المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة الشيخ والفارس شالح بن هدلان القحطاني وابنة ذيب -رحمهما الله-



هــمــيـــان
30-09-2001, 21:20
طبعاا اود المشاركة بهذه القصة التي تدل فيهاا ماتحمله من معاني سامية من البر والوفاء والتضحية وطبعاا قد قمت بقتباسها من احدي المنتديات والكل لا تخفي عنه قصه شالح وابنه ذيب طبعاا وهذا سردهاااا:

تعريف بشالح بن هدلان هو:
شالح بن حطاب بن هدلان الخنفري القحطاني من قحطان اهل نجد
وقد عاش الى قرابة عام 1340هـ وقد عمر طويلا الى ان قارب
عمرة 100سنة على حسب قول الورات والذين عاصروة رحمة الله
اما ابنة ذيب بن شالح رحمة الله فقد ماتولم يتجاوز عمرة 25سنة .
--------------------
قصة مقتل ذيب بن شالح ومراثي والدة لة رحمها الله:
كان ذيب شديد البر بوالدة حتى انة لايرضى ان يخدم والدة احد سواة
وكان كلما انتقلوا من مكان الى مكان حسب المرعى لانهم كانوا في البادية
يسبق اباه الى المكان الذي اتفقوا على ان ينزلوا علية ويصطاد لة من الصيد
ويقوم بشوية لوالدة ويستقبلة بة ويطعمة منة كانما كل مرة يستقبلة كانة ما
راة من عدة سنوات من شدة حفاوة بوالدة ، ومرة من المرات كما جرت العادة
بحث ذيب عن صيد لابية ليطعمة منة ولكنة لم جد صيدا فقام وابتعد عن المكان الذي سوف ينزل
علية اهلة وقام بنحر ذلولة واخذ من طيب لحمها واستقبل والدة وطبخ لة منها
وكان يصب لة القهوة قبل ان يجهز اللحم فشم والدة رائحة اللحم فعرف انة ليس بلحم صيد
فقال لة : وش هذا لحمة ياذيب؟ فقال ذيب: هذا( شبب يايبة) اي ( رزق من الله )
وهذا من لهجة قبيلة قحطان ثم ععرف والدة انة قام بنحر ذلولة
وقال لة: ذبحتها ياذيب ؟! فقال ذيب هي فداك يايبة وعوضا من حلال القوم اجيبة لك ثم
قال ذيب يايبة مااقدر اني استقبلك اذا ماقدمت لك شي تاكلة واقسمت على نفسي
اناستمر على هذه الحال الى ان يتوفاني الله فتاوة والدة ثلاث مرات وقال:(((يالهفي بعد فراقك ياذيب))).
لقد اشتهر ذيب ببرة لوالدية ووفائة مع اصدقائة وعطفة على جيرانة وكرمة الحاتمي.
وذات ليلة كان هو ووالدة ساهرين وكان والدة يداعبة ، ويلقي علية بعض الاشعار فانشدة هذه الابيات:
ياذيب انا يا ابوك حالي تردى...وانا عليك من المواجيب ياذيب
تكسب لي اللي لاقح عقب عدا... طويلة النسنوس حرشا عراقيب
تجر ذيل مثل حبل المعدا... وتبرا لحيران صغار حباحيب
واشري لك اللي ركضها ماتقدا... ماحد لقى فيها عيوب وعذارب
قبا على خيل المعادي تحدى ... مثل الفهد توثب عليهم تواثيب
ان اشهد انك باللوازم تسدا ... وعز الله انك خيرة الربع بالطيب
ياللي على ذيب السرايا تعدا... لوحال من دونة عيال معاطيب
ليث على درب المراجل مقدا ... مافيك ياذيب السبايا عذاريب
------------
وبعد ان قال والدة هذة القصيدة بطريقة المزاح اسرها ذيب في نفسة وعندما نام
والدة واطمان انة قد اخذ في النوم ذهب خفية وركب قلوصة وذهب لبعض اصحابة من الشبان
وامر عليهم ان يرافقوه فشدوا مطاياهم وركبوا مع ذيب وعددهم لايتجاوز خمسة عشر شابا كلهم ياتمرون بامر ذيب وبعد ذلك
سالوا ذيب الى اين هم سائرون فقال الى ديار القوم لنكسب لاهلنا ابلا منها وقال لابد ان اتي لوالدي من خيار ابل عتيبة
واستمروا بسيرهم وبعد ثلاثة ايام قصدوا بئرا في ديار عتيبة ليستقوا ماء منة ويسقوا رواحلهم
وهذة البئر اسمها (ملية) وهي تقع غرب جبل ذهلان في نجد في اواسط نجدوعندما انحدروا اليها من جبل يطل عليها راوا وردا من عتيبة يستقون
فاراد ذيب ورفاقة ان يرجعوا لئلا يروهم فينذروا القبيلة بوجودهم وكان من السقاة صياد اخذ بندقيتة وتوجة الى الوادي الذي انحدروا منه
بحثا عن صيد وعندما راهم اختفى تحت شجرة واطلق عليهم عيارا ناريا فاراد الله ان يصيب ذيب
اصابة مميتة.
لقد حلت الكارثة على الشيخ الطاعن بالسن شالح بن هدلان انة فقد كل امل لة في هذة الحياة
فقد كل ركن على وجة الارض فقد الشجاعة الفذة فقد الكرم الحاتمي فقد الابن المطيع لقد خر ذيب صريعا
وودع الخيل وصهيلها، وودع الابل وحنينها، وودع اباة الذي الذي هو بحاجة الى برة ورعايتة
ترك ذيب شالح حزينا وودع قبيلة قحطان المجيدة وودع سنانة ورمحة وبندقيتة ، ونقع الخيل وهزيج
الابطال ، ودع ذيب نجدا العزيزة وريضها ودع غزلان الريم والارانب وطيور الحباري التي كان يصطاد منها لوالدة
لقد انقشعت هالت الفضل التي كانت تحيط الشيخ شالحا بالحنان والبر والفضيلة التي ضربت
اروع امثلا بين الابناء والاباء.
بعد ما سقط ذيب على الارض اناخ رفاقة مطاياهم وتسابقوا الية وضموة الى صدورهم وانهالوا علية
بالقبل ، وودعوة بدموعهم الحارة ثم وضعوة بكهف بجانب الوادي وقفلوا راجعين الى اهلهم
اما الصياد الذي اطلق النار اطلق النار فقد ظل مختبئا تحت الشجرة الى ان راى الركب قد ولى فاتى الى مكانهم
ووجد الدم يلطخة ثم عمد الى ذب وهو بكهفة وعندما راة وجد شابا بهي الطلعة وفي خنصرة الايمن
خاتم فضي وكانت رائحة الطيب تعج منة وكان لباسة يدل على انة شخصية بارزة فرجع الى جماعتة الذين يستقون من البئر
فسالوة عن الرمية التي سمعوها عندة فقال ان ركبا من العدى انحدر من الوادي وبعد ان راوكم نكصوا راجعين
فاطلقت عليهم عيارا ناريا قتل منهم شخصا تبين لي انة زعيمهم وقد وضعوة في كهف في جانب الوادي فقالوا ومادلك على انة زعيمهم فبين لهم اوصافة
ولباسة الذي علية وان في خنصرة الايمن خاتما فضيا فقالوا هيا بنا لنراة وكانوا قبيلة برقا احد \nجذمي قبيلة عتيبة وكانوا بالتحديد من قبيلة المقطة احدى اكبر افخاذ قبيلة برقا من عتيبة وهم جماعة الشيخ تركي بن حميد
وكان معهم فتاة قد جلى اهلها منذ سنة الى جوار قبيلة قحطان وقد جاوروا ذيب بن شالح ووالدة
لاسباب بينهم وبين بني عمهم وعندما راوا ذيا وراتة الفتاة صاحت باعلى صوتها هذا ذيب بن شالح
الذي جاورنهم العام فشتموها وقالوا لابد ان بينكي وبينة صداقة قالت البنت للذي قت ذيب
بهذه اللهجة(( تعقب وتخسي يالردي هذا ذيب بن شالح اللي ماعمرة رفع عينة في جارتة وكان يعزنا ويكرمنا وكان مايجي من البر باليد
الاويجي بقسمنا معه ويحطة على الارض وهو منزل عيونة بالارض ثم يروح لبيتة))
ما اكبر مصاب شالح لما وصل رفاقة واخبروا والدة بما حدث ، لاشك ان وقع الخبر على شالح
كان عظيما جدا عندما علم ان ابنة قد قتل وكان الخبر على قلبة اشد وانكى من طعن
الحراب ولاشك انة سيتجرع ويلات الحزن ومرارتة وماسي الفراق ولوعاتة..
واذا المنية انشبت اظفارها ... الفيت كل منية لاتنفع
انها كارثة كبرى حلت ليست على شالح وحدة بل على اهله ال هدلان وعلى قبيلة الخنافر من قحطان بل على قبيلة قحطان الكبرى
وقد قال شالح اشارا كثيرة بعد وفاة ابنة اولها هذة القصيدة :
يــــاربـــعناباللي على الـــفِطّرَالشيب @@@ عــزالله إنه ضــاع مِنــكم وداعــه

