المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من تقاليد وأعراف شمَّر الأصيلة



غريب شمَّر
15-09-2003, 22:57
من صفات العرب في جاهليتهم وإسلامهم إكرام الضيف ، وللضيف حقوق و واجبات يطول شرحها ، وكان الضيف قديماً عند شمَّر لا يقلط معه أحد خشية أن يكون أحد الرجال شبعان بينما الضيف جائع فيقوم ويحرج الضيف ، وأيضا يطفي المضيف النار لكي لا يستحي الضيف ، وكذلك من التقاليد القديمة أن يكون الطعام المقدم للضيف كثيراً جداً لكي لا يشعر الضيف أنه قليل فيحجم عن الشبع خشية أن ينقص الطعام ، وكذلك من عادة المضيف أن يأكل لقمة من الطعام قبل أن يتقدم الضيف ، ولا أعلم لهذا تفسيراً سوى أنه تحاشي الشك من أن يكون طعم هذا الطعام مالحاً جداً أو باهتاً ، خشية أن يكون قد أصاب الضيف شيء على أثر ذلك فهو كشاهد على أن الطعام خالي من جميع الشوائب 0
وعند مغادرة الضيف لعرب المضيف إذا كان أجنبياً فهو في حماية المضيف طيلة ثلاثة أيام بعد المغادرة 0

قال الشاعر :
الضيف ضيف الله وصى به حبيب الله أستقبل ضيفك في تهلي وترحيب
قدم له الميسور و ماهان جيبه وأحلف ورا الميسور دين المعازيب

وقال آخر :
الضيف لاتلقّيه مقرن علابيك خله صديق لك مود إلى جاك

وقال الشاعر صقار القبيسي الفضلي اللامي من طيء :
ترى الخوي والضيف والثالث الجار مثل الصلاة مابين فرض وسنة

والأمثلة على ذلك كثيرة 0

2 / إعزاز الجار :

من تقاليد العرب الموروثة إعزاز الجار ، وبذلك وصى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، والعرب تعز الجار ، وعند شمَّر الجار مجار ويسمى القصير فلا تحفز ذمته عند مجبره وله شان عظيم ،

قال الشاعر هذال الوهيب :
حنّا نداري زلة الجار لو جار ونضحك حجاجه بالعلوم اللطيفة
وحناَّ لك الله من قديم لنا كار عن جارنا ماقط نخفي الطريفة
نرفي خمالة رفية العش بالغار ونوع له النفس القوية ضعيفة

وقال رميح آل جعفر :
قصيرنا ماحشمته عندنا يوم يزود مع زايد سنينه وقاره
عفو الظهر تلقاه إلا من القوم يوم يخلط جمارنا مع جماره
دونه نروي باللقا كل مسموم ونرخص عمار دون كسر أعتباره

3 / الخوي :
وهو رفيق الدرب ، وله حق عند شمَّر مثل حق الجار والضيف ، فهنالك خوي طريق وخوي دنيا ، وخوي الدنيا يسمى أخاً وهو الذي تطول رفقته فيكون بينه وبين رفيقه تكافل وتضامن في نوائب الأيام 0

4 / الدخيل :
فهنالك دخيل قاعة ودخيل ساعة فدخيل القاعة هو الجالي المطلوب دمه ، فهذا يدخل طيلة بقائه في العشيرة حتى يقبل ، أما دخيل الساعة الذي تكون جنايته وليدة صدفة حيث يلوذ خلف أحد الرجال فيقول (( أنا دخيلك )) حتى أبلغ مأمني فيدخله في مدة محددة وفي حالة أعتداء خصمه عليه أثناء الدخالة فللمدخل القصاص من غريمه حسب قوته وقوة رجاله 0

5 / الوجه :
وهو أن تحدث منازعة بين شخصين أو بين عشيرتين فيكون شخص أو عشيرة قد عرض وجهه بين الطرفين لفك أرتباط الشر ، وهذا بمثابة المتعهد للطرفين بعدم الأعتداء على الآخر ن وهنالك من يعمل جناية أو يهدد من فئة فيدخل على شخص حتى يثبت حقه ، وفي حلى إعتداء غريمه بعد الدخالة يسمى تقطيع الوجه ولهذا حق أن يقتص من المعتدي بما يراه مناسباً ، ولو تخاذل الشخص الذي لا يحمي وجهه يكون عليه اكبر العار لذا يتفانى في سبيل حفظ وجهه 0

