المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكمت المحكمة غيابيا



الصيرمي
24-10-2005, 23:04
السلام عليكم:)

:7ayyoh:

قلنا ونرجع ثانيا ونقول *** فحديث أصحاب الجراح طويل

حكمت المحكمة غيابيا على المتهم فلان بن فلان بالبراءة من التهم التي نسبت إليه من قبل المدعية فلانة بنت فلان ، لأنه مراهق طائش والآن تاب من أفعاله فلا يعاب عليه رفعت الجلسة:)
^
^
الكلام هاذا مالوه علاقه بالمتهمين الي هناك:)



تذكرت أياما مضت و لياليا خلت *** فجرت من ذكرهن دمـــوع



نعم هاذه الحقيقة التي نتجرعها كل يوم بفعل أولئك المراهقين الطائشين الذين يلعبون بشرف وعفاف المراهقات ، وإذا أرادوا الزواج قالوا لأمهاتهم أن يبحثوا لهم عن الفتاة الصالحة الملتزمة بدين الله .

وهنا نضرب بعض الصور(الشبه) للمراهق الطائش ولكم أعزائي القراء الحكم عليها (اللبيب بالإشارة يفهم) .

1- مراهق لم يتوظف ، ويأخذ فلوسه من أمه وأبيه ثم يجمعها إلى نهاية الأسبوع ، فإذا به يذهب بها إلى السوق أو على البحر أو في أحد المنتزهات ذات الليالي الحمراء ، ويفرق شعر رأسه إلى فرقتين كأنه خط السريع ، أو يضع نخلة على رأسه (مارنز) ، ولقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن القزع فقال :[احلقه كله أو دعه كله] .


لا بأس بالقوم من طول ومن قصر*** جسم البغال وأحلام العصافير



2- مراهق ينزل من غرفته عبوس الوجه ، الشياطين تسير على فرته ، يمر بين أفراد أسرته ، وربما يتكرم عليهم بالسلام ، ثم يركب سيارته التي تم تلميعها البارحة ، ثم يسير في الطريق إلى عمله يلتف يمينا وشمالا ، كأنه رادار لكشف الجميلات الساقطات ، وفي لحظة عجيبة تخترق إحدى المراهقات مجال راداره فليحقها في الطريق فيكونان كأنهما في مضمار سباق السيارات .



وإذا رأى إبليس طلعة وجهه ***حياه وقال فديت من لا يفلح



3- مراهق يرجع من العمل وينام حتى المغرب ، ثم يغسل وجهه ويصلي إن كان يصلي ، ثم يدخل الحمام - أعزكم الله - يجلس فيه نصف ساعة يستحم ، والله لو كان في جسمه دواب مثل الجبال لسقطت من كثرة الحك والفرك ، ثم يضع من الأطياب والروائح التي لو شمها الذباب لسقط ، فكيف بالمراهقات ، ثم يذهب إلى السوق ليحل مشاكل المراهقات العوانس (العزبات) هناك !!!!!



يا خادم الجسم كم تشقى لخدمته *** أتطلب الربح بما فيه خسران

أقبل على النفس واستكمل فضائلها *** فأنت بالنفس لا بالجسم إنسان



4- مراهق يجلس مع أصحابه في المجلس الذي وضعه خارج بيته (الدجه) ، ينظرون إلى جهاز التلفاز(بيت الشيطان) ، وعبر هذا الجهاز يأتيك بأشكال وألوان من مراهقات العالم وعوانسه ، والأخرى أحلى من التي تليها , وفي لحظة تخرج بنت الجيران مع أهلها أو الذهاب إلى البيت الذي يليها معزومة ، فتمر أمام هؤلاء المراهقين فينظرون إليها وإلى جهاز التلفاز ، وفي عقولهم يقولون هل هي ديانا ولكنها متحجبة ؟ أو مادونا ولابسة قناعها الأسود ؟ أوهي سميرة توفيق ولابسه لبس البدوية ؟ وهكذا أخذت الشياطين تلعب بعقولهم والبنت المسكينة خائفة منهم وتتصورهم ذئاب يريدون أن ينقضوا عليها .