رحتوا على الطّوعَات مِثلِ العَيَاسِيب @@@ وجـــِيتواوخـلّيتوا لِقــلبي بِضاعــه

خـلّيتوا النـــــادر بـــدار الآجــَــانِيب @@@ وضـاقت بي الآفاق عِـقب اتساعــه

تِـكـَــدّرن لي صافــيات المـــشاريب @@@ وبالعون شِفت الذل عِـقب الشجاعه

يـاذيب أنـابـوصــيك لاتــأكـل الذيب @@@ كـم ليـــلةٍ عشــاك عِـقبِ المجاعــه

كــم ليلةٍ عــشاك حِــرشَ العَــَاقِيب @@@ وكم شِيخِ قــومٍ (...)ــزّتِه لك ذِرَاعِــه

(...)ــفّه بــعدوانه شِـــــنِيع الـمضارِيب @@@ ويسقي عدوه بالـوغى سـِم سَاعَــه

ويـضحَك ليا صـكت عليه المـغالِيب @@@ ويــلكد على جمعِ الـعدو بانـدفَاعـَـه

وِبَيـتِهِ لِجِــيرانِه يِشّــيّد على الطــيب @@@ وللضيف يبني في طِــويل الرفَاعَــه

جَرحِي عَطِيب وَلا بَقى لِيَ مِقَاضِيب @@@ وَافَخَتّ حَبل الوَصل عِقب انقِطَاعه

كِنّــي بَــعَد فــقدِه ِبِـحـَامي اللّهـَـاهِـيب @@@ وِكنّي غَرِيبَ الــدّار مـالي جِمَاعَــه

مِن عِقب ذِيبَ ، الخَيلِ عِرج مهَالِيب @@@ يَاهـل الرّمَك ماعَـاد فِــيهِن طِمَاعـَه

