المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المرآة المتكلمة بالقران الكريم



موج البحر
25-01-2002, 01:27
المرآة المتكلمة بالقران الكريم

قال عبد الله بن المبارك خرجت حاجاً ألي بيت الله الحرام وزيارة قبر نبيه عليه الصلاة والسلام فبينما أنا في بعض الطريق إذ أنا بسواد فتميزت ذاك فإذا هي عجوز عليها درع من صوف وخمار ,فقلت السلام عليكي ورحمة الله وبركاته ,فقالت(سلم قولاً من رب رحيم). فقلت لها يرحمك الله ما تصنعين في هذا المكان قالت:(من يضلل الله فلا هادي له). فعلمت أنها ضالة عن الطريق ,فقلت لها أين تريدين فقالت(سبحن الذي أسرى بعبده ليلاً منالمسجد الحرام إلى المسجد ألا قصا). فعلمت إنها قد قضت حجها وهي تريد بيت المقدس فقلت لها أنت مندو متى
وأنتي في هذا الموضع قالت(ثلث ليال سويا). فقلت مارى معا كي طعام تأكلين قالت( هو يطعمني ويسقين).
فقلت فبأي شي تتوضئين قالت(فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيداً طيب). فقلت لها أن معاي طعاماً فهل لكي بالأكل
قالت( ثم أتموا الصيام إلى الليل). فقلت ليس هذا شهر رمضان قالت( ومن تطوع خيراً فأن الله شاكر عليم).
فقلت ابيح لنا الافطار في السفر قالت(وان تصوموا خيراً لكم أن كنتم تعلمون). فقلت لم لا تكلمينني مثل ما أكلك
فقالت( ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد). فقلت فمن أي الناس أنتي قالت(ولا تقف ما ليس لك به علم ).
فقلت قد أخطات فاجعليني في حل قالت:(قال لاتثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم). فقلت هل لي ان احملك على ناقتي هذه فتدركين القافله قالت:( وما تفعلوا من خير يعلمه الله ).قال فانخت ناقتي ,قالت:(قل للمومنين يغضوا
من ابصرهم). فغضضت بصري عنها وقلت لها اركبي ,فلما ركبت قالت(سبحن الذي سخر لنا هذا وماكنا
له مقرنين). قال فاخذت بزمام الناقه وجعلت اسرع واصيح فقالت:(واقصد في مشيك واغضض من صوتك).
فجعلت امشي ريداً رويد واترنم بالشعر فقالت( فاقرء و ماتيسر من القران). فقلت لها قد اوتيت خيراً كثير
فلما مشيت قليلاً فقلت لها الك زوج فقالت(يايها الذين امنوا لاتسئلوا عن اشياء ان تبد لكم تسؤكم).فسكت
فلما ادركت القافله قلت لها فمن لك فيها قالت:(المال والبنون زينة الحياة الدنيا).فعلمت ان لها اولاداً فقلت
وماشانهم في الحج قالت(وعلمت وبالنجم هم يهتدون). فعلمت انهم ادلاء الركاب, فقلت هذا القباب فمن لك
فيه ,قالت(واتخذا الله ابراهيم خليلاً) .(وكلم الله موسى تكليماً).(ييحي خذ الكتاب بقوة). فناديت ياابراهيم ياموسىr
يايحي فأذا بشبان كانهم الاقمار قد اقبلوا فلما استقر بهم الجلوس قالت(فابعثوا احدكم بورقكم هذه الى المدينه فلينظر ايها ازكى طعاماً فلياتكم برزق منه). فمضى احدهم فاشترى طعاماً فقدموه بين يدي وقالت(كلوا واشربوا
هنيا بما اسلفتم في الايام الخاليه). فقلت الان طعامكم علي حرام حتى تخبروني بامرها ..فقالوا هذه امنا لها منذوا
اربعين سنه لم تتكلم الا بالقران مخافة ان تزل فيسخط عليها الرحمن ..فسبحان القادر على مايشاء ..فقلت"
(ذلك فضل الله يوتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم).