"اللهم باسمِكَ أحيا وباسمك أموت".متفق عليه

3. إحتسب تسبيحك عند نومك "ثلاث وثلاثون تسبيحة، وثلاث وثلاثون تحميدة،وثلاث وثلاثون تكبيرة".متفق عليه

4. إحتسب إقتداؤك بقائدك و معلمك حبيب الرحمن صلى الله عليه و سلم عند جمع كفيك و قراءة المعوذتين و قل هو الله أحدثلاث مرات ثم تمسح بهما ما استطعت من جسدك،" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما فقرأ فيهما "قل هو الله أحد" و"قل أعوذ برب الفلق" و"قل أعوذ برب الناس" ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده؛ يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده، يفعل ذلك ثلاث مرات".متفق عليه

5. إحتسب ترديد أذكار النوم كما وردت عن الحبيب المصطفى صلى الله عليهو سلم:

أ. كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يرقد وضع يدهاليمنى تحت خده ثم يقول: "اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك" ثلاث مرات.صحيح (صحيح الترمذي 143/3)

ب. اللهم خَلَقْتَ نفسي وأنت توفَّاها لك مماتها ومَحْياها، إن أحييتها فاحفظها وإن أمتهافاغفر لها، اللهم إني أسألك العافية".(رواه مسلم 2083/4)

ج. اللهم ربَّ السموات ورب الأرض، ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء،فالق الحب والنوى، ومُنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذٌ بناصيته، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقض عنا الدَّيْنَ واغننا من الفقر".(رواه مسلم 2084/4)

د. الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا فكم ممن لا كافي له ولا مؤوي".(رواه مسلم 2085/4)

ذ.كان الرسول صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأ(ألم) تنزيل السجدة، و"تبارك الذي بيده الملك".رواه الترمذيوالنسائي (صحيح الجامع 255/4)

ر. إذا أويت إلى فراشك فاقرأآية الكرسي "الله لا إله إلا هو الحي القيوم... الآية" حتى تختمها، فإنه لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح ...".البخاري (الفتح 478/4)

ز. اللهم عالم الغيب والشهادة، فاطرالسموات والأرض، رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر الشيطان وشركه وأن أقترف على نفسي سوءًا أو آجُرَّه إلى مسلم".صحيح (صحيح سنن الترمذي 142/3)

8.إحتسب نفضك للسرير قبل النوم ثلاثاً إقتداءاً بالرسول الكريم صلى الله عليه و سلم. "إذاأوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخل إزاره ، فإنه لا يدري ماذا خلفه عليه،ثم يقول: باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتهافاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين".متفق عليه

9.إحتسب الإستعانةبالله إذا تقلبت ليلاً.الدعاء إذا تقلب ليلاً: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا تضوَّر من الليل قال: لا إله إلا الله الواحد القهار،ربُّ السموات والأرض وما بينهما العزيز الغفار".رواه النسائي وصححه الألباني(صحيح الجامع 213/4)

10. إحتسب ترديد دعاء الفزع من النوم."دعاء القلق والفزع في النوم ومن بلي بالوحشة وغير ذلك: "أعوذ بكلمات الله التَّامَّة من غضبه وعقابه، وشر عباده، ومن همزات الشياطين وأنْ يحضرون".حسن (صحيح الترمذي 171/3)

11. إحتسب إتباع النبى فى حالة الرؤيا الصالحة و الحلم الخبيث

ماذا يفعل من رأى الرؤيا أو الحلم: "الرؤيا الصالحة من الله والحلم من الشياطين فإذا رأى أحدكم ما يحب فلا يحدث به إلا من يحب، ... الحديث". أما إذا رأى ما يكره في منامه فليفعل ما يأتي:

"ينفث عن يساره ثلاثاً".

"يستعيذ بالله من الشيطان ومن شر ما رأى ثلاث مرات".

"لا يحدث بهاأحداً".

"يتحول عن جنبه الذي كان عليه".(رواه مسلم 1772/4)

12. إحتسب عند الإستيقاظ من النوم ترديدأذكار الإستيقاظ: 1. " الحَمْدُ لله الذِي أحْيَانا بَعْدَمَاأمَاتَنَا - وإلَيْهِ النَشُور" متفق عليه

الحَمْدُ لله الذِي عَافَانِي في جَسَدِي ورَدَّ عَلَيَّ رُوحِي وأَذِنَ لي بِذِكْرهِ". حسن (صحيح الترمذي 144/3)

3. مَنْ تَعَارَمِنَ اللَّيْل فقال: "لا إلَهَ إلاَّ الله وحْدَهُ لاشَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ ولَهُ الحَمْدُ وهُوَ على كلِّ شيءٍ قَدير، الحَمْدُلله وسُبْحانَ الله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حَولَ ولا قُوةَ إلا بالله" ثم قال: "اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي"، أو دعى استُجيبَ لهُ، فإن توَضأَ وصَلّى قُبِلَتْ صَلاتُهُ.(رواه البخاري 125/

شام
07-05-2006, 04:35
http://www.w6w.net/album/24/w6w_w6w200505081322333162c4a21.jpg

شام
15-05-2006, 09:23
نعمة رقة القلب - اذكر الله


إن المعصية ولو كانت صغيره تمهد الطريق لأختها حتى تتابع المعاصي ويهون أمرها ، ولا يدرك صاحبها خطرها ، وتتسرب واحدة وراء الأخرى إلى قلبه ، حتى لا يبالي بها ، ولا يقدر على مفارقتها ويطلب ما هو أكثر منها ، فيضعف في قلبه تعظيم الله وتعظيم حرماته ، كما أنها تضعف سير القلب إلى الله والدار الآخر وتعوقه أو توقفه فلا تدعه يخطوا إلى الله خطوة ، فالذنب يحجب الواصل ، ويقطع السائر ،وينكس الطالب ، ولهذا يقول النبي صلى الله عليه وسلم (( إن العبد إذا أذنب ذنباً نكت في قلبه نكتة سوداء ، فإذا تاب ونزع واستغفر صُقل قلبه ، وإن زاد زادت حتى تعلوا قلبه ، فذلك الران الذي ذكره الله عز وجل { كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ}

إن نعمة رقة القلب من أجل النعم وأعظمها ، وما من قلب يُحرم هذه النعمة إلا كان صاحبه موعوداً بعذاب الله فقد قال سبحانه { فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ } (الزمر:22) ، وما رق قلب لله وانكسر إلا كان صاحبه سابقاً إلى الخيرات ، شمراً إلى الطاعات ، أحرص ما يكون على طاعة الله ومحبته ، وأبعد ما يكون من معاصيه .

فمن عرف ربه حق المعرفة رق قلبه ، ومن جهل ربه قسا قلبه ، وما وجدت قلباً قاسياً إلا وجدت صاحبه أجهل العباد بالله عز وجل وأبعدهم عن المعرفة به ، وكلما عظم الجهل بالله كلما كان العبد أكثر جرأة على حدوده ومحارمه ، وكلما وجدت الشخص يديم التفكير في ملكوت الله ، ويتذكر نعم الله عليه التي لا تعد ولا تحصى ،
كلما وجدت في قلبه رقة .

الانس ثمرة الطاعة والمحبة ..فكل مطيع لله مستأنس... وكل عاص لله مستوحش

شام
15-05-2006, 09:34
دفعتني نحلة إلى رحلة ...!!؟

سبب هذه الرحلة حديث نبوي ...

عن مجاهد قال:صاحبت عمر بن الخطاب رضي الله عنه من مكة إلى المدينة فما سمعته يحدث عن الرسول
إلا هذا الحديث...
(( إن مثل المؤمن كمثل النحلة. إن صاحبته نفعك، وإن شاورته نفعك، وإن جالسته نفعك، وكل شأنه منافع ))

ودفعني هذا التشبيه إلى تلكم الرحلة و كان القصد من ورائها الإجابة على سؤال لماذا شبه الرسول المؤمن الحق بالنحلة ؟ خاصة أنه قال في حديث آخر
(( المؤمن كالنحلة إن أكلت أكلت طيبا وإن وضعت وضعت طيبا وإن وقعت على عود لم تكسره ))

وأثناء رحلة البحث عن الإجابة عن هذا السؤال جاءت هذه اللقطات :


اللقطة الأولى

يظهر فيها حسن تعامل النحل مع أوامر ربه يظهر فيها كيف يتعامل هذا المخلوق مع أوامر الخالق فمنذ أن أوحى الله سبحانه وتعالى إلي النحل وقال تعالى..(( وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ))سورة النحل "69،68"

منذ ذلك الوقت يستحيل أن تجد للنحل بيوتا في غير هذه الأمكنة الثلاث... الجبال.. والشجر.. والبيوت.على نفس ترتيب الآية ..أمر من الله أعقبه تنفيذ من ..النحل بلا تسويف ولا تحايل ولا تباطؤ أنها صورة تعكس أرقى درجات السمع والطاعة للخالق من مخلوق وكذلك تجد أن أرقى وأجود أنواع العسل هي عسل نحل الجبال ثم عسل نحل الشجر ثم عسل نحل البيوت.