كل الحوادث مبدؤها من النظر *** ومعظم النار من مستصغر الشرر

كم نظرة فتكت في قلب صاحبها *** فتك السهام بلا قوس ولا وتر



5- مراهق يضرب التلفون :ألو فلان السلام عليكم ..
فلان:وعليكم السلام .. وبعد السؤال عن الأحوال والطقوس التقليدية
مراهق : وراك شيء اليوم؟
فلان: لا ..
مراهق: شرايك نروح السوق نتمشى ؟
فلان: ما لي خلق اليوم .
مراهق : وليه فلان لاتصير خايس .. اليوم على كيفك الليلة ليلة خميس والعروس كثرانة والحريم فسكانة ، والرجاجيل في العروس ملتهية ، ولا في الجواخير والشاليهات مبسطة وسهرانه .
فلان: زين السوق شنو فيه؟
مراهق: لاتزعل نروح الشواطئ ونصيد حورية هناك,ولا نروح إلى حفلة $$
فلان: موافق .



الله يدري كل ما تضمر*** يعلم ما تخفي و ما تظهر

وإن خدعت الناس لم تستطع *** خداع من يطوي ومن ينشر


6- مراهق موظف لأصحابه:هذه موظفة جديدة و الصيده لي فرجاء لا تخربون عليّ , يذهب المراهق إليها في مكتبها وهي مستحية :السلام عليك حيّاج الله معنا .
الموظفة (تنظر إليه بطرف عينها) : نعم..
مراهق: اسمي فلان زميلك في العمل وأي خدمة تريدين فأنا حاضر ما عليك إلا أن تقولي فلان وأنا طيّارة عندك..
الموظفة: شكرا ما أحتاج خدماتك..
المراهق يخاطب نفسه (والله إنها مغرورة ولكن أوريج إذا ما خليتج كلبه تلحسين رجولي ما أكون فلان ، والأيام طويلة بيني وبينج )
فيقول :طيب السلام عليك و لا تنسي اسمي فلان0

7- مراهقون جالسون في ديوانية يشربون الدخان والشياطين تضرب الدفوف على رؤوسهم ، فإذا بأحدهم: شرايكم نسافر خارج البلاد انتونس؟
المراهقين: والله فكرة زينة نقدم إجازات من العمل ثم نسافر ..
مراهق : ولكن المشكلة أهلنا كيف نخبرهم بسفرنا ..
أحدهم: نقول لهم رايحين عمرة إلى مكة , الآخر: روح من صجك ! والله ما يصدقون ولكن نقول لهم رايحين كشتة إلى البر(قنص) أحدهم :حلوة الفكرة زينة وعلينا التطبيق الآن واللقاء في الشقة هناك .


أنلهـوا وأيـامنا تذهب *** ونلعب والموت لا يلعب

عجبت لذي لعب قد لها *** عجبت وما لا أعجب



8- مراهق جالس على نهاية طريق المشاة في أحد المناطق الممتلئ بالمراهقات , يسرح شعر رأسه ويفرق بين شواربه ويبرمها كأنه غوار الطوشي ، وكلما أقبلت عليه مراهقة صغيرة أو كبيرة في السن أخذ ينشد قصيدة



ليش الزعل يا سيد كل المزايين *** تزعل ولا جاك مني خطية



وقاعد المراهق من صلاة العصر إلى منتصف الليل ما عنده شغل غير التحرش بالرايحة والجاية (لنا وقفة مع طريق المشاة ( الأزياء)).

وفي الختام إلى أعزائي القراء وبعد هذه الصور التي تم عرضها ، لقد عرفتم المغزى من هذه المقالة ، فلن أقول شيئا إلا هذا الحديث الذي أختم به كلامي. عن أبي أمامة رضي الله عنه قال :إن فتى شابا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال :يا رسول الله ائذن لي بالزنا , فأقبل القوم عليه فزجروه وقالوا: مه مه فقال: ادنه , فدنا منه قريبا فقال: أتحبه لأمك؟ قال: لا والله ، جعلني الله فداك , قال: و لا الناس يحبونه لأمهاتهم , قال: أتحبه لأبنتك ؟ قال:لا والله ، جعلني الله فداك , قال: ولا الناس يحبونه لبناتهم , قال:أتحبه لأختك ؟قال:لا والله ، جعلني الله فداك , قال: و لا الناس يحبونه لأخواتهم , قال: أتحبه لعمتك؟ قال:لا والله ، جعلني الله فداك , قال: ولا الناس يحبونه لعماتهم , قال:أتحبه لخالتك؟ قال:لا والله ، جعلني الله فداك ، قال : و لا الناس يحبونه لخالاتهم , قال فوضع يده عليه وقال[اللهم اغفر ذنبه و طهر قلبه وحصن فرجه] فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شئ) - مسند الإمام أحمد بن حنبل ........