قَالوا تِطِيب وقلت: وِش لون ابا طِيب @@@ وطَــلَبت مِن عِند الـكِرِيم الشّفَاعـَـه
------------------
وبقي شالح حزينا كظيما يسهر ايامة وليالية ولايفارق نار قهوتة وذات ليلة وهو ساهر مع احزانة
كان شخص من قبيلة قحطان اسمة الهويدي قد ضاع صقرة واخذ يبحث عنة بالليل ويسال رافعا صوتة كلما مر
بنار قطين مناديا(يامن عين الطير) فعرفة شالح وسكت عنة اول مرة ثم عاد الية مرة ثانية مارا ببيتة
بعد ان مر نيران الحي ثم استمر بسوالة مارابكل نار يراها وعاد على شالح للمرة الثالثة،
فناداة شالح والهويدي ان النار هي نار شالح وعندما دعاه لكز هجينة(اي ضربة) وجاء مسرعا ظنا منة
ان المنادي سيبشرة بصقرة وعندما اناخ هجينة واقترب من المنادي تبين لة انة الشيخ شالح بن هدلان
الذي لازال يصارع احزانة فاعتذر الهويدي لشالح انة لايعرف ان هذه نارة ثم قبل جبينة
معتذرا وطالبا السماح فاذن لة بالجلوس من حولة واخذ شالح يصب لة القهوة ثم قال هذة الابيات:
ان كان تنشد يالهويدي عن الطير.....الطير والله يالهويدي غدالي \nطيري عذاب معسكرات المسامير.....ان حل عند قطيهن(1)الجفالي
ان جاء نهار فية شر بلا خير.....وغدا لهن عند الطريح اجتوالي
ان دبرن خيل وخيل مناعير.....وشرة على نشر الحريب الموالي
يضحك ليا صكت علية الطوابير.....طير السعد قلبة من الخوف خالي
خيالنا وان عرجدن المظاهير.....وزيزوم عيرات طواها الحيالي
غيث لنا وان جت ليالي المعاسير.....وبالشح ريف للضعوف الهزالي
يسقي ثراة من الروايح مزابير.....تمظر على قبر سكن فية غالي
----------------
لاشك ان طير شالح يصيد افذاذ الرجال ،كما قالة باشعارة، اما طير الهويدي فهو لايصيد الا الارانب
والكروان والحبارى... رحم الله شالحا وابنة ذيبا لانها سجلا مفاخر قيمة لكل من يقطن نجدا...
اننا نودعهما بالرحمة بالرحمة ودعوات الغفران ونشيعهما بما يشيع بة الابطال المغاوير ، الذين
ابقوا لهم ذكرا في الاخرين دينا وشجاعة وكرما وشيما وطيب ذكر
-----------------
المصدر: كتاب ابطال من الصحراء للامير محمد بن احمد السديري -رحمة الله-
(1)قطيهن جمع قطاة: يقصد ظهور الخيل.

الداعيه / براك الفريسي الجربا
01-10-2001, 01:01
اخي هميان الجابري

السلام عليكم

اشكرك على هذه القصة الرائعه ونحن سعداء بك اخوي

نحن بانتضارك ولا يكفينا منك هذي وخلاص لا نحن بانتضار مشاركاتك




ويا هلا

هــمــيـــان
01-10-2001, 02:56
اشكرك جزيل الشكر عزيزي براك على الكلمات الجميله جدااا ويسعدني انضمامي معكم في المنتدي وعلى فكرة اناا اخت هميان يا اخ براك واقولك ابشر بما هو جديد وهادف

يتيمي
01-10-2001, 14:33
الاخ العزيز هميان الجابري...

تشكر على المشاركه الجميله الرائعه .

امتعنا بجديدك .



تقبل تحيات اخوك
علي

الداعيه / براك الفريسي الجربا
07-10-2001, 23:52
المعذرة اختي

العذب
08-10-2001, 03:08
الأخت / هيمان ..

تحية طيبة ..



بارك الله فيك ..


والله الله .. لاتتركيننا ..



وعلى المحبة ,,,

عبدالعزيز
02-11-2001, 01:35
الله يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته
ونعم الولد

ألف ألف شكر أخوي هيمان
تسلم يمناك وماقصرت

ابوفارس
13-07-2006, 17:57
اخي هميان الجابري

السلام عليكم

اشكرك على هذه القصة الرائعه ونحن سعداء بك اخوي

نحن بانتضارك ولا يكفينا منك هذي وخلاص لا نحن بانتضار مشاركاتك

راع العصلا
15-07-2006, 18:08
مشكورررررررررررررررررررررررررررررر