ومن طبائع النحل المعروفة والتي تدل على حسن امتثاله لأوامر ربه, أنه دائما ما يتخذ البيوت قبل المراعى.
فهي إذا ما أصابت موضعا مناسبا بنت فيه بيوتها أولا.
ثم بعد ذلك تخرج من تلك البيوت ترعى وتأكل من كل الثمرات ثم تأوي إلى بيوتها. لأن ربها سبحانه وتعالى أمرها بذلك أمرها باتخاذ البيوت أولا ثم الأكل بعد ذلك. وهنا قد تبعد المراعى عن البيوت الأميال والأميال. وقد يفصل بين المراعي وبيوت النحل السهول و الجبال.
ومع ذلك فإن طاعتها لربها جعلها تنسى بعد المسافات وكثرة المشقات فالمؤمن الحق ..كالنحل .. يجب ألا يفكر إلا في تنفيذه الأوامر الربانية أما المشقات, والتبعات, والمنغصات فهي أمور ثانوية إذا فكر فيها فربما تلكأ أو تباطأ أو قصر فيجب ألا يفكر فيها المسلم ..وهكذا يفعل الصالحون انظر إلى نبي الله نوح لما أمره لله...بأن يصنع الفلك في البيئة الصحراوية وانظر إلي نبى الله موسى لما أمره الله...بأن يضرب بعصاه البحر
وانظر إلي نبى الله إبراهيم لما أمره الله...بأن يذبح أبنه إسماعيل وغيرهم الكثير .........
انظر كيف كانت درجة السمع والطاعة من هؤلاء جميعا وكيف كانت النتائج ليتأكد لك أن السعادة والفوز يكمنان في حسن تنفيذ العبد لأوامر ربه حتى ولو كانت هذه الأمور تفوق قدرات عقولنا القاصرة.

شام
15-05-2006, 09:35
اللقطة الثانية
وتظهر فيها كيف أن النحل يقضي حياته في حركة ونشاط وانتقال من طيب إلى أطيب ،ومن أثر نافع إلى أنفع

فمن اجل أن تقوم النحلة بإطعامنا كيلو جرام واحد ومن العسل إنها تقوم بما يقرب 600 الف إلى 800 الف طلعة
وتقف على مليون زهرة وتقطع ما يزيد عن 10أضعاف الكرة الأرضية رغم الرياح والأنواء ..

وكأن الرسول لما شبه المؤمن الحق بالنحلة أراده أن يتمثل هذا الخلق وأراده أن يتحلى بثقافة النحل في السمو ،وعلو الهمة والتعامل مع الأمور بجدية ،وقوة من يبتغي وجه الله فلا فلاح لكل من ينتج إنتاجا ماديا أو معنويا دون أن تسود بينهم ثقافة النحل في النفع والعطاء

شام
15-05-2006, 09:37
اللقطة الثالثة

ويظهر فيها كيف أن النحل يجيد توظيف الطاقات فالنحل يجيد هذه المهارة،وهذه مهارة لازمة للأمم والأفراد والجماعات ولا يرقى الإنسان إلا بها فمن النحل من يعمل العسل ,وبعضها يعمل الشمع وبعضها يسقي الماء ,وبعضها يبني البيوت وبعضها يقوم بأعمال النظافة وبعضها يقوم بأعمال التكييف والتبريد والتهوية
وبعضها يقوم بالتلقيح ,وبعضها يقوم الاستكشاف والاستطلاع ، الكل يعمل وينتج كل حسب سنه ووظيفته وقدراته وميوله واستعداداته

شام
15-05-2006, 09:38
اللقطة الرابعة

ويظهر فيها أحد طبائع النحل العجيبة فالنحل يرفض رفضا باتا أن يوجد في مملكته عاطل عن العمل
فمنطبائع النحل أنها لا تترك عندها عاطلاً إلا نفته وأبعدته،وأقصته عن الخلية لأنه يضيق المكان ،ويفني العسل ،ويعلم النشيط الكسل وهذه مهارة إدارية راقية ما أحوجنا أن نتمثلها واقعا في حياتنا الإدارية لوصلنا إلى رقي وارتقاء ،وتقدم بفضل تطبيق هذه السياسة الراقية التي يجب أن نتعلمها نحن من النحلة

شام
15-05-2006, 09:41
اللقطة الخامسة


تظهر كيف أن النحل يفضل العمل في صمت وهدوء وبعيدا عن أعين الناس فيروى آرسطاطاليس أنهصنع بيتا من زجاج لينظر إلى كيفية ما يصنع النحل فأبت ... أن تعمل حتى لطخته بالطين من الداخل لطخته بالطين حتى تنأى بنفسها عن الظهور وكأنها وعت خطورة آفة الرياء والنفاق وحب الظهور وحب الرياسة وكلها آفات مهلكات
لطخة بيتها بالطين من الداخل بحثا عن الإخلاص وكأنها تدرك قول ابن القيم رحمه الله تعالى
(الإخلاص ألا تطلب على عملك شاهداً غير الله، ولا مجازياً سواه)

لطخته وكأنها أرادت أن ترسل لنا من- خلف الطين - رسالة مفادها أن عليكم بالإخلاص في كل أعمالكم وأقوالكم فالإخلاص هو قارب النجاة من الغرق في بحر النفاق والشرك والرياء وحب الظهور وبوار الأعمال
نعوذ بالله من ذلك

شام
15-05-2006, 09:42
اللقطة السادسة


ويظهر فيها مجموعة الآفات التي تعوق النحل عن العمل والإنتاج والتميز هذه الآفات هي...
الظلام الغيوم الرياح الدخانالماء النار وكذلك المؤمن له آفات تبعده عن العمل والإنتاج والتميز في حياته منها...
ظلام الغفلة غيوم الشك رياح الفتنة دخان الحرام ماء السمعة نار الهوى كما قال ابن الأثير

شام
15-05-2006, 09:44
اللقطة السابعة
ويظهر فيها مجتمع النحل وهو لا يستطيع أن يعيش أو ينتج أو يعمل إلا في جماعات جماعات يحكمها تنظيم دقيق مبهر تنظيم تتوزع فيه الاختصاصات المسؤوليات والمهام في عيش جماعي رائع وتكافل عجيب
فإذا ما انعزلت إحداها عن جماعتها لسبب من الأسباب فإنها تسارع إلى أن تنضم إلى جماعة أخرى من طبيعتها إذا قبلتها فنعمت وإن تموت لها فإنها تموت.نعم تموت. تموت ببعدها عن الجماعة فكأنها تدرك أن
( الجماعة رحمة و الفرقة عذاب ) كأنها تعلم ( أن يد الله مع الجماعة ومن شذ شذ في النار )

شام
15-05-2006, 09:45
اللقطة الثامنة
ويظهر فيها إلى حسن استخدام النحل إلى الوقت فالنحل لديه قدرة فائقة على الاستخدام المزدوج للوقت
فهو لا يضيع وقته أبدا فيما لا فائدة منه بل يستغل كل ثانية فيما هو نافع .

فمثلا... في طريقها الذي قد يصل إلى عشرات الكيلو مترات من مكان رحيق الأزهار إلى خلاياها تجري النحلة عدة عمليات كيميائية بالغة التعقيد لتحويل الرحيق إلى عسل ويتم هذا في الطريق ولا تنتظر حتى تعود

فالوقت سلاح ارتقى من أتقن حسن استغلاله وتعس من عطله .

شام
15-05-2006, 09:48
وفي النهاية ...
هذا عرض سريع لعدد من اللقطات السريعة من خلال هذه الرحلةولعل الرسول لما شبه المؤمن الحق بالنحلة كان يدعونا إلى أن نتمثل هذه الصفات واقعا في حياتنا
فمن خصائص ملكة النحل أنها ليس لها إبرة تلدغ بها أحد من مملكتها أنها تتصف بالعدل والإنصاف بين أعضاء مملكتها لا تسمح لمتطفل ولا لعدو أن ينتهك حرمة بيتها ترعى صغارها وتهتم بهم اهتماما لا حدود له إن اتخاذ القرار في عالم النحل عملية تحكمها أرقى درجات الشورى والتشاور النحل دائما ما يتنزه عن الأقذار النحل لا يأكل إلا طيبا النحل لا يأكل من كسب غيره النحل لا يأكل إلا قدر شبعه إذا قل غذاء النحل ( العسل ) قذفه بالماء ليكثر خوفا على نفسه من نفاذه النحل لا يشرب من الماء إلا ما كان صافيا عذبا ويجد في طلبه مهما بعد النحل من أصغر المخلوقات حجما وأضعفها بنية إلا أنها الأكثر عطاء وتأثيرا بيت النحل تنطبق عليه أرقى المواصفات الهندسية في العمران والبنيان النحل يسير في سبيل جمع الرحيق بسرعة 60 كم / ساعة
وهو ما يعادل عشرة أمثال سرعة الإنسان يعرف عن النحل قلة أذاه يعرف عن النحل النظافة الكاملة والتامة
النحل يسعى في النهار سعيا لا حدود له النحل يوفر الجهد والوقت على بعضه البعض فإذا ما وقعت نحلة على زهرة وامتصت رحيقها فإنها تترك علامة أن هذه الزهرة مُص رحيقها من قبل حتى توفر الجهد والعناء على بني جنسها
إن حشرة بهذه الصفات وهذه القدرات وهذا السمو وهذا الرقي لجديرة بأن يشبه بها المؤمن الحق كما يريده الله ورسوله ولما قال الرسول ( كل الذباب في النار إلا النحل ) جاء هذا الكلام... فكما استثنى طياته بشارة للمسلم الذي تعرف على طبائع هذه الحشرة وتعلم منها وسلك مسلكها أن يحرم جسده على النار
فكما استثنى الرسول النحل من بين الذباب من دخول النار فلعل الله يستثنى المسلم العامل بهذه الأخلاق السامية وهذه الطبائع وهذه المهارات من بين بقية البشر ويحرم جسده على النار لينعم بصحبة النبيين والصديقين والشهداء ، وحسن أولئك رفيقا

شام
20-05-2006, 13:43
نظرة أغلى من الذهب

عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الرجل إذا نظر إلىامرأته ونظرت إليه: نظر الله تعالى إليهما نظرة رحمة .. فإذا أخذ بكفها: تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما )) صحيح الجامع - حديث رقم 1977

أين علماء الاجتماع وخبراء العلاقات الزوجية والمصلحون من هذا الحديث العظيم الذي يوصي الزوجين ببعضهما غاية الإيصاء، ويسمو بعلاقتهما إلى أعلى مكان، ويعدهما بالأجر الكبير على تواددهما وتراحمهما ؟!!
إنها دعوة للأزواج إلى عدم التهوين من رسائل المودة بينهما، فحتى النظرة التي لا تكلف جهدًا ولا تفقد مالاً تجلب رحمة الله بالزوجين
رحمة الله التي تحمل معها كل خير لهما .. رحمة الله التي تحمل الرزق والسلام والسعادة .. رحمة الله التي يهون معها كل صعب، ويقرب كل بعيد، وينفرج كل كرب
والنبي صلى الله عليه وسلم لم يحدد نوع نظرة الرجل إلى زوجته ولا نظرة زوجته إليه ليترك المجال رحباً أمام نظرات المحبة والمودة والشفقة والحنان
وواضح أن النبي عليه الصلاة والسلام يحث الزوج على البدء بالنظرة الطيبة، لكنه يحث المرأة على مبادلة زوجها تلك النظرة ((ونظرت إليه))، وفي هذا تشجيع للزوجة على الإيجابية والاستجابة لتودد الزوج بتودد مماثل منها
وحتى تزيد المودة وتتضاعف المحبة وتتعانق المشاعر الحانية: دعا الرسول صلى عليه وسلم إلى عدم الاقتصار على هذه النظرات المتبادلة، وذلك حين قال: ((فإذا أخذ بكفّها)) .. وياله من تعبير بديع دقيق يرسم صورة غاية في الرفق واللطف والحب، فلم يقل عليه الصلاة والسلام: [فإذا أمسك يدها]، بل قال: ((فإذا أخذ بكفها))، وهذا التعبير يصّور كف المرأة وكأنه عصفور صغير يحتضنه الزوج بيديه، يمسح عليه، يدفئه ويرعاه
وما ثمرة هذا الحنو من الزوج ؟!
مشاعر حب دافق تشيع في نفس الزوجة، وأحاسيس راحة تذهب عنها تعب كفّها، بل جسمها كله، واستعداد كامل لطاعة الزوج وعدم عصيانه
وقمة هذه الثمرة: مابشر به النبي صلى الله عليه وسلم الزوجين كليهما بتساقط ذنوبهما من خلال أصابعهما: ((تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما))، لا لأنهما صاما أو صليا في الليل أو أنفقا من مالهما، إنما لأنهما تصافيا وتحابا في لحظات مودة صادقة
((نظرة رحمة)) من ربهما، و ((تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما)).. أليستا ثمرتين عظيمتين كبيرتين لمودة سهلة قريبة في متناول كل زوجين ؟!!!!!

فيا أيها الأزواج والزوجات:
انظروا وتأملوا: كم تضيعون من رحمات ربكم بكم ومغفرته لكم ؟!!!

تأملوا قوله صلى الله عليه و سلم : ( رحم الله رجلاً قام من الليل فصلى و أيقظ امرأته فصلت ، فإن أبت نضح في وجهها ـ يعني رش عليها الماء رشاً رفيقاً ـ و رحم الله امرأة قامت من الليل فصلت و أيقظت زوجها فصلى ، فإن أبى نضحت في وجهه الماء )
من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عند الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وهو حديث صحيح ( صحيح الجامع 3494 ).

انظروا أحبتي إلى كلمة ( رحمة) تلمس فيها حناناً وشفقة وسعادة وراحة وسكينة ، سبحان الله .


http://saaid.net/twage3/123.JPG

شام
21-05-2006, 03:05
الاسباب الموحبة لمحبة الله

قال ابن القيم رحمه الله : (( الأسباب الجالبة للمحبة والموجبة لها هي عشرة :
احدها : قراءة القرآن
أن قراءة القرآن العظيم و التدبر في آياتة والتفهم لمعانيها؛ لهااثر عظيم في زيادة
محبة العبد لربة عز و جل, فكلما كانت صلةالعبد بهذا القرآن اعظم كلما ازدادت محبتة لربه
لقوله تعالى: ((الذين آتيناهم الكتاب يتلونة حق تلاوتة اولئك يؤمنون به ))
الثاني: التقرب الى الله بالوافل بعد الفرائض :
التقرب إلى الله عز و جل بالنوافل يورث القلب محبة عظيمة لله و يزال العبد يتقرب الى اللة و يتقرب , حتى يحبة الله سبحانه ويجعلة من اوليائه الذين يحبهم و يحبونه
وفي صحيح البخاري من حديث ابي هريرة قال: قال رسول اللة ((ان الله تعالى قال: من
عادى لي ولياً فقد آدنته بالحرب , وما تقرب الى عبدي بشىء أحب إلى مما افترضتة عليه , وما يزال عبدي يتقرب الى بالنوافل حتى أحبه فإذا احببته كنت سمعه الذي يسمع بة وبصره الذي يبصر بة و يده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وان سألني اعطيته , ولئن استعاذني لاعيذنه)).
الثالث : دوام ذكر الله على كل حال :
دوام ذكر الله عز وجل على كل حال باللسان والقلب والعمل والحال ، من أسباب زيادة محبة العبد لربه ، ولذلك فقد حث الله عز وجل على ذكره فقال (( فذكروني أذكركم )) وقال تعالى (( يأيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكراً كثيرا )) .
الرابع : أيثار ما يحبه الله على كل شيء سواه :
قال تعالى : (( فأما من طغى * وآثر الحياة الدنيا * فان الجحيم هي المأوى * وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى * فان الجنة هي المأوى )) .
الخامس : مطالعة القلب لأسماء الله وصفاته :
إن من هذه الأسباب الموجبه للمحبة مطالعه أسمائه وصفاته ومشاهدتها بعين القلب ، فان الله تعالى أهل لأن يحب لذاته ، لأن له جمال ألذات والأسماء والصفات والأفعال . يجب علينا ان نتأمل إلى كل شي من تقلب الليل والنهار والموت والحياة . . . الخ .
سادساً : مشاهدة نعمه الظاهرة والباطنه
ان من يتفكر في عظيم إحسان الله له ، وما حباه به من النعم الظاهرة والباطنية لابد أن يحب الله تعالى حباً عظيماً لأن القلوب جلبت على من أحسن إليها فكيف بمن أنشاها من العدم وصورها في الرحام واعطمها نعمة الإسلام .
سابعاً : انكسار القلب بين يدي الرب :
إن الذل والانكسار بين يدي الله عز وجل تأثير عجيب في المحبة ، ويفتح أمام العبد أبوابا عظيمة من الخير ويوصله إليها من اقرب الطرق ، حتى انه يسبق غيره وهو نائم على فراشه .
ثامناً : الخلوة بالله وقت النزول الإلهي :
الخلوة بالله في الثلث الأخير في الليل لمناجاته وتلاوة كلامه ، والوقوف بين يديه والتأدب بأدب العبودية ، من أعظم الأسباب التي يورث القلب محبة الله عز وجل .
قال تعالى : (( تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعا )) .
تاسعاً : مجالسه المحبين الصادقين :
ومجالسة المحبين الصادقين والتعرف على أحوالهم والإقتداء بهم يزيد العبد محبة الله عز وجل وشوقاً إليه والى جنته .
قال تعالى : (( واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم والغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطيع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان امره فرطاً )).
عاشراً : البعد عن كل ما يحول بين القلب وبين الله :
ومن أسباب زيادة محبة الله تعالى في القلب : البعد عن كل ما يحول بينه وبين الله عز وجل ، وأعظمها الذنوب والآثام ، فأنها تضعف محبة الله في قلب العبد .
قال تعالى : (( كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون )) .
وقال تعالى : (( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )) .

