المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أفتوني .. عاجل جداً



بعض الناس
07-08-2005, 02:32
الإخوه الأعزاء
الشيخ / عبد الله السالم
الشيخ / عبد الله الواكد
حفظهم الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
وصلتني رسالة من إحدى الأخوات ، تقول فيها : (( ابغي منك ترسل لي بعض احاديث نبوية او قصص واقعية عن المرأة الناشزة ، اللى تأذي زوجها من جميع النواحي ، لاني بغيت ارسل لاحد صاحباتي اللى ما تخاف الله ومذنوبة في زوجها الى آخر حد ، لذلك ابغي اوعيها من الذنب اللى تقترفها في حق زوجها )) .
أرجو منكم التكرم بتزويدي بآحاديث نبوية شريفة ، وفتوى حول الموضوع .
جزاكم الله خيراً ...

سيدة القـــــلم
07-08-2005, 07:20
سأجتهـــد وابحث عن مرادكــ
فأن قصرت أرجــــــو أن تلمس لي العذر ...

سأعود أن أستطعت لذلكـ سبيلاً ..فأن لم استطع فأنا واثقه ان الأخوه هنــا لن يقصروا في خدمتكــ

تحياتي
سيده القلــم

بعض الناس
07-08-2005, 23:27
جزاك الله خيراً ياأختاه .

هموم داعيه
05-10-2005, 01:05
يقول الله عزّ وجل: "الرجال قوَّامون على النساء بما فضَّل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلاً إنَّ الله كان علياً كبيراً* وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكماً من أهله وحكماً من أهلها إن يريدا إصلاحاً يوفق الله بينهما إنَّ الله كان عليماً خبيراً".

قبل أن ندخل في صلب الموضوع يجب أن تأتي مقدمات مهمة

المقدمة الأولى: معاني المفردات

(قواَّمون): "قوَّام: صيغة مبالغة من القيام على الأمر، بمعنى حفظه ورعايته. فالرجل قوَّام على امرأته، كما يقوم الولي على رعيته بالأمر والنهي، والحفظ والصيانة" (تفسير آيات الأحكام ـ محمد على الصابوني ـ1/463).

" أي: قوَّامون عليهن بإلزامهن بحقوق الله تعالى من المحافظة على فرائضه وكفهن عن المفاسد، والرجال عليهم أن يلزموهن بذلك، وقوَّامون عليهن أيضاً بالإنفاق والكسوة والمسكن" (تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان، للسعدي،2/29).

(قانتات): "القنوت: الطاعة والسكوت، والدعاء، والقيام في الصلاة، والإمساك عن الكلام" (القاموس المحيط: الفيروز آبادي، ص202).

"قال قتادة: أي مطيعات، وقال غيره: أي قيمات لأزواجهن بما يجب من حقهن" (معاني القرآن الكريم، لأبي جعفر النحاس،2/77).

(نشوزهن): "يقال: نشزت المرأة أو الرجل، أي: استعصـى وأسـاء العشرة(المعجم الوسيط. أحمد حسن الزيات وآخرون، ص922).. فالمرأة الناشز هي المرتفعة على زوجها، التاركة لأمره، المعرضة عنه، المبغضة له" (تفسير القرآن الكريـم، ابن كثير، 1/537).

"وأخرج ابن جرير عن السدي: (نشوزهن) قال: بغضهن. وأخرج عن ابن زيد قال: النشوز: معصيته وخلافه" (الدر المنثور في التفسير بالمأثور، السيوطي،2/20).

(فعظوهن): أي ذكروهن بما أوجب الله عليهن من الطاعة وحسن العشرة للأزواج" (تفسير آيات الأحكام، الصابوني، 1/464).

(المضاجع): "المضاجع جمع مضجع، وهو محل الاضطجاع، أي تباعدوا عن مضاجعهن، ولا تدخلوهن تحت ما تجعلونه عليكم حال الاضطجاع من الثياب" (نيل المرام من تفسير آيات الأحكام، محمد صديق حسن خان، ص139). "فاهجروهن في الفراش فلا تكلموهن ولا تقربوهن" (صفوة التفاسير. الصابوني،2/95).

(شقاق): "وأصله أن كل واحد منهم يأخذ شقاً غير شق صاحبه: أي ناحية غير ناحيته" (فتح القدير. الشوكاني، 1/463).

"والشقاق: المخالفة؛ إما لأن كلاً منهما يريد ما يشق على الآخر، وإما لأنَّ كلاً منهما في شق ـ أي جانب ـ غير شق الآخر" (تفسير أبي السعود، 2/175).


خطوات العلاج:

أولاً: الوعظ والنصح والإرشاد

(فعظوهن): "وهو التذكير بالله في الترغيب لما عنده من ثواب، والتخويف لما لديه من عقاب، إلى ما يتبع ذلك مما يُعرِّفها به من حُسن الأدب في إجمال العشرة، والوفاء بذمام الصحبة، والقيام بحقوق الطاعة للزوج، والاعتراف بالدرجة التي له عليها" (أحكام القرآن. ابن العربي،1/417).

"فمتى ظهر له منها أمارات النشوز فليعظها وليخوفها عقاب الله في عصيانه، فإن الله قد أوجب حق الزوج عليها وطاعته، وحرّم عليها معصيته؛ لما له عليها من الفضل والإفضال، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها من عظم حقه عليها".

وروى البخاري عن أبي هريرة رضى الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت عليه لعنتها الملائكة حتى تصبح" ورواه مسلم، ولفظه: "إذا باتت المرأة هاجرة فراش زوجها لعنتها الملائكة حتى تصبح" (تفسير القرآن الكريم. ابن كثير،1/537ـ538).

"هذا هو الإجراء الأول.. الموعظة.. وهذا هو أول واجبات القيِّم ورب الأسرة.. عمل تهذيبي.. مطلوب منه في كل حالة: {يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة}.. ولكنه في هذه الحالة بالذات، يتجه اتجاهاً معيناً لهدف معين، هو علاج أعراض النشوز قبل أن تستفحل وتستعلن.

ولكن العظة قولاً تنفع؛ لأنَّ هناك هوى غالباً، أو انفعالاً جامحاً، أو استعلاء بجمال، أو بمال، أو بمركز عائلي.. أو بأي قيمة من القيم.. تنسى الزوجة أنَّها شريكة في مؤسسة، وليست نداً في صراع أو مجال افتخار!.. هنا يجيء الإجراء حركة استعلاء نفسية من الرجل على كل ما تدل به المرأة من جمال وجاذبية أو قيم أخرى، ترفع بها ذاتها عن ذاته، أو عن مكان الشريك في مؤسسة عليها قوامة" (في ظلال القرآن الكريم. سيد قطب، 2/653ـ654).
وللكلام بقيه
ارجو ان لااكون تعديت على المشااائخ

شام
07-10-2005, 12:19
سؤال مهم وإجابة تبدو منطقية ...
شكراً لفتح مثل هذا الملف الذي كثيراً مانراه في بعض بيوت الأسر الإسلامية
ولكن الجهل مطبق بأحكام الدين في مثل هذه الأمور
دمتم بخير ...

الشيخ/عبدالله السالم
10-12-2006, 06:30
أختي الفاضلة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، هذه بعض الأحاديث وللمعلومية وضعة موضوع في المنتدى عن حقوق الزوج لعل يستفيد منه الجميع حفظك الله . في الحديث الذي رواه حصين بن محصن: قال(حدثتني عمتي قالت: أتيت رسول الله في بعض الحاجة، فقال: ((أذات زوجٍ أنت؟))،يعني أنت متزوجة ؟ قلت: نعم، قال: ((كيف أنت له؟))، قالت: ما آلوه إلا ما عجزت عنه (أي لا أقصر في طاعته وخدمته.قال: ((فانظري أين أنت منه، فإنما هو جنتك ونارك)) [أحمد والنسائي].أي أن طاعتك له تدخلك الجنة، ومعصيتك له تدخلك النار.وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: قال : ((أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض.دخلت الجنة)). [ابن ماجه والترمذي كتاب النكاح].وقال فيما رواه عنه أبو هريرة ((إذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحصنت فرجها، وأطاعت زوجها، قيل لها: أدخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت)) [آداب الزفاف الألباني ص 286].

ريال الفسحه
22-12-2006, 16:52
8
8
8

جزيتم خيرا والله لايحرمكم الاجر