6 / البيت :
وللبيت حق عند قبيلة شمَّر حيث في مالو حصل تشاجر بين شخصين في بيت أحد الرجال سواء حاضر أو غائب فإن له حق عظيم على من أباح حرم البيت ، وللبيت حدود وهو إذا يوجد عند صاحب البيت غنم أو أبل يكون لها مراح أمام البيت حيث يكون حدود هذا المراح في جيرة صاحب البيت 0

7 / المنيع وهو الأسير :
له حق على أسرة يحميه ويقيه حتى تنتهي المطالبة التي عليه بفدية ، وحيث لو أعطاه كلمة المنع فهي بمثابة عهد لا يخونه أبداً حتى لو حصل أن هذا المنيع هو ضالته المنشودة أي فيما لو يطلب هذا المنيع بثأر فإنه لا يقتله وهو في منعته ، ويعتبر عند شمَّر من العار والخزي أن يقتل المنيع 0

8 / الوصي :
وهو أن يكون الرجل قليل رجال أو ضعيف عصبة فيلجأ إلى من هو أقوى منه حيث يوصي بأبنه أو بأخيه أو بنفسه فيعقد في غترة الرجل الذي يريد أن يوصيه ويشهد على ذلك أن يقول : (( ولدي طوق الحمام من رقبتي برقبة فلان )) وصاية تحيي مع الأحياء لا تموت مع الأموات ، فتبقى هذه الوصاية حيث إذا قبل بها الموصى فهو يدافع عن الموصي به في كل الأحوال ، وهناك من إذا عمل عملاً جميلاً أو أعطى عطية يجعلها بوصاة 0

9 / الحليف :
وهو أن يقوم الرجل فيحالف الأبعد على الأقرب أو يحالف شخصاً آخر وقد يذبح شاة تسمى شاة الحلف فيبقى مثل العصبية بالنسب وهكذا 0

وأخيراً أتمنى أكون قد وفقت في سرد بعض من تقاليد شمَّر لكم أخوتي الأعضاء وأرجوا أن تشاركوني التصويت على تثبيت الموضوع مع تحياتي وإحترامي لكم 0

سلمان النبهان
16-09-2003, 00:33
تسلم يالغالي ماقصرت الحقيقة مشاركه طيبه
من رجالا اصيل طيب ....

شموخ
16-09-2003, 00:54
غريب شمر

صراحه تعجبني عاداتكم وتقاليدكم ياشمر لان فيها نخوه ورجوله وغير كذا كرم

حتى ان كرمكم صار متداول بمسجات الجوال منها مسج وصلنى من بنت

خالتي "منساك لو شمر نست واجب الضيف وجبال حايل يم رفحاء يشدن "

تحياتي لك اختك
شموخ

القنياوى
16-09-2003, 02:20
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شمر عاداتها منذ القدم وهى اشهر من نار على علم ،واصبحت مضرب

المثل فى الكرم والشجاعه و النخوه العربيه،ولها قصص وامثال، متداوله

مع العربان ، والمهم ان نستمر نحن علىهذه العادات الطيبه والكريمه

كل التحيه لك اخى غريب000

غريب شمَّر
17-09-2003, 12:55
حياج الله يالغالية وشكرا على المسج الحلو هذا وبصراحة ضحكني وايد واضاف نكهة حلو للموضوع رغم إنها قصيرة تقبلي تحياتي 0

غريب شمَّر
17-09-2003, 13:01
شكرا على ردودك اللطيفة طبعا يا خوي إنشا الله لازم ولازم نستمر على العادات والمورروثات الأصيلة ليس لشمر وحدها وإنما لكل القبائل فنحن الحمد لله أصحاب حضارة وتاريخ وفوق كل هذا ممنا الرسول الكريم عربي ولو قلت هذه الأيام في عصر الفضائيات لكن هل الحمايل والطيبين واجدين لازم يبصروا أبنائهم وأخوانهم بالعادات العربية الأصيلة تقبل تحياتي 0

غريب شمَّر
17-09-2003, 13:07
وأيضا أيضا عزيز وطيب وغالي الله لا يهينك ياخوي وفرصة سعيدة ياخوي التعرف عليك تقبل تحياتي 0

المتوكل
17-09-2003, 15:16
بسم الله الرحمن الرحيم

مشكور أخي غريب على هذه الدرر

بارك الله فيك

غريب شمَّر
17-09-2003, 17:49
حياك الله ياخوي ويا هلا وكل الغلا فيك أقول عفوا وبارك الله فيك أكثر ونته يا خوي المتوكل عضو محترف يلله شد حيلك وياي واتوكل على الله أبيك في أعمال مميزة مع تحياتي 0

الداعيه / براك الفريسي الجربا
02-10-2003, 08:07
لا تستحق التثبيت بل تستحق ان تطبع وتوزع على كل بيت شمري







لا عدمناك