أسباب محبه الله للعبد :
أولا : الإتباع
قال تعالى : (( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم * قل أطيعوا الله والرسول فأن تولوا فأن الله لا يحب الكافرين ))
ثانياً : التقوى
قال تعالى : (( إن الله يحب المتقين ))
ثالثاً : الصبر
قال تعالى : (( والله يحب الصابرين ))
رابعاً : الإحسان
قال تعالى : (( والله يحب المحسنين ))
خامساً : التوبة
قال تعالى : (( أن الله يحب التوابين ))
وشروط التوبة :
1-إن يقلع العبد عن المعصية .
2- أن يندم على فعلها .
3- أن يعزم عزماً أكيدا على ألا يعود إليها أبدا .
4- إذا كانت تتعلق بحق آدمي فعليه أن يبرأ من حقه .

سادساً : الطهارة
وقال تعالى : (( والله يحب المتطهرين )) .
سابعاً : التوكل
قال تعالى : (( ان الله يحب المتوكلين ))
ثامناً : العدل والقسط
قال تعالى : (( ان الله يحب المقسطين )) .
تاسعاً : القتال في سبيل الله
قال تعالى : (( ان الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص ))
عاشراً : التقرب إلى الله بالنوافل بعد الفرائض :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله : (( إن الله تعالى قال : من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشئ أحب إلي مما افترضته عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه . . . )) .
الحادي عشر : محبة أسماء الله وصفاته :
عن عائشة رضي الله عنها إن الرسول بعث رجلا على سريه ، فكان يقرأ لأصحابه في صلاته فيختم ب (( قل هو الله احد )) فلما رجعوا ، ذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : (( سلوه لأي شئ يضع ذلك ؟ ))فسألوه ، فقال : لأنها صفة الرحمن ، فإنها أحب أن اقرأ بها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( اخبروه أن الله يحبه )) .
الثاني عشر : اجتناب الأعمال التي لا يحب الله أهلها
قال تعالى : (( إن الله لا يحب المعتدين )) .
الثالث عشر : الحب في الله
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال ، إن الرسول قال : (( إن الله يقول يوم القيامة : أين المتحابون بجلالي . اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي ))

http://www.3z.cc/sml/45/101.gif
.

شام
28-05-2006, 15:43
ضياء الشمس ونور القمر
لقد فرق العزيز الحكيم في الآية الكريمة: {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُورًا}، بين أشعة الشمس والقمر، فسمى الأولى ضياء والثانية نورا.
وإذا نحن فكرنا في استشارة قاموس عصري لما وجدنا جوابا شافيا للفرق بين الضوء الذي هو أصل الضياء والنور، ولوجدنا أن تعريف الضوء هو النور الذي تدرك به حاسة البصر المواد.
وإذا بحثنا عن معنى النور لوجدنا أن النور أصله من نار ينور نورا أي أضاء. فأكثر القواميس لا تفرق بين الضوء والنور بل تعتبرهما مرادفين لمعنى واحد.
ولكن الخالق سبحانه وتعالى فرق بينهما فهل يوجد سبب علمي لذلك؟ دعنا نستعرض بعض الآيات الأخرى التي تذكر أشعة الشمس والقمر.
فمثلا في الآيتين التاليتين: {وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا}، {وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا * وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا} نجد أن الله سبحانه وتعالى شبه الشمس مرة بالسراج وأخرى بالسراج الوهاج والسراج هو المصباح الذي يضيء إما بالزيت أو بالكهرباء.
أما أشعة القمر فقد أعاد الخالق تسميتها بالنور وإذا نحن تذكرنا في هذا الصدد معلوماتنا في الفيزياء المدرسية لوجدنا أن مصادر الضوء تقسم عادة إلى نوعين: مصادر مباشرة كالشمس والنجوم والمصباح والشمعة وغيرها، ومصادر غير مباشرة كالقمر والكواكب.
والأخيرة هي الأجسام التي تستمد نورها من مصدر آخر مثل الشمس ثم تعكسه علينا. أما الشمس والمصباح فهما يشتركان في خاصية واحدة وهي أنهما يعتبران مصدرا مباشرا للضوء ولذلك شبه الخالق الشمس بالمصباح الوهاج ولم يشبه القمر في أي من الآيات بمصباح.
كذلك سمى ما تصدره الشمس من أشعة ضوءا أما القمر فلا يشترك معهما في هذه الصفة فالقمر مصدر غير مباشر للضوء فهو يعكس ضوء الشمس إلينا فنراه ونرى أشعته التى سماها العليم الحكيم نورا.
ومن العجيب حقا أننا لم نستوعب هذه الدقة الإلهية في التفرقة بين ضوء الشمس ونور القمر، فكان المفروض أن نفرق بين الضوء والنور ونسمى الأشعة التي تأتي من مصدر ضوئي مباشر بالضوء وتلك التي تأتي من مصدر ضوئي غير مباشر بالنور ولكنا خلطنا لغويا بين الضوء والنور.
واقتصرنا في العلوم على استخدام كلمة الضوء ونسينا مرادفها وهو النور والسبب واضح ففي الإنجليزية والفرنسية بل والألمانية - وهي اللغات التي جاءت عن طريقها العلوم الحديثة – لا يوجد إلا مرادف واحد لهذا المعنى وهو بالترتيب (Light-Lumiere-Licht) ولم يخطر ببالنا أو ببال المترجمين أن اللغة العربية أغـنى منهم وأدق فـفيها مرادفين لهذه الكلمة يجب أن نفرق بينهما تبعا لنوعية مصدر الضوء سواءً أكان مباشراً أو غير مباشر.
فيلما سينمائيا أعدته شركة أمريكية عن الجهود الأمريكية لغزو القمر وعنوان هذا الفيلم (خطوة عملاقة لاكتشاف جيولوجيا القمر) ومن أول الفيلم إلى آخره يعرض كيف تمكن العلماء الأمريكان من أن يكتشفوا أن القمر كان مشتعلا من قبل.
وأنه كان كتلة مشتعلة ثم بردت، وكيف دللوا على ذلك بأن أرسلوا أجهزة إلى القمر لقياس الموجات واحدثوا موجات صوتية وتحركت الموجات في باطن القمر، وأن قلبه مازال مشتعلا حتى الآن وأخذوا عينات الصخور من باطنه ومن المرتفعات ومن الجبال والوديان التي بالقمر، وحللوا ودرسوا فوصلوا إلى نتيجة أن القمر كان يوما ما مشتعلا وأنه انطفأ.
فـقلت في نفسي أحسن ما يكون عـنوان لهذا قول الله سبحانه وتعالى أو هو تفسير قول الله: {وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة}.. الإسراء: 13، قال علماء المسلمين منهم ابن عباس وغيره: آية الليل القمر وآية النهار الشمس أما {فمحونا آية الليل}.
فقال لقد كان القمر يضيء ثم محي ضوءه {فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة} لذا يقول الله جل وعلا: {تبارك الذي جعل في السماء بروجا وجعل فيها سراجا وقمرا منيرا}، لو كان هذا القرآن من عند محمد.. من عند بشر لقال وجعل فيها: سراجين. سراج بالنهار وسراج بالليل. سراج حار وسراج بارد، ومن يكذبه؟
ولكنه من عند العليم الحكيم قال: وجعل فيها سراجا. أي الشمس وقمرا منيرا وذكر إنارة القمر بعد ذكر السراج يدل على أن القمر يستنير بنور السراج. فسبحان الله العظيم.
المصدر (العلم طريق الإيمان) للشيخ عبد المجيد الزنداني
المصدر (آيات قرآنية في مشكاة العلم) د. يحيى المحجري

شام
04-06-2006, 19:17
http://www.nos7.com/vb/images/bsm1.gif

http://www.w6w.net/album/35/w6w200504191431316febd32d.gif

الإعجاز الطبي فى النهى عن الشرب قائماً

يقول الدكتور عبد الرزاق الكيلاني :

أن الشرب و تناول الطعام جالساً أصح و أسلم و أهنأ و أمرأ حيث يجري ما يتناول الآكل والشارب على جدران المعدة بتؤدة و لطف .
أما الشرب واقفاً فيؤدي إلى تساقط السائل بعنف إلى قعر المعدة و يصدمها صدماً ،
و إن تكرار هذه العملية يؤدي مع طول الزمن إلى استرخاء المعدة و هبوطها و ما يلي ذلك من عسر هضم .
و إنما شرب النبي واقفاً لسبب اضطراري منعه من الجلوس مثل الزحام المعهود في المشاعر المقدسة ،
و ليس على سبيل العادة و الدوام . كما أن الأكل ماشياً ليس من الصحة في شيء.

و يرى الدكتور إبراهيم الراوي :

أن الإنسان في حالة الوقوف يكون متوتراً و يكون جهاز التوازن في مراكزه العصبية في حالة فعالة شديدة حتى يتمكن من السيطرة على جميع عضلات الجسم لتقوم بعملية التوازن و الوقوف منتصباً.

و هي عملية دقيقة يشترك فيها الجهاز العصبي العضلي في آن واحد ،مما يجعل الإنسان غير قادر للحصول على الطمأنينة العضوية التي تعتبر من أهم الشروط الموجودة عند الطعام و الشراب ،
هذه الطمأنينة يحصل عليها الإنسان في حالة الجلوس حيث تكون الجملة العصبية و العضلية في حالة من الهدوء و الاسترخاءو حيث تنشط الأحاسيس و تزداد قابلية الجهاز الهضمي لتقبل الطعام و الشراب و تمثله بشكل صحيح .

و يؤكد د. الراوي أن الطعام و الشراب قد يؤدي تناوله في حالة الوقوف ( القيام) إلى إحداث انعكاسات عصبية شديدة
تقوم بها نهايات العصب المبهم المنتشرة في بطانة المعدة ، و إن هذه الإنعكاسات إذا حصلت بشكل شديد و مفاجىء
فقد تؤدي إلى انطلاق شرارة النهي العصبي الخطيرة Vagal Inhibation لتوجيه ضربتها القاضية للقلب ،
فيتوقف محدثاً الإغماء أو الموت المفاجىء .

كما أن الإستمرار على عادة الأكل و الشرب واقفاً تعتبر خطيرة على سلامة جدران المعدة ،
و إمكانية حدوث تقرحات فيها حيث يلاحظ الأطباء الشعاعيون أن قرحات المعدة تكثر في المناطق التي تكون عرضة
لصدمات اللقم الطعامية و جرعات الأشربة بنسبة تبلغ 95% من حالات الإصابة بالقرحة .
كما أن حالة عملية التوازن أثناء الوقوف ترافقها تشنجات عضلية في المريء تعيق مرور الطعام بسهولة إلى المعدة
و محدثة في بعض الأحيان آلاماً شديدة تضطرب معها وظيفة الجهاز الهضمي و تفقد صاحبها البهجة عند تناوله الطعام و شرابه.

من موقع موسوعة الاعجاز العلمى فى القران والسنه

شام
06-06-2006, 00:31
مفاتيح الخير



مفتاح الصلاة : الطهور


مفتاح البِر : الصدق
مفتاح النصر : الصبر
مفتاح المزيد : الشكر
مفتاح الإجابة : الدعاء
مفتاح الحج : الإحرام
مفتاح العلم : حُسن السؤال والإصغاء
مفتاح الرغبة في الآخرة : الزُهد في الدنيا
مفتاح الإيمان : التفكير في آيات الله، ومخلوقاته
مفتاح حياة القلب : تدبر القرآن والتضرع في الأسحار، وترك الذنوب
مفتاح الرزق : السعي مع الاستغفار والتقوى
مفتاح العز : طاعة الله ورسوله
مفتاح الاستعداد للآخرة : قصر الأمل
مفتاح الرحمة : الإحسان في عبادة الخالق ، والسعي في نفع عبيده مفتاح كل خير : الرغبة في الله والدار الآخرة

شام
06-06-2006, 00:36
http://www.9otq8.net/uploads/c93b9cd694.jpg

سيف الدولة
06-06-2006, 01:02
إيمان قويدر

الله ينور قلبك بألإيمان مثلما نورت هذه الصفحات العبقة بذكر الرسول صلى الله عليه وسلم

وان يحعل عناء هذا البحث في موازين حسناتك يوم لاينفع مال ولا بنون

شام
06-06-2006, 17:47
اخي سيف

جزاك الله كل الخير

لهذا الدعاء

الذي استشعر من خلاله

بأني عملت شيئاً لله وللإسلام ولكم

وبارك الله بك أخي الفاضل

و جمعنا بك في مستقر رحمته و تحت ظل عرشه يوم لا ظل إلا عرشه ..

شام
26-06-2006, 22:47
دعاء الحاجة
عن عبد الله بن أبى أوفى قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: "من كـــانت له حــاجة إلى الله أو إلى أحـد من بنى آدم فليتوضأ وليحسن الوضوء ثم ليصل ركعتين، ثم ليثن على الله - عز وجل - وليصل على النبي ثم ليقل: لا إله إلا الله الحكيم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم لا تدع لي ذنباً إلا غفرته، ولا هماً إلا فرجته، ولا حاجة هي لك رضاً إلا قضيتها يا أرحم الراحمين"
رواه الترمذى وابن ماجه

***
عن ابن عباس أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يقول عند الكرب: "لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض رب العرش الكريم"
رواه الترمذى

***
عن أبى بكرة أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال دعوات المكروب:
"اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت"

رواه أبو داود

سيد الاستغفار
يقول الله تعالى: "فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً(10) يرسل السماء عليكم مدرارا(ً11) ويمددكم بأموال ِِ وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً(12)" سورة نوح الآيات 10-12

وعن شداد بن أوس - رضى الله عنه - عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال سيد الاستغفار "اللهم أنت ربى لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك من نعمتك علي، وأبوء بذنبي فاغفر لي فانه لا يغفر الذنوب إلا أنت"

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم


دعاء الاستخارة
عن جابر بن عبد الله - رضى الله عنه - قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السور في القرآن يقول: "إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل: اللهم أنى استخيرك بعلمك، واستقدرك بقدرتك، واسأل من فضلك العظيم فانك تقدر ولا اقدر وتعلم ولا اعلم وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر - ويسمى حاجته - خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة امري - او قال عاجله واجله - فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه وان كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - او قال: عاجله واجله - فاصرفه عني واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان ثم ارضني به"

رواه البخاري

دعاء الكرب
عن ابن عباس - رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يقول عند الكرب:
"لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب العرش العظيم. لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم"

رواه البخاري ومسلم
***
عن سعد ابن وقاص - رضى الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - دعوة ذي النون إذ دعي وهو في بطن الحوت:
"لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين" لم يدع بها رجل في شئ قط إلا استجاب له.

رواه الترمذي

***
عْن أبي بكر - رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: دعوات المكروب "اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلي نفسي طرفة عين وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت"

رواه أبو داود

شام
26-06-2006, 22:54
دعاء ذهاب الهم والحزن وقضاء الدين
عن ابن مسعود - رضى الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: ما أصاب عبداً هم ولا حزن فقال "اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضٍ فيَّ حكمك عدل فيَّ قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي" إلا أذهب الله همه وحزنه وأبدله مكانه فرحا.

رواه أحمد وابن حبان

***
قال أبو سعيد - رضى الله عنه: دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المسجد ذات يوم فإذا هو برجل من الأنصار يقال له أبو أمامة فقال: يا أبا أمامة مالي أراك جالساً في المسجد في غير صلاة ؟ قال: هموم لزمتني وديون يا رسول الله قال: أفلا أعلمك كلاماً إذا قلته أذهب الله همك وقضى عنك دينك قلت: بلى يا رسول الله قال: قل إذا أصبحت وإذا أمسيت: "اللهم إنى أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال"

رواه البخاري

الدعاء عند لقاء العدو أو صاحب منصب وجاه
عن أبى موسى - رضى الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان إذا أخاف قوماً قال: "اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم"

رواه أبو داود والنسائي

***
عن ابن عباس - رضى الله عنه - قال: "حسبنا الله ونعم الوكيل" قالها إبراهيم عليه السلام حين ألقى في النار وقالها محمد - صلى الله عليه وسلم - حين قال له الناس: إن الناس قد جمعوا لك.

