المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سحاب الرشيدي يروي تفاصيل قتله لابن عمه



ظفيري القصيم
06-11-2003, 17:07
سحاب الرشيدي يروي تفاصيل قتله لابن عمه

قبل مايزيد على 43 عاما كان سحاب يعمل في الكويت وكان عمره أنّذاك 18عاما حيث نزع الشيطان بينه وبين أحد أبناء عمومته فقتله مما إضطره إلى الهرب فقرر التوجه إلى العراق حيث تقطن قبيلة الظفير في المنطقة الجنوبية فلجأ عندهم وخصوصا عند فخذ القواسم الذي أميرهم ابن عفيصان و كان عند الشيخ ابن رغوان ( الذي كان يدله الغريب ) وجدد كل ترحيب وبقي بينهم طيله بقائهم في العراق حتي قرروا العودة إلى وطنهم الأم المملكة العربية السعودية الأمر الذي دفع بهم إلى طلب الحماية له وإستمرارها من قبائل البدور وكانوا خيرا من اوصوا به فأستمر الوضع حتى عودته إلى المملكة .

وكان عند خروجه من الكويت لم يتزوج ولكن بعد حمايته من قبل الظفير تزوج أربع زوجات من ناس يخصونه وانجبب 33ولدا وبنتا.

ويقول لم يكن أحد يعرف عن موضوعي شيئا حيث كان الظفير أكثر تحفظا مني حول الموضوع وهذا يعود لخصوصية الجلوي عند القبائل ويقول كنت أتقصي أخبار بني عمومتي وما يدور حول الموضوع موضوع الثأر وكان الظفير يتطلعون الأخبار ويأتوني بكل ما يستجد .
ويقول بعد هربي إلى العراق حدثت مشاكل بين إخواني وبني عمي طلب للثأر ولكن حكومة المملكة أوقفت تلك المحاولات.
ويقول أنه خلال الأربعين عاما لم أغادر العراق البته ولم يزر المدن إلا قليلا لعدم حاجة البدوي لذلك. وقضيت تلك المدة رحال نزال أتاجر في بيع الأغنام وكان الظفير بجانبي ولم يتخلوا عني لحضة وبعد عام 90نزح الظفير إلى السعودية وبدأو بالسعي للصلح بيني وبين أبناء عمي وفي الوقت لم يتخلوا عن مساعدتي ماليا.
ويقول لم تواجهني مشكلات أثناء التنقل حيث أتنقل تحت كفاله الظفير ويقول كنت احمل اثباتا عراقيا بأسم محمد رجوان سبتي لكي أتمكن من تسجيل سيارتي ولقضاء بعض الحاجيات التي تتطلب وجود الإثبات .
ويقول لم أخبر أبنائي حتي وصلت إلى الحد السعودي بعد حصولي على إذن بالدخول في عام 2000م وق أبلغت أكبر أبنائي بالحقيقة .

ويقول أن أبنائي إستأنسوا بجمع شملهم مع أبناء عمومتهم .

ويقول أن حصولي على إذن بالدخول والعفوا كان بتدخل مباشر من أعمامي دهيم بن خضران ومنبق بن ناهس وبركات بن ناهس شيوخ بني رشيد الذين سعوا لعملية الصلح والتنازل بيني وبين أبناء عمي ثم توجهوا للحكومة السعودية التي تبارك الخير في كل وجه.

ويقول الشيخ على بن خضران شيخ المهيمزات من بني رشيد في السعودية أن قضية إبن العم سحاب بن سويرح قد تولاها أخي المرحوم دهيم بن خضران وقد حصلنا على تنازل ذوي القتيل وأنني أشكر كل شيوخ القبائل ووجها ئها الذين لم يبخلوا بجاههم لذوي القتيل وكل من ساهم بتسهيل وصوله إلى وطنه وأشكر ذوي القتيل الذين تنازلوا عنه لوجه الله تعالى والشكر لكل قبيلة الظفير وعلى رأسهم الشيخ فيصل بن عجمي بن سويط والشيخ نائف بن شبرم العفيصان وأبناء الشيخ صياح بن رغوان والشيخ غربي والشيخ عادل والشيخ دهام وهذا الأمر ليس بمستغر ب على قبيلة عريقة مثل قبيلة الظفير.

نقلا عن مجلة الساعي الكويتيه العد د (11 ) السنه الأولى 1 أكتوبر 2003م

بشير اللويش
07-11-2003, 00:12
اخي العزيز

مشاركه جيده

وفي الخصال الحميده

ولاهو غريب الحميا والتنازل عند المقدره على عيال الحمايل

وان شاء الله يلقونها في ميازين اعمالهم

شكرا لك

ودمت بخير

تقبل تحيات اخوك الصغير

الراسي

ابو غازي
07-11-2003, 21:05
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ ظفيري االقصيم
تسلم اخوي على إيراد هذه ااالقصة المؤثره
ورجال ااالحمايل موجودين بكل مكااان
واالعفو والتسااامح بمثل هذه االحاله أجره مضاااعف عند الله سبحااانه
تحياااتي لك

صقر علوى
08-11-2003, 02:35
العرب والأجواد أخلاقهم حميده وياحظ من يتمسك بها وموقف أهل القتيل وعفوهم عن القاتل يدل على خلق العفو الذي لايأتي إلا من نفوس كبيره ...كذلك موقف الشيوخ الذين مانسوا ابن عمهم وشفعوا له وسعوا في عودته دليل على الشهامه والوفاء ...