منقول للفائده:)

تحياتي:)

الدغيشم الشمري
25-10-2005, 00:42
4- مراهق يجلس مع أصحابه في المجلس الذي وضعه خارج بيته (الدجه) ، ينظرون إلى جهاز التلفاز(بيت الشيطان) ، وعبر هذا الجهاز يأتيك بأشكال وألوان من مراهقات العالم وعوانسه ، والأخرى أحلى من التي تليها , وفي لحظة تخرج بنت الجيران مع أهلها أو الذهاب إلى البيت الذي يليها معزومة ، فتمر أمام هؤلاء المراهقين فينظرون إليها وإلى جهاز التلفاز ، وفي عقولهم يقولون هل هي ديانا ولكنها متحجبة ؟ أو مادونا ولابسة قناعها الأسود ؟ أوهي سميرة توفيق ولابسه لبس البدوية ؟ وهكذا أخذت الشياطين تلعب بعقولهم والبنت المسكينة خائفة منهم وتتصورهم ذئاب يريدون أن ينقضوا عليها .
________________________________________________________



الله مير يعافيك أخوي الصيرمي على هالنقل الرائع,


والفائدة وصلت,

وارجو انه تاصل للبقية,,



تقبل خالص تحياتي,,

شام
25-10-2005, 20:39
الأخ الصيرمي :
بداية حلوة وموضوع رائع خرجت لنا بنتاج فكري وعقائدي واجتماعي مهم للغاية ...
يعني مشكلة المراهقين في مجتمعاتنا العربية مشكلة تتأزم وتتعقد مع زيادة تعقيدات الحياة ..
و لاأرى نهضة لهذه الأمة إذا بقي مراهقيها على الشكل المذكور أعلاه في صور ناطقة بالحقيقة كالتي وردت في الموضوع ...
وسؤالي لهذا الجيل المراهق ... إلى متى سيبقى الحال عما هو عليه ... وبلدان تسقط ودول تنهار وقوى استعمارية خاشمة تتوعد بالمسلمين وبلاد المسلمين ...
عندما أسلم علي بن أبي طالب كرم الله وجهه كان عمره عشر سنوات ولما نام في فراش النبي عليه الصلاة والسلام كم كان عمره كان في نفس هذه المرحلة التي نسميها مراهقة ... ولكنهم أي أولئك الرجال الذين التفوا حول الرسول لم يتوشحوا بالمراهقة لأن الرسالة أخذتهم والآن تمر الأمة بنفس الظروف قوة عظمى وتهديد ووعيد على الإسلام فهل لأولئك المراهقين من عودة و توبة ... أسأل الله عز وجل في هذه الأيام المباركة أن يوقظ شباب المسلمين وقبل أن ينقضي رمضان نرى صحوة وعودة شاملة وتوبة ...

سيدة القـــــلم
25-10-2005, 21:44
كثـــره المراهقات في مجتمعنا ساعـــد على استفحالــ مصائب المراهقيـــن.. ..


موضوع جميلــ جداً .. واسلوب ممتـــع وراقـــي..


شكراً لكـ يالصيرمـــي..









تحياتي
عشـق القصـيد

الصيرمي
26-10-2005, 01:08
هالله ميرررر يعافيك اخوي باسل:)

وزين الفايده وصلت هاذا هو المفيد

تحياتي:)

ابو ســـــيف
27-10-2005, 06:29
ما ازيد على الاخوان اللي كفو ووفو..

جعلها الله في موازين حسناتك..

سيف السيافا
22-02-2006, 13:57
مأزيد على الاخوان كفو ووفوا
والله يعطيك العافيه على الموضوع