رواه البخاري

الدعاء قبل الوضوء
عن أبى هريرة - رضى الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه" أي يقول: "بسم الله"

رواه أبو داود وأبن ماجة وأحمد

الدعاء بعد الوضوء
عن أبى موسى الأشعرى - رضى الله عنه - قال: أتيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بوضوء فتوضأ فسمعته يدعو ويقول "اللهم أغفر لي ذنبي ووسع لي في دارى وبارك لي في رزقي" فقلت يا نبى الله سمعتك تدعو بكذا وكذا قال: وهل تركنا من شئ

رواه ابن السني والنسائي

الدعاء عند الخروج من المنزل
عن أنس - رضى الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: من قال إذا خرج من بيته "بسم الله توكلت علي الله ولا حول ولا قوة إلا بالله" يقال له: كفيت ووقيت وهديت وتنحى عنه الشيطان

رواه أبو داود والترمذي

الدعاء عند دخول المنزل
عن أبي مالك الأشعري - رضى الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: إذا ولج الرجل بيته فليقل "اللهم إني أسألك خير المولج وخير المخرج بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا وعلى ربنا توكلنا ثم يسلم على أهله"

رواه أبو داود

دعاء دخول المسجد والخروج منه
عن أبي حميد وأبي أسيد - رضى الله عنهما - قالا: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي - صلى الله عليه وسلم - ثم ليقل "اللهم أفتح لي أبواب رحمتك" وإذا خرج فليقل "اللهم إني أسألك من فضلك"

رواه مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه

دعاء بعد الآذان
عن جابر بن عبد الله - رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: من قال حين سمع النداء "اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت مـحمداً الوســيلة والفضيــلة وأبعـثه مقاماً محموداً الذي وعدته" حلت له شفاعتي يوم القيامة

***

عن سعد بن أبي وقاص - رضى الله عنه - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: من قال حين سمع المؤذن "أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمداً عبده ورسوله رضيت بالله رباً وبمحمد - صلى الله عليه وسلم - رسولاً وبالإسلام ديناً" غفر له ذنبه

رواه مسلم

دعاء سجود التلاوة
عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول في سجود القرآن "سجد وجهي للذي خلقه وشق سمعه وبصره بحوله وقوته فتبارك الله أحسن الخالقين"

رواه الترمذي والحاكم وأحمد

دعاء بعد التشهد الأخير في الصلاة
عن أبي هريرة - رضى الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا فرغ أحدكم من التشهد الأخير فليعوذ بالله من أربع يقول "اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن شر فتنة المسيح الدجال"

رواه مسلم
***
عن على(رضى الله عنه) قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا قام إلي الصلاة يكون آخر ما يقول بين التشهد والتسليم:
"اللهم أغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت"

رواه مسلم

شام
26-06-2006, 23:02
ما يقال بعد الصلاة
عن المغيرة بن شعبة - رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا فرغ من الصلاة وسلم قال "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد"

رواه البخاري ومسلم

دعاء التهجد
عن ابن عباس - رضى الله عنه - قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا تهجد من الليل قال "اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض، ولك الحمد أنت قيم السماوات والأرض، ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن أنت الحق ووعدك الحق وقولك الحق ولقاؤك الحق، والجنة حق، والنار حق، والنبيون حق، والساعة حق،اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعنت أنت ألهي لا إله إلا أنت"

رواه البخاري

دعاء القنوت
عن الحسن بن على- رضى الله عنه -قال: علمني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كلمات أقولهم في الوتر "اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت وتولني فيمن توليت وبارك لي فيما أعطيت وقني شر ما قضيت فإنك تقضي ولا يقضى عليك إنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت"

رواه أحمد وأهل السنن

دعاء رؤية الهلال
عن طلحة بن عبيد الله- رضى الله عنه -أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا رأى الهلال قال "اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان، والسلامة والإسلام، ربي وربك الله، هلال رشد وخير"

رواه الترمذي

دعاء الصائم عند الإفطار
عن ابن عمر- رضى الله عنه - قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أفطر قال "ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله"

رواه أبو داود والنسائي

***
عن معاذ بن زهرة - رضى الله عنه - كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أفطر قال "الحمد لله الذي أعانني فصمت ورزقني فأفطرت"

رواه ابن السني
***
عن ابن عباس- رضى الله عنه -قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أفطر قال "اللهم لك صمنا وعلى رزقك أفطرنا فتقبل منا إنك أنت السميع العليم"

رواه ابن السني

دعاء الصائم إذا أفطر عند قوم
عن أنس - رضى الله عنه - قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أفطر عند قوم دعا لهم وقال "أفطر عندكم الصائمون وأكل طعامكم الأبرار وصلت عليكم الملائكة"

رواه ابن السني

دعاء ليلة القدر
عن عائشة - رضى الله عنها - قالت: قلت يا رسول الله إن علمت ليلة القدر ما أقول فيها قال: قولي "اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني"

رواه الترمذي والنسائي وابن ماجة

دعاء عند النظر في المرآة
عن على - رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا نظر في المرآة قال "الحمد لله اللهم كما حسنت خَلقي فحسن خُلُقي"

رواه ابن السني

دعاء بعد النكاح
عن أبي هريرة - رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا رفأ الإنسان - أي إذا تزوج - قال "بارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما في خير"

رواه أبو داود والترمذي وابن ماجة

دعاء الزوج لزوجته عند الزفاف
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده- رضى الله عنهم - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: إذا تزوج أحدكم امرأة أو اشترى خادماً فليقل "اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلتها عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه"

رواه أبو داود وابن ماجة وابن السني

شام
26-06-2006, 23:15
الآذان في أذن المولود
عن الحسين بن على- رضى الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: من ولد له مولود فأذن في أذنه اليمنى وأقام في أذنه اليسرى لم تضره أم الصبيان"

رواه ابن السني

الدعاء بما يعوذ به الأولاد من الشيطان والحسد
عن ابن عباس- رضى الله عنه -قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعوذ الحسن والحسين "أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة"

رواه البخاري

الدعاء عند النوم والاستيقاظ
يقول الله تعالى "الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم" (سورة آل عمران، الآية 191)
عن حذيفة وأبي ذر- رضى الله عنهما - قالا: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أوى إلي فراشه قال "باسمك اللهم أموت وأحيا" وإذا استيقظ قال "الحمد لله الذي أحيانا بعدما أماتنا وإليه النشور"

رواه البخاري
***
عن حذيفة - رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده ثم يقول "اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك"

رواه الترمذي
***
عن أنس - رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا أوى إلى فراشه قال "الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا فكم ممن لا كافي له ولا مأوى"

رواه مسلم
***
وعن البراء بن عازب- رضى الله عنه - قال: قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم: إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم أضجع على شقك الأيمن وقل "اللهم أسلمت نفسي إليك وفوضت أمري إليك وألجأت ظهري إليك رغبة ورهبة إليك لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت" فأن مت .. مت على الفطرة واجعلهن آخر ما تقول

متفق عليه
***
وعن عائشة - رضى الله عنها - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا أخذ مضجعه نفث في يديه وقرأ بالمعوذات ومسح بهما جسده

متفق عليه
***
عن أبي هريرة - رضى الله عنه - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: إذا استيقظ أحدكم فليقل "الحمد لله الذي رد على روحي وعافاني في جسدي وأذن لي بذكره"

رواه الترمذي

دعاء الفزع من النوم والقلق
عن عمر بن شعيب عن أبيه عن جده- رضى الله عنهم -عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: إذا فزع أحدكم من النوم فليقل "أعوذ بكلمات الله التامات من غضبه وشر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون"

رواه أبو داود والترمذي
***
عن خالد بن الوليد - رضى الله عنه - أنه أصابه أرق فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: ألا أعلمك كلمات إذا قلتهن نمت .. قل "اللهم رب السماوات السبع وما أظلت ورب الأرضين وما أقلت ورب الشياطين وما أضلت كن لي جاراً من شر خلقك كلهم جميعاً أن يفرط على أحد منهم أو أن يبغي على، عز جارك وجل ثناؤك ولا إله غيرك أو لا إله إلا أنت"

رواه الطبرانى

دعاء الدخول للخلاء
عن أنس - رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يقول عند دخول الخلاء "اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث"

رواه البخاري ومسلم

دعاء الخروج من الخلاء
عن ابن عمر- رضى الله عنه - قال أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا خرج من الخلاء يقول "غفرانك"

رواه أبو داود والترمذي
***
عن ابن عمر- رضى الله عنه -قال أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يقول "غفرانك الحمد لله الذي أذهب عني الأذى وعافاني"

رواه النسائي وابن ماجة

دعاء لبس الثوب الجديد
عن معاذ بن أنس- رضى الله عنه -أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: من لبس ثوباً جديداً فقال "الحمد لله الذي كساني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة" غفر الله له ما تقدم من ذنبه

رواه ابن السني
***
عن أبي سعيد الخدري - رضى الله عنه - قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا استجد ثوباً سماه باسمه عمامة أو قميصاً أو رداء ثم يقول "اللهم لك الحمد أنت كسوتنيه أسألك خيره وخير ما صنع له وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له"

رواه أبو والترمذي

الدعاء لمن لبس ثوباً جديداً
عن ابن عمر- رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رأى على عمر - رضى الله عنه - ثوباً فقال "أجديد هذا أم غسيل" فقال "بل غسيل" فقال "إلبس جديداً وعش حميداً ومت شهيداً"

رواه ابن ماجة وابن السني

ما يقول إذا وضع ثوبه
عن أنس - رضى الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم أن يقول الرجل المسلم إذا أراد أن يطرح ثيابه "بسم الله الذي لا إله إلا هو"

رواه الترمذي وابن السني

دعاء السفر وركوب وسيلة المواصلات والعودة للأهل
يقول الله تعالى "وَجَعَلَ لَكُم مّنَ الْفُلْك والأنْعَامِ مَا تَركَبُونَ (12) لِِتَستوُوا عَلَى ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِكُمْ إِذَا اسْتَويْتُمْ عَليْهِ وتَقَُولُوا سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا ومَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ (13) وإِنَّا إِلَى رَبِّنـَـا لَمُـنقَلِبُونَ (14)" (سورة الزخرف)
عن ابن عمر- رضى الله عنه -أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا استوى على بعيره خارجاً إلى سفر كبر ثلاثاً ثم قال "سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى، واللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل والولد" وإذا رجع قالهن وزاد فيهن "أيبون تائبون عابدون لربنا حامدون"

رواه مسلم

دعاء دخول السوق
عن عمر بن الخطاب - رضى الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: من دخل السوق فقال "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير" كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة.

رواه الترمذي والحاكم

دعاء الانصراف من المجلس
عن أبي هريرة - رضى الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك "سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك" إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك.

رواه الترمذي

دعاء زيارة المريض
عن عائشة - رضي الله عنها - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يعود بعض أهله يمسح بيده اليمنى ويقول "اللهم رب الناس أذهب البأس واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك لا يغادر سقما"

متفق عليه
***
عن ابن عباس - رضى الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: من عاد مريضاً لم يحضر أجله فقال عنده سبع مرات "أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك إلا عافاه الله من المرض"

رواه الترمذي وأبو داود
***
عن عثمان بن أبي العاص - رضى الله عنه - أنه شكا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وجعاً يجده في جسده وقال له رسـول الله - صلى الله عليه وسلم: ضع يدك على الذي يألم من جسدك وقل "بسم الله" وقل سبع مرات "أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر" قال: ففعلت ذلك مراراً فأذهب الله ما كان بي فلم أزل آمر به أهلي وغيرهم

رواه مسلم
***
عن سعد بن أبي وقاص - رضى الله عنه - قال: عادني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال "اللهم اشف سعداً، اللهم اشف سعداً، اللهم اشف سعداً"

رواه البخاري

الدعاء عند تغميض الميت
عن أم سلمة - رضى الله عنها - قالت: دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على أبي سلمة وقد شق بصره فأغمضه ثم قال "إن الروح إذا قبض تبعه البصر" فضج ناس من أهله فقال "لا تدعوا على أنفسكم إلا بخير فأن الملائكة يؤمنون على ما تقولون" ثم قال "اللهم اغفر لأبي سلمة وارفع درجته في المهديين وأخلفه في عقبه في الغابرين واغفر لنا وله يا رب العلمين وأفسح له في قبره"

رواه أبو داود

شام
26-06-2006, 23:19
دعاء من أصيب بمصيبة ، أو من مات له ميت
عن أم سلمة - رضى الله عنها - قالت: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول "إنا لله وأنا إليه راجعون، اللهم اؤجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها" إلا أجره الله تعالى في مصيبته واخلف له خيراً منها.
قالت: فلما توفى أبو سلمة قلت كما أمرني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأخلف الله لي خيراً منه رسول الله - صلى الله عليه وسلم.

رواه مسلم

الدعاء عند المحتضر
عن معاذ - رضى الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: من كان آخر كلامه "لا إله إلا الله دخل الجنة"

رواه أبو داود والحاكم
***
عن أبي سعيد الخدري - رضى الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: لقنوا موتاكم " لا إله إلا الله "

رواه مسلم

الدعاء في صلاة الجنازة
بعد التكبيرة الثالثة:
عن أبي عبد الرحمن عوف بن مالك - رضى الله عنه - قال: صلي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - علي جنازة فحفظت من دعائه وهو يقول "اللــهم أغــفر له وارحمـه، وعـافه واعـف عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيرا من أهله، وزوجاً خيراً من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النار" حتى تمنيت أن أكون أنا ذلك الميت.
رواه أبو داود
***
عن أبي هريرة - رضى الله عنه - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الصلاة علي الجنازة "اللهم أنت ربها وأنت خلقتها وأنت هديتها للإسلام وأنت قبضت روحها وأنت أعلم بسرها وعلانيتها جئناك شفعاء له فاغفر له"

رواه أبو داود***
بعد التكبيرة الرابعة:
عن أبي هريرة وأبي قتادة وأبي إبراهيم الأشهى عن أبيه- رضى الله عنه - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه صلي علي جنازة فقال "اللهم اغفر لحينا وميتنا، وصغيرنا وكبيرنا، وذكرنا وأُنثانا، وشاهدنا وغائبنا، اللهم من أحييته منا فأحيه علي الإسلام، ومن توفيته منا فتوفه علي الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده"

رواه الترمذي وأبو داود

شام
26-06-2006, 23:21
اللهم إليك أشكو ضعف

قوتي، وقلة حيلتي،

وهواني على الناس.

يا أرحم الراحمين ،أنت

رب المستضعفين،إلى

من تكلني؟ إلى عدو

يتجهمني؟ أم إلى عدو

ملكته أمري؟ إن لم

يكن بك علي غضب فلا

أبالي، غير أن عافيتك

أوسع لي. أعوذ بنور

وجهك الكريم الذي

أضاءت له السموات

والأرض، وأشرقت له

الظلمات، وصلح عليه

أمر الدنيا والآخرة، أن

تحل علي غضبك، أو

تنزل علي سخطك، لك

العتبى حتى ترضى،

ولا حول ولا قوة إلا بك

شام
01-07-2006, 17:13
http://www.almorattal.net/images/basmla.gif


ثلاثون سبباً للسعادة سلسلة قيمة و جميلة للدكتور و الداعية عائض القرني .

سيكون لنا وقفات معها ..

السبب الأول
فكر واشكر
والمعنى أن تذكر نعم الله عليك , فإذا هي تغمرك من فوقك ومن تحت قدميك (( وإن تعدوا نعمت الله لا تحصوها )) صحة في بدن، أمن في وطن، غذاء وكساء، وهواء وماء، لديك الدنيا وأنت ما تشعر، تملك الحياة وأنت لا تعلم (( وأسبغ عليكم نعمه ظاهرةً وباطنةً )) عندك عينان، ولسان وشفتان، ويدان ورجلان (( فبأي آلاء ربكما تكذبان )) . هل هي مسألة سهلة أن تمشي على قدميك، وقد بترت أقدام, وأن تعتمد على ساقيك، وقد قطعت سوق، أحقير أن تنام ملء عينيك وقد أطار الألم نوم الكثير، وأن تملاً معدتك من الطعام الشهي، وأن تكرع من الماء البارد وهناك من عكر عليه الطعام، ونغص عليه الشراب بأمراض وأسقام . تفكر في سمعك وقد عوفيت من الصمم، وتأمل في نظرك وقد سلمت من العمى، وانظر إلى جلدك وقد نجوت من البرص والجذام، والمح عقلك وقد أنعم عليك بحضوره ولم تفجع بالجنون والذهول.

أتريد في بصرك وحده كجبل أحد ذهباَ، أتحب بيع سمعك وزن " ثهلان " فضة، هل تشتري قصور الزهراء بلسانك فتكون أبكما، هل تقايض بيديك مقابل عقود اللؤلؤ والياقوت لتكون أقطع، إنك في نعم عميمة وأفضال جسيمة، ولكنك لا تدري . تعيش مهموماً مغموماً حزيناً كئيباً وعنك الخبز والدفء، والماء البارد، والنوم الهانىء، والعافية الوارفة، تتفكر في المفقود ولا تشكر الموجود، تنزعج من خسارة مالية وعندك مفتاح السعادة، وقناطير مقنطرة من الخير والمواهب والنعم والأشياء، فكر واشكر (( وفي أنفسكم أفلا تبصرون )) فكر في نفسك، وأهلك، وبيتك، وعملك، وعافيتك، وأصدقائك، والدنيا من حولك (( يعرفون نعمت الله ثم ينكرونها )) .

شام
28-07-2006, 21:15
السبب الثاني

ما مضى فات
تذكر الماضي والتفاعل معه واستحضاه، والحزن لمآسيه حمقٌ وجنون، وقتل للإرادة وتبديد للحياة الحاضرة . إن ملف الماضي عند العقلاءً يطوى ولا يروى، يغلق عليه أبدا في زنزانة النسيان، يقيد بحبال قوية في سجن الإهمال فلا يخرج أبداً، ويوصد عليه فلا يرى النور، لأنه مضى وانتهى، لا الحزن يعيده، لا الهم يصلحه، لا الغم يصححه، لا الكدر يحيـيه لأنه عدم . لا تعش في كابوس الماضي وتحت مظلة الفائت، أنقذ نفسك من شبح الماضي، أتريد أن ترد النهر إلى مصبه والشمس إلى مطلعها، والطفل إلى بطن أمه، واللبن إلى الثدي، والدمعة إلى العين، إنك بتفاعلك مع الماضي، وقلقلك منه واحتراقك بناره، وانطراحك على أعتابه تعيش وضعاً مأساوياً رهيباً مخيفاً مفزعاً.

القراءة في دفتر الماضي ضياع للحاضر، وتمزيق للجهد، ونسف للساعة الراهنة، ذكر الله الأمم وما فعلت ثم قال: (( تلك أمةٌ قد خلت )) انتهى الأمر وقضي، ولا طائل من تشريح جثة الزمان، وإعادة عجلة التاريخ .

إن الذي يعود للماضي كالذي يطحن الطحين وهو مطحون أصلاً، وكالذي ينشر نشارة الخشب . وقديماً قالوا لمن يبكي على الماضي: لا تخرج الأموات من قبورهم، وقد ذكر من يتحدث على ألسنة البهائم أنهم قالوا لل**** لم لا تجتر ؟ قال: أكره الكذب .

إن بلاءنا أننا نعجز عن حاضرنا ونشتغل بماضينا , نهمل قصورنا الجميلة، ونندب الأطلال البالية، ولئن اجتمعت الإنس والجن على إعادة ما مضى لما استطاعوا لأن هذا هو المحال بعينه .

إن الناس لا ينظرون إلى الوراء ولا يلتفتون إلى الخلف؛ لأن الريح تتجه إلى الأمام والماء ينحدر إلى الأمام والقافلة تسير إلى الأمام، فلا تخالف سنة الحياة .

شام
28-07-2006, 21:19
السبب الثالث

يومك يومك
إذا أصبحت فلا تنتظر المساء، اليوم فحسب ستعيش، فلا أمس الذي ذهب بخيره وشره، ولا الغد الذي لم يأت إلى الآن . اليوم الذي أظـلتك شمسه، وأدركك نهاره هو يومك فحسب، عمرك يوم واحد، فاجعل في خلدك العيش لهذا اليوم وكأنك ولدت فيه وتموت فيه , حينها لا تتعثر حياتك بين هاجس الماضي وهمه وغمه، وبين توقع المستقبل وشبحه المخيف وزحفه المرعب، لليوم فقط اصرف تركيزك واهتمامك وإبداعك وكدك وجدك، فلهذا اليوم لا بد أن تقدم صلاة خاشعة وتلاوة بتدبر واطلاعاً بتأمل، وذكراً بحضور، واتزاناً في الأمور، وحسناً في خلق، ورضاً بالمقسوم، واهتماماً بالمظهر، واعتناءً بالجسم، ورضاَ بالمقسوم، واهتماماً بالمظهر، واعتناءً بالجسم، ونفعاً للآخرين .

لليوم هذا الذي أنت فيه فتقسم ساعاته وتجعل من دقائقه سنوات، ومن ثوانيه شهور، تزرع فيه الخير، تسدي فيه الجميل تستغفر فيه من الذنب، تذكر فيه الرب، تتهيأ للرحيل، تعيش هذا اليوم فرحاً وسروراً، وأمناَ وسكينة، ترضى فيه برزقك، بزوجتك، بأطفالك بوظيفتك، ببيتك، بعلمك، بمستواك (( فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين )) تعيش هذا اليوم بلا حزن ولا انزعاج، ولا سخط، ولا حقد، ولا حسد .

إن عليك أن تكتب على لوح قـلبك عبارة واحدة تجعلها أيضاَ على مكتبك , تقول العبارة: يومك يومك .

إذا أكلت خبزاً حاراً شهياً هذا اليوم فهل يضرك خبز الأمس الجاف الرديء، أو خبز غد الغائب المنتظر .

إذا شربت ماءً عذباَ زلالاً هذا اليوم، فلماذا تحزن من ماء أمس الملح الأجاج، أو ماء غدٍ الآسن الحار .

إنك لو صدقت مع نفسك بإرادة فولاذية صارمة عارمة لأخضعتها لنظرية: لن أعيش إلا هذا اليوم .

حينها تستغل كل لحظة في هذا اليوم في بناء كيانك وتنمية مواهبك، وتزكية عملك ، فتقول: لليوم فقط أهذب ألفاظي فلا أنطق هجراً أو فحشاً، أو سباً، أو غيبة، لليوم فقط سوف أرتب بيتي ومكتبتي، فلا ارتباك ولا بعثرة ، وإنما نظام ورتابة . لليوم فقط سوف أعيش فأعتني بنظافة جسمي ، وتحسين مظهري والاهتمام بهندامي ، والاتزان في مشيتي وكلامي وحركاتي .

لليوم فقط سأعيش فأجتهد في طاعة ربي، وتأدية صلاتي على أكمل وجه، والتزود بالنوافل، وتعاهد مصحفي، والنظر في كتبي، وحفظ فائدة، ومطالعة كتاب نافع .

لليوم فقط سأعيش فأغرس في قلبي الفضيلة وأجتث منه شجرة الشر بغصونها الشائكة من كبر وعجب ورياء وحسد وحقد وغل وسوء ظن .

لليوم فقط سوف أعيش فأنفع الآخرين , وأسدي الجميل إلى الغير، أعود مريضاً، أشيع جنازة، أدل حيران، أطعم جائعاً، أفرج عن مكروب، أقف مع مظلوم، أشفع لضعيف، أواسي منكوباً، أكرم عالماً، أرحم صغيراً، أجل كبيراً .

لليوم فقط سأعيش فيا ماضٍ ذهب وانتهى : اغرب كشمسك فلن أبكي عليك ولن تراني أقف لأتذكرك لحظة ؛ لأنك تركتنا وهجرتنا وارتحلت عنا ولن تعود إلينا أبد الآبدين .

ويا مستقبل أنت في عالم الغيب فلن أتعامل مع الأحلام، ولن أبيع نفسي مع الأوهام ولن أتعجل ميلاد مفقود ؛ لأن غداً لا شيء لأنه لم يخلق ولأنه لم يكن مذكوراً .

يومك يومك أيها الإنسان أروع كلمة في قاموس السعادة لمن أراد الحياة في أبهى صورها وأجمل حللها .

من كتاب الدكتور عائض القرني / ثلاثون سبباً للسعادة /

شام
01-08-2006, 14:55
السبب الرابع
إترك المستقبل حتى يأتي

(( أتى أمر الله فلا تستعجلوه )) لا تستبق الأحداث، أتريد اجهاض الحمل قبل تمامه ، وقطف الثمرة قبل النضج إن غداً مفقود لا حقيقة له ، ليس له وجود ولا طعم ولا لون ، فلماذا نشغل أنفسنا به ونتوجس من مصائبه ونهتم لحوادثه ونتوقع كوارثه، ولا ندري هل يحال بيننا وبينه أو نلقاه فإذا هو سرور وحبور ، المهم أنه في عالم الغيب لم يصل إلى الأرض بعد . إن علينا أن لا نعبر جسراً حتى نأتيه، ومن يدري؟ لعلنا ننفق قبل وصول الجسر، أو لعل الجسر ينهار قبل وصولنا، وربما وصلنا الجسر ومررنا عليه بسلام .

إن إعطاء الذهن مساحة أوسع للتفكير في المستقبل وفتح كتاب الغيب ثم الاكتواء بالمزعجات المتوقعة ممقوتٌ شرعاً؛ لأنه طول أمل، ومذموم عقلاً ؛ لأنه مصارعة للظل. إن كثيراً من هذا العالم يتوقع في مستقبله الجوع والعري والمرض والفقر والمصائب، وهذا كله من مفردات مدارس الشيطان (( الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء ولله يعدكم مغفرةً منه وفضلاً )) .

كثيرٌ هم الذين يبكون ؛ لأنهم سوف يجوعون غداً، وسوف يمرضون بعد سنة، وسوف ينتهي العالم بعد مائة عام . إن الذي عمره في يد غيره لا ينبغي له أن يراهن على العدم ، والذي لا يدري متى يموت لا يجوز له الاشتغال بشيء مفقود لا حقيقة له .

اترك غداً حتى يأتيك ، لا تسأل عن أخباره ، لا تنتظر زحفه ؛ لأنك مشغول باليوم .

وإن تعجب فعجبٌ هؤلاء يقترضون الهم نقداً ليقضوه نسيئة في يوم لم تشرق شمسه ولم ير النور، فحذار من طول الأمل .

عامر
19-11-2006, 21:39
جزا الله الخير كل ايد كتبت اتمنى التوفيق

شام
27-11-2006, 22:38
شكراً أخي عامر

للمرور و تسطير مشاركتك الطيبة

دمت بخير

حزيمات تريترا
28-11-2006, 20:49
بارك الله في جهودكم

شام
30-11-2006, 11:27
الله يبارك فيك

أخي حزيمات

كل الشكر للمرور و المشاركة

دمت بخير

ماجد الغريب
09-12-2006, 17:27
{ وتعاونوا على البر والتقوا ولا تعاونوا على الثمِ والعدوان }

شام
16-12-2006, 21:36
مرور طيب أخي ماجد

شكراً لك

و دمت بخير

محب البداوة
28-12-2006, 22:22
جزاكم الله عنّا الف خير

وبارك الله بكما

متابع للعلم النافع

لكن مني اجمل تحيه وسلام

وبارك الله فيكن واكثر الله من امثالكن

دمتن بخير

شام
29-12-2006, 20:31
مشكور اخي محب البداوة

مرور رائع و تعليق جميل

تقبل الله منكم و منا صالح